الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

95 % من مرتادي العيادات النفسية يعانون من الجوع العاطفي !!
يؤكد المتخصص النفسي وليد الزهراني في الرياض أن 95 % من مرتادي العيادات النفسية في السعودية هم ممن يعانون الفراغ العاطفي ويقعون تحت طائل الاكتئاب والرهاب الاجتماعي جراء علاقات عاطفية فاشلة أو تبعات علاقة زوجية غير ناجحة, مما يترتب عليه بحث المرأة عمن يعوضها ما فقدته من اهتمام واحتواء فتلجأ إلى أساليب غير صحيحة.
وأشار الزهراني الذي يعمل أيضا في مستشفى الأمن العام في العاصمة السعودية, وهو يضع اللمسات الأخيرة على دراسة حديثة له حول (تأثير الفراغ العاطفي في الأسرة السعودية) إلى أن أهم الأسباب التي تدفع المرأة إلى البحث عن العاطفة خارج إطار الأسرة إلى عدم الاستقرار داخل المنزل والملل والإهمال والمشاكل الأسرية وغياب الوازع الديني والاحتياج العاطفي, إلى جانب طبيعة عمل الزوج وسفره الدائم وغيابه عن المنزل، مشيرا إلى أنه لا فرق بين المتزوجة والبكر في سرعة الوقوع تحت وطأة الاحتياج العاطفي.

وأكد على أن أكثر الأعمار عرضة للفراغ العاطفي تقع بين العشرين والثلاثين عاما ووصف الحلول بأنها بسيطة وحددها في الإشباع العاطفي للطفل منذ الصغر وبناء لغة للتفاهم والحوار والنقاش والحب والاهتمام وان تتبنى وسائل الإعلام والجهات المهتمة بهذه الظاهرة تتولى التنبيه إلى خطورة الجفاف العاطفي على أفراد الأسرة الواحدة وبالتالي على المجتمع. وطالب بأن يدرج منهج للتربية والثقافة العاطفية ضمن المناهج الدراسية تتضمن كيفية تهيئة الشباب والشابات لمرحلة ما بعد الزواج.

برأيك هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك ؟!
وهل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات ؟!

                    


    المعروض: 76 - 100      عدد التعليقات: 163

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 

   من :    السعوديه

   @@ماسه&حساسه@@

   هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك

نعم مهم جدا ومن اهم اركان العاطفه هوا الحب فلحب بين الابناءوالأباء اجمل عاطفه والذ فطره
وهو المتعه الحقيقيه التي التي ينعم بها من عاش بالحب واطمأنت نفسه ومن فقد الحب بقي اسير الكره وسجين نفسه.

ان العواطف المتبادله بين الاب وأبنائه , وزوج وزوجه, من حب وحنان وموده وتراحم لهي الطريق السريع الى
الحياة السعيده ومفتاح للحياة زوجيه واسريه أمنه بعيده عن منغصات الحياة اليوميه لقد اثبتت الدراسات
ان الطفل يحتاج الى 14ظمه في اليوم سواء من الأم او الأب ليكون طفل سوي .فلواقع يحكي العكس تمتما ان السبب الاساسي
في هروب الأبنا من البيوت واتجاههم الى الشارع هو غياب الحضن الدافئ والأيادي الناعمه التي تشدهم عن طريق الأنحراف فكلما كان
الأب عصبي, وغير حنون ,ولايضحك مع ابنائه ويمازحهم كلما كان أبناهه اكثر جفاء وغلظه بينهم وبين وابيهم وكذالك بينهم البعض
كذالك بين الزوج والزوجه :كثير ماتحتاج الزوجه من اشباع عواطفها فهي حساسه بطبيعتها اكثر من الرجل
فهي تبحث عنها في زوجها لانها تحتاجها منه وتعطيها لابنائها لانهم يحتاجونها منها ((معادله رائعه ))

فالمراة عند شكواها او طرحها لأي موضوع تريد من زوجها الاستماع لها والتعاطف معها وألأحساس بمشاعرهاوهذا كله ينبع من طبيعتها العاطفيه

ونرى المراه في جانب اخر تحب ابنائها ولاتسمح لاحد بضربهم او ايذئهم وتعطف عليهم كثيرا وتحضر لهم الهداياء وتعلمهم وتغرز فيهم حب بعضهم البعض
باسلوبها وتعاملها معهم وتعامل ابيهم مع امهم فيستشفون ذالك من بيئتهم الاسريه.

