الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

أهمية الايجابية للأسر
الحياه الاسريه شبيهه بالمملكه التي تحكمها قوانين وقواعد لابد الالتزام بها..لذلك ينبغي أن نبني علاقات ايجابيه بين الآباء والاطفال وأثر ذلك على الاسرة ككل فمن الأساليب الى ذلك :--
*الاحترام المتبادل:-على الآباء والامهات أن يحترموا اطفالهم كي يحترموهم.
*تخصيص وقت للعب والتسليه مع الأطفال والاستماع اليهم:-إن حياة الاسره الجامده والمثقله بالاعباء هي حياة ثقيله وقاتله لذلك على الاباء ان يسمحوا للاطفال ممارسة هواياتهم واللعب معهم والاستماع الى مشكلاتهم ومساعدتهم في حلها.
*التشجيع:-إن استحسان جهود الطفل المبذوله نحو النجاح في المهمات المطلوبه منه شئ هام يساعده في التقدم نحو الانجاز لذلك على الاباء تشجيع اطفالهم باستمرار على النجاح لأن التشجيع يساعدهم على بناء ثقتهم بانفسهم ويرفع من مفاهيمهم عنها ويعلمهم القيم المطلوبه.
*ايصال الحب:- فن المشاعر الأبويه تساعد الطفال على الشعور بالأمن وعدم الخوف والشعور بالسعاده واللياقه اما الطفل الخائف فانه يسعى للحصول على الأمن عن طريق الاذعان والاستسلام لذلك على الآباء أن يحبواأطفالهم لكي يحبوهم.
الايجابيه:-يجب ان يكون الأب ايجابيا في تعليقاته على ابناءه بحيث يحترم الطفل ويكون ذلك عن طريق الاستماع إليه ومساعدته في حل مشكلاته وعدم توجيه النقد اليه.
 
كيف ترى أهمية الايجابية للأسر ؟!
وكيف نستطيع أن نطبقها ؟

                    


    المعروض: 126 - 150      عدد التعليقات: 219

الصفحات: 1 ..  5  6  7  8  9 

   من :    السعوديه

   نبض الحياة

   بسم الله الرحمن الرحيم
كيف ترى أهمية الايجابية للأسر ؟!
مهمة جدا فالمجتمع مبني من الأسر وإذا أصبحت الأسر إيجابيه فإن المجتمع بأكمله يصبح إيجابيا
وكيف نستطيع أن نطبقها ؟
نستطيع أن نطبقها إذاتكاتفت الأسره وجعلت هدفها واحد هو تطبيق مباديء الشريعه الإسلاميه وبذلك تحقق التعاون والمحبه ..وجميع مقومات الإيجابيه.

   من :    االسعوديه

   غاليه

   بسم الله الرحمن الرحيم..
ان الايجابيه في الاسرة هي المنبع الذي يستقي منه الافراد النجاح والتفؤل في الحياة حيث انه يستجيب من المعلمي الأول في حياته ويقتنع بأفكارهم وارتياحهم وان ضاقت الدنيا عليه فسيعود لقناعاته الثابته,وبصلاح الاسرة وايجابيته ينتشر في المجتمع القناعه والرضا وزيادة الفرص في الحياة.
ونستطيغ تطبيقها بطرق عدة..أهمها واولها اقتفاء اثر خير البريه بايجابته في جميه اموره وخاصة مع اهله...وفهم احتياجات كل فرد من افراد الاسرة ومحاوله توفيرها وفق حدود معينه..
ونشرالثقافات مثل الحوار والتعاون والصراحه والمحبه وغيرها ممن اصلها مستقى من الشريعة السمحه.

   من :    مصر

   صفاء النفوس

   مفهوم الاسره بدأ يختفي في العالم الغربي بقيمه الماديه البحته بينما لا زلنا رغم كل شئ نتمسك بقيم الاسره وبكايانها القائم علي الاحترام والود المتبادل بين افراده لكننا نحتاج الي تفعيل قيم الايجابيه اكثر لكي لا يجرفنا التيار الغربي و تصبح بيوتنا فنادق ناتيها للنوم وغرفاتنا في البيت الواحد عباره عن جزر معزوله يقدم لنا ديننا الحنيف وسنة الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم روشته طبيه اجتماعيه ( خيركم خيركم لاهله وانا خيركم لاهلي ) بمعني العطاء الكامل منقطع النظير والبذل بلا حدود لكل افراد والذي سيكون مردوده الطيب عائدا علي الجميع

