الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

ضعف القيم واختلال الايجابية!!!!

الأسرة هي المدرسة الأولى التي تربي وتعلم وتغرس في نفوس أفرادها الفضائل والقيم والأخلاق ،وكلما كان الجو الأسري يتسم بالإيمان والقيم السامية والأخلاق الرفيعة ،كلما كان الأفراد في صحة نفسية وايجابية واستقرار انفعالي،ولكن يلاحظ إن بعض الأسر الجو العام بداخلها يشوبه ضعف في الجانب العبادي من صلاة وقراءة قرآن وأذكار وبروز للطرب والغناء ومشاهدة المشاهد السيئة في الفضائيات، مما يؤثر على سلوكيات الأفراد وتصرفاتهم،ولقد أظهرت النسب لدينا إن حوالي (25%) من الأسر التي طبقت المقياس القبلي يعانون من نقص في الجانب الإيماني والقيمي ، فتفرز هذه الأسر أفراد ضعيفي الإرادة وسلبيون ويتميزون باللامبالاة فضلاً عن اختلال النسق الخلقي والقيمي لديهم .
إلى أي مدى تجد إن للجو الأسري دوراً في تشكيل سلوك الأفراد وتحديد شخصياتهم ورفع مستوى الايجابية الأسرية لديهم - وما هي أكثر العوامل التي تساعد على وجود جو إيماني وقيمي داخل الأسرة ؟

 

                    


    المعروض: 51 - 75      عدد التعليقات: 153

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 

   من :    مصر

   السيدة

   الحرص على مسألة التربية بالقدوة : فهذه مسألة مهمة، فينبغي للوالدين أن يكونا قدوة للأولاد في الصدق، والاستقامة، وغير ذلك، وأن يتمثلا ما يقولانه.
ومن الأمور المستحسنة في ذلك أن يقوم الوالدان بالصلاة أمام الأولاد؛ حتى يتعلم الأولاد الصلاة عملياً من الوالدين، وهذا من والحكم التي شرعت لأجلها صلاة النافلة في البيت.
ومن ذلك كظم الغيظ، وحسن استقبال الضيوف، وبر الوالدين، وصلة الأرحام، وغير ذلك.

   من :    مصر

   أم جودى

   طالما نقول اسره وجو اسرى اذا لابد ان نقول اب وام
وسنظل نقول انت ايها الاب وانتى ايتها الام مسئولون امام الله عن سلوك ابنائكم لانكم القدوه الاولى والاهم فى حياه اولادكم
وكما يقال دائما كل إناء ينضح بما فيه فاذا كنت تملأ انائك الذى هو اسرتك بالخير والايمان والاخلاق والقرءان سيفيض وسترى كل ذلك واضح وجلى فى سلوك ابنائك وتعاملاتهم معكم داخل البيت اولا وخارجه وان كنت تملا بالشحناء والغضب والعصبيه وترك امور دينك من صلاه وقرءان وغيرها ستحصده من ابنائك بلا ادنى شك
فكر قليلا ماذا تريد من ابنائك عندما تكبر ان يكونو بارين بك وبامهم ام جاحدين ناكرين لكم ؟

   من :    اليمن

   نسيم غبان

   الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق وتعاليم القيم تبدأ من عند الوالدين وهم القدوة الحسنة للأبناء فإذا كان الوالدين ملتزمين بتعاليم القيم الإيمانية ومشوا الأنباء على القيم الإيمانية فلا بد أن الأبناء يكونون إيمانيون

   من :    اليمن

   انتصار علي

   من اللازم وجود الجو الآمن بين أفراد العائلة حتى يتيح وينتج أولادا في خير وصلاح لأن كلما أصبح الجو داخل العائلة كلما كان الأولاد ذات جو إيماني بالخير والصلاح ومن خلال توفير الجو الإيماني لإن لا بد من توفير الغذاء الصحي للجسم والغذاء النفسي للروح والغذاء الثقافي للعقل والقدوة الحسنة المطبقة تطبيقاً كاملاً لتعاليم الإيمان الكامل وتعاليم صغارهم التعليم الإيماني الصحيح

