الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

الأمن النفسي وأثره في الأسر

الأمن النفسي شأنه شأن الأمن الغذائي والاقتصادي والصحي والسياسي ، لابد من أن يكون الإنسان متحرراً من مشاعر الخوف والهلع والفزع والرهبة وعدم الأمن والأمان ، وأن يكون مطمئناً على نفسه في حاضره وغده وأن يكون متمتعاً بالتكيف النفسي والشعور بالرضا عن ذاته وعن المجتمع ، وأن يكون على علاقة وئام وانسجام مع نفسه ومع المجتمع ، ولا يشعر بالغربة وسط الزحام ، فقد قال تعالى: [وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً] الأحزاب:58 .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [اجتنبوا السبع الموبقات ، قالوا يا رسول الله وما هن!! قال: الشرك بالله ، السحر ، قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، أكل الربا ، أكل مال اليتيم ، التولي يوم الزحف ، قذف المحصنات المؤمنات الغافلات] متفق عليه . من مقال أ. رضا أحمد بعنوان الأمن النفسي في الاسلام .
 
* هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال !
 

                    


    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 159

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 

   من :    مصر

   ابو عبد الله

   نعم الامن النفسى اثرظاهر فى سعادة الاسرة فعندما اتعامل مع الطلبه فى الفصل استطيع الحكم على بيئة كل طالب من خلال حوارة وحديثة وطريقة تعامله مه زملائة وهل يتعامل بعدوانية ام متعاون ام منطوى
فكل طالب يعكس البيئة الاسريه التى يعيشون فيها
وهذا الجانب مهم فى عمليه التذكر والحوار داخل الفصل فالطالب الذى لديه مشكله يكون شارد الذهن غير قادرعلى التحصيل الجيد بعكس الطالب الذى هيىء له الجو للمذاكرة فى البيت فيحول هذا الطالب لأخصائى اجتماعى أو النفسى لمساعدته للتغلب على مشكلته وان امكن حل مشكله عائلته قدر المستطاع

   من :    مصر

   عزتى حجابى

   لاشك ان للآمن النفسى دور فى سعادة واستقرار الاسرة ، فالاسره التى تنعم بجو من الهدوء والتحاور والتناقش والمشاورة واستخدام مبدأ الاقناع بدل من اسلوب فرض الراى والارهاب والتعسف فى اتخاذ القرار
مثال
يرتدى طفلى نظارة طبيه ولدية من العمر خمس سنوات بعد توقيع الكشف الطبى علية ذهبنا به الى محل لعمل النظارة المناسبه له فأجبتنى نظارة من وجهة نظرى مناسبه لعمرة واستعماله كطفل ، ولكنه رفض اختيارى واعجبته نظارة اخرى من وجهة نظرى ليست عملية للأطفال ولكنه قال لى انا كبرت ياماما وهاختار نظارتى بنفسى
قلت له اذا حافظت عليهاانا موافقةوعندها اشتريت له ما اختاره
وقد استغرب صاحب المحل من تصرف ولدى بالرغم من صغر سنةوقال لوكنت مكانك لم اخذة معى بالمره
فرددت علية وماذا سأخسر لو اجبت طلبه له
بالتأكيد سيعود ذلكبالايجابية فى تصرفة معى وسيعلم اننى عندما اوعدة لااخلف وسيشجعه ذلكعلى الاعتماد والثقه فى نفسه
لانه منذ البدايه يختار اغراضة الشخصيه بنفسه,وتزداد قدرته على اقناعى بمايريد وهذاهو المطلوب ايجاد الحوار بينى وبين ولدى ليتحول فى النهاية الى امن نفسى وسعادة تنتشرعلى وجهة وسلوكه

   من :    السعودية

   سموة المشاعر

   أنا في راي وحسب مااره ان الامن اهم عامل من عوامل السعادة اهم من الماكل والمشرب والمال

   من :    مصر

   صفاء النفوس

   بكل تاكيد ان للامن النفسى اثر فى سعادة الاسرة

ولقد كانت قاعدة الإسلام التي يقوم عليها كل بنائه هي حماية الإنسان


من الخوف والفزع والاضطراب وكل ما يحد حريته وإنسانيته


والحرص على حقوقه المشروعة في الأمن والسكينة والطمأنينة


وليس هذا بالمطلب الهين فكيف يحقق الإسلام للمسلمين الأمن والسكينة والطمأنينة.