والعطف مما اوصى به الأسلام فقد قال صلى الله عليه وسلم [من لايرحم لايرحم]







وهل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات ؟؟؟


لاليس صعب على المجتمعات بل هو موجود في كل بيت وان لم يوجد عند الاب قد تعوضه الام سواء كان الأب ميت او مطلّق او موجودا
لأن هذه العاطفه لو محيت من مجتمعاتنا لما وجدت السعاده التي نعيشها في بيوتنا على الرغم من وجود فتور في كثير من جوانبها

والله لقد قالها الشيخ سليمان العودة في شريط صناعة السعادة
وجود كلمات سحريه لها رنين رقيق
ونفس هادئة
بسمة طفل طهور
عفوقلب متسامح
وساعة جهد وعرق تعقبها ساعة راحة وسرور
كلام جميل يبعث على الروح الهمه والنشاط
وضمير نقي
هذه جزء من العبارات الخلابه التي امتلأبها موضوعه الذي ينقلنا الى عالم السعاده المليئ بلعواطف
ومجتمعاتنا اذا اخفت هذه العاطفه داخل افرادها انما ذالك لوجود خجل اجتماعي منجهةالاب تجاه ابنائه لطبيعة الرجل الحاده فقد لايستطيع ان يظهرها لكي لايكون ضعيفا امامهم (في تصوره)
وكذالك لايظهر عواطفه لزوجته لكي لاتهتز رجولته امامها(في تصوره الخاطئ)
واختم كلامي بقول الشاعر/
وانما اولادنابيننا
اكبادناتمشي على الأرض
لوهبت الريح على بعضهم
لامتنعت عيني عن الغمض

   من :    السعوديه

   عاشق التميز

  


نعم لانه هو الطريق الوحيد لزرع الحب والألفة بين أفراد الأسرة عندما يعطف الوالدين على ابناءهم ويحنو الزوج على زوجته يتولد لدى الابناء الحب للوالدين ويزداد التعلق بالوالدين من قبل الابناء وكذلك يتعلق قلب الزوجه بزوجه وتحبه وتكن له كل تقدير وبالتالي يعشش الحب والألفة والمودة بين افراد الأسرة .
وتتكسر الحواجز بين الطرفين وإذا تكسرت الحواجز بدأ الأبناء يفزعوا للوالدين لكي يشكوا ما يمر عليهم من مشاكل وعقبات في حياتهم اليومية يبحثون عن القلب العطوف والصدر الحنون الذي يغدق عليهم بالجنان والعطف وبذلك تامن الأسرة من التدخلات الخارجية .
الاحتواء العاطفي ليس صعب على المجتمعات كل ما في الأمر هو أن يكون هناك تنازلات للطرف الآخر وعلى الأب والزوج عندما يدخل بيته ا ن يخلع الشخصية التي يتقمصها خارج المنزل وأن يدخل بشخصية أخرى كلها عطف وحنان وشفقه على أفراد أسرته .

   من :    فلسطين

   معة القدس

   الإشباع العاطفي مهم جدا لكل فرد لأنه يمثل غذاء هام للروح و النفس البشرية و منبع مهم للأمن و الثقة بالنفس سواء بين الزوج و زوجته أو بين الوالدين و أبنائهم و يتمثل الإشباع العاطفي بحرية التعبير عن الرأي و الصراحة و الحنان و العطف الأسري بجميع أشكاله و المجتمعات الحالية يظهر فيها القصور بالنسبة لقضية الإشباع العاطفي لأنها مجتمعات إستهلاكية باحثة عن الرفاهية و المال تعيش في خضم الأسواق و المنتجات بعيدا عن الإهتمام بالمتطلبات العاطفية التي تحتاجها الأسرة و كذلك وسائل الإعلام التي بددت مظاهر المحبة و العطف بين أفراد الأسرة بنشر الأفلام و المسلسلات الهابطة التي تقلل من فرص إظهار العطف و الحنان و الحب بين أفراد الأسرة

