الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

من لا يقدِّر الاجتماع العائلي قدره ، سوف يفقد سعادته مع أسرته !!

 
إن أسرة الإنسان وأرحامه هم عُدَّتُه وسَنَدُه ، وهم قوَّته ومفزعه - بعد الله -، فمهما كانت أصالة الأصدقاء ونُبلهم، فإنهم لن يصلوا - في النوائب - في مستوى تحنن الأرحام واستعدادهم، ومهما تجذرت العداوات والخلافات بين الأرحام، فلا بد من العود - ولو بعد أمد - إلى لأْمِ الجراح، وإعادة العلائق، بينما قد تدوم القطيعة بين الغرباء أبد الدهر؛ لأنه لا يوجد عنصر كالدين يشد العلاقة ويقويها وينميها ،
قال سبحانه : {النّبِيّ أَوْلَىَ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمّهَاتُهُمْ وَأُوْلُو الأرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىَ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ ... الآية } .
 
برأيك : ماأهم عوامل ضعف الاجتماعات الأسرية ؟ وكيف نقوِّيها ؟!

                    


    المعروض: 76 - 100      عدد التعليقات: 101

الصفحات: 1  2  3  4  5 

   من :    الاردن

   تهاني الغانم

   بسم الله الرحمن الرحيم
في الحديث الذي أخرجه مسلم عن أبي هريرة
أن رجلا قال يا رسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني وأحسن إليهم ويسيئون إلي وأحلم عنهم ويجهلون علي فقال: (لئن كنت كما قلت فكأنما تسفهم المل ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك)
فهذا الحديث هو بمثابة مرجع لصلة الأرحام حتى لو بلغوا من القطيعة ما بلغوا
وكذلك الحديث الآخر الذي أخرجه البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ليس الواصل بالمكافئ ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها) فهو الذي يؤكد على الحرص على صلة الارحام وعدم وجود مبدأ الواحد بالواحد
فهذا هو ديننا الحنيف الذي يدعو الى التكافل الاجتماعي والأسري وتواصل الارحام

   من :    السعودية

   غاليه

   كثرة المشاغل والاختلافات الاسريه..مما يؤدي لقطيعة الرحم..كثرة الصداقات وانفتاح العرقات ..فصديق في النت وفي العمل والمدرسه..فلا بد من الاجتماعات والاحساس باهميتهم في الاخرة والدنيا..

   من :    فلسطين

   نانا2

   عوامل ضعف الاجتماعات الاسرية كثيرة منها الانشغال بامور اكثرى مثل السفر والتنقل_بعد احدى الطرفين من الاهل عن البيت بسبب الطلاق او اي شيء اخر_حب العزلة او الانطواء_الخوف من الغيرة او الحسد
وعلينا ان نقويها ونزيد من ترابطها بالحب والود لم الشمل وحث اولادنا على ذلك
عمل لقاءات ودية بين الاهل لتقريب وجهات النظر وحتى نتعرف على بعض اكثر

   من :    المغرب

   صوت المغرب

   تهدف الاجتماعات الاسرية إلى تهيئة جو أفضل وأقل توترا، يستطيع فيه أفراد الأسرة أن يشاركوا بعضهم البعض بحرية، ويتحاورون من قلوبهم. والفكرة هي خلق مكان آمن يستطيع فيه كل فرد أن يتكلم ويسمعه الآخرون. وفي البداية، يجب أن يتفق الجميع على أن يستمعوا جيدا لكل شيء يقال، وغير مسموح لأحد بالمقاطعة أو الهجوم أو الانتقاد أو الكلام قبل أن يأتي دوره. فليس هناك أحد أفضل، أو أهم من الآخرين، والجميع يتم التعامل معهم بمنتهى الاحترام.

وفي الاجتماعات الأسرية، مسموح لك بالمشاركة فيما يشغلك وما لا يشغلك، وأيضا لك الحق في المشاركة بصدق دون أن يهاجمك أحد. يمكنك أيضا أن تخبر الآخرين بالأشياء التي تضايقك، ويمكنك أيضا أن تعرض لها الحلول التي تراها مناسبة. ويمكنك أيضا أن تشارك في الأنشطة الأسرية التي تحبها أكثر، ويشارك فيما يمكن أن يجعل حياة أسرتك أفضل.

وفي الاجتماعات الأسرية حلول لمشكلات عديدة. ففي هذا العالم المجنون يصعب إيجاد الوقت للاجتماع كأسرة واحدة، ويستمع كل فرد فيها للآخر، ومع ذلك، فإن هذه الاجتماعات شيء مهم جدا في حياة الأسرة المحبة لبعضها البعض. وهذا وقت مناسب لكي يجتمع أفراد الأسرة سويا، لكي يتعرف كل منهم على ما يجرى مع الآخرين. إن هذه الاجتماعات فرصة للتعرف أكثر على أفراد أسرتك، لكي تعرف ما الذي يجعلهم سعداء، وما الذي يحزنهم وأحيانا تكون هذه الاجتماعات سببا يجعل أفراد الأسرة يتعرفون على أشياء جديدة عن آبائهم وأطفالهم وأزواجهم وأقربائهم الذين لا يعرفون عنهم الكثير.