إن الإسلام يقيم صرحه الشامخ على عقيدة أن الإيمان مصدر الأمان،


إذن فالإقبال على طريق الله هو الموصل إلى السكينة والطمأنينة


والأمن ، ولذلك فإن الإيمان الحق هو السير في طريق الله للوصول


إلى حب الله والفوز بالقرب منه تعالى.

قال الله تعالى: (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون) . [الأنعام]

   من :    مصر

   عبير رمضان

   بالطبع ان للامن النفس اثر عظيم فى سعادة الاسرة واهم ما يجلب الامن والسعادة للانسان هو كتاب الله

إن كتاب الله يحقق للإنسان السعادة لأنه يسير في طريقه لا يخشى شيئاً


إلا الله ، صابراً حامداً شاكراً ذاكراً لله على الدوام ، شاعراً بنعمة الله


عليه يحس بآثار حنانه ودلائل حبه فكل هذا يبث في نفسه طاقة


روحية هائلة تصقله وتهذبه وتقومه وتجعله يشعر بالسعادة والهناء ،


وبأنه قويٌ بالله . سعيدٌ بحب الله ، فينعم الله عز وجل عليه بالنور


والحنان، ويفيض عليه بالأمن والأمان ، فيمنحه السكينة النفسية والطمانينة القلبية .
مما سبق يتضح لنا أن للقرآن الكريم أثر عظيم في تحقيق الأمن النفسي ،


ولن تتحقق السعادة الحقيقية للإنسان إلا في شعوره بالأمن والأمان ،


ولن يحس بالأمن إلا بنور الله الذي أنار سبحانه به الأرض كلها،


وأضاء به الوجود كله . بدايته ونهايته ، وهذا النور هو القرآن الكريم .


ويؤكد لنا القرآن الكريم بأنه لن يتحقق للإنسان الطمأنينة والأمان
إلا بذكره لله عز وجل :


   من :    مصر

   s_mahmod

   نعم للامن النفسى اثرا ظاهرا فى سعادة الاسرة
اضرب لكم مثال وضح لشعبنا المناضل (الشعب الفلسطينى )
هل اى اسرة فلسطينية تعيش الان فى فلسطين المحتلة تشعر بالسعادة
كيف يتحقق ذلك وهم محاصرن وهم يمتون فى اليوم الف مرة
كيف يستطيع اى اب او اى ام ان تعطى وتمنح صغارها السعادة او الامان وهى تفتقده .

   من :    مصر

   a_abd70

   بسم الله الرحمن الرحيم
مما لا شك فيه ان للامن النفسى اثرا ظاهرا فى سعادة الاسرة فلو افترضنا مثلا ان رب الاسرة هناك شىء ما يهدده وان الخوف يتملكه فكيف يستطيع ان يمنح السعادة والامان لمن حواه وهو عائش مهدد وبالتالى فان الاسرة جميعا تحتا فى خوف وهلع
لان السعادة لا تتحقق الا بالامن ومادام الامن غير موجود فنالتالى لا توجد السعادة

   من :    السعودية

   السمو الصاعد

  
الأمن النفسي له أثر ظاهر وجلي في سعادة الأسرة بلا شك , والسعادة حصادها أمن وهدوء نفسي , فلا سعادة لإنسان بلا سكينة نفس، ولا سكينة نفس بلا اطمئنان قلب.
فحينما تنعم الأسرة بالحب والهدوء و الحنان والعطف والإحترام المتبادل بين أفرادها , فإنها بذلك توفر لهم أمانا نفسيا ومساحة من الحرية يتحرك فيها الأفراد بكل ثقة وراحة واطمئنان , مما ينعكس على الجو الأسري العام بالهناء والسعادة , أما إذا حرمت الأسرة من كل هذا وأصبحت يسودها الخوف والإضطراب فإنها بالطبع لن تشعر بالأمان ولن تجد طعما للسعادة , وربما عاش أفرادها كالذئاب ينهش بعضها بعضا _ نسأل الله السلامة والعافية _


