الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    المقالات

أثرتم شجوني ..
بقلم:   د. عبدالعزيز الأحمد  


أيها الإيجابيون والإيجابيات ..
في ختام مشوار الإيجابية الأسرية .. لا أكتمكم القول إن أعلنتُ أنّي استفدت منكم الكثير.. وتعلمت منكم أكثر.. وكم يتصاغر المرء نفسه، حينما يرى علما ينتشر، وألسنة تذكر، وأيدي تدعو وتسطِّر..
استفدت منكم أن الغرس مهما كان صغيرا.. سيثمر ، والجهد مهما كان قليلاً.. سيكبر، وتعلمت منكم أن الفطرة السليمة مخبوءة داخل حناياكم، ومسارب نفوسكم، بيضاء تنتظر من يجلوها، ويقدح زنادها، ليوري نوراً يتلألأ..
في إيجابيون لكل أسرة، عرفت أن القلوب متلهفة، والنفوس طامحة، تحتاج من يمهد طريقها ويحدو أمامها، فمتى توفر هذا، رأيت فنون التغيير وجمال التفاعل وحلاوة الإيجابية، مما ذكرني بحديث النبي صلى الله عليه وسلم، في حديث أَبِي مُوسَى رضي الله عنه حيث قَالَ : ((إِنَّ مَثَلَ مَا بَعَثَنِيَ اللَّهُ بِهِ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ الْهُدَى وَالْعِلْمِ كَمَثَلِ غَيْثٍ – مطر - أَصَابَ أَرْضًا فَكَانَتْ مِنْهَا طَائِفَةٌ طَيِّبَةٌ قَبِلَتْ الْمَاءَ فَأَنْبَتَتْ الْكَلَأَ وَالْعُشْبَ الْكَثِيرَ وَكَانَ مِنْهَا أَجَادِبُ أَمْسَكَتْ الْمَاءَ فَنَفَعَ اللَّهُ بِهَا النَّاسَ فَشَرِبُوا مِنْهَا وَسَقَوْا وَرَعَوْا وَأَصَابَ طَائِفَةً مِنْهَا أُخْرَى إِنَّمَا هِيَ قِيعَانٌ لَا تُمْسِكُ مَاءً وَلَا تُنْبِتُ كَلَأً فَذَلِكَ مَثَلُ مَنْ فَقُهَ فِي دِينِ اللَّهِ وَنَفَعَهُ بِمَا بَعَثَنِيَ اللَّهُ بِهِ فَعَلِمَ وَعَلَّمَ وَمَثَلُ مَنْ لَمْ يَرْفَعْ بِذَلِكَ رَأْسًا وَلَمْ يَقْبَلْ هُدَى اللَّهِ الَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ)) . متفق عليه.
ولعلكم بإذن الله الطائفة الطيبة النافعة..ويدل على كلامي هذا ما سمعته وقرأته من تجاربكم..أصداء تغيركم..وروعة إقبالكم، رأيتُ "بقلبي" كيف بارك الله في فكرة كانت في الذهن قبل بضع سنيّات، وإذ بها غراس مثمر، وظلال وارف، ونفوس رائدة من إيجابيين وإيجابيات!
فهل أتكلم عن ذاك الشاب الألمعي الظاعن في أقاصي قرى بلاد اليمن السعيد يتحرك يمنة ويسرة يخطط ويعلم ويطبق ويشجع فيحيل القرية البسيطة إلى قرية إيجابية؟!
أم أتكلم عن الفتاة الإيجابية في بلاد المغرب -قريباً من بلاد الأندلس-، وهي ترسم مشروعاً لتبني به الإيجابية لكل زوجة هنية رضية؟
 أم تلك الفتاة التي سعت في ضخ  أريج الإيجابية في أسرتها، حتى غدت البيت بستاناً يحوي جميل الأطايب وزلال المشاعر، حتى أثر ذلك بالابن ذي العشرين عاماً فانساح منساباً كعسل الخلية المتماسكة، وقد ترك عوائد سيئة من دخان وغيره.؟!
أم الأب السعودي، ذي الثلاثين عاماً الذي تفاجأ من تسويقنا لمفهوم محبة أبناءنا بدون قيد أو شرط، فعلم أنه كان يربط مشاعر حبه لأبنائه بأدائهم لما يريد، لكنه غير ذلك وجعل الحب للأبناء والبنات حق واجب، لا يؤثر فيه سالب أو موجب، لأنه فوق هذه السلوك وأجلّ منه!
ولا أنسى تيك المرأة المصرية ذات الاثنين وستين عاماً، التي انفصلت عن زوجها اجتماعياً وعاطفياً، فلما تابعت حلقة الحوار الأسري، ذهبت إلى زوجها مباشرة لتوقظ مفهوم الحوار، فاكتشفت أن القرب والحب يبعث من جديد، حتى بكت حينها قائلة: أين أنتم قبل سبعة وثلاثين عاماً لما كنت عروساً يا إيجابيون لكل أسرة!
وفي الحلقة الصوتية يوم الثلاثاء الماضي، كنت أجيب بعض الاستشارات، فأتاني سؤال يثني ويذكر صور التأثير والتغيير المباشر الذي شعر به فضلاً عن التأثير اللاحق، مع دعاء صادق مؤثر لامس قلبي، وتجاوبت معه روحي، فتنهدت مستذوقاً حسن الأثر، وطالباً العفو من ربي، سائلاً الحي القيوم الإخلاص والسداد..
إنها أحداث وأحداث وقصص ومشاعر وتفاعل وأثر..وفعلا يا إيجابيون .. في كل أسرة، أثرتم والله شجوني!!