إن الاجتماعات الأسرية تساعد كثيرا على اجتياز الإحباطات، كما تذكر أفراد الأسرة بالحب المتبادل بينهم، وهذا بدوره يجعلك لا تبالغ في تقدير الأمور لأنك لن تسمح للأمور التافهة أن تسبب لك إحباطات كبيرة، بل إنك سوف تتعامل مع المشكلة بمجرد حدوثها، وتضعها في حجمها الحقيقي، وسوف تكتشف حلولا تصلح لحل مشكلات أسرتك كلها.

وفي الحقيقة، فإن هذه الاجتماعات الأسرية لن تجعل حياتك أو حياة أسرتك مثالية تماما، ولكنها سوف تجعلك أكثر قربا من أفراد أسرتك.
وسواء كانت أسرتك تتكون من فردين أو عشرة أفراد، فنتيجة هذه الاجتماعات رائعة وهادفة إنشاء الله.
ومن اهم اسباب ضعف هده الاجتماعات الاسرية نجد كترة المشاغل والملاهي في الحياة وجود انواع حديثة للاتصال عن بعد كالهواتف الانترنيت .........

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   تتنوع أدوار الحياة المعيشية في مجتمعاتنا ، فهي كقوالب نمطية وروتينية متكررة نعيشها يوميًا .

لذا لا نستغرب أن يدب التفكك الأسري داخل الأسرة وبالتالي تحصل الخلافات والمشكلات ، وتقع الجرائم ويفلت الزمام من ربان السفينة فيقد السيطرة على توجيه الأسرة التوجيه الصحيح .

ولعل ذلك ناتج عن ضعف الترابط فيما بينها ، وإنعدام توزيع الأدوار والمهام داخل الأسرة ، وتعبثر الاهتمامات والتوجهات في قيادة الأسرة إلى شاطئ بر الأمان المنشود .

ومما لا شك بأن هذا سوف يؤثر سلبًا على العائلة التي تنتمي لها تلك الأسرة ، ومن ثم سوف يؤثر سلبًا على المحيط الاجتماعي الذي تعيش فيه وبالتالي على المجتمع بأكمله " فالنار تشتعل من أصغر الشرر "

لذا فإن الأسرة هي القاعدة الأساس في صلاح المجتمع أو إفساده ، عليه فإن عليها مسؤولية كبيرة اتجاه دينها ومجتمعها والأمة .

ومن أجل تكوين أسرة فاعلة مترابطة متبادلة للأدوار والمهام فإنه على تلك الأسرة أن تنظم نفسها وتقوم بتوزيع الأدوار بين أعضائها من الأب والأم والأبناء ذكورًا كانوا أم إناثًا ، وذلك حسب قدراتهم ووفق استراتيجية الأسرة التي تطمح للوصول إليها .

ولعل من أهم مقومات بناء علاقة الترابط بين أفراد الأسرة في مجموعتها الصغيرة ، هو عقد وتنظيم اللقاءات فيما بينهم ، ومن خلالها يتم مناقشة الأمور ذات الأهمية بالنسبة للأسرة وتحديد الوجبات والمسؤوليات وتوزيع الأدوار المناطة بكل فرد من أفرادها وتحديد الجدول الزمني لإنجاز تلك الأدوار ، ومتابعة تنفيذها ومعاقبة المقصر على تقصيره وتشيجع ومكافأة المنجز على إنجازه .

وهذا بالطبع سوف يؤدي إلى تقدير جميع أفراد الأسرة ، وتأكيد أدوارهم مهما صغرت أو كبرت ، ويضفي على اللقاء أجواء المحبة والمودة وروح التعاون والاتفاق ، وبناء الثقة وتوحيد الكلمة والاتحاد في الرأي واحترامه ، وهذا مما لا شك فيه بأنه سوف ينعكس على المجتمع الذي تعيش فيه الأسرة وسوف يعطي انطباعًا جيدًا ومتميزًا عن تلك الأسرة لدى الأسر الأخرى التي تعيش في محيطها داخل المجتمع .


وهنا أستأذنكم في طرح بعض الأفكار المعروفة لدى الكثير ، ولكن من باب التذكير بها ليس إلا ، والتي منها :

1 . أن يكون هناك برامج أسبوعية تقدم نهاية كل أسبوع يتولاها احد الأبناء أو الأبوين ، ويكون معلوم منذ أسبوع مضى على من الدور القادم في البرنامج للبدء في تحضيره " وكل له الخيار في نوعية البرنامج ومضمونه " .

2 . إعداد وتنظيم مسابقات طويلة أو فورية .

3 . أن يكون هناك برنامجًا تدريبًا لموضوع معين ، يتم خلال الأسبوع ، ويوضع له اختبار في نهاية الأسبوع لتكون المحصلة جائزة تتدرج قيمتها حسب الترتيب في نتائج الاختبار .

