الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

تخطيطي واتخاذي لقرارات صائبة عنوان لنجاحي وسعادتي !!

 

 

لماذا لا تخطط الأسرة ؟ سؤال تبدو إجابته سهلة ولكن مضمونه عميق جداً، إذ يشير إلى افتقاد هذا الجانب في تربية الأبناء منذ صغرهم على التخطيط لحياتهم ليتعودوا من بعد ذلك التخطيط لأسرهم..


من وجهة نظرك .. كيف يمكن للأسرة تعويد أبناءها على التخطيط الأسري واتخاذ القرار، من خلال طرحك لمثال توضيحي ..

                    


    المعروض: 51 - 75      عدد التعليقات: 102

الصفحات: 1  2  3  4  5 

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   تستطيع الأسرة أن تعود جميع أبنائها على التخطيط الأسري واتخاذ القرار عن طريق أن يكون هناك قدوة تخطط وتتخذ قرارات في الأسرة
وكذلك عن طريق إشراك الآباء الأبناء بالقرارات وإعطاء فرص لهم باتخاذ قراراتهم تحت إشراف والديهم
فمثال لو أن الوالدين أعطوا أبنائهم فرصة لاتخاذ قراراتهم في مجال دخول الجامعة وفي مجال اختيار الألعاب والملبوسات والمساهمة في إشراكهم في التخطيط في ميزانية الأسرة وغيرها .

   من :    اليمن

   فواز حمو د هايل

   مثال توضيحي
خاص با الطلاب الدارسين داخل الاسرة قبل اختبارات نهاية العام الدراسي بشهر ونصف نعمل جدول لمراجعة ومذاكرة المنهج الدراسي فلو كان لدي 8 مواد دراسية نقسم 40 يوم قسمة 8 تعطي 5 اي كل مادة تاخذ 5 ايام والخمس الايام من بقية الشهر والنص نستخدمها كبدايل اذ ا حصلت ظرو ف كا المرض لا قدر اللة او عمل طاري 00 وبذاك يكونو قد سيطرو علي المنهج وتحصيلهم سيكون جيد ربما ان هذا خاص بالمراحل الاعدادية والثانوية والجامعة 0000

   من :    الاردن

   تهاني الغانم

   بسم الله الرحمن الرحيم
عندما يعتاد الابناء على الجلسات الاسرية التي من خلالها يجتمعون للتخطيط لهدف معين ويكون للأبناء رأيهم الخاص والأخذ به وتوجيههم اذا كان هناك خطأ معين فإنهم بذلك يعتادون للتخطيط لجميع امورهم واتخاذ القرار السليم

   من :    اليمن

   فواز حمو د هايل

   مثال توضيحي
في جانب التخيطط العلمي

الطلاب الدارسين من داخل الاسرة ان يعودو قبل قدووم الاختبارات بشهر ونصف بتعليق جدول مذاكرة للمواد ككل مثلا لو كان عدد المواد 8 نقسم 40 يوم على 8 يعطي كل مادة 5 ايام والعشر الاخري تبقى كبدايل اذا حصل ضرف معين او مرض لا قدر اللة
حتي يتفوق في دراستة وربما هذا يخص مرحلة الاعدادية والثانوية والجامعة00000

   من :    مصر

   فايزة امين حسن

   يجب تعويد الاطفال مند نعومة اضافرهم عليه لانه ما كان في البارحة نضام وصعب تقبله سيصبح في الغد عادة لا يمكن ان يستغني عنها فلنعود ابنائنا التخطيط نتركهم يخططون ليومهم نشاركهم ليخططوا للعطل و كيفية قضائها فقط الاباء يستمعون وان كان هناك خطا يصححونه مثلا يقولون للاطفال هدا هوالمبلغ المخصص للعطلة ادن خططوا لنا لهده العطلة ونحن فقط سنرافكم سترى كيف ستتدفق الافكار لانك تركت له مساحة و حسسته بنفسه و بقيمته فهو سيبحث عن احسن الافكار حثى انه ستكون هناك اشياء لم تكن تفكر فيها انت بنفسك ستجده بدا يتعلم يخطط و يتحمل تبعات ما خطط له و اصبح قادر على اتخاد قررات رغم انها ستكون قرررات صغيرة لكن مع الوقت عندما ياخد كل قرار اتركه ليتحمل تبعات قراره فقط انت كن مراقبا معلما لا متسلطا متخبطا

