الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

الأمن النفسي وأثره في الأسر

الأمن النفسي شأنه شأن الأمن الغذائي والاقتصادي والصحي والسياسي ، لابد من أن يكون الإنسان متحرراً من مشاعر الخوف والهلع والفزع والرهبة وعدم الأمن والأمان ، وأن يكون مطمئناً على نفسه في حاضره وغده وأن يكون متمتعاً بالتكيف النفسي والشعور بالرضا عن ذاته وعن المجتمع ، وأن يكون على علاقة وئام وانسجام مع نفسه ومع المجتمع ، ولا يشعر بالغربة وسط الزحام ، فقد قال تعالى: [وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً] الأحزاب:58 .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [اجتنبوا السبع الموبقات ، قالوا يا رسول الله وما هن!! قال: الشرك بالله ، السحر ، قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، أكل الربا ، أكل مال اليتيم ، التولي يوم الزحف ، قذف المحصنات المؤمنات الغافلات] متفق عليه . من مقال أ. رضا أحمد بعنوان الأمن النفسي في الاسلام .
 
* هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !
 

                    


    المعروض: 101 - 125      عدد التعليقات: 159

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 

   من :    مصر

   نادية حمدي

   ويرتبط الإيمان بالأمن والطمأنينة والبركة والهداية : (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون)(الأنعام: 82).

(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب) (الرعد:28).

(ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض)(الأعراف: 96).

فالإيمان هو الذي يقودنا إلى الأمان والطمأنينة والسعادة. وأن يصبح الإنسان مهتد في كل لحظة من حياته. ولكن كيف نسلح أنفسنا بالأمن النفسي، حتى تصبح نفوسنا قوية بالأمن مطمئنة تستطيع أن تواجه صعاب الحياة ومشكلاتها؟

السبل والأسس الإسلامية التي تحقق الأمن النفسي من هدى القرآن الكريم:

*الاعتصام بالله واللجوء إليه * العبادات : 1)الصلاة 2)الصيام 3) الحج 4) الزكاة * ذكر الله وتلاوة القرآن الكريم ، تقوى الله * طاعة الله * التوبة * الصبر * الصبر * الإخلاص ، الصفح الجميل * الرضا * شكر الله * محبة الله

   من :    السعودية

   دانة الفلـ

   نعم بالتأكيد للأمن النفسي أثر في سعادة الأسرة فالأسرة التي يسودأفرادها المحبة والتراحم والعطف والتقدير تكون أسرة سعيدة ويوفر لها الأمن النفسي.
فالوالدين إذا كانت نفسيتهما مرتاحة ولايوجد بينهما خصام وجدال فإذن ذلك يؤثر على نفسية الابناء إيجابياً ويشعرون بسعادة غامرة..

   من :    السعودية

   النجعي

   نعم للأمن النفسي أثرا
وهو مطلوب في كل الأسر
وفي كل المجتمعات
مثل الأسر التي تفقد روح التفاهم وتبادل الحوار ويوجد بداخلها مدمن أو ذاك الإنسان الذي فقد الرحمة من قلبة واخذ يبطش ويتجبر في كل أمور الأسرة
وبعكسة الأسرة السعيدة المتفاهمة والمترابطة في كل امورها
والسلام عليكم

   من :    السعوديه

   حفصـه العبودي

   هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟
نعـــم بالطبع.
أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !
حينما تكون الأسرة تشتمُ بعضها كيف سيأمن بعضهم بعضا وكيف يأمن مكر بعضهم لبعض حقا الأمن النفسي له دور كبير ببناء أسر سعيدة.

حينما يتحرش بهذا لفظا وبذالك جنسا كيف سيشارك أسرته هذا المتحرش به بل سيظل في كئابه نفسيه لا يعرف حلو الحياة هنا لا أم تشاركه ولا أخ يجالسه والأب يتعاطف معه لأنه حكم على نفسه الإغلاق والسبب؟هو ذالك المتحرش حسبي الله.