4. أن يكون لاجتماعات ولقاءات الأسرة ورقة عمل يناقش فيها أبرز الأمور التي تهم الأسرة .

5. استغلال الاجتماع في الدعوة والتذكير على كل ما يهم الأسرة في حياتها ، وقراءة ومناقشة بعض الكتيبات الدعوية الهادفة الصغيرة .



ولا ننسى الخصوصية في البرامج ؛ أذ أن هناك برامج تعنى بالأبناء الذكور ، وهناك برامج تعنى بالبنات ، وهناك برامج تعنى بالأطفال ، وهناك برامج شاملة ، فالتنويع وملاحظة الخصوصية أمر مهم لتعم الفائدة من تطبيق وتنفيذ تلك البرامج الأسرية .

ولا ننسى الشرط الأساسي في كل عمل وهو أن تكون تلك الأعمال خالصة لوجه الله تعالى مع التحلي بالصبر والرفق والحكمة خلال تنفيذها .

وبإذن الله مثل تلك الاجتماعات والبرامج الأسرية سوف تخلق داخل الأسرة أجواء تبعث على الحب والتألف والتقارب ، ونبذ ورفض كل عوامل التوتر أو حصول الشحناء أو الخلافات بين أفراد الأسرة .

وهذا هو الأصل والواجب والمنتظر من تلك الاجتماعات الأسرية ، وإن كان الواقع وللأسف يتناقض مع تلك الجماليات الرائعة لواقع الأسرة ، ولكن هذا لا يكون محبطًا بل يجب أن نحوله إلى دافع وحافز لإنجاح الدور الأسري في عقد الاجتماعات وتنفيذ البرامج وتوزيع الأدوار والمهام لجني الثمار الباسمة والمشرقة بإذن الله تعالى .



   من :    مصر

   فايزة امين حسن

   ان اهم عوامل ضعف الاجتماعات الاسريه...
..ان الاسره نشئت تنشئه خاطه من الاساس لم تعرف لاحوار وإجتماع منذان كانت عباره عن الاب والام او
..قله الدين داخل الافراد مما يجعلهم يعيشون كاالبهائه هذا الخارج وهذا الداخل وهذا ...الخ لايوجدترابط بينه وبين الافراد الاسره
..الاعتماد على الاصدقاء بكل شي واذا واجهه مشكله او امرا استشار صاحبه ليس والديه واخوانه اما لقساوت الافرادالاسره وكثرة اللوم وعدم الاستماع والنصح الارشاد ..
او انه نشاء هكذا لم يعرف ان هناك اجتماعات اسريه اصلا,,

   من :    مصر

   ام مازن

   ماأهم عوامل ضعف الاجتماعات الأسرية ؟ وكيف نقوِّيها

من اهمية الاجتماعات انها تدخل السعاده على كل افراد الاسره وتزيدهم ثقه وتمسكا خاصة

من الابناء للاباء حيث انهم يستطيعواأن ينفثوا عن شكواهم بتلك الاجتماعات فيستفيدوا ممن

ههم اكبرسنا واكثر خبره وتزيدهم ثقافةوتعلمهم علم الكلام وحب صلة الرحم ورفع العلم الدينى

والدنيوى لديهم وهناك كثيرمن الاجتماعات اواللقاءت الاسريه الايجابيةالتى تثمرويظهرنتاجها

فى الابناء بينما البعض لا يقوم بها نهائيا والبعض الاخر قد يقوم بها
[[ ولكن يتخللها الضعف]] بسبب
- الروتين الذى يحدث بها من اعاده للمواضيع وعدم العنايه بها
- او قد لا توجد بها المحفزات اوالانشطه المختلفه التى تعتمد على الجوائز
- قد تحدث بعض المشكلات اثناء الاجتماع دون محاوله لحلها مما يؤدى لترسبات فى النفس
- قد يكون قائد ذلك الاجتماع يفرض اراؤه دون مناقشه
- قد يذكرالاباء ابنائهم بسلبياتهم دون تعريفهم تخطى تلك الاخطاءبعدذلك مما يؤثرعليهم سلبيا
- كثرة الخلافات بين الاسر وقطيعة الرحم لاتفه الاسباب خاصة فى زمننا هذا
- الخوف من التبرعات التى تجمع لاصلاح كثيرمن امور الاسر ويعتقدها البعض مضيعه للوقت
- واخيرا وهو المهم عدم التعود على تلك العاده الرائعه وهى (الاجتماع الاسرى )وما يحدث

فيه من حوارات وحل للشاكل فى بدايتها وتربية وتعويدالابناء على ذلك ومعايشتهم مشاكلهم

** واما كيف نقوِّيها
1- الاعداد لها والاهتمام باختيار المواضيع التى ستناقش بها وتنوع الانشطه
2- سماع اراء الجميع شابا كان او كبيرا واحترام رايه دون مقاطعه حتى ولو كان مخطئا ثم

تصحيحه مع التشجيع الدائم لهم على ذلك واجابة كلا على سؤاله
3- ان يراعى الجميع بعضهن عند التاخر او الغياب والتماس العذر فربما دارة عليهالدائره
4- ان تكون بها المسليات والمرح والثناء وقبول مقترحات الشباب والبعد عن النميمه
5-اهمها التذكير بفضل تلك الجلسه والتى قد يحتسبوها لقضاء حوائج الجميع وقد يتخللها ذكر

الله فتكون مجلسا للذكر مما يزيد الاجر المترتب عليها وانها ليس مضيعه للوقت

   من :    k.s.a

   n2008

  

في البداية اشكركم على مثل هذا الموضوع ...


