الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

ثقافة أسرتي عالية إذاً هي ايجابية !!

 

تشير الأبحاث والدراسات إلى أن القراءة للأطفال في سن مبكرة تبدأ من ستة أشهر بشكل مفيد وفعال ، مما جعل شخصيات مرموقة تنضم إلى أكاديمية الأطفال (الأمريكية) التي تتبنى هذا المنهج ، وتخطط لتعميمه ليصل إلى كل طفل.
فقد أثبت بعض الباحثين المتخصصين في دراسة نشرت في دورية (علم نفس النمو) فوائد ما أطلق عليه القراءة (النشطة)، وذلك في برنامج خُصص للقراءة لأطفال يبلغون عامين.
وتقول الدراسة: إن القراءة النشطة تتمثل في إشراك الآباء والأمهات أبناءهم الحوار الذي يقرءونه في قصة، وقد حقق الأطفال الذين يندمجون في تلك الحوارات مستويات متقدمة في تنمية الثروة اللغوية .
 
برأيك :
هل للثقافة دور فعال في نمو الأسرة وارتقائها في شتى المجالات ؟ كيف ذلك - بمثال ؟!

 

 

                    


    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 101

الصفحات: 1  2  3  4  5 

   من :    السعوديه

   أنفاس الأنين

   يقول تعالى انما يخشى الله من عباده العلماء

اذن كلما زادت ثقافة الاسرة كلما كانت اكثر تحريما للحرام واكثر التزاما بالطاعات
اذن فللثقافة دور فعال في نمو الاسرة وزيادة وعيها
فمن يقرأ القران ولديه ثقافة واسعه بمعانيه واحكامه وحدوده سيعمل به على اكمل وجه ليس كمن يمر عليه مرور الكرام دون وعي بمعانيه او كلماته واحكامه

   من :    السعودية

   الاخت الكريمة

   بكل تاكيد هناك اثر للثقافة في داخل الاسرة
و ذلك لو تعرضت الاسرة لاحد المشاكل فان ذلك يؤدي الى حلها بكل سهولة

   من :    مصر

   عبير رمضان

   نعم للثقافة دور مهم فى نمو الاسرة وارتقائها
فبالثقافة والعلم يعلو شان كل اسرة وبالتالى يعلو شان المجتمع الذين يحيوا فيه
فالثقافة هى ان يعلم الفرد شىء عن كل شىء حتى يستطيع ان يواكب تكنولوجيا العصر الحالى
علاوة على ذلك ان الثقافة والعلم تعرف كل شخص ما له من حقوق وما عليه من واجبات
وتقرب ايضا بين الناس وبين افراد الاسرة بعضها البعض

   من :    مصر

   صفاء النفوس

   حث الاسلام ورسولنا الكريم الى الاهتمام بالعلم والثقافة لما لها من فوائد جمة فى حياة الفرد
وقد أرشد إلى هذا حيث قال (ص)
( إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته: علماً نشره، وولداً صالحاً تركه، ومصحفاً ورَّثه، أو مسجداً بناه، أو بيتاً لابن السبيل، أو نهراً أجراه، أو صدقـة أخرجها من ماله في صحته وحياته، يلحقه من بعد موته )
المسجد في الإسلام ليس مكاناً للعبادة فحسب، بل إن له إلى جانب ذلك دوراً بالغ الأهمية، في التنشئة الثقافية، والفكرية، والعلمية، والتقدم المعرفي، إضافة إلى كونه مصدر إشعاع تربوي واجتماعي، وهذا الدور للمسجد يتعاضد مع دور الأسرة والمدرسة والمؤسسات الأخرى.
فمِنَ المسجد تشع الثقافة الإسلامية الأصيلة، ويُعزَّز التقدم المعرفي، وينبعث الوعي الديني، ويُعرَف الحلال والحرام، وبخاصة مع كثرة وسائل الإعلام المضللة. وفيه تُعرَف فضائل الإسلام وآدابه وأحكامه، ويجد المسلم القدوة الحسنة، ويحاكي الصالحين الأبرار، ويتعلَّم ضبط النفس، والصبر على الشدائد، والتحلِّي بالأمانة والعفَّة، وتحمُّل المسؤولية بعزم ورجولة، والحرص على الانضباط الاجتماعي، والاهتمام بالنظافة، وتعوُّد النظام…
وفيه يعرف الفرد وظيفته في المجتمع، ودوره في الحياة، وعلاقته بالأسرة والجيران والأصحاب، كلُّ ذلك من خلال ما يسمعه ويراه من كلام المتحدثين في الخُطَب والمواعظ والدروس العلمية، في المواسم والمناسبات اليومية والأسبوعية وفي غيرها