   من :    السعوديه

   ملكة الاحساس

   وان مفهوم الطمانينة الانفعاليةله ابعاد اساسية اولية ويتمثل جانبها الايجابي في :
1. الشعور بالتقبل والحب وعلاقات الاخاء والمودة مع الاخرين .
2. الشعور بالانتماء الى الجماعة والمكانة فيها .
3. الشعور بالسلامة وغياب مهددات الامن .
وينتج عن هذه الابعاد الثلاثة الاساسية احد عشر بعدا فرعيا ثانويا ،. يتمثل جانبها الايجابي في :
1. ادراك العالم والحياة بوصفهما مكانين سارين دافئين .
2. ادراك الفرد لغيره من الناس بوصفهم ودودين وخيرين .
3. شعور الفرد ازاء الاخرين بثقة ، وقلة الكراهية والتسامح مع الغير.
4. الميل الى توقع الحصول على الخير .
5. شعور الفرد بالسعادة والرضا .
6. الشعور بالهدوء والارتياح والاستقرار الانفعالي والخلو من الصراعات .
7. الميل الى الانطلاق والتحرر بدلا من تركيز تفكيره حول ذاته .
8. تقبل الذات والتسامح معها .
9. رغبة الفرد في الكفاءة والاقتدار على حل المشكلات .
10.الخلو النسبي من الميول العصابية او الذهانية والمواجهة الواقعية للامور.

   من :    السعودية

   ملكه بلامملكه

   الامن النفسي لهوأثرسلبي وأيجابي

   من :    مصر

   أم سارة2009

   بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
بالتأكيد أنا أرى أن الأمن النفسي في الأسرة مهم جدا لجميع أعضاء الأسرة بلهو في رأيي أهم من الغذاء ومتطلبات الحياة الأخرى.
ومثال على ذلك:
لي جارة لديها ولد وبنتان وكان الأب يقسو على ابنته الكبرى كثيرا مقارنة بأخويها ويحرمها من حقوق كثيرة ضرورية رغم أنه موسر جدا في حين يدلل أختها لأنها الصغرى وإذا اعترضت على أي تصرف منه انهال عليها ضربا حتى يؤثر الضرب في جسدها وذلك بالإضافة للإهانات اللفظية التي لاتحتمل مما ألجأالبنت للبحث عن الأمان خارج المنزل واكتشفت أنها تتواصل مع شاب وعدها بالزواج وتخليصها مما هي فيه فحاولت التدخل لإنقاذها وعندما تحدثت معها وحذرتها من خطورة الطريق الذي تسير فيه قالت وماذا أفعل إنني لم أجد أحدا أبدا يحنو علي أو يكلمني دون إهانة وتحقير سوى ذلك الشاب .
هذا مثال واضح على أهمية الأمن والاستقرار النفسي داخل الأسرة.

   من :    مصر

   soad

  
السلام عليكم ورحمه الله الحاجة إلى الأمن من أهم الحاجات النفسية. ومن أهم دوافع السلوك طوال الحياة. وهى من الحاجات الأساسية اللازمة للنمو النفسي السوي والتوافق النفسي والصحة النفسية للفرد.مما ينعكس عللا الاسره والمجتمع ككل بعد ذلك
شعور الفرد أنه يعيش فى بيئة صديقة، مشبعة للحاجات وأن الآخرين يحبونه ويحترمونه ويقبلونه داخل الجماعةسواء الاسره واو المدرسه او بيئه عمله وان كان الاساس من الاسره ، وأنه مستقر وآمن أسرياً، ومتوافق اجتماعياً، وأنه مستقر فى سكن مناسب وله مورد رزق مستمر، وأنه آمن وصحيح جسميا ونفسيا، وأنه يتجنب الخطر ويلتزم الحذر ويتعامل مع الأزمات بحكمة ويأمن الكوارث الطبيعية، ويشعر بالثقة والاطمئنان والأمن والأمان.اذا ما توفرلامان داخل الاسره انطلق ابداع هذا الشخص ليكون مميزا فى الحياه بعيدا عن العنف والفشل والتخبط فى الحياه مما ينتج عنغ
الثقة فى الآخرين وحبهم والارتياح لهم وحسن التعامل معهم.
- التفاؤل وتوقع الخير، والأمل والاطمئنان إلى المستقبل.
- الشعور بالهدوء والارتياح والاستقرار الانفعالى، والخلو من الصراعاتيرتبط شعور الوالدين بالأمن فى شيخوختهم بوجود الأولاد البررة.وايضا اصبح بارا بمجتمعه متعاطف معه

