#رمضان_غيرني : رمضان: بوابةُ التحسينِ والتغيير


رمضان: بوابةُ التحسينِ والتغيير
بقلم:   أحمد بن عبد المحسن العسّاف  
مِنْ فضلِ اللهِ على عبادهِ أنْ جعلَ لهم مواسمَ يحيونَ فيها بطريقةٍ مختلفةٍ عمَّا اعتادوه؛ ففي تغييرِ النِّظامِ الحياتي فوائدُ كثيرةٌ على الفردِ والمجتمع، وما شهرُ رمضانَ الأجلِّ إلاَّ مثالٌ صريحٌ على هذهِ الهباتِ الرَّبانية؛ حيثُ تعتدلُ طبائعُ النَّاسِ وعاداتُهم ويرتقي السلوكُ البشريُ وتزولُ الضغائنُ ويتقاربُ البعداءُ وتزيدُ حركةُ الإحسانِ وينشطُ أهلُ الخيرِ في أعمالِ البرِ على كلِّ صعيد.
ومَعْ ما لهذا الشهرِ الكريمِ مِنْ آثارٍ حميدةٍ إلاَّ أنَّ النُّفوسَ البشريةَ بدأتْ تضعفُ في الاستجابةِ لنداءِ الإصلاحِ والتعرضِ لنفحاتِ البركةِ الرمضانية؛ وهذا أمرٌ غيرُ مستغربٍ لجريانِه ضمنَ الضعفِ العامِّ للواحدِ والجماعةِ إضافةً إلى سطوةِ الإعلامِ المرئي وأثرهِ على خلخلةِ القيمِ وإعادةِ ترتيبِ الأولوياتِ حسبما يراها الفسّاقُ مِنْ مُلاكِها والقائمينَ عليها.
لقدْ كانَ الإعلامُ الرمضانيُ قبلَ عشرينَ عاماً محافظاً- معْ ما فيهِ من مخازي- إذا قسناهُ إلى أيامنا هذه؛ ولا ندري كيفَ سيكونُ وجهُ الإعلامِ الرمضاني في السنواتِ القادمةِ إنْ لمْ يتداركنا اللهُ برحمتِه مِنْ خلالِ إستراتيجياتٍ محكمةٍ نرسمُها لمواجهةِ هذا البلاءِ والظفرِ بالنَّصيبِ الأكبرِ مِنْ سوقِ الإعلامِ الرمضاني. وإنَّ توجهَ بعضِ قنواتِ الإعلامِ النَّقي للترفيهِ في رمضانَ ومجاراةِ القنواتِ الأخرى قدْ يزيدُ مِنْ المشكلةِ ولا يساعدُ في حلِّها، حيثُ يرسخُ لدى النَّاشئةِ أنَّ رمضانَ شهرٌ للموادِ الإعلاميةِ الترفيهيةِ هابطةً كانتْ أمْ غيرَ هادفة، كما أنَّ الاعتمادَ على الحكوماتِ كالخطِّ على الماءِ لا ينفعُ إلاَّ لإبراءِ الذِّمة؛ ولذا فلا بدَّ مِنْ منافسةٍ إعلاميةٍ مهنيةٍ هادفةٍ في شهرِ رمضانَ على وجهِ الخصوصِ لإقبالِ القلوبِ واستعدادها؛ إذ أنَّ الارتقاءَ بالوعي ونشرِ أدواتهِ في المجتمعِ أولُّ طرقِ التغييرِ المنهجي.
إنَّ رمضانَ شهرُ عطاءٍ وإقبالٍ وبذلٍ وأوبةٍ؛ إنَّه شهرُ القرآنِ والصدقاتِ والصفاءِ والصدق، وقمينٌ بنا تعزيزُ هذهِ المظاهرِ الرمضانيةِ الإيجابيةِ في المجتمعِ مِنْ خلالِ المسجدِ والحلْقةِ والمنزلِ واجتماعاتِ العائلةِ والجيرانِ وزملاءِ العمل، وحريٌ بحَمَلةِ الهمِّ توسيعُ نطاقِ الدَّعوةِ والتوجيهِ لتشملَ كافةَ مؤسساتِ المجتمعِ بواسطةِ وسائلِ الإعلامِ ومواقعِ الانترنت حتى يعمَّ نفعُها فئامٌ كثيرٌ مِنْ الأمَّةِ المحمَّديةِ التي يتوقُ شُبَّانُها وشابَّاتُها لنُصرَةِ دينِهم وكتابِ ربِّهم وسنَّةِ نبيهم- عليه الصلاةُ والسلام- عِلمَاً وعملاً ودعوة؛ فما أجملَ أنْ يكونَ شهرُ رمضانَ موسمُ استقطابٍ وتحسينٍ وتغييرٍ للأفضلِ وبثٍّ للروحِ الإيجابيةِ في ناشئةِ العربِ والمسلمينَ ورجالِهم ونسائِهم؛ حتى يعلمَ كلُّ واحدٍ منهم أنَّهُ على ثغرٍ في عمله القلبي والظاهرِ وفي سلوكهِ ولباسِه وحديثِه وفي واجبهِ تجاهَ مجتمعهِ الصغيرِ والكبير، وحينها سترتفعُ عن أمتنا الذلةُ وتؤولُ المسكنةُ إلى أهلِها ونكونُ خيرَ أمَّةٍ أُخرجتْ للنَّاس.
وفي هذا السياقِ المباركِ يسعى مركزُ حلول للاستشاراتِ والتدريبِ لإنتاجِ برنامجٍ مرئيٍ بعنوان "رمضان غيرني"؛ ويشرفُ على هذا العملِ الإبداعي فضيلةُ الشيخِ الدكتور عبدُ العزيزِ بنُ عبدِ الله الأحمد، وسوفَ يُبثُ عبرَ بعضِ القنواتِ الفضائيةِ النَّقيةِ إضافةً إلى موقعِ المركزِ على الشبكةِ العنكبوتية، وهوَ برنامجٌ جديدٌ في فكرتهِ جادٌ في طرحهِ؛ ونسألُ اللهَ لهُ النجاحَ والتأثيرَ الميمونَ وللقائمينَ عليهِ والمشاركينَ فيهِ التوفيقَ والأجر. 



