الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

الأمن النفسي وأثره في الأسر

الأمن النفسي شأنه شأن الأمن الغذائي والاقتصادي والصحي والسياسي ، لابد من أن يكون الإنسان متحرراً من مشاعر الخوف والهلع والفزع والرهبة وعدم الأمن والأمان ، وأن يكون مطمئناً على نفسه في حاضره وغده وأن يكون متمتعاً بالتكيف النفسي والشعور بالرضا عن ذاته وعن المجتمع ، وأن يكون على علاقة وئام وانسجام مع نفسه ومع المجتمع ، ولا يشعر بالغربة وسط الزحام ، فقد قال تعالى: [وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً] الأحزاب:58 .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [اجتنبوا السبع الموبقات ، قالوا يا رسول الله وما هن!! قال: الشرك بالله ، السحر ، قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، أكل الربا ، أكل مال اليتيم ، التولي يوم الزحف ، قذف المحصنات المؤمنات الغافلات] متفق عليه . من مقال أ. رضا أحمد بعنوان الأمن النفسي في الاسلام .
 
* هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !
 

                    


    المعروض: 76 - 100      عدد التعليقات: 159

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 

   من :    jordan

   نبراس المجد

   هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !

بالتاكيــد
له دور مهم

فغالبا الاسرة التي تشعر بالامن والامان تستطيع ان تستطيع ان تمارس امورها بسهولة وبشكل طبيعي وتمارس انشطة تزيد من المحبة والسعادة بين الاسرة

   من :    السعودية

   تماضر

   نعم أثرة ظاهراً وجلي
مثلاً حينما يعامل المراهق أوالمراهقة أو الطفل أو أي فرد من الأسرة معاملة سيئة فأنه بذلك يفقد الأمن الأسري وكذلك الأستقرار فعندما تكون الحياة بينهما أكثر أستقراراً وأمنا فأن ذلك ينعكس عللى أفراد الأسرة وتكون الأسرة فيما بينها تحب بعضها وتود بعضهاويعيشون في أمناً نفسياً .

   من :    السعودية

   Reem Saleh

   هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !
نعم له أثر كبير ..
إذا عم الأمن والإطمئنان داخل الأسرة تلاشت واختفت العديد من المشاكل النفسية سواء بين الزوجين أو الأطفال .. مما يؤدي إلى الترابط الأسري القوي بشكل واضح وملحوظ ..

   من :    السعودية

   الفيزقية

   بلا شك أن للأمن النفسي أثر في سعادة الأسر ، فإذا لم يكن هناك أمن واستقرار داخل الأسرة لبحث عن هذا الأمن خارج هذه الأسرة .. فالخوف وعدم الأمان ينتج من عدم استقرار هذه الأسرة فالأمن النفسي له أثر في سعادة هذه الأسرة ..
فمثلا إذا وقع شخص ما في مشكلة فإنه لا بد ان يلجأ إلى أسرته ، فلو لم تكن هذه الأسرة تتمتع بالأمن النفسي فلن يلجأ إليها الفرد إلى حل مشاكله مع هذه الأسرة وسوف تتفكك هذه الأسرة ويضيع بعدها جميع الأفراد .. فالامن مهم جدا داخل الأسرة...

   من :    china

   saidi52

   الامن النفسي ضرورة للاستمتاع بالحياة وضرورة لتحقيق الابداع والنجاح ولذا متى ظهرت حضارة المسلمين وعمت العالم فقط عندما تمكن المسلمون بعد توفيق الله تعالى لهم "وليبدلنهم من بعد خوفهم امنا "من عيش الامان لهم ولمن عاش تحت كنفهم من بقية الاديان فكانوا رحمة للعالمين وهنا صدعت حضارة المسلمين وابداعهم

   من :    السعودية

   غاليه

   بسم الرحمن الرحيم..

للامن النفسي اثرا ظاهرا في سعادة الاسرة والفرد بلا شك..
حيث ان الامن النفسي مخرج وباعث للأداء الجيد في الدنيا-الوظيفي- والاخرة -العبادات-..

   من :    السعودية

   أعذب احساس

   هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !

