الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

95 % من مرتادي العيادات النفسية يعانون من الجوع العاطفي !!
يؤكد المتخصص النفسي وليد الزهراني في الرياض أن 95 % من مرتادي العيادات النفسية في السعودية هم ممن يعانون الفراغ العاطفي ويقعون تحت طائل الاكتئاب والرهاب الاجتماعي جراء علاقات عاطفية فاشلة أو تبعات علاقة زوجية غير ناجحة, مما يترتب عليه بحث المرأة عمن يعوضها ما فقدته من اهتمام واحتواء فتلجأ إلى أساليب غير صحيحة.
وأشار الزهراني الذي يعمل أيضا في مستشفى الأمن العام في العاصمة السعودية, وهو يضع اللمسات الأخيرة على دراسة حديثة له حول (تأثير الفراغ العاطفي في الأسرة السعودية) إلى أن أهم الأسباب التي تدفع المرأة إلى البحث عن العاطفة خارج إطار الأسرة إلى عدم الاستقرار داخل المنزل والملل والإهمال والمشاكل الأسرية وغياب الوازع الديني والاحتياج العاطفي, إلى جانب طبيعة عمل الزوج وسفره الدائم وغيابه عن المنزل، مشيرا إلى أنه لا فرق بين المتزوجة والبكر في سرعة الوقوع تحت وطأة الاحتياج العاطفي.

وأكد على أن أكثر الأعمار عرضة للفراغ العاطفي تقع بين العشرين والثلاثين عاما ووصف الحلول بأنها بسيطة وحددها في الإشباع العاطفي للطفل منذ الصغر وبناء لغة للتفاهم والحوار والنقاش والحب والاهتمام وان تتبنى وسائل الإعلام والجهات المهتمة بهذه الظاهرة تتولى التنبيه إلى خطورة الجفاف العاطفي على أفراد الأسرة الواحدة وبالتالي على المجتمع. وطالب بأن يدرج منهج للتربية والثقافة العاطفية ضمن المناهج الدراسية تتضمن كيفية تهيئة الشباب والشابات لمرحلة ما بعد الزواج.

برأيك هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك ؟!
وهل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات ؟!

                    


    المعروض: 101 - 125      عدد التعليقات: 163

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 

   من :    مصر

   أيمن السيد عبدالمقصود

   أولاً :أهمية الاشباع العاطفى :أن اشباع الحاجات النفسية والعاطفية، برغم أنها لا تقل أهمية بل وتعتبر من الحاجات الأساسية لضمان جو أسري قوي ومتماسك، ونمو صحيح خال من الاضطرابات والانحرافات والمشاكل الانفعالية.
ثانياً : الاهتمام بالاحتواء العاطفى ليس من الامور الصعبة وأنه من الامور الفطرية وان ديننا حث فى كثير من الايات والاحديث النبوية الشريفة وهناك قصص حدثت مع الصحابة تدل على الاحتواء بين أفراد الاسرة
فلقد حدث ذلك مع الرسول الكريم (ص) وعمر بن الخطاب .
فالمطلوب جعل موضوع الاحتواء العاطفى من الموضوعات المطروقة بكثرة فى كل وسائل الاعلام وبرامج مشابة لبرنامجنا المبارك ايجابيون لكل أسرة حتى يسود مجتمعنا أسر صالحة متماسكة متعاطفة ومتحابة فيما بينها .

   من :    السعوديه

   حلا15

   نعم مهم جدا
احترم ابنك واشكره اذا أجاد عملا ما.
لاتلجئ ابنك الى الحلف بل قل له اني مصدقك دون ان تحلف
ضم ابنك الى صدرك واشعره بالحب والحنان.
تجنب عبارات التهديد والوعيد.

