#رمضان_غيرني : ترى.. كم مرة صمنا رمضان؟!


ترى.. كم مرة صمنا رمضان؟!
بقلم:   الشيخ الدكتور : عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد  
 
بعضنا صامه عشرين مرة، وبعضنا ثلاثين، وبعضنا لأول مرة!
إنها سنين متفاوتة لا نتشابه في عددها.. لكننا نعيش فيها جميعاً البرنامج نفسه، فما مقابل ذلك من التغير في حياتنا.. من اكتساب جميل الخلال وعظيم الخصال ونحن نعيش هذا البرنامج منذ سنوات؟!
رمضان.. وكالمعتاد، يهل علينا بجماله وألقه.. وكماله وأنواره، بالقراءات والصدقات، بالخفوت والدعاء والسكون، بالحلم والهدوء..
رمضان.. زمان شرفه الله بكرائم وعظائم، حيث تسلسل الشياطين وتفتح الجنات وتغلق أبواب النيران، وفيه الليلة الفريدة الوضيئة التي لا يشوبها الظلمة والغلس.. وأنفاس أهلها لا يحلق إليها هوى ولا نفس!
هذا الصوم.. لماذا صار ثلاثين يوماً؟ ولم يصرعشرة أيام أو شهرين أو أكثر أو أقل؟!

لماذا تتماثل العشرون الأول، بينما العشر الأخيرة تغاير الأول بطول القنوت.. وكثرة التعبد والخلوة؟!
ولماذا يصام عن الأكل والشرب والنكاح رغم انها من ضرورات حفظ الإنسان ونوعه، فما بالها حرمت في نهاررمضان وقد كانت قبله حلالاً.. لماذا؟!
ولماذا رغب كثيراً كثيراً بالقيام الليلي، والاستماع للقرآن متلواً، فيهل على القلوب كما القطرات العذبة يبللن الصدى؟
إنها تساؤلات ترد بخواطر المتأملين، لكننا سنعرف جوابها إذا علمنا أن رمضان يمثل برنامجاً فعالاً يستمر عشرون يوماً من العمل الرتيب، ثم يأتي في الأخيرة نشاط مكثف متمثل في العشر الأواخر، التي غايرت العشر الأول لكون النفوس قد تمرنت على الأعمال وتعودت عليها، فتناسب حينئذ مضاعفة العمل لاكسابه صفة الديمومة، كما أن فيها ليلة القدر العظيمة الشريفة، فحري بالعباد تكثيف النشاط لعلهم يوافقونها، وهذا من أسرار اخفائها عن الخلق!

وأما تحريم الطعام والشراب والنكاح وقد كان حلالاً فلذلك فوائد عديدة، منها تحريك الإرادة لدى المرء، فلا يستعبده شيء من الدنيا إلا فإنه "تعيس" لحديث: تعس عبدالدرهم..
أيضاً، مادام الله قد حرم الحلال لوقت معين، والمسلمون يمتثلون ذلك "ولابد"، ومن لم يمتثل فليس مسلماً، فما بال من يفعل الحرام ويترك الواجب الفرض دائماً وأبداً؟ إذا كان هذا.. فالله غني عن جوعة المتغشي الحرام، كما في الحديث: "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة ان يدع طعامه وشرابه". الحديث.
ان رمضان أعظم موسم عبادة، ويملك مقومات البرنامج الناجح لأمور عديدة:
 الزمان: المتمثل في ثلاثين يوماً.
 المعلومات: المتمثلة في أحكامه القرآنية والفقهية.
 الأساليب: المتمثلة في التكرار والمعاودة والتكثيف (الامساك والإفطار والأذان والشروق والغروب).
 التطبيقات: المتمثلة في الصوم والصلاة والصدقة (نافلة وفريضة)، والصلة والقراءة وغيرها.
 المعينات: الأداء الجماعي، إغلاق النيران، تفتح الجنان، تصفد الشياطين، أن يدرك الإنسان الفجر وهو جنب، الترخيص للناس بالفطر في العذر، عدم اللوم في الأكل والشرب بنسيان.. الخ.

 المحفزات، مثل:
- ان فم الصائم أطيب من ريح المسك.
- ان من صام أو قام رمضان ايماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.
- وجود ليلة القدر الوضيئة في العشر الأخيرة واخفاؤها.
- ان من قام ليلة القدر غفر له ما تقدم من ذنبه.
- أن لله عتقاء من النار في كل ليلة.
 حفل الختام:
المتمثل في العيد، وهو حفل مهيب لتوزيع الجوائز!
آتوني بأي برنامج في العالم يقارب (ولا أقول يماثل) هذا البرنامج الرباني الناجح؟ وهو ليس كبرامج البشر يطبقها فنام بسيطة من الناس، بل انه لمئات الملايين منهم، يمسكون في الوقت نفسه، ويفطرون في الوقت نفسه!