وفعلا أنا اعاني من القطيعه أدعولي بعودة المياه لمجاريها


برأيك : ماأهم عوامل ضعف الاجتماعات الأسرية ؟ وكيف نقوِّيها ؟!

من مجتمعي ..

1/العزائم على أقل زيارة ... فمثلاً أذهب لزيارة أحد أقاربي أقضي عنده القليل من الوقت وقبل ذهابي أتفاجأ بانه يعزمني للعشاء ...!!

وقبل أن اقوم بإبداء رائي في الموضوع أتفاجأ بأنه قد بدأ بالقسم والأيمان المغلظه ..


2/بعض الاجتماعات النسائية يتخللها بعض المشاكل


الحلوول ..

أرى أن يترفع المجتمع عن هذه التفاهات ويكتفي بالزيارات الخفيفه

   من :    السعودية

   ذكريات سعيدة

   الاجتماعات الاسريةمهمةجداففيهاصلةللرحم اولاوبهاتقوى العلاقات بين الاسر والمساعدةفي حل المشكلات مثل قضاء الدين والمساعدةفي حل الخلافات الزوجيةوغيرها لكن هناك عوامل تضعف هذه الاجتماعات منها:1-الكبرفبعض الاسرالغنيةتنظرنظرةدونيةللاسرالفقيرة. 2-بعض الاجتماعات يسودهاالفتورفلاجديدبل روتين ممل. 3-بعض الاسرتقع في مخالفات شرعية فتجتنب .الى غيرذلك وتقوى هذه العلاقات باحتساب الاجرفي صلةالرحم-التواضع وترك التكاليف المادية-النصح بالحكمةالحسنة-ان يتخلل الاجتماعات مسابقات وترفيه.

   من :    السعوديه

   @@ماسه&حساسه@@

   وهو اشد من المصاب بالحساسية واظلم فهذا يصنع من (الحبة قبه) أما المحلل فيصنع الشئ من اللاشئ,

واحيانا قد يقلب الكلام الطيب والموقف الحسن فيرى فيه الشر والخبث وسوء النية , فهو يفترض الشر في الاخرين مقدما,

(ويحلل) كلماتهم ومواقفهم.. ويفسرها على ما يريد, ويلتمس لهم اسوأ التفاسير ، ومن التمس شيئا وجده .

لابد ان نحل مثل هذه المشكله التي غفل كثير من الناس عنها وهي الاساس :
يجب ان نغير هذه النظره المتشائمه عندهم ويجب ان نجعل التفائل هو منبع تفكيرهم كذالك عليه

الظان بالناس ظن السوء ان يعرف انه اثم عليه

كذالك لابد على من كان يجتمع مع الناس ان لايكبر الامور ولايتربص اي كلمه صغيره اوكبيره ويجعلها ضده وهي غير ذالك المعنى اساسا


يجب ان ندعو جميع الناس للالفه والتراحم فيما بينهم
وان يعلمو ا ان الرحم معلقه بالعرش ومكانها عظيم عند الله
** وان جزاء من وصل رحمه
طول في عمره**

   من :    السعودية

   زينب بنت فهد

   ضعف التربية التي تربي الطفل على صلة الرحم .
كثرة الانشغال بالدنيا و الامور الحياتية
بعد السكن و الانشقاقات الاسرية
العداوة بأسبا القبلية الجاهلية لدى البعض .

تقويمها يحتاج لعزيمة جادة من جميع الاطراف في العمل على تصحيح مسار الاسرة وتربية النشأ على صلة الرحم

   من :    السعودية

   حسن

   عوامل الضعف /
1- تنوع وسائل الترفيه كالانترنت وغيره.
2- البعد جغرافيا ,, فنجد أن الأقارب متفرقين على عدة مدن وقد تكون بعيدة المسافة عن بعضها.
3- الانشغال بالأعمال اليومية .
4- توفر وسائل الأتصال التي أغنت الأسر عن الزيارة .
5- وجودالمشكلات بين بعض الأسر التي قد تكون من أهم عوامل ضعف الاجتماعات الأسرية ..

- اما كيفية تقويتها :

1- وذلك بعقد دوريات أسبوعية أو شهرية تجتمع فيها الأسر .

2- حل المشكلات التي تقع بين الأسر أول بأول.

3- القيام برحلات عائلية .