   من :    السعوديه

   أنفاس الأنين

   نعم للامن النفسي اثر كبير في تكون اسرة ايجابية وفقدانه يكون مجتمع غير سوي ومهزوز شخصيآ
اي انسان او اي كائن حي يحتاج الى الامان في حياته كي يستطيع العيش والعطاء
ماهي أسباب ضعف الاستقرار النفسي لدى الطفل؟
هناك أسباب كثيرة منها :
- اضطراب الأجواء الأسرية وعدم الاستقرار؟
- انفصال الواليدن أو احدهما لأي سبب كان مثل مرض الأم أ, الطفل.
- وجود إعاقة جسدية أو عقلية لدى الطفل أو أحد الوالدين.
- أساليب تعامل الوالدين غير السليمة مثل الحماية الزائدة,التذبذب وعدم الاستقرار.
- المقارنة وعدم المساواة بين الأطفال.
- التعرض للأزمات والصدمات دون دعم كاف.
- سوء الأوضاع الاجتماعية والفقر.
- مظاهر انعدام الأمن النفسي.
يمكن أن يظهر ضعف الأمن النفسي في عدد من المظاهر حسب عمر الطفل وقدرته على التعبير عن نفسه وقد لاتكون هذه الأعراض ظاهرة دائما" وقد تظهر بشكل أعراض جسدية:
- ضعف الشخصية.
- اضطراب النوم.
- نوبات الفزع.
- نوبة البكاء.
- كثرة الشكاوى المرضية.
- حدوث نوع من النكوص في النمو مثل التبول الليلي.
- ظهور بعض العادات مثل مص الإصبع وقضم الأظافر.
- العدوانية وسرعة الانفعال والعناد.
- رفض الذهاب للمدرسة .
- التعبير عن الخوف والقلق.

   من :    مصر

   islam3rafa

   طبعا له دور كبير في كل انسان

مثالا:
اذا وجد فرد منشغل الذهن فإنه سيكون منشغل دائما منعزل عن كل ما يدور حوله حتي اذا كان في حوار تجده غير مركز بالمرة وهذا سبب ما نحن فيه الان كمسلمين كلا يفكر بالمال ولقمه العيش

   من :    السعوديه

   الشعله

   نعم الأمن النفسي ظاهراً في اسعاد الأسره ومثال ذلك التبول اللاارادي للطفل فمن اهم اسبابه تعرض الطفل للمشاكل الأسريه.

   من :    السعودية

   همة تحاكي القمة

   نعم للأمن النفسي الأثر البالغ في الأسرة.
فإذا كان المنزل مليء بالمشاحنات الأسرية فنتوقع ان يحدث إضطراب في النفسيات وخلال في الأمن النفسي على العكس حينما تكون الأسرة تراعي الأمور التي تؤثر في نفسيات افرادها سيعم الاستقرار البت وتطمئن النفوس

   من :    ليبيا

   رونق الروح

   بالطبع له الأثر الظاهر فى سعادة الأسرة و ذلك بتحسن أساليب التربية لدى الأبوين و ثقافتهما الدينية بعيدا عن الشتم و الضرب ، فمثلا ظاهرة التبول اللا إرادى عند الأطفال نجد أكثر أسبابه من الخوف و قلة الأمن و الأمان و قلة الاحتواء العاطفى لأخطاء الطفل و اللجوء للضرب كعلاج دون الالمام بمدى فشله فى تحقيق السعادة الأسرية.