 



              

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 126

الصفحات: 1  2  3  4  5  6 

   من :    بلاد النيل

   ومضةأمل

   السلام عليكم
بارك الله فيك وليهنك الأجر والمثوبة من رب يجزي بالحسنى وزيادة0
أغبطكم معشر الإيجابيون
أغبطكم 00 أهنئكم 00 غير أن دموع الأسى ترقرق من مهجتي قبل مقلتي 00 لكن شعاع أمل يلوح لناظري ليلامس خاطري بعد انضمامي لكم
فلا تحرموني من صادق دعوة ياإيجابيون وأنت كدلك ياشيخ عبد العزيز الأحمد

   من :    مصر

   adellozeko

   لقد اثرتم شجوني بهذا الموضوع واشكر اخي العزيز د/ عبد العزيز الاحمد على طرحه ، وفي الحقيقة المكتبات لدينا مهملة ولا يجب ان نلوم الرواد بل يجب تجهيزها بشكل متكامل.
أخواني الكرام رواد المنتدى آن الأوان لتتم المطالبة بالاقوال الجميلة ( المقالات ) عامة كبيرة في ايجابيون وتكون على مستوى ممتاز من حيث المعلومات بكافة اشكالها . فالمقال لن يفقد بريقه حتى في عصر الكمبيوتر ولن يستغني أحد عن القراءة ابدا فهي نزهة العقول.
وللجميع تحياتي

   من :    السعــودية

   *تلميـــذة*!

   كنت للأيجآبيون هناا نعم القائـد
وفقدكم للشجـون أيقظ/
وأن كآن الأبداع يولد آخر
رعى الله الهمــة /
نعيش ندعو لكم ..

   من :    سوريا

   hassanalnaimi

  
God bless your topic is very beautiful and Praise be to Allaah and wait for more, and not limited at this point but continued success and forward, God willingبارك الله بك على الموضوع جميل جدا وجزاك الله خيرا وننتظر المزيد ولاتقتصر عند هذا الحد بل تابع والى الامام بالتوفيق انشاء الله

   من :    الإمارات

   جنة الخلد

   لك كل الشكر والتقدير يا دكتور لكل ما بذلته من أجل إيصال ما تختزنه من علم وثقافه وأدب وتواضع تعلمناه منك ومن حلقاتك المفيده ونترياك يا شيخ في رمضان القادم إن كنا من الأحياء فجزيتم خيرا لكل ما بذلتموه

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   بارك الله فيكم شيخنا ومعلمنا الإيجابية
...