3-الاهتمام بالمناسبات التي يحث عليها ديننا الإسلامي وإحيائها مثل: الأعياد، العقيقة، والزواج، الختان , وغيرها .
5- تذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يدخل الجنة قاطع رحم )

   من :    الجزائر

   abdelghani

   ماأهم عوامل ضعف الاجتماعات الأسرية ؟ أهم عوامل ضعف الاجتماعات الأسرية هي مسايرة التقدم والمدنية والبعد عن العادات القديمة والتقاليد، وغياب الوازع الديني، وتحدي التقاليد والأعراف والآداب الاجتماعية، وافتقاد العلاقات الأسرية للثقافة والوعي وافتقادها ايضا للحوار العائلي فذلك كله يجعل الأسرة مشتتة هذا بالإضافة الى مخاطر الغزو الثقافي والإعلامي للحضارة الغربية التي تتميز اسرها بالتفكك والتشتت وغياب الروابط الدينية والأخلاقية والتربوية فيما بين افرادها
كيف نقويها؟! ان كثرة الأعمال، أو زحمة الأولويات يجب أن لا تحول بيننا وبين التواصل الاجتماعي مع الناس، فالإنسان كائن اجتماعي بطبعه، ولا يمكنه الاستغناء عن التواصل مع بني جنسه، وإلا أصيب بأمراض نفسية واجتماعية نتيجة ابتعاده عن المحيط الاجتماعي. وفي تعاليم الإسلام وتوصياته التأكيد المستمر على التواصل والتزاور والتعارف بين الناس يقول تعالى: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا } (13) والتعارف لا يتم إلا من خلال التواصل والتداخل، لذلك قال الإمام علي (عليه السلام) وهو على فراش الموت موصياً ولديه الحسن والحسين (عليهما السلام): ( وعليكم بالتواصل والتباذل (14) وإياكم والتدابر والتقاطع ) (15) .
ومن مصاديق التواصل الاجتماعي هو التزاور بين الناس، فالزيارة تنبت المودة كما ورد عن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) ، كما أن التزاور فيه إثراء للمعارف العقلية، يقول الإمام الهادي (عليه السلام): ( ملاقاة الإخوان نشرة وتلقيح العقل، وإن كان نزراً قليلاً ) ويقول الإمام علي (عليه السلام): ( لقاء الإخوان مغنم جسيم وإن قلوا ) .
ومن مصاديق التواصل الاجتماعي هو المشاركة في أفراح وأتراح المؤمنين، والحضور الاجتماعي في كل المناسبات العامة.

   من :    الجزائر

   yazid69

   ماأهم عوامل ضعف الاجتماعات الأسرية ؟ من اسباب ضعف الاجتماعات الاسري هو انشغال الآباء والأخوة الكبار في اعمالهم وسفرياتهم ، وضعف الوازع الديني، ووجود التنافر والتناحر والشقاق بين الزوجات الذي قد يكون سبباً من اسباب تباعد الأقارب عن بعض، وتدخل الأهل . ومشكلات اللقاءات التي تتم بوجود النساء والتي للنساء دور فيها من حيث اثارة المشكلات في تلك اللقاءات، ذلك بلا شك يترك آثارا سيئة في النفوس بدلاً من ان تكون اللقاءات على الخير والتراحم والتكاتف.
وكيف نقوِّيها ؟! المطلوب هو إحداث تغيير حقيقي في التواصل العائلي والاجتماع الاسري ، بالمزيد من التواصل، والتزاور، والتحابب. ويجب أن لا تشغلنا همومنا وأعمالنا اليومية عن صلة أرحامنا، والرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) يرشدنا إلى أقل ما يوصل به الرحم وهو السلام، إذ ورد عنه (صلى الله عليه وآله وسلم) قوله: ( صلوا أرحامكم ولو بالسلام ) والإمام الصادق (عليه السلام) يقول: ( صل رحمك ولو بشربة من ماء، وأفضل ما توصل به الرحم كف الأذى عنها

   من :    الجزائر

   mina80

   ماأهم عوامل ضعف الاجتماعات الأسرية
لعل من أبرز الأسباب المؤدية إلى ضعف الاحتماعات الاسرية هو فشلَ الآباء في الربط بين قلوب الأولاد، ، ضعف الوازع الديني وغياب التربية الصحيحة والبرامج التوعوية الهادفة، ولذلك نجد بعض أفراد الأسرة لا يبر بوالديه وأقاربه ولا يصله إلا في المناسبات أو في حالة المرض، ولاشك ان كل ذلك يتعارض مع القواعد الشرعية ومع مكارم الأخلاق، واهتمام بعض الأفرادبأمورهم الخاصة وغلبة الطابع المادي للحياة، وهذا ساهم في تعميق هذا التباعد والتنافر بين بعض أفراد الأسر

