الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    قضايا للنقاش

الحوار داخل المحيط الأسري
اسلوب الحوار، والصراحة داخل المحيط الأسري أمر في غاية الأهمية باعتبار الاسرة نقطة الانطلاق الأولى التي تعزز ثقة الفرد في التواصل مع الآخرين.. بل النواة الاساسية التي يتشكل فيها تعامل الفرد مع الغير.. واذا افتقد هذا الحوار مع اقرب الناس اليه فإنه من الصعب ان يجده لدى الآخرين.. واحياناً تتشكل المفاهيم الايجابية ووجهات النظر والآراء السديدة من خلال تبادل الآراء واحترام وجهات النظر داخل الأسرة الواحدة.. وسيادة مبدأ الاقناع بالحجة والمنطق.. وغياب وسائل القهر والإذلال وفرض الآراء بالقوة..
التحقيق التالي يغوص بنا في اعماق المشكلة لنتبين ابعادها وانعكاساتها ولبحث وسائل الحلول.
هناك مجتمعات تفتقد الحوار الأسري بل تحرمه بين الآباء والابناء، وكثير من الاسر يعاني ويلات هذا السلوك.. وحول انعدام الحوار في الاجواء الاسرية تقول الاخت «م.ص» ربة منزل لديها اربعة من الابناء «نعيش اجواء اسرية متوترة.. والقلاقل والمشاكل تحيط بحياتنا من كل جانب واحياناً تكون المشكلة اكبر من حجمها الطبيعي ومن سببها وفي اعتقادي يعود ذلك الى غياب اسلوب التفاهم والحوار والصراحة.. وكلما حاولت ان اناقش قضايا حياتنا بشيء من الوضوح مع زوجي اراه ينفعل ويتوتر متهماً اياي بالثرثرة.. فصرت افضل الصمت واكتفي بتربية ابنائي وادارة الاعمال المنزلية.. وكل ما يحس بما لايرضاه من تصرفاتي ينهال عليّ ضرباً لينفس عن غضبه.. ولا مجال هنا للمفاهمة او الحوار»
 
من وجهة نظرك : كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!
وهل للحوار أسلوب واحد أم عدة أساليب ؟

                    


    المعروض: 226 - 245      عدد التعليقات: 245

الصفحات: 1 ..  6  7  8  9  10 

   من :    الكويت

   ummuath

   السلام عليكم
بلا شك أن الحوار بين أفراد الأسرة مهم لأنه يستل سخيمة الأولاد فيرون أن في الحوار تنفيسا لهم فصتي كانت نفس قصة الأخت من رفض زوجي للحزار ولكن بدون ضرب فقط القاء باللائمة علي وبعد ذلك تأزمت الأمور عندنا فأصبح ابني المراهق متمردا لغياب الحوار في الأسرة فهرب من البيت مرتين
ولكن بفضل من الله تعالى ثم بفضل برنامج رمضان غيرني وبمتابعتي له والعمل على تحقيق أهدافه غيرت أنا من نفسي وأصريت على التغيير بالمعاملةالحسنة والكلمة الطيبة وقبل ذلك كله الإلحاح على الله بالدعاءتغيرت معاملة زوجي من حيث الإهتمام بالحوار فهدأت نفوس الأولاد وإن كنا في بداية الطريق إلا أنني أسأل الله أن يمن علينا بالهداية إلى طريق الصحيح في التعامل مع بعضنا البعض لنخرج أجيالا صالحة بإذن الله تعالى تخدم الأمة الإسلامية
وبلا شك أن للحوار عدة أساليب إن لم ينفع لجأنا إلى غيره

   من :    مصر

   أبا الوليد

   بسم الله الرحمن الرحيم

الاسرة عبارة عن وحدة اجتماعية تتألف من عدد من الاشخاص يعيشون في المنزل نفسه، ويتقاسمون وظائف اجتماعية مختلفة، اضافة الى اعتبارها وحدة نفسية تقوم على المشاعر الشخصية والروابط العاطفية.

