موقع حلول   راسلنا


التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
dany500
بقلم :
قريبا قريبا

العودة   منتديات حلول > ¨°o.O (حـلول النسائية ) O.o°¨  > اكاديمية الإيجابيات

اكاديمية الإيجابيات قسم خاص لجميع الدورات الشرعية والعلمية التي تقيمها الايجابيات (خاص بالنساء)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-09-2010, 04:24 AM رقم المشاركة : 1
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

Lightbulb مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم أجمعين ..


أخواتي الفاضلات أحببت أن أنقل إليكن ورشة عمل مهارات البحث العملي ..

إن شاء الله تستفيدوا منها .. لأني أنا أستفدت منها كثير في البحوث

وعلى الرغم من طول الموضوع ألا إنني كلما واجهت مشكلة في أي بحث أعيد القراءة من جديد

/ موضوع شيق ومهم للباحث العلمي /

دعواتكم بظهر الغيب ..

> نبدأ من الرد القادم <









 

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون





التعديل الأخير تم بواسطة ROSE ; 29-09-2010 الساعة 04:31 AM .
رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 04:25 AM رقم المشاركة : 2
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

الدرس الأول //



مدخل ~}

يرتبط البحث العلمي في تاريخه العتيق بمحاولة الإنسان الدائبة للمعرفة
وفهم الكون الذي يعيش فيه ، وقد ظلت الرغبة في المعرفة ملازمة للإنسان
منذ المراحل الأولى لتطور الحضارة ..
وعندما حمل المسلمون العرب شعلة الحضارة الفكرية للإنسان ؛
ووضعوها في مكانها السليم ؛ كان هذا إيذاناً ببدء العصر العلمي القائم على
المنهج السليم في البحث ؛ فقد تجاوز الفكر العربي الإسلامي الحدود التقليدية
للتفكير اليوناني ، وأضاف العلماء العرب المسلمون إلى الفكر الإنساني منهج
البحث العلمي القائم على الملاحظة والتجريب ،بجانب التأمل العقلي ،
كما اهتموا بالتحديد الكمي واستعانوا بالأدوات العلمية في القياس .
وفي العصور الوسطى بينما كانت أوروبا غارقة في ظلام الجهل
كان الفكر العربي الإسلامي يفجر – في نقلة تاريخية –
كبرى ينابيع المعرفة ..
ثم نقل الغربُ التراثَ الإسلامي ، وأضاف إليه إضافات جديدة حتى اكتملت الصورة وظهرت معالم الأسلوب العلمي السليم ،
في إطار عام يشمل مناهج البحث المختلفة ،
وطرائقه في مختلف العلوم ، التطبيقية والإنسانية .
فقد تمثل المسلمون المنهجية في بحوثهم ودراساتهم في مختلف جوانب المعرفة.. والمنهجية التي اختطوها لأنفسهم تلتقي كثيرا
بمناهج البحث الموضوعي في عصرنا،
وشهد بذلك بعض المستشرقين الذين كتبوا مؤلفات يشيدون فيها بما
يتمتع به العلماءالمسلمون من براعة فائقة في منهج البحث والتأليف،
ويبدو ذلك واضحا في كتاب
(مناهج العلماء المسلمين في البحث العلمي) للمستشرق "فرانتر روزنتال" .
وما أحوجنا نحن المسلمون لامتلاك مهارات البحث العلمي لاسيما في المجال التربوي ،،
لنستطيع أن نتعامل مع المشكلات التعليمية وكذلك التربوية بسلاسة ويسر و بأسلوب علمي منظم
وماأحوج أمتنا الإسلامية لمثل هذه العلوم لنعيد لها أمجادها وعزتها.

الهدف العام من ورشة البحث العلمي :

تنمية قدراتنا على مهارات البحث العلمي لتساعدنا في عملية البحث المنظم للمشاكل الدراسية والتربوية ،

في نهاية الورشة يتوقع منا أن
1. نتعرف على مفهوم البحث العلمي.

2. جني الفوائد المثمرة عند ممارسة البحث العلمي .

3. الوقوف على أهم صفات الباحث/ه.

4. التعرف على آلية البحث العلمي لطلبة والطالبات.

5. إجادة مهارات أساسية في البحث العلمي .

6. إتقان استخدام مصادر البحث وخاصة شبكة الإنترنت والمكتبات .

7. التعرف على مواصفات البحث المتميز

8. معالجة مشاكلنا التربوية والتعليمية بصورة علمية

منظمة من خلال بحوث علمية



مفهوم البحث العلمي ( التعريفات ):




هناك عدة تعاريف لهذا المفهوم أختار منها ما هو شامل ،،


وبإذن الله أزودكم بها في نهاية الورشة ،،




عبارة البحث العلمي مصطلح مترجم عن اللغة الإنجليزية


Scientific Researc”،


فالبحث العلمي يعتمد على الطريقة العلمية ، والطريقة العلمية


تعتمد على الأساليب المنظمة الموضوعة


في الملاحظة وتسجيل المعلومات ووصف الأحداث وتكوين الفرضيات .


وتعرف عمادة البحث العلمي – جامعة الملك سعود-

على أن لبحث العلمي :
هو الإنجاز الذي يعتمد على الأسس العلمية المتعارف عليها،
ويتم نتيجة جهود فردية أو جهود مشتركة أو الأمرين معأ.

أيضا من التعريفات التي أعجبتني أنه
" عبارة عن جهد إنساني منظم و هادف يقوم على الربط بين
الوسائل و الغايات من اجل تحقيق طموحات الإنسان
و معالجة مشكلاته و تلبية لحاجاته الثابتة .



فوائد ممارسة البحث العلمي ،،
إن ممارسة البحث العلمي وكتابته تعود بالنفع والفائدة
الكبيرة على الباحث وعلى المجتمع الذي يعيش فيه،
وخاصة إذا كانت الأبحاث مسخرة لخدمة المجتمع
المحلي وبيئته ، وتمس حياة الناس، وفيها تجديد
وابتكار ،وليس إعادة وتكرار ، ونسخ ونقل مباشر أو
غير مباشر ،ومن مجمل ما يمكن ذكره من تلك الفوائد
ما يلي :


1-تحسين مستوى الكتابة .
2-الربط بين الجمل والفقرات والموضوعات المتداخلة في البحث الصفي.
3-التعود على المطالعة واستخدام المكتبة .
4-التدرب على الأمانة العلمية بتوثيق المعلومات .
5-القدرة على اختيار مصادر المعلومات المناسبة .
6-الاستفادة من أوقات الفراغ .
7- زيادة المعلومات .
8-ممارسة مهارة التلخيص لكثير مما تقرأ للبحث الصفي .
9- تحسن مستوى سرعة القراءة .
10 تحسن مستوى الفهم ، واستخراج الأفكار الرئيسة .
11-التدرب على وضع عناوين مناسبة لفروع وجزئيات البحث .
12-نقد الأفكار وتحليلها بإعطاء الأدلة والبراهين التي تدعم وجهة النظر الجديدة .
13-يجعل للطالبة قدرة على محاكمة الأشياء ؛ مما ينمي شخصيتها العلمية والأدبية .
14- إضافة التفصيلات والإيضاحات لما تم نقله .
15-الخروج بنتائج وخلاصة (خاتمة ) للموضوع قيد البحث .
16- التدرب على كتابة المحتويات والفهارس والملاحق
17- التدرب على كتابة المراجع والمصادر وترتيبها حسب أسماء المؤلفين أو حسب أسماء الكتب .










 

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون




رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 04:26 AM رقم المشاركة : 3
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

Lightbulb رد: مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

((الدرس الثاني ))


تطوير مصادر البحث العلمي على الإنترنت :

كتابة البحوث العلمية كما يعلم جميع الباحثين تتطلب مراجع علمية يستطيع من خلالها الباحثون معرفة ما قد كُتب حول موضوع التخصص المراد البحث فيه، ويفتح لهم أفكاراً جديدة من حيث ما انتهى إليه الآخرون ويستفيدون من العيوب التي قابلت هؤلاء الباحثين في دراستهم وأيضا الإطلاع على الدراسات المستقبلية التي يطرحُها الباحثون في نهاية بحوثهم.
ولم يزدهر البحث العلمي في عصر الإسلام الأول إلا بالاهتمام بالعلم والترجمة التي من خلالها تقدم البحث العلمي، وقد أُلفت آلاف الكتب باللغة العربية وتُرجمت من وإلى اللغات الأخرى. والبحث العلمي لم يعد قاصراً على العلوم الطبيعية فقط بل يستخدم في مواجهة المشكلات الاجتماعية والكوارث وحتى العمليات الإرهابية التي تواجه المجتمع، ويساعد على حلها أو تفاديها.
ولذلك أصبح البحث العلمي هو القاعدة الأساسية لتطور الأمم والرقي بها، وبه نستطيع أن نواكب الركب خصوصا ونحن نعيش في الزمن الرقمي والثورة الكبرى في عالم الحاسب الآلي والإنترنت، ولا يوجد شخص من الجيل الحالي إلا وله علاقة مع الحاسب الآلي، وفي هذا الوقت يجب علينا أن نستغل التقنية الرقمية وتقنية الإنترنت للحصول على المعلومات من شتى أرجاء المعمورة والتي كانت في السابق يصعب الحصول عليها، ولكن الآن أصبح العالم كالقرية الصغيرة والوصول إلى المعلومة المطلوبة سهل وسريع. وفي الدول المتقدمة نجد أن تقنية الإنترنت تُستخدم للحصول على كم كبير من المعلومات خصوصا في المجالات البحثية. فمجرد أن تضع موضوعاً معيناً في محرك البحث وتبحث فإنه يظهر لك آلاف المواقع حول هذا الموضوع منها ما هو مواقع شخصية ويوضع فيها جميع المؤلفات والمقالات العلمية ومنها ما هو على شكل مواقع رسمية لجامعات أو معاهد أو مجلات علمية دولية، وحتى الندوات والمؤتمرات يوجد لها مواقع على الإنترنت، فمثلا لو بحثت عن مبحث علمي في أي محرك بحث (Google Yahoo etc.) فإنه يظهر لك مئات الآلاف من المواقع حول هذا المبحث، وما يلفت الانتباه هو وجود مقالات بأكثر من لغة إلا إن اللغة العربية ليست بينها. وفي المقابل إذا كان الباحث العربي يريد أن ينهل من مصادر البحث وبالتحديد المراجع العربية أو حتى المقالات المترجمة على الإنترنت فإنه يصطدم بعدم توفرها وإن توفرت فهي مجرد مقال لا يفيد في البحث العلمي بينما سيجد جميع البحوث المتوفرة هي في اللغات الأجنبية.