كيف نقويها؟! -هناك عدة عوامل لتقوية الاجتماع الاسري منها
العامل الأول: التزاور:
أن يزور الناس بعضهم بعضًا، ويقيمو لقاءات اسبوعية او شهرية
العامل الثاني: التهادي:
فالرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((تهادُوا تحابُّوا))، ففي المناسبات
يُهدي الأخُ لأخيه، والقريبُ لقريبه، والهدية ليست بالضرورة شيئًا مكلفًا، وهي قد تكون هدية بسيطة، تُعَبِّر عما في القلب من حب ووئام، وهذه سوف يكون لها وقْعٌ حسَن في نفوس مَن تُهدَى إليهم، ، وهي رمز لتقديرك لمن أهديتها إليه، وتعبير عن مودتك له.
العامل الثالث: التغافر:
أن يغفر ويتجاوز ويصفح بعضُنا عن بعض، وهذا يزيل ما في النفس من عتب وسوء فهم، ويجعل الوجوه مشرقةً حينما تلتقي.
العامل الرابع: الدعاء:
دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب، فيدعو الشخص لأقاربه مع دعائه لنفسه، وإن كان أحدهم يمر بوضع معين وأزمة، فيدعو له باسمه، وهذا يحقق شيئًا من الحميمية بين النفوس".
العامل الخامس صل وإن قطع:
لا بد من مواصلة الزيارة، وصلة الأرحام وإن قَطَعُوا،و يستمر الإنسان على الصلة والتزاور؛ لأنك حينما تزور وتقوم بما يجب عليك، تنتظر الثواب من الله، وعليك أيضًا أن تسعى في إزالة العقبات والمكدرات بينك وبين أقربائك، من خلال التزاور، والصلة، والسؤال، وجلسة مصارحة بينك وبين قريبك،وأغلب المشاكل تكون بسبب ضعف في الاتصال، فلا بد مِن تلمُّس مكدرات القطيعة

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   من عوامل ضعف الاجتماعات الأسرية
الانشغال وعدم التفرغ
عدم الشعور بأهمية الأسرة والإحساس بأهمية ودور الاجتماعات في تفعيل الروابط الأسرية
عدم وجود محفزات في الأسرة للاجتماعات
كثرة الخلافات بين أفراد الأسرة

ولتقوية هذه الاجتماعات الأسرية يراعى :
تخصيص يوم او وقت محدد لاجتماع الأسرة كالوجبات وغيرها يلزم فيه جميع الأفراد بالحضور
وضع محفزات لتلك الاجتماعات كتوزيع الهدايا وإحضار مشهيات للجلسة
توزع الأدوار على أفراد الأسرة وإشعار الجميع بأهميته
نبذ الخلافات في الجلسات الأسرية وجعلها حميميه يتبادل فيها المشاعر اللطيفة

   من :    مصر

   رجاء فكرى ابراهيم

   كنت وانا صغيرة اسمع ابى يتحدث و يقول ( اهلك - - تهلك ) و كنت احاول ان افهم العبارة - - و عندما كبرت علمت مدى صدق هذة العبارة - - وان ابى كان يقصد ان الانسان بدون اهله سوف يهلك

- و دائما ما اقول لاولادى و تلاميذى مثل هذا المعنى و ان الاصدقاء مهما كانوا قريبين منا من حيث الميول و الصفات - - الخ لكن تبقى دائما صلة الدم و الارحام اقوى بدرجة كبيرة جدا ( حيث ان ما يجمعهم تاريخ واحد حيث ان ما يلوث سمعة احدهم يهددهم جميعا - - و ايضا ما يشرفهم تفتخر به العائلة كلها )

- و لكن لماذا نجد ان الاجتماعات الاسرية برغم اهدافها القيمة تفشل بشدة احيانا

و سوف اعرض هنا الاسباب من وجهة نظرى و بصراحة تامة

1- كثيرا ما يرجع السبب الى الغيرة بين الزوجات - - - مما يؤدى الى التنافر ووجود الفرقة بين المجموعات

2 - احيانا نجد بعض الافراد بالرغم من نقاء سريرتهمالا انهم ليس عندهم قدرة على التكيف مع الاخريين

3 - عدم وجود الوازع الدينى لانه من اهم العوامل التى تحض على صلة الرحم

3 - وجود مشكلات و ترسبات قديمة تؤثر بشدة فى نفوس الافراد و تؤدى لكراهيثهم لمثل هذة الاجتماعات

4 - ضيق وقث الافراد اما بسبب العمل او الدراسة و احتياج الانسان ان يرفه على نفسه فى مكان هادىء بعيد عن الناس

5 - وجود عوامل جذب قوية جدا جدا فى المجتمع و اماكن ترفيه تجعل الانسان يحب ان يتواجد فيها او يمارسها مثل التلفزيون او النت

6 - وجود جو من الملل و التكرار فى هذة الجلسات

ولكن ما هى الحلول لكى نساهم فى تنمية مثل هذة الاجتماعات الهامة

لكل عمل لا بد من توفر قائد مميز لهذا العمل و المطلوب توفر الاتى فى ( الشخص المضيف )

- الاخلاص الشديد فى العمل لوجه الله تعالى

- ان يتوفر فيه صفة الصبر ( فى الاعداد و فى المحاولة المستمرة لتلافى الاخطاء السابقة - - و ايجاد امور جاذبة ليستمر النجاح )

- الرفق و الحنان حيث الرفق يزين كل شىء - - ام العنف و سرعة الغضب فقادر على افشال اى شىء