   من :    السعودية

   نجمة سهيل

   السلام عليكم ورحمة الله
نعم الاشباع العاطفي مهم لان الانسان اذاوجد من يحبه وثق به وبث اليه همومه واستشاره في اموره وقبل منه النصح والتوجيه
2ـ ارى انه من الامر السهله الممتنعةعند الكثير منا

   من :    السعودية

   نجمة سهيل

   السلام عليكم ورحمة الله
نعم الاشباع العاطفي مهم لان الانسان اذاوجد من يحبه وثق به وبث اليه همومه واستشاره في اموره وقبل منه النصح والتوجيه
2ـ ارى انه من الامر السهله الممتنعةعند الكثير منا

   من :    السعوديه

   بنت البشيري

   نعم الاشباع العاطفي مهم..لان تبادل الحوار بين أفراد الاسره يجعلهم أسره مستقره نفسياوعاطفيا ويجعلون التبادل العاطفي شيء أساسي في حياتهم..بخلاف الاسر التي تعاني من عدم الاشباع العاطفي ..قد تجد الابن يستحي أو يخاف أن يطلب من أبيه طلب بسيط لانه لم يعود على ذلك وبعضهم لايستطيع أن يقبل والديه لانه يستحي من ذلك فتجد عندهم مشكله في الاشباع العاطفي. والاحتواءالعاطفي قد تجده عند بعض المجتمعات صعبا.. لان الاباء لم يتعودو على ذلك وكذلك لم يعودو أبنائهم فتجد عندهم صعوبه في الاحتواء العاطفي.

   من :    مصر

   مروه احمدعبدالعزيز

   نعم الاشباع العاطفي مهم وضروري كالحاجه الي الماء والهواء والتنفس والاكل والشرب..الخ
لماذا؟إنّ كلا الزوجين بحاجة لهذا الإشباع ليأمنا في بيتهما ويستقرا نفسيا، ولا يكونا جائعين عاطفياً فتتكدّر الحياة ويتنغّص العيش. ولئن كانت المرأة بتركيبتها العاطفية، أحوج من الرجل لسماع كلمات الحب ولإحساسها أن هناك من يهتم بها ويشغله أمرها، فإن الرجل أيضاً بحاجة إلى إشباع عاطفي ليستمر في العطاء والإنتاج.
أرِح القلب بصدق المودة.. يقول الشيخ الأستاذ محمد حسين في كتابه "العشرة الطيبة للمرأة": "أرأيت أيها الزوج العاقل لو أن إنسانًا أعطاه الله نعمة المال الكثير، فكنزه ولم يستثمره ولم ينفق منه على نفسه ولا على من يجب عليه النفقة عليهم .. ما تقول فيه؟ إن المال جعله الله ليتداول بين الناس لا ليكنزوه، وكذلك كنوز العواطف التي تملكها في قلبك لزوجتك ولا يصل منها إليها ما يكفيها، ولهذا لا يقنعها ملكك لها وكنزها في قلبك، بل ستشكك في وجودها عندك. أنفق أيها الفتى على أهلك ولا تحرمهم، رفدك فيزداد منها بعدك، قل لها بملء الفم، واغترف مما في القلب، ولا تجعلها تشعر أبدًا أنك بخيل القلب حتى لو كنت سخي اليد."
فالقلب بحاجة إلى تلك العواطف التي تزهر فيه فتورِثه الراحة النفسية، وإذا ما أشبع جانب الاحتياج العاطفي فسيكون طريقاً لتذليل كل المصاعب وتحمّل كل الأعباء والمسؤوليات عن طيب نفس.
وللكلمة سِحر.. فكن الساحر الذي يمزج عواطفه بكيمياء الكلمة، فترتعش لسماعها شغاف القلوب. قد يعاني الزوج أو الزوجة من مشقات وأعباء جسيمة، ثم ينهار التعب أما لسعة دفء من كلمة تخرج من عمق القلوب بصدق "أحبك"! وليس من الضروري أن تكون هناك مناسبة لتبوح بهذه المشاعر الحميمة لشريكك، بل اجعلها ترنيمة خاصة تبثها كلما سنحت لك الفرصة، ولا تدّعي أن الشريك متأكد من محبتك له فالإنسان بحاجة إلى أن يسمع ويتلذذ بالبوح بالرغم من تأكده من المشاعر.أن عبارات الحب تؤثِّر على خلايا الكائنات الحية في الجسم، وتساعد على تنظيم الدورة الدموية وتقاوم الخلايا الخبيثة. ولذلك النبي- صلى الله عليه وسلم- كان يدفع في هذا الاتجاه ويشيع ويشجّع على إشاعة الحب ونشر ثقافة الإفصاح وعدم التكتم بالمشاعر، وخير دليل حادثة الصحابي حينما أخبره أنه يحب فلانًا، فسأله: أأخبرته؟ قال: لا، قال: إذن فأخبره. وإن كان هذا منهج الحبيب عليه الصلاة والسلام مع الصحابة، فكيف بين الأزواج وهم أولى لاستمرار الحياة وعمارة الكونإنّ كلا الزوجين بحاجة لهذا الإشباع ليأمنا في بيتهما ويستقرا نفسيا ولا يكونا جائعين عاطفياً فتتكدّر الحياة ويتنغّص العيش. ولئن كانت المرأة بتركيبتها العاطفية أحوج من الرجل لسماع كلمات الحب ولإحساسها أن هناك من يهتم بها ويشغله أمرها فإن الرجل أيضاً بحاجة الى اشباع عاطفي ليستمر في العطاء والانتاج.
الاهتمام بالاحتواء العاطفي ليس من الامور الصعبه علي المجتمعات ويتّسِم المجتمع الذي يسوده الحب بالترابط وينعم بالصحة النفسية ولكن المشكلة في التربية التي يتلقّاها الرجال خاصة في المجتمعات الشرقية حيث أنه الرجل القوي الذي لا يجب أن يُظهِر ضعفه ويعبِّر عن مشاعره التي هي ميزة للنساء فقط ومنقصة للرجال! وهذا خطأ فادح في التربية لأن عواقبه خطيرة على استقرار الأسرة إن امتنع الرجل عن البوح بمكنون نفسه تجاه زوجته وشعر بالمهانة إن فعل!

