الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

الحوار داخل المحيط الأسري
اسلوب الحوار، والصراحة داخل المحيط الأسري أمر في غاية الأهمية باعتبار الاسرة نقطة الانطلاق الأولى التي تعزز ثقة الفرد في التواصل مع الآخرين.. بل النواة الاساسية التي يتشكل فيها تعامل الفرد مع الغير.. واذا افتقد هذا الحوار مع اقرب الناس اليه فإنه من الصعب ان يجده لدى الآخرين.. واحياناً تتشكل المفاهيم الايجابية ووجهات النظر والآراء السديدة من خلال تبادل الآراء واحترام وجهات النظر داخل الأسرة الواحدة.. وسيادة مبدأ الاقناع بالحجة والمنطق.. وغياب وسائل القهر والإذلال وفرض الآراء بالقوة..
التحقيق التالي يغوص بنا في اعماق المشكلة لنتبين ابعادها وانعكاساتها ولبحث وسائل الحلول.
هناك مجتمعات تفتقد الحوار الأسري بل تحرمه بين الآباء والابناء، وكثير من الاسر يعاني ويلات هذا السلوك.. وحول انعدام الحوار في الاجواء الاسرية تقول الاخت «م.ص» ربة منزل لديها اربعة من الابناء «نعيش اجواء اسرية متوترة.. والقلاقل والمشاكل تحيط بحياتنا من كل جانب واحياناً تكون المشكلة اكبر من حجمها الطبيعي ومن سببها وفي اعتقادي يعود ذلك الى غياب اسلوب التفاهم والحوار والصراحة.. وكلما حاولت ان اناقش قضايا حياتنا بشيء من الوضوح مع زوجي اراه ينفعل ويتوتر متهماً اياي بالثرثرة.. فصرت افضل الصمت واكتفي بتربية ابنائي وادارة الاعمال المنزلية.. وكل ما يحس بما لايرضاه من تصرفاتي ينهال عليّ ضرباً لينفس عن غضبه.. ولا مجال هنا للمفاهمة او الحوار»
 
من وجهة نظرك : كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!
وهل للحوار أسلوب واحد أم عدة أساليب ؟

                    


    المعروض: 101 - 125      عدد التعليقات: 245

الصفحات: 1 ..  4  5  6  .. 10 

   من :    jordan

   نبراس المجد

   من وجهة نظرك : كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!

بالتاكيـد له اهمية كبيرة في جعل الاسرة متماسكة بسبب تفاهم افراد الاسرة بعضهم مع بعض


وهل للحوار أسلوب واحد أم عدة أساليب ؟

عدة اساليب

   من :    السعوديه

   زورق الشوق

   *الحوار بين افرادالاسره يبني الثقه بنفس
*تخطي المواقف الحياتيه اليوميه بنجاح

*التعودعلىالنفس وعدم الاعتماد على الاخرين

   من :    فلسطين-غزة

   [email protected]

   كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!
اري انه له اهمية واضحة وكبيرة متركزه في هذة المراحل

1- الحوار يشجع على المشاركة والتعاون بين افراد الاسرة .
2- نتائج الحوار ترجع بشكل مفيد على الجميع
3- تعطي ثقة التعامل واهتمام لاشخاص
4- ينمي الفكر وينشط العقل .
5- يعود الاطراف على الاستماع للمحاور والتركيز فيما يقول .
6-يعطي ويبنى في الفرد حقة في التعبير عن رائية
7- يعودنا على التعامل السليم مع العالم الخارجى وكافةالمجتمعات للظهور في مظهر يليق بنا .


وهل للحوار أسلوب واحد أم عدة أساليب ؟

نعم يوجد له اساليب

1- بالاقناع كطرح الرائ او الفكرة وتبسيطها للمستمع عن طريق مثال من واقع الحياة حتى يتسنى له فهما بكل بساطة

2- يكون بالتدريج على عدة مراحل وتسلسل متتابع

3- ايضابالتسهيل والمتابعة ويكون بفعل سلوك معين او الاكتفاء باللفظ .