   من :    السعوديه

   آسيه

   للأيجابيه أهميه كبيرة لأنها هي سبب رقي الأسر ومن ثم يرقى المجتمع بأسره
نستطيع ان نطبق الأيجابيه بكل ما تدعو إليه تعاليم ديننا

   من :    السعودية

   تماضر

   الأسرة هي مجتمع صغير في مجتمع كبير والمجتمع الكبير مكون من أُسر فالأسلام عرف أهمية الأسرة وقدرها ومكانتها تتجلى في الأهتمام بكتاب الله تعالى وتحقيق السكن والطمأنينة
- ونستطيع تطبيقها بالتواصل الإيجابي بين أفراد الأسرة وتطبيق تعاليم الدين والعمل بالقران والسنة .

   من :    السعودية

   أمووولي

   كيف ترى أهمية الايجابية للأسر ؟!
مهم جدا خصوصا في وقتنا الحاضر حيث عمدت بعض الاسرالى تكريس جل وقتها في المشاحنات والانشغال بالاعمال خارج المنزل عن خلق جو اسري يسوده الحب والتفاهم
وكيف نستطيع أن نطبقها ؟
بتطبيق مبادئ الدين لاسلامي واخلاقيات المسلم ويكون قدوتنا في ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم

   من :    مصر

   a_abd70

   اهمية الايجابيه تنبع من كونها مصدر الطاقه والمحرك الاساسي لكل افعال الاسره بجميع افرادها فلو افترضنا اسره سلبيه وما اكثر وجودها فهي تعيش وتموت ولا تجد لها اثرا بمعني انها ستكون زياده علي الحياه وليس زياده فيها اما الاسره الايجابيه بكل معانيها اليجابيه نواه لمجتمه راقي وايجابي كثمره ناضجه تحوي بذورا مستعده لان تكون بساتين وخضره وتملا الدنيا خيرا ونماء وتتحدي الصعاب
ولدينا في اسلامنا وسنة الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام كل مقومات الاسره الايجابيه فحب الاباء للابناء ايجابيه واحترام الابناء للاباء ايجابيه بذل الخير للاهل والجيران وصلة الرحم ايجابيه عظيمه وثوابها كبير عند المولي عز وجل

   من :    الجزائر

   mina80

   كيف ترى أهمية الايجابية للأسر ؟! اهمية الايجابية للأسر دور كبير اذ تعتبر الأسرة اللبنة الأولى في كيان المجتمع ، وهي الأساس المتين الذي يقوم عليه هذا الكيان فبصلاح الأساس يصلح البناء وكلما كان الكيان الأسري سليماً ومتماسكاً كان لذلك انعكاساته الإيجابية على المجتمع .

وكيف نستطيع أن نطبقها
للأسرة دور مهم ومميز في تهيئة الأبناء للمشاركة في المجتمع وتمثيله علىاكمل وجه
ويقع على الأسرة قسط كبير من واجب التربية الخلقية والوجدانية والعقلية والدينية في جميع المراحل
فالأسرة التي تقوم على أسس من الفضيلة والأخـلاق والتـعاون تعتبر ركيزة من ركائز أي مجتمع يصبو الى أن يكون مجتمعاً قوياً متماسكاً متعاوناً ، يساير ركب الرقي والتطور .
وبفضل الحياة المستقرة في جو الأسرة ومحيط العائلة وغرس القيم والفضائل الكريمة والآداب والأخلاقيات والعادات الاجتماعية التي تدعم حياة الفرد التى تحثه على آداء دوره في الحياة ينتج لدينا افراد فعالين في المجتمع

