الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

أهمية الايجابية للأسر
الحياه الاسريه شبيهه بالمملكه التي تحكمها قوانين وقواعد لابد الالتزام بها..لذلك ينبغي أن نبني علاقات ايجابيه بين الآباء والاطفال وأثر ذلك على الاسرة ككل فمن الأساليب الى ذلك :--
*الاحترام المتبادل:-على الآباء والامهات أن يحترموا اطفالهم كي يحترموهم.
*تخصيص وقت للعب والتسليه مع الأطفال والاستماع اليهم:-إن حياة الاسره الجامده والمثقله بالاعباء هي حياة ثقيله وقاتله لذلك على الاباء ان يسمحوا للاطفال ممارسة هواياتهم واللعب معهم والاستماع الى مشكلاتهم ومساعدتهم في حلها.
*التشجيع:-إن استحسان جهود الطفل المبذوله نحو النجاح في المهمات المطلوبه منه شئ هام يساعده في التقدم نحو الانجاز لذلك على الاباء تشجيع اطفالهم باستمرار على النجاح لأن التشجيع يساعدهم على بناء ثقتهم بانفسهم ويرفع من مفاهيمهم عنها ويعلمهم القيم المطلوبه.
*ايصال الحب:- فن المشاعر الأبويه تساعد الطفال على الشعور بالأمن وعدم الخوف والشعور بالسعاده واللياقه اما الطفل الخائف فانه يسعى للحصول على الأمن عن طريق الاذعان والاستسلام لذلك على الآباء أن يحبواأطفالهم لكي يحبوهم.
الايجابيه:-يجب ان يكون الأب ايجابيا في تعليقاته على ابناءه بحيث يحترم الطفل ويكون ذلك عن طريق الاستماع إليه ومساعدته في حل مشكلاته وعدم توجيه النقد اليه.
 
كيف ترى أهمية الايجابية للأسر ؟!
وكيف نستطيع أن نطبقها ؟

                    


    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 219

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 9 

   من :    مصر

   ابو عبد الله

   لك بالتنسيق مع الاب والام ، وترفع من مستوى التفاؤل والامل للاسرة وتساعدها على ان تطبق الاهداف التى خططت لها مستقبلا ، وتتبى الايجابية مبدا الثقة بالنفس وحرية التعبير لكل افراد وان يدلى كل بدلوه فى النقاشات والايقتصر الراى على بعض الاشخاص دون الأخرين بل هى مشاركه وشورى بين الجميع ،
ولن يحدث ذلك الا اذا وجدت القدوة امام الابناء واشاعة الاحترام والحب والحنان والتواصل المستمر بين افراد الاسرة وان تتطرح الاسره اساليب الجدل والنقاش الغ=عقيم حتى تكون اسرة ايجابية تستطيع ان تخدم المجتمع بما تقدمه من ابناء صالحون يستطيعون تحمل المسئوليه وحمل لواء الاسلام عنوان الايجابية

   من :    مصر

   عزتى حجابى

   اهمية الايجابية تتمل فى بناء القواعد التى ينشأ عليها الافراد داخل الاسرة واحاطة هذه الاسرة بسياج من الحب والحنان والعطف فى جو يحترم فيه الكبير الصغير ويعطف فيه الكبير على الصغير
ولاشك ان عملية زرع الايجابية تحتاج لجهد وصبر كبير حتى تؤتى ثمارها، وقبل ذلك الاسوة العملية التى يراها الابناء فى اسرتهم
نستطيع ان نطبقهاعن طريق زرع الثقة فى افراد الاسرة ليعبر كل واحد منهم عن مكنون صدره والا يكون المنزل مثل الفندق لايعرف الاب اخبار اولاده ولا الام متابعه لسير وسلوك ابناءها
فلا بد من كل مسئول ان يتقى الله فيما استرعاه الله من امانة، وهناك ايضاايجاد الحوار والذى يخصص فيه جزء من وقت الاسره تتناقش فيه عما يدور فيها من اخبار ومناقشة جميع الاراء بكل حب واحترام وعدم تسلط الاب فى فرض رايه على اولاده بل يحسن تربيتهم و يترك لهم حريه الاختيار و ننسى اهمية التخطيط المسبق للاهداف التى تحب ان تسلك الاسره اليها توجهاتها