   من :    مصر

   s_mahmod

   بسم الله الرحمن الرحيم
إن العقل لا ينمو إلا بالعلم، فقد اهتم الإسلام بالعلم اهتماماً كبيراً، فأوَّل ما نزل من القرآن{اقرأ باسم ربك الذي خلق * خلق الإنسان من علق * اقرأ وربك الأكرم * الذي علّم بالقلم * علّم الإنسان ما لم يعلم} سورة العلق
ثم نزل بعد ذلك قوله عز وجل{ن * والقلم وما يسطرون}، ثم نزلت الآيات تُبيّن فضل العلم والعلماء، فقال سبحانه: {يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات}
وقال أيضاً: {إنما يخشى اللـهَ من عباده العلماءُ}
وجعل سبحانه العلماء في المرتبة الثالثة بعد الله والملائكة فقال سبحانه: {شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم}سورة آل عمران
فالعلم والثقافة وجهان لعملة واحدة
وما من شيء أمر الله فيه نبيه والمؤمنين أن يزدادوا منه مثل العلم فقال سبحانه{وقل رب زدني علماً}( سورة طه
هذا وقد بلغت الآيات الدالة على العلم ومشتقاته في القرآن (870) آية.
وأما الأحاديث الورادة في فضل العلم والعلماء فهي أكثر من أن تحصى، ولكن سنقتصر على ذكر أهم حديثين في هذا الباب وهما:
آ - ما رواه الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة.
ب- ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم حينما تكلم عن الجود فقال: ألا أخبركم عن الأجود؟ الله الأجود الأجود وأنا أجود ولد آدم، وأجودهم من بعدي رجل علم علماً فنشر علمه، يبعث يوم القيامة أمة وحده
ولا يظنن ظان أن العلم في ميزان الشرع مقصود به العلم الشرعي فقط، لا، بل هو كل علم يخدم الإنسانية جمعاء، وليس أدل على ذلك من تنكير كلمة علم في حديث المصطفى (من سلك طريقاً يلتمس فيه علما))، إذ إن هذا التنكير جاء ليشمل كافة العلوم النافعة للبشرية، دون أن يخصص به علماً معيناً.
وفي الختام نقول: إن الإسلام رسالة بناء ومجد، وعزة وكرامة، وهذا لا يقوم إلا بسلطان العلم والعقل، لذلك ومن هذا المنطلق، فقد حث القرآن على العلم لبناء صرح الحضارة الذي لا يأفل، ونجم السعادة الذي لا يخبو، والعز الدائم الذي لا ينقطع.
ومن خلال ما سبق نستنتج اهمية الثقافة والعلم فى شتى المجالات

   من :    مصر

   a_abd70

   الثقافة هى غذاء الروح _نبع الحياة _النهر الذى لا ينضب
الذى ترتوى منه حيثما شئت ووقتما تشاء
انسان مثقف =متحاور جيد لبق فى الحيث ذو حديث شيق وجذاب
يعرف كيف يمتص غضب الذى امامه
يكون حديثه ممتع
عليك ان تتخيل اسرة مثقفة ومتعلمة واسرة غير مثقفة او على قدر يسير من التعليم كيف يكون الحال عندما تصادف اى منهم مشكلة
نعم للثقافة دور مهم فى نمو الاسرة وارتقائها حيث انها ترفع من شان ابنائها فلو كان الوالدين متعلمين ومثقفين فانهم سوف يتابعون ابنائهم فى دراستهم ويكونوا عونا لهم .