   من :    القصيم

   نورة

   ارى انها مهمة جدا لانه لايوجد انسان بدون عاطفه.
لا ليست صعبه لانه لاتحتاج الا حب وحنان واتاحة الفرصه لاخذ القرارات لاعطاء الثقه بالنفس

   من :    السعودية

   سعيد الخثعمي

   =الإشباع العاطفي له أهمية بالغة في حياة الفرد منذ الصغر ، لأن عدم اشباع العاطفة قد يؤدي ٌإلى الاكتئاب لدى الطفل وهذا الإشباع لا يتم إلا بتوافق الزوجين وخلق روح العاطفة بينهما اولا
= في الوقت الحاضر قد يكون الاحتواء العاطفي من الأمور المهملة نظرا لكثرة الاهتمامات الحياتية ولانشغال عن اشباع العاطفة ونحن أحوج إلى ذلك في ظل هذه المتغيرات في الحياة

   من :    مصر

   همسه حزن

   نعم اعتقد ان الاشباع مهم جدا للاسر وبالذات في هذا الزمن لان العاطفه اذا كانت مفقوده داخل الاسره بحث عنها بطرق غير صحيحه الاهتمام بالاحتواء العاطفي ليس من الصعب تطبيقه لكن البعض من الاسر تعتقد انه من الضعف في التربيه

   من :    السعودية

   مخفية

   نعم مهم كي تُشكل للابناء حصناُ يحتمون بهم عن المؤثرات الخارجية
-
ليس صعب الاحتواء العاطفي على مجتمعا لكن كثرة امشاغل وامور الحياة انست هذا الجانب المهم

   من :    الجزائر

   abdelghani

   برأيك هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك ؟!
نعم مهم
ان الاشباع العاطفي من الحاجات الاساسية في حياة الافراد فمتى ماكان سليما وموجودا بشكل كافي ووافي فأنه سيكون بمثابة مضاد حيوي ومبادئ راسخه
وعامه تتكون في جذور شخصية هذا الفرد التي من خلالها وعلى اساسها يتعامل مع المواقف الحياتيه واليوميه المختلفة ومن ناحيه اخرى تكون تلك التربيه والاشباع العاطفي الذي تلقاه في كنف اسرته بمثابة دروس نظريه ومبادئ
تساعده وتعده للتعامل مع مستقبله ومواقف حياته الكثيرة بحكمه وعقلانيه ذلك لان تربيته السليمة وإشباع
حاجاته كان اساس ثابت ومتين وارض صلبه استطاع من خلالها الثبات والوقوف ومن ثم استطاع ان يطور
من قدراته ومهاراته وصفاته الشخصيه ليتكيف مع ظروف حياته وواقعه ومن يعيش معهم فى مجتمعه
وهل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات
ربما يكون صعبا لاننا لم نألف في مجتمعنا وفي أسرنا على الاحتواء العاطفى فللأسف نحن نفتقد اليه كثيرا فلو تعودنا منذ الصغر عليه لكان الان اسهل في تطبيقه على ابنائنا ومن حولنا .

   من :    السعودية

   أسماء محمد الوهيبي

   نعم الاشباع العاطفي مهم جدا.
لأن الحب والحنان يجلب الاستقرار النفسي والأمان العاطفي في الأسرة, ويجنبها الاضطربات النفسية المختلفة, ويجعل الفردواثقا بنفسه, له قدرة على تبادل العاطفة مع الأخرين..ولأنه يؤسس في النفس الرقة والرحمة.
نعم هناك بعض المجتمعات لاتهتم بالاحتواء العاطفي وتعده أمرا صعبانتيجةحياء مذموم,ولو نظرالشخص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم,لاقتفى أثره فعن أنس رضي الله عنه قال: أخذ النبي صلى الله عليه وسلم إبراعيم فقبله وشمه

   من :    الجزائر

   yazid 69

   برأيك هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك ؟!
بالطبع هو مهم ومهم للغاية - يحتاج ابناؤنا وبناتنا للإشباع العاطفي وهذا الاحتياج يتمثل في زرع الثقة بين الشاب والفتاة وأهاليهم لأن الشك فيهما يولد عمل الأخطاء وبالتالي خلق الأكاذيب. زيادة على هذا فهم الاباء ان الابناء بحاجة ماسة لتوفير جو ساكن يجدون فيه الراحة النفسية والاحترام المتبادل و النقاش والمحبه والثناء والتعامل فيما بينهم قائم على الصراحة. و حسن الاستماع والإنصات لهم. كل هذا لايحتاج منا الى وقت طويل ولا مجهود كبير مقارنة بما يحققه من نتائج طيبه ومردود رائع على الصعيد النفسي والعاطفي والاسري. فمن يحيا حياه وتربيه سليمه سويه ويشبع عاطفيا نجده مستقر نفسيا واجتماعيا بينما الاخر متذبذب وغير مستقر ويتضح ذلك في سلوكه وجميع تصرفاته
وهل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات؟ لا اعتقد انه من الامور الصعبة
فلو نزل الاب عن عليائه واحتضن ابنته وناداها حبيبتي او غاليتي؟
ولو دعاها بين الحين والاخر للخروج معه لمطعم او مقهى وتجاذبا الحديث كصديقين لا كأبا وابنته
ولو فاجأها بهدية وغلفها برومانسية
و لو امتدحها في لبس تلبسه وقال لها انتي بغاية الجمال؟
وقال لها بعد طعام أعدته سلمت يداك حبيبتي وابنتي؟
فلن يخسر شيئا بل سيربح قلب ابنته ويحتوي مشاعرها الجياشة التي لابد لها ان تظهر
وهنا يصبج الاحتواء العاطفي امرا سهلا .