والحوار هوعبارة عن اتصال او تواصل مع النفس ومع الآخرين، وبذلك يعتبر الحوار اداة لاكتشاف الاخر (افكاره اتجاهاته احاسيسه، مشاعره).

وللحوار عدة اساليب
فلا يقتصر على الكلام فقط ، انما يتعدى ذلك، فقد يكون من خلال نظرة، ابتسامة، حركة، رد فعل، كتابة، قراءة...

والحوار الناجح لا يأتي من عبث، فهناك الكثير من العوامل التى تساعد وتساهم في انجاحه، ومنها:

- الاحترام المتبادل.
- الاصغاء وعدم التسرع في الاجابة.
- الهدوء والحكمة.
- الصراحة والصدق والثقة.
- المودة والاهتمام بالآخر.
- النصيحة..

نسأل الله تعالى التوفيق في الدنيا والآخره

   من :    السعوديه

   همس.

   الحوار الاسري مهم جدا وللغايه في بناء الاسره ولكن وللاسف فهو معدوم نوعا ما بانسبع لنا لان الاغلب كبير في السن فلا يعطونه اي اهميه ام الاساليب فهي متعدده ومتنوعه ولها الف طريقه ولكن من يطبق

   من :    السعودية

   سمو ا لذات

   كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!
الحوار مهم
وجميع الأسر تتحاور مع ابنائها
لكن يبقى السؤال ما نوعية الحوار هل هو ايجابي أم سلبي ؟
من هناأعلن وأقول:
إن مشكلاتنا التي تواجها الأسر من قلق واكتئاب و ووو
هي لافتقار حواراتنا للإيجابية بمعنى
افتقار الحوار للتفاهم
هذا ما كنت اعنيه
بالتالي ينعدم الاتصال

****************
وهل للحوار أسلوب واحد أم عدة أساليب ؟
للحوار عدة أساليب :
نحدد وقت معين للمحاورة
على أن يكون حوارنا
منضبط بالشروط الآتية:
انتفاء الكلمات اللبقة
كسب ثقة المحاور
التفاهم عند الحوار
البعد عن الغضب


أ.هـ

   من :    مصر

   فاطمة الزهراء

   ان الحوار داخل الاسرة مهم للغاية وتكون له اشكال ايجابيةويجب ان تكو له حدود وضوابط فطريقة الحوار مع الاب والام مختلفة عن حوار الاخوة مع بعضهم البعض وللحوار عدة اساليب وطرق باختلاف المواقف التى تتم فيها الحوار فيوجد اسلوب شدة وجذب ونفر وحنان حسب الحوار وما يحتاجه من انفعال

   من :    السعودية

   ابتسامة دمعة ؟

   اهمية الحوار الاسري
يعتبر الحوار بين افراد الاسرة هو اساس للعلاقات المتبادلة والمختلفة بين افراد الاسرة ..
حيث يعمل على التنشئة السليمة للابناء تنشئة صالحة ..
يعمل الحوار على تهيئة جوا خاصا بين الوالدين وابنهما .. وبالتالي يستطيعان معرفة حاجات ابنهما بكل سهولة
الحوار الاسري ينمي الثقة والاعتزاز بالنفس بين افراد الاسرة

اساليب الحوار الاسري
للحوار اساليب مختلفة .. وكلها يجب ان تقوم على التفاهم وعلى احترام وجهات النظر وتقبل الاخر ..
ان يكون الحوار مبني على التقة المتبادلة ايضا
الحوار الاسري قد يكون حوار نقاشي - عابر - او عن طريق العيون ..
والمهم في هذا كله هو اختيار الوقت المناسب للحوار ..وان يكون لهذا الحوار اهدافا واضحه

   من :    السعودية

   أعذب احساس

   أهمية الحوار الأسري
تكمن أهمية موضوع الحوار الأسري في أنّ كثيراً من المشكلات التي تواجه الأسرة والمجتمع في وقتنا الحاضر ترجع إلى افتقاد الحوار والتواصل بين الوالدين وأبنائهم في وقت يزداد الحاجة فيه إلى التواصل والحوار بينهم خاصة في ضوء ثورة الاتصالات وانتشار القنوات الفضائية ووسائل الإعلام المختلفة، بل يُعد افتقاد التواصل داخل الأسرة أحد العوامل الأساسية في نشوء أفكار منحرفة بين الشباب كالتطرف الديني والذي عان منه مجتمعنا، ناهيك عن الانحرافات السلوكية. وبالتالي فالاهتمام بالحوار الأسري ينبع من أهميته في مواجهة المشكلات والانحرافات الفكرية والسلوكية.