   من :    اليمن

   صدام عبدالحكيم

   لابد وأن يكون الحوارهواساس التعايش بين جميع افرادالأسره واعطاء كل فرد من الأفراد مكانه وقيمه وثقه في نفسه أثناء الحوار وعدم التنقص من الشخص المتحدث وللحوار داخل الأسره الواحده الكثير من النتائج الايجابيه لعل من أبرزها هو تولد الاحترام المتبادل داخل الأسره وايجاد الثقه بالنفس للشخص المتحدث داخل الأسره بان يتحدث ويتكلم ويفكر تفكيرا إيجابيا خارج الأسره وهذا ما يجعل له قيمته وعزته بين أفراد المجتع كافه. أما بالنسبه لأساليب الحوار فهي متعدده وكل شخص يناقش من وجهة نظره وحسب ثقافته وتعلمه وتجربته في الحياه.

   من :    مصر

   هاشم11

   الحوار بين أفراد الأسرة من الأشياء الهامة والمفيدة فهو يساعد على تقريب وجهات النظر كما أنه يساعد على التناغم بين أفراد الأسرة ويساعد على زيادة المحبة والترابك الأسرى .. كما انه يقود أفراد الأسرة إلى العمل الجماعى الذى يسهم بشكل فعال بتحديد الأدوار داخل الكيان الأسرى بين الأفراد ومن هنا يعرف كل فرد ما له وما عليه من واجبات وحقوق تجاه الآخرين .

   من :    مصر

   محمد محمد فوزي

   للحوار داخل الاسرة اهمية كبري وعظيمة في بنيان الاسرة
الاسرة الايجابية هي من يشترك كل افراد اسرتها في الحوار والتشاور من اجل خلق جو من المحبة وطريق جيد لحل المشكلات والعقبات التي تعترض الاسرة - الحوار دورة هام في وضع الاسرة علي الطريق الصحيح للايجابية أنّ كثيراً من المشكلات التي تواجه الأسرة والمجتمع في وقتنا الحاضر ترجع إلى افتقاد الحوار والتواصل بين الوالدين وأبنائهم في وقت يزداد الحاجة فيه إلى التواصل والحوار بينهم خاصة في ضوء ثورة الاتصالات وانتشار القنوات الفضائية ووسائل الإعلام المختلفة، بل يُعد افتقاد التواصل داخل الأسرة أحد العوامل الأساسية في نشوء أفكار منحرفة بين الشباب كالتطرف الديني والذي عان منه مجتمعنا، ناهيك عن الانحرافات السلوكية. وبالتالي فالاهتمام بالحوار الأسري ينبع من أهميته في مواجهة المشكلات والانحرافات الفكرية والسلوكية.

   من :    مصر

   عمرو فخري

   بسم الله الرحمن الحيم والحمد لله رب العالمين والعاقبه للمتقينلقد شارك النبي محمد صلي الله عليه وسلم اصحابه في امور كثيرة فبني النبي محمد دوله الاسلام في وقت لايستطيع اي انسان علي مر العصور ان يفعل مثل النبي محمد صلي الله عليه وسلموهذا يدل علي تواضع رسولنا صلي الله عليه وسلم اذا الايجابيه الحقيقه هي في هدي النبي محمد اذا كان هناك حوار سليم بين افراد الاسرة والمجتمع

