الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

انتشار الوجبات السريعة وأضرارها
يشهد عصرنا ظاهرة انتشار المطاعم بشكل واسع، وعلى الأخص مطاعم الوجبات السريعة، نظرًا لطول ساعات العمل خارج المنزل، فبينما كان الناس يعودون إلى بيوتهم قبل العشاء وتجتمع الأسرة كلها على وجبة واحدة يسمرون بعدها قليلاً ثم يذهب كل منهم إلى فراشه، أصبح الناس الآن يتأخرون كثيرًا في النوم ويبدؤون سهراتهم بعد صلاة العشاء، وانشغل الوالدان، وخرجت النساء للعمل، وضعفت العلاقات الأسرية، وأعطي الشباب – وخاصة صغارهم – مزيدًا من الحرية في التنقل والتجوال، وتوفرت القوة الشرائية لهم بشكل لم يسبق له مثيل، إضافة إلى  الدعايات والحملات الترويجية في وسائل الإعلان المختلفة .
كل هذه العوامل أدت إلى انتشار عادة الأكل في المطاعم، وخاصة تلك التي تقدم الوجبات السريعة، فكان في ذلك عامل جذب كبير للأطفال والعائلات للمداومة على تناول الوجبات السريعة دون النظر للآثار السلبية من كثرة تناولها.
 
* من وجهة نظرك : هل ترى أن هذه النقطة أصبحت ظاهرة ؟ وهل من حل حيالها ؟!
 
 

                    


    المعروض: 76 - 100      عدد التعليقات: 172

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 

   من :    الجزائر

   abdelghani

   هل ترى أن هذه النقطة أصبحت ظاهرة تنامى مؤخراً عدد مطاعم الوجبات السريعة ويأتي هذا التنامي جراء تحول هذه المطاعم وسلاسلها العالمية إلى ظاهرة عالمية اجتاحت معظم بلدان العالم حاملة معها قيماً وأنماطاً جديدة
لقد أدى التطور الحاصل في جوانب الحياة المختلفة وتعقيداتها المتزايدة إلى تكريس ظاهرة الوجبات السريعة اثر ساعات العمل الطويلة خارج المنزل،وتغيرت ثقافة المجتمعات فيما يخص الأكل وتقاليده وهذا لان هذه الوجبات تقدم خيارات واسعة أمام الزبون وتوفرله الوقت والجهد في ظل حياة متسارعة وساعات عمل أطول خارج المنزل، وبأسعار معتدلة مع ما تتمتع به من نكهة مميزة وسرعة في التحضير والتقديم .

وهل من حل حيالها
-على الام ان تربى ابناءها على اكل المنزل منذ الصغر و تقوم بدور تلك المطاعم من طهى مختلف الاطعمه والتفنن فى تزيينها -على الوالدين توعية الابناء بمضار هذه الوجبات وعدم احتوائها على القيمة الغذائية
-تثقيف الابناء بالاكل الصحى
- لا باس من تناول بين الحين والاخر بعض الوجبات من المطاعم مع افراد الاسرة

   من :    الجزائر

   yazid 69

   هل ترى أن هذه النقطة أصبحت ظاهرة؟ نعم اصبحت ظاهره وعادة عند الكثير من الاسر بل تمادت تلك الوجبات لأن تصبح بديهة من بديهيات الحياة وضرورة من ضرورات العصر يتهافت عليها مختلف الفئات العمرية وشتى شرائح المجتمع في سباق محموم نحو ما لذ طمعه وسرع اعداده دون النظر والتمعن بماهية آثاره . كما يجدر الاشارة الى ان ظاهرة الوجبات السريعة تتحول إلى إدمان حيث وجدت دراسة أسترالية صدرت مؤخرا أن الإدمان لا يقتصر على التدخين والكحول والمخدرات وغيرها من هذه العادات، بل يشمل الوجبات السريعة والمأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكر

وهل من حل حيالها
-يجب على الاباء ان ينبهو الاولاد الى خطوره الوجبات السريعة بشكل يومي
-تعويد الأبناء على أكل البيت وتنويع الاطباق وتزينها لجلب الاطفال
-وضع مواعيد للأكل
-ممكن تناول الوجبات السريعة بحرص وبدون إفراط

   من :    الجزائر

   سليمة

   بسم الله الرحمان الرحيم

هل ترى أن هذه النقطة أصبحت ظاهرة ؟
بالفعل هذه الوجبات أصبحت ظاهرة ومن أسباب هذا الإنتشار، تغير أساليب الحياة وساعات العمل والراحة..وانشغال الوالدان وخروج المرأة للعمل والتحرر الذي أعطي للشباب إظافة للدعايات والحملات الترويجية في وسائل الاعلام ...
هل من حل حيالها ؟!

إن الوجبات السريعة ليست شرآ محضآ ويمكن ببعض التغييرات جعلها أفضل وأكثر ملائمة للصحة وبعدآ عن الاضرار

ومن الوسائل المساعدة على إحداث هذه التغييرات ما يلي :
- التثقيف الصحي .
-وضع ضوابط لتراخيص المطاعم ..
- حسن اختيار الوجبات السريعة مثلا المشوي بدل المقلي ...
-اختيار السلطات الطازجة والحلويات التي تتضمن فواكه طازجة

والله الموفق

   من :    اليمن

   عبدالجليل العبدلي

   الوجبات السريعة ليس لها في حياتنا نصيب لإننا لسنا في حاجة إليها إلا نادراً لإنن نجتمع على الأكل باستمرار ولا نضطر إلا في القليل النادر للاكل في البوفيات كالسندوتشات والعصائر ونحن في بيئتنا ليس كبقية البيئة الخليجية أو المصرية التي تعتمد كثير من الأسر ولأسباب متعددة الإعتماد علي ذلك

   من :    مصر

   alzahraa

   نعم اصبحت ظاهرة وغير طبيعيه
ومن حلولها
- التثقيف الصحي للاطفال والمراهقين في المدارس وفي وسائل وفي وسائل الاعلام وتبيين أنواع الاغذية وعدد الحصص التي ينبغي تناولها من كل نوع

- وضع ضوابط لتراخيص المطاعم تشمل إضافة الأغذية الطازجة والفواكه والسلطات ومنع بيع المشروبات الغازية والعصائر المحلاة والمعبأة

- منع دعايات الأغذية غير الصحية أو التي لا تطابق المواصفات الصحية

- يفضل عند طلب البيتزا إختيار الانواع التي تحوي كميات أكبر من الخضار وأقل من اللحوم والاجبان وأن تكون القاعدة رفيعة للتقليل من السعرات الحرارية

- في حالة الاكل في مطاعم البرجر، يفضل طلب الحجم الصفير ويفضل المشوي بدلآ من المقلي، و تجنب البطاطس المقلية، وإستبدال المشروبات الغازية بقطعة من الفاكهة وكأس من العصير الطازج غير المحلى

- اختيار السلطات التي تحتوي الخضراوات الطازجة والبعد عن الاضافات الدسمة مثل المايونيز والخبز المحمص والبقوليات

   من :    السعودية

   ayshsh

  

الوجبات السريعة تعتبر ظاهرة سيئة قد تفتشت في مجتمعاتنا بشكل كبير ومخيف..

الحل هو أن تتبنى الجمعيات الصحية في البلد حملات صحية وتوعوية وتثقفية عن خطر تلك الوجبات..
كذلك لا بد من استشعار رب البيت مسؤليته ولا بد أن يتحرك لإنقاذ حياة أبنائه ويقرر لهم خطةصارمة يرسمها لهم حيال الأكل من تلك الوجبات ..

   من :    مصر

   أضواء المدينة

   ويمكن استبدالها بالأطعمة الشعبية والعربية كبديل أو تحضيرها ( الوجبات السريعة ) في المنزل أو في الاستراحات وأماكن التجمع العائلي آخر الأسبوع .. وتشجع الأبناء على المشاركة في الإعداد والطبخ ..

