#رمضان_غيرني : ماذا سيغيّر رمضان فينا ..؟!


ماذا سيغيّر رمضان فينا ..؟!
بقلم:   الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد  
 
مرّ كثير من الناس بحياتنا، أو مررنا بحياتهم، وكل ينشد أمرين: إما طموح للمعالي والرقي وزيادة الإيجابية والتكثر من كريم الخصال والأخلاق، وإما متضايق من بعض الأخطاء في نفسه وأنواع من السلبيات، وكل منهما: محتاج للتطوير والتغيير لكن يحجبه عن ذلك إما جهل أو عجز، جهل بالعلم النافع للقلب والحياة وبالطرق السليمة والأساليب الحكيمة أحياناً.
وفي الجانب الآخر، قد يتوفر لدى الإنسان علم وفهم وإطلاع، لكنه مصاب بعجز وينقصه قوة الإرادة والعزيمة الماضية، بسبب العادة الحاكمة، أو الترف القاتل، أو الصداقة الساحبة، أو ضعف الإيمان، والإنسان مهما كان وأيا كان، لا بد أنه سائر إما إلى الأمام وإما إلى الخلف، مصداقاً لقول الباري تعالى: لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر"، لذلك إن أردت التغيير فتحرك، لأنك إن وقفت فذلك بداية التأخر!
والباري جل وعلا شرع لعباده المؤمنين أوقاتاً يحركون فيها كوامنهم ويعالجون نفوسهم، ويطورون ذواتهم ويطلقونها من عُقلها، إلى العالم الأرحب والفضاء الأوسع، بعيداً عن شميم المادة، وذلك ظاهر في شعيرة الصوم لأكثر من أربعة أسابيع، فيَجْلُون جهلهم بالقرآن الكريم، ويزيلون عجزهم بالصلاة، وينفون شحهم بالصدقة، وترفّ أرواحهم في ملكوت مقدس، فيخرجون منه إلى عيد الأرواح والأفراح بعد خلوات وصلوات ودعوات وصدقات ودمعات، فاللهم اجعلنا منهم برحمتك يا حي يا قيوم!



د. عبد العزيز بن عبد الله الأحمد
المشرف العام على مركز وموقع حلول للاستشارات والتدريب



              

    المعروض: 61 - 75      عدد التعليقات: 482

الصفحات: 1 ..  4  5  6  .. 33 

   من :    السعوديه

   أم عنان

   الكثير والكثير والحمد الله اللهم أجعلنا من عتقاء هذا الشهر الحبيب في قلوبنا

   من :    السعودية

   ينابيع الود

   جزاك الله خير الجزاء وأسأل الله أن يكتب لنا التغير الذي نسعى له

   من :    السعودية

   زهرة البنفسج

   وكأن المقال صيغ لأجلي
جزاك الله خيرا بعثت في نفسي همة فيما تبقى من الشهر

   من :    السعودية

   مخفيه

   رمضان شهر الخير وكله خير سيغيرنا الافضل ديني واجتماعيا وخلوقيا بعون الله ثم بعونكم جزيتم خيرا

   من :    السعودية

   الفراوله123

   جزاك الله خيراً
ان شاء الله للافضل يارب

   من :    السعوديه

   الدره المصونه

   جزاكم الله الف خير

ماذا سيغير رمضان او نقول بعباره اوضح ماذا غير رمضان فينا

تغير رمضان فينا هذه السنه اسرع مفعول من الان بدئ التغير وندعو الله ان يكون تغير دائم
ومفعوله الى الابد

   من :    مصر

   ميرو

   بالفعل شهر رمضان قادر على ان يغير فينا الكثير ولكن الانسان فى حاجة الى ارادة وبارك الله فيك وجعل زلك فى ميزان حسناتك ايها الشيخ الكريم

   من :    maroc

   abdou_78

   بارك الله فيكم
وجزاكم الله خيرا

   من :    السعوديه

   روح التفائل

   جزاك الله خيرا استاذنا فارس الايجابيه ..

سوف يغير من كان له عزيمه وقوة اراده

سيغر الروح والاخلاق والتعامل والرضى ..

شكر جزيلا لكم

   من :    الجزائر

   walid05

   في رمضان احرص دائماً على ان تكون جميع صلواتي في المسجد

وكل ما ينتهي رمضان احاول ان استمر على نفس النهج لكن مشاغل

الدنيا تلهيني ... وبالذات صلاة الفجر .. ما ان ينتهي رمضان حتى يبدأ

الكسل والانصراف عنها .. لذلك .. اتمنى من كل الاعضاء ان يدعو لي الله

ان يثبتني على صلاتها في الجامع .. وما احوجنا الى الدعاء يا شيخنا

السلام عليكم

   من :    الجزائر

   وزنة

   مرّ كثير من الناس بحياتنا، أو مررنا بحياتهم، وكل ينشد أمرين: إما طموح للمعالي والرقي وزيادة الإيجابية والتكثر من كريم الخصال والأخلاق، وإما متضايق من بعض الأخطاء في نفسه وأنواع من السلبيات، وكل منهما: محتاج للتطوير والتغيير لكن يحجبه عن ذلك إما جهل أو عجز، جهل بالعلم النافع للقلب والحياة وبالطرق السليمة والأساليب الحكيمة أحياناً.
وفي الجانب الآخر، قد يتوفر لدى الإنسان علم وفهم وإطلاع، لكنه مصاب بعجز وينقصه قوة الإرادة والعزيمة الماضية، بسبب العادة الحاكمة، أو الترف القاتل، أو الصداقة الساحبة، أو ضعف الإيمان، والإنسان مهما كان وأيا كان، لا بد أنه سائر إما إلى الأمام وإما إلى الخلف، مصداقاً لقول الباري تعالى: لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر"، لذلك إن أردت التغيير فتحرك، لأنك إن وقفت فذلك بداية التأخر!
والباري جل وعلا شرع لعباده المؤمنين أوقاتاً يحركون فيها كوامنهم ويعالجون نفوسهم، ويطورون ذواتهم ويطلقونها من عُقلها، إلى العالم الأرحب والفضاء الأوسع، بعيداً عن شميم المادة، وذلك ظاهر في شعيرة الصوم لأكثر من أربعة أسابيع، فيَجْلُون جهلهم بالقرآن الكريم، ويزيلون عجزهم بالصلاة، وينفون شحهم بالصدقة، وترفّ أرواحهم في ملكوت مقدس، فيخرجون منه إلى عيد الأرواح والأفراح بعد خلوات وصلوات ودعوات وصدقات ودمعات، فاللهم اجعلنا منهم برحمتك يا حي يا قيوم!

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   وذكر فان الذكرى تنفع المومنين
بارك الله فيكم
وجزاكم الله خيرا

   من :    maroc

   khadija

   ما خلقنا الله الا لنعبده ونطبق تعاليمه في تصرفاتنا و معاملاتنا مع الخلق

   من :    مصر

   نودي

   جزاكم الله خيرا يا دكتور علي المقال وكأنك توصف حال من يقرأ وقد أعجبني الجمله القائله وأقتبس (ان أردت التغيير فتحرك لأنك ان وقفت فذلك بداية التأخر)المقال رائع وشكرا.

   من :    الصين

   kadega2010

   مقال ررائع جزاك الله خير

    المعروض: 61 - 75      عدد التعليقات: 482

الصفحات: 1 ..  4  5  6  .. 33 



 
 
 

   
:: رمضان غيرني ::