   من :    السعوديه

   يارب اجمعني فيه

   كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!
وهل للحوار أسلوب واحد أم عدة أساليب ؟
بسم الله الرحمن الرحيم
الحوار من اهم الاساليب في التربيه ولكن كثرا من الاسر تغفل هذا الجانب اللذي يدعم الثقه في نفوس الابناء ويعمل على تفاهم الاسرة لمشاكلها وايضا وايضا يقوي احساس افراد الاسرة بعضها ببعض
الحوار له عدة اساليب:
منها المناقشة في موضوع ما سواءا طرح في التلفاز او الجريده او مقاله ثقافيه وغيرها .
وايضا المناقشه في امور الاسره الخاصة والعمل على حل مشاكلها باشراك جميع افراد الاسره في المناقشه
ايضا المناقشات في اوقات الطعام وايضا اللعب مع بعض والزيارات الجماعية كل هذا يساعد على المناقشه باسلوب جيد
. ايضا نقطة مهمه يجب ذكرها يج ان تكون المناقشات باسلوب راقي وهادئ حتى لاتفقد المناقشة قيمتها ..وتصبح ضاره اكثر من نافعه  

   من :    السعودية

   أديب الكلمة

   (( ربي اشرح لي صدري , ويسر لي أمري , وأحلل عقدة من لساني , يفقه قولي ))
الأسرة التي ينشأ أفرادها على ألفة الحوار فيما بينهم , يجعلهم مطمئني الفوائد , ذلك لأن كل فرد في الأسرة يجد أذن صاغية تسمع شكواه , وصدرا دافئا يحتضن مشاعره , وبرأيي أن إشاعة جو الحوار في الأسرة تنبت منذ التأسيس الأول للأسرة حين اقتران الزوج بزوجته , فيبدأ الزوج بالتحاور مع الزوجة والتنقاش سواء كان ذلك الحوار , للإستماع للرأي الآخر , أو كان ذلك للشكوى , أو حتى كان ذلك لحل مشكلة بين الزوجين , ثم بعد ذلك يبدآن في جذب الأبناء للحوار حينما يكون الموضوع يخص الأسرة , أو يخص الأبناء , أو ربما يكون للأسرة حلقة يومية أو أسبوعية أو شهرية , يجتمعون لمناقشة موضوع كتاب أو تفسير آية أو الأستماع إلى ألبوم صوتي تربوي .
كل فرد من أفراد الأسرة له شخصية مستقلة ومختلفة تماما عن الآخرين , لذلك فالمحاور الناجح داخل الأسرة يحسن التعامل مع كل شخصية بأسلوب يختلف عن الآخر , ولكي ينجح الحوار داخل الأسرة ينبغي تحديد الهدف من الحوار قبل البدء .
أو بصيغة أخرى ما الفائدة من الحوار ؟
هل هو إقناع الآخر بشئ ما ؟
أم توجيه وتقويم سلوك ؟ , أم هو حوار عاطفي مشاعري بين الزوج والزوجة , أم حوار ود وتعاطف مع الأبناء , أم هو حوار ونقاش لحل مشكلة , بناء على الهدف المرجو من الحوار , يتحدد الأسلوب المدار به الحوار .
الأسرة الناجحة حواريا , هي التي تستمع وتنصت , وتناقش بدفء وبتقبل لرأي الطرف الآخر , والأسرة الناجحة هي التي يستطيع أفرادها أن يتحدثوا دون مقاطعة , ويتواصل أفرادها أثناء الحوار بالأعين أو بحركات الجسد .
إن الأطفال سريعو النطق , وسليمي إخراج الحروف نشئوا في أسرة تتحاور فيما بينها ,
إن الأشخاص الأصحاء , هم من يجدون أطرافا آخرين يستمعون لهم ,
بقي أن أقول أن عاطفة الأبناء ومشاعرهم تسلم من العبث عند إشاعة جو الحوار في الأسرة .

دام صفاء يومكم ...

   من :    السعودية

   هاجر فهد

   الحوار هو وسيلة التواصل الأولى بين أفراد الأسرة الواحدة،
حيث منه تبدأ وتنشئ العلاقات الأكبر حيث يكون فيه الاباحة عن مكنونات الفرد للآخر و فهم وجهة نظرة وتبادل ذلك مع الآخرين والتواصل معه ليكون الصوت مسموعا بالإحساس والعقل قبل الأذن ،
وللحوار فنون جميله وراقية وأساليب لجذب الآخر فتعلمها الخطوة الأولى لتكسب الآخر.