   من :    مصر

   مي حمدي

   من دون إيجابية..لن يكون هناك معنى لكلمة أسرة ، فالأسرة تعني خلية لتفريخ جيل المستقبل و شباب الغد ، فكيف ترغب في أن يكون شكل الأمة غدا؟؟
من هذا المنطلق فليعامل الآباء أبنائهم ..
فإن إحترمت أبنائك إحترموا أنفسهم و عاشوا بعزة نفس و كرامة ،و إن أهنتهم فلا تلومن جيل المستقبل على الذل و المهانه..
و للأسف فإن كثيرا من الآباء يغفلون عن أن هذا الكائن الصغير يشعر و يفهم و يحاول إثبات وجوده في هذه الحياه كفرد في هذا العالم لإعتبارهم أنه ما يزال طفلا صغيرا أو لا يعي شيئا ، فإن إعترض الطفل عن أمرٍ أعطى له ( بغض النظرعن سن الطفل) لمجرد أن والده لم يطلبه بشكل لطيف و إستئذان قامت الدنيا و قعدت لأنه أصبح الآن في نظر والده طفلا عاق و عنيد و يستحق التقويم، في حين أنه إن طلب من والده أن يحضر له شيئا و نسيّ أن يشكره نهره الوالد و إتهمه بقلة الأدب و أمره بشكره.... علاقة كهذه استطيع أن أضمن لمن يمارسها بإنتظام في السنوات الخمس الأولى لعمر الطفل الدمار و التشتت الأسري الكبير...

أترغب في نصيحة؟؟

عامل الطفل كما تحب أن تعامل أنت ..و أنا أعني حقا ما أقول و إستمتع بشخص سوي يحاول أن يشعر بأنه كبير فيسارع إلى مساعدتك دون أن تطلب منه و ينفذ ما تطلبه منه ليشعرك أنه على قدر المكانه التي أعطيتها له و لا تنظروا لأعمارهم فكلما تعلم الطفل السلوك السوي و السليم و الإحترام و التقدير مبكرا كلما نضج و تحمل المسؤولية كرجل سوي غدا..و لا تنسى أن تخرج مارد الطفولة من داخلك من حين لآخر ليشعر طفلك أنك صديقه الحميم و ستفاجئ بأن مناعته قد إرتفعت و أصبح أكثر صحة و حيوية و سعاده و قربا منك عن ذي قبل..

   من :    السعوديه

   دموع الالم

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف ترى اهمية الايجابيهللاسر؟
الايجابيه للاسر اهميتها عظيمه فاالاسره هي اللبنه الاولى في المجتمع فاإذا صلحت صلح البناء
والاسره الايجابيه تعتبر اسره ناجحه ونموذج مشرف في المجتمع.

وكيف نستطيع ان نطبقها.؟
نستطيع ان نطبقها بااتباع شريعتنا السمحه وباالاقتداءبسنة خير البشر.فقد كان نموذج رائع في اسرته وقد كانت اسرته تضرب اروع امثلة الايجابيه فلابد من وجود الالفه والمحبه والحوار والتفاهم وتقبل الراي الاخر واحترام وجهة نظر الغير والحنان وفوق هذا كله التمسك بشرع الله وامر الاطفال بصلاة لسبع وضربهم عليها لعشر وكذلك تعويد الاطفال على الصدق والصيام مبكراً قدر استطاعتهم.

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   الايجابية داخل الانسان تعطي الشخص قناعة ورضاوتفاعل في المجتمع وتدفعه نحو التطوير و تجعل الإنسان أكثر سعادة وعطاء..

   من :    السعوديه

   متفائله رغم الانين

   كيف ترى اهمية الايجابيه للاسر؟؟
وكيف نستطيع ان نطبقها.؟

اهمية الايجابيه للاسر اهميه عظيمه حتى تكون الاسره سعيده لابد ولابد من الايجابيه فيها بسلوكها وتعاملها واخلاقها وبتشبيع الحوار فيها وباالالتزام بااوامر الله واتباع سنة نبيه في كل شئ في الاكل والشرب والاخلاق والتربيه
فاالاسره التي تكون بهذه المواصفات تكون اسره ناجحه ايجابيه ويكون افرادها افراد صالحين نافعين لمجتمعهم ولدينهم

نستطيع ان نطبقها
باالالتزام بااوامرالله واتباع سنة نبيه صلى الله عليه وسلم
من محافظه على الصلاه وان نكون قدوه لهم وان ناامرهم باالصلاة ل7 ونضربهم عليها ل10 كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم(مرو ابنائكم باالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر) وان يكون لجميع افراد الاسره دور باالنصح والارشاد
وكذلك نطبق سنة نبينا صلى الله عليه وسلم في كل امور حياته وفي تربيته واخلاقه وان نمتثل ببر الوالدين وطاعتهما وان نتمثل باامهاتنا امهات المؤمنين بااخلاقهن وحجابهن وحيائهن .
واسئل الله ان يرزقنا السعاده في الدارين وان يجعلنا اسر صالحه .

