#رمضان_غيرني : ترى.. كم مرة صمنا رمضان؟!


ترى.. كم مرة صمنا رمضان؟!
بقلم:   الشيخ الدكتور : عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد  
 
بعضنا صامه عشرين مرة، وبعضنا ثلاثين، وبعضنا لأول مرة!
إنها سنين متفاوتة لا نتشابه في عددها.. لكننا نعيش فيها جميعاً البرنامج نفسه، فما مقابل ذلك من التغير في حياتنا.. من اكتساب جميل الخلال وعظيم الخصال ونحن نعيش هذا البرنامج منذ سنوات؟!
رمضان.. وكالمعتاد، يهل علينا بجماله وألقه.. وكماله وأنواره، بالقراءات والصدقات، بالخفوت والدعاء والسكون، بالحلم والهدوء..
رمضان.. زمان شرفه الله بكرائم وعظائم، حيث تسلسل الشياطين وتفتح الجنات وتغلق أبواب النيران، وفيه الليلة الفريدة الوضيئة التي لا يشوبها الظلمة والغلس.. وأنفاس أهلها لا يحلق إليها هوى ولا نفس!
هذا الصوم.. لماذا صار ثلاثين يوماً؟ ولم يصرعشرة أيام أو شهرين أو أكثر أو أقل؟!

لماذا تتماثل العشرون الأول، بينما العشر الأخيرة تغاير الأول بطول القنوت.. وكثرة التعبد والخلوة؟!
ولماذا يصام عن الأكل والشرب والنكاح رغم انها من ضرورات حفظ الإنسان ونوعه، فما بالها حرمت في نهاررمضان وقد كانت قبله حلالاً.. لماذا؟!
ولماذا رغب كثيراً كثيراً بالقيام الليلي، والاستماع للقرآن متلواً، فيهل على القلوب كما القطرات العذبة يبللن الصدى؟
إنها تساؤلات ترد بخواطر المتأملين، لكننا سنعرف جوابها إذا علمنا أن رمضان يمثل برنامجاً فعالاً يستمر عشرون يوماً من العمل الرتيب، ثم يأتي في الأخيرة نشاط مكثف متمثل في العشر الأواخر، التي غايرت العشر الأول لكون النفوس قد تمرنت على الأعمال وتعودت عليها، فتناسب حينئذ مضاعفة العمل لاكسابه صفة الديمومة، كما أن فيها ليلة القدر العظيمة الشريفة، فحري بالعباد تكثيف النشاط لعلهم يوافقونها، وهذا من أسرار اخفائها عن الخلق!

وأما تحريم الطعام والشراب والنكاح وقد كان حلالاً فلذلك فوائد عديدة، منها تحريك الإرادة لدى المرء، فلا يستعبده شيء من الدنيا إلا فإنه "تعيس" لحديث: تعس عبدالدرهم..
أيضاً، مادام الله قد حرم الحلال لوقت معين، والمسلمون يمتثلون ذلك "ولابد"، ومن لم يمتثل فليس مسلماً، فما بال من يفعل الحرام ويترك الواجب الفرض دائماً وأبداً؟ إذا كان هذا.. فالله غني عن جوعة المتغشي الحرام، كما في الحديث: "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة ان يدع طعامه وشرابه". الحديث.
ان رمضان أعظم موسم عبادة، ويملك مقومات البرنامج الناجح لأمور عديدة:
 الزمان: المتمثل في ثلاثين يوماً.
 المعلومات: المتمثلة في أحكامه القرآنية والفقهية.
 الأساليب: المتمثلة في التكرار والمعاودة والتكثيف (الامساك والإفطار والأذان والشروق والغروب).
 التطبيقات: المتمثلة في الصوم والصلاة والصدقة (نافلة وفريضة)، والصلة والقراءة وغيرها.
 المعينات: الأداء الجماعي، إغلاق النيران، تفتح الجنان، تصفد الشياطين، أن يدرك الإنسان الفجر وهو جنب، الترخيص للناس بالفطر في العذر، عدم اللوم في الأكل والشرب بنسيان.. الخ.

 المحفزات، مثل:
- ان فم الصائم أطيب من ريح المسك.
- ان من صام أو قام رمضان ايماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.
- وجود ليلة القدر الوضيئة في العشر الأخيرة واخفاؤها.
- ان من قام ليلة القدر غفر له ما تقدم من ذنبه.
- أن لله عتقاء من النار في كل ليلة.
 حفل الختام:
المتمثل في العيد، وهو حفل مهيب لتوزيع الجوائز!
آتوني بأي برنامج في العالم يقارب (ولا أقول يماثل) هذا البرنامج الرباني الناجح؟ وهو ليس كبرامج البشر يطبقها فنام بسيطة من الناس، بل انه لمئات الملايين منهم، يمسكون في الوقت نفسه، ويفطرون في الوقت نفسه!