   من :    مصر

   عادل

   الحوار داخل الاسرة من الامور الهامة والفعالة في خلق جو من الصفاء والطمانينة والحب بين افراد الاسرة الواحدة
كل منا يحتاج للتعبير عم راية - يحتاج لمن يشعر بة - يحتاج لمن يعطية الامل والنور في الغد - ان اجتماع الاسرة للتحاور والتشاور وحتي للتفائل لهو شئ جيد ومفيد وبناء من اجل جعل الاسرة قوية ومتماسكة - والفرد الايجابي في الاسرة هو من يستطيع ان يحول سلبيات الاسرة الي ايجابيات وذلك يتطلب - صبر وقوة ارادة وعزيمة - وتمسك بحبل الله المتين

   من :    السعودية

   الطموحه

   كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!

الحوار هو الاساس في فن التعامل و التفاهم والوصول الى حل المشكله اي كانت صعوبتها وتعزز التقه بالنفس في تبادل الاراء و مناقشت ما اصتصعب من كل فردو للحوار عدة اساليب تتنوع ع حسب نوع النقاش المطروح

   من :    فلسطين

   مشاعر انسانة

   ان الحوار داخل الاسرة من الاياء الاساسية والمهمة ولا بد انت تتوفر في جبيع الاسر لان الاسرة هي البيئة الاولي التي تؤثر في حياة الفرد ويتاثر بها بشكل كبير وهيا التي تعطية مقومات شخصيتة فيجب علينا بالحوار ويجا علينا ايضن ان نستمع فالاستماع ايضا مهم فالحور يجعل الحياة الاسرية متفاهمة ولا يسودها البغضاء والمشاكل الصغير تتفاقم لمشاكل كبيرة
ومن المهم ان الاب والام يكونان مستمعا جيدان وان يتسع صدرهما لاولادهم ويسمعوهم ويتناقشو في المشكلات التي تواجههم بالحكمة وانا يكون هذا الحوار مبني ع المنطق والا يكون بس هيك وما تسال وما تستسر انا بحكي هيك يعني هيك هاذ غلط وبيشعر الانسان انه مهمش وغير قادر علي ان ياخذ ولو قرار بسيط في حياته بسب قهر الاب او الام
والحوار له عدةة اساليب اما ان يكون سلوكي اي يكون بواسطة السلوك والمعاملة واما ان يكون لفظي بل اللفاض واهم الاشياء ان يتوفر الاقناااااااع

   من :    مصر

   حب الله

   السلام عليكم جزاكم الله خيرا ان الحوار الاسرى هو جسر التواصل بين الافراد _فعندما بتكلم الفرد نعرف من هو فعلى الاسرة ان تعرف افرادها حتى تساعدهم فمن خلال الحوار ياخذ الفرد ثقته بنفسه ويستطيع محوار الاشخاص الخاريجين عن محيط اسرته ومن خلال الحوار يشعر الفرد بمحبة اسرته من خلال الاستماع له وايضا تستطيع الاسرة معرفة مشاكل الفرد قبل تفقمها وتقديم الحلول المناسب له ويتعلم الفرد من خلال الحوار احترم وجهة نظر الاخرين والتفكير بشكل جماعى اما عن اساليب الحوار لابد وان يكون بصوت هادى وان يتخلا عن التشبس بالراى وان بعتمد على الاقناع والنظر الى كل جوانب الموضوع ووضعها فى الاعتبار

   من :    السعودية

   آسية الحدادي

   من وجهة نظرك : كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!

هذا مانحتاجه جددداً وأتمنى أن تخصص أكثر من حلقة لهذا الموضوع رعاكم الله


وهل للحوار أسلوب واحد أم عدة أساليب ؟

عدة أساليب على حسب الضروف لكن يجمعها الود الأسري ..

طبعاً إذا كانت مشكلة بين الوالدين يتم الحوار بينهما بدون إدخال أفراد العائلة حتى لاينقص قدر الآخر ..