نعم الأمن النفسي له أثر كبير بين أفراد الأسرة .
كلما كانت العلاقة بين الأبوين قوية ازدادة المحبة بين الأبناء وتكون الأسرة روابطها متماسكه . بعكس إذا حدث خلاف بين الأبوين فإن العلاقة الأسرية متوترة ومتابعده بين أبنائها ، فالجميع يشعر بعدم الآمن النفسي في المنزل وبين الأسرة .

   من :    مصر

   مونه مو

   نجد ان الاشخاص التى تتمتع بالسلام والامان النفسى داخل اسرهم هم اكثر الناس القادرون على التفكير والابداع فعندما ينشا الانسان على الحب والرحمه والاحترام واحتواء الابوين له فيكون محاط ببيئه محفزه ومشجعه للتخيل والتفكير
وبالجهه المقابله حينما ترى اسره مفككه ويكثر الجشار والنزاع بين الابوين ويسود جو القلق وعدم الاستقرار فتجد اطفال وابناء معقدين غير راضيين عن حياتهم ليس لديهم اهداف او اهتمامات ناقمين على ابويهم وعلى المجتمع بالكامل

   من :    مصر

   هند السيد متولى

   نعم الامن النفسى يوثر على سعادة الاسره
مثل عندما يشعر الطفل بالخوف فانه يشعر بعدم الثقه فى نفسه ويؤثر على سعادته

   من :    السعودية

   العليلي

   أن الامن النفسي لهو مطلب كل من أراد الامن والاستقرار لنفسة ولمجتمعة وكم نحن بحاجة إلي هذا المن كأي قوم أمني أخر نحن نحتاج إلي اعدة النظر في ما يخص أمن الاسرة من الاخطار التى تتلاطم حولها فكم من أسرة تدمرة لبعدها عن الامن والاستقرار

   من :     مصر

   محمد محمد فوزي

   إن تكون الأمن النفسي للطفل
يتحقق مع بداية الحمـل أو قبل ذلك كما أشرنــا في المقدمــــــة
فالاستعــــداد النفسي للمرآة الحامــــل ومشاعر الأم نحو الجنين
وكذلك الأب والتفــــاهم الحاصل بين أفراد الأســـــرة كلها تؤدي
دورا" أساسيا" في تهيئــــة الأم وبقــية أفراد الأســـرة
لمستقبل المولود الجديد.
- عندما يــولد الطفل وقد أودعه الله عز وجل عددا" من الحاجات
والأدوات التي تساعده على التأقلـــم مع هذا الجو المحـــيط به ..
- يسهل على الأم تمييز إن كان الابن جائعا" أو يعاني من مرض معين.
لكن يكـــــــون من الصـــعب عليـــها تمييز هل هو خــــــــائف وقلق
مثلا" مع إن هذه المشــــــاعر مشاعـــر تحدد الأمن النفسي للطفل.
كمــــا إن الطفل ينـــمو حركيــــــا" وذهنيا" فهو ينمــــو عاطفــــيا"

   من :    السعودية

   بدر مسلم الصبحي

   هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ نعم
والتربيةُ السليمةُ تبدأ من لحظة قُدوم الطفل إلى الدنيا؛ فهو كالإسفَنجَة، يمتصُّ كل ما يمرُّ به، بلا تمييز بين غثٍّ وسَمين، ونافع وضار، وهو يتلقَّى ما يدورُ حوله، ولو كان في ظاهره مشغولاً بألعابه وعالمه الخاصِّ؛ لذلك كان أهمَّ وأَولى ما يجبُ أن يُزرعَ في نفس الطفل: محبةُ الله، ومراقبتُه في السرِّ والعَلَن.




أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !

قبلَ سنة كان ابني الصَّغيرُ في الخامسة من العُمر، وكنا حديثي عهد بجيران في بنائنا، وكان لهم طفلٌ في نحو سنِّ ولدي، فطلبوا منه الدخولَ عندهم ليلعبَ مع ابنهم، استجبتُ لطلبهم، وسمحتُ لأحمدَ باللعب عندهم، وأوصيتُه ببعض الأمور؛ خشيةَ أن يسبِّبَ لهم إزعاجًا ما، وكان مما أوصيتُه به: أن يلعبَ بهدوء بلا ضَجيج، وألاَّ يطلبَ منهم شيئًا، ولا يأكلَ عندهم طعامًا.

