الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

تخطيطي واتخاذي لقرارات صائبة عنوان لنجاحي وسعادتي !!

 

 

لماذا لا تخطط الأسرة ؟ سؤال تبدو إجابته سهلة ولكن مضمونه عميق جداً، إذ يشير إلى افتقاد هذا الجانب في تربية الأبناء منذ صغرهم على التخطيط لحياتهم ليتعودوا من بعد ذلك التخطيط لأسرهم..


من وجهة نظرك .. كيف يمكن للأسرة تعويد أبناءها على التخطيط الأسري واتخاذ القرار، من خلال طرحك لمثال توضيحي ..

                    


    المعروض: 26 - 50      عدد التعليقات: 102

الصفحات: 1  2  3  4  5 

   من :    السعوديه

   ربى

   من وجهة نظرك .. كيف يمكن للأسرة تعويد أبناءها على التخطيط الأسري واتخاذ القرار، من خلال طرحك لمثال توضيحي ..
من وجهة نظري وطريقة اسرتي في تعويدها لنا على اتخاذ القرار هو عن طريق التعليم والتوجيه والنصح ثم تركنا نحن الأبناء نتخذ قرارنا فلا يجبرونا على أمر لا نريده ولا يأمرونا بتنفيذ ما يريدونه هم بل يتركون اتخاذ القرار لنا فمثلا اختيار الأقسام اثناء الدراسه لا يجبرونا على قسم لا نريده بل يوجهوننا وينصحوننا ونحن من يقرر في النهايه

   من :    السعوديه

   *همه*

   الخطوة الأولى : الرؤية ( ماذا نريد ؟! )


الأسرة الذكية هي تلك التي تحمل رؤية واضحة لمستقبلها، ماذا تريد حقيقة أن تحققه من خلال أفراد هذه الأسرة الواحدة ؟! كلّ بجانبه الذي يتميز به. مثال لرؤية أسرية مثالية: أبو عبدالله وأم عبدالله ـ اتفقا على أن تكون لهما رؤية واضحة لأسرتهم, محور هذه الرؤية يدور حول هذه الصياغة العامة « أن ننشىء أبناءً سعداء يتحلون بالصفات الإسلامية والأخلاق الحميدة وباتزان في جميع جوانب حياتهم ويتميز كلّ واحد منهم بجانب يكون فيه منتجاً ومبدعاً ». من خلال هذا المثال يظهر لنا وضوح الرؤية المستقبلية لهذه الأسرة الذكية، ولتحويلها إلى حيز العمل نراهما يحددان زمناً لتحقيقها.

لخطوة الثانية : الأهداف .


كل أسرة ذكية تعتزم تحقيق رؤيتها, تحتاج أولاً إلى أن تحدد أهدافاً لها! هذه الأهداف ترجمة حقيقة للرؤية التي وضعتها تلك الأسرة. كما أنه من المهم أن تكون تلك الأهداف مرحلية, محددة بمدة ووقت للبدء وآخر للانتهاء, تتناسب مع مقدرات تلك الأسرة وأفرادها! واضحة المعالم, واقعية ويسهل إنجازها, وبعبارة أخرى ـ أي أن تقسم الأهداف إلى أهداف قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى.
الخطوة الثالثة : الوسائل .


لن تتحقق الأهداف إن لم تكن هنالك وسائل مساعدة على بلوغها، لذلك لا بد أن يقوم الزوجان بجلسة أسرية يضعان وسائلهما التي تساعدهما على تحقيق تلك الأهداف، فكان منها الواقعي ومنها غيرا لواقعي, ومن أمثلة البرامج الواقعية أن يلتحقا بدورة في التخطيط الشخصي، وأن يطالعا خمسة كتب في التربية. ومن الأهداف غير الواقعيّة اقترح أحدهما رحلة إلى كوكب المشتري، وبما أنها فكرة جميلة إلا أنها غير واقعية ولا تخدم رؤيتهما الأساسية.
الخطوة الرابعة : الجدول الزمني .