أما إذا كانت بين الوالدين والأبناء فالإجتماع أنسب أو أخذ كل فرد رأيه ثم الإجتماع ..



بارك الله فيكم ورزقكم فوق ماتتمنون ...

   من :    السعوديه

   بندوري الأموره

   جزاكم الله خير الجزاء على الجهود الجباره اللهم إجعله في موازين حسناتكم

   من :    السعودية

   جراح

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحوار يمثل عنصراً اساسياً من عناصر استقرار الاسرة وتماسكها، وركيزة لابد منها في التعامل الحضاري الذي يقود الى الحياة السعيدة
الحوار والتفاهم لابد ان يلازما علاقة الوالدين بابنائهم المراهقين خصوصاً وفي حالة وقوع احد الابناء في الخطأ فإن الحل المناسب هو التفاهم والقرب منه، واشعاره بان هذا السلوك خاطئ وان غايته السوء وعاقبته الهلاك وان السلوك الصحيح هو كذا وكذا..

   من :    الجزائر

   سليمة

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!
- وللحوار آثار كثيرة جميلة:
* تنمية معارف وثقافة الأسرة.
* تقوية الروابط والمحبة بين أفراد الأسرة.
* حل المشكلات الطارئة في مهدها قبل استفحالها.
* توفير المستشار الأمين لدى أفراد الأسرة بدلاً من بحثهم عن دخيل قد يستغلهم.
* تعزيز الثقة بين افراد الأسرة .
- الحوار الأسري يقي الشباب من مشكلات كالرهاب والاكتئاب والانحراف السلوكي.
وهل للحوار أسلوب واحد أم عدة أساليب ؟

للحوار عدة أساليب
فالحوار الأسري يستند على مقومات شخصية متميزة عند كل من الأب والأم.
- توجهي أو تعليمي
- أسلوب الإقناع

وبارك الله فيكم

   من :    السعوديه

   بنت بريده

   الحوار مهم في الاسره لانه يقرب النفوس من بعضها البعض وينتج اجيال متفهمه بعضها البعض وخاصه اذا كان الامر يهمهم جميعا ولا ننسى الاطفال لانهم هم الاجيال الاتيه

له عده اساليب ويجب ان يخلو من التعصب لرئي شخص دون الاخر فهي جميعا وجهات نظر

   من :    السعوديه

   روح التفائل

   كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!
الحور مهم في محيط الاسره ينمي ويقوي العلاقه بين افرادها وعرفه حاجاتهم وما يردنه فالحوار مهم جدا ..
وهل للحوار أسلوب واحد أم عدة أساليب ؟

الحور فن وله عدة اساليب ويختلف فنه من شخص لاخر ..

جزاكم الله خير

   من :    سوريا

   نزار

   أكيد مهم أما عن أساليبه:1)احترام الكاتب واحترام ردود الاعضاء00
2]الابداء بالراي الشخصي بكل صراحه وبدون مجامله00
3)عدم التلفظ بالالفاظ البذيئه المسيئه للمنتدى00
4)عدم الخروج عن الموضوع المذكور والدخول بامور شخصيه00
5)من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم هو قول كفارة المجلس في نهاية الحوار00
6)تذكر دائما ان الاختلاف بالرأي لا يخلف للود قضيه00
7)عدم الادلاء بأي امر قبل التأكد من صحته00
8)تقبل اي رد من اي شخص بسعة صدر00
واخير اقدم الشكر للجميع00

