الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    المقالات

الإيجابية في حل المشكلات
بقلم:   الدكتور/إبراهيم بن علي الدغيري   5 ربيع الآخر 1431هـ

 

مهما يكن ، فإن الشخص يتعلم من الوقائع والأحداث ما لا يمكن أن يتعلمه من النصائح والعظات_غير أن ذلك لا يمنع من إشاعة بعض المفاهيم التي يمكن أن تعطي إضاءة يسيرة لمن يريد أن يستفيد مما يكتبه الآخرون.

إن طريقة تعاملنا مع الأحداث اليومية وزاوية نظرنا للأمور الحياتية هي التي تحدد ردة فعلنا تجاه الوقائع والمشكلات _ولهذا تجد أن بعض الناس يقع دوما في مشكلة أكثر من الآخرين

ليس لأنه (منحوس) أو مبتلى وإنما لأن زاوية  نظره للأمور تحتاج إلى تعديل،إن شعوره _مثلا_ بأنه أكثر كمالا من الآخرين يجعله يظن أنه الأحق دوما بكل شيء . وذلك نوع من الشعور الطفولي الذي يغمر الكبار ،فالناس لا يسمحون له بأن يمارس طفولته المتأخرة فيحوز ما يريد أو يتعدى على حقوقهم، إنهم هم أيضا يريدون حقوقهم ويدافعون عن مواقفهم، ولذا يعرقلونه أو يشاكسونه فيعاندهم فيقع في مأزق

ولو نظر إلى الحياة على أنها ميدان منافسة ومناكفة وأخذ وعطاء ونجاح وفشل...أي لو أجرى تعديلا على زاوية نظره للحياة لما لاقى منها الصعاب.

إن الحياة _كما يفهما أولو التجارب، تعطي من يعطيها ويتفهمها وتتعب من يشاكسها أو يتجرأ على نواميسها،إن الذي ينظر إلى الحياة ومن ورائها مشكلات الحياة نظرة متوازنة سيكون حتما إيجابيا في فهمها والتعامل معها واستثمار أجمل ما فيها من مباهج ومفرحات .

فالشخص الذي يرسب في الامتحان أو يفشل في الزواج أو يتعثر في التجارة...ثم يتعامل مع مشكلته تلك بإيجابية بحيث يجتهد إن رسب ويتفهم إن طلق ويتدرب ويخطط إن خسر ، سوف يقفز من حالة الإحباط والخسران إلى حالة القوة والنجاح. سيتجاوز أزماته مادام أنه ينظر إلى مشكلاته بإيجابية.

 وذلك حين لا يرمى فشله على الآخرين فيقول: فشلت بسبب العين..(أو  ما أحد فاهمني) أو إن هناك من يتحداني وغيرها من التبريرات الهروبية الميتة.

إن نظرتنا للأمور هي التي تحدد مواقفنا تجاهها،فستظل مشكلاتنا تنمو إن داومنا نعالج المشكلة الجديدة بنفس أسلوبنا القديم ، وتضمر وتموت إن تحررنا من زوايا النظر الضيقة إلى الآفاق الأرحب...وما أضيق العيش لولا فسحة الأمل



              

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 118

الصفحات: 1  2  3  4  5 

   من :    السعوديه

   رجسا

   جزاك الله خيرالجزاء
والحياه كفااااااااااح وامل

   من :    مصر

   زين الورد

   ان المشاكل التى تواجهنا يوميا فى الحياه لن تتوقف فيجب ان نستفيد من كل مشكله ونعرف ايجابتها وسلبيتها ونستفيد من هذه الايجابيات ونبتعد عن تلك السلبيات او نتعلم منها فى ادارة مواقفنا, ويجب علينا ان نتعلم استراتيجية حل المشكلات حتى لاتعتبر عائق فى حياتنا اليومية وكما قلت انها لاتتوقف.

   من :    السعوديه

   زياد

   شكراً على هذا الموضوع الاكثر من جيد

   من :    السعودية

   عبد الله

   مختصر ماقلته انه بحسب نظرتنا نحدد موقفنا من الامور اما بايجابيه او سلبيه

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   جزاك له خيرا وجعله الله هذا المقال في ميزان حسناتك

   من :    مصر

   اسرة العوضى

   والله لو اتبع كل رب اسره هذا النهج وغرسه في ابنائه لما كان هناك مشكلات

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   جزاك الله خيراً
وهذا فعلاً واقع بيننا...