   من :    مصر

   بسام الامير

   من لم يشكر الناس لم يشكر الله
اقولها بكل حب وهى خالصه لوجه الله شكرا لكم رواد الايجابيه
تغيرنا معكم خطوه بخطوه للافضل وتغيرت بداخنا مفاهيم وافكار
كثيره كنا نعتقدها هى الصواب بعينه
اتمنى من الله ان يوفق برنامجنا ايجابيون
وان يثبتنا على طريق الايجابيه والطريق الصحيح

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   بارك الله فيك يادكتور ...

   من :    مصر

   اسرة العوضى

   وكذلك انتم اثرتم شجوننا

حفظكم اله ولا حرمنا برنامجكم الرائع

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   جزاكم الله خير

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   بارك الله فيك،

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   جزاكم الله خير
موضوع رائع جدا

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   اشكر كل من عمل على هذا البرناااامج-وبالتوووفيق

   من :    السعوديه

   أنفاس الأنين

   سنلتقي في روضة من رياضه كما جمعتنا صفحات لا نعرف فيها بعضنا وهدفنا واحد يرضى عنه الرحمن فسيكون لنا لقاء على سرر متقابلين


شكرا لمن جعل من قلوبنا ايجابيه وتفكيرنا ايجابيا

وصنع الخير فينا وزرع مجد الذات بقلوبنا

   من :    السعودية

   أسرة سعيدة

   بارك الله فيكم شيخنا ومعلمنا الإيجابية

وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
وجعل كل من تغيير للأفضل في ميزان حسناتكم جاريا إلى يوم القيامة

   من :    السعودية

   مها

   نعم أثرتم شجوننا يامتغيرين و
أثرت شجوننا أنت من قبل ياشيخنا الفاضل بكلامك الرائعة الجميل فأنت الذي بفضل الله جعلتنا نتغير من أفضل إلى أفضل وجعلتنا وأسرنا إيجابيون فألف شكر على جهودك الرائعة جعلها الله في موازين حسناتك ووفقك الله دنيا وآخرة ومن معك,,,

   من :    الصين

   kadega2010

   بارك الله فيك يادكتور

   من :    الصين

   saidi52

   إن هذه المعاني لتذكر بقول الله تعالى "ومثل كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أُكلها كل حين بأمر ربها "وهكذا ثمار دعوة الحق على مر لازمان يانعة ومثمرة.

   من :    السعوديه

   بنت نجد

   بارك الله فيكم

   من :    الجزائر

   مربية الأجيال

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فعلا استفدنا منك دكتور : أحمد ، فعلا الحوار البناء له أثره الايجابي على الأسر

   من :    السعودية

   أعذب احساس

   أشكركم على جهودكم الطيبة المباركة ..
كل فرد منا يلاحظ بتغيير ولو باليسير في نفسه وفي أسرته ، وهذا بفضل من الله عزوجل ثم بثقته بذاته نحو التغيير للأفضل ، وكذلك الفضل يعود لبنامج إيجابيون لكل أسرة ..
وفقكم الله لكل خير

   من :    السودان

   تنو04

   بارك الله فيك هذا تواضع منك وتعجز الكلمات عن التعبير

   من :    الجزائر

   سفير توات

   جزاك الله خيرا دكتور احمد
في حقيقة الامر نحن من يجب عليه الشكر والتقدير ، فبحمد الله ، استفدنا استفادة رااائعة ظهرت اثارها علينا وغيرنا كثيرامن المفاهيم الخاطئة
وما الامثلة التي ذكرت الا دليل على ذلك

   من :    السعودية

   بسمة طفل

   هذا تواضع منك يادكتور أن تذكر أنك تعلمت منا ..
بارك الله فيك ونفع بك الأمه .

   من :    مصر

   أم جودى

   هذ ا خلق وأدب جم منك دكتور عبد العزيز ان تقول انك أنت الذى تعلمت منا
فها نحن نتعلم منك خلق تلو الاخر خلق التواضع بارك الله لك
وأخيرا لن نقول الى اللقاء ولكن سنقول الى لقاء قريب فى نجاحات قادمه بأذن الله

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 126

الصفحات: 1  2  3  4  5  6 



أثرتم شجوني ..