   من :    السعودية

   مريم

   أهمية الحوار لا يمكن أن ينكرها عاقل .. خصوصا بين أفراد الأسرة الواحدة .. والرسول عليه أفضل الصلة وأتم التسليم من أول من أولى الحوار تلك الأهمية .. وأول من نستقي منه حسن الأسلوب مع تنوع الأسلوب المناسب لكل فرد من ناحية السن صغيرا كان أو كبيرا أو شيخا، أو السيادة,ملكا، سيدا, خادماأو ذا مكنة في قومه, أو حتى المودة,عدوا أو حبيبا ..
والأسرة التي تملك قدرا كبيرا من القدرة على الحوار الجيد المثمر تجد أفرادها روادا لمجتمعهم ناجحون في علاقاتهم يملكون مكانة اجتماعية فهم قادرون على جذب من حولهم ويأنس بمجالستهم جليسهم وأيضا اقتصادية فعلى سبيل المثال من يملك قدرة على الحوار الجيد والأسلوب المبدع يستطيع أن يعرض مشاريعه على من يمولها ويجد قبولا , والشركات تدرك أهمية ذلك فلا تجدها تخلو من أمثال هؤلاء ...
أيضا الحوار يحفز التفكير ويوجد حلولا ما كانت لتخرج لفرد منهم وحده وأيضا يحصل به تطوير الفكرة والإلمام بالسلبيات أكثر
هذا ما يحضرني والله ولي التوفيق

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   السلام عليكم
ان شاء الله الكل فائز في البرنامج
بالتوفيق للجميع

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   1يعد الحوار الأسري أساس للعلاقات الأسرية الحميمة البعيدة عن التفرق والتقاطع .

2. يساعد على نشأة الأبناء نشأة سوية صالحة بعيدة عن الانحراف الخلقي والسلوكي .

3. يخلق التفاعل بين الطفل وأبويه مما يساعدهما إلى دخول عالم الطفل الخاص، ومعرفة احتياجاته فيسهل التعامل معه.

4. يجعل من الأسرة كالشجرة الصالحة التي تثمر ثماراً صالحة طيبة، وهي السلوى لهذه الحياة.

5. تعد الأسرة المصدر الأول لمعرفة الطفل، والمصب الرئيسي لفهمه الحياة، لذلك الحوار الأسري يجعله فرد معتز بنفسه واثق من نفسه.

6. يتعلم كل فرد في الأسرة أهمية احترام الرأي الآخر، فيسهل تعامله مع الآخرين.

7. يعزز الثقة في أفراد الأسرة مما يجعلهم أكثر قدرة على تحقيق طموحاتهم وآمالهم.

ضوابط الحوار الأسري

وللحوار ضوابط تجعله حوارا ايجابيا و بناء منها:

1. تقبل الأخر, ومعنى ذلك قبول الأخر والاعتراف بحقه، وأن يحافظ الحوار على ضرورة تقبل الاختلاف في الآراء، وذلك بالتشاور والتأني بالحكم.

2. حسن القبول, وهو أن ينهج المتحاورون في كلامهم منهجاً من الهدوء والكلمة الطيبة التي تهدف إلى حل مشكلات الأسرة المتعلقة بجميع الجوانب الإنسانية والعاطفية والاقتصادية.

3. أن يكون حواراً مبنياً على الاحترام المتبادل بين الأطراف التي تبدي آراءها وأفكارها.

4. أيضاً من الضروري أن تتوفر الثقة بين أطراف الحوار في الأسرة.

5. تعلم فن الإصغاء والاستماع من قبل المتلقي -المستمع- وذلك بالنظر إلى تعبير وجه المتحدث وعينه.

6. تجنب إتباع أسلوب الاستهزاء في حوار كل طرف مع الآخر سواء الأزواج مع بعض أو الآباء مع الأبناء.

وله عدة اساليب

   من :    السعوديه

   حفصـه العبودي

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..~

الحوار هو نقطه البدايه لأي شئ للوصول لنهايه .. فحينما نفقد الحوار بلا شك سنفقد الحب احترام الآراء وكذالك ظن السوء سيجتاح الأسره لأنها لم تفهم طرافها الآخر.


لا..عدة أساليب.


طابت أيامكم..إلى اللقاء

    المعروض: 101 - 125      عدد التعليقات: 245

الصفحات: 1 ..  4  5  6  .. 10 



الحوار داخل المحيط الأسري