              

    المعروض: 31 - 45      عدد التعليقات: 428

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 29 

   من :    مصر

   رشا 20

   ان رمضان هو بداية التغيير والتغيير لابد ان يكون الي الافضل والاحسن - ان كل مسلم يجب ان يشعر في هذا الشهر بان لدية الرغبة في التغيير وانة يستطيع ان يجعل من نفسة شخص قادر وشخص يستطيع ان يحول سلبياتة الي ايجابيات

   من :    kuwait

   ummuath

   رمضان مدرسة تربوية (يتدرب بها المسلم المؤمن على تقوية الإرادة في الوقوف عند حدود ربه في كل شيء ، والتسليم لحكمه في كل شيء ، وتنفيذ أوامره وشريعته في كل شيء ، وترك ما يضره في دينه أو دنياه أو بدنه من كل شيء ، ليضبط جوارحه وأحاسيسه جميعاً عن كل ما لا ينبغي بتدربه الكامل في هذا الشهر المبارك ، ليحصل على تقوى الله في كل وقت وحين ، وفي أي حال ومكان ، وذلك إذا اجتهد على التحفظ في هذه المدرسة الرحمانية بمواصلة الليل مع النهار على ترك كل إثم وقبيح ، وضبط جوارحه كلها عما لا يجوز فعله . . لينجح من هذه المدرسة حقاً ، ويخرج ظافراً من جهاده لنفسه ، موفراً مواهبه الإنسانية وطاقاته المادية والمعنوية لجهاد أعدائه .) فحري بهذا الشهر أن يكون فرصة ذهبية ، للوقوف مع النفس ومحاسبتها لتصحيح ما فات ، واستدراك ما هو آت ، قبل أن تحل الزفرات ، وتبدأ الآهات ، وتشتد السكرات.