   من :    الجزائر

   mina80

   برأيك هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك ؟!
بالتأكيد مهم فقد يتسبب الجوع العاطفي في عطش روحي وفراغ نفسي جد مؤلم و لذلك يحتاج الإنسان للاحتواء العاطفي كحاجته للطعام والشراب .
أن الجوع والعطش العاطفي والنفسي والروحي هو الجوع الحقيقي عند الإنسان عامة وعند الأبناء بشكل خاص وهو أشد ألما من الجوع الغذائي، لأن من جاع من الطعام ممكن أن يجد طعاما في أي مكان أو يصنع لنفسه طعاما ، ولكن من جاعت مشاعره وأحاسيسه ، فكيف يجد من يشبع عواطفه ، ومشاعره ورغباته ويحتويه من داخل أسرته
فعدم إشباع العاطفة سوف يكون له أثار وانعكاسات سلبية على نفسية وتعامل افراد الاسرة وهل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات ؟!
اضن انه ليس بالامر السهل كما انه ليس بالامر الصعب فعملية الاحتواء العاطفي قضية تعود منذ الصغر فلو تربى الاولاد على احتضان الاباء لهم برفق، وتقدير مشاعرهم بعمق،و ان البيت هو الملجأ، وان صدر الام لا يعوض، و كتف الاب لا يستبدل لسهل على الابناء الكثير من الامور وحل كثيرا من المشاكل واسعد كثيرا من الاسر.
وفي حياة بعض الفتيات والشبان اكثر من (فراغ عاطفي

   من :    مصر

   ام مازن

  
برأيك هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك ؟!

يقول الله جل وعلا:" وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ "
الاشباع العاطفى مهم للغايه فى الاسره وهو اكثر من نوع
اشباع العاطفه القلبيه اشباع الحواس اشباع العاطفه الجنسيه

فكلا الزوجين يحتاجا اليه حتى يستقرا نفسيا الا ان المراه بطبيعتها العاطفيه احوج لسماع كلمات الحب ولاحساسها ان هناك من يهتم بها وان لها تاثير على زوجها وامتلاك قلبه ولنقل لاى زوج لا يشبع زوجته ارايت لو انك تملك كنزا ولكنك لا تنفق منه الا القليل جدا استكون منفقا بل انك مذموم عند الله وعند الناس كذا عواطفك لما تبخل بها عن زوجتك وتحرمها وتشككها فى وجودها داخلك لا تجعلها تشعر انك بخيل حتى لو كنت سخى اليد
فاحتياجها لعواطفك تغنيها عن الحوائج الماديه بل انها تستغنى عن اغلبها فى حين شبعت من مودتك واحترامك لمشاعرها
واعلم ان ذلك يسكن نفسيتها ويجعلها لا تبحث عن البديل الذى يشبع عواطفها حتى لو كان حراما وستصبح مذنبا مثلها بل يمكن ان يكون اكثر لانك انت من اديت بها الى ذلك وكما انه ايضا لايهملها فى عواطفها لا يهملها فى جوانب اخرى كما لو ادت اليه جميلا فعليه الاعتراف بذلك او احسنت الى اهله فعليه ان يشكرها او اعدت اليه مفاجاه فعليه ان يرد لهاذلك حتى تستمرهى فى العطاء وعليه ان يبحث عما يرضيها كما تبحث هى عن ذلك
ايضا عيه ان يحترم غيرتها ولا يصدها فى ذلك ويشعرها بالثقه ولا يبوح سرها وخاصة لاهله لابد ان يحتويها لان سعادته باسعادها اولا