إنّ نشر ثقافة الحوار الأسري من خلال إقامة مثل هذا النشاط يرجع إلى أهمية دور الأسرة في غرس ثقافة الحوار في نفوس الأبناء منذ الصغر وتعويدهم على الحوار مما سينعكس إيجاباً على اتجاهاتهم وسلوكهم في تعاملهم مع الآخرين في المجتمع .
أما أساليبه :- فهي كثيرة ومتنوعة ، إما بالكلام أو السلوك وقد تكون الثانية خاصة لمن يملك مهارة الحوار اللفظي ومحترف فيه . ومنها :-
1. مراعاة الوقت للحوار .
2. مراعاة الحالة النفسية للشخص المراد محاورته .
3. لغة الجسد نصف العلاج في الحوار مثل :- ( النظر للشخص بإهتمام – مقابلة الجسدين – اللمس سحر يجذب الطرف الآخر بسهوله ... وغيرها ) .
4. الصدق مع المحاور ومواجهته بهدوء .
5. ضبط الانفعالات ووزن الكلام في الحوار .
6. كسب ثقة المحاور بجدية .

   من :    السعودية

   أعذب احساس

   أهمية الحوار الأسري
تكمن أهمية موضوع الحوار الأسري في أنّ كثيراً من المشكلات التي تواجه الأسرة والمجتمع في وقتنا الحاضر ترجع إلى افتقاد الحوار والتواصل بين الوالدين وأبنائهم في وقت يزداد الحاجة فيه إلى التواصل والحوار بينهم خاصة في ضوء ثورة الاتصالات وانتشار القنوات الفضائية ووسائل الإعلام المختلفة، بل يُعد افتقاد التواصل داخل الأسرة أحد العوامل الأساسية في نشوء أفكار منحرفة بين الشباب كالتطرف الديني والذي عان منه مجتمعنا، ناهيك عن الانحرافات السلوكية. وبالتالي فالاهتمام بالحوار الأسري ينبع من أهميته في مواجهة المشكلات والانحرافات الفكرية والسلوكية.

إنّ نشر ثقافة الحوار الأسري من خلال إقامة مثل هذا النشاط يرجع إلى أهمية دور الأسرة في غرس ثقافة الحوار في نفوس الأبناء منذ الصغر وتعويدهم على الحوار مما سينعكس إيجاباً على اتجاهاتهم وسلوكهم في تعاملهم مع الآخرين في المجتمع .
أما أساليبه :- فهي كثيرة ومتنوعة ، إما بالكلام أو السلوك وقد تكون الثانية خاصة لمن يملك مهارة الحوار اللفظي ومحترف فيه . ومنها :-
1. مراعاة الوقت للحوار .
2. مراعاة الحالة النفسية للشخص المراد محاورته .
3. لغة الجسد نصف العلاج في الحوار مثل :- ( النظر للشخص بإهتمام – مقابلة الجسدين – اللمس سحر يجذب الطرف الآخر بسهوله ... وغيرها ) .
4. الصدق مع المحاور ومواجهته بهدوء .
5. ضبط الانفعالات ووزن الكلام في الحوار .
6. كسب ثقة المحاور بجدية .