صفات الباحث/ة

أولاً : خصائص سلوكية و شخصية تتضمن:
1) القناعة و الرغبة الأكيدة في البحث العلمي
2) المثابرة و الجد و تحدي الصعوبات
3) الأمانة العلمية من حيث مراعاة القواعد الموضوعية
4) الموضوعية و الحياد الشخصي
5) الشك العلمي المستمر
6) التواضع و الانفتاح
7) الثقافة العامة وسعة الإطلاع و إستشراق المستقبل

ثانياُ: خصائص أكاديمية و علمية وأهمها:
1) المعرفة بأساليب البحث العلمي و خطواته و قواعده الموضوعية و الشكلية
2) المعرفة الأكاديمية و العلمية و المهنية المتخصصة في مجال البحث
3) سلامة التحليل المبني على المنطق و العدالة و الدقة و الموضوعية
4) الوضوح في أهداف البحث و منهجيته وأساليبه و مبرراته
5) القدرة التنظيمية في مختلف جوانب البحث .



مواصفات البحث العلمي المتميز
أولاً : المواصفات الشكلية : و التي تشمل قائمة لا حصر لها من المواصفات و القواعد الشكلية مثل :
1.اللغة و الصياغة اللغوية الفعالة و الاقتصادية . أي أسلوب (ما قل و دل )
2. الطباعة الأنيقة الملائمة و الخالية من الأخطاء و سوء الترتيب
3. حجم البحث و شكل صفحاته و عدد و نوع الورق
4.التناسق النوعي و العددي بين أقسام البحث المختلفة
5.ملائمة الأشكال و الرسوم الإيضاحية و البيانية و الجداول و غيرها

ثانياً : المواصفات الموضوعية و العملية : أي الالتزام بقواعد البحث العلمي و أساليبه و خطواته و أهمها بخصوص تقرير البحث العلمي ما يلي :

1.الأمانة العلمية عموماً و الدقة في الاقتباس و التوثيق
2. التسلسل المنطقي للأفكار و الترابط الموضوعي السليم
3. وضوح و ملائمة و فعالية أساليب التحليل الإحصائي والعلمي لمشكلة البحث
4. تقديم نتائج منطقية واضحة و دقيقة و تحديد التوصيات و المقترحات الملائمة
5. سهولة تداوله و الاستفادة منه في نشر المعرفة العلمية
6. بعض النصائح التي تجعل البحث العلمي متميزاً :
7. تحديد المشكلة بدقة و وضوح و طباعتها بشكل أسئلة قصيرة
8. وضع فرضيات قصيرة و مفهومة و قابلة للقياس العلمي الملائم و ربطها جيداً بمشكلة الدراسة
9. تحديد مجتمع الدراسة والعينة بوضوح و دقة
10. تحديد الأدوات و الوسائل العلمية الملائمة لجمع البيانات حول مشكلة الدراسة
11.إختيار الأساليب الإحصائية الملائمة لتحليل المشكلة بدقة و سهولة
12.التعمق في تحليل البيانات و عدم الاكتفاء بمجرد عرض سطحي للأرقام
13.التوصل إلى نتائج علمية واضحة و مفهومة و مقنعة بالاستناد إلى البيانات و الأدلة المتاحة فقط
14.وضح مقترحات و توصيات عملية للدارسة بحيث تكون مفهومة و واضحة
15.الاقتصاد في اللغة و التعبير الملائم عن الدراسة و تفصيلاتها بحدود الإيجاز الملائم
16.الحرص على توضح المصطلحات بدقة و تعريفها
17.تجنب المختصرات للأسماء و المفاهيم و غيرها
18.الحرص الشديد على كل اقتباس على حده
19.التأكد من كافة المعلومات المتعلقة بالمراجع و الهوامش و مراعاة الدقة في الأسماء و التواريخ
20.الكتابة على وجه واحد من الورقة
21.عدم تدوين الألقاب العلمية و الوظيفية إزاء المراجع العلمية عموماً
22.الحرص على مختلف الجوانب الشكلية
23.توخي التميز و البحث عنة دائماً في اختيار المشكلة البحثية الأصلية و الأسلوب الفعال مها .
24.التحلي بالصبر و الانفتاح و اللباقة و الإبداع البحثي
25.تنظيم الوقت و الجهد البحثي جيداً


وفقكم الله وسدد خطااكم ،،









 

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون




رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 04:58 AM رقم المشاركة : 4
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

Lightbulb رد: مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

الدرس الثالث //



أنواع البحوث :-




1)) أنواع البحوث من حيث جهات التنفيذ:



(في المرفقات لأنو الصورة علتني وماأترفعت على المركز !)

2)) أنواع البحوث من حيث المناهج:





المنهج الوثائقي،المنهج التجريبي،المنهج الميداني.



3))تصنيف أخر للبحوث :



1/ بحوث عامة : دراسة وضع يمثل وصفا شاملاً ،





يمكن تعميم نتائجه ،،





2/ بحوث نوعية : دراسة وضع معين في ظروف معينة ،





لا تعمم نتائجه ،،





*** أهم ميادين البحث العلمي :





تجدر الإشارة هنا إلى توضيح أهم ميادين البحث العملي :

وهي على النحو التالي :

·مشكلات الحياة.





·الظواهر الإنسانية.



·الظواهر الطبيعية .




عوائق التفكير العملي : (( أحذروا منها ))


·عدم الثقة بالنفس .





·التمسك بالأفكار الغريبة والمحبطة.



·إنكار قدرة العقل.






ندخل على مهارات البحث العلمي ،،







هي ثلاث مهارات أساسية يتفرع منها جزئيات كثيرة






الأساسية يمكن اجمالها في ثلاث أفعال :


// خطط // اعمل // راجع //







سنتطرق هنا للمهارة الاساسية الأولى ومع هذا المخطط:












ركزوا على الصورة جيداً






الصور المرفقة
نوع الملف: jpg انواع البحوث.jpg (71.9 كيلوبايت, المشاهدات 11)



 

نصائح مهمه:

1- أفحص الملف المرفق بأي برنامج مضاد للفيروسات .
2- قم بمراسلة المراقب عن أي مرفق يوجد به فيروس .
3- المنتدى غير مسؤل عن مايحتويه المرفق من بيانات .

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون




رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 05:02 AM رقم المشاركة : 5
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

// الدرس الرابع //


شرح تفصيلي للمهارة الأولى (( خطط ))


المهارة الأولى : تحديد موضوع البحث ومراجعه


هذه هي الخطوة الأساسية الأولى:التحديد أو الاختيار ،عليك أن تحدد في هذه الخطوة أربعة أشياء:


أولاً / موضوع البحث:

عما تبحث ؟ ما المشكلة المعرفية التي تحتاج إلى حلها؟ ما الموضوعات أو العناوين الكبرى التي سيشملها البحث؟ ....

احدد العناصر التالية:

¨ مشكلة البحث ( وهي موقف غامض ليس له تفسير محدد )

ومجالات المشكلة هي ( الحياة – الأسرة – المدرسة - .... )

وأقوم باختيار المشكلة بناء على ( قدرة الباحث – مدى توفر المعلومات – فائدة حل

المشكلة – إمكان تعميم نتائج المشكلة – أهمية المشكلة للعلم )

أما عن صياغة المشكلة كالتالي ( عبارة موجزة ومعبره وواضحة لفظية تقريرية ( مثال علاقة

تحصيل الطالب بأسلوب المعلم ) أو سؤال مثل ( ما علاقة تحصيل الطالب بأسلوب المعلم )

معايير صياغة المشكلة ( الوضوح – الدقة )

¨ الأسئـلة : حيث تكون يمكن أن تكون بديلا للفرضيات أو وضع كليهما معا و تستعمل عادة صيغ

الأسئلة المعروفة (ماذا ,متى ,من ...) إما من حيث عدد الأسئلة فلا يوجد عدد مثالي و لكي يفضل

أن تكون الأسئلة بين 2و7


¨ الفرضيات ( المسلمات ) : (هي تفسير مبدئي أو حلول مؤقتة لمشكلة أو ظاهرة البحث العلمي يضعها الباحث مقدماً )


فوائد الفرضيات:

1) توجيه عملية البحث بصورة عملية سليمة

2) تحديد مجال الدراسة بدقة و وضوح

3) تنظيم الجهود و النشاطات البحثية : ذلك من خلال جمع بيانات معينة

4) الإسهام العلمي من حيث تراكم الفرضيات في ظاهرة معينة يساعد على دعم النتائج

5) تساعد في تحديد المعالجات و الحلول للمشكلات

ثانياً / مراجع البحث:

الكتب والدراسات والبحوث ومواقع الانترنت ....التي عالجت موضوعك أو أجزاء منه .