   من :    مصر

   محمد76

   تجنب المواقف الغامضة:
وهو المدى الذي لا يشعر الأفراد بالراحة أثناء مواجهتهم بعض المواقف الغامضة، ومثال ذلك أن الأفراد في المجتمع المصري يخافون أنهم إن تركوا وظيفة في شركة ما ربما لا يجدون أخرى، عكس في المجتمعات الأوروبية وأمريكا لا يخافون ذلك؛ لأنهم يتوقعون أن يجدوا فرصًا أخرى بديلة كثيرة أمامهم إذا ما تركوا وظائفهم الحالية.

   من :    مصر

   محمد76

   إن الفرد الذي يعيش في مجتمع ما تختلف قيمه عن فرد يعيش في مجتمع آخر، فقيمة المال في المجتمع الغربي الرأسمالي تكون أكبر من قيمة الفرد الذي يعيش في مجتمع زراعي حيث لا يهتم الناس بالمال، وتظهر التنشئة الاجتماعية التي تربى عليها الفرد في مكان العمل والمؤسسات، ومن الممكن أن تكون هذه التنشئة سبباً في المشكلات بين الموظفين وبعضهم البعض أو بين الموظفين والمديرين.
ولنضرب مثالاً على ذلك أن أحد الموظفين تربى في بيته على عدم التزام الأدب في الحديث مع الكبار، فمثل هذا الموظف ستواجهه مشكلات كبيرة في التعامل مع زملائه ومديريه.
أيضاً هناك مثالاً آخر أن أحد الموظفين نشأ في بيته على عدم النظافة، فمثل هذا الموظف أيضاً سيواجه مشكلات كبيرة، أبسطها أن الأفراد داخل المؤسسة ستكره رؤيته، ولهذا يجب على المديرين أن يكونوا حريصين كل الحرص عندما يقومون بانتقاء الأفراد الذين سيعملون داخل المؤسسة.

   من :    سوريا

   إسماعيل الأنصاري

   الجو الاسري هو صاحب التاثير الاكبر على نشاة الاطفال .. وبنظري فإن دوره مقدم على الدور التعليم والوعظ الشفوي فحسب !

   من :    مصر

   شيماء حسن

   لاشك القيم الفردية والجماعيه قواعد ينبنا عليها النسيج الاجتماعي ، ومتى ماتعرضت للضعف وبودنا أن يشاركونا الاخوة بالرأي والتحليل في معرفة الاشياء

   من :    مصر

   semsem1

   للجو الأسري دور اًساسي وفعال في تشكيل سلوك الأفراد وتحديد شخصياتهم فإن نشأ الفرد في جو إيماني فيكون شخص إيجابي يتسم بالاخلاق الطيبه فمن شب علي شيء شاب عليه ومن أكثر العوامل التي تساعد على وجود جو إيماني داخل الأسرة الالتزام بتعاليم ديننا الحنيف وتطبيق اوامرالله ورسوله

   من :    السعودية

   لمى الخير

   نعم الأسرة تعلب دورا هاما في ترسيخ القيم والمبادئ التي تدعى إليه ديننا الحينف ... فكلما اهتمت الاسرة بتعاليم أبنائها هذه القيم وأنها جزء لا يتجزء من حياتهم , فترسخ مبدأالمرء يقاس بأخلاقة ولا يقاس بماله وجماله ... لكن من المؤسف مانلاحظه اليوم من ابنائنا الصغار وطريقة رودهم الخاطئة وحفظهم للكلمات بذئية وهابطةوسلوكياتهم الخاطئة... تجعلنا نقف مع أنفسنا من المسؤال عن هذا ...
هل الأسرة وحدها ؟؟! أم وسائل الإعلام الهابطة ؟
أم الصحبة التي تعلب دورا اساسي في تشيكل السلوك؟
لكن لو اجبنا بصدق نجد الكل مشترك في ذلك وفي الأول الأسرة.....
نسأل الله العلي القدير أن يهدينا إلى أحسن الأخلاق ....إنه جواد كريم..