واما اشباع الحواس فهو كتزين المراه لزوجهاويجب عليه حتى يملا عينها ويجب عليه ان يذكر لها محاسنها فى تلك اللحظه لانه لولم يذكرلها فلما تتزين اصلا اذ انها فعلت ذلك له وهو لم يشبعها بكلمه بسيطه فيجدر بنا ان نقول انه صدها فى هذا المجال
ولغة العيون بين الأزواج تدعم العلاقة العاطفيةقال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "إنّ الرجل إذا نظر إلى امرأته ونظرت إليه نظر الله تعالى إليهما نظرة رحمة، فإذا أخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما!" فلغة العيون واللمس من أعظم وسائل الإشباع العاطفي بين الزوجين.
والعملية الجنسية علاج لبعض الأمراض النفسية، وهى تحصين لكليها من الوقوع فى الحرام
ولو اردنا الكلام فى هذا المجال لاطلنا الحديث ولكن خير الكلام ماقل ودل


وهل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات ؟!

ليس صعبا نهائيا لانه ليس مكلفا ولا يهدر الوقت ولا يبذل مجهود ولا يتوقف على خطه سابقه هى مشاعر بسيطه او حتى مسطنعه يقوم بها كلا الزوجين للاخر يريح به نفسيته ويشبع بها عاطفته حتى لو كان كذبا فلم يحل الله الكذب الا لثلاث منها كذب الزوجين على الاخر فى المشاعر
والمراه فى اشد الحاجه اليه فهى لا تتزين او ترتب او تطهو او تغير من اثاث البيت او .....الخ الا لتسمع كلمه جميله تطعم بها قلبها لسد جوعه ثم ياتى الرجل بكل بساطه وكان شيئا لم يكن وكانه يعيش وحده مع خادمه لا تريد الا المال ولا يتذكر ان النبى صلى الله عليه وسلم كان احب الناس جميعا له هى عائشه التى كان يناديها بعائش ويتسابق معها ويرفض ثلاث مرات قبول دعوه للطعام الا بعائشه وغير ذلك وبما انه ليس صعبا على الرجل فليس صعبا على المجتمع الذى يدل على حال الاسر بداخله

اعلم ان الرجل يحتاج ذلك الا ان انشغاله بعمله وخروجه وسد وقت الفراغ عنده يجعله يمل الحياه ويعتاد على المراه ولا يتذكر انه يريد تلك العاطفه الا قليلا فى حين ان المراه التى تقوم كل يوم بالعمل الروتينى داخل بيتها تنظر زوجها ليشعرها بكيانها وهى احوج الى الرجل اضعاف المرات


وفى النهايه الاشباع العاطفى داخل الاسره هو سر هدوءها ونجاحها ويجعل المراه تتخطى للرجل اصعب اصعب المشاكل وتتفن فى اسعاده ان هو اشبعها عاطفيا بكل المقاييس

   من :    السعودية

   أمووولي

   هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟!
نعم مهم جدا فالعاطفة تلعب دور اساسي في نفسية اي فرد
ولماذا هو كذلك ؟!
لان الانسان مخلوق ضعيف وان تعمد عدم اظهار ذلك للاخرين من حوله فهو يحب من يهتم به ويشاركه في امور حياته ويغمره بالحب والحنان ولو لم يكن كذلك لما كان للام دور في هذه الحياة
هل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات ؟!
كثيرا ما نجد صعوبة في ايصال كلمة احتواء عاطفي للاخرين بالمعنى الذي نريده فهم يرون ذلك من الامور الهامشية وجدت او لم توجد ليس لها من الاهمية في شيْء ويعزون ذلك الاتوفير جميع الامكانات المادية التي يريدها الشاب او الفتاة وعندما يقع الشاب اوتلك الفتاة في مشكلة ما جراء اهمال الاهل له وعدم مبالاتهم بمشاعره ومكنوناته الداخليه منشغلين عنه بالعمل والالتزامات الاخرى فيبدأون بعدها بالبحث عن السبب فيجدون اهمالهم العاطفي وعدم احتوائهم لابنائهم والتحاور معهم ومعرفة مايدور في داخلهم هو السبب الرئيسي وانه ليس صعبا لو طبق منذ نعومة اظفارهم لنمى معهم جيلا بعد جيل

   من :    السعوديه

   همس.