في هذه المرحلة يقوم الزوجان بوضع جدول زمني يمارسان فيه هذه الوسائل الممتعة لحياة سعيدة ضمن أسرة ذكية؛ يتضمن هذا الجدول الزمني, تاريخ بداية ونهاية , يتضمن كل أنشطة الأسرة وأهدافها والإجراءات الموصلة لتلك الأهداف ، وهكذا أصبح تحقيقهما للهدف أكثر وضوحاً.

الخطوة الخامسة : توزيع الأدوار .


كي يتقن كل زوج مهامه الموكلة له تقاسم الاثنان تنفيذ البرنامج، فتولّى سالم البحث عن الدورات، وانصرفت خلود للبحث عن الكتب. هذا من جانب ومن جانب آخر تولت هي متابعة الخطة وجدولها الزمني وحمل سالم على عاتقه توفير الميزانية والصرف على البرنامج وهكذا اتضحت واجبات كل واحد منهما ومسؤوليّاته لأداء مهامه على أكمل وجه.


الخطوة السادسة : متابعة الخطة .


إنّ وضع الخطة التربوية لا يكفي، لأنها تحتاج إلى متابعة دائمة تربطها بالهدف الرئيس الذي تصبو إليه الأسرة ويحقق لها الديمومة والإتقان، لذلك يتحتم على كلا الزوجين أن يحددا أيهما لمهمة متابعة " الخطة الأسرية " من خلال جدول زمني يقيّم سيرها كلّ ثلاثة أشهر، أو كل ستة أشهر مثلاً. وتعديل ما يلزم في الخطة حسب الاتفاق.

   من :    اليمن

   رشاد عبدالواحد

   إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة
فإن فساد الرأي أن تترددا
إلى متى تراوح في أماكننا إلى متى نتردد في اتخاذ القرار لا بد لنا من التخطيط ولا بد من اتخاذ القرار ذات الرأي الأصوب والمسلك الأحسن بإقدام بلا إحجام علينا تعودي أبناءنا على التخطيط وبإن هذه الحياة قامت على خطط وعلى أسس ولم تكن عشوائية وأنه لابد لأي أحد يطلب النجاح أن يخطط وأن بعمل وفق مخططاته وعلى الآباء ان يناقشوا جميع مخططاتهم أمام مرأى ومسمع من أبنائهم حتى يقتدي الأبناء بآبائهم
وعلى الأب أن يوزع نوعاً من أعمال المنزل وما يحتاجونه على أبناءهم بحيث يترك كل واحد فكرته في تحسين المنزل وفي شيء متطلباته وكذلك يترك المجال للأبناء للتخطيط في سيرهم الدراسي وكيفيقضون أو قات فراغهم
علينا التخطيط واتخاذ القرار دون استخدام لو وليت ولعل التي تبني على التسويف وعلى التذبذب وأخيراً
اطرح ليتاو سوفا ولعل وامض كالسيف على كف البطل

   من :    السعوديه

   فرح

   من وجهة نظرك .. كيف يمكن للأسرة تعويد أبناءها على التخطيط الأسري واتخاذ القرار، من خلال طرحك لمثال توضيحي


انا ارى الفكره الاسنب وهي الفكرة التي أتبعها كبداييه , فكل اسبوع يتولى احد افراد اسرتي ميزانية المنزل , ويجب ان يوزع الميزانيه على حسب احتياجات افراد الاسره بحيث لايزيد شيء على حساب الاخر ,لذالك يلزمه ان يخطط ولوحده دوون المشااركه من احد في كيفية التحكم بالميزانيه بدون اي قصوور على اي جانب .
وهذا يعود افراد الاسره بعد ذاك على التخطيط وتوقع السلبيات والآيجابيات .