طريقة الوصول إلى المعلومات


¨ البحث في المكتبة:

يمكنك البحث في المكتبة باستخدام:

1- البطاقات/

أ‌. بطاقة المؤلف،وذلك للبحث باسم مؤلف الكتاب.

ب‌. بطاقة العنوان،وذلك للبحث باسم الكتاب.

ج. بطاقة الموضوع،وذلك للبحث عن الكتب والمراجع المتاحة حول موضوع

معين .استخدام

هذا النوع من البطاقات إذا كنت لا تبحث عن كتاب معين،أو كتب تريد كل المراجع حول

الموضوع.

2-الحاسب الآلي/ إن واجهة البرنامج الحاسوبي المخصص للبحث عن الكتب تتيح لك

فرصة البحث باسم المؤلف،وباسم الكتاب،وبالموضوع.تماما مثل البطاقات.

¨ البحث في الانترنت:أشهر محركات البحث على الويب:

1- قوقل: googlewww.google.com)http: ||)
2- ياهو: www.yahoo.com) yahoo http: ||)
3- أين : www.ayna.com) ayna http: ||)

رموز وعلامات لتسهيل البحث على الانترنت:

1- علامة الاستفهام(؟):مكان الحرف أو الرقم الذي لا تعرفه أو لست متأكداً من صحته

.(رقم واحد أو حرف واحد من كل كلمة في عنوان البحث)

2- علامة النجمة (×):مكان الحروف أو الأرقام التي لا تعرفها.أكثر من رقم أو أكثر من

حرف في كل كلمة من عنوان البحث.

3- علامة التنصيص أو الحصر (" "):عندما تريد هذه الكلمة أو الكلمات كما هي بالضبط.

4- علامة الجمع(+) أو كلمة(and):عندما تريد اشتراط إيجاد كلمتين مجتمعتين عند

البحث،مثلاً:جدة+الأسماك.

5- علامة الطرح(- ) أو كلمة (not) عندما تريد استثناء أو حذف ما بعدها من عملية البحث

،مثلاً جدة – البحر.

طريقة البحث عن بحوث وتقارير جاهزة من الإنترنت:

1- ضع هذه العبارة (.................: filetypeoc inurl )قبل الكلمة التي تريد البحث عن

ملفات (وورد )حولها.انتبه لوضع مسافة بعد كلمة (doc ) فقط.

2- ضع كلمة (pps ) مكان كلمة (doc ) إذا كنت تبحث عن ملفات بوربوينت.

3- أو كلمة ( pdf ) إذا كنت تبحث عن ملفات إكروبات.

¨ الدراسات السابقة :

تعريف الدارسات السابقة / هي كافة الأبحاث و الدراسات و الجهود العلمية الموثقة

التي اجريت في مجال الدراسة الحالية .

فوائد الدراسات السابقة:

1- شرح خلفية الموضوع الخاضع للبحث العلمي و التمهيد للبحث و بالتالي

الاستفادة من تصميم البحث الحالي بطريقة مناسبة

2- و ضع البحث الحالي في إطاره السليم و ربطه بالأبحاث السابقة

3- عدم تكرار الأبحاث في نفس الموضوع

4- الاستفادة من أساليب ومراجع الدراسات السابقة

سلبيات عدم الاطلاع على الدارسات السابقة: يتضمن مخاطر عديدة مثل التكرار و الأخطاء

الموضوعية والمنهجية و ضياع الوقت و الجهد و الإمكانات .

أشكال الدراسات السابقة : قد تكون الدراسات السابقة منشورة أو غير منشورة و

قد تكون موثقة على شكل كتب أو مقالات علمية أو رسائل جامعية أو تقارير استشارية و غيرها .

* ومن الضروري قراءة الدراسات السابقة وذلك لــ ( بلورة مشكلة بحثي – للإفادة من

أدواتها ومراجعها – لتمييز بحثي عنها – لتجنب أخطائها )


ثالثاً / منهجية البحث:

كيف تصل إلى الإجابة؟ ما المنهج الذي ستتبعه؟

مناهج البحث:
¨ المنهج الوثائقي: وهي البحوث التي تكون أدوات جمع المعلومات فيها معتمدة على

المصادر والوثائق المطبوعة وغير المطبوعة كالكتب والدوريات والنشرات والتقارير

والوثائق الإدارية والتاريخية ،وكذلك المواد السمعية والبصرية ومخرجات الحاسبة

وما شابه ذلك من مصادر المعلومات المجمعة والمنظمة.

¨ المنهج الميداني:وهي البحوث التي تنفذ عن طريق جمع المعلومات من مواقع المؤسسات

والوحدات الإدارية والتجمعات البشرية المعنية بالدراسة،ويكون جمع المعلومات عادة بشكل

مباشر من هذه الجهات ،وعن طريق الاستبيان والاستقصاء أو المقابلة والمواجهة أو

الملاحظة المباشرة.


¨ المنهج التجريبي: وهي البحوث التي تجري في المختبرات العلمية المختلفة الأغراض

والأنواع ،سواء كان ذلك على مستوى العلوم التطبيقية أو العلوم الصرفة أو حتى بعضاً من

العلوم الإنسانية ، فهناك مختبرات الكيمياء والميكانيك وما شابه ذلك من المختبرات ،

ويحتاج هذا النوع من البحوث التجريبية إلى ثلاث أركان أساسية هي المواد الأولية

التي تجرى عليها التجارب ، والأجهزة والمعدات المطلوبة لإجراء التجارب،وأخيراً الباحثين

المختصين ومساعديهم.


رابعاً / أدوات البحث:

ما الأدوات التي ستساعدك للوصول إلى المعلومة أو الإجابة عن أسئلتك؟

تعريفها : هي الوسائل التي يستخدمها الباحث في استقائه أو حصوله على المعلومات

المطلوبة من المصادر المعنية في بحثه . وتختلف أدوات البحث حسب نوع البحث نفسه

أبرز أدوات البحث العملي ما يلي :

¨ الاستبانة:تعريفا : أداة أو استمارة تحتوي على العديد من الأسئلة المصاغة أو المعدة مسبقاً0

ترسل إلى أفراد عينة الدراسة ،ليقوموا الإجابة عنها،بوضع إشارة تحت أحد حقول الاختيارات

المتاحة (أوافق بشدة ،أوافق،أوافق لحد ما،لا أوافق، لا أوافق بشدة)-(نعم،لا، لا أدري)-

(دائما،أحيانا،أبدا)..أهمية الاستبانة ومميزاتها : تعتبر الاستبانة من بين أكثر أدوات

جمع البيانات استخداماً على الرغم من أهمية وقوة الأدوات الأخرى حيث يمكن

إيصالها لأشخاص يصعب الوصول إليهم 0

¨ المقابلة:هي محادثة موجهة ( أي أنها ليست لمجرد الرغبة في المحادثة ذاتها )

يقوم بها الباحث مع فرد أخر أو مع مجموعة أفراد ممن تجرى عليهم الدراسة ، بهدف

حصول على أنواع من المعلومات لاستخدامها في بحث علمي أو للاستعانة بها في عملية التوجيه

والتشخيص والعلاج .قبل أن يجري الباحث المقابلة عليه أن يعد (بطاقة مقابلة تحتوي

على البيانات اللازمة، والأسئلة التي سيطرحها الباحث،وفراغات يدون فيها الأجوبة

التي يحصل عليها.


س / ما الفرق بين المقابلة وبين الاستبانة ؟


الفرق أن المفحوص في الاستبانة هو الذي يكتب الإجابة على الأسئلة بينما الباحث هو

الذي يقوم بهذه المهمة في المقابلة .

¨ الملاحظة:هي المشاهدة أو المراقبة الدقيقة المخطط لها لدارسة ظاهرة معينة

.وهي أيضا توجيه الحواس لمشاهدة ومراقبة سلوك معين أو ظاهرة معينة وتسجيل جوانب

ذلك السلوك أو خصائصه . هناك ظواهر لا يتمكن الباحث من دراستها عن طريق المقابلة أو

الاستبانة ولا بد للباحث من اختبارها بنفسه مباشرة مثل : العادات والتقاليد الاجتماعية

والاحتفالات والأعياد وغيرها ، حيث تتطلب هذه المواقف من الباحث أن يعيشها بنفسه

بملاحظة واعية0

¨ الاختبارات:مجموعة من المثيرات ( أسئلة شفوية ، أو كتابية ، أو صور، أو رسوم )

أعدت لتقيس بطريقة كمية أو كيفية سلوك ما أو لقياس خاصية معينة.