   من :    فلسطين

   نانا2

   اي قضية موجودة ضمن العائلة تحتاج الى التشاور والى التخطيط قبلها حتى نتتج نتائج ايجابية له
وقدر المستطاع احاول ان اعود بناتي الصغار على هذا الموضوع حتى يكونوا واعين لهذه الامور

   من :    فلسطين

   نجاح

   طبعا التخطيط لاي موضوع له نجاح على الاسرة لانه يكون محدد الاهداف والطرق والوسيلة لتحقيقه
وعلى الكل التشاور به
واحاول دائما تعويد ابنائى على التشاور والتخطيط لاي شسء حتى وان كان شيء بسيط جدا حتى يتعودواعلى التعاون والاقتداء بالكبار والنتيجة ايجابية باي موضوع دائما

   من :    السعودية

   smile

   يمكن إكساب الأبناء مهارة التخطيط و إتخاذ القرار من خلال:

- تعويدهم منذ الصغر على تحمل المسؤلية و تحمل تبعات تصرفاتهم.

- اعطائهم مصادر علمية كالكتب تثري ثقافتهم المعرفية حول هذا الأمر.

- إعطائهم فرصة للممارسة على أرض الواقع و الثقة بقدراتهم.

- إلحاقهم بدورات تدريبية يخططون لها و يختارونها بأنفسهم تتعلق بهذا الموضوع.

- إعطائهم جو من الاستقلالية و عدم التحكم بتصرفاتهم.

   من :    اليمن

   اكرم

   التخطيط الجزء الأهم الذي لم يهتم به المربيين فضلاً عن الأطفال
تقسييم الأعمال (تخطيط ) الترتيب وفق الأولوييات تخطيط - تقديم الأهم على المهم تخطيط كيف نجعل الطفل قدم مصلحته ويفجر طاقات وييوسع مداركه عن طريق التخطيط له

   من :    مصر

   ام حفص

   1- الاجتماع الاسرى وفيه نحدد خططنا للمستقبل مثل التخطيط لكى يحفظ الابن الفرءان الكريم فى خلال 3 سنوات مثلا 2- مشاركة الابناء فى الحوار وابداء الراى فمثلا ما هى قدرة الابن على الحفظ هل هى 5 او 10 ايات ام صفحة كاملة فى اليوم 3- ما هى الطريقة التى يود الحفظ بهاهلى الاشتراك فى مدرسة مسائية ام الذهاب للمسجد ام ان ياتى اليه الشيخ 4- ما هو التصور الذى يضعه الابن لكى يوفق بين حفظه للقرءان وهو الغاية الاولى والاسمى وبين مدرسته واعماله اليومية الروتينية

   من :    مصر

   mm2009

   هناك قرارات فردية وأخرى جماعية ،قرار فردي يخصك وحدك ،كما قلنا طالب يريد ان يحدد جامعة أو رجل يريد ان مختار للزواج امرأة ،فهذا أمر محدود ،لكن إذا كان القرار يخص جمعا من الناس أو يخص الأمة برمتها ،كقرار الرئيس في مصلحة الأمة أو كحكم يتخذه القاضي بشأن متنازعين مختلفين ،ان مثل هذا القرار يكون أكثر حساسية وأكثر أهمية ،ولا بد له من مزيد من أخذ الأسباب الموصلة للقرارات،لان الأول قرار يخصك وحدك ،فان وقع فيه خطأ فأنت الذي تتحمله وان كان به ضرر فدائرته مخصوصة به وحدك، أما ان يكون القرار الذي تتخذه يتضرر منه ألاف أو عامة الناس ،أو أن تتخذ الحكم فيتضرر به أو النظام فيتضرر به كثير من الناس فهذا أمر يحتاج إلى مزيد من التروي .