   من :    الجزائر

   العيد لغبي

   بسم الله الرمن الرحيم
في هذا اليوم تالذات ذهبت إلى طبيب مختص بسبب التهاب المعدة التي كنت طوال السنوات الماضية في نعمة و نعيم و كما يقال : إذا عرف السبب بطل العجب .
في الفترة الماضية كنت اعمل بمحاذات المسكن اتناول كل وجباتي فيه دافئة حسب طلبات العائلة و ببطء ، أما اليوم و بعد ترقيتي صرت ابيت خارج المنزل لأسبوع و اتنقل يوميا مئات الكيلومترات أتوقف لبضع الدقائق و أنا افكر في المهمة و طول الطريق فلا اعرف ماذا آكل واشرب صراحة ، صرت مدمنا على الوجبات السريعة و القهوة بسرعة و بدون جلوس (أي وجبات : قديمة و معادة التسخين ، لا نعلم عن من يحضرها و كيف يحضره ؟)... فلا صحة و لا بركة و لا بركـــــــــــــــــــــــــــة فيها صراحة .
ومن هنا اعود لأذكر نعم الاسرة المجتمعة في كل شيء (ففي الاكل مثلا :عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلم قال: "أحبّ الطعام ما تكاثرت عليه الأيدي" رواه الطبراني.
وعن وحشي بن حرب بن وحشي عن أبيه عن جده رضي الله عنه قال: قالوا يا رسول الله: إنّا نأكل ولا نشبع ؟ قال:"تجتمعون على الطعام أو تتفرقون؟" قالوا: نتفرق، قال: "اجتمعوا على طعامكم واذكروا اسم الله تعالى يبارك لكم فيه" رواه أبو داود وابن ماجه وابن حبان في صحيحه.
حيث الاكل معا في البيت نستطلع عن حضوركل أفراد العائلة (هذا مهم جدا ) و نلتزم بآداب الأكل من غسل اليدين و التسمية و الهدوء و تعليم ذلك لأبنائنا ...
و كذلك نشاطات البيت اليومية ...)
كل هذه ألمور و ارجع و أؤكد دورها في بناء الاسرة السعيدة الواحدة الموحدة.
صدقت يا حبيبي يا رسول الله

   من :    السعودية

   قلب أم

   بسم الله الرحمن الرحيم انتشارالوجبات السريعةنعم اصبحت ظاهرة ولكنهاظاهرةسلبية ...ومن سلبياتهاقللت من اجتماع الاسرة على الطعام ومنهااي السلبيات الامراض والاضرارعلى البدن والعقل وخاصةالاطفال,كماتضرب بالمال. من الحلول:تنظيم الوقت بحيث تحددساعات النوم باالنهار فيتصل الليل باالنهارفيضطرالى الشراءمن المطعم ؛ولابدمن مراعات الذين يتأخرون في العودة بحيث تترك لهم نصيبهم من الوجبة...لان الملاحظ ان الشخص الذي يتعودعلى طبخ البيت لايذهب للمطعم الامكرها...(شدوحيلكم ياربات البيوت)...ثم ان كان ولابد فعلى الاسرةان تجعل لها يوماكل شهراوشهرين اوحسب الميزانية.