   من :    السعودية

   زينب بنت فهد

   الثقافة لها دور كبير و مثاله عندي:
والدي منذ نعومة اظفاري و أرى بين يديه كتاب يقرأ و يقرأ و يقرأ و كلما جلس قرأ و كلما مشى و توقف في اي مكان كان يقرأ و كنت أقلده بوضع النظارة و القراءة على الرغم من صغري إلا أنه شب داخلي و بداخل اخوتي التطوير و الرغبة بالقراءة و الثقافة العالية التي قد يستغربة البعض منا من صغر سننا و ثقافتنا علية و ألفاظنا منتقاة بعناية و ذلك يرجع لأول صورة شاهدناها بوالدي ان يقرأ و يضع نظارته ..

   من :    السعودية

   السمو الصاعد

   مما يظهر جليا أمام كل من يشاهد ويتتبع حال الأسر في مجتمعنا _ أن هناك علاقة طردية بين الثقافة وارتقاء الأسر ونموها, فكل مازدادت ثقافة الأسرة الدينية والدنيوية _ ازداد نموهاوارتقائها , وصلح حالها, وكثر عطاؤها.

فالعلاقة المتميزة بين الزوجين لاتتحقق إلا إذا أقيمت بينهم ثقافة مسؤولة، تساعد كل أفراد الأسرة على استخراج القدرة العقليّة والنفسيّة والإراديّة، وتنمية المهارات العمليّة التربويّة، وتربيّة الأسرة على أصول ثقافيّة علميّة إسلاميّة تساهم بشكل فعّال في إنشاء جيل صالح يصلح المجتمع بصلاحه، وتنتشر الفضيلة فيه، فلا أشّد على الأعداء في الداخل والخارج من جيل صالح يفهم الإسلام العالمي الشامل بصورة صحيحة، وينشره في مجتمع تملؤه المؤسسات التربوية الصاعدة الهادفة إلى تحقيق مستوى المكانة العالية في الدنيا والآخرة بتحقيق الشعور بالمسؤولية والبذل والعطاء، لا الأخذ والمطالبة بالحقوق.

   من :    مصر

   islam3rafa

   طبعا واذا كانوا مثقفين ذلك سيساهم في الايجابية الفعاله داخل الاسرة لان كل فرد من الاسرة سيكون حريص علي تعريف باقي الافراد بهم الثقافات

   من :    السعودية

   جود القلوب

   إن للقصة أثرها البعيد والقصير فإن كانت القصة ذات منهج نبوي ومستمدة من القرآن الكريم ستربي وتربي وتفتح آفاق بعيدة تحمي القلوب تتأثر النفوس وتمضي بثبات وبيقين وقلب راض عن الرحمن .
ففيها أبعاد عاطفية وأسرية واقتصادية واجتماعية وسياسية
فمـــــــــــــا أعظم هذا الدين

   من :    السعودية

   هداية المنان

   نعم للثقافة دور فعال في نمو الأسرة وارتقائها في شتى المجالات لان ثقافة الفرد تتضح من خلال سلوكه وافكاره ومتطلعاته واقباله على الحياة واستخدامه للتقنيات الحديثة وتأثره بها من تلفازوكممبيوتر ونت وراديو وغيرها كثير بالنسبة للمرأة في البيت لاستخدامها للاجهزة الحديثة التي تساعدها على عملها واختصار الوقت والجهد



   من :    السعودية

   همة تحاكي القمة

   نعم للثقافة دور في نمو الأسرة..
فمثلاً عالم التقنية حينما يكون لدى جميع الأسرة ثقافة واضحة لدى التقنيات ستكون مؤيده لها..
على عكس الأسره التي لا تعلم عنها شي سواء السلبي والدمار
فهذه تكون اسره سلبية فيها نوع من التعقيد والشك خاصة وإن كان بعض الافراد مثقفون والأخرين لا .