   من :    مصر

   نادية حمدي

   على الرغم من أنه يمكن اكتساب الكثير من المهارات عن طريق التعلم إلا أنه ليس من السهل تعلم القدرة على اتخاذ القرارات الصائبة، وأن الإنسان ملزم بالاجتهاد من الناحية الشرعية والتحرك واتخاذ القرار ولو ترتب على ذلك بعض الأخطاء، فعدم اتخاذ القرار هو أسوأ الأخطاء كلها.
ان المرء مكلف بالاجتهاد بكل ما يمتلك للتوصل إلى القرار السليم، وإذا لم يكن بين البدائل المطروحة حل مناسب قاطع فالواجب اختيار أقلها ضرراً وإذا ما تبين بعد ذلك خطا في القرار كان الأجر مرة واحدة وفي حال الصواب كان للمجتهد أجران.
ان اتخاذ القرار هو عملية متحركة وعلى المرء أن يراقب ويتابع نتائج قراراته ليعدلها عند الحاجة وبالكيفية المطلوبة.
كما أن عملية اتخاذ القرار تنبثق من جمع المعلومات وتحليلها ومعالجتها بطريقة علمية،الأمر الذي يؤدي إلى تحديد البدائل الممكنة للحل ،كما ان اتخاذ أحد البدائل يتطلب غالبا أخذ الحس البشري في الحسابات عند تفحص أفضلية ما يترتب على بديل ما من نتائج ،فاتخاذ القرار الناجح يعتمد على التقدير السليم كما يعتمد على المعلومات الموثوقة

   من :    مصر

   محمد51

   علاج والتعامل مع الأعراض لا يؤدي إلى الشفاء التام ، لذا يجب أولا التعرف على هوية المشكلة ، أي سبب الأعراض .

والأسلوب العلمي لذلك هو تشخيص المشكلة بتتبع أسبابها و ظروف حدوثها و معدل تكررها وصولا إلي الأسباب الحقيقية التي أدت لظهور الأعراض المرضية. ومن هذا المنطلق يمكن تحديد المشكلة الحقيقية تحديدا دقيقا .

على سبيل المثال فمشكلة تكرر تغيب تلميذ عن المدرسة أو الجامعة تعالج بشكل أفضل عند معرفة الأسباب التي تجعله لا يحب المدرسة، و مشكلة تبديد الطفل لمصروفه لا تحل بمضاعفة المصروف ولكن بدراسة أسباب هذا الإنفاق.

و يجب في هذه المرحلة تحديد إطار زمني لحل المشكلة و البدء في تنفيذ الحلول

   من :    مصر

   hany78

   وتأتي أهمية التخطيط العائلي من ارتباطه بأولويات العائلة وقضاياها المصيرية ومتطلباتها القادمة، ويمكن القول باختصار إن أهمية التخطيط نابعة من كونه مرتبطاً بأحلام العائلة المتنوعة، سواء أكانت هذه الأحلام أحلاماً في تربية الأبناء أم أحلاماً في السعادة العائلية أم في الثراء أم في تحقيق الطموحات الشخصية للوصول إلى منصب معين، أو موقع معين أو شهرة أو امتلاك أشياء أو أجهزة كمالية تستفيد منها العائلة وتستمتع بها، وقد تكون أساسية كشراء منزل أو مزرعة أو السفر إلى البلدان الأخرى. فالتخطيط يمس كل هذه الأمور، وهو في غاية الأهمية بالنسبة لكل أسرة.

   من :    مصر

   شيماء حسن

   ظهور أعراض مرضية يلفت النظر إلى وجود خلل في يستوجب التحليل وسرعة الدراسة . أي أن آلية تحليل وحل المشكلات تبدأ بناء على ظهور مظاهر خلل يستوجب الانتباه.