   من :    السعودية

   نجمة سهيل

   بسم الله الرحمن الرحيم
ان الجو الاسري هو البنه الاولى والمحضن الرئيسي لتشكيل السلوك والقيم
ومن اكثر العوامل الاقتداء بالام والاب و محكاتهم

   من :    السعودية

   ام الدعاة 2

   بسم الله والصلاة والسلام على رسول الهدى خير معلم للبشرية ..اما بعد لكي ينتشر الجو الايماني في الاسر يجب ان ننطلق من حديث الرسول( تخيروا لنطفكم)وايضا (فاظفر بذات الدين تربت يداك)فالام هي الركيزة الاساسية لبناء الاسرة وتشكيل افرادها كلما كانت ذات دين وخلق يصبح هذا ديدنهم السمو بالاخلاق والاعتزاز بالدينوكثير من العوامل تزيد من تركيز هذا الجو الايماني وهي الحوار والحب والعطف والنصيحة بالتي هي احسن وتلاوة القرآن وحفظه والاكثار من النوافل وقيام الليل والدعاء لهم والاستماع الي المحاضرات والدروس وذكر القصص التي تنمي الاخلاق لديهم والقدوة الصالحة ...هذا والله أعلم.

   من :    مصر

   محمد محمد المطري

   الدور الاسري ليه اهميه كبيرة جدا
لا شك أن القيم تلعب دور هاماً في حياة الفرد، بل يمكن القول أن الفرد في حياته اليومية يتحرك من خلال القيم والاتجاهات التي يؤمن بها، والنبي الكريم صلى الله عليه وسلم جعل من الأخلاق الفاضلة والقيم النبيلة طريقاً فسيحاً لدعوته، فقال صلى الله عليه وسلم: ((إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)) [صححه الألباني]،
إن الطفل بعدما يولد ويعي على هذه الدنيا يبدأ باكتساب التجارب في عائلته الجديدة وبعد عدة أسابيع من ولادته يبدأ في تقليد سلوك الآخرين ويثبت هذا التقليد أواخر عامه الأول وبداية عامه الثاني

ومن السنة الثانية وحتى الثالثه يضيف إالى التقليد أعمال وحركات الاخرين و يكون مستعدا لقبول التلقين أي يتعلم أخلاق وسلوكيات الغير

فبالنسبة للتقليد يظهر في اعماله وسلوكياته وأما أثر التقليد فينطبع على احساساته واتجاهاته.

الطفل بنفسه لا يعرف السيئ من الجيد ولا القبح من الجمال وليس لديه أي علم عن القيم الأخلاقية ولا يستطيع ايضا إدراكها . فهو يحصل على إحتياجاته الأولية من الأم أولا ، إذاً يتعلم كل سلوكيات الأم في المرحلة الأولى ثم يتعلم القيم التي لدى الأب والأخ والأخت وبقية أفراد العائلة .

فعن طريق التقليد والتلقين يتعلم متى يظهر رد الفعل في إطار سلوك معين او يبتعد عن تصرف آخر ويتعلم أي التصرفات صحيحة أو معقولة ويعرف الخطأ من الصواب أي يميز الخطأ والصواب من خلال ما يراه والديه

إذاً الأطفال الصغار يتعلمون الاصول الأخلاقية في البداية من الكبار بدون أن يحكموا أو يعرفوا حكمتها .
كما أن الله جل وعلا جعل تغيير أحـــوال الأمم مرهوناً بتغيير أخلاقها وسـلوكها كما في قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم}
يمثل الدين أهم المصادر المهمة التي تُستمد منها القيم، ويمكن أن نقول أن الدين هو المصدر الرئيس للقيم، ومن الأمثلة التي تتصل بالعمل في الدين الإسلامي الحديث الشريف الذي يحث على إتقان العمل، إذ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه))