   من :    مصر

   محمد51

   ينقص كثير من الأزواج الثقافة الأسرية فنجد أن الزوجان يبذلان المال الكثير في تجهيز الزواج من لباس وطعام ولا نجد كتابا واحدا يشترى في مثل هذه المناسبة إلا من رحم ربي ثم إذا استمرت الحياة الزوجية وعندما يعتريها ما يعتريها من مشاكل أشبه ما تكون طبيعية يمكن تجاوزها وحلها بسهولة إلا أن نقص الحكمة والبعد عن المنهج الشرعي وإشراك الأهل يعقد الأمور ويزيد منها

   من :    اليمن

   فواز حمود هايل

   كلما كانت الاسرة مثقفة واعية باامور دينها ودنياها اخرجت لنا جيلا نموذجيا
فعندما اشرك الافراد منذا ضغرهم باالحديث عن قدر المعلم ينشي الطفل وفي نفسة رغبة وطموح ان يكون معلما

   من :    السعوديه

   الشعله

   نعم للثقافه دور فاعل .. نجد ان الأسر المثقفه تخرج لنامن ابناءها العلماء والمخترعين

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   بل لابدّ لمن أراد خوض الميدان الثقافي الهادف إلى التغيير أن يكون متسلّحاً بسلاح الفكر والثقافة. ومن هنا كان العمل الثقافي من أهمّ الأعمال في المجتمع، فهو يمثّل البناء التحتيّ لغيره من الأعمال. لعلمنا ان ثقافته بنيت على اساس وثيق وكانت كل اسرته تسعى لذالك الشرف


نسأل الله له الجنه ولنا ولوالدينا

   من :    Algeria

   noraBBA

   نعم، الثقافة مهمة جدا، و خاصة الأبوين، إذ أننا نجد البناء الذين تربوا على يد آباء مثقفون هم غير اللذين تربوا على يد أباء ناقصي الثقافة

   من :    Algeria

   latraaaa

   للثقافة الدور الفعال في ذلك، و هي الأساس، فإذا كان الوالدان مثقفان فإن تربية الأبناء ستكون في أسمى الدرجات، و سوف يخرجون مثقفين كآبائهم

   من :    Algeria

   driss

   كيف لا، طبعا لها الدرو الفعال و الأساسي، فبالثقافة ينمو التفكير لدى الأسرة و تختلف طريقة العيش فيها، على سبيل المثال لو أن كل أفراد الأسرة غير مثقفون فإنهم بطبيعة الحال لن يتطورا و تبقى أحاديثم لا تتعدى المشاكل اليومية و الشخصية فقط

   من :    السعودية

   سمو ا لذات

   نعم لها دور فعال
فالامة ترتقي بعلمها وثقافتها

ففي مجال القصص التربوية فعند سماع الطفل لها فإنه :
1)يتعلم الخبرات
2)طريقة لحل المشكلات، وهذه أساسيةفي الابتكار
3)مجال للنقاش وتبادل الآراء.
4غرس للكثير من القيم والسلوك أثناء القصة.
5) تنمية قدرتهم على الخيال عند سماع القصة.
8)وسيلة جيدة لتقريب الأطفال للوالدين أكثر فأكثر.
9)تحويل نشاط النوم إلى أمر ممتع، خاصة للأطفال الذين يرفضون النوم المبكر.
10)تستطيع أثناء رواية
القصة أن تتوقف لتناقش
بعض القضايا، أو تطلب منهم رأيهم في بعض المواقف.

فعلى سبيل المثال:
عندما يستمع الطفل لقصة الرجل الفقير و يتأثر بها,
فهو يبادر في مد يد العون والمساعده للمحتاج أو الفقير فيما بعد,
لأن القصة لها تأثير فعال في برمجة نفسية الطفل ليتصرف تبعاً لهذه البرمجه
كذلك عندما يمر بقصص توضح عاقبة الأفعال المشينه
فإنه لا ارداياً يبتعد عن تلك الأفعال والصفات السيئة حيث العاقبه .
*والعكس صحيح فإذا كانت ذخيرة الطفل قصصاً شريرة
فإن الطفل يتأثر بها ويتقمص الشخصيات الشريرة ويلعب دورها في المجتمع
فيما بعد حيث تنعكس على شخصيته فيحاول ان يتقمص تلك الشخصيات الشريره
لإعتقاده بأنه بذلك يكون بطلاً كما في القصه
لذا علينا أن نحرص على اقتناء قصص تناسب اطفالنا

دمتم بحفظ الله ورعايته

   من :    مصر

   نادية حمدي

   كثيرات اليوم شغلن أنفسهن في غير طاعة ، وبذرن أموالهن في غير طريق مشروع !
أحداهن : انفقت جل مالها في فستان سهرة لحضور حفل زفاف صديقتها .
وأخرى : أضاعت عمرها بين القنوات والتجول في الأسواق .
وثالثه : أخذت وقتها الصحفُ والمجلات ، ورابعة وخامسة ..
والكنز الثمين (( الوقت )) يذهب هدراً ويضيع سدىً !
لقد اشتغلت الكثيرات بسفاسف الأمور ، وضاعت منهن أنفس اللحظات وأثمن الدقائق في غير ما خُلِقن له !