أن تعريف المشكلة هو وجود انحراف عما هو مخطط . ومثلما تدرك الأم بوجود مشكلة لطفلها عند ظهور أعراض مرضية له مثل ارتفاع درجة الحرارة ،كذلك يدرك الفرد أن بوادر مشكلة معينة ستلوح في الأفق فتبدأ بتحليلها والتعامل معها .

وأهمية الخطوة الأولى تكمن في أن عدم الاهتمام بالأعراض و بالتالي عدم إدراك المشكلة قد يؤدي إلى تداعيات خطيرة تتمثل في عدم قدرة الإدارة على التعامل مع المشكلات المحيطة لأنها لم تستعد لها جيدا .

   من :    مصر

   شيماء حسن

   ظهور أعراض مرضية يلفت النظر إلى وجود خلل في يستوجب التحليل وسرعة الدراسة . أي أن آلية تحليل وحل المشكلات تبدأ بناء على ظهور مظاهر خلل يستوجب الانتباه.

أن تعريف المشكلة هو وجود انحراف عما هو مخطط . ومثلما تدرك الأم بوجود مشكلة لطفلها عند ظهور أعراض مرضية له مثل ارتفاع درجة الحرارة ،كذلك يدرك الفرد أن بوادر مشكلة معينة ستلوح في الأفق فتبدأ بتحليلها والتعامل معها .

وأهمية الخطوة الأولى تكمن في أن عدم الاهتمام بالأعراض و بالتالي عدم إدراك المشكلة قد يؤدي إلى تداعيات خطيرة تتمثل في عدم قدرة الإدارة على التعامل مع المشكلات المحيطة لأنها لم تستعد لها جيدا .

   من :    مصر

   رضا

   المشكلة هي حالة من التباين أو الاختلاف بين واقع حالي أو مستقبلي، وهدف نسعى إلى تحقيقه. وعادة ما يكون هناك عقبات بين الواقع والمستهدف، كما أن العقبات قد تكون معلومة أو مجهولة

   من :    مصر

   السيدمحمدعبداللطيف

   هناك أربعة أساليب يتم اتباعها في اتخاذ القرارات هي:
1- الخبرة:
استخدم الخبرات السابقة،على أساس أن المشكلات الحالية تتشابه مع المشكلات السابقة.

2- المشاهدة:
التقليد وتطبيق الحلول التي اتبعها مديرون آخرون في حل مشاكل شبيهه.

3- التجربة والخطأ.

4- الأسلوب العلمي

   من :    مصر

   السيدة

   أصبح التخطيط العلمي سمة من سمات العصر الحديث في مختلف بلدان العالم وعلى مستوى جميع القطاعات داخل الدولة، ومن ثم أصبح لزامًا على كل قطاع أن يحدد أهدافه طويلة الأجل وبرامجه القصيرة، وأن يضع الخطة متكاملة التي من شأن تنفيذها على خطوات مدروسة تحقيق هذه الأهداف، على أن يتم متابعة تنفيذ الخطة دوريًّا للتمكن من حل مشكلات التنفيذ في التوقيتات المناسبة.

   من :    مصر

   محمد76

   إن اتخاذ القرارات الإدارية من المهام الجوهرية والوظائف الأساسية للمدير، إن مقدار النجاح الذي تحققه أية منظمة إنما يتوقف في المقام الأول على قدرة وكفاءة القادرة الإداريين وفهمهم للقرارات الإدارية وأساليب اتخاذها، وبما لديهم من مفاهيم تضمن رشد القرارات وفاعليتها، وتدرك أهمية وضوحها ووقتها، وتعمل على متابعة تنفيذها وتقويمها

   من :    السعودية

   فيصل عبدالله الفيص

   تستطيع الأسرة تعويد أبنائها التخطيط الأسري بمايلي:1-أن توضح لهم فائدة التخطيط 2- أن نعودهم على الصبر لأن الذي لايخطط مستعجل دائما . مثال على ذلك إذا أردتم أن تذهبوا للنزهة لابد أن تجعلم يشاركون معك في التخطيط لها حيث تفكر معهم في تحديد وقت الذهاب والعودة واختيار المكان المناسب والمستلزمات والإحتياطات وبذلك يكونوا في المستقبل قد أحسنوا التخطيط