              

    المعروض: 31 - 45      عدد التعليقات: 622

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 42 

   من :    الجزائر

   الهام

   اللهم لا تحرمنا خير رمضان
اللهم اجعل رمضاني هذا رمضانا مباركا شاهدا على تغيري وتبدل احوالي
اللهم اعني على صياغة منهجي حياتي واجعله اللهم على الذي سرضيك وبارك لي فيه
اللهم بارك في جميع القائمين على هذا الخير

   من :    الجزائر

   maiche

   جزاك الله خير الجزاء

   من :    المغرب

   وردة ايجابية

   جزاك الله خير
جعلنا الله ممن يوفقون لقيام ليلة القدر ...




   من :    المغرب

   صوت المغرب

   السلام عليكم
مقال رائع بورك جهودك شيخنا العزيز
واسال الله ان يوفق كل القائمين عليه

   من :    طآبه

   هامتي في الثريا

   سلام من الله عليكم ورحمة وبركاته ""()
مقال بحق اسمتعت بقرأته فهذا ماتعودنا من..شيخنا صاحب القلم السيال .. ماشاء الله


أسال ان يتقبل اعمالنا واقوالنا قبولا حسنا ..
حماكم الله "":)

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   السلام عليكم
مقال رائع بورك جهودك شيخنا العزيز
واسال الله ان يوفق كل القائمين عليه

   من :    الجزائر

   عقيدة السلف

   لايوجد البته برنامج في العالم يشبه البرنامج الربّاني وبدون منازع، لكن برنامجك شيخنا عبد العزيز فيه الخير والبركة فيه اقتداء بفعل النبي صلى الله عليه وسلم في دعوة الناس للخير وتغير المنكر والأمر بالمعروف ومساعدة الناس في الحقيقة شيخنا عبد العزيز انت من خلال برنامج الذي يذاع القنوات الفاضلة المباركة تبني مجتمع يشبه بناء المجتمع الاول الاسلامي تحبب الناس للخير على بذل الصدقة والاحسان الى الناس وغيرها من امور الدين فأسال الله أن يبارك لك وأن يوفق اخوننا المسلمين لكل خير ويبارك لشيخنا والقائمين على ذلك وكل من ساهم في بناء مجتمع على اساس صحيح اللهم آمين

   من :    السعوديه

   الأم المخلصه

   لايوجد برنامج مثل هذا البرنامج في العالم لأنه من الله
ولا أحد أحكم من رب العالمين سبحانه
ولاأحد ارحم من رب العالمبن ولاأرأف منه بعباده سبحانه
فسبحان الله مشرع كل مايتناسب مع خلقه
أسأل الله أن ينور بصائرنا وأبصارنا للطريق الحق

   من :    السعودية

   مشتاقة للجنان

   مقال أكثر من رائع وقد زاده روعة الوصف الذى وصف به رمضان( الزمان ,المعلومات , الأساليب, التطبيقات, المعينات, والمحفزات , وحفل الختام )
تشبية رائع
جزاك الله خير الجزاء.

   من :    السعودية

   طيف الروح

   كم مرة صمنا رمضان؟سؤال يهزالكيان ويحرك المشاعر...حينها يتذكر الانسان كيف كان صيامه...هل هو صيام حقيقي بالامتناع عن كل ما حرم الله ام هو صيامفقط كان بالامتناع عن الطعام والشراب... جعلنا الله وجميع المسلمين من الصائمين والقائمين والناجحين والفائزين في الدنيا والآخرة

   من :    اليمن

   انتصار علي

   كم مرة صمنا رمضان الإجابة منذ أن كلفنا بصومه سيكون العددبنفس العدد
لكن المقصود والمغزى من السؤال يبدو أنه يختلف تماما عن ما سنجيب
كم مرة صمنا رمضان حقيقة
كم مرة صمنا رمضان عن جد
ليس لهو ولا لعبا
رمضان جائزة العيد

   من :    maroc

   abdou_78

   السلام عليكم
مقال رائع بورك جهودك شيخنا العزيز
واسال الله ان يوفق كل القائمين عليه

   من :    السعوديه

   طيف المحبه

   يالله .. ليس السؤال كم رمضان صمنا ., بل كم رمضان سنصوم .. هل ندرك آواخره كما بلغنا بداياته..؟؟

بلغناه وإياكم أعوام عديده ..

   من :    Algerie

   وزنة

   أدعو الله تعالى أن يتم علينا ما بدأنا به من الخير وأن يعيننا على ما عزمنا عليه من التغيير وبذلك يكون عيد هذه السنة هو أجمل الأعياد قاطبة لأننا نكون قد حققنا انتصارا عظيما على سلبياتنا وحولناها إلى إيجابيات ننتفع بها ونكون أفضل مما سبق

   من :    اليمن

   عبدالجليل العبدلي

   سؤال يحمل في طياته الكثير من المعاني كم مرة صمنا رمضان
هل الصوم الفعلي
أم الصوم التقليدي
إذا كان الصوم التقليدي فهو منذ أن استطعنا التعود عليه ومنذ أن كلفنا به
لكن الفعلي
هو ما هو الإستفادة من صيامنا رمضان
وكيفية تطبيق عبادة رمضان إلى سلوك وواقع
وما هي المواجهات التي واجهتنا خلال رمضانات عدة

    المعروض: 31 - 45      عدد التعليقات: 622

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 42 



 
 
 

   
:: رمضان غيرني ::