   من :    مصر

   مروه احمدع

   اهميه الايجابيه للاسرحوار يساعد على دعم الروابط بين الزوجين وينمي لغة التفاهم مع الأبناء يتطلب مهارة في التعبير ومهارة في الإنصات ، فهناك ثلاثة أمور تميز الأسرة الأكثر حوار واندماج وهي : تبادل رسائل واضحة ومباشرة ، والاستماع الفعال ، والتعبير اللفظي ، ويكون ذلك بأحد الطرق التالية : إما مواجهة أو مكتوب ، وهو من أكثر الأساليب التي يتم من خلالها الحوار بين طرفين خصوصاً في الأمور التي تنحى منحى الجدية أكثر ، وقد تختصر مراحل كثيرة في التفاهم بين الطرفين ، وكثير من الأسر لم تتعود هذا النوع من الحوار الزوجي مع أهميته وتأثيره الكبير في الحياة الزوجية ، فالأولى من الزوجين عدم غلق هذا النوع من أنواع الحوار بل يجب طرح أي موضوع خصوصا فيما يتعلق بحياتهما كزوجين وبما يتعلق بأمور أبنائهم ليتم الحوار فيه والاتفاق حوله .. ولكن إذا كان الطرف الآخر لا يحب أو لا يجيد الحوار عبر الكلمات فإن الحوار ألنقاشي يتم عن طريق الكتابة ، حتى لا نجعل من هؤلاء الذين لا يحبون المواجهة ذريعة للهروب من الحوار والتعبير عن رأيه ، ولا يقتصر هذا النوع من الحوار على هذه الفئة ، بل هو نوع آخر من أنواع الحوار فقد يجد الإنسان مجالاً أكبر في التعبير عبر الكتابة خصوصاً في بداية الحياة الزوجية فقد يصعب على أحد الطرفين أو كلاهما عرض بعض الأمور مباشرة والتحدث حولها . المهم أن يخرج أفراد الأسرة وكل منهم قد فهم وجهة نظر الآخر ببساطة وبفهم واضح .
نطبقها1. تجنب الانفعال : الإنسان المنفعل والغاضب يفقد جزءا من إدراكه للواقع, وبالتالي ربما لا يرى ولا يسمع ولا يحس ، ففي كثير من الأحيان نتفوه بألفاظ ولكننا لم نسمعها والسبب شدة الانفعال والغضب بل قد تصل الحالة إلى أنه يسمع إلى ما لا يقال له وبالتالي تكون هناك ردود فعل لأشياء لم تقل بتاتا ، فعلينا أن نتجنب الحوار عندما نشعر بأن الطرف الآخر بات أكثر انفعالا مما هو مطلوب .
2. الضمير في الخطاب والحوار للأزواج وللأبناء يجب أن لا يكون بضمير أنت لأن هذا الضمير معناه النقد وكشف العيب والخطأ ، فضمير الأنا من المهم استخدامه في أثناء الحوار الأسري .
3. الاستماع الجيد للطرف المتحدث ذو أهمية بالغة بدل التحضير لجمل الدفاع والاتهام والهجوم على المتحاور .
4. الحرص على التوصل لنتيجة من الحوار: كثير من الأحيان لا يحقق الحوار نتائج مثمرة فيصاب المتحاورون على خيبة أمل من جراء ذلك فيذهب طرف في حال سبيله ، وهذا حل غير مجدي وغير نافع ، لأنه ممكن لا نخرج بنتيجة ولكن ممكن أن نؤجل اتخاذ القرار في مسألة الحوار للتفكير لوقت آخر بدل إهماله لأن تركه سلبية تسبب تراكم للمشاكل تنفجر في لحظات غاضبة .
5. تخصيص وقت للحوار وتصيد المناسبات السعيدة فرصة ذهبية يجب أن نوليها الاعتبار في حواراتنا ، فالاهتمام بما يحب الطرف الآخر جزء من الحوار الفعال والناجح .
6. اللغة الواضحة التي يجب اعتمادها مع أفراد الأسرة فهي وسيلة لفهم الأطراف الأخرى .
7. أسلوب المخاطبة يجب أن يكون على حسب الشخص الذي نتحاور معه فالأطفال لهم أسلوب مختلف عن أسلوب الكبار ، والزوجة لها أسلوب مختلف عن الباقين ، يعني تحديد الأسلوب مع عمر المخاطب .
8. عدم الاستئثار بالحديث ، غلبت على حواراتنا الأسرية التداخل وإعلاء الصوت وفرض الرأي وعدم سماع الصوت الأخر لأننا لا نترك مجال للطرف الأخر أن يتكلم .
9. استخدام الأساليب التوضيحية في التحاور وخاصة عندما يكون الحوار للأبناء لأن الأمثلة والأساليب التوضيحية تثبت الهدف الرئيسي من التحاور والمطلوب من الكلام .
10. السؤال في حال عدم فهم وجهة نظر الطرف الآخر .
11. تحديد موضوع الحوار وأن يكون محور وحيد للقاء ، فلا يجب إشراك أكثر من موضوع في آن واحد ولذلك حتى تترتب الأفكار والخروج بنتيجة من اللقاء .
12. اختيار الوقت المناسب: أنسب وقت للمصارحة متى كان الطرفان هادئين ، وإذا كان أحدهما متوتراً فلن تكون هناك مصارحة بينهما.