   من :    مصر

   adel65

   يمكن إحسان التخطيط العائلي ورفع نسبة نجاحه من خلال مراعاة توفر الأمور التالية :.إدراك الزوجين أهمية التخطيط ..مراعاة الأولويات ..وضوح الأهداف و إمكانية الوسائل ومشروعيتها - ماذا أريد أن أحقق في خلال أسرتي؟ تحديد ضوابط العلاقات الداخلية والخارجية داخل الأسرة و خرجها.. العدل بين أفراد الأسرة في حقوقهم ومسئولياتهم.. توزيع الواجبات وبذل المكافآت.. التزام القناعة.. الأخذ بالحكمة.. المتابعة المشتركة.. سلامة التنفيذ من الآفات .التكاسل – الانقطاع. التقويم المستمر لتجاوز العقبات والوقوف على السلبيات وتجاوزها ومعرفة الايجابيات وزيادتها. عوامل فشله.

   من :    السعودية

   يارب اجمعني فيه

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
التخطيط مهم في حياة كل شخص ..
مثلا الام تعود ابنائها بداية كل شهر رسم جدول بالايام يخطط فيه مثلا زياره في يوم كذا ,قراءة القران في يوم كذا,,الى اخره..
والاب كذلك يعود ابناءه فلو الابناء وجدوا الوالدين يخططون ويضعون جداول لهم بديهيا سوف يتعود الابناء على ذلك..
وجهة نظري

   من :    السعوديه

   بندوري الأموره

   يقول تريسي ( إن مقدار الضبط والتوجيه الذي نملكه يحدد مقدار صحتنا النفسية ،
وشعورنا بعدم الإضطراب .. المطلوب منا أن نشعر بأن المقود بيدنا لا بيد غيرنا .
أكثر الناس لايأخذون بالأسباب وينتظرون أن يحدث لهم مايشتهون)

***************

يقول الدكتور نورمان فينسين بيل في كتابة التفكير الإيجابي .
” إنه من الممكن أن نتوقع أحسن الأشياء لأنفسنا رغم الظروف السيئة ولكن الواقع المدهش
هو أننا حين نبحث ونتوقع شيئا جيداً فإننا غالباً ما نجده !!”

***************

وفي كتاب بهجة العمل قال دينيس وتلي ” التوقعات السلبية ينتج عنها حظاً سيئا”ً
قالت هيلين كيلر ” التفاؤل هو الأيمان الذي يقود للنجاح “

***************

ويقول جيمس آلان : ( إن العقل كالحديقة ، إما أن تنموا فيه الأزهار الجميلة ،
وإما الأعشاب الضارة ، لكننا مالم نزرع عن قصد وإختيار الأفكار النافعة في عقولنا ،
فإن الأفكار السلبية الضارة ستنموا فيه ، فالحشائش والأعشاب الضارة تنموا في الحديقة وحدها ،
ولا تحتاج إلى عناية ورعاية لتشبّ وتكبر(

***************

اليك انت وحدك:

كن ايجابيا من فضلك


لاتتأثر من القول القبيح والكلام السىء الذى يقال فيك,فانه يؤذى قائله ولا يؤذيك فكن ايجابيا
لاتعش فى المثاليات,بل عش واقعك,فأنت تريد من الناس ما لا تستطيعه فكن عادلا وايجابيا
اياك وتجريح الأشخاص والهيئات,وكن سليم اللسان,طيب الكلام,عذب الألفاظ,مأمون الجانب وايجابيا
ثق بنفسك ولا تعتمد على الناس, واعتبر انهم عليك لا لك, وليس معك الا الله, وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيرا
من رضى بالله ربا, وبالاسلام دينا, وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا,كان حقا على الله أن يرضيه
ومن رضى فله الرضا
كيف تكون إدارياً ناجحا ً؟؟؟
2009/12/11