   بانسبه للاشباع العاطفي فانا ارى انه احدى الدعائم والحاجات الضروريه للانسان وهو مهم لدرجه هائله خصوصا في وجود الغزو الاعلامي الصاخب الذي نراه الان وغياب الهويه الاسلاميه عن النفوس فانت اذا لم توفر تلك الاحتياجات والعاطفه الجياشه لابنائك في المنزل والا سيبحث في الخارج من يعطيه هذا الاحساس بطريقه او باخرى وهم كثر وللاسف والسبب في اهميته يكمن في كون الانسان في الاساس جبل على العاطفه يعني مهما كان يوجد لديه جوانب عاطفيه وهناك في هذا الوقت من يستغل اقل العواطف ليهيج الشاب او الفتاه فاذا كان ليس للولد او البنت طريق لاشباع العاطفه منذ نعومة اظفارهم والا سيكون هناك جانب نقص سيتم البحث عنه ليكمل غريزه في نفسه اضف على ذلك اذا كان هناك نوع من الفراغ لدى هذا الشاب او الفتاه ماالعمل في مثل هذه الحاله واذا كان لايوجد لديه اهتمام معين فهو سينساق وراء اهواء شيطانيه قد تؤثر على حياته او حياتها مستقبلا
اما بالنسبه للاحتواء العاطفي وهل هم صعب على المجتمعات انا ارى انه ليس بالشئ الصعب مع التدريج والممارسه سيكون طبيعي ولكن لاننا نحن نحس بان هذا لايهم وستبنى شخصية هذا الطفل وسيعيش كما عاش غير ه وهذا خطأ فلابد للم والاب ان يتعامل بنوع من الاريحيه والتحفيز التي تعزز هذا الطفل وتساعده كذلك يكون فيه نوع من المصارحه والحوار وتبني الافكار والحب والتقبيل والضم فهو يحسس الطفل بشئ من الامان والمحبه لانه اذا لمتسعى المجتمعات لاحتواء الابناء والتوجيه لتلك العواطف في اماكنها المناسبه التي يكون اول اساس لبنائها هو التربيه في الاسر وتخلي الاباء والامهات عن قناع القسوه والفوضويه في الامور الى التخطيط والتنظيم والاخذ والعطاء بذلك تستطيع تخطي المشكله باذن الله

   من :    السعوديه

   جوري 505

   بالطبع الالحتواء العاطفي مهم جدا لان طبيعة الحياة الان يكثر فيها الجفاف في العلاقات والتباعد
والاهتمام به من قبل المجتمعات ليس صعبا لكنها لاتعي باهميته لذا لاتقوم به على الوجه الاكمل

   من :    السعودية

   مريم

   الإشباع العاطفي مهم جدا لكل فرد في أسرته. لأن العاطفة يندرج تحتها أشياء أخرى مثل الإحساس بالأمن لأن الفرد إذا أشبع عاطفيا وتقرب إليه أهله فلن يحس بخوف بإذن الله تعالى.
ومن ناحية أخرى إذا أشبع افرد داخل أسرته عاطفيافلن يضطر للبحث عن الحنان والعاطفة خارج نطاق أسرته لأن ذلك يمكن أن يضره.
وبالنسبة للنقطة الثانية فإني أرى أنه يمكن أن يكون الإهتمام بالإحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات. لأن بعض المجتمعات لديها ماتراه أنه أهم من هذا الأمر مثل الأمور الإقتصادية والسياسية.
ولكن يجب أن نعود لمنهج شريعتنا الغراء وهدي نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم, لأننا إذا بعدنا عن منهجنا فلن نصل إلى الطريق الصحيح في هذا الأمر وغيره كثير.
أريد أن أضيف نقطة لعل الله تعالى ينفع بها من يقرؤها في المستشفيات النفسية نجد الكثير من المرضى وبعضهم قضى سنوات كثيرة في المستشفى. وعندما نقلرأ سبب دخولهم هذا المشفى نجد أغلبها أمور جدا عادية؟ لماذا؟ ولكنها ازدادت ونمت بوجودهم في هذا المشفى!!إلى متى ؟؟

   من :    السعودية

   طالبة

   نعم مهم لهذه الدرجة
لأني وجدت من يبحث عنه بأساليب غير صحيحةوهم كثير
وهو ليس من الأمور الصعبة فقط نحتاج لمعرفته وهذا يكون بالتأهيل ضمن المناهج الدراسية

كذلك في القراءة بمنهج الرسول صلى الله عليه وسلم في تعامله مع أهله ومع الأطفال.