   من :    مصر

   بسماء

   الجو الأسري المتسم بالإيمان و القيم السامية المستوحاه من القرآن و السنة له دور مهم جدا في تشكيل سلوك أفراد الأسرة و تحديد شخصياتهم .. و ذلك لأن الإيمان سبب لتفهم معني الحياة ؛ كما ان وجود مظاهر الطاعة بالبيت تكون سببا لتنزل الرحمة و الطمأنينة و السكينة بالبيت ؛ و الإيمان سبب لتحقق الإيجابية : فالمؤمن يختلف عمن لا يؤمن ؛ او عن ضعيف الإيمان .. المؤمن يتحمل .. يصبر ... يرضى .. يبتسم .. يعطي و إن حُرم .. يعفو و إن ظُلم .. يحسن و إن أساء الناس إليه .. كل ذلك لأنه لا يتعامل مع البشر ؛ و إنما يتعامل مع الله عز وجل ؛ أيضا الجو الإيماني أمر ضروري جدا للأثر البعدي للأو لاد ؛ فكثير من آبائنا و الصحابة الكرام تركوا أولادا حفظهم الله بسبب صلاح آبائهم ..
و من العوامل التي تساعد على وجود جو إيماني و قيمي داخل الأسرة :
1- وجود تآزر و تعاون بين الزوجين قبل و بعد الزواج .
2- إقامة الصلوات خاصة السنن في البيت ؛
3- الصوم : صيام النوافل أحيانا ؛ أو دائما ..

4-قراءة القرآن : يخصص الأبوان جزء من الوقت و لو يسير لقراءة القرآن كل يوم ..

5-الإطعام للمساكين ؛ و الإهداء للإخوة و الجيران و الأقارب ..

6-الصلة : يصل الإنسان من حوله و لو في يوم واحد من الأسبوع ..

7-الأخلاق الحسنة بشكل عام ؛ خاصة الهدوء و عدم الغضب .. قال النبي صلى الله عليه و سلم في الحديث الصحيح : ( إن الله إذا أراد بأهل بيت خيرا دلهم على الرفق ) ..

8-أيضا حفظ اللسان من السب و الشتم و اللعن و الغيبوة و النميمة و غيرها ..

9-الإكثار من ذكر الله عز و جل و الدعاء ..

   من :    السعوديه

   تماضر

   الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولى التي ولد فيه الطفل وكبر فيها فلابد للأسرة أن يوفروا الجو ويغرسوا القيم والتحلي بالأخلاق الحسنة فلابد للأسرة أن تحقق رغبات الطفل ولكن بشروط لكي يكونوا إيجابيين ويشجعون على ذلك ومن العوامل أن يربوهم تربية دينية ويعودوهم على التحلي بالأخلاق الحسنة والقدوات .

   من :    السعوديه

   @@ماسه&حساسه@@

  

أن اهم شي في حياة الأنسان هي مرحلة الطفوله ففيها يستطيع ان يوجه الأبوان سلوك ابنهم