وفي أحد الأيام كان أحمدُ يلعب في دارهم، وحانَ وقت الغداء، ووُضعت المائدة، ودُعي ليُشاركَهُم الطعام ، فاعتذرَ منهم بأدب، وحينما ألحُّوا عليه وأكثَروا، صارحَهُم بالأمر قائلاً: أمي لا تسمَحُ لي، فقال له جارُنا مازحًا: إن أمَّكَ لا تراك الآنَ ؟

فأجابه أحمـدُ بثقة ويقين: لكنَّ الله يَراني .

   من :    السعودية

   آسية الحدادي

   * هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !


بالتأكيد ...



عندما تتفكك الأسرة ويدخل في مشاكلها من لا أحقية لهم بذلك ويتفرق الأبناء وينفرد البنات في غرفهم هنا يحدث الخلل الواضح في أمن الأسرة وعلى العكس تماماً إذا اقترب الوالدين من ابنائهم أكثر وتم التحفظ على المشاكل واحترام الأفراد بعضهم لبعض ويكون هناك اجتماع يومي ونقاش اسبوعي يظهر الود الواضح بين الأفراد وتنشأ العلاقات الحميمية وتصبح الأسرة خصبة لنمو الأمن بشكل ملفت وينعكس على الأفراد من خلال تعاملهم والهدوء والإستقرار ...


ودمتم في حفظ الله ورعايته ..


دوماً إيجابيون ..

شكراً من القلب ..

   من :    مصر

   بسام الامير

   للامن النفسى اثرا ظاهرا على سعاده الاسر ويبدأ ذلك مع بدايه الزواج كما
قال الله تعالى : ( ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون)
فالسكن هنا يعنى الامان والاستقرار مقترنا بالموده والرحمه فهذا هو الغرض الاسمى من الزواج وبناء الاسرالمسلمه
فكلما شعر كلا الزوجين بالامان داخل الاسره زاد ترابطهم وزادت سعادتهم وانعكس هذا على ابنائهم فى كل شئ فى تفكيرهم وتعاملتهم مع الاخرين وتفوقهم وحتى فى نظرتهم للزواج عندما يكبرون

   من :    الجزائر

   زمرد

   الأمن والإطمئنان النفسي امر ضروري جدا للأسرة إذ ان إنعكاساته واضحة وجلية سواء بالشكل السلبي إذا فقد أو بالشكل

الإيجابي إن كان موجودا فإذا كان مفقودا مثلا كالأطفال الذين يفتقدون الأمن النفسي بسبب عدم وجود الام الاصلية في

الأسرة ووجود زوجة الاب وهي لا تعامل الاطفال بشكل جيد وفي ظل غياب الاب وسلبيته وبتالي فقدانهم لحنان الأم فهذا يفقدهم كثيرا

الامن النفسي وينعكس سلبا على شخصيتهم وعلى الاسرة ككل لان الام البعيدة هي الاخرى عن اولادها بسبب طلاقها وعدم

قدرتها على العيش مع اولادها بسبب ظروف معينةيفقدها هي الاخرى الإحساس بالامن النفسي في الاسرة التي تعيش فيها

إن كان اسرة والديها او مع زوج آخر لهذا عدم وجود مثل هذه المشاكل الإجتماعية والطلاق إحداهاامر إجابي جدا للاسرة

فهو يعطي لها الكثير من الراحة النفسية و الامان والسعادة .

   من :    مصر

   ام مازن

   أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !

ساوضح ذلك بمثال من حياتى فزوجى منشغل غالبا بعمله الا انه يحاول ن يوفر لنا بعض الوقت لكن فى العيد الماضى كانت لى خططا فيه وفجأه وجدت زوجى غارقا فى عمله حتىفى العيد كل يوم كان هناك سفراومقابلة مع اشخاص وهكذا الى ان انتهى العيد وفى اثناء تلك الايام وجدتنى قد انهرت وفقدت الامن النفسى وكنت حزينه جدا لانه اضاع خططى فيه ولم اتمتع بسبب مزاى السئ جدا
ولذلك اؤكدان الامن النفسى مهم جدا فى حياة الاسره لان بعدمه تنقلب الحياة راسا على عقب