              

    المعروض: 46 - 60      عدد التعليقات: 622

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 42 

   من :    السعوديه

   البسمه الورديه

   كلماات رائعه
جزاكـ الله خير
اللهم إجعله في موازين حسناتكـ


   من :    اليمن

   ذكرى الإيجابية

   صحيح ما قلته يا شيخنا الفاضل فإن رمضان وما بعده العيد هو برنامج رباني يختلف عن برامج البشر ففي شهر رمضان فان الله يمتحن قدرة العبد على الصبر والامتناع عن الأكل والشراب والنكاح أثناء النهار ففي نهار رمضان تجد المعده وقتاً للراحه ..فجزاك الله خير الجزاء على هذا المقال.

   من :    اليمن

   بشرى الإيجابية

   جاء هذا السؤال في وقته المناسب صحيح اننا
صمنا سنوات عديده لكننا لا نعلم هل تقبل الله
صيامنا نتيجة الأخطاء التي كنا نقترفها دون
أن يكون لنا علماً بها , ويعتبر برنامج رمضان
أفضل البرامج لإنهُ يمرننا ويعودنا على الأعمالالصالحه والفاضله فهو بمثابة مدرب
حيث لا يوجد برنامج ينافس
هذا البرنامج رمضان .

   من :    المغرب

   نرمين

   السلام عليكم
مقال رائع بورك جهودك شيخنا العزيز
واسال الله ان يوفق كل القائمين عليه

   من :    السعودية

   للعلا نمضي

   حقا لايوجد برنامج يقارب فضلا عن أنه يماثل شهر الخير والرحمة والبركات ..

المسلمون مغبوطون عليه . ليتنا نعود فيه كما كان عهد الحبيب وصحبة صلى الله عليه وسلم

   من :    السعوديه

   أم عثيمين

   نعم كم مره صمنا رمضان وكم وكم

وكم عملنا عملآ يرضي المولى

جزاكم الله خيرآ

   من :    الجزائر

   walid05

   جزاك الله خيرا ياشيخناالفاضل وجعله في موازين حسناتك
رمضان هو برنامج التغيير وكم من تارك للصلاة يصلي في رمضان وكم من هاجر للقرآن يختمه في رمضان وكم من قاطع لصلة رحمه يصلح علاقته مع رحمه في رمضان فسبحان الله العظيم فعلاً رمضان شهر التغيير
جزاك الله خيراً

   من :    فلسطين غزة

   الفلسطينى الصابر

   لذلك دائما ندعو اللهم بلغنا رمضان
اللهم اغفر لنا وارحمنا واعتق رقابنا من النار

   من :    السعودية

   البيان

  
الله يجزاك خير ويكتب لك الأجر.. مقال رائع اسأل الله أن يعيده علينا اعواما عديده وأزمنه مديده,,أسأل الله أن يجعلنا في هذا الشهر ممن يتسابق فيه لفعل الطاعات بارب ياكريم..


   من :    السعودية

   متفائله رغم الانين

   ترى كم مرة صمنا؟
هذا السؤال حرك مشاعري فوالله انها نعمة عظيمة ان وفقنا الله لادراك هذا الشهر
فلنستغله وللنتسابق للتحقيق الفوز فيها
حتى يتحقق لنا الفوز بالقبول والعتق من النار
فتعالى الله..حقاً انه برنامج رباني عظيم
وبة من الخيرات والفضائل الشئ العظيم
الله يجزاك الجنه ياشيخ عبدالعزيز ويثيبك على ماتقدم من برامج ودورات ناجحه.

   من :    السعوديه

   ابو حبيش

   نشكرك شيخنا الكريم
اطال الله في عمرك

   من :    المغرب

   صوت المغرب

   السلام عليكم
مقال رائع بورك جهودك شيخنا العزيز
واسال الله ان يوفق كل القائمين عليه

   من :    السعودية

   qatrunada

   الحمد لله الذي جعل لنا برنامجا لنسمو بأنفسنا وأرواحنا إلى مقامات عليا وأيضاً أثابنا عليها على الرغم من أنها لمصلحتنا الحمد لله!!

   من :    السعودية

   كالشمس

   أيضاً، مادام الله قد حرم الحلال لوقت معين، والمسلمون يمتثلون ذلك "ولابد"، ومن لم يمتثل فليس مسلماً، فما بال من يفعل الحرام ويترك الواجب الفرض دائماً وأبداً؟ إذا كان هذا.. فالله غني عن جوعة المتغشي الحرام، كما في الحديث: "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة ان يدع طعامه وشرابه". الحديث.

يااااااااه
معنى يوازي السماء في العظمة

رباه لا تكلنا الى انفسنا طرفة عين..

هذا شعار يجب ان ارفعه طوال حياتي..

   من :    السعودية

   أنين العفاف

   سبحان الله..
أنعم به من شهر..
وأعظم به من برنامج..
..
وماأروعه من أسلوب اعتدناه من شيخنا..
أسأل الله أن يعيد علينا رمضان أعواما عديدة وأزمنة مديدة..
شــــاآآكرة لكمـ

    المعروض: 46 - 60      عدد التعليقات: 622

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 42 



 
 
 

   
:: رمضان غيرني ::