   من :    السعوديه

   آسيه

   يتم تعويد الأبناء على التخطيط من وجهة نظري من خلال تحميلهم بعض المسئوليات واحيانا تحميلهم أمر صعب نوعا ماونطلب منهم تنفيذه بدقه وبالتالي يخافون من الفشل ويخططون وبأهتمام وحرص ويكرر مثلا كل شهر حتى يعتادوا ويكون التخطيط تلقائي في اي أمر

   من :    الجزائر

   SALOMON

   "الحمد لله رب العالمين ,والصلاة و السلام علي سيدنا محمد سيد الاولين و الاخرين, و علي اله و صحبه ومن اهتدي بهديه الي يوم الدين"
اما بعد فان اغلب المجتمعات العربية لا تلجا الي التخطيط و لم تفكر به و هدا بسبب التربية التي نشات فيها اغلب المجتمات التي طغي عليها الجهل ربما بسبب الاستخراب الاوروبي لكن حمدا لله هناك جيل ينشا و له بعض القناعات الايجابية من بينها بعد التخطيط و هدا لاهميته الكبيرة حتي انك لاتجد شركة ناجحة الا و لها تخطيط او رؤية, و لغرس هدا الجانب لدي الاطفال يجب علي الوالدين اكتشاف مادا يحب الطفل و مادا يكره ز محاولة حمل خطة لحياته او خطة صغيرة مثلا في هدا الشهر يجب عليك قراءة كتاب كدا او كدا او من هدا القبيل .

   من :    السعودية

   الفيزقية

   بإمكان الأسرة تعويد أبنائها على التخطيط ، بأن تجعل لهم القرار في أي مشكلة تعترض الأسرة وهو الذي يقوم بحلها من خلال التخطيط الذي يقوم به ، ثم يعرض ذلك على الأسرة وكيف توصل إلى حل المشكلة، وهل هي نافعة للتطبيق أم لا .. بكذا يكون الفرد قد اشترك في حل المشكلات داخل الأسرة ويكون أيضاً قد اكتسب خبرة في حل المشكلات والتخطيط واتخاذ القرار .
أيضا عند اتخاذ قرار يهم الأسرة كالسفر وما إلى ذلك يرجع إلى الفرد داخل الأسرة ، ويؤخذ قراره والاستماع لرأيه ، حتى يكتسب الثقة بنفسه ، ويكون أجدر بإذن الله بعد ذلك على التخطيط واتخاذ القرار..

   من :    اليمن

   نسيم غبان

   اتخاذ القرار الصائبو في التوقيت المناسب يعطي الثقة بأنفسهم وحت إن كان خاطئا فإنه يستطيع أن يتدارك ذلك في قرارته اللاحقة واستفادته من السابقة ومن طرق تعويد الصغار والأبناء على اتخاذ القرارات
كاقتراح الرحلات او ترتيب الزيارات العائليه أو تقديم هداياوغيرها من الأمور التي تحتاج لاتخاذ قرارات مناسبة

   من :    اليمن

   انتصار علي

   أهمية اتخاذ القرار مهم جدا والتخطيط لاتخاذ القرار أهم من ذلك بكثير لأن الحياة تريد النظام والنظام للحياة نجاح وعنوان لكل شخصية أي شخص اتخذ القرار بالنسبة للأسرة هي حوار فيما بينهم على شيء معين من ثم تخطيط لهذا الحوار وفيما بعد يتخذ والقرار واتخاذ القرار الخاطئ ليس خطر على الأبناء الأسرة إذا كان بعد تخطيط وحوار وتفاهم بل هو ابتداء اتخاذهم القرارات الصائبة فليس الشخص بخطى من اتخاذ القرار العيب أنه لن يتخذ القرارات في الحوارات فيخطء ويتعلم الشخص القرار الصائب

   من :    السعودية

   آسية الحدادي

   من وجهة نظرك .. كيف يمكن للأسرة تعويد أبناءها على التخطيط الأسري واتخاذ القرار، من خلال طرحك لمثال توضيحي ..



التخطيط بشكل عام مفهوم عميق لكن أنا قمت بفكرة وأرى انها الأنسب في التخطيط لمصروف البيت وهو يدخل تحت التخطيط الإقتصادي هو أنني اجتمعت مع العائلة في يوم من الأيام وقمت بطرح فكرة الـ 500 ريال ومن يصرفها للبيت لمدة أطول يحصل هدية من الوالد وأنا انتهيت من دوري وقمت بصرفها في 15 يوم وبانتظار بقية أفراد الأسرة .

وهكذا ولله الحمد قمنا بحساب مجموع المصاريف الشهرية وتقسيمها وشراء أشياء محددة والحمدلله انفتحنا على أمور لم نكن نلقي لها بالاً في الماضي ..


وسأقوم بإذن الله بتطبيق فكرة الدفتر لكل فرد من أفراد الأسرة ليخطط مايريد إنجازه من اهداف قصيرة أو طويلة المدى ..


وهكذا ولله الحمد نحن في تقدم بكثيييير من السابق



بارك الله فيكم ورزقكم ماتتمنون :)

   من :    مصر

   ممدوح حماد

   تستطيع الاسرة تعويد ابنائها على التخطيط الاسرى واتخاذ القرارات من خلال عدة امور منها
1- مناخ الاحترام الذى يجب ان يسود بين الافراد داخل الاسرة
2- ضرورة وجود حوار متصل داخل الاسرة يساعد على تحليل الاراء والافكار ووضع البدائل والحلول
3- الشفافيه والوضوح فى التعامل مع الافراد داخل الاسرة وخارجها
4- حث افراد الاسرة لبعضهم البعض على اداء الواجبات قبل المطالبه بالحقوق
ومثال لذلك ضرورة ان يكون للاسرة هدف عام وان يكون لكل فرد من افرادها هدف خاص بحيث لا يتعارض الهدفان ويخدم كل منهما الاخر ويتم متابعة مدى تحقيق هذه الاهداف اولا باول

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   شكرا للمقال الرائع ...

   من :    مصر

   ام سيف الدين

   يمكن للاسرة تعويد ابناءها على التخطيط واتخاذ القرار ذلك يكون اولا باشعار كل فرد من الاسرة باهميته وانه ليس مهمشا واخذ ارائهم حتى ولو كانت صغيرة وعدم تسفية والسخريه من اراءهم
وبمكن ذلك بان نعطى لهم ادوار فى اتخاذ قرار بالاسرة بما يتناسب مع عمر ومقومات وامكانيات كل فرد مثل اخذ اراءهم فى مكان الرحلات المقترحه او ترتيب الزيارات العائليه وشكل الهدايا المقترحه للاقارب وذلك فى حدود امكانيات محدده لا يخرجون عنها حتى يكون للقرار والتخطيط معنى وايضايمكن منحهم الفرصه لادارة شئون المنزل بشكل دورى ولتكن اسبوعيا وذلك بمنح احد الابناء فرصه فى امساك مصروف المنزل لمده اسبوع يكون مسؤل فيه عن تصريف امور المنزل خلال هذا الاسبوع وفى حدود الامكانيات المتاحه التى تمنح له
دون مساعده مباشرة من احد وهذا بالطبع بختلف من سن لاخر

   من :    مصر

   أبا الوليد

   االتخطيط الأسري يدور حول شؤون الأسرة لتنفيذ برنامج معين والو صول لأهداف محددة في زمن محدد

ولأهمية التخطيط يجب وضع أهداف واضحة محددة
ويحتاج التخطيط للقدوة وأنى يعلم الأم و الأب الأبناء كيف يخططون


و مثال على ذلك شراء سيارة

تصنيف الهدف : اقتصادي
الأهداف العامة : شراء سيارة
الأهداف التفصيلية: امتلاك الأسرة لسيارة خاصه
آآلية التنفيذ : فتح حساب ادخاري بالبنك لتوفير ثمن السيارة
و الاستغناء عن الكماليات
المدة التنفيذية: تتحدد حسب دخل الاسرة والمصروفات
مثلا في حدود 3 سنوات
المسئول المباشر: مثلا الاب

   من :    السعودية

   الجغثمي

   يمكن للاسرة ان تعود ابناءها على التخطيط واتخاذ القرار بابراز اهمية كل شخص فيها ويجب على الاسرة التي تريد ذلك ان تبتعد عن تهميش اي فرد من افراد الاسرة ولو كان صغيرا في السن فمثلا اذا اراد الاب اصطحاب الاسرة لاي مكان وبدا في اخذ رايهم عليه ان يبدا باستشارتهم جميعا واخذ رايهم واذا اعترض احدهم لابد من سماع رايه واخذه بعين الاعتبار.
وعلى الاب تجنب الدكتاتورية والتفاعل بين افراد الاسرة له اكبر الاثرفي دعم التخطيط واتخاذ القرار حتى يجد الجميع الفرصة وايضاح اسباب اخذ راي احدهم او رد اخر.

   من :    السعودية

   ام سديم2009

   يمكن للاسرة تعويد ابنائهم على التخطيط وذلك بتعويدهم على تحمل المسؤولية ووضع الميزانية عندهم حتى يعتادوا على صرف اليسير في الاشياء المهمة فقط
وايضا التمثيل امامهم بوضع مشاكل بسيطة وجعلهم يحلون المشكلة بانفسهم
وايضا سؤال كل واحد منهم ماذا يريد ان يعمل في الغد او اذا كبر وتشجيعه بذلك وان نضع خطط امامه وعليه ان يتخذ القرار

   من :    السعودية

   تماضر

   تعويدهم وذلك بوضع جدول لكل فردويكتب بها هدفة وخطتة ومتى ينفذها وعند التنفيذ يعطى حافز وهذا يحعل الابن في المستقبل يعرف يخطط ويتخذ القرارات بنفسة .

   من :    سوريا

   اسماعيل الانصاري

   عن طريق زرع الثقه بهم وبقراراتهم وحثهم على وضع هدف وبناء خطه لتنفيذه
إعطائهم فرصة للممارسة على أرض الواقع و الثقة بقدراتهم مثل تكليفهم ببعض المهمات البسيطة ، والاستماع إلى آرائهم في بعض القضايا التي لا يشترط ان تكون مصيرية

   من :    maroc

   صوت المغرب

   إنّ التعوّد على إشراك الأبناء في الخطط العائليّة، سواء الاقتصاديّة أو التعليميّة، أو الترفيهيّة، أو الاجتماعية، يؤدّي إلى تقليص هامش الخطأ أثناء التنفيذ، كما يتيح للأبناء فرصة خوض التجارب التي شاركوا بالتخطيط لها شفويّاً ومن خلال اللغة الحواريّة.
وإلى جانب ارتفاع الحماسة نتيجة الموافقة المبكرة والاقتناع بالسلوكيّات المدرجة في قائمة التخطيط يتولد إحساس بالتقدير للذات لدى الأبناء نتيجة حرص الأبوين على استشارتهم ومعرفة آرائهم في الأنشطة التي تقوم بها الأسرة.

   من :    maroc

   abdou_78

   وتأتي أهمية التخطيط العائلي من ارتباطه بأولويات العائلة وقضاياها المصيرية ومتطلباتها القادمة، ويمكن القول باختصار أن أهمية التخطيط نابعة من كونه مرتبطاً بأحلام العائلة المتنوعة، سواء أكانت هذه الأحلام أحلاماً في تربية الأبناء أم أحلاماً في السعادة العائلية أم في الثراء أم في تحقيق الطموحات الشخصية للوصول إلى منصب معين، أو موقع معين أو شهرة أو امتلاك أشياء أو أجهزة كمالية تستفيد منها العائلة وتستمتع بها، وقد تكون أساسية كشراء منزل أو مزرعة أو السفر إلى البلدان الأخرى. فالتخطيط يمس كل هذه الأمور، وهو في غاية الأهمية بالنسبة لكل أسرة.

لدر يجب على كل الاسر تعويد ابنائها على التخطيط واتخاد القرار باعطاهم المسؤولية لتحملها واشراكهم في اتخاد القرارات المتعلقة بالاسرة واشراكهم في وضع الخطط والاهداف.

   من :    مصر

   soad

   1- اشركهم فى اتخاز القرار
2-اعاطاعهم مصروفى اسبوعى لتعويدهم على تحمل ميزانيه ولتكن صغيره وكيفيه انفاقها ثم كيفيه اقتصاد جزء منهالتحديد القيمه الماليه فيما بعد
3-كلفه بالشراء التدرجى مع ايجاد بديل للسلعه المطلوبه ان لم يكفى المبلغ الذى معه
4-اجعله يمارس هوايه معينه وساعده على تنميها
4- اجعل له كشكول خاص بهيسمى كشول الامنيات يكتب فيه امنيه معينه وكيف يحققها وتباع ذلك معه فهذا الكشول له واقع السحر فى نفوس الاطفال عن تجربه وايضا
يكتب به كل ما مر عليه خلال اليوم او الاسبوع واثر فى نفسه سواء بالسلب او الايجاب
- اجعله يعاونك ويفكر معك فى مشكله او موضوع خاص بك قد لتنمى فيه ملكه الفكر والمشارك مع الغير
- اسند اليه بعض الاعمال ليقوم بانجازها .

   من :    السعوديه

   ساره444

   المشكله فعلاأننالانعرف كيف نخطط حياتناحتى نعرف أن نعود أبناءناعلى التخطيط 00لكن يجب إشراك ألأبناء منذ الصغر على تحمل المسئوليه والصبر عليهم وتحمل أخطائهم 0ايضا نسمع وجهات نظرهم واحترامهم0ونكلفهم بأعمال ونثني على نجاحهم ونحث المقصر ونلزمه بتحمل مسئووليته0وجيد لو أخذدورات واستفدنا من أصحاب الخبرات0

   من :    سوريا

   حسام الشيخ خليل

   بإمكان الاسرة تعويد ابناءها على مبدأ التخطيط والتنظيم عن طريق توعية الابناء بأن الحياة ليست لعبة ..
وذلك بتحميلهم لبعض المسؤوليات
كذلك تقديم التوجيه لهم في حالة أخفق بأمر ما .. لكن لانقوم بأداء واجباتهم نيابة عنهم

   من :    السعودية

   مخفيه

   يمكن للاسرة تعويد ابنائها على التخطيط واتخاذ القرار السليم في الوقت السليم بتعويدهم عليه وزرع الثقه بهم وبقراراتهم وحثهم على وضع هدف وبناء خطه لتنفيذه

   من :    مصر

   أيمن عبدالمقصود

   يجب تعويد الاطفال بل وكل أفراد الاسرة على التخطيط لكل شبئ صغيراً كان أو كبيراً وأن يبدء التخطيط مع الاطفال بشكل بسيط فمثلاً أذا أعطيناه بعض النقود نعلمه أن ينفق جزء ويدخر جزء وأن نعوده على تحديد عناصر او أوجه الانفاق ( فيما ينفق ) وأن يخطط لما ادخره فيما سينفقه ويعود عليه بالنفع .
ومثلاً أذا أراد أن يخطط لشيئ أن يستشير إخوانه فى هذا الامر والاختيار من بين البدائل المتاحة حتى يصل الى ألاختيار الامثل .
فعلى هذا لابد أن يربى أولادنا

    المعروض: 26 - 50      عدد التعليقات: 102

الصفحات: 1  2  3  4  5 



تخطيطي واتخاذي لقرارات صائبة عنوان لنجاحي وسعادتي !!