   من :    السعودية

   مها

   أهمية الإيجابية-الإيجابية بالأسرة هي الأساس لبناء الأسرة ونهضها وهي أساس الحياة فالإيجابية بالأسرة00
1-ترفع من شأن الأسرة
2-يزداد روح التفائل ويذهب التشائم
3-تبني بالنفس الثقة
نطبقها بالتالي00
1-الأتصال الفعال
2-معرفة حل المشكلات
3-الحب المتبادل
4-التشجيع
5-الأحترام المتبادل
6-القدوة الحسنة
7-الحوار الفعال
8-صلة الرحم
9-إيجاد الجو العاطفي
وطلب العلم والقراءة والعدل والمساواة والمكافأة المادية والمعنوية والتخطيط للمستقبل والتفكير الإيجابي والمسؤلية

   من :    السعودية

   Mohammadodel

   يجب علي الأسرةأتحاوربدون تعصب والأنفعال

   من :    السعوديه

   أنفاس الأنين

   يعتبر الحوار من وسائل الاتصال الفعّالة، وتزداد أهميته في الجانب التربوي في البيت والمدرسة.

ولأنّ الخلاف صبغة بشرية فإن الحوار من شأنه تقريب النفوس وترويضها،

وكبح جماحها بإخضاعها لأهداف الجماعة ومعاييرها، ويتطلب الحوار مهارات معينة،

قواعد له إجراءات وآداب تحكم سيره، وترسم له الأطر التربوية التي من شأنها تحقيق الأهداف المرجوّة،

إنّ في ثنايا الحوار فوائد جمّة نفسية وتربوية ودينية واجتماعية وتحصيلية تعود على المحاور

بالنفع كونها تسعى إلى نمو شامل وتنهج نهجا دينيا حضاريا ينشده كثير من الناس.

و القرآن الكريم أولى الحوار أهمية بالغة في مواقف الدعوة والتربية ، وجعله الإطار الفني لتوجيه الناس

وإرشادهم إذ فيه جذب لعقول الناس، وراحة لنفوسهم. إن الأسلوب الحواري في القرآن الكريم يبتعد عن الفلسفات المعقّدة،

ويمتاز بالسهولة ، فالقصة الحوارية تطفح بألوان من الأساليب حسب عقول ومقتضيات أحوال المخاطبين الفطرية والاجتماعية،

وغلّف تلك الأساليب بلين الجانب وإحالة الجدل إلى حوار إيجابي يسعى إلى تحقيق الهدف بأحسن الألفاظ، وألطف الطرق، قال تعالى :

( اذهبا إلى فرعون إنه طغى ، فقولا له قولاً ليناً لعلة يتذكر أو يخشى ) طه

لذا فالحوار له اهمية كبرى في انشاء الاسرة الايجابية
والجيل الناجح

   من :    السعوديه

   أنفاس الأنين

   الدعم الايجابي بين افراد الاسرة يخلق افرادا اسوياء لهم مكانة في مجتمعهم ويعتلون عرش النجاح في كل امور حياتهم
فجميل ان تكون الاسرة منبع الدعم الاول للفرد
وكلما كان هناك تخطيط وتحديد هدف ودعم معنوي قبل المادي كلما كانت الاسرة ايجابية

خطواتها واثقه

   من :    مصر

   islam3rafa

   طبعا مهمة جدا

ونستطيع تطبيقها اذا وضعنا لها خطة ونصبر عليها

   من :    اليمن

   رشاد المذحجي

   الايجابيه مهمه في المجتمع الاسلامي لبنا جيلا مسلما قادر على تحمول هموم دينة ودنياة ويصعب االأيقعاع بة من قبل اعداء الله واعداء الدين

   من :    السعوديه

   الشعله

   اهمية الإيجابيه في الأسره ... انها تبني في النفس الثقه وانها تنهض بمستوى الأسره ..
.. ونستطيع تطبيقها من خلال اعطاء كل فرد بالأسره قيمه وتحديد هدف مشترك للأسره وتحديد ايضاً لكل فرد من الأسره مهمه

   من :    مصر

   شيماء حسن

   والإسلام قد اعتنى بالأسرة غاية العناية ولعلنا نُجْمل بعض مظاهر هذه العناية في الأمور التالية :
1 ) أنه جعل قوام الزواج على الدين والأخلاق ، وهذا من أهم المظاهر للعناية بالأسرة ويعتبر إجراءً وقائياً – إن صح التعبير – لتفادي صور الانحلال والفساد الأسري . قال صلى الله عليه وسلم ( تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ) متفق عليه.

ليــس الفتاة بمالها وجمالها ### كلا ولا بمفاخر الآباء
لـكــنها بعفافها وبطهرها ### وصلاحها للـزوج والأبناء
وقيامها بشئون منزلها وأن ### ترعاك في السراء والضراء
ياليت شعري أين توجد هذه الـ ### فتيات تحت القبة الزرقاء

ويقول المصطفى المختار صلى الله عليه وسلم ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير ) رواه الترمذي وهو حديث صحيح .