والاحتواء العاطفي ليس صعبا نهائيا لانه ليس مكلفا ولا يهدر الوقت ولا يبذل مجهود ولا يتوقف على خطه سابقه هى مشاعر بسيطه او حتى مسطنعه يقوم بها كلا الزوجين للاخر يريح به نفسيته ويشبع بها عاطفته حتى لو كان كذبا فلم يحل الله الكذب الا لثلاث منها كذب الزوجين على الاخر فى المشاعر
والمراه فى اشد الحاجه اليه فهى لا تتزين او ترتب او تطهو او تغير من اثاث البيت او .....الخ الا لتسمع كلمه جميله تطعم بها قلبها لسد جوعه ثم ياتى الرجل بكل بساطه وكان شيئا لم يكن وكانه يعيش وحده مع خادمه لا تريد الا المال ولا يتذكر ان النبى صلى الله عليه وسلم كان احب الناس جميعا له هى عائشه التى كان يناديها بعائش ويتسابق معها ويرفض ثلاث مرات قبول دعوه للطعام الا بعائشه وغير ذلك وبما انه ليس صعبا على الرجل فليس صعبا على المجتمع الذى يدل على حال الاسر بداخله

اعلم ان الرجل يحتاج ذلك الا ان انشغاله بعمله وخروجه وسد وقت الفراغ عنده يجعله يمل الحياه ويعتاد على المراه ولا يتذكر انه يريد تلك العاطفه الا قليلا فى حين ان المراه التى تقوم كل يوم بالعمل الروتينى داخل بيتها تنظر زوجها ليشعرها بكيانها وهى احوج الى الرجل اضعاف المرات


وفى النهايه الاشباع العاطفى داخل الاسره هو سر هدوءها ونجاحها ويجعل المراه تتخطى للرجل اصعب اصعب المشاكل وتتفن فى اسعاده ان هو اشبعها عاطفيا بكل المقاييس