   من :    مصر

   ام مازن

   هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة

نعم له اثرا بالغا فى سعادة الاسره لتى بدورها تكون سبب فى نشاة مجتمع صالح بسبب رضاها عن قضاء الله وسعادتها بقدره
وحاجة الاسره للأمن النفسي ضروريه جدا حيث يترتب على فقدانه الخوف وعدم الاستقرار ولا يتحقق هذا الامن بكثرة مال
او متاع أو جاه او نحو ذلك انما يتحقق باعمال ترضى الله واخذ الاسباب الدنيويه فى ذلك
وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن مطالب الدنيا كلها توجز في ثلاث نعم رئيسة : أولها نعمة الأمن ثم نعمة العافية في الجسد ثم نعمة توفر القوت للإنسان
قال صلى الله عليه وسلم ( من أصبح منكم آمنا في سربه ومعافى في جسده وعنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا )
وقد صدق فلن يتحقق الامن لاى شخص الا بالايمان بالله فمن أراد الأمن النفسي ليس له إلا خالقه يعود إليه بخطى جادة وصادقة ليحصل على نعمة الأمن النفسي وهذا اولا

اما اهميته بالنسبه للاطفال او الابناء عموما
فالشعور بالأمن النفسي من اهم العوامل النفسية التي تؤثر في بناء الشخصية وتكوين افراد اضجين ويحتاجون اليه كاحتياجهم للطعام والشراب والمسكن..........وغير ذلك
كما انه يتحقق اذا توفر فى الاسره الحب والحنان حيث يساعد على انشاء جيل خالى من العقد والامراض النفسيه وقد قرات قبل ذلك ان الاطفال الذين لم يحصلوا على الامن النفسى كانوا اقل ثقه بالنفس عكس الاطفال الذين نشاوا فى عطف الاسره

واهميته بالنسبه للزوجين
الامن النفسى للزوجين له مقومات عليها يتاسس منها
1-أن يحترم الزوجان بعضهما البعض وأن يقوم الاحترام على الإنسانية
2-أن لا ينظر أحد الزوجين إلى الآخر على أنه أقل أهمية منه
3-الشعور بالطمأنينة
4- المودة والعاطفه بينهما........وغير ذلك
فالبيت الذى يقوم على تلك المقومات السابقه وغيرها لا ينقطع عنه الدفء لانه يقوم على النفوس المطمئنه واذا فقد الامن النفسى فلن يستطيع اى فرد ان يعطى الحب لانه قلق النفس وفاقد الشئ لا يعطيه
وكلما وفر الزوج مقومات الأمن النفسي قامت الزوجه برد الجميل وبنشر السعاده داخل البيت وتحاول ان تسعده بكل ما يرضيه ( واكيـــــــــد العكس صحيح 00)
وبذلك يكون الامن النفسى من اهم اسباب النجاح فى الحياه واقوى اسباب السعاده للاسره وقد بينا اهميته لللابناء والزوجين وكلاهما طرفى الاسره وطالما ان الاسره قائمه على ما يرضى الله فلن يبعد عنها الامن النفسى

قال سبحانه: الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ 0 {الأنعام:82}.
واخيرا جزاك الله خيرا على مقالتكم التى ايقظت فينا مبادئ مهمه

   من :    الجزائر

   سليمة

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
* هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟
أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !
قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ ، مُعَافًى فِي جَسَدِهِ ، عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ ، فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا)
فلا سعادة إلا بالأمن النفسي الذي مصدره الإيمان لقوله تعالى : "الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولائك لهم الأمن وهم مهتدون "
فالأمن النفسي مرتبط بالسعادة وجودا وعدما .

*على سبيل المثال أسرة ينقصها الإيمان ويتوفر لها زينة الحياة الدنيا (المال والبنون)
لن يشعر أفرادها بالأمن النفسي لإفتقارهم إلى أساس الأمن وهو الإيمان وسيسود الأسرة التفكك
وينعدم الحوار ...