- الحكمة - - فلا بد ان يتحلى بها حتى يستطيع ان يلل المواقف المختلفة و يحاول ان يجد لها حلولا

فهذا الانسان ( المضيف ) يكون مثل الدينامو القائم بربط هؤلاء الناس ببعضهم بشكل ايجابى حتى تؤتى مثل هذة الجلسات المراد منها

   من :    مصر

   adel65

   ان الحوارات واللقاءات الاسرية من اهم اسباب السعادة الاسرية لما لها من اهمية كبيرة في بناء كيان قوي للاسرة ومشاركة الجميع في مشاكلها واحزانها وافراحها - اللقاءات الاسرية تعطي الفرصة لتوضيح نقاط الخلاف وتوضيح المشكلات ومحاولة الوصول الي اقرب الحلول واهمها واتخاذ الخطوات البناءة التي تسهم في حوار اسري جيد وفعال - من لايقدر هذة الحوارات وهذة اللقاءات لن يشعر بالسعادة وتكون السلبية هي سمتة الاساسية .

   من :    مصر

   hany78

   اختلاف في وجهات النظر داخل الاسرة الواحدة هو امر طبيعي. ولكن الغير طبيعي هو أن تتحول العلاقة بين أفراد الأسرة إلى عداوة والسبيل الى تخطي ذلك هو اللجوء الى "الحوار". الا ان ما يجب معرفته هو ان الحوار لا يأتي في ليلة واحدة، انما هو سلسلة متتابعة تبدأ من الاهل وتنتقل تدريجياً الى الابناء! ومن أصعب المراحل معالجة في الأسرة هي مرحلة المراهقة.. لماذا؟ ونتساءل متى يبدأ الحوار داخل الاسرة؟ وكيف يستمر؟ وما هي مقومات نجاحه؟

تعريف الاسرة والحوار

الاسرة عبارة عن وحدة اجتماعية تتألف من عدد من الاشخاص يعيشون في المنزل نفسه، ويتقاسمون وظائف اجتماعية مختلفة، اضافة الى اعتبارها وحدة نفسية تقوم على المشاعر الشخصية والروابط العاطفية. الحوار هو عبارة عن تلاق مع الشخص نفسه، أو مع الأشخاص الآخرين، اي هو عبارة عن اتصال او تواصل مع النفس ومع الآخرين، لانشاء نمو سلوكي عند الفرد، وبذلك يعتبر الحوار اداة لاكتشاف الاخر (افكاره اتجاهاته احاسيسه، مشاعره).

   من :    السعوديه

   ساره444

   أهم العوامل -هو عدم الأحساس بأهميتها وأن فيها فوائد لاتعد ولاتحصى -وعدم ادراك اهمية صلة الرحم وماتحدثه من البركه وما تشعه من الحب والسعاده -وتفقد أحوال العائله الكبيره والصغيره-نقويها بمعرفة الأجرمن الله على فضل صلة الرحم -وبالحرص على الأجتماعات وعدم تفويتهاويجب تطبيق السنه فيها من الحب والتعاون والحرص على بعض وعدم دخول الأهواء والمصالح الشخصيه0على المصلحه العامه00وتكون الأجتماعات منوعه ولايكثر فيها اللهو ولاتكون جاده جدا بل يكون فيها توازن وأريحييه ونبساط ولايكون فيها شئ فيه أثم بل ترضي الله ولا فيها مخالافات شرعيه00ويكون فيها احتمال بعضنا البعض 0والتغاضي عن بعض الأشياء لتدوم ويدوم الحب00ونحن نجتمع باستمرار فنشأبيننا ألفه ومحبه وحرص على عدم تفويت هذا الأجتماع00

   من :    مصر

   رائعة بقيمى

   من عوامل ضعف الاجتماعات:

1- البخل المعنوى والمادى
2-الخوف من الحسد اذا كان احد الاخوة أغنى ماديا من الاخرين
3-أنانية بعض الزوجات وعدم تشيجيع الزوج على صلة رحمه
4-الخوف من التكاليف المادية الناتجة عن التجمع
5- جب الظهور من البعض على حساب مشاعر الاخرين وبالتالى يتجنب الاخرين اللقاءات
6- عدم التسامح اذا حدث خلاف على ميراث أو على وجهات نظر
7- أحيانا يكون بس بب الاطفال وتشاجرهم فيما بينهم وعدم تسامح الاهل مع بعضهم وبالتالى زرع الحقد ما بين الاطفال
7- ممكن وجود احد يقوم بالنمييمةفيما بين العائلة


يمكن تقوية هذا الاجتماعات:
1- فهم الجزاء الذى سيناله من الله
2-البساطة فى الاجتماع فلا نكلف انفسنا ((ممكن كل اسرة تقوم بعمل طبق)) وهكذا نيسر على انفسنا ولا يكون مجهود على أحد
التواضع والبساطة وعدم الظهور والكبر حتى نحافظ على مشاعر الاخرين ولا بد من معرفة بشاعة الكبر وانه سبب الحرمان من الجنة
-مساعدة الغنى بماله لأخيه سرا دون معرفة أحد
- التسامح مع البعض ونقاء القلوب
-لا نسمح لبعض الزوجات الغير واعية بأهمية الاجتماعات أن تحرم الجميع من اللقاءات بل التغاضى عن التفاهات
توفير برنامج عند لقاء الصغارللعب والاستفادة من الوقت ويجب ان يفهم انهم أخوة
- إعطاء كل ذى حق حقه الكبير يأخذ حقه من التوقير والاحترام