استخدام الاختبارات عديدة ما يهمنا منها :

* في التربية ـ للكشف عن قدرات الطلاب وقياس مستوى تحصيلهم والتعرف على مشكلاتهم

وتصنيفهم وقياس ذكائهم وميولهم وتوجيههم و إرشادهم 00 الخ

¨ المصادر والوثائق:هي مصادر المعلومات وأوعيتها المختلفة وتصنف إلى :

نتائج بحوث وتجارب،براءات الاختراع،سير والتراجم،وثائق رسمية،وثائق تاريخية،مذكرات

،تقارير سنوية دورية،مطبوعات إحصائية،مخطوطات،أية مصادر تحمل معلومات تنشر لأول مرة.





يبقى تصميم البحث في هذه المهارة وسيتم التطرق له









 

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون




رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 05:03 AM رقم المشاركة : 6
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

//الدرس الخامس //



نكمل جزئية // خطط //



تصميم خطة البحث



خطة البحث : هي عبارة عن تقرير شامل يعده الباحث عن ( مشكلة بحثه – الإجراءات التي يستخدمها – المراجع التي سيلجأ إليها )



ارسم مخططاً لبحثك يشتمل على العناصر الآتية:

كما في الصورة ،،





أولاً / عنوان البحث : اختيار عبارة موجزة (محددة ومختصرة) واضحة مناسبة, شاملة ومرتبطة بموضوع البحث حيث يتناول العنوان الموضوع والمكان أو المؤسسة المعنية بالبحث والفترة الزمنية التي يغطيها إذا تطلب الأمر ذلك . ونؤكد على عدم الإسراع في تحديد العنوان إلا بعد اختيار وتحديد مشكلة البحث.

يشتمل على البيانات التالية:

& اسم الدولة،والجهة الراعية للبحث.
& عنوان البحث،ويكون مختصراً ويكتب في أعلى الصفحة في الوسط بالخط العريض.
&أسفل العنوان يكتب اسم صاحب/ة البحث كاملاً ،،
&الفصل الدراسي
& اسم المشرف/ة على البحث
&الإشارة إلى اسم المادة الدراسية
& التاريخ

ثانياً / مقدمة البحث:

تكتب بعد الانتهاء من البحث وفيها يذكر لمحة عن طبيعة المشكلة أو الموضوع ،ولمحة عن الخطة المتبعة في البحث وتتضمن الفقرات الآتية:

* الفقرة الأولى (تمهيد للدخول في بداية الموضوع)
* الفقرة الثانية (بيان أهمية موضوع البحث وسبب الاختيار)
* الفقرة الثالثة (طريقة تقسيم عناصر الموضوع من أبواب أو فصول أو مباحث حسب حجم البحث)
* الفقرة الرابعة (بيان الصعوبات التي واجهت الباحث تذكر إن وجدت )
* الفقرة الخامسة (تقديم الشكر والثناء إلى من أسهم وساعد في إعداد خطة البحث بشكل عام)


** وقد يتوسع الباحث في مقدمته ويجعلها تشتمل على عدد من الأجزاء الفرعية المطلوبة في البحث العلمي مثل:

& أدوات البحث.
& اختيار العينة.
& حدود البحث.
& الدراسات السابقة.
&تحديد المصادر والوثائق المطلوبة.
&مشكلة البحث
& فرضيات البحث.
& أهمية البحث
&هدف أو أهداف البحث.
& منهج البحث.


ثالثاً / متن البحث:

تعرض فيه المعلومات حسب الخطة الموضوعة،عرضاً واضحاً وبأسلوب مترابط يعالج جوانب البحث المختلفة،حتى يكتمل بتسلسل منطقي .


رابعاً /خاتمة البحث:

تأتي بعد المتن ويكتب فيها الفقرات الآتية:

# الفقرة الأولى: ملخص لما يحتويه البحث بإيجاز.
#الفقرة الثانية :أبرز النتائج التي توصل إليها الباحث.
#الفقرة الثالثة:أهم التوصيات والاقتراحات التي يراها الباحث.

النتائج : يجب إتباع الشروط التالية عــند إعدادها:

1- أن تكون واضحةودقيقة ومرتبطة مباشرة بالأدلة الإحصائية والموضوعيةالتي استندت إليها الدراسة
2- أن ترتبط النتائج بالمقدمات.
3- عرض النتائج بسهولة وتجنب التفصيلات.

التوصيات : يجب أن تتصف التوصيات بما يلي :

1- ارتكازها إلى نتائج الدراسة و الأدلة المرتبطة بها
2- أن تكون عملية و قابلة للفهم و التطبيق العملي
3- تجنب التعميمات وتحيزات الباحث وأية توصيات لا تستند إلى نتائج.


خامساً / قائمة المصادروالمراجع:

التعريف / هي عبارة عن قائمة مبوبة أو مصنفة بالمصادر والمراجع و الوثائق التي استند عليها الباحث و اطلع عليها في مجال دراسته، كالكتب والدراسات والبحوث ومواقع الإنترنت ...
التي عالجت الموضوع أو أجزاء منه.

تصنف المراجع إلى فئتين :
1) المراجع العربية 2) المراجع الأجنبية

حيث يتم إيراد الكتب ثم المقالات ثم الوثائق المختلفة على التوالي كما ترتب المراجع وفقاً للحروف
الهجائية العربية و الانجليزية الأخير للمؤلف .

و تخدم المراجع المهتمين في مجال البحث من نواحي عديدة (فوائد المراجع) :

1- التوثيق العلمي وفقاً للعرف البحثي
2- حصر المراجع المتعلق بموضوع البحث و استفادة الآخرين منها
3- أمانة الرجوع إليها للتأكد من معلومات و بيانات البحث و تحديد المسئولية العلمية
4- الأمانة العلمية
5- نشر المعرفة العلمية و تبادلها ،،


مثال توضيحي لخطة بحث:

عنوان البحث:أخلاقيات العمل في الإسلام.

المقدمة : تعريف بموضوع البحث وأهمية .

فصول البحث:

الفصل الأول : الأخلاق تعريفها ومنزلتها في الإسلام

الفصل الثاني: العمل تعريفه ومنزلته في الإسلام.

الفصل الثالث: أخلاقيات العمل في الإسلام.

الفصل الرابع: أخلاقيات العمل السلبية.

الفصل الخامس: طرق تعزيز الأخلاق الايجابية.

الفصل السادس: طرق معالجة الأخلاق السلبية.


الخاتمة : تشتمل على تلخيص لأهم ما ورد في البحث.

الفهارس:


1- فهرس الآيات الكريمة.
2- فهرس الأحاديث النبوية.

3- فهرس المراجع.

4- فهرس الموضوعات.










 

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون




رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 05:03 AM رقم المشاركة : 7
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

هنا ملخص لمرحلة العمل في البحث //









 

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون




رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 05:04 AM رقم المشاركة : 8
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

//الدرس السادس //



إيجاد المعلومات المتعلقة بجزئيات البحث وتنظيمها

1) جمع المعلومات الكافية والوافية والشاملة المتعلقة بكل جوانب البحث ومشكلته ويسير في اتجاهين.
2) جمع المعلومات المتعلقة بالجانب النظري والوثائقي .
3) جمع المعلومات المتعلقة بالجانب الميداني أو التجريبي معتمداً على الأدوات المناسبة
4) الإشارة في نهاية كل معلومة إلى المصدر بكامل البيانات التفصيلية له .
5) تحليل وتصنيف المعلومات بحسب الأبواب والفصول والعناوين المقترحة.

أدوات جمع المعلومات

1/ البطاقات:
وهي بطاقات جاهزة تسجل عليها المعلومات التي يحصل عليها الباحث من مصادر المعلومات ،حيث تدون المعلومة التي يرى فائدتها أو علاقتها بالموضوع أو عناصر البحث،وهنا يتم توثيق المعلومات بكتابة جميع البيانات الأساسية للمصدر الذي تم الاستفادة منه وتشمل :اسم المؤلف ،عنوان المصدر/الطبعة،تاريخ النشر،رقم الصفحة التي تتضمن المعلومات المقتبسة .وعادة ما يتم تخصيص كل بطاقة بعنصر واحد من عناصر البحث.
2/ الملف :
وهو ملف يحتوي على مجموعة من الأوراق المقسمة حسب خطة البحث التي أعدها الباحث،وهذه الأوراق مثبتة بطريقة تسمح بإضافة أوراق جديدة أو سحبها،مع مراعاة أن تحمل كل ورقة معلومات من مصادر متعددة لعنصر من عناصر البحث.
3-الحاسب الآلي:
انشئ مجلدا على حاسوبك باسم (.......(عنوان بحثك))،وفرع منه خمسة مجلدات:
· مجلد المراجع:اجمع فيه المقالات،والكتب،وصفحات الويب،ورابط المواقع...التي تتعلق بموضوعك مما وجدته أثناء البحث في الانترنت أو المصادر الالكترونية الأخرى .
· مجلد بطاقات البحث:يحتوي على ملفات وورد مصنفة بحسب موضوعات البحث،اجمع في كل ملف المعلومات التي اقتبستها من المراجع المختلفة سواء قمت بنسخها آلياً أو كتبتها بنفسك.أشر في نهاية كل اقتباس إلى المصدر كما هو موضح في بند(البطاقات)أعلاه.
· مجلد الرسوم والجداول والصور:اجمع فيه الصور والرسوم والجداول التي تتعلق بموضوعك مما جمعته من الانترنت،أو أنشأته بنفسك.
· مجلد مسودات البحث: خصصه لكتابة مسودات بحثك،حسب تسلسل خطة بحثك.
· مجلد الصورة النهائية للبحث: خصصه لمبيضة البحث وصورته النهائية.