   من :    السعودية

   سمية

   الاشباع العاطفي مهم لكل فرد لأن الله خلق العباد اجتماعيين لاتستقيم حياتهم إلا بوجودهم داخل أسر تحتويهم وتغدق عليهم من الحنان والعاطفة وجعل الطفولة الانسانية طويلة المدى ينهل فيها الأبناء من منابع الحنان الأبوي ما يشبع نفوسهم ويغذيها .. وجعل التعامل بين الأفراد قائم على الرحمة والحنان وأوصانا ببر الوالدين لنغدق عليهم حنانا وبرا وكذلك صلة الأرحام .. وتفقد حاجات المحتاجين ومراعاة الأيتام والحنو عليهم تعويضا لهم عن فقد والديهم .
وليس الاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة خاصة في مجتمعنا الاسلامي الذي يقوم على الرحمة والتآلف والتواصل لو اشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء .. في ديننا أشكال عديدة نحتوي بها من حولنا بالعواطف الرحيمة فزيارة المريض وكفالة اليتيم وإعانة المحتاج وزرع الرحمة في قلوب المؤمنين ليلتف الأفراد بعضهم إلى جانب بعض . لقد كان الحبيب المصطفى المثال الجميل في الرحمة وإشاعة الحب ( صلى الله عليه وسلم ) حتى ملك القلوب وجمعها على حب الواحد الأحد . ( ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ..

   من :    السعودية

   ام الدعاة 2

   نعم الاشباع العاطفي مهم جداجدا فكما نحتاج للغذاء نحتاج للعاطفة وهي مهمة لعدم الوقوع في براثن الرذيلة وعدم البحث عن من يشبع تلك العاطفة ..
الاحتواء العاطفي ليس صعبا فالكلمة الطيبة صدقة وانما المسألة تحتاج الي تدريب وترويض النفس على بذل الحب والحنان والعطف بالهمسة او النظرة فهي ليست صعبة اذا احتسبت الاجر في رعيتك.

   من :    اليمن

   أكرم

   الإشباع العاطفي مهم للطفل خاصة للإناث لابد للوالدين أن يهتمون بأطفالهم وحضنهم و إشعارهم بالأمان والإهتمام وتقديم النصحية والأمر في الوقت المناسب وهي ليست صعبة ولكهنا مهم للغاية تحياتي

   من :    الجزائر

   التوفيق رحول

   نعم إن الإشباع العاطفي مهم إلى درجة كبرة، أقول ربما أكبر من الطعام والشراب.
لأن الجوع العاطفي له آثار تتبع الإنسان حتى في مختلف مسارات حياته، وقد يقوده إلى مزالق خطيرة، قد تحطم حياته كلها.
والإحتواء العاطفي من أهم الأسباب التي تساعد على نشوء أفراد ذوي شخصيات سوية، وغير حاقدين على الماضي وعلى الناس.
وفعلا يعد الإهتمام بالإحتواء العاطفي من أصعب الأمور الإجتماعية، لأنه إذا توفر ساعد على زوال الكثير من المشاكل الإجتماعية والأسرية، هذا رغم أن تربية الأجيال على هذا المفهوم صعب نوعا ما، لأنه أولا وآخرا تصرف نفسي وجداني، ومن الجميل لو أدرجت بعض المقررات التربوية التي تبني في الأجيال الإسلامية هذا السلاح القوي الفعال في إصلاح المجتمعات.