   من :    مصر

   خالد سعيد

   الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله ومن والاه وبعد:
فإذا كان الاحتواء العاطفي مهم جداً خارج الأسرة أي في المجتمع كما قال الله لنبيه: ((فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك))أي لتركوك وووالوا غيرك ـ حاشاه وحاشاهم ـ .
فإنه أكثر أهمية في الأسرة إذ أن كيانها لا يقوم ـ بل وقد ينهدم بالكلية ـ إذا صار هناك فراغ عاطفي فتبحث الزوجة عن أليف آخر أو الزوج عن سكن آخر أو ينحرف الولد عن طوع أبويه وهكذا ..
والاهتمام بالاحتواء العاطفي هو من اسهل الأمور وأصعبها في آن واحد فهو السهل الممتنع إذا غابت معاني الرحمة والرقة والرأفة من قلوب العباد ولا يعالج ذلك إلا بإشاعة معاني الشريعة المطهرة واستنفاضة الحب والود والتكافل والتخلص من موروث العادات البائدة والأعراف الهرمة والتي ما أنزل الله بها من سلطان إذ تصور الرحمة ضعفاً وتحسب العطاء نزقاً وسرفاً وتظن الرقة تأنثاً ومهانة .
والله يقول الحق وهو يهدي السبيل ..

   من :    السعوديه

   هواجس

   اكيدبجاوب مثل ماسبقوني الاعضاء وهو نعم الاشباع العاطفي ضروري وفي نفس الوقت دون زياده فكل مازاد عن حده انقلب ضده وضرورة الاشباع العاطفي تكمن في الاستقرار النفسي والسعاده التي ينالهاالشخص منذالطفوله وليس بصعب ولكن الابوين بطبيعة الحال مشغولان بامور يرونها اهم من ذالك ولكن على العكس هذا هو الاهم لكي يتم استقراره والاستقرار النفسي وحب الاخرين قد يولد انجاز اكثر بكثير من الماده التي يسعيان الابوين لتفيرها ضنن منهم انها الاهمّّّّّّّّّ^^^ ودمتم

   من :    السعوديه

   بندوري الأموره

   الشخصية هي مجموع الأفكار ، والسلوكيات ، والانفعالات ، وأسلوب التعامل مع الآخرين ، التي تميز كل شخص عن الآخر. أما حين يحدث خلل واضح في الوظائف الاجتماعية أو المهنية ، أو انزعاجاً داخلياً ، نتيجة الشخصية فإن ذلك يدعى اضطراب الشخصية.

كيف يظهر اضطراب الشخصية؟
يظهر اضطراب الشخصية بأشكال عدة ، وفي مواقف عدة لأن الشخصية ليست مقصورة على العمل أو العلاقات أو المنزل. والشخص يحمل أسلوب تفكيره ، وطريقة انفعالاته ، وسلوكياته ، وكيفية تعامله مع الآخرين معه أينما كان. وصاحب الشخصية المضطربة تنقصه المرونة ، إذ يظهر نمط شخصيته بدرجات مختلفة في شتى المواقف ومع مختلف الناس.
ومما يحدد ملامح اضطراب الشخصية أن الاضطراب ينحرف بالشخصية عن توقعات المجتمع المحيط بها ، مما يخلق فجوة في التفكير والتعامل والسلوك والتعبير الانفعالي بين المريض بالشخصية المضطربة ومن حوله.
ومثلما أن الشخصية نمط ثابت من مجموع الأفكار والسلوكيات والانفعالات وأسلوب التفاعل مع الغير ، فإن اضطراب الشخصية هو نمط ثابت كذلك ولكنه يختلف من شخص لآخر بحسب نوع الاضطراب
باراك الله فيكم على جهودكم

   من :    السعوديه

   **همتى الى العليا*

   نعم مهم جدا لماذا لان في اشخاص لايقدرون يعيشون بغير احتواء من قبل الاهل وقد ينحرفون من شدة الجفاء انا اعرف انسانه امها لاتفهمها وابيها مشغول في العمل فتشغل وقاتها على النت وعندها مقوله ان البنت لايفهما الا الرجال نها تحب ابيها