تركيب المعلومات.
* اكتب بلغتك وأسلوبك المعلومات والمعارف التي حصلت عليها حول الموضوع .
* أدخل ما تراه مناسبا أو مهما من المعلومات التي جمعتها بصورة اقتباس أو استشهاد .
*وثق المعلومات :انسب ما نقلته من الآخرين لفظا ومعنى أو معنى فقط إلى أصحابه.متبعا أساليب التوثيق المتعارف عليها. (( مهمه جداً )) سنتكلم عنها لاحقاً

تصحيح اللغة والإملاء والمعلومات.

* تأكد من صحة المعلومات التي عبرت عنها بأسلوبك.
* تأكد من صحة النقل من المراجع،ومن صحة نسبة المعلومات إلى أصحابها.
* تأكد من وضوح العبارة وسهولة فهمها،ومن دقتها في التعبير عن الفكرة،ومن صحتها نحوياً وصرفياً ودلالياً وإملائياً،تأكد من صحة استخدامك لعلامات الترقيم.

إخراج البحث
1- اكتب مبيضة البحث في صياغته النهائية بعد إجراء التصحيحات اللازمة.
2- نسق صفحات البحث:
أفرد صفحات لكل من:
صفحة العنوان الرئيسي- صفحة الإهداء- صفحة فهارس الموضوعات- صفحات عناوين الأبواب- صفحة المراجع.
3- نسق الهوامش العلوية والسفلية والجانبية
4- نسق الخطوط ،وميز العناوين بخطوط مختلفة.



كتابة البحث


يراعى في كتابة البحث ما يلي:

1- التدرج في الكتابة بتكوين الرأي حول ما كُتِبَ فصلاً فصلاً.

2- ضرورةُ فصل الباحث بين رأيه ورأي غيره، ويشار إلى ذلك بوضع الرأي الآخر بين قوسين.(( اي عندما يكون ذلك الرأي صادر منه فيكتب باسلوبه مسبوق بكلمة ويرى الباحث !! اي يبتعد عن لفظ الانا ( فلا يقول وأرى أو رأيت وهكذا ) ( مهمه هذه النقطه )

3- الابتعاد عن الجزم والأمر والتأكيد.
4- دعم ما يقوله الباحث بالبراهين والأدلة.
5- تجنب الاستطراد والتزيد.
6- الكتابة على أوراق مسطرة لها هامش على اليمين.
7- الكتابة على وجه واحد من الورقة.
8- ترك مسافة في أسفل الورقة للهامش....
9- ترك فراغ بين سطر وآخر لكتابة معلومات مستجدة...
10- حسن استخدام علامات الترقيم.
11- الكتابة بأسلوب جيد من خلال: (سلامة اللغة، الوضوح، الإيجاز، عدم التكرار، خلو العرض من البراهين على قضايا مسلم بها، تحاشي المبالغة، الالتزام بالموضوعية، الابتعاد عن الخلافات، تجنب ضمير المتكلم.
12- أن يكون العنوان مختصراً ودالاً بوضوح على المحتوى.
13- لا بد أن تحتوي المقدمة على تمهيد نظري مختصر يحدّد مشكلة البحث، وأهميتها، وأسباب اختيار الباحث لهذه المشكلة، والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها.
14- استعراض البحوث والدراسات السابقة لهذه المشكلة.
15- تحديد أهم المصطلحات الواردة في البحث.
16- كتابة التوصيات والمقترحات في خاتمة البحث.
17- كتابة تلخيص للبحث.
18- تجنّب ذكر الألقاب وذكر الاسم فقط ويُذكر من الألقاب فقط ما كان له دلالة معينة كالوزير.
19- الالتزام بالشروط الرسمية لكتابة البحث التي تحددها المؤسّسة العلمية التي ينتمي إليها الباحث (حجم البحث أو الرسالة، شكل الغلاف والعنوان، الشكر والتقدير، فهرس المحتويات، تنظيم مصادر البحث ومراجعه).



العرض والأسلوب:

بعد أن تنتهي الباحث/ة من جمع مادة البحث في المسودة وما يتصل بها من تعليقات وملحوظات وآراء وتفسيرات واستنتاجات وجداول وتوضيحات،تبدأ بكتابة البحث في شكله النهائي،وتحرص على أن يتوافر فيه الدقة في عرض المادة والوضوح في الأسلوب. وللوصول إلى مستوى جيد في هذا المجال تراعي الطالبة عند كتابة البحث الجوانب التالية:
تنسيق المحتوى:
* يبدأ كل فصل بمقدمة موجزة تعطي القارئ فكرة سريعة عن المحتوى الذي سيرد مفصلاً في صلب الموضوع.
* يقسم النص إلى فقرات مترابطة بحيث تعالج كل فقرة فكرة رئيسة واحدة،وتبدأ كل فقرة بسطر جديد مع ترك فراغ في أول السطر (خمس مسافات) مع وضع نقطة عند نهاية كل فقرة.
* ترك هامش أيمن وآخر أيسر لكل صفحة،بمقدار 2سم مع مراعاة أن يكون مستقيماً،فذلك له تأثير كبير على شكل البحث وظهوره بالمظهر اللائق،وتسهيل القراءة.
* مراعاة اللغة والإملاء.
*تطبيق قواعد اللغة العربية وقواعد الإملاء.
*البعد قدر الإمكان عن الجمل المبنية للمجهول،واستخدام الجمل المباشرة ذات الأسلوب البسيط التي تتكون من فعل وفاعل ومفعول به حتى تكون الجمل واضحة وغير معقدة.والحرص على ترابط النص باستخدام أساليب الربط مثل: وحيث إن،وبصفة عامة،وبالمثل،ومن ناحية أخرى،ولذلك،وبالإضافة إلى ذلك،عموماً،وهكذا،وأخيراً.....إلخ)
* تشكيل بعض الكلمات التي تتشابه في الكتابة وتختلف في المعنى وذلك لإزالة اللبس وتسهيل القراءة.

عرض الأفكار:
* عند الحاجة إلى استخدام جمل طويلة يراعى قدر الإمكان أن تكون في حدود (20كلمة) في المتوسط أو أقل .وكلما كانت الجمل قصيرة كانت أقرب إلى الفهم والوضوح.
* الابتعاد عن الحشو والإطالة في العبارات،فكلما استطعنا عرض الفكرة بكلمات أقل كان ذلك أوضح وأدق في العبارة مع توفير في الوقت والجهد والمساحة.
* الابتعاد عن تكرار الفكرة الواحدة وعرضها أكثر من مرة،فهذه مصيدة قد تقع فيها الباحثة عندما تزيد اهتمامها بفكرة معينة فتذكرها أكثر من مرة وبأساليب مختلفة، وهذه تصيب قارئ البحث بالملل.

الصياغة:
* الابتعاد عن أساليب الجزم والأكيد وإصدار الأحكام مثل :أن نصف شخصاً بأنه ممتاز،أو نصف طريقاً بأنه طويل جداً،أو نصف شيئاً بأنه ثقيل جدا،ًأو حادثه بأنها قديمة جداً)فهذه لا تتفق مع أساليب البحث العلمي ما لم ترفق ببراهين تؤكد ذلك.
* الاعتماد على النفس في صياغة وترتيب الأفكار،واستخدام الاقتباس المباشر فقط عند الحاجة.
* الابتعاد عن المبالغات وأساليب التهكم وعبارات السخرية سواء للأشخاص أو الأشياء.
* الابتعاد عن غريب الألفاظ ،وتجنب الأساليب العامية التي لا تتفق مع اللغة العربية الفصحى .
* تجنب الأساليب التي تمجد الذات ،مثل )أنا، نحن،أرى أن، وقد اكتشفت أن،ورأيي هو،وأنا لا أوافق على،....إلخ) ويستخدم بدلاً منها كلمات مثل: ترى الباحثة، تقترح الباحثة،وجدت الباحثة).