   من :    الجزائر

   زمرد

   السلام عليكم
برأيك هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك ؟!
نعم الإشباع العاطفي مهم جدا للاسرة إذ يعتبر الغذاء الروحي و النفسي للإنسان , فالإنسان كله مشاعر و احاسيس و عندما يفتقد هذا الشيء الضروري سيتأثر كثيرا في حياته خاصة الاسرية بإعتبارها الدائرة الأقرب له لان غياب الإشباع العاطفي بين الزوجين يأثر حتما على علاقتهما والتي ستأثر بشكل مباشر على الأطفال وما يحتاجونه من حنان من الوالدين
فإذا كان الاب والام يفتقدون الحنان فكيف سيبذلونه بالقدر الكافي للاولاد , ففاقد الشيء لا يعطيه.
هل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات ؟!
المجتمعات في حد ذاتها هي التي جعلته يبدو صعبا رغم أن الحقيقة غير ذلك بسبب إنغلاقها وتمسكها بعادات و اعراف تظهر الإحتواء العاطفي كنوع من الضعف خصوصا بالنسبة للرجل إن كان إتجاه زوجته او أولاده خاصة البنات فثقافة إظهار مشاعر الحب بين افراد الاسرة العربية مثلا فيما بينهم تكاد تكون قليلة جدا فترديد كلمة أحبك فيما بينهم قليلة جدا وهذا كله يرجع للثقافة ونوع التربية وبتالي هو سلوك يمكن تغييره من خلا ل التعود على ممارسته

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   نعم القلب بحاجة إلى تلك العواطف التي تزهر فيه فتورِثه الراحة النفسية، وإذا ما أشبع جانب الاحتياج العاطفي فسيكون طريقاً لتذليل كل المصاعب وتحمّل كل الأعباء والمسؤوليات عن طيب نفس.
وللكلمة سِحر.. فكن الساحر الذي يمزج عواطفه بكيمياء الكلمة، فترتعش لسماعها شغاف القلوب. قد يعاني الزوج أو الزوجة من مشقات وأعباء جسيمة، ثم ينهار التعب أما لسعة دفء من كلمة تخرج من عمق القلوب بصدق "أحبك"! وليس من الضروري أن تكون هناك مناسبة لتبوح بهذه المشاعر الحميمة لشريكك، بل اجعلها ترنيمة خاصة تبثها كلما سنحت لك الفرصة، ولا تدّعي أن الشريك متأكد من محبتك له فالإنسان بحاجة إلى أن يسمع ويتلذذ بالبوح بالرغم من تأكده من المشاعر.

   من :    السعودية

   زينب بنت فهد

   برأيك هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك ؟!
أهميتة كاهمية وجود العائل والمربي .. لأنه امر فطري جبلي في الإنسان وقد اودع اله النفس البشرية هذه العواطف وما تميل اليه وما تحتاج اليه .
وهل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات ؟!
ليس كذلك ..فهي صعبة على البيئة التي لم تعتد الاشباع العاطفي وتعده عيبا في احتوائها للفرد بالعاطفة و بينما هو مهم في الإيطار العام للأحتواء لذات والفرد من الانزلاق باي امور خارجة عن العادات والدين والفطرة لأشباعها بطريقة غير سلمية .

   من :    السعوديه

   يارب اجمعني فيه

   بسم الله الرحمن الرحيم ..
الفراغ العاطفي هو نقص في العاطفه من جانب الاسره فيشعر الفرد انه في غربه واهمال وفقدان للحنان
ولايشعر بااهميته فيقوم بالبحث عن مايكمل هذه العاطفه خارج اسرته فتبحث الفتاه عن علاقات غير شرعيه مع رجال او نساء وهو الشذوذ اللذي ظهر في الاونه الاخيره لكلا الجنسين
الفراغ العاطفي هادم للبناء الاسره

من وجهة نظري

   من :    السعودية

   نبضات

   يكون مهم في حالة فقدان احد الوالدين اما اذا كان هناك اب وام فعليهما ان يشبعا عاطفيت طفليهما منذ الصغر حتى لايذهب الى شخص أخر

الأهتمام بالإحتواء العاطفي يعتبر امر صعب خاصة لغير المتعلمين وعند بعض الشعوب لكن هذا لايعني ان الجيل الذي يتعلم يصنع مثل ماصنع والده بالعكس يجد ويجتهد ويرى السلبيات ويعالجها ويهتم بأبنائه في المستقبل

    المعروض: 101 - 125      عدد التعليقات: 163

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 



95 % من مرتادي العيادات النفسية يعانون من الجوع العاطفي !!