هل يمكن لأي إنسان، سواء كان عادياً أم موظفاً في الدولة أم في القطاع الخاص، أن يصبح إدارياً ناجحاً ؟
الجواب بالإيجاب، وذلك عند توافر شرطين أساسيين:

الأول: توافر الاستعداد الذاتي أو الرغبة لدى الفرد في أن يصبح إدارياً.
الثاني: أن يمتلك ذلك الفرد جملة مهارات إدارة ذات طبيعة علمية، عليه أن يستوعبها استيعاباً ممتازاً ليسهل عليه تطبيقها.

وأسارع إلى القول إن هذين الشرطين متكاملان، إذ لا غنى لأحدهما عن الآخر, وإن تحقيق شرط دون الآخر يخل ولا شك بالمعادلة، حيث لا يمكن أن نتصور أداءً ناجحاً وجيداً بوجود المقدرة مع عدم الرغبة، وعكس ذلك صحيح. لذلك يجب على الفرد أن يسعى إلى تحقيق الطرفين معاً لضمان المستوى المطلوب من الأداء الإداري، وذلك من خلال الوعي التام لبعض الحقائق, ومن أهمها:
* الإدارة هي علم وفن، هي نظرية وتطبيق، هي فن تطبيق العلم، هي دراسة وممارسة انطلقت من العلم وطبقت بفن.
* الضرورة العلمية للإداري الناجح هي أن يتعرف على الوظائف الإدارية المكونة للعملية الإدارية، والتي اختلف علماء الإدارة والباحثون في تعدادها إلا أن الحد الأدنى المتفق عليه بين هؤلاء هو أربع وظائف هي: (التخطيط، التنظيم، التوجيه، الرقابة).
* الفرد المناسب في العمل الملائم في الوقت المحدد: مبدأ يطبق من خلال توصيف وتصنيف الوظائف والأعمال، وبالتالي الاختيار وفق معايير علمية موضوعية، بعيداً عن المؤثرات بأشكالها المختلفة.
* الوقت عنصر من عناصر الإنتاج إلا أنه عنصر غير قابل للتخزين، فما مضى منه لا يمكن استرجاعه, وبالتالي فهو جوهر عمل الإداري الناجح الذي يفترض به حسن إدارة الوقت مع رصد جميع مجالات هدره وضياعه.
* الإدارة الناجحة هي الإدارة التي تدمج بين الكفاءة والفاعلية, فالكفاءة هي حسن استخدام موارد المنظّمة بأنواعها البشرية والمادية والمالية. أما الفاعلية في عمل المنظّمة فتعني أنها قادرة على تحقيق أهدافها المرسومة. فالكفاءة والفاعلية هما باختصار قيام الإدارة بأداء الأعمال الصحيحة بطريقة صحيحة.