   من :    السعوديه

   ربى

   * هل للأمن النفسي أثراً ظاهراً في سعادة الأسرة ؟ أذكر لنا كيف ذلك موضحاً بمثال
نعم للأمن النفسي اثر في سعادة الأسره
فمثلا عندمايعيش الفرد في اسرة لا يعطونه أمن نفسي فكلما أخطأ عوقب بالضرب أو السب والشتم وكلما فعل أمرا صحيحا يشكر عليه يجد من حوله بل من يكون اقرب الناس اليه وهم اسرته ينتقدونه على عمله ويظهرون في عمله جميع عيوب الدنيا ففي نظري بأن هذا الشخص سيفقد جميع مقومات السعاده بل انه سيكره حتى نفسه

   من :    مصر

   dr/asmaa

   بالطبع للأمن النفسى جل الأثر فى سعادة الأسرة..فإن كانت الأم تأمن على نفسها مع زوجها أسعدته وربت أطفال أسوياء..وإن كانت لا تأمن على نفسها معه وتخشى غدره تصرفت تصرف المدافع دائما وكأنها مائن مستقل عن الأسرة كل ماتسعى اليه حماية نفسها..ونتج عن ذلك الصراع داخل الأسرة وأطفال مشتتون

   من :    مصر

   بن صقر

   ان الامن انفسى لدى الانسان نعمة من الله تعالى قد يكون الانسان غنيا ومعه الاموال والطيان ولكن تراه نفسيا فى خوف وهلع قلامن النفسى هو اطمئنان للنفس وهذا لايكون اى بمن تيقن ان السعادة الحقيقية انما هى فى طاعة الله تعالى اذكر مقالا واقعيا اخد اصحابى يعمل محامى اول صداقتى به انه جلس معنا مرة فى حلقة تعليم وكان الحديث عن اليقين والتوكل من كتاب رياض الصالحين ةما ان تتكلم معه عن اليقين الا ويفيق من معاناته النفسيةلانه بالفعل كان من قبل يمر بامور نفسية رهيبة جعلته مضطرب ف حياته ذهب هما وهناك يكشف عند كثير من الاطباء ولكنه مجرد ان تحرك اليقين وكلام اليقين فى قلبه جعل يطمئن فلبه وينشرح صدره

   من :    الجزائر

   SALOMON

   بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالطبع للأمن النفسي أثراً كبير ومهم في حياة و سعادة الاسر كما انه له اثر جد مهم في نجاح الاسرة في جميع نواحي الحياة و معنوياتها لانه اذا كان عكس ذلك فان له اثر سلبي علي الصحة النفسية للعائلة فهثلا استعمال الضرب و العنف ضد الاطفال له علاقة سلبية علي سلوكياتهم و نجاحهم الدراسي و سيستمر معهم الي اكثر من ذلك.

   من :    السعودية

   سمو الذات

   نعم له دور عظيم

مثلا :
عندماتجد الأسرة في صراعات ومشاحنات مستمرة سواء من الوالد أو الابناء
ستجد الأمن النفسي منعدم
مثلا : يكون أحد افرادها عرضة للضرب أو استماع للكلمات الفاحشة والبذيئة
وهذا إن دل فهو يدل على عدم وجود الانسجام والتوافق بين الوالدين
مما أدى إلى ظهور تلك المشاحنات بالتالي انعدم الأمن النفسي

فإذا حصل الإنسان ع الأمن النفسي فإنه حري أن يحصل ع الأمن الغذائي والاقتصادي والصحي والسياسي
ما أعنيه أن النفسية هي الأساس فإذا صلحت
صلح كل شئ

هذا والله أعلم ...