   من :    أرض النيل

   ومضةأمل

   ماقلت إلا حقا
أثابك الله
وبارك في كل الجهود والأعمال التي يقوم بها هدا الصرح الشامخ والروض الأنف
وننتظر الكثير ولعلنا نسمع بل ونرى ليس برنامجا وحسب بل قناة فضائية تساعد على التغيير وتبث روح الأمل في هده الأمة وتأخد بيدها إلى القمة والعز والتمكين

   من :    السعوديه

   ملكة الاحساس

   شهر رمضان شهر الخير والبركات والقران لكن بعض الناس هداهم الله جعله شهر القنوات والاكل والسهر والنوم
رمضان فرصه لنا لتغير والابتعاد عن كل هذه المغريات اسال الله لنا ولكم الهدايه والثبات والتغير للاحسن

   من :    السعودية

   النقاء

   لكلمات الدكتور بريق أمل ,

وللأمل مجددون فلنكن منهم ...

ومادام رمضان باقيا فالتغيير باق ..في أنفسنا ومن حولناوفي إعلامنافالأمة قد سئمت من التفاهة والسخرية والسخف والكذب والفساد بأنواعه فلنجدد العزم ولنزرع الفأل والجدية والنجاح من برنامجنا ومن إعلامنا الهادف ..والله المستعان.

   من :    مصر

   ميرو

   ان للاعلام مهمة عظيمة فى زلك الشهر الكريم ولكن يغفل عن تلك المهمة القائمين عليها الزين يوجهوا الى اشياء تبعد الناس عن الله ولكن الحمد لله ان هناك برامج تساعد على استقطاب وتحسين و تغيير الناس للاحسن ومن تلك البرامج زلك البرنامج الرائع الزى اتمنى ان يجعل الله كل تلك الحسنات فى ميزانهم ان شاء الله

   من :    الجزائر

   yazid 69

   ان الاعلام مهمة عظيمة يجب على القائمين عليها ان يعلموا ذلك وان يتقوا الله فيما يبثونة وفيما يعرضونة على ملايين المسلمين .

   من :    الجزائر

   abdelghani

   رمضان شهر الطاعة والعباده اصبح شهر المعصية حتى اته اصبح من الصعب على اطفالنا او الاجيال الناشئة تقبل رمضان كما عرفه الصحابه

   من :    الجزائر

   mina80

   حقيقة ما قلت شيخنا الفاضل اصبح رمضان شهرالترفيهه واصبح اعلامنا يتنافسون في هذاالشهر وكانه شهرالمسلسلات مع انه شهرالخير تصفد فيه الشياطين وتفتح فيه ابوب الخير

   من :    السعوديه

   تناهيد

   بارك الله فيك علي طرحك المميز تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال والأقوال
وجعلنا الله واياكم من المقبولين وجميع المسلمين

   من :    السعودية

   معطاء

   آمين يارب .
وفقكم الله جميعاً وسدّد خطاكم .

   من :    السعودية

   كوكب دري

   فعلنا الاعلام هو الوسيله القوي والاداه الفعاله لتغير تفكير جميع المراحل والاشخاص ولكن الحمد الله في هذا سنه استبرتوا خيـــــــر آ بوجوده شعله من البرامج الهادف وكثيير ة وليس مقتصره على قناة واملنا بالله كبير بإن يختبي الاعلام الهابط و

   من :    السعودية

   ينابيع الود

   مقال رائع جداً حمل في طياته معاني كثيرة فجزاك الله خير الجزاء

   من :    السعودية

   زهرة البنفسج

   المقال على الوتر الحساس بل على الجرح الله المستعان

   من :    السعودية

   مخفيه

   هذا موسم الخير وهوخير كله ومنه سوف نبداء وننطلق نحو الغيير

    المعروض: 31 - 45      عدد التعليقات: 428

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 29 



 
 
 

   
:: رمضان غيرني ::