ترتيب أوراق البحث:

* صفحة عنوان البحث.
* صفحة الإهداء إن وجد
* صفحة قائمة المحتويات(تذكر فيها عناوين الفصول والعناوين الفرعية،ويدون أمام كل منها رقم الصفحة)
* صفحة المقدمة
* صفحات (المتن)تتعدد صفحات المتن حسب حجم البحث.
* صفحة الخاتمة.
* صفحة قائمة المصادر والمراجع مرتبة هجائياً بأسماء المؤلفين.
* الملاحق(إن وجدت)

الملاحق:
هي عبارة عن صفحات إضافية تحتوي على معلومات و بيانات ذات صلة و فائدة بموضوع الدراسة
فهي/ أية وثائق أو جداول أو رسوم إيضاحية أو مواد علمية تتعلق بموضوع البحث .
أمثلة علي الملاحق :
1- استبانة الدراسات
2- قائمة المؤسسات المبحوثة
3 - جداول الدراسة
4- قوانين أو وثائق تتعلق بموضوع الدراسة
5- خرائط و رسومات

الهوامش :
تعريف الهوامش / المكان والعملية المتعلقة بإثبات المصادر والمراجع الذي استند إليها البحث واستعان بها الباحث في تحليل المشكلة و دراستها وفقا للأصول العليمة المعروفة .
و تخدم الهوامش الأغراض التالية (فوائد الهوامش ) :
1- تقديم ملاحظات تفسيرية يصعب إدخالها في المتن.
2- توثيق المصادر أي إرجاع البيانات و المعلومات إلى أصحابها
3- الإحالات المرجعية للقراء الذين يرغبون بمزيد من التفصيلات
أساليب وضع الهوامش :

1) نهاية كل صفحة.

2) نهاية كل فصل.

3) في نهاية البحث ككل.


~ وفقكم الله ~









 

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون




رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 05:05 AM رقم المشاركة : 9
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

Lightbulb رد: مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

//الدرس السابع //




الاقتباس والتوثيق:

اولاً : الاقتباس نوعين:
* الاقتباس المباشر:
هو نقل المعلومات ذات العلاقة بموضوع البحث كما وردت في النص الأصلي لمصدر المعلومات من غير تحريف أو تعديل.
عند الاقتباس المباشر يراعي الباحث ما يلي :
1/ الدقة في اختيار النص المناسب الذي يخدم عناصر البحث وموضوعاته.
2/ مراعاة انسجام الفقرات المقتبسة مع ما قبلها حرصاً على وحدة سياق البحث.
3 / وضع ما تم اقتباسه بين علامتي تنصيص "..........."
4/ عدم الإكثار من هذا النوع من الاقتباس في البحث.
5/ إذا تجاوز الاقتباس المباشر ستة أسطر تقريباً.فيجب أن يترك مسافة بينه،وبين آخر سطر قبله وأول سطر بعده،وكذلك بأن يكون الهامش عن اليمين وعن اليسار (أكبر) من الهامش المتبع في بقية البحث.
6/ عند الحذف من اقتباس مباشر توضع علامة الحذف (.......)
7/ عند الإضافة على الاقتباس توضع علامة القوسين المعقوفين [ ]


* الاقتباس غير المباشر:
هو نقل الفكرة أو المعلومة من مصدرها الأصلي معنىً وليس نصاً.
عند الاقتباس غير المباشر يراعي الباحث ما يلي :
1/ الدقة في اختيار الفكرة المناسبة التي تخدم عناصر البحث وموضوعاته.
2/ على الباحث أن يحذر من تحريف المقصود أو أن ينسبه لنفسه.
3/ مراعاة انسجام الفقرات المقتبسة مع ما قبلها وما بعدها حرصاً على وحدة سياق البحث.


ثانياً: توثيق الاقتباس:

التوثيق في متن البحث: يتم التوثيق في المتن (أي في صلب الصفحة)إما في بدابة الاقتباس أو في نهايته،وفق الخطوات التالية :لقب المؤلف،سنة الطبع،رقم الصفحة،النص بين علامتي تنصيص( "......" )،رقم يشير إلى رقم حاشية النص في قائمة الحواشي الموضوعة في أسفل الصفحة أو في نهاية الفصل.
مثال للتوثيق في نهاية الاقتباس:
لقد أصبحت المادة غاية الإنسان،بدلا من أن تكون وسيلته،" ومن ثم أصبح الاغتراب نوعا من الوباء الاجتماعي الذي يهدد المجتمعات الحديثة".(أبو زيد،1979،ص63)1.
التوثيق في بداية الاقتباس:
يؤكد أبو زيد(1979،ص63)1أن" الاغتراب قد أصبح نوعاً من الوباء الاجتماعي الذي يهدد المجتمعات الحديثة"
التوثيق في الحاشية:
هناك عدد من الحالات لتوثيق المعلومات في الحاشية،ومنها:
أ‌- في حالة الكتب:
* إذا كان للكتاب مؤلف واحد فقط، فيتم توثيقه وفق التسلسل التالي: المؤلف.العنوان،الصفحة.

مثال/ صالح بن حمد العساف.المدخل إلى البحث في العلوم السلوكية،ص48
*إذا كان للكتاب مؤلفان اثنان أو ثلاثة مؤلفين،فيتم توثيقه وفق التسلسل التالي:المؤلفين.العنوان،الصفحة.

مثال/ ربحي مصطفى عليان،عثمان محمد غنيم.مناهج وأساليب البحث العلمي النظرية والتطبيق،ص20.
*إذا كان للكتاب أكثر من ثلاثة مؤلفين،فيتم توثيقه وفق التسلسل التالي:المؤلف الأول،(وآخرون).العنوان،الصفحة.

مثال/ بدر بن عبدالله الصالح،(وآخرون).الإطار المرجعي الشامل لمراكز مصادر التعلم،ص479

ب‌- في حالة مقالات الدوريات:يتم التوثيق لمقالات الدوريات وفق التسلسل الآتي:




جـ - في حالة المصادر الالكترونية(مواقع الانترنت):
اسم المؤلف.(تاريخ النشر).عنوان الصفحة.عنوان الموقع على الشبكة.[تاريخ الدخول إلى الموقع]وزارة التربية والتعليم (1423هـ).اليسير.[1426]www.alyaseer.gov




هنا جداول مختصرة لطريقة التوثيق ~
1/ الجدول الآتي يبين طريقة التوثيق باللقب مع تاريخ النشر.









من أنواع التوثيق وهو الافضل والاسهل
التوثيق في الحاشية (الهامش):

أكثر ما تُتَّبع هذه الطريقة في البحوث الشرعية واللغة العربية ونحوهما:
· توضع في أسفل كل صفحة حواشيها، ويُفصل متن الرسالة عن الحاشية بخطٍ أفقي طوله (3.5سم) يكون بينه وبين صُلب الرسالة مسافة واحدة، وبينه وبين الحاشية مسافة واحدة أيضاً، ويُفصل بين سطور الحاشية بمسافة واحدة.

· تُوضع أرقام مستقلة لكل صفحة على حدة، ويُبدأ برقم (1) مُدوَّناً في أعلى لدى نهاية النص أو الفكرة، يُقابله الرقم المماثل في الحاشية.
يوضع الرقم الموضوع في الحاشية مُحاذياً للسطر ولا يُرفع عنه، ويُوضع بين قوسين كبيرين (بحجم حرف الحاشية)، والأرقام أحدها تحت الآخر بمحاذاة تامة




تكتب المعلوماتكما في الجدول :




نركز قبل أن نختم درسنا على مايلي ~
مصادر البحث العلمي عن طريق الانترنت وشروط اختيارها :
اختيار المصدر: Source Selection:

اختيار مصدر المعلومات وتقويمها يتطلب الإجابة عن ثلاثة أسئلة رئيسة:

* هل مصدر المعلومات يمكن أن يتوافر من خلال شبكة الإنترنت.
* موقع هذه المصادر أو المعلومات على الشبكة.
* هل المصادر أو المعلومات المتوافرة دقيقة وحقيقية.
حاول أن تختاريالمصادر التي توفر أكبر قدر ممكن من المعلومات التالية:
- اسم المؤلف

- صفة المؤلف أو موقعه
- مكان عمل المؤلف

- تاريخ المعلومات
- المعلومات الخاصة بالاتصال بالمؤلف
- اختيارات نوعية المعلومات.

المصداقية:

لأن الناس غالباً يتخذون قرارات هامة بالاعتماد على المعلومات المتوافرة، فإن المصداقية في مصادر المعلومات تعد من أهم خصائص تقويم المعلومات ،،
فعلى
سبيل المثال إذا قرأت مقالة تقول إنه ستحصل هزة أرضية في منطقة إقامتك خلال ستة أشهر، فمن المهم أن تعرف بأنك ستصدق هذه المعلومة أو لا؟ بعض الأسئلة التي يمكن أن تسألها لنفسك هي:
هل هذا المصدر يمكن أن يصدق أو لا؟
كيف عرف هذا المصدر هذه المعلومات؟


الدقة:

الهدف من اختيار الدقة هو التأكد من أن المعلومات التي تم الحصول عليها هي صحيحة، حديثة، حقيقية، مطابقة، وشاملة على سبيل المثال إذا كان كاتب مميز قد كتب شيئاً صحيحاً من عشرين عاماً، ربما لا يكون صحيحاً اليوم وبشكل مشابه مصدر ذو شهرة وسمعة جيدة ربما يعطي معلومات حديثة ولكن هذه المعلومات جزئية وغير مكتملة ولا تعطي فكرة كاملة عن العمل
بعض المؤشرات التي تدل على عدم دقة مصدر المعلومات هي:
*عدم توافر تاريخ للوثيقة
* العمومية الفائقة
* تاريخ قديم لمعلومات عُرف أنها تتبدل بسرعة


التاريخ:

بعض الأعمال لا تتأثر بالزمن وذلك مثل الروايات الكلاسيكية والقصص أو الأعمال الفلسفية والتاريخية، بينما هناك بعض الأعمال التي يؤدي الزمن دوراً كبيراً فيها وذلك بسبب التطور المستمر في هذا المجال (مثال النظريات الفيزيولوجية) وهناك بعض الأعمال التي تصبح قديمة بسرعة (مثال الأخبار التكنولوجية) ولذلك من المهم جداً الحذر والإنتباه إلى تايخ المعلومة أو المصدر ومن ثم الإقرار فيما إذا كانت لا تزال ذات قيمة أو لا ربما نحتاج إلى معلومات عن عشر سنوات مضت أو خمس أو حتى أسبوعين، ولكن هذا لا يعني أن الأعمال القديمة سيئة• بعض كتب التاريخ الأمريكي الصادرة في القرن التاسع عشر يمكن أن تكون ذات قيمة كبيرة وذلك للدراسات المقارنة مع ما كتب حالياً، بالأحوال كلها أنت تحتاج إلى معلومات دقيقة وحديثة•
فكرة هامة يمكن أن تترابط مع الزمن وهي الفعالية والتدفق الطبيعي للمعلومات والحقيقة التي تقول إن التغيرات لها علاقة وتتحول مع الزمن، فالحقائق التي نتعلمها اليوم ربما تكون مناسبة زمنياً ولكن غداً ربما لا تكون مناسبة، وخاصة في مجال التكنولوجيا، العلوم، الطب، وإدارة الأعمال وحقول معرفة أخرى لذلك من وقت لآخر يجب أن نتأكد من أفكارنا باستمرار من صلاحيتها مع الزمن
الشمولية:

أي مصدر معلومات معتمد يجب أن يكون كاملاً ودقيقاً وبمعنى آخر المعلومات يجب أن تكون شاملة بعض الكتاب والمؤلفين يفترضون أنه يجب على الباحثين أن يتأكدوا من أن المعلومات كاملة قبل اتخاذ القرار بأي بحث ولكن في عصر المعلومات الآن أصبح هذا مستحيلاً إذا كنا نقصد "بكامله" هو المعلومات الممكن توافرها لا أحد يستطيع أن يقرأ "20000" ورقة علمية في الموضوع نفسه قبل أن يتخذ قراراً بخصوص أي بحث كان، ولا يمكن بالوقت نفسه لورقة علمية واحدة أن توفر المعلومات الحقيقية والكاملة لموضوع معين ولذلك يتم الاعتماد على أكثر من مصدر، ومن جهة أخرى فإن مصدر المعلومات الذي يتجاهل الحقائق والمواصفات المطلوبة، التتابع والبدائل ربما يقود إلى تفكير خاطئ بشأن البحث المراد الشروع به في أثناء البحث عن الشمولية يجب الانتباه إلى مستوى الورقة العلمية، ولمن كتبت؟ فعلى سبيل المثال ورقة بعنوان "كيف ينمو النبات" مكتوبة للأطفال سوف تكون معلوماتها بسيطة جداً للاعتماد عليها في كتابة بحث أو ورقة علمية في مستوى جامعي
الموضوعية:

لا يوجد في الحقيقة موضوعية مطلقة، لكن المؤلف الجيد يحاول أن يضبط ميوله• يجب أخذ الحذر والانتباه بأن بعض المنظمات بطبيعتها ليست حيادية أحد أكبر العوائق للموضوعية هو النزاع من أجل المصلحة.
- في بعض الأوقات مصدر المعلومات يمكن أن يكون مفيداً بطريقة ما (مالياً، سياسياً، نفسياً مثلاً) ويمكن أن يقودك إلى قبول بعض المعلومات وليس إلى الحقيقة الموضوعية.
- على سبيل المثال الكثير من المواقع التي تبيع منتجات طبيعية (الفيتامينات، الملابس إلخ) غالباً تنتقد الشركات المنافسة لبيعها منتجات سيئة، غير صحية، وخطرة على الصحة العامة وإذا دلت الرسالة على أن هذا المنتج همه فقط الربح المالي وصدقت أنت الرسالة فسوف تكون حذراً وتتأكد من صحة المعلومات قبل أن تنفق أموالك بشراء منتج غير سليم.


الاستقامة:

اختيار الاستقامة والصحة يتطلب أن تكون المعلومات لا تتناقض مع نفسها• في بعض الأوقات عندما يلفق الناس أكاذيب أو يضللون الحقيقة، عدم الاستقامة والتناقض تظهران بشكل واضح، وهذه مؤشر على "اللامعقولية"

المصدر:

من أين أتت هذه المعلومات؟ وما المصادر التي استخدمها صانع توثيق المعلومات؟ هل المصادر موضوعة في قوائم؟، وهل يوفر مؤلف الببليوغرافيا معلومات اتصال في حال أردت أن تناقش مسألة أو أن تطلب توضيحاً أكثر؟، ما نوع الدعم المعطى للمعلومات؟، كيف يعرف الكاتب ذلك؟• من الضروري جداً أن تكون الإحصاءات موثقة وإلا سوف يفسح المجال للعابثين كي يضعوا أرقاماً جزافاً ،عندها فإن صفات كهذه لا بد من أن تكون صحيحة موثوقة قم بالتأكد من أن:

- المؤلف أو المنتج ممكن التعرف على هويته أو تمييزه
- المؤلف أو المنتج لديه خبرة في الموضوع كما هو مشار إليه في الصفحة الاعتمادية
- ربما تحتاج أن تعود إلى العنوان URL
كي تستعرض صفحة في دليل أعلى من خلفية معلوماتية

الروابط:

- لابد للروابط من أن تكون وثيقة الصلة بالموضوع ومناسبة.
- لا تفترض أن المواقع المرتبطة هي أفضل الموجود تأكد من القيام بفحص مواقع إضافية حول -المصداقية:
لابد هنا من التأكد من عدة أمور وهي:

-
هل للموقع انتساب أكاديمي، حكومي، أو تجاري؟
- هل تم تحديث الموقع كي يعكس التغيرات في نوع المعلومات التي أنت تبحث عنها؟ مثلاً لابد من تحديث المعلومات الطبية بشكل دائم بعكس المعلومات التاريخية التي لا تحتاج إلى تحديث
- هل يبدو الموقع ثابتاً وهل ثمة دليل على استمرارية صيانته وتعديله؟


-البناء والمحتوى:
- هل ثمة تصريح عن هدف وتغطية معلومات الموقع؟
- هل الموقع هو مجموعة من الروابط إلى مواقع أخرى، أو هل لديه فعلاً ملفات لمعلومات مفيدة؟
- هل هو تنظيم منطقي وسهل الاستخدام؟-الترتيب:

ليس للإنترنت بناء أو مخطط تنظيمي
- إن العديد من المصادر مرتبة ترتيباً أبجدياً، إلا أنه تماماً مثل العديد من المصادر المطبوعة، توجد عدة تراكيب تنظيمية تتضمن القسم الأكاديمي، البناء المشترك، نوع المصدر، وفئات المعلومات
- إن مدى تنظيم المصدر بشكل جيد يعكس مدى سهولة استخدامه









 

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون




رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 05:07 AM رقم المشاركة : 10
ROSE
المشرف العام

الصورة الرمزية ROSE
 
تاريخ التسجيل : Mar 2009
رقم العضوية : 61
الإقامة : أطهر أرض ♥
الهواية : "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
مجموع المشاركات : 5,556

ROSE غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مهارات البحث العلمي ~~ رائعة جدا

// الدرس الثامن //


مراجعة البحث: Proofreading
و من الجوانب التي ينبغي التأكد من وجودها وتأملها بدقة أثناء هذه المرحلة ما يلي:
1- سلامة الجُمل، والعبـارات من الأخطاء النحويـة واللغوية، ولا مانع من الاستعانة ببعـض المتخصصين في هذا المجال لتصحيح البحث وتنقيحه.
2- وضوح الأفكار والمعاني، ومراعاة الترابط والتلاحم بينها، وهذا يستلزم

ابتعاد البحث عن الغموض والإشكال، سواء كان بسبب الأسـلوب، أو

بسبب استعمال رسم الكلمة، أو علامات الترقيم استعمالاً خطأً.


3- كفاءة الإطار العام للبحث وعرضه للموضـوع عرضاً واضحاً سليماً،

وبيان الهـدف منه، والطريقـة التي جرى السير في ضوئها لمعالجة مباحثه ومشكلاته.

4- صياغة العناوين الرئيسة، ووضعها في أماكنها المناسبـة؛ إذ المفروض في العناوين الإيجاز مـع استيفاء المعنى المقصود.


5- تدرُّج الأفكار وتطورها من مبحث إلى آخر، ومن نقطة إلى أخرى،


بحيث تقود كلها مجتمعة إلى نتيجة البحث.



6- البدء من أول السطر عند تدوين فكرة معينة، أو نقطة مهمة؛


حتى يبدو البحث أكثر تنسيقاً.



7- التأكد من سلامة ترقيم الإحالات المشار إليها بالحاشية.



8- استعمال علامات الترقيم والإملاء استعمالاً صحيحاً.