   من :    السعودية

   بنت حواء

  
نعم هي ظاهرة مادام الإقبال عليها ذا نسب عالية في المجتمع ومن مختلف الفئات العمرية والجنسية .
والحلول متعددة وكثيرة ولكن النقطة الوحيدة التي تكمن خلف كل تلك الحلول هي: القناعة الشخصية والعزيمة والإصرار في رسم الخطة الغذائية الصحيحة السليمة للشخص نفسه أو لأسرته وتطبيقها فوراً دون تردد ،
وأذكر بعض من الحلول التي قد تعتبر دارجة ومعلومة لدى الكثير وهي : التنويع في الوجبات المنزلية وابتكار الجديد منها وعدم الإستمرار على نمط معين من الأغذية على أن تكون صحية وآمنة من الناحية الطبية .
ابتكار أساليب الجذب في الأغذية من حيث الشكل من دون إهمال جودة الطعم والنكهة وهذه النقطة تأثيرها أكبر لفئة الأطفال ، نشر وسائل توعوية بكافة الوسائل والطرق ، يمكن عمل
مسابقة في المنزل خصوصاً للفئة العمرية مابين 5-15 عباره عن جدول يحتوي في العامود الأول على قائمة أسماء الأبناء والعامود الثاني إشارة صح والعامود الثالث إشارة خطأ)
ومع كل يوم يمر يسجل رب الأسرة سواء كان الأب أو الأم أو الأخ الأكبر أمام كل اسم إما إشارة صح إن لم يتناول أي وجبة سريعة وإشارة خطأ إن تناول الوجبة السريعة ، ثم تجمع عدد الإشارات
الصحيحة نهاية كل شهر وتفرز الأسماء تنازليا من الأكثر إلى الأقل إشارات صحيحة ، ويمكن هنا وضع جائزة رمزية بسيطة إن أمكن وأحياناً لاتكون الجائزة شي مجدي وإنما تنويه
بين الأبناء بأن الإبن ؟ قد نجح في الشهر الأول في حصد الكثير من الإشارات فمن منكم يحصل عليه في الشهر القادم ......... لنرى ...
ستكون هذه الطريقة فعالة بالنسبة للصغار .

   من :    السعودية

   الملح كلة

   نعم تعتبر ظاهرة حيث يعاني المجتمع المعاصر وبخاصة جيل الشباب والمراهقين وأصحاب الأعمال, من ظاهرة تناول الوجبات السريعة ظناً منهم بفائدتها وحاجة الجسم لها لما تحمله من الدسم, ونظراً لظروفهم العملية التي تحرمهم من التواجد يومياً في منازلهم أثناء تناول وجبات الطعام اليومية الخاصة بأسرهم أحياناً أخرى, دون الغوص أو مجرد التفكير بأضرار ما على صحتهم وعلى جيوبهم.
نعم يوجد حل حيالها وذلك من خلال نشر الوعي بأضرارها
2)قد لايتقبل الاطفال الكلام من اسرهم لذلك يأتي دور المدرسة والمعلمين او المعلمات في توضيح الضرر الناجم عنها لان الطفل في هذة المرحلة يطبق مايقوله المدرس ويصدق بة
عقد دورات في المراكز الثقافية في كل مدينة وطرح مواضيع مثل هذة ويتم التنوية لموعدها من قبل المدارس ليحضرها الابناء مع آبائهم
تكثيف دور وزارة الصحة لمنع مثل هذة الوجبات

   من :    السعودية

   عابرة سبيل

   اشكركم على طرح مثل هذا الموضوع المهم
من ناحية أنها اصبحت ظاهرة فهو بالتأكيد والدليل انتشار مطاعم الوجبات السريعة فلو لم يكن هناك ربح مجزء لما تكاثرت هذه المطاعم , فندما تخلت الأم عن دورها بتجهيز الطعام لأفراد أسرتها لجأوا الى مثل هذه الوجبات التي لا تأخذ من وقتهم الشيء الكثير..
اما الحل /
1- توعية الابناء بمضارها
2- أن تقوم ربة البيت بدورها داخل المنزل من طهي الطعام المناسب و مراعاة اذواق افراد الاسرة
3- الا لتزام بمواقيت محددة للوجبات الرئيسية .

   من :    السعودية

   أعذب احساس

   من وجهة نظرك : هل ترى أن هذه النقطة أصبحت ظاهرة ؟ وهل من حل حيالها ؟!