   من :    مصر

   شيماء حسن

   ولابد من خلال هذه السطور الوقوف إجلالا واحتراما للأمهات الايجابيات اللاتي تحملن الكثير من المعاناة والإهمال تارة من قبل الأزواج وتارة أخرى من قبل المجتمع... واستطعن أن يخرجن أبناء صالحين شرفاء في ظل اسر نموذجية.

   من :    مصر

   شيماء حسن

   ولابد من خلال هذه السطور الوقوف إجلالا واحتراما للأمهات الايجابيات اللاتي تحملن الكثير من المعاناة والإهمال تارة من قبل الأزواج وتارة أخرى من قبل المجتمع... واستطعن أن يخرجن أبناء صالحين شرفاء في ظل اسر نموذجية.

   من :    مصر

   شيماء حسن

   ((الأم الايجابية))
الأم هي العامل المؤثر على صناعة الأجيال النموذجية، وهي الأقدر على بناء أسرة ناجحة، وبناء علاقة قوية بين الأبناء «الأخوة» متجانسة متعاضدة متحابة متعاونة... من خلال تربيتها وتعاملها الواعي، وان الفضل في وجود الأسر النموذجية الناجحة يعود بدرجة كبيرة إلى دور الأم الايجابي التي تسعى دوما إلى خلق الأجواء التي تساهم في بناء جسور المحبة والصفاء والتعاون والتضحية بين الأبناء ومحاسبة الأبناء المقصرين... كيف لا وهي القدوة الحسنة ومصدر العلاقات الايجابية.

   من :    السعودية

   همة تحاكي القمة

   الإيجابية في الأسرة:
اولاً في تصلح كل فرد لذاته ثم التبادل البناء في الاسرة.
الإحترام المتبادل ,التعاون ,الإهتمام وشعور كل فرد بالأخر. البعد كل البعد عن التجريح لبعضهم البعض كذلك الرقي بالمستوى العلمي والثقافي ومن السهل غرس هذه القيم في الأسرة لو اني انا تمثلت بهذا الطباع لابد ويوم من الأيام أن يتأثر بقية الأسرة لكن المسألة تحتاج لشي من الوقت.

   من :    مصر

   رائعة بقيمى

   الايجابية فى الاسرة هى ان نحترم بعض -أن ننظر للامور من منظور واحد- ان نتقبل ونحترم الاخر كما هو لا كما ينبغى ان يكون- ان نعبر لبعضنا البعض عن حبنا ومشاعرنا وان نحتوى بعض عاطفيا- ان نقدر بعض وان نشجع بعض- وان نساند بعض وقت الازمات
-والا نستخف بمشاعر الصغار بل نحترهما ونقدرها- ان نساعد بعض على التقارب النفسى -وان ننصت الى بعضنا- وان اشعر بالامن وانا مع اسرتى وان استمتع بوقتى معهم

   من :    السعودية

   mansoor0505

   السلام عليكم
أرى أنها مهمه جداً.
إنما العلم بالتعلم والحلم والتحلم.

   من :    مصر

   عبير رمضان

   فالأسرة هي العنصر الأهم والوحيد للحضانة والتربية المقصودة في المراحل الأولى للطفولة، والواقع إنه لا تستطيع أي مؤسسة عامة أن تقوم بدور الأسرة في هذه المرحلة، ولا يتاح
لهذه المؤسسات مهما حرصت على كفاءة أعمالها أن تحقق ما تحققه الأسرة في هذه الأمور،حيث يقع على الأسرة قسط كبير من واجب التربية الخلقية والوجدانية والعقلية والدينية في جميع
مراحل الطفولة، بل وفي المراحل التالية لها كذلك بفضل الحياة المستقرة في جو الأسرة ومحيط العائلة، يتكون لدى الفرد ما يسمى بالروح العائلية والعواطف الأسرية المختلفة، وتنشأ الاتجاهات
الأولى للحياة الاجتماعية المنظمة، فالأسرة هي التي تجعل من الطفل شخصاً اجتماعياً مدنياً، وتزوده بالعواطف والاتجاهات اللازمة للانسجام مع المجتمع الذي يعيش فيه، وللاسرة دور هام في
التنمية، وفقا لما تقوم به من توفير المناخ الطبيعي لتنشئة الإنسان التنشئة الإيجابية، وهي أحد أهم الروافد التي ترفد المجتمع بأهم عنصر من عناصر التنمية ألا وهو العنصر البشري،
فالأسرة،القوية المتماسكة تمد المجتمع بالعضو الفاعل والمجتهد في إنتاجه.