* يحتاج الإداري كي ينجح في عمله إلى جملة مهارات إنسانية تتمثل فيما يلي:
- الكفاءة الشخصية في تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات التي تخدم المصلحة العامة ضمن حدود الواجبات والسلطات.
- القدرة على النقد الموضوعي واتصافه بالعدالة في تعامله مع الآخرين.
- أن يكون قدوة لمن يعملون معه في السلوك والالتزام.
- القدرة على الإقناع وإدارة النقاش والحوار.
- الثقة بالنفس وبقدرة الآخرين.
- توافر القدرة على تكوين العلاقات الإنسانية مع الآخرين.
- جملة من الصفات الشخصية منها: الصبر والتواضع والتفكير البنّاء المرن والاطلاع المستمر والقدرة على توضيح الأفكار والتمتع بروح وطنية وإيمان ديني عميق …
* ثمة قيم أخلاقية يجب أن يؤمن بها الإداري ويطبقها ويعتاد عليها كسلوك ذاتي تلقائي من أبرزها:
- الالتزام بالسلوك النقي والتخلق بفضائل الاستقامة والأمانة .
- التحلي بأخلاقيات المروءة الإنسانية والحفاظ على أسرار موظفية.
- عدم اللجوء إلى استخدام معايير متباينة بتباين أفراد مجموعة إدارته.
* يحتاج الإداري الناجح إلى قدر من التعمق بالثقافة العلمية والاجتماعية والإنسانية . فالثقافة تتيح له فهم وإدراك الواقع الإداري بجميع عناصره وخصائصه ومتغيراته، وذلك بغرض إيجاد أفضل الطرق والأساليب والآليات لتحويل الواقع الذي يعيشه إلى واقع أفضل، ومن ثمّ يتعين على الإداري الناجح التعوّد على التثقيف الذاتي المنهجي وذلك لاستيعاب الأسس الواقعية للإدارة الناجحة، والتنظيم الإداري السليم، وتنفيذ أهداف المنظمة على نحو أدق، وفي وقت أقصر، وبكلفة أقل.
* يجب أن يتمتع الإداري بجملة من المهارات الإدارية، فالإدارة ليست منظومة واحدة وإنما مجموعة منظومات متعلقة بالاتصالات، وإدارة الاجتماعات، والحوافز، والتأديب، والمعلومات، والعلاقات العامة، وصنع القرارات الإدارية، وغير ذلك من المنظومات التي تشكل قلب الإدارة النابض.
* الإداري الناجح هو أيضاً القائد الذي حاز على ثقة موظفيه وآمن بقدراتهم, وإن المشورة واحترام آراءه الآخرين هي من أبرز الوسائل التي يمكن أن تصنع من الإداري قائداً، فمن خلال ممارسته النقد الموضوعي، والحوار الحر، وحب معرفة الحقيقة، يتم صنع القيادة.
صفوة القول في هذا الشأن أن الوقت يمضي سواء في إنجازات مثمرة أو بهدره دون طائل، وهناك العديد من الإداريين الذين يحلو لهم العيش في برج عاجي اعتقاداً منهم أن من يمتلك السلطة يسمح له بما لا يسمح لغيره، وهذا سوف يبقى سجين سلوكياته واعتقاداته ولن يتقدم خطوة واحدة، وإذا ما انتهى فلن يبق له ذكر يذكر به.
فالإداري الناجح هو أنموذج الإنسان الصحيح، الذي يهمه الصالح العام ويقود العمل كربان سفينة هدفه إيصالها إلى بر الأمان.

   من :    السعوديه

   بندوري الأموره

   يقول تريسي ( إن مقدار الضبط والتوجيه الذي نملكه يحدد مقدار صحتنا النفسية ،
وشعورنا بعدم الإضطراب .. المطلوب منا أن نشعر بأن المقود بيدنا لا بيد غيرنا .
أكثر الناس لايأخذون بالأسباب وينتظرون أن يحدث لهم مايشتهون)

***************

يقول الدكتور نورمان فينسين بيل في كتابة التفكير الإيجابي .
” إنه من الممكن أن نتوقع أحسن الأشياء لأنفسنا رغم الظروف السيئة ولكن الواقع المدهش
هو أننا حين نبحث ونتوقع شيئا جيداً فإننا غالباً ما نجده !!”

***************

وفي كتاب بهجة العمل قال دينيس وتلي ” التوقعات السلبية ينتج عنها حظاً سيئا”ً
قالت هيلين كيلر ” التفاؤل هو الأيمان الذي يقود للنجاح “

***************

ويقول جيمس آلان : ( إن العقل كالحديقة ، إما أن تنموا فيه الأزهار الجميلة ،
وإما الأعشاب الضارة ، لكننا مالم نزرع عن قصد وإختيار الأفكار النافعة في عقولنا ،
فإن الأفكار السلبية الضارة ستنموا فيه ، فالحشائش والأعشاب الضارة تنموا في الحديقة وحدها ،
ولا تحتاج إلى عناية ورعاية لتشبّ وتكبر(

***************

اليك انت وحدك:

كن ايجابيا من فضلك


لاتتأثر من القول القبيح والكلام السىء الذى يقال فيك,فانه يؤذى قائله ولا يؤذيك فكن ايجابيا
لاتعش فى المثاليات,بل عش واقعك,فأنت تريد من الناس ما لا تستطيعه فكن عادلا وايجابيا
اياك وتجريح الأشخاص والهيئات,وكن سليم اللسان,طيب الكلام,عذب الألفاظ,مأمون الجانب وايجابيا
ثق بنفسك ولا تعتمد على الناس, واعتبر انهم عليك لا لك, وليس معك الا الله, وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيرا
من رضى بالله ربا, وبالاسلام دينا, وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا,كان حقا على الله أن يرضيه
ومن رضى فله الرضا
كيف تكون إدارياً ناجحا ً؟؟؟
2009/12/11

هل يمكن لأي إنسان، سواء كان عادياً أم موظفاً في الدولة أم في القطاع الخاص، أن يصبح إدارياً ناجحاً ؟
الجواب بالإيجاب، وذلك عند توافر شرطين أساسيين:

الأول: توافر الاستعداد الذاتي أو الرغبة لدى الفرد في أن يصبح إدارياً.
الثاني: أن يمتلك ذلك الفرد جملة مهارات إدارة ذات طبيعة علمية، عليه أن يستوعبها استيعاباً ممتازاً ليسهل عليه تطبيقها.

وأسارع إلى القول إن هذين الشرطين متكاملان، إذ لا غنى لأحدهما عن الآخر, وإن تحقيق شرط دون الآخر يخل ولا شك بالمعادلة، حيث لا يمكن أن نتصور أداءً ناجحاً وجيداً بوجود المقدرة مع عدم الرغبة، وعكس ذلك صحيح. لذلك يجب على الفرد أن يسعى إلى تحقيق الطرفين معاً لضمان المستوى المطلوب من الأداء الإداري، وذلك من خلال الوعي التام لبعض الحقائق, ومن أهمها:
* الإدارة هي علم وفن، هي نظرية وتطبيق، هي فن تطبيق العلم، هي دراسة وممارسة انطلقت من العلم وطبقت بفن.
* الضرورة العلمية للإداري الناجح هي أن يتعرف على الوظائف الإدارية المكونة للعملية الإدارية، والتي اختلف علماء الإدارة والباحثون في تعدادها إلا أن الحد الأدنى المتفق عليه بين هؤلاء هو أربع وظائف هي: (التخطيط، التنظيم، التوجيه، الرقابة).
* الفرد المناسب في العمل الملائم في الوقت المحدد: مبدأ يطبق من خلال توصيف وتصنيف الوظائف والأعمال، وبالتالي الاختيار وفق معايير علمية موضوعية، بعيداً عن المؤثرات بأشكالها المختلفة.
* الوقت عنصر من عناصر الإنتاج إلا أنه عنصر غير قابل للتخزين، فما مضى منه لا يمكن استرجاعه, وبالتالي فهو جوهر عمل الإداري الناجح الذي يفترض به حسن إدارة الوقت مع رصد جميع مجالات هدره وضياعه.
* الإدارة الناجحة هي الإدارة التي تدمج بين الكفاءة والفاعلية, فالكفاءة هي حسن استخدام موارد المنظّمة بأنواعها البشرية والمادية والمالية. أما الفاعلية في عمل المنظّمة فتعني أنها قادرة على تحقيق أهدافها المرسومة. فالكفاءة والفاعلية هما باختصار قيام الإدارة بأداء الأعمال الصحيحة بطريقة صحيحة.

* يحتاج الإداري كي ينجح في عمله إلى جملة مهارات إنسانية تتمثل فيما يلي:
- الكفاءة الشخصية في تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات التي تخدم المصلحة ا

    المعروض: 51 - 75      عدد التعليقات: 102

الصفحات: 1  2  3  4  5 



تخطيطي واتخاذي لقرارات صائبة عنوان لنجاحي وسعادتي !!