   من :    ليبيا

   حنايا الطموح

   بسم الله الرحمن الرحيم
الأمن النفسي في نظري هو ذاك الشعور بالإستقرار والطمأنينة التي من بعدها تكون قادرا على انجاز كل ما تريد وتبدع في مجالك وتتميز فيه بل وتصنع حياتك ،أن تشعر بالأمان النفسي خاصة تلك نعمة علينا أن نحمد الله إن توافرت وإن لم تكن فلندعوه أن يرزقنا إيها فبدونها صدقوني سينهار كل بناء داخل كيان الإنسان ..فهى الدافع للسير نحو الأفضل أسأل الله أن لا يحرمنا وسائر المسلمين والمسلمات منها وأن يفرج كرب المكروبين ءامين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
شكر خاص لكم لمنحي هذه الفرصة لأعبر عن رأي فلتمضو بتوفيق الله..

   من :    السعودية

   لمى الخير

   هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !
نعم الأمن النفسي له دور في ادخال السعادة في الاسرة ,فإن فقدت الأسرة هذا الأمان فسوف يحدث خلل في محيط الأسرة وبالتالي تفقدالسعادة المنشودة.
وسأذكر مثال على ذلك :من خلال مشاهدتي للطالبات أثنا الدارسة .. وما نلاحظه من سلوكيات البعض منهن فنحدالطالبة الأكثر تفاعلا للدرس والتعاون مع زميلاتها وحبها لتنمية قدراتها.. فعندما اوقوم بتعزيزها وتقدير جهودها وجدت التعاون من الاسرة فأثر ذلك على الطالبة وكانت النتجية رائعة والحمد لله ...لكن في الاتجاه المعاكس وجدنا طالبات مجتهدت يحاولنا الوصول إلى التفوق ,لكن هناك عقبات أمامهن :فالبعض يجد لا يجد تشجيع من الأسرة , والبعض الآخر يمنعهن من الذهاب إلى المدرسة , والبعض الآخر يجد أنواع الضرب المبرح من أجل أنهن مهتمات بالدراسة . لذلك فإلأسقرار النفسي له دوره بل ينعكس إيجابياته وسلبياته على أفراد العائلة.....

   من :    السعوديه

   داليا المعشي

   بسم الله والصلاة على رسول الله



اما بعد:



اجلس اخي الحبيب مع نفسك عشر دقائق او اكثر تامل فيها حياتك اليوميه ومافعلت من حين استيقاظك من النوم الى وقت نومك في اخر اليوم
ستجد عجب العجاب لقد انعم الله عليك بشيئين لو حرمتهما اصبحت ممن يسعى في الارض طلبا لهم
وهم النعمتان التي قد حرمها كثثثثثثثثثثثيرمن الناس وهي سسب سعادتهم واستقرارهم


(((المال والبنون زينت الحياة الدنيا*)))
تامل اخي المبارك الابناء وهم يلعبون حولك ..والله انك لتشعر براحة وسرور يغمرك
فكيف تزيل هذه الراحة
بيدك او بلسانك!!!!!
نعم اخي الحبيب انك تحول السعاده التي كنت فيها انت واسرتك بتوبيخك لهم وشتمهم ولتضجر من لعبهم وجلوسهم حولك وقد تضرب, هذا وتركل ذاك ,وتهين الام امام ابنائها
فينهار البيت الذي قومت دعائمه منذ فترة وجيزه...
فلو فكر احدنا ان يعيش مع ابنائه حياة هادئه ملئها المحبه ولاالفه والوئام والأمان لسعى وبحث عن احسن الحلول ولو كلفه ذالك الشي الكثير
اخي المربي,اختي المربيه,ابدئوا حياتكم من اول اليوم (من الصباح)بصلاة الفجر **اجعل كل من في البيت يصلي لان صلاة الفجر تجعل في وجه صاحبها نور
بعدها اجتمعوا على مائدة الافطار (والله انها اجمل شي في الصباح)تتحدث مع ابنائك تمزح معهم تدخل السرور على قلوبهم
والله ترتفع معنوياتهم لدراسه وليكون شعارك قول الرسول المصطفى عليه الصلاة السلام (خيركم خيركم لاهله وانا خيركم لاهلي)
كذالك لم يكن الرسول يضرب عليه الصلاة والسلام بل كان يحاور ويناقش **بأبي هو وامي عليه السلام**
لقد كان خلقه القرأن , كان يرحم الحيوان فلقد رائى عليه السلام الحمامه وهي تصيح وعرف انها قدفجعة في ولديها وكان معه الصحابه فقال :من فجعهذه في ولديها ؟!ردوعليها بيضها **في مامعنى الحديث**

كان عليه السلام يبكي عندما رئى ابنه ابراهيم بين يديه قد فارق الحياة وهو صغير فقال له احد الصحابه:اتبكي يارسول الله ؟
قال هي رحمة.