   من :    مصر

   s_mahmod

   تعتبر الأسرة اللبنة الأولى في كيان المجتمع، وهي الأساس المتين الذي يقوم عليه هذا الكيان، فبصلاح الأساس يصلح البناء، وكلما كان الكيان الأسري سليماً ومتماسكاً كان لذلك انعكاساته
الإيجابية على المجتمع،فالأسرة التي تقوم على أسس من الفضيلة والأخـلاق والتعاون، تعتبر ركيزة من ركائز أي مجتمع يصبو الى أن يكون مجتمعاً قوياً متماسكاً متعاوناً، يساير ركب الرقي
والتطور،وتكتسب الأسرة أهميتها كونها أحد الأنظمة الاجتماعية المهمة التي يعتمد عليها المجتمع كثيراً في رعاية أفراده، منذ قدومهم إلى هذا الوجود، وتربيتهم وتلقينهم ثقافة المجتمع
وتقاليده، وتهيئتهم لتحمل مسؤولياتهم الاجتماعية على أكمل وجه، والعلاقة بين الفرد والأسرة والمجتمع علاقة فيها الكثير من الاعتماد المتبادل، ولا يمكن أن يستغني أحدهم عن الآخر،
فالأسرة ترعى شؤون الأفراد منذ الصغر، والمجتمع يسعى جاهداً لتهيئة كل الفرص التي تمكن هؤلاء الأفراد من أداء أدوارهم الاجتماعية، وتنمية قدراتهم بالشكل الذي يتوافق مع أهداف
المجتمع،وتتجلى أهمية الأسرة ككيان مجتمعي في عدة اتجاهات منها؛
إن أول ما ينتقل إلى الطفل عن طريق التقليد في الصوت والحركة، لغة أبيه وأمه وأفراد أسرته، وأعمالهم وسلوكهم
ومناهجهم في الحياة، فبمقدار سمو المنزل في هذه الأمور تسمو آثار التقليد التربوية في الطفل،بفضل الجو الأسري والمحيط العائلي، تنتقل إلى الناشئة تقاليد أمتهم ونظمها وعرفها الخلقي،
وعقائدها وآدابها وفضائلها وتاريخها، وكثير مما أحرزته من تراث في مختلف الشؤون والمجالات. فإذا وفقت الأسرة في أداء هذه الرسالة الجليلة حققت البيئة الاجتماعية آثارها البليغة في المجال
التربوي،

   من :    الجزائر

   خديجة

   ان التفكير الايجابي اسلوب من اساليب الحياه الناجحه التي ترتكز على الحياة. فهي جوهر النجاح
فكلما كانت الأسرة أكثر أيجابية في مستوى تفكيرها ومدى حلولها للمعضلات العائلية كلما ساهم ذلك في بناء أسرة متفاهمة

   من :    الجزائر

   خديجة

   الايجابية للاسر فانا اعتبرها الركيزة الاساس لنجاح مسيرة اي اسرةاما تطبيق الايجابية بناء الاسره من البدايه فى اختيار كلا الزوجين للاخر احترام شخصية كل فرد من أفراد الأسرة.
* إشاعة الحب المتبادل بينهم.
عدم الانشغال عن الاسره باعباء الحياه
تخطى العقبات بالرضا بقضاء الله

   من :    اليمن

   فواز حمو د هايل

   اذا وجدت الاسرة الايجابيةستجد المجتمع القوي المترابط المعتز بقيمة الاسلامية هي اساس النشى وبداية التكوين ومربط الفرس بالنسبة للمجتمع ككل
ولتغير وقع اليوم على هذا الاساس نحتاج لعشرات السنين لتغير عقلية المسلم التي تسير بدون هدف في معضم الحالات ربنا يوفق الجميع

نطبقها اذا استوعبنا 16 حلقة منايجابيون لكل اسرة بما تحتويها من فوايد ودرر ابتد من التفكير الايجابي 000البية الامنة 00000
الحوار الاسري0000
الي اخر حلقة
من ابرنامج

   من :    السعودية

   ضوء القمر

   الايجابية للأسر مهمة لتعيش في أمان وسلاموحب متبادل فعندما يكون هناك نوع من السلبية في الأسرة نرى كل فرد منها ينظر للأخر بالنقص والكره مماتتولد عنه الجفاء والتباعد
لذلك على الأسرة أن تكون نظرتها ايجابية وتفاؤلية ليعيشوا بسلام وليشعروا بمعنى التكاتف الأسري

يمكن تطبيق الأيجابية بعده طرق منها:
توضيح معنى الايجابية للأسرة وأهميتها- الاستماع والانصات للطرف الأخر- حسن الظن يكون أساس تعاملنا- التربية وتنشئة النشئ على حب الآخر واحترامه- العفو عن الأخطاء الغير مقصودة- تعامل الأسرة فيما بينها كالشخص الواحد فكل فرد يجتهد لإسعاد الأخر.