   من :    السعوديه

   الصبر مفتاح الفرج

   نعم مهم جدا
لأنهو أساس تقوية العلاقة الإسرية
الاحتواء العاطفي ليست صعبة ولنقتدي بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم

   من :    السودان

   سين

   الاحتواء العاطفي مهم جدا لأن الانسان جسد وروح فإذا لبيت حاجة الجسد تبقى حاجة الروح، فالروح تحتاج للحب وأعظمه حب الله ورسوله ثم حب أقرب الناس إليك، وليس الاهتمام بالاحتواء العاطفي صعب على المجتمعات فبقليل من الحنان على الأبناء والرحمة لهم وإبداء المشاعر الطبيعية، تنشأ عائلة تتبادل العواطف، ومن ثم ينتقل من الأبناء للآباء فالابن كما تعامله سيعاملك، وكذلك تريه كيف تعامل والديك ليقلدك في ذلك،وإذا نشرنا سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم العطرة في النواحي الأسرية نجحت الأسر في الإشباع العاطفي.

   من :    مصر

   soad

   برأيك هل الإشباع العاطفي مهم لهذه الدرجة ؟! ولماذا هو كذلك ؟!

***************
نعم الاشباع العاطفى مهم جدا كيف لام تحب زوجها وهى لم تعرف حب ابيها كيف لام تحب ابنائها وهى لم تزق الحب فى طفولتها وكذلك الشبا من لم ينى سويا كيف يبنى اسره سويه ..فاقد الشىء لايعطيه الا من رحم ربى
وهل الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الأمور الصعبة على المجتمعات ؟!
***************
الاحتواء العاطفى ليس من الامور الصعبه اذا ما اضيف كمده دراسيه لتثقيف ابنائنا منذ الصغير
او اهتمت به وسائل الاعلان المرئيه من خلال برامج برامج التواصل مع الجمهور تحت اشراف مختصين وياريت يكون الدكتور بدون مقدم برامج حتى لايضيع البرنامج فى كلام غير مفيد
- ايضا يمكن ان تكون بالمدارس والجمعات طبيب نفسى يلجاء اليه الابناء عند الضروره
هناكقوانين جديده فى بعض الدول وهى الكشف على الزوجين قب عقد القران لماذا لايضاف اليها ايضا الكشف النفسى .
اسره معتدله نفسيا = جيل امن نفسيا معتز بدينه ووطنه

   من :    مصر

   فايزة امين حسن

   التفاهم وحسن العشرة وكذلك الحوار بين الاباء والابناء او بين الزوجين وبدون حب لايمكن ان تكون هناك حياة وليس الحب كل شي بل هناك الود وهو اعلى مرتبة منه واهم شي به تحصل الرحمة بين الامة اجمع


وهو ليس صعبا وكذلك ليس سهلا على من لم يتعود على ذلك لذلك يجب الاهتمام بالاباع للصغير حتى يتربى على ذلك ثم هو يطبقها على زوجته اذا كبر وعل ابنائه وعلى من حوله فقط بالممارسة ومع الايام سيتعود على هذا الاسلوب

   من :    السعوديه

   *أبو ياسر*

   الاشباع العاطفي مهم جدا
لانه يورث الثقه بالنفس وعدم تصدع البيت وخروج احد افراده للبحث عن من يحتويه
اما الاهتمام بالاحتواء العاطفي من الامور السهله والبسيطه اذا طبقت

   من :    مصر

   ام سيف الدين

   نعم الاحتواء العاطفى مهم جدا لانها من الامور المغذيه للروح والانفس فنحن نغفل الروح ونهتم بالبدن فقط
فالاحتواء العاطفى مهم فى استقرار وسعاده الاسرة ( زوج وزوجه وابناء ) فالاشباع العاطفى لا يقل اهميه عن الاشسباع البدنى او الجسدى لانه يجعلنا نتحمل الضغوط والمصاعب التى نواجهها ولا ننسى ان القرب من الله ومناجاته هوافضل اشباع عاطفى فالله سبحانه وتعالى سوف يلقى داخلك اطمئنان وراحة سوف تنعكس على نفسك وعلى من حولك