- الانطلاق والتحرر والتمركز حول الآخرين إلى جانب الذات.
- الشعور بالمسئولية الاجتماعية وممارستها.
- الشعور بالكفاءة والقدرة على حل المشكلات، وتملك زمام الأمور، وتحقيق النجاح.
- تقبل الذات والتسامح معها والثقة فى النفس والشعور بالنفع والفائدة فى الحياة.
- المواجهة الواقعية للأمور وعدم الهرب. هذا

   من :    الاردن

   تهاني الغانم

   بسم الله الرحمن الرحيم
نعم للأمن النفسي أثرا ظاهرا في سعادة الأسرة .
فعندما يكون الفرد في الاسرة يعيش على الاحترام والمسامحة والوفاق فإنه بذلك يظهر السعادة الحقيقية للأسرة أما اذا كان الفرد ممن يشتم ويسخر من الآخر داخل الاسرة ولا يلقوا بالا لأحد ولا يهمهم أمر الاسرة فإنهم بذلك يكونوا قد حطموا الامن النفسي في الاسرة .

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد

إن التماسك الأسري داخل الأسرة يؤدي إلى الاستقرار النفسي والاجتماعي لأفرادها، ويجنب الشباب الانحراف الفكري والأخلاقي، والقلق والاكتئاب، ويساعدهم على زيادة تحصيلهم الدراسي، ويجعل هذه الأسرة تتفاعل مع الأسر الأخرى في المجتمع، فالتماسك الأسري رابط قوي من روابط لَبنات المجتمع الإسلامي، فبدونه تنهار الأعمدة والأسقف. وهو السبيل الوحيد لبناء أسره سعيدة. وله دور كبير في الاستقرار النفسي والذي ينعكس على حياة كل فرد فيها. فيكون سعيدًا ناجحًا، وفردًا بناءً إيجابيًّا في المجتمع .

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد

إن التماسك الأسري داخل الأسرة يؤدي إلى الاستقرار النفسي والاجتماعي لأفرادها، ويجنب الشباب الانحراف الفكري والأخلاقي، والقلق والاكتئاب، ويساعدهم على زيادة تحصيلهم الدراسي، ويجعل هذه الأسرة تتفاعل مع الأسر الأخرى في المجتمع، فالتماسك الأسري رابط قوي من روابط لَبنات المجتمع الإسلامي، فبدونه تنهار الأعمدة والأسقف. وهو السبيل الوحيد لبناء أسره سعيدة. وله دور كبير في الاستقرار النفسي والذي ينعكس على حياة كل فرد فيها. فيكون سعيدًا ناجحًا، وفردًا بناءً إيجابيًّا في المجتمع .

   من :    مالي

   جوافه

   الامان الاسري مهم اعنناالله وإياكم

   من :    مصر

   ام حبيب

   لأمن النفسي هو الطمأنينة النفسية والانفعالية. وهو الأمن الشخصي أو أمن كل فرد على حدة. والشخص الآمن نفسيا هو الذي يشعر أن حاجاته مشبعة، وأن مطالب نموه محققة. وأن المقومات الأساسية لحياته غير معرضة للخطر، والإنسان الآمن نفسياً يكون فى حالة توازن أو توافق أمني.
الحاجة إلى الأمن من أهم الحاجات النفسية. ومن أهم دوافع السلوك طوال الحياة. وهى من الحاجات الأساسية اللازمة للنمو النفسي السوي والتوافق النفسي والصحة النفسية للفرد.