   من :    مصر

   فايزة امين حسن

   الأمن النفسي والراحة النفسية والطمئنينة داخل الأسرة ..
فمن خلال ذلك الأمن النفسي للأطفال أو غيرهم يؤدي بهم إلى أن يكونوا أكثر وضوحا وطئنينة وشفافية ..
فعند حدوث أي مشكلة لن يترددوا في التناقش حيالها وايجاد الحلول مع منهم أكبر منهم سنا أو مع الوالدين وبذلك يحقق سعادة وراحة وتقارب بين أفراد الأسرة.. الاحتواء العاطفي مهم بدرجة كبيرة فالانسان يمكن ان يشبع نفسه غذائيا وماديا بعكس العاطفة التي يظلل ينتظر من يشبعها له هذا من حكمة الله سبحانه حتى لا يستغني الانسان بنفسه عن اسرته ومجتمعه ومن ناحية اخرى حتى لايتخلى المجتمع عن هذه النبتة الضعيفة التي تنمو بداخله بل يحيطها بعنايته ويسقيهامن محبته وعطفه حتى يشتد عودها وتنمو سليمة من الامراض النفسية والعقد التي تعيق تواصله الاجتماعي ويبدوان الاشباع العاطفي يستمد اهميته من كونه مغروسا في فطرة الانسان

   من :    مصر

   somia

   الامن النفسي ليس له اثرفي سعادة الاسره فحسب بل هو من الاسس الصحيحة في سعادة الاسرة فالتفاهم والحوار بين الزوجين وجهان لعملة واحدة وله اثرة على المشاعر النفسية للاولاد. (مثال) :- انفصال الزوجين عن بعضهما يؤديان الى تحطم نفسية الاولاد وفي بعض الاحيان يأخد الاولاد آبائهم قدوة ومثل في معاملتهم القاسية لزوجاتهن وهذا خطأ شائع يتمثله الكبار ويقع فيه الصغار .

   من :    مصر

   شيماء حسن

   تستخدم الأسرة آليات متعددة لتحقيق وظائفها في التنشئة الاجتماعية، وهذه الآليات تدور حول مفهوم التعلم الاجتماعي الذي يعتبر الآلية المركزية للتنشئة الاجتماعية في كل المجتمعات مهما اختلفت نظرياتها وأساليبها في التنشئة، ومهما تعددت وتنوعت مضامينها في التربية.

   من :    مصر

   شيماء حسن

   تفهم الوالدين وإدراكهما الحقيقي في معاملة الطفل وإدراك الوالدين ووعيهما بحاجات الطفل السيكولوجية والعاطفية المرتبطة بنموه وتطور نمو فكرته عن نفسه وعن علاقته بغيره من الناس وإدراك الوالدين لرغبات الطفل ودوافعه التي تكون وراء سلوكه وقد يعجز عن التعبير عنها

   من :    مصر

   أضواء المدينة

   تحقيق النضج النفسي حيث لا يكفي لكي تكون الأسرة سليمة متمتعة بالصحة النفسية أن تكون العلاقات السائدة بين هذه العناصر متزنة سليمة و إلا تعثر الطفل في نموه النفسي، والواقع أن الأسرة تنجح في تحقيق النضج النفسي للطفل

   من :    مصر

   نادية حمدي

   الحوار السطحي (لا تقترب من الأعماق فتغرق):

حين يصبح التحاور حول الأمور الجوهرية محظوراً أو محاطاً بالمخاطر يلجأ أحد الطرفين أو كليهما إلى تسطيح الحوار طلباً للسلامة أو كنوع من الهروب.

   من :    مصر

   محمد51

   الحوار السلطوي (اسمع واستجب):

نجد هذا النوع من الحوار سائداً على كثير من المستويات، فهناك الأب المتسلط والأم المتسلطة والمدرس المتسلط والمسئول المتسلط ..الخ وهو نوع شديد من العدوان حيث يلغي أحد الأطراف كيان الطرف الآخر ويعتبره أدنى من أن يحاور، بل عليه فقط السماع للأوامر الفوقية والاستجابة دون مناقشة أو تضجر وهذا النوع من الحوار فضلاً عن أنه إلغاء لكيان (وحرية) طرف لحساب الطرف آخر فهو يلغى ويحبط القدرات الإبداعية للطرف المقهور فيؤثر سلبياً على الطرفين وعلى الأمة بأكملها.


    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 159

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 



الأمن النفسي وأثره في الأسر