   من :    مصر

   ام حفص

   اهمية الايجابية : 1- صنع حيل ايجابى ينهض بالاسرة 2- ارتفاع مستوى الحالة النفسية والصحيه والجسدية للفرد المسلم 3- ازدياد صلة الارحام
الاساليب : 1- التمييز بين السلوك والهوية و الحب غير المشروط
2- التعرف على اسباب السلوك السىء
3- القدوة الحسنة والنموذج الخير
4- الاتصال الفعال ومهارات حل المشكلات مع الطفل
5- المدح والاطراء والتركيز على السلوكيات الصحيحة والتاكيد على الايجابيات
6- تجنب المقارنة بين الابناء
7- كيف تعافب ؟ لابد من معرفة الاوقات اهدأ البدائل التربوية لتعديل السلوك

   من :    مصر

   محمد76

   الأسرة هي البيئة الأولى التي يولد فيها الفرد .. وينمو .. ويشب .. ويترعرع ..
وهى الوسيط الأول للتنشئة الاجتماعية .
وهي عماد المجتمع حقاً .. فهي اللبنة الأولى في المجتمع ..
والتنشئة الأسرية الجيدة : هي التي تشجع على إبراز التفكير الابداعى عند الأبناء ..
ولهذا لنا أن نقول : أنه ليست كل الأسر بيئة صالحة لتنشئة وإخراج المبدعين ..ولهذا فللأسرة التي تسعى لأن يكون ولدها من صناع المستقبل سمات نذكرها :

   من :    مصر

   محمد76

   المرأة الإيجابية طالبة للعلم حريصة عليه، ذلك لأنها تعلم أنه حياة القلوب، ونور البصائر وشفاء الصدور، ورياض العقول، وهو الميزان الذي توزن به الأقوالُ والأعمالُ والأحوال، وهو الحاكم المفرّق بين الغيّ والرشاد، والهدى والضلال، به يُعرف الله ويُعبد, ويُذكر ويُوحّد، ويُحمد ويُمجّد. به تعرف الشرائع والأحكام، ويتميز الحلال عن الحرام، وهو إمام والعمل مأموم، وهو قائد والعمل تابع.
مذاكرته تسبيح والبحث عنه جهاد، وطلبه قربه، وبذله صدقة، فالمرأة الإيجابية حريصةٌ على طلب العلم مجاهدةٌ في الحصول عليه والزيادة منه تدعو بما أمر الله به رسوله صلى الله عليه وسلم: { وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }..
تقتدي بأخواتها المؤمنات اللاتي قلن "يا رسول الله، قد غلبنا عليك الرجال، فاجعل لنا يوماً من نفسك" فوعدهن يوماً، فلَقِيَهُنَّ فيه ووعظهن وأمرهن، والحديث في صحيح الإمام البخاري رحمه الله. فلم يكتفين بالمجالس العامة التي كن يشتركن فيها مع الرجال كحضور الصلوات والجمع والجماعات في الأعياد ونحوها، بل أردن أن يخصص لهن مجلساً.

والمرأة الإيجابية ذات لسان سؤول لا يمنعها حياؤها عن تعلم شيء تجهله، وقد أثنت عائشة رضي الله عنها على نساء الأنصار، أنهن لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين، فطالما سألن عن الجنابة والاحتلام والاغتسال والحيض والاستحاضة. ولولا خشية الإطالة لأوردت الأحاديث وسؤالاتهن لرسول الله صلى الله عليه وسلم في أمورهن الخاصة والعامة.
وهذه عائشة رضي الله عنها كانت تراجع النبي صلى الله عليه وسلم في أمور لم تعرفها. قال ابن أبي مليكة إن عائشة كانت لا تسمعُ شيئاً لا تعرفه إلا راجعت فيه حتى تعرفه، وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « منْ حُوسب عُذِّب » قالت عائشة فقلت: "أو ليس يقول الله تعالى: { فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً } فقال: « إنما ذلك العرض، ولكن من نوقش الحساب يهلك » رواه البخاري.

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 219

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 9 



أهمية الايجابية للأسر