   من :    الاردن

   صابرين ابو شقرة

   جزاك الله كل الخير على الموضوع وهذا موضوع مهم جدا لما يترك من اثر سلبي على الفرد والمجتمع

   من :    السعوديه

   هواجس

   من الطبيعي ان عند شعور بالامن الاسري ينتج عنه ايجابيات كثيره والبديهي توفير ذالك من قبل الوالدين واول الخطوات واهمها التعامل السليم مع كليهما تجاه الابناء واعطيكم مثل من واقعنا ان تامن الزوجه زوجها مثلا بعدم التوبيخ والاهانه والرقي في التعامل من قبل الزوج والزوج من قبل زوجته كان يامن داره واملاكه التي هي في مستودع الزوجه هذا كضرب مثال ويستحسن اظهاره امام باقي الاسره ~~~ دمتم سالمين

   من :    السعودية

   حبي لربي

   بالتأكيد أن للأمن النفسي أثراً ظاهرا ًفي سعادة الأسرة
وذلك عندما يشعر كل فرد من أفراد الأسرة بالحب والعطف والرحمة والمساعدة من فبل والديه وجميع أفراد أسرتة , فإنة حتماً سيجدالسعادة
مثال :
عندما يقابل الوالد أبناءه بالإبتسامة والمحبة والسؤال عن أحوالهم سيشعرون بالأمن النفسي .
بعكس من يقابل أبناءة بالخصام والسب والشتم والضرب , بلا شك سيعيشون في خوف وهلع وقلق فأين يجدون السعادة مع أب متسلط .

   من :    السعوديه

   الصبر مفتاح الفرج

   أجل وبتأكيد الأمن النفسي مهم جدا في تعامل الزوجين مع بعض أو مع الأبناء.

   من :    السعوديه

   فرح

   هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !

* مؤكد ذالك , فأذا كانت الأسره تفقتد الأستقرار النفسي , لن تجد السعاده .

وسأذكر مثال لذالك من واقع تجربة مررت بها " كان زوجي يعني من أهتزاز ثقته بنفسه , وكان يحاول أن يعيض ذالك بفرض سيطرته علينا ان وأطفاله وذالك بالضرب والشتم والأهانات المتواصله مما عاد بشكل سلبي على نفسياتنا وأنطواء كل فرد مننا حول نفسه , بل أصبح البيت كـ كهف مرعب .لأفتقاد الجميع للشيء الأهم " الأمان " .

الآن ولله الحمد تغير الحال أحاول قد المستطاع غرس الثقه في نفوس أبنائي جعلت نفسي لهم ليست أمي لاتعرف سواء الأمر والنهي بل صديقه يستطيعون التعامل معها بأرياحية تامه دون أن ينقص ذاك من قدري أو حقوقي كأم لهم .



" فرح وسأزال "

   من :    السعودية

   فاطمة عديوي

   نعم .
حيث يتحقق الأمن النفسي للطفل اذا اتيح له جو الاسرة الحنان والعطف واذا وجد التقدير والقبول في المجال الاجتماعي واذا تحقق له ان ينجح ويتقدم وينمو في المعرفة والمهارة وباختصار اذا تحقق له الارضاء والاشباع المناسب لحاجته
مثل عندما تكون الأسره تعيش في جو يملاه الهدوء اي عندما يكون الاب متفهم و غير عصبي و الام كذلك

   من :    السعودية

   جود القلوب

   بلا شك ، فإذا كانت الأم تتمتع بالأمن النفسي كانت بلسم شفاء للجميع تهدأ من روع الخائف وتزيد من ثقة المقدم ، وتشبع هواية الجائع فتزداد الأسرة محبة وألفة وتقوى الروابط فما تغيب البسمة ولا تفقد المودة وتهنأ الأسرة بعيش رغيد ألا وهو ......... عيش القلوب في وقت قل فيه المرتاح والله المستعان .