بعدة طرق :
-يحتاج الطفل من والديه الأهتمام والعنايه فأن حياة الطفل في المراحل الأولى هي
ركيزة
المجتمع الأولى
_اهتمام الأب بوسائل التربيه ومستوى الثقافه لدى ابنائه كذالك يهتم بتاديب طفله لأنه يواثر بطريقه مباشره
اوغير مباشره على سلوكه ومبادئه وقيمه.
3_ ان الطفل في مراحله الأولى كل اسفنجه يمتص من ابويه ومن بيئته الاخلاق الحميده او الرذيله كذالك
ان الطفل بسهوله يحقق الأهداف المبتغاه منه, ولاسيماء ان الطفل في هذه المرحله يكون عقله خامه لينه يمكن تشكيلها بالصوره
التي يريدها الاباوان,
أن القصص التي فيها افعال حميده وخصال جما ولاسيما القصص من القرأن والسنه النبوية تأثر في الطفل وفي قيمه وسلوكه الى حد كبير
فهي تعني له عالمه الخاص الذي يجد فيه المثل الذي يحتذى ويشكل لديه الأحاسيس
والأنفعال المناسبين لتكوين الأفكار,والأتجاهات
ولينتبه الوالدان على ابنائهم من التعلق بلقصص الوافده علينا من الغرب والمترجمه لأنها خطره علي قيمهم ومبادئهم
4_ليغرس كل أب وأم في ابنائهم نقطه مهمه وهي ان الله لم يخلقنا هكذا سدى بل اوجدنا حتى نحقق معنى العبوديه المطلقه لله عزوجل في جميع جوانب الحياة
(قل أن صلأتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين)

   من :    مالي

   جوافه

   الحمدلله الجو الايماني ممتازعندنا والهدايه من الله والتربيةمنذالصغرلهادوركبير

   من :     مصر

   محمد محمد فوزي

   لا شك أن القيم تلعب دور هاماً في حياة الفرد، بل يمكن القول أن الفرد في حياته اليومية يتحرك من خلال القيم والاتجاهات التي يؤمن بها، والنبي الكريم صلى الله عليه وسلم جعل من الأخلاق الفاضلة والقيم النبيلة طريقاً فسيحاً لدعوته، فقال صلى الله عليه وسلم: ((إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)) [صححه الألباني]، كما أن الله جل وعلا جعل تغيير أحـــوال الأمم مرهوناً بتغيير أخلاقها وسـلوكها كما في قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم}
يمثل الدين أهم المصادر المهمة التي تُستمد منها القيم، ويمكن أن نقول أن الدين هو المصدر الرئيس للقيم، ومن الأمثلة التي تتصل بالعمل في الدين الإسلامي الحديث الشريف الذي يحث على إتقان العمل، إذ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه))

   من :    اليمن

   فواز حمود هايل

   انماالامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبو
لاشك ان الاسرة المكونة من الاب والام تتحمل مسولية كبيرة في غرس القيم والاخلاق الحسنة في الابناء والحانب الايماني لذلك سميت وزارة التربية والتعليم اى انةلابد من التربية اولا بعد الوالدين تتحمل المدرسة المسولية وياتي دور المساجد ثم بعدها دور الرفقة الصالحة
الذين ذكرتهم لو قامو بواجبهم علي اكمل وجة لما راينا ما نراة اليوم ولما سمعنا مانسمع اليوم ولكن نقول اللهم ايك المشتكي ردنا اليك ردا جميلا
الابناء لاهون رايت طفلة بحدود السنتين تردد الاغاني وتتمايل ما الذي حدث
الاسر مفكفكة
الاباء مشغولون
الامهات مشغولات
علينا ان نقف قليلا هنا فنحن عند اساسات المجتمع


   من :    السودان

   تنو04

   مقال رائع جدا ضعف القيم من ضعف الايمان اللهم ردنا اليك ردا جميلا

   من :    السعوديه

   حلا15

   أن الاسره له ادور كبير في التربيه وان الوالدين هما المدرسه الاولى لطفل حيث يفعل الطفل مايرى امامه ويقوم بتطبيق ذلك مماينعكس على سلوك الطفل وتصرفاته وينشأعلى حسب التربيه التى تربا عليه منذ الصغر.