   من :    السعودية

   بسمة طفل

   *الحوارمهم جدا وأمر ضروري داخل كل أسرة لأنه إذافقد الحوار فقد التواصل بين أفراد الأسره وبالتالي لن يكون هتاك ثقه متبادله بين الأفراد وهي مهمه جدا لتكوين علا قات مع الآخرين خارج الأسره.
*نعم الحوارله عدة أساليب منها حسب علمي :أسلوب القصه وأسلوب النصيحه والوعظ وأسلوب المناقشه وغيرها .
وأضم صوتي لأم موسى وأقول يكفي ساعة للحوار في اليوم.

   من :    الامارات

   جنة الخلد

   الحوار داخل الاسره بغاية الأهميه وإلا تفككت الأسره إن لم يوجد حوار وفقدت المحبه والاحترام فيها

   من :    maroc

   abd lhak

   أسلوب الحوار يجب أن ينبني على التفاهم و حب الخير لجميع المتحاورين. و يجب أن يقوم الحوار على ابداء الرأي بمنهجية التقويم للأمور بحيث ان السلوك يكون منطبقا لواقع الحدث , واخد جميع آراء الحوار و جعلها منطلقا لفكرة واحدة, و تكون جميع آراء الحوار مبدئا أساسيا للتفاهم.

   من :    السعوديه

   بنت نجد

   الحوار داخل الاسره امر ضروري لانها هو اساس بنى وتكوين الاسره على الاسس الصحيحه فلابد من تحديد وقت للحوار تتجتمع فيه الاسره
نعم له اساليب منهاالمناقشه

   من :    السعوديه

   ربي أجرني في مصيبت

   أرى كما يرى غيري أن الحوار مهم وأمر ضروري داخل محيط الأسره
فبالحوار كلن يفهم مقصد الآخر وفي الأخير يتبين الخطأ من الصواب ولكن في جو هادئ بعيدآ عن التوتر والعصبيه حتى تظهر النتائج إيجابيه
ولأني ممن يحب الحوار سواء كان مع زوجي أو مع أبنائي أو بناتي بعيدآ عن الفرضية وأبداء الأوامر وجدت للحوار نتيجه ناجحه خصوصآ مع أبنائي وبناتي ولله الحمد في كثير من الامور



للحوار عدة أساليب فيختلف الحوار مع الصغير والكبير ومع الأمي والمتعلم كلن حسب فهمه
ويكون الحوار مدعمآ بالامثله والأدله البينه والواضحه حتى تزيد من قناعة من نحاوره
نسأل الله التوفيق في الدنيا والآخره

   من :    السعوديه

   كال الم وجراح

   الحوار داخل الاسره امر ضروري لانها هو اساس بنى وتكوين الاسره على الاسس الصحيحه فلابد من تحديد وقت للحوار تتجتمع فيه جميع افراد الاسره ولابد من الاستماع للكل من صغير وكبير فالصغير لديه عقل ويستطيع التفكير وربما يبدا رائي يعجب الكل وتاخذ به الاسره فانا من المؤيدين لهذا الحوار واتمنى ان يتواجد في كل اسره

   من :    السعودية

   مخفيه

   الحوار مهم داخل الاسر فهو وسيلة تواصل بين افرادها
اعتقد ان له عدة اساليب

   من :    مصر

   alzahraa

   اهمية الحوار داخل الاسرة هو من اهم وسائل الاتصال بين افراد الاسره فبالود والحب والصراحه نسعد بجو هادى وسليم ونربى بداخل ابنائنا الثقه وتبادل وجهات النظر وشرحها والاستفاده من تجارب الاخرين فبغياب الحوار نلاحظ تشتت الابناء
للحوار عدة اساليب فمنها الحوار بالمنافشه الطيبه لتوصيل المعلومه
وحوار لتعزيز الثقه وحوار الحب والالفه بين الا خوه

   من :    السعودية

   مخفيه

   يجب ان يكون الحوار موجود في كل اسرة حتى يعطي ثقه في نفوس افرادها فالحوار مهم
طبعا وفي اعتقادي ان للحوارعدة اساليب

   من :    السعودية

   ام موسى

   من وجهة نظرك : كيف ترى أهمية الحوار داخل الأسر ؟!