كما ان الاهتمام بالحتواء العاطفى ليس من الامور المستحيل تطبيقها ولكن فى مجتمعاتنا يمكن ان تكون من الامور الصعبه الى حد ما وذلك راجع الى امور كثيرة منها التنشئه التى تربت عليها الام او الاب والتى لم يتعود فيه احد الى كيفيه اخراج مشاعرة الايجابيه تجاه الاخرين واشعارة بالحب والدفء العاطفى خاصا الرجل الشرقى
علما بان رسولنا الرحيم( ص ) كان يحثنا على ابداء مشاعرنا تجاه الاخرين فعندما اخبره احد الصحابه بانه يحب صحابى اخر فقال له هل اخبرته قال لا قال فاخبره كما انه صلى الله عليه وسلم لم يتردد فى الاجابه عندما ساله سيدنا عمرو ابن العاص عن اكثر من يحب فقال عائشه فقال له ثم من قال ابوها

وكذلك كثره ضغوط الحياه الماديه التى اصابت مجتمعاتنا العربيه فى مقتل فاصبح الاب اكثر همه هو الوصول الى اكبر عائد مادى ممكن لا ان يصل به الى ضروريات الحياه بل اصبحت الكماليات طاغيه على مصلحه الاسرة العاطفيه والنفسيه وكذلك الام اصبح همها الوصول بابناءها الى اقصى درجه علميه دون الوصول الى ادنى درجه من الاحتواء العاطفى لاولادهامما يحولنا الي الات ليس بها اى عاطفه توثر على سلوكانا
فبقليل من الجهد والايمان بالله والرضا بما قدرالله لنا نستطيع ان نصل الى القاعده التى ننطلق منها الى سعاده النفس التى تؤهلنا وتؤهل غيرنا لاحتواء انفسنا عاطفيا الى ان نصل ان شاء الله لرضاه سبحانه وتعالى ويمنحنا قمه الاشباع العاطفلى وهو فى ان يرينا وجهه فى جنه الخلد ان شاء الله تعالى

   من :    فلسطين

   نانا2

   الابناء بحاجة ماسة الى الاحتواء العاطفي من اهلهم حتى يكسبوا ثقتهم ولتعم الفائدة على الكل وحتى يعيش الجميع باستقرار عائلي

   من :    فلسطين

   نجاح

   اكيد ان الاحتواء العاطفي مهم لانه يجعل الشخص يشعر بالوجود وان هناك انس مهتمين به .وانه لا يعيش بفراغ
ويجب علينا ان نشعر بالوجود والعاطفة بالاسرة اولا ومن الاهل خاصة

   من :    سوريا

   نزار

   تحتاج المرأة في مراحلها المختلفة إلى الأمان النفسي وتهيئة الجو الذي يحتوي مشاعرها ويستوعب حاجتها لأن تحب وتحب، فطبيعتها المجبولة على الرحمة والتراحم تجعلها تتلمس العاطفة والحب وتحرص على بذلها وطلبها في الوقت نفسه.

لكن الواقع يشير إلى غياب هذه الروح في أكثر البيوت الآن، فبات مألوفاً ان نجد زوجات يعشن في بيوت مظلمة لا يرين الابتسامة ولا يسمعن كلمة المحبة! وبنات معزولات عن آبائهن وندر منهن من تسمع كلمات الثناء على أناقتها وحسن اختيارها أو كلمات الحب والحنان والعطف ولين النفس.