   من :    maroc

   jamila

   من بين عوامل ضعف الاجتماعات الاسرية:
- مشاغل الحياة العصرية التي لم تترك متسع للوقت ليفكر حتى في نفسه فابلاحرى ان يفكر في عائلته المهم عنده جمع المال خوفا من غدر الزمان وحفاظا على المكانة الاجتماعية حتى انه في بعض الاحيان يتبعه عمله حتى الى مائدة الطعام او يدخل و يخرج في نفس اللحظة لان هناك عمل مستعجل هدا على سبيل المثال بالنسبة للاب اما الام ان لم تكن تشتغل فهناك الخروج مع صديقاتها او الخروج للتسوق او في البيت مع صديقاتها او مع برامجها التلفيزونية او مشاغلهااو مسافرة الابناء حين وجدواالجو هكدا ازالوا من قاموسهم شيئ اسمه اسرة لا يعرفونهم الا وقت احتياجهم للمال اما شيئ اسمه اسرة او اجتماع اسري فملغي لا وجود له هده فقط صورة مصغرة لاغلبية الاسر في مجتمعاتنا حضرتكم تتحدث عن العائلة التي لو كانت موجودة لما عرفنا العديد من المشاكل التي اصبحت تطفوا وكانت في السابق من الطابوهات او مشاكل اصبحت تفرض نفسها بقوة فلو كان يلعب الاب دوره و الام دورها واحتوا ابنهم مند الصغر ولا يترك في يد شخص غريب اسمه مربية وخرجت هي للعمل فقط للانها تريدان تتبت داتها انا لست ضد خروج المراة للعمل و لكن ان كانت في امس الحاجة اليه او ان استطاعت التوفيق بين عملها وتربية ابنائها لو كان من الصغر كلمة اسرة لوجدته لن ياكل الا ان اجتمعت الاسرة تدكرت ابن اختي دو الخمس سنوات قلت له ساحضر لك فطورك قال لي لا حتى تجتمع كل عائلتي هكدا قالها لي حرفيا قلت له نعم احسنت اختي ما كان ينقصها زرعته في ابنائها تخلت عن العمل فقط من اجل ابنها دائما تغرس فيه شيئ اسمه اسرة تضن اني خرجت عن الموضوع لا فعندما يكبر الطفل مع كلمة اسرة تجده دائما يعود اليها و يعطيها حقها فهي الاولى بالنسبة له حثى لو كانت هناك مشاغل الحياة التي لا تنتهي لكن تبقى الاسرة هي الاولى هي السند هي الاساس الدي لابد منه لكي تعيش بتوازان اما ان كنت كشخص غريب وسط اسرتك او جميعهم غرباء فهدا يولد العديد من المشاكل و العقد النفسية التي لاتحل الا بالرجوع الى الله و اسرتك و يحتوي كل واحد الاخر لا تفقد الامل فمازال هناك امل في العودة الى مملكة الاسرة

   من :    السعوديه

   مخفيه

   انشغال الفرد بامر حياتة ورزقة كذلك كثرة مواد الترفيه حول الفرد
كيف نقويها تحديد موعد مختلف في كل اسبوع مرة يوم خميس ومرة يوم جمع حتى يناسب الجميع

   من :    السعوديه

   *همه*

   اهم عوامل ضعف الاجتماعات
1.الغيره بين الاسر
2.خلق المشاكل على اتفه الاسباب
3.الحسد

كيف نقويها
بنبذ الخلافات والتصافي في بينهم

   من :    السعوديه

   الوفــــءــءـــــا

   السلام عليكم ,,
برائيي ان اهم عوامل ضعف الاجتماعات الاسريه...
..ان الاسره نشئت تنشئه خاطه من الاساس لم تعرف لاحوار وإجتماع منذان كانت عباره عن الاب والام او
..قله الدين داخل الافراد مما يجعلهم يعيشون كاالبهائه هذا الخارج وهذا الداخل وهذا ...الخ لايوجدترابط بينه وبين الافراد الاسره
..الاعتماد على الاصدقاء بكل شي واذا واجهه مشكله او امرا استشار صاحبه ليس والديه واخوانه اما لقساوت الافرادالاسره وكثرة اللوم وعدم الاستماع والنصح الارشاد ..
او انه نشاء هكذا لم يعرف ان هناك اجتماعات اسريه اصلا,,

والسلام عليكـــــــم ورحمة الله وبركاته،،،،

    المعروض: 76 - 100      عدد التعليقات: 101

الصفحات: 1  2  3  4  5 



من لا يقدِّر الاجتماع العائلي قدره ، سوف يفقد سعادته مع أسرته !!