   من :    السعوديه

   احلام

   لابد ان تعلم هذا الاسلوب حتى ننجح في الحياه الهدووء والتخطيط المناسب والايجابيه وبحث اسباب المشكله بالتأكيد سوف ننجح في حل المشاكل

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   جزاك الله خيراً
وهذا فعلاً واقع بيننا
مره أخرى تمنياتي لك بدوام التوفيق

   من :    السعوديه

   أنفاس الأنين

   كن جميلا ترى الوجود جميلا

متى ما رأى الشخص الاشياء منجوله بطريقة ابجابية فلن يتعثر ابدا بل سياخد من اخطائه طريقآ لتصحيح مساراته ومن فشلة تجربة اخرى لنجاحه

هكدا يكون التفكير الايجابي خطوه فعالة تعيد ترميم الذات وتطلقها في عنان السماء

   من :    السعودية

   جود القلوب

   صدقت ، ولكن ثمة أمور بالفعل تقف للمرء عائقا كبيرا وكا الحاجز العظيم الذي لايستطيع حياله شيء إلا رحمة الرحمن ولولا الدعاء لما استطاع المرء العيش .
لا أحد ينكر أمر العين والسحر أمره ملموس ، ولكن تحل المشكلة بشكل إيجابي إذا تفهم من حولك الأمر والوضع ، أما إذا سدوا آذانهم وصدوا ظهورهم وكلاً حكّم هواه وكان المستمع إليك به من الضعف الذي يحركه كلام الآخرين علمت يا أخي عظم مصيبة الضعفاء الذين لن يتخلى عنهم العظيم جلّ جلاله .
ألا كف الله أذى الأقوياء وأظهر الحق واضحا جليا وكسى الأرض بالعدل البين .
يعيش الكريم في ظل كرمه ويهنئ المسلم بحياته .
ودمت موفقين بأطروحاتكم.

   من :    مصر

   نسمة خير

   العبره ليست بفشل المحاوله وأنما الإستفاده من هذا الفشل للنهوض مره أخرى تمنياتي لك بدوام التوفيق

   من :    مصر

   سمر عبد الحفيظ

   لحل المشكلات بأيجابيه يجب ان تضع في ذهنك دائما ان كل ما تريده يمكن تحقيقه وركز على ذلك طول الوقت بل كل دقيقه وكل ثانيه مهما حدث . واذا لم تسر الامور كما تريد اعرف اين الخطأ وتعلم منه وصمم على اعادة المحاوله بوسيله اخرى تجنبك الخطأ.
11. استمع واقرأ وراقب الاشياء التى تساعدك على تنمية التفكير الايجابى لديك وتذكر ان هذة رحله تحتاج فيها للزاد و للمساعده .

   من :    مصر

   علاء طره

   مقاله جميله وتحتوي على ابعاد رائعه ومنهايساعدك التفكير الواعى على ايجاد ماهو جيد وعلى اكتشاف ماهو ايجابى فى ما تواجهه.سجل افكارك على ورقه , .تحدى ما هو سلبى واقنع نفسك انك قادر على العمل والانجاز وانك لست بالضعف الذى تظنة فى نفسك. عندما تتحدى الافكار السلبيه بوعى سترى اذا كانت هذه الافكار خاطئه تماما اوفيها شىء من الخطأ وشىء من الصواب.
اذا كانت كذلك اتخذ الخطوات التى يمكن بها اصلاح ماهو خطأ بسرعه . تأكد ان افكارك السلبيه هى التى تمنعك من تحقيق اهدافك وليس عيب فى شخصك وان السبب فى الخطأ قد يكون قلة خبره وانك سوف تتغلب على ذلك باكتساب هذة الخبره .

   من :    مصر

   s_mahmod

   بارك الله فيك يا دكتور
ان التفاؤل هو سر الحياة فالتفاؤل له مفعول السحر على الانسان فى حل المشكلات ليس هذا فقد بل ان التفاؤل يطيل العمر ويحمى الجسم من امراض القلب وضغط الدم والكثير من امراض العصر فلو ان كل مشكلة يتعرض لها الانسان يصاب بالاكتئاب فان ذلك يقصر الاجل ولا يجعل للحياة معنى
فهناك العديد من الاسباب لكيفية حل المشكلات بايجابية يجب علينا الاخذ بها ووضعها فى الاعتبار
اولا الاعتماد على الله
2-التفاؤل