#رمضان_غيرني : الإنشراح


الإنشراح
بقلم:   هاشم الأهدل  
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ,,
نحمد الله سبحانه وتعالى أن بلغنا رمضان , ونسأله أن يوفقنا فيه للعمل الصالح وأن يتقبل منا الصيام والقيام ,,
ومن نعم الله علينا كمسلمين أن خصنا بشهر رمضان , فهو وإن كان شهر الصيام والقيام الذي يكون الامتناع عن الأكل والشرب والشهوة من طلوع الفجر إلى غروب الشمس , ويكون بصلاة التراويح والقيام وقراءة القرآن , وهذه العبادات ظاهرها التعب والنصب , إلا أن قلوب المسلمين تنشرح وتسعد في هذا الشهر بنفحات الإله ورحماته , ويشعر فيه المسلم براحة الصدر وطمأنينة القلب , وتزداد رغبته في الخير والأجر ,
فما هو السر ؟؟ كيف يفرح الانسان بالصوم والقيام والجهد والتعب ؟؟
إن من عظمة الله سبحانه وتعالى أن جعل راحة القلب وانشراحه وطمأنينته ليست مرتبطة بالضرورة براحة الجسد , فعلى سبيل المثل , من نام عن الصلاة , قد يرتاح جسده ولكن تشقى روحه ويشعر بالضيق بسبب فوات فريضة الله عليه ,,
ومن تعب جسده في القيام والتضرع بين يدي الله , قد يتعب جسده ولكن روحه تحلق في السماء ويشرح بالانشراح والسكينة والطمأنينة ,,
إن راحة الصدر والانشراح هي غاية كل الناس , فمن يجمع المال ومن يتعلم ومن يبحث عن زوجة أو عمل كلهم يرجون الاستقرار وراحة الصدر وانشراحه ,,
وشهر رمضان فرصة عظيمة جداً لتحقيق طمأنينة الصدر وانشراحه , ذلك أن الله جعله شهر مليئ بفرص الأجر والتقرب إلى الله والتي هي أعظم أسباب انشراح الصدر , ففيه الصوم وفرحة الفطر وفيه التراويح وأجر قيام ليلة كاملة وفيه قراءة القرآن وزكاة الفطر , وفيه التعاون والشعور بالفقراء والمحتاجين , وفيه لذة مناجاة الله والتضرع والبكاء بين يديه ,وفيه العتق من النيران ,,
والموفق حقيقةً هو من استغل هذه الفرص واستثمرها في تحقيق انشراح صدره وسعادته , حتى يكون أثر رمضان عليه أعظم من الامتناع عن الأكل والشرب فقط وختم القرآن وصلاة التراويح , فالنفس لاشك تتربى على معاني عظيمة جداً في هذا الشهر , ولمن للأسف فبعض النفس لا يفطن لكثير من هذه المعاني الربانية العظيمة في شهر الصوم , فيفون على نفسه فرصة عظيمة في الاصلاح والتربية والسعادة وانشراح الصدر ,,

ومما يعين على تحقيق إنشراح الصدر في شهر رمضان :-
- تذكر نعم الله سبحانه وتعالى على العبد ومنها بلوغ الشهر والقدرة على الصيام والقيام .
- الصيام , ففيه تهذيب للنفس وترويض لها .
- قراء القرآن بتدبر وتأمل والوقوف عن عظاته وحدوده .
- الصدقة وتفقد المحتاجين , وزكاة الفطر , وإخراجها بنفس طيبة امتثالاً لأمر الله ووقوفاً مع المحتاجين , ومن الجميل كذلك أن يجعل المرء أهل بيته وأبناءه يخرجون الزكاة بأنفسهم ويشعرون بعظمة هذه الشعيرة .
- صلاة التراويح والتهجد ففيها أجور عظيمة جداً ومن الجميل أن يحرص الانسان على الاخبات والخشوع والتضرع بين يدي الله , فكل هذا يشرخ الصدر ويجعل القلب متعلقاً بملاه سبحانه وتعالى .
- الاعتكاف , والخلوة بالله عز وجل والابتعاد عن ملهيات الدنيا ومغرياتها , فلاشك أن في ذلك صفاء القلب والذهن وشعور بالسكينة والطمأنينة .

وفي الختام / فإن رمضان فرصة عظيمة لاكتساب عادات ايجابية وممارسة طاعات وعبادات لم يمارسها الانسان من قبل , وكذلك للتخلص من عادات سلبية أو معاصي وتقصير في جنب الله سبحانه وتعالى , فحري بنا جميعا أن نستثمر هذا الشهر , فنسعد في الدنيا والآخرة ,,
أسأل الله أن يشرح صدورنا ويغفر ذنوبنا ويعتقنا من النار
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



              

    المعروض: 1 - 8      عدد التعليقات: 8

الصفحات: 1 

   من :    السعوديه

   انطﻻقه روحانيه

   جزيتم خيرا

   من :    اليمن

   نبيلة اليمنية

   بارك الله فيكم واستفادة رائعة

   من :    المغرب

   نورهدى

   جزاكم الله خيرا و زادكم علما و وفقنا و اياكم لما يحبه و يرضاه ، ادعو الله عز و جل ان يشرح صدري و صدوركم و ييسر امورنا جميعا و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على اله و صحبه اجمعين

   من :    السعودية

   الحسناء

   كلما قرب العبد من ربه زاد انشراح صدره
جزيتم خيرا و وفقكم الله فيما يحبه و يرضاه

   من :    الأرض

   إنسان

   نفع الله بكم وأنار بصيرتكم ، أمثالكم نماذج نفتخر بها ، أسأل الله أن يسهل طريقكم و يجزيكم الأجر والثواب .

   من :    السعودية

   فاطمة المالكي

   زادكم الله علما

   من :    الجزائر

   مديلة شهرزاد

   باك الله فيك أستاذ على المقال الرائع اللهم يسر أمورنا و اشرح صدورناو وفقنا للعمل الصالح

   من :    السعودية

   خلود

   راحة النفس اطمئنان القلب السكينة السعادة الانشراح كلها وأكثر تتحصل عليها ب(ذكر الله)
(أَلا بذكرِ اللهِ تطمئنُّ القلوبُ)

    المعروض: 1 - 8      عدد التعليقات: 8

الصفحات: 1 



 
 
 

   
:: رمضان غيرني ::