   من :    مصر

   سعيد عبد اللطيف

   الإيجابية مهمةجدا داخل الأسر فندما يتعامل الأب و الإم معاملة حسنة أو إيجابية يكون إرتياح الأولاد أكثر كما أن الأولاد عندما يرون الإيجابية لدا أبائهم يعاملون الناس بمثل المعامة و شكرا

   من :    السعوديه

   عفوك ربي ارجو

   اتمنى ان كل اسره يكون الوالدين او المسؤالين عن الاسره ان يكون ايجابين بأقتراحاتهم وتعليقاتهم لانهم قدوه لابناهم

   من :    السعودية

   أمة الله

   - كيف ترى أهمية الايجابية للأسر ؟!
الأسرة هي لبنة المجتمع وبصلاحها يكون صلاح المجتمع...

- كيف نستطيع أن نطبقها ؟
* بتحقيق العبودية لله وحده
* احترام شخصية كل فرد من أفراد الأسرة.
* إشاعة الحب المتبادل بينهم.
* التعاون في حل المشكلات و ممارسة الاهتمامات و في الاعمال المنزلية.
* تخصيص وقت للترويح عن النفس.

   من :    مصر

   ابو شعيب

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإيجابية داخل الأسرة هامة جدا بحيث يكون كل فعل له دور إيجابي فعال في بناء الأسرة وتقدمها وعلو شأنها دينا ودنيا ويجب أن يكون تطبيقها يبدأ من الذات أي أن يكون رب الأسرة سواء كان الأب أو من يتولى أمر الأسرة في حالة عدم وجوده لأي سبب فلابد أن يكون هو إيجابيا ويعود نفسه على لإيجابيةعن طريق المجاهدة وقراءة الكتب التي تعرف بالايجابية وطريقة تطبيقها ويبدأ يعلمها للأولاد منذ نعومة أظافرهم ببث روح التعاون والحب والمشاركة مع بعضهم البعض ومع والديهم والاحترام والحب فيما بينهم وللإيجابية شقان شق معنوي وشق مادي لا يقلنان عن بعضهما البعض في الأهمية

   من :    المغرب

   المغربية

   السلام عليكم
الايجابية اساس تقدم الشعوب والمجتمعات
فالايجابية يتحقق التواصل الفعال وتتحققت العلاقات السليمة بين افراد الاسرة وتستطيع العيش بسعادة وطمانينة

   من :    السعودية

   شكور

   الإيجابية في الأسر ضرورية وهامة لابد أن تكون الأسر ايجابية في حوارها وفي علاقاتها وفي تفاعلاتها و في مختلف تصرفاتها وتعاملاتها
فالإيجابية في الأسرة تنتج لنا أسرة ناجحة منتجة
وسر نجاح الأسرة هو الدين فتمسك الأسرة بدينها الإسلامي وتطبيقها لكل ما ينصه الدين هو أساس نجاح الأسرة .
فلكي نطبق الإيجابية نطبق التعاليم الدينية بكل وما نص في الكتاب و السنة .
وجزاكم الله خيرا

   من :    المغرب

   abdou_78

   الايجابية اساس نجاح العلاقات الاجتماعية والاسرية
فالصدق والتفاهم والتواصل والتعاكل بايجابية مع افراد الاسرة ضروري لنجاح العلاقة الاسرية

   من :    المغرب

   صوت المغرب

   الايجابية هي اساس بناء السعادة والايجابية داخل الاسر
ونستطيع ان نطبقها من خلالالحوار و التواصل الفعال .........