الحوار تعبير عن الذات ووسيلة اتصال ذو حدين

حضرني قصة المراة التي اهدت زوجها كاسيت فارغ وجلست تستمع معه لنصف ساعة فغضب فقالت له :لم تصبر نصف ساعة على شريط فارغ وصبرت عليك اعوااام وانت فارغ
اي بمعنى (صامت) ليس بينهم حوار

تكفي ساعة حوار في اليوم يتناول فيها المسؤول اسرته فردا فردا مع التشجيع والثناء والمدح والدعاء لهم مع الكلمة الطيبة والتشجيع

بدون الحوار يعم التشتت والفرقة والكيت والاكتئاب والجفاء

يكفي واترك السطور للاخوة/ت

   من :    السعودية

   طالبة

   كيف ترى أهمية الحوار ؟
مهم جداً لأسباب كثيرة:
منها ماذكرتم أنها تعزز ثقة المرء بنفسه وبتواصله مع الآخرين
وتتشكل منه مفاهيم إيجابية
كذلك أن الحوار يساعد على أن الإنسان لايبحث عن حلول لمشاكله خارج محيط الإسرة بل بحواره مع أسرته..

للحوار عدة أساليب ممكن حوار مباشر
أو مثلاً التشاور في موضوع معين

   من :    السعودية

   ريم عبد الرحمن

   يعد الحوار الأسري أهم وسائل الاتصال الفعالة والتي تحقق نتائج نفسية وتربوية ودينية واجتماعية وإيجابية.‏

فالحوار وسيلة بنائية علاجية تساعد في حل كثير من المشكلات كما أنه الوسيلة المثلى لبناء جو أسري سليم يدعم نمو الأطفال ويؤدي بهم إلى تكوين شخصية سليمة قوية إيجابية كما أنه يدعم العلاقات الأسرية بشكل عام أي علاقة الآباء بالأبناء وعلاقات الأزواج فيما بينهم.‏
الإيجابي بناء العلاقات الإيجابية بين الوالدين والأولاد حيث يؤدي إلى الاحترام المتبادل بينهما كما أنه يؤدي إلى التقبل ونبذ الصراع.‏

كذلك يساعد الحوار مع الأبناء على تعزيز ثقتهم بأنفسهم وتأكيد ذواتهم حيث ينمي استقلالية الأطفال ويشجعهم على اتخاذ قراراتهم بأنفسهم فالطفل الذي يتحاور في المنزل ويجد من يسمعه يخرج للعالم وهو يشعر بأنه إنسان له الحق أن يسمعه الآخرون وأن يعبر عن آرائه ويطالب بحقوقه وتظهر آثار الحوار من خلال تصرفات الأولاد والتعبير عن مشاعرهم سواء أكانت عدائية أو مشاعر قلق وخوف أو صراعات نفسية واحباطات وكبتاً ضمن هذا السياق يأتي الحوار ليكون فرصة بالنسبة للآباء للعمل على معالجة مثل تلك المشكلات هذا بالإضافة إلى :

أن الحوار بين الآباء والأبناء يؤدي إلى التآلف والتعاطف وبناء علاقة ودية حيث يشعر كل من الطرفين بقرب الطرف الآخر منه واهتمامه بمشكلاته ويؤدي أيضاً إلى التكاشف وإزالة الفحوص وقد يطور الحوار العلاقة بين الآباء والأبناء إلى علاقة صداقة فتتلاشى الحواجز المعهودة والتي وضعت منذ أقدم الأزمنة والتي كانت تمنع الأولاد من الإفصاح عما يجول في خاطرهم فيتعلم الطفل أن يصارح أباه أو أمه بكل ما قد خطر بباله ومن المعروف بأن الحوار السائد بين الآباء والأبناء حوار يتعلق بأمور الدراسة وهذا ما يجعل الحوار أمراً مملاً إذ لا بد من حوار الأبناء فيما يتعلق بأحاسيسهم ومشاعرهم وإرادتهم وأفكارهم

    المعروض: 226 - 245      عدد التعليقات: 245

الصفحات: 1 ..  6  7  8  9  10 



الحوار داخل المحيط الأسري