بسم الله ..
نعم أصبحت ظاهرة انتشار الأطعمة السريعة خطرا يهدد العالم ، لما له من أضرار وخيمه تفتك بصحة الإنسان .
البعض يقول بأنه غذاء . وهذا غير صحيح ، الغذاء مايغذي الجسم بالمواد المفيدة وليس بسموم لا تعلم أيها الإنسان خطورتها. هي نوع من الأطعمة الغير مفيدة .
من الوسائل المساعدة على حلها ما يلي :
- التثقيف الصحي للاطفال والمراهقين في المدارس وفي وسائل وفي وسائل الاعلام وتبيين أنواع الاغذية وعدد الحصص التي ينبغي تناولها من كل نوع .
- وضع ضوابط لتراخيص المطاعم تشمل إضافة الأغذية الطازجة والفواكه والسلطات ومنع بيع المشروبات الغازية والعصائر المحلاة والمعبأة .
- منع دعايات الأغذية غير الصحية أو التي لا تطابق المواصفات الصحية .
- يفضل عند طلب البيتزا إختيار الانواع التي تحوي كميات أكبر من الخضار وأقل من اللحوم والاجبان وأن تكون القاعدة رفيعة للتقليل من السعرات الحرارية .
- في حالة الاكل في مطاعم البرجر، يفضل طلب الحجم الصفير ويفضل المشوي بدلآ من المقلي، و تجنب البطاطس المقلية، وإستبدال المشروبات الغازية بقطعة من الفاكهة وكأس من العصير الطازج غير المحلى .
- اختيار السلطات التي تحتوي الخضراوات الطازجة والبعد عن الاضافات الدسمة مثل المايونيز والخبز المحمص والبقوليات .
- اختيار الحلويات التي تعتمد على الفاكهة الطازجة مثل سلطة الفواكه أو إختيار الحلويات ذات الحجم الصغير لتقليل كمية السعرات الحرارية فيها .

   من :    السعودية

   هاجر فهد

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,
اعتقد أنها تعدت أن كون ظاهرة فقط بل أصبحت عادة يمارسها الكبير قبل الصغير،،
ولها حلول منها ،
1. تغيير النظام الحياتي المتبع للأفضل.
2. إيجاد البديل المناسب.
3. الرقابة.
4. إعطاء الكثير من الإحتواء الأسري وجعل لهذه الوجبات مكانة حميمة لتناولها في المنزل كي لا يكون الخارج هو الملجأ الأول لهم.
5. الآهتمام بالانشطة الصحية والرياضية وتعزيزها في الأسرة.

   من :    السعوديه

   نبض الحياة

   من وجهة نظرك : هل ترى أن هذه النقطة أصبحت ظاهرة ؟ وهل من حل حيالها ؟!

نعم ومع الأسف أصبحت ظاهره ..الحل هو :
تحاول الأسره أن تناقش مع أفرادها خطورة هذه الوجبات ..ويحاول رب الأسره أن يقنع الأبناء بالتقليل منها ..ومع التدرج في هذا الأمر تستطيع الأسره الإيجابيه أن تحد من تناول هذه الوجبات

   من :    السعوديه

   همس.

   من خلال الواقع الذي نعايشه فإن الوجبات السريعه انتشرت بشكل موسع واضرارها اكثر انتشارا اضف الى ذلك عدم انتشار ثقافة الوعي بخطرها عند الجميع وخصوصا فئة الشباب او اللامبالاه وعدم الاكتراث بماتسببه تلك الوجبات وكذلك لان الاغلبيه مشغولون او خارج المنزل لعمل او لغيره ولكن ولله الحمد فالفتره الاخيره شهدت وعي لايسبق له ذكر على نطاق واسع من قبل الامهات والاباء فهم العماد والاساس لهؤلاء الابناء وهم القدوه وانا ارى ان الحل الوحيد والفعال بث ورفع مستوى الثقافه لدى الابناء من خلال التوعيه باضرارها والدعم من خلال المنزل فالاهتمام بصناعة الاطعمه داخل المنزل والاهتمام بالشكل والمذاق له دور كبير كذلك السماح لهم بالمشاركه بالاعداع له اثر كذلك لانستخدم سياسة المنع وانما سياسة التدرج ولابأس بالسماح لهم من فتره لاخرى كمره في الاسبوع او الشهر لابأس في ذلك.