   من :    مصر

   ام سيف الدين

   السلام عليكم ورحمه الله وبركاته أما بعد ان اسلوب الايجابيه يمكن ان يطبق بصور عده منها الاحترام المتبادل في اسلوب الكلام اي بالاحترام في الكلام فمثلا عندما ارشده في سلوك ما اقول له يا حبيبي هذا خطأ بمعني ان يسبق كلامي لفظ ايجابي قبل نقده لكي يتقبل النقد ومن اهم الاساليب ايضا ان العب معه واحسسه انني قد اصبحت مثله صغيره وبذلك يفتح قلبه لي ويحاورني بصدق فالصداقه بين الاباء والابناء من اهم الاساليب التي تجدي في التربيه ومن اهم الاساليب الايجابيه ايضا ابراز المميزات في الابن مثلا لو كان منظما اذكر تلك الصفه دائما وابعث له رسائل عديده ايجابيه لتعطي له ثفقه في نفسه ومن اهم الاشياء الايجابيه التي نغفل عنها في تربيه ابنائنا هو ان نعلمهم كلمه شكرا mercy بالانجليزيه كما يفعل الغرب فان هذه الكلمه تعطي لنا العديد من الايجابيات منها ان يعبر عن رايه وان يحترم الاخرين وان يتعلم العطاء المعنوي وان يدخل الفرحه في قلب من امامه والعديد العديد من الايجابيات في هذه الكلمه وكما قيل من لم يشكر الناس لا يشكر الله والكثر منا يغفل عن شكر لله ويجب ايضا ان انمي الضمير عند ابني ليكون انسان يخاف الله ويخاف الخطأوان اعيشه في جو ايماني

   من :    بيشه

   غرام الليل

   البرنامج من جد رااائع تسلم يد كل واحد مشارك في هذا البرنامج ويسعدني ان اكون واحد منكم.

   من :    مصر

   أبو روفيدة

   بسم الله الرحمن الرحيم

أخوانى جزاكم الله ان اتحتم لنا ردا هنا
فالحياة الاسريه نمط اسرى رائع يجب المحافظة عليه
بكل اساليبه
فالاجيال القادمة هم قادة المستقبل فلابد من اعدادها اعدادا تربويا فى مدرسة المصطفى صلى الله عليه وسلم
فهذا شأن الاباء
أولا: مباشرة ابنائهم
ثانيا: العطف عليهم وظهور المحبه لهم والسماع لارائم
ثالثا: تعليمهم ان الامر شورى بينهم
خامسا: تعليمهم السباحة والرمايه وركوب الخيل
سادسا: الترفيه عليهم وتشجيعهم فى امور الخير استحسان جهود الطفل المبذوله نحو النجاح
ويجب على الوالدين ان يمونوا ايجابيون فى ميع تعليقاته على ابنائه
فأحترام الاطفال مطلوب
سابعا:المتابعه من اصدقائة الحرص على عدم المخالطة وتنشأتهم تنشأه دينية على كتاب الله وسنة رسوله وهي خير معين على الايجابية في المجتمع ومتابعة اعمال سواء كان دراسة او فضائيات
اوانتر نت والحث على الفضيله وتحبيبهم فيها ولنستطيع الوصول لأعلى درجات الإيجابيه علينا السير بسفينة الأسرة على نهج الله القويم وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم

   من :    مصر

   ام سيف الدين

   السلام عليكم ورحمة اللة و بركاتة اما بعد ان استخدام اسلوب الايجابية مهم جدا فى الحياة فالانسان ان لم يكن ايجابيا لما كان لة دورا فى الحياة ولا ننسى معلم الايجابية الاول وهو سيدنا محمد صلى اللة علية وسلم فالايجابية تصنع مجتمعا ايجابى صغير وكبير لكى يتقدم هذا المجتمع بكل الصور و بشتى المجالات ولاننسى قول الحبيب المصطفى كلكم راعا وكلكم مسئول عن رعيتة وهذا اقوى شيئ نثبت به اهمية الايجابيه فى حياتنا

    المعروض: 126 - 150      عدد التعليقات: 219

الصفحات: 1 ..  5  6  7  8  9 



أهمية الايجابية للأسر