وانظر بل وتأمل ايه الاخ الفاضل :عندما كان الصحابه مجتمعين عند نخله واراد احد الصحابه (والله لايحضرني اسمه) ان يقطف منها فتسلق الرجل فرئى الصحابة دقة قدميه ونحولهما فضحك الصحابه منه فقال الرسول عليه السلام والله انها عند الله اثقل من جبل احد

فلو تتبعنا سيرة الرسول مع اهل بيته كان لاينادي احد بما يكره بل كان لايزجر او يتذمر كان اذا وجد طعاما اكل وان لم يجد كان صائما
وكذالك الخدم في بيته كان لايوبخهم بل يحاول اسعادهم
فكن اخي الحبيب كما كان رسولنا وقدوتنا ايجابي في كل مكان وكن كلغيث متى نزل نفع ولايعلم هل الخير في اوله اواخره
نقطه مهمه&&&&&&&&&
فكل مايقوم سلوك الوالدين ينفع للابناء لاتشتم ولاتضرب ولاتتعدى على احد بغير وجه حق لانك لوفعلة ذالك زرعت فيهم العدوانيه والعادات السيئه حتى وان لم تكن تقصد.....
اسئل الله العظيم ان يجعلنا اسر سعيدة بعيده عن المشاكل النفسيه والتشتت الاسري والعاطفي

   من :    فلسطين

   نجاح

   اذا تحقق للفرد الامان الاسري تحقق له العيش بسلام وامان واستقرار خارج البيئة المحيطة به

   من :    فلسطين

   نانا2

   عندما يشعر الفرد بالامن والاستقرار الاسري بنعكس ذلك ايجابيا على علاقات الفرد الخارجية ويشعره بالطمانينة وقوة الشخصية والثقة بالنفس

   من :    السعودية

   *همه*

   لاشك انه له أثر ايجابي واضح

مثال ذلك
حين تكاتف الاب والام مع الابناء ذكوراو اناثا في حل مشاكلهم وامورهم الحياتيه..
ايضا حين اتزان تصرفات الاب وادخال السرور على اهل بيته وابناءه
بذلك يحصل الامن النفسي والاستقرار والشعور بالرضا عن بعضهم

   من :    مصر

   رائعة بقيمى

   نعم للأمن النفسى أثر فى سعادة الاسرة
مثال :عندما يتمتع الاب والام بالاستقرار النفسى وبالذكاء فى التعامل مع الابناء وتغيراتهم فانهم يشعرون ابنائهم بالامن النفسى وذلك عندما نشعر الأبن أو الابنة [اننا نتقبله كما هو ونطمئنه انه -عندما تخطىء وتعترف بذلك فلن تعاقب بل تكافىء على صدقك ووضوحك معنا
-عندما نشعرهم اننا نقدرهم وانهم حينما يتصرفون بخطاء (مهم جدا)اننا نكره السلوك وليس هنهم نزعل من التصرف وليس من شخصهم -وضرور نذكرهم اننى زعلان منك لكن بحبك -وضرورى نوضح لهم انه عادى لما نغلط لكن الاستمرار فى الخطأ لا نحبه
-نتعامل مع الابن على اساس ايجابيته اكثر
لا نذكره كل فترة بأخطاء سابقة
- يجب ان نشعر كل فرد فى الاسره ب(القبول والحب والاحترام والتقدير)حتى لا يبحث عنها فى الخارج
وهنا يشعر كل فرد بالامن النفسى والهدوء والتصالح مع نفسه والاسرة وبالتالى مجتمعه

    المعروض: 76 - 100      عدد التعليقات: 159

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 



الأمن النفسي وأثره في الأسر