   من :    السعودية

   جود القلوب

   بصراحة انتشار الدشوش ورؤية المسلسلات وأفلام الكرتون يعتبر مروج كبير لهذه الظاهرة زد على ذلك عدم اتقان بعض النساء للطبخ وكره البعض له مع عدم تفرغها لذلك ثم كما أسلفتم وجود المال في يديها عدّ ذلك من أسباب انتشارها .
ويا أخي الكريم المرأة في المطبخ تعد الأكل الساعات الطوال ، ثم إذا قُدِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِّم صفعوها بنقد لاذع تزفر منه القلوب ........
اعتقد أن راحة القلب مطلوبة ؛ فلذلك يتجه الكثير للمطاعم ولو كان فيها ما كان .
فإذا كان قوت القلوب في طعام مفيد فراحته بالكلام الحاني المريح .
اعلم أني قد أطلت ولكن لا بد من معالجة الأسباب المؤدية لفعل ذلك .
المرأة إذا وثقت من ولي أمرها وكانت يده سابغة عليها وعندها أولاد وكلماته حانية وأبناءها كذلك فاعتقد أنها لهم خادمة نعم الخادمة ولا يعني ذلك عدم الأكل بتاتا من المطعم بل لا بد يوما من التنفيس عن المرأة.
وعلى كل من الأسباب التي تقلل من هذه الظاهرة تنويع ولي الأمر في احضار الفواكه ولا سيما التي لا يتمتع بها أصحاب المنطقة أو احضار فاكهة معتاد عليها ولكن ذات مذاق خاص - والله يعينك على المصاريف والغلا -
فمثلا ذات مرة ذقت تفاحة يبدو لي أنها كانت أفريقية أو أمريكية منذ سنين ما زلت أذكرها كانت قيمتها أيام الرخص ريال واحد .
وكما أسلف الشيخ طريقة وضع الفاكهة والخضار في مكان يستطيع الكل الأخذ منه نظيفا .
وأيضا برمجة المسلسلات وإن كنا لا نجيزها أو ندعو إليها لإظهار قيمة الأكل الصحي فإن غالب الناس يراها ويتأثربها شعر أم لم يشعر وكذا أفلام الكرتون ألا ترى كيف روجت النقانق والخردل . 
وكذلك ما قاله الأخ المشارك من دعم أكل الفاكهة ونجوها في المدارس ولا سيما المعلمة المحبوبة فإن لها أكبر الأثر عليهم .
والله الموفق

   من :    السعودية

   غاليه

   نعم بشكل ملاحظ..
ولكن وان كان ثمت حل فلا بد أن يبدأ من المنشأ..وهم الوالدان..
فان ادركوا الخطر.. الصحي.. والمادي.. وحتى الاخلاقي-حيث تصبح عادة الشراء مفتوحه على مصراعييها فلايحكم الابن بوقت ولا زمن-.

   من :    مصر

   dr/asmaa

   بالفعل انتشرت هذه الظاهرة وليس ضررها فقط ان الاسرة لم تعد تجتمع على طعام..بل ايضا ليس كل الطعام الجاهز موثوق فيه وانتشرت العديد من الامراض اللتى مصدرها تلك الوجبات السريعة
واعتقد ان بعض الحلول لتلك الضاهر(الاهتمام والتاكيد على كل الاسرة الاجتماع على الطعام*اخذ وجبة خفيفة من المنزل فى حالة البقاء لساعات طويلة خارجه*الالتزام بتناول وجبة قبل الخروج لتفادى الجوع*تحذير كل الاسرة وتوعيتها باضرار الوجبات السريعة)..وعند الشعور بالجوع فى الخارج فان شرب كمية من الماء تعطى احساس مؤقت بالشبع