لذا فإن المرأة التي افتقدت هذه الحاجات الأساسية لوجودها كامرأة سوية تجدها أسرع الناس إلى السقوط، وعدم الاحتفاظ كثيراً بالتوازن في مواجهة الواقع القاسي فيسقطن فرائس سهلة للانحراف بحثاً عن الحب والعطف والحنان!
نعم قد يكون صعبا و الله المستعان

   من :    السعودية

   نوره2

   نعم الإشباع العاطفي مهم لدرجة اكبر من ذلك أرى إن لم تظهر آثار عدم الإشباع العاطفي على نفسية الأفراد وسلوكياتهم فحتما سيكون هناك اثر داخل نفس الفرد تظهر ولو في أواخر حياته
ومن واقع تجربة في الحياة رأيت رجل تجاوز التسعين من عمره عاش يتيما تقاذفته الصعاب لم يجد يدا حانية تعطف عليه ...
فنشأ معتمدا على نفسه تزوج وأنجب ... فكان كما عاش في قمة القسوة والجمود فحرم أبنائه كما حرم هو في حياته فلم يعرف طريق الحب والحنان والعاطفة الرقيقة
وبعد أن كبر ظهرت عليه علامات نفسية تظهر بنوبات كره وحقد ونفور على من حوله
أصبح يعيش في دائرة الماضي يتذكر الحرمان والقسوة يكره المجتمع والناس
وأنا هنا أرى أن الاحتواء العاطفي من الأمور السهلة جدا في تعاطيها فالأم والأب والأبناء لديهم ما يمكنهم من تبادل تلك المشاعر العاطفية التي تحول الظلام إلى نور فتشع به حياة أسرية هانئة ..
فالأمر ليس بصعب على من استصعبه ,,, فقط يحتاج الأمر إلى تعود وتدرب

   من :    الاردن

   تقى

   بسم الله الرحمن الرحيم
شكرا لكم على طرح هذه المواضيع التي يغفل عنها كثير من الاباء والامهات
انا اؤكد على ضرورة الاشباع العاطفي لدى الاطفال سواء كانو اناث او ذكور حتى في سن البلوغ وما بعده وكذلك ما بعد الزواج الزوج عليه ان يحن ويظهر حنانه وحبه لزوجته وهي كذلك حتى تبقى الروابط قويه بينهما وحتى لا يجد كلا منهما منفذ للنظر الى ما حرم الله
فاذا كان الحب والغطف بين الزوجين متواجد فهذا ينعكس ايجابيا على الاولاد ويعمل على الاستقرار والهدوء الاسري
وفقنا الله جميعا لمايحبه ويرضاه

   من :    السعوديه

   منار جازان

   بسم الله الرحمن الرحيم
نعم الاشباع العاطفي مهم لان الحب والعطف يجعل الحياه تسير والكل فيها سعيدفعلاقه الاوالدين مع الابناء علاقه صلبه فانها قد تؤدي النفور من الاباء والامهات وبالتالي الانحراف فلابد تجديد هذه العلاقه وتدعيمها...
لا ليس من الامور الصعبه ولكن يصعب على القاسي في تعامله ذلك.
وجزاكم الله خيراًً..

   من :    السعوديه

   الصبر مفتاح الفرج

   *نعم مهم جدا جدا وخاصة في مثل هذا الزمن الذي تطور فية التكلنوجيا مثل الجوال والنت ..وغيرها
*لأن الله عز وجل خلق الإنسان وجعل بينهم مؤدة ورحمه من الإشباع العاطفي
*ارى أنها ليست من الأمور الصعبة فهي في متناول الأيدي بكل يسر وسهولة
*ولكن قد تكون صعبة في بعض الاسر العصبية القبلية لأنهم يورثون من أبائهم وأجدادهم العادات الغير صحيحة ولم تأتي في الشرع...
وفق الله الجميع لأسه إيجابيه

   من :    السعودية

   حبي لربي

   نعم الإشباع العاطفي مهم جداً,لأن الله خلقنا بالتالي جعل لنا أحاسيس ومشاعر ورغبات ولن نؤدي هذه الرغبات دورها الصحيح إلا إذا أشبعت الرغبات والعواطف منذ الصغر على الوجه الصحيح ,وبطبيعة الإنسان يأنس للناس الذين يحبونه ويهتمون به, وهذا ليس صعباً على المجتمع بل هو سهل ولا ينقصة إلا الإستعانة بالله في إشباع الأبناء عاطفياً أبتداء من الوالدين ثم الأخوان ومن ثم أفراد المجتمع .

    المعروض: 76 - 100      عدد التعليقات: 163

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 



95 % من مرتادي العيادات النفسية يعانون من الجوع العاطفي !!