   من :    السعودية

   الجنه غايتي

   * هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !
بالتأكيد
لما يكون الاب دائما
نفسيته حلوووه
ويعامل ابناْه بعطف وحنان
والام كذلك
يكون البيت سعيد

   من :    السعودية

   طالبة

   نعم للأمن النفسي أثراً
ظاهراً بل نستطيع أن نعرف الإنسان الذي يتمتع بأمن نفسي من تصرفاته ومن تماسك العائلة مع بعضها
وتكون مشاكلهم غالباً فيما بينهم
ولا يبحث عن أناس من خارج المنزل ليطرح لهم مشاكله

   من :    السعودية

   أسرة سعيدة

   نعم بكل تأكيد
فمثلا لو أن هناك زوجة تتعرض للإيذاء من زوجها والإهانة والتهديد بالطلاق فهي لا تشعر معه بالأمان فلن تتفانى في خدمته وستزهد في رضاه فهو مصدر إيذاء لا مصدر سعادة بالنسبة لها ومن هنا وبإهمال الزوجة سيزيد عدوان الزوج وهكذا فيدخلون في دائرة مفرغة من الإيذاء ومن اللامبالة وعدم الإحترام له وأين ستكون السعادة في هذا البيت

وكذلك الأبناء الذين لا يشعرون بالأمان داخل أسرتهم فسيبحثون عنه في خارجها ومع أصدقاء لا نعرف هل هم أصدقاء حسن أم سوء ومن هنا تأتي الإنحرافات

   من :    الجزائر

   abdelghani

   هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة
-يرتبط الامن النفسي ارتباطا وثيقا بقدرة الفرد على التوافق مع نفسه ، ومع اسرته و مع المجتمع الذي يعيش فيه ، وهذا يؤدي إلى التمتع بحياة هادئة سوية ، مليئة بالحماس، وخالية من اليأس والاضطراب . وهذا يعني أن يرضى الفرد عن نفسه ، وأن يتقبل ذلك ، كما يتقبل الآخرون ، فلا يظهر منه ما يدل على عدم التوافق الاجتماعي ، كما أنه لا يسلك سلوكًا شاذًا ، بل يسلك سلوكًا اجتماعيًا معقولاً ، يتسم بالاتزان ، ويتصف بالإيجابية ، والقدرة على مواجهة المواقف ،ومجابهة المشاكل التي تقابله الفرد،في مختلف نواحي حياته
ومن المعلوم إن الفرد الذي يتمتع بالامن النفسي عادة ما يكون مستقرًا في حياته العملية والاسرية ، و تعتبرهذه الاخيرة مأوى له ومصدر استقرار
أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال ! التفاؤل احد اسباب الاستقرار النفسي اذ هو حجر الزاوية
الذي يمكن أفراد الأسرة من تحقيق اهدافهم المحددة
ويمكنهم من التغلب علي الصعوبات والمحن‏..‏

والتفاؤل يعنى توقع النجاح والفوز في المستقبل القريب،واستشراف آفاق المستقبل البعيد ولا يكون ذلك إلا بالاعتماد على المولى سبحانه وتعالى،والثقة فيه وان أعلى درجات التفاؤل هو توقع الشفاء عند المرض ،والنجاح عند الفشل والنصر عند الهزيمة،وتوقع تفريج الكروب،ودفع المصائب،وزوال النوازل،عند وقوعها .فالتفاؤل في هذه المواقف عملية نفسية إرادية ، تولد أفكار ومشاعر الرضا والتحمل ،والأمل والثقة ،وتطرد أفكار ومشاعر اليأس والانهزامية والعجز.
ان الفرد المتفائل يفسر الأزمات تفسيرًا حسنًا، يبعث في نفسه الأمن والطمأنينة وينشط أجهزة المناعة النفسية والجسدية،وهذا يجعل التفاؤل طريق الصحة والسلامة والوقاية .

   من :    السعوديه

   **همتى الى العليا*

   نعم اثر ظاهر في سعادة الاسره
انا اذكر لكم واقع وليس بمثال لله الحمد انا واسرتي عياشين في راحه تماما حيث اننا نقوم بوجبتنا من ابيى الى اصغرنا سنا فنحن 3 بنات وولد وامي وابي نعيش ولله الحمد بامان وراحه وهذا كله بفضل الله وبقيه اخواتي واخواني قد تزوجوا

    المعروض: 101 - 125      عدد التعليقات: 159

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 



الأمن النفسي وأثره في الأسر