   من :    المغرب

   صوت المغرب

  
ومن أسباب هذا الإنتشار، تغير أساليب الحياة وساعات العمل والراحة، فبينما كان الناس يعودون إلى بيوتهم قبل العشاء وتجتمع الأسرة كلها على وجبة واحدة يسمرون بعدها قليلآ ثم يذهب كل منهم إلى فراشه، صار الناس يتأخرون كثيرآ بالنوم ويبدأون سهراتهم بعد صلاة العشاء، وانشغل الوالدان، وخرجت النساء للعمل، وضعفت العلاقات الاسرية، وأعطي الشباب وخاصة المراهقون مزيدآ من الحرية في التنقل والتجوال، وتوفرت القوة الشرائية لهم بشكل لم يسبق له مثيل، وكثر عدد الوافدين للعمل دون إصطحاب عوائلهم، هذه الامور كلها إضافة إلى الدعايات والحملات الترويجية في وسائل الاعلان المختلفة، أدت إلى إنتشار عادة الأكل في المطاعم وخاصة تلك التي تقدم الوجبات السريعة

عيوب إنتشار مطاعم الوجبات السريعه :

كثرة استهلاك الدهون والسكريات والبروتينات ونقص الالياف والفيتامينات والمعادن المفيدة، وذلك يؤدي إلى تراكم الدهون والسكريات في الجسم ومن ثم زيادة الوزن

- الاكل بسرعة دون مضغ جيد مما يسبب عسرآ في الهضم

- تفقد الاسرة متعة الجلوس سويآ على مائدة الطعام

- التعرض للتسمم الغذائي وخاصة في فصل الصيف

   من :    مصر

   أضواء المدينة

   وتناول هذه الوجبات تعرض الإنسان للمخاطر الصحية

   من :    مصر

   يوسف محمود

   هي ظاهرة وللآسف فقد انتشرت ... المشكلة أن البعض لا يرى بها أية مشكلة برغم أضرارها الهائلة

   من :    السعودية

   سمية

   أن ظاهرة انتشار الوجبات السريعة اصبحت ظاهرةآخذة في التفشي بصورة كبيرة جدا ويتزايد انتشارها عند صغار السن والمراهقين بسبب عدم وجود القدر الكافي من الوعي لديهم وحبهم للخروج عن النمط الروتيني لجو الأسرة إلى قضاء الوقت مع الصحب خارج البيت . وأيضا استجابة للكثير من الإعلانات القوية التي يروج لها أصحابها لتحقيق المصالح المالية . كذلك فإن من اسباب انتشارها قلة البرامج الترفيهية التي تقدمها الأسرة فأصبح الأكل في المطعام وسيلة من وسائل الترفيه بديلا عن الخروج للمتنزهات أو التجمعات العائلية في نهاية الأسبوع ..
الحل بنظري يكمن في التوعية للمخاطر التي تحويها هذه الأطعمة .. ويمكن استبدالها بالأطعمة الشعبية والعربية كبديل أو تحضيرها ( الوجبات السريعة ) في المنزل أو في الاستراحات وأماكن التجمع العائلي آخر الأسبوع .. وتشجع الأبناء على المشاركة في الإعداد والطبخ ..
اشغال وقت الأبناء بالمفيد من الأعمال كالمشاركة في تنظيف الحديقة أو شراء اللوازم المنزلية .. أو الزيارات العائلية والاطلاع على مواقع مفيدة تنمي مهاراتهم ..

   من :    السعودية

   طالبة

   نعم ظاهرة منتشرة حالياً
والحل هو نشر الوعي بين أفراد الإسرة عن أضرار الإكثار من أكل الوجبات السريعة على الجسم
وأن تحرص العائلة على الإجتماع وقت الأكل

   من :    مصر

   islam3rafa

   اكيد اصبحت ظاهرة بشلك واضح

وممكن حلها لكن بطرق صعبة واو ممكن ان ندشن حملة عن ذلك للتوعية

ولكن هي في بعض الاحيان مفيدة

    المعروض: 76 - 100      عدد التعليقات: 172

الصفحات: 1  2  3  4  5  6  7 



انتشار الوجبات السريعة وأضرارها