9- إعطاء عناية كافية لنقل الآيات القرآنية، ورسمها رسماً مطابقاً للرسم

العثماني، ونسخها بوساطة الحاسوب من المصـاحف الإلكترونية، كما ينبغي

العنايـة بنقل الأحاديث النبوية الشريفة وتخريجها بطريقة سليمة بحسب أصول

هذا التخصص.


10- تجنب التكرار والإعـادة سواء في العبارات، أو في الأفكار،


فالتكرار عيب في الكتابـة، ومدعاة إلى فقدان اهتمام القاريء.


11- التأكد من أنَّ كل ما حوته الرسالة مهم، وذو علاقة وثيقة بالبحث.
12- التأكد من قائمة المراجع، ومن مقابلتها لما يشار إليه في المتن.

::
نأتي الأن إلى الخاتمة وما بعدها ~

الخاتمة: ،،،
هي النتيجة المنطقية لكل ما جرى عرضه ومناقشته، وهي المساهمة الأصيلة والإضافـة العلمية الجديدة التي تُنسب للباحث بلا مزاحمة أو منافسة، إنَّها تذهب إلى أبعد من قضايا البحث ومقدماته حيث تُعلَن فيهـا الأحكام وتُقرَّر النتائج.

و الخاتمة هي الجزء الذي يترك الانطباع الأخير؛ لذا تحتاج إلى عناية في ترتيب الأفكار، وجودة في الصياغة، واختيار الجمل والعبارات، يحس القاريء من خلالها أنَّه وصل إلى نهاية البحث بطريقة طبيعيـة متدرجة دون تكلُّف.و من أجل تحقيق المقصود بالخاتمة ينبغي أن يوضع فيها الآتي:
1-خلاصة البحث:
يرسم الباحث خلاصة البحث، وليعلم أنَّ أهم شيء في البحث هو نتائجه التي انتهى إليها، لذلك يعرض هذه الخلاصة وكأنَّها مُقدِّمات يُقصد منها أن تقود إلى أهم شيء في البحث وهو نتائجه.
و في سبيل ذلك ينبغي التركيز على بعض النقاط الرئيسة، والأفكار ذات الصلة الوثيقة بنتائج البحـث وتحليلها.
2-أهم النتائج التي انتهى إليها البحث:
يرسم الباحث صورة سريعـة لما استطاع أن يُسهم به في خدمة العلم بهذا الإنتاج، ويُبيِّن في هـذه الصورة مواطن الكشف والتجديد في البحث، وآراءه ووجهات نظره، سواء بالنسبة لجوهر الموضوع أو بالنسبة لجزئياته، ويُبيِّن النتائج التي انتهى إليها البحث، ومدى قوة هذه النتائج أو ضعفها.
3- التوصيات والمقترحات:
يكتب الباحث التوصيات المتعلقة بأمور جديرة بالاهتمام والإبراز، ويُشترط أن تكون ذات صلة وثيقة بالنتائج التي أمكن الوصول إليها، وأن تكون محددة تحديداً دقيقاً، وتتجلَّى مهارة الباحث في الربط بين ما يتوصل إليه من نتائج وبين ما يوصي به من حلول للمشكلات التي أسفرت عنها الدراسـة، التي تشير إليها نتائج البحث بدون مبالغة أو حشو أو تطويل. كما يكتب الباحث مقترحات لدراساتٍ أو مشكلاتٍ مستقبلية ظهرت له من خلال بحثه.
وبذلك يفتـح الباحث أمـام غيره من الباحثين آفـاقـاً جديدة للدراسة والبحث، ويضع أمامهـم مشكلات يمكن الاستفادة منها في بحوث قادمة.
قائمة المراجع:
· يتم وضع قوائم مستقلة لكل من:
1. المراجع العربية.
2. المراجع الأجنبية.
3. مراجع إلكترونية موثقة أو برمجيات.
· يتم ترتيب المراجع أبجدياً بلقب (surname) المؤلف الأول، فمثلاً:
حسن، عبد الرحمن أحمد.
تسبق: حسن، علي حسن.


· يتم ترتيب المراجع أبجدياً بالعنوان (عنوان المقالة في حالة غياب المؤلِّف)، وذلك في حال المقالات الواردة من الوكالات، أو المؤسسات، أو المعاهد، وغيرها من المقالات في حالة غياب المؤلِّف.
· في حال وجود مرجعين لنفس المؤلِّف (أي نفس الاسم)، ينظر إلى التاريخ فيكتب الأقدم فالأحدث.
· في حال وجود مرجعين مؤلِّفهما الأول واحد، ولكن المرجع الثاني به عدد (2) مؤلِّفَين، يُكتب المرجع ذو المؤلِّف الواحد أولاً، يليه المرجع ذو المؤلِّفَين، حتى لو كان المرجع ذو المؤلِّف الواحد هو الأحدث.
الزهراني، علي أحمد (1424ﻫ):
تسبق: الزهراني، علي أحمد؛ ومسعد، عبدالله أحمد (1413ﻫ):
وكذلك: Alleyne, R.L. (2001)
تسبق: Alleyne, R.L. & Evans, A.J. (1999)
· تُترك مسافة واحدة خلال المرجع الواحد، كما تُترك مسافة ونصف بين كل مرجع وآخر، بالنسبة للغة الانجليزية فقط، أما بالنسبة للعربية فتكون المسافة عاديةً.
· لا تُرقَّم المراجع.
· يُكتب اسم المؤلِّف الأول من بداية السطر. أمَّا الأسطر التالية المتعلقة بالمرجع نفسه فتبدأ بالدخول خمس مسافات، بحيث تكون الأسماء بارزة، ويمكن العثور عليها بسهولة من القائمة.
· المراجع العربية تُكتب من الجهة اليمني، بينما المراجع الأجنبية تُكتب من الجهة اليسرى.

· يُفضِّل بعض المتخصصين، لاسيما في الدراسات الشرعية، أن تكتب أسماء المؤلِّفين بالخط الغامق، حتى تصير أكثر وضوحاً ويسهل العثور عليها بسهولة.

· تُذكر جميع أسماء مؤلِّفي المرجع المشتركين فيه، ولا تستعمل كلمة (وآخرون)، كما جاء في كتابة المراجع في متن النص بالنسبة للمراجع العربية، أو كلمة (et al.,) كما جاء في كتابة المراجع في متن النص بالنسبة للمراجع الأجنبية.
· لا يُعد لفظ (أبو) أو (ابن) أو (أل التعريف) الواردة في بداية بعض أسماء المؤلِّفين داخلة في ترتيب المراجع العربية، بينما يَدخل لفظ (al.) وما شابهه في اللغة الانجليزية ضمن الترتيب.
· توضع فاصلة (،) بعد لقب المؤلِّف الأول، ثم يُكتب الاسم الأول فالثاني، ثم تُوضع فاصلة منقوطة مقلوبة (؛ ) متبوعة بحرف العطف (الواو) بين أسماء المؤلِّفين في المراجع العربية. أمَّا بالنسبة للمراجع الأجنبية، فتوضع فاصلة بعد لقب المؤلِّف الأول (،)، ثم يُكتب اختصار الاسم الأول فالثاني فالثالث إن وجد، متبوعاً بنقطة في كل حالة، ويتبع بوضع فاصلة منقوطة معدولة ( ، بين أسماء المؤلِّفين في المراجع الأجنبية.
· يُكتب الحرف الأول من عنوان المقالة كبيراًCapital في المراجع الأجنبية، أمَّا باقي الكلمات فتُكتب بأحرف صغيرة -ما عدا الأسماء- كما تكتب أسماء الأعلام بحروف مائلة مثال: Aspergillusniger



الملحقات:
من الأفضل ألا يلجأ الباحث إلى وضع ملحق للبحث قدر الإمكان، فإذا دعت الحاجة إلى وضعه، كأن يكون هناك أمور مفيدة ولكن إدخالهـا في صلب البحث وموضوعاتـه يسبب انقطاعاً في تسلسل الأفكار وترتيبها، فينبغي أن يضعها في مكان خاص بها.
ومما يمكن أن يوضع في الملحقات:
1- الاستبانات والرسائل الشخصية التي لها فائدة للبحث، والأسئلة الخاصة التي أقام الباحث عليها بعض نتائج بحثه.
2- الخرائط ونماذج الأشكال.
3- الجداول المطولة.
4- الإحصاءات الخاصة.
5- الرسوم البيانية.
6- وسائل الإيضاح.
7- صور لبعض صفحات مخطوط أو أكثر.
· ينبغي توثيق الملحقات وذلك بتدوين المصادر المعتمدة، إمَّا قبل الاقتباس أو بعده، ويُشار إليها في الحاشية.
· يُشار للملحقات بأرقام متسلسلة، وتُوضع الإشارة على نفس السطر نفسه بين قوسين مثل: انظر الملحق رقم (1). ويستمر بعد ذلك.
· يُوضع رقم الملحق في أعلاه، ويُكتب تحت الرقم عنوان أو عبارة تُحدِّد ما ورد في الملحق. · يأتي الملحق بعد قائمة المراجع ،،









 

التوقيع :

اللهم صل على محمد عدد ماذكره الذاكرون الأبرار وغفل عن ذكره الغافلون




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 07:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd Hardlayers.com
Powered by vBulletin Copyright © 2000-2009 Jelsoft Enterprises Limited.