تجدين لإحداهن اهتمامات في اللباس وآخر قصات الشعر والمرور على المراكز التجارية والاهتمامات الدنيوية أخذ عليها جل وقتها وجهدها .... ودينها !
أليس هذا أعظم الحرمان ؟!
ثم أليس من أعظم نعم الله عليك أن صرفك لطاعته واستعملك في عبادته ؟

   من :    سوري

   نزار الشققي

   أكيد لأن كل ما كان الشخص مثقفا و له دور في المجتمع كلما أرتفع شأن الأسرة
المثال : لو كان إبني حافظا للقران و دكتورا و إمام للمسجد لرتفع بذلك شأن العائلة

   من :    مصر

   شيماء حسن

   وديننا قد جاء بما يكفل السعادة للمسلم بل ونهى عن الحزن قال تعالى ( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ) وقال ( ولا تحزن عليهم ) وقال سبحانه ( إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا )
وكان من دعائه عليه الصلاة والسلام ( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ) .
فالدين جاء لسعادة البشر ولانتفاء الشر عنهم والضرر ، وذلك في كل مناحي الحياة ، ومن تلك المناحي سعادة الأسرة فقد بناها على مقومات السعادة وهو المودة والرحمة والسكن فلا سعادة بلا مودة وسكينة وتراحم قال تعالى ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا .... ) الآية .
ثم إنه قد جاء بما يكون من روافد هذه السعادة وهي المرأة الصالحة فعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أربع من السعادة : المرأة الصالحة ، والمسكن الواسع ، والجار الصالح ، والمركب الهنيء ) رواه ابن حبان في صحيحه وصححه الألباني .
وقال صلى الله عليه وسلم ( الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة ) رواه مسلم .
وقال تعالى ( فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله ) .

   من :    مصر

   أضواء المدينة

   وإليك بعض الأفكار الدعوية للاستفادة من التجمعات العائلية:

أ- الفائدة:
عبارة عن كلمة موجزة لا تتجاوز نصف ساعة فيها موعظة مثلاً عن سرعة زوال الدنيا أو ترغيب بالجنة والعمل الصالح، أو ترهيب من النار ومن التهاون بالمعاصي أو التحدث عن بعض أمور الطهارة التي يجهلها كثير من النساء أو إحياء لسنة اندثرت أو تكاد... ونحو ذلك.

ب- مسابقة الشريط:
تقومين باختيار شريط جيد في مادته العلمية، ومناسب لمستوى أسرتك العلمي، يعالج نقاط الضعف عندهم...

فمن شريط في موضوع عقدي إلى آخر في موضوع فقهي إلى ثالث في ترغيب أو ترهيب وهكذا...

   من :    ليبيا

   رونق الروح

   بكل اختصار قال الله تعالى ( إقرأ و ربك الأكرم) وهذا قانون كونى فى أن الذى يقرأ يكرمه الله فى الدنيالأى إنسان و فى الدنياو الآخرة إن كان مسلماو فى هذا الأثر المنحوت بالرقى فى تحضر الفرد و الأسرة و المجتمع ككل و الأبوين كالمعتاد اللبنة الأساسية لتجسيد بناء هذا الصرح بشراء القصص التى تناسب عمر كل فرد و كتب تناسب فكر و استيعاب كل شخص داخل الاسرة لنقرب المسافات بتوسع القراءات و افاق الوعى و الاستيعاب و بالتالى جنى الثمرات و الكرامات من الله و هو رب الايجابيين.

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 101

الصفحات: 1  2  3  4  5 



ثقافة أسرتي عالية إذاً هي ايجابية !!