   من :    مصر

   hany78

   القيم هي عبارة عن تصورات توضيحية لتوجيه السلوك ، تحدد أحكام القبول أو الرفض ، وهي تنبع من التجربة الاجتماعية وتتوحد بها الشخصية، وهي عنصر مشترك في تكوين البناء الاجتماعي والشخصية الفردية ، وقد تكون واضحة تحدد السلوك تحديدا قاطعا ، أو غامضة متشابهة تجعل الموقف ملتبسا مختلطا .
والقيم عبارة عن المعتقدات التي يحملها الفرد نحو الأشياء والمعاني وأوجه النشاط المختلفة

   من :     مصر

   سوسو 90

   القيم :هي تلك الأفكار و الأعراف والعادات الجديرة بان نناضل من أجلها وتؤثر في قراراتنا و أهدافنا وسلوكياتنا 0 فهي نموذج يستدل به على أفعالنا وسلوكياتنا ,ويحدد ما هو مفيد وما هو ضار
إن القيم نعتبرها أهم شيء في حياتنا و نسعى دائما للحفاظ عليها و قد تختلف من فرد لآخر
إن للقيم صفة معنوية و هي ليست ملموسة ولكنها تعبر عن ذاتها ووجودها في أسلوب حياة الفرد في سيرته و في سلوكه و فيما يرتضيه لنفسه من مستوى ,وكما أن الأهداف التي تختارها الأسرة تعبر عن قيم معينة لدى أفرادها ,و كذلك الأسلوب الذي تتبعه الأسرة لتحقيق أهدافها يعبر عما لدى الأسرة من قيم

   من :     مصر

   ام نورهان

   من اهم الطرق لترسيخ القيم لدى الاطفال هو القاء العشق والمحبة الالهيه في قلوبهم الطاهرة اللطيفه الغير ملوثه بحيث يجب ان يمتزج هذا الحب الالهي مع اللبن ويصبح جزءا من وجودهم ويتربوا بها كي يصبحوا نورانيين ورحمانيين . فان بذور الحب الالهي موجوده كوديعه في القلوب تحتاج فقط الى سقايتها كي تنمو وتكبر.
ان نصيحة الابوين المستمرة للاطفال برعاية الاخلاقيات لها تأثير ومفيد جدا لكن لا يجب ان ننتظر النتيجة عن طريق النصح والارشاد فقط ونتوقع ان يتخلق الفرد بالاخلاق والصفات المطلوبة لان الاطفال يلتزمون بهذه الصفات عندما لا يجدون من حولهم يتصرف خلاف ذلك .

   من :     مصر

   عبد الحميد 76

   إن الطفل بعدما يولد ويعي على هذه الدنيا يبدأ باكتساب التجارب في عائلته الجديدة وبعد عدة أسابيع من ولادته يبدأ في تقليد سلوك الآخرين ويثبت هذا التقليد أواخر عامه الأول وبداية عامه الثاني

ومن السنة الثانية وحتى الثالثه يضيف إالى التقليد أعمال وحركات الاخرين و يكون مستعدا لقبول التلقين أي يتعلم أخلاق وسلوكيات الغير

فبالنسبة للتقليد يظهر في اعماله وسلوكياته وأما أثر التقليد فينطبع على احساساته واتجاهاته.

الطفل بنفسه لا يعرف السيئ من الجيد ولا القبح من الجمال وليس لديه أي علم عن القيم الأخلاقية ولا يستطيع ايضا إدراكها . فهو يحصل على إحتياجاته الأولية من الأم أولا ، إذاً يتعلم كل سلوكيات الأم في المرحلة الأولى ثم يتعلم القيم التي لدى الأب والأخ والأخت وبقية أفراد العائلة .

فعن طريق التقليد والتلقين يتعلم متى يظهر رد الفعل في إطار سلوك معين او يبتعد عن تصرف آخر ويتعلم أي التصرفات صحيحة أو معقولة ويعرف الخطأ من الصواب أي يميز الخطأ والصواب من خلال ما يراه والديه

إذاً الأطفال الصغار يتعلمون الاصول الأخلاقية في البداية من الكبار بدون أن يحكموا أو يعرفوا حكمتها .

    المعروض: 51 - 75      عدد التعليقات: 153

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 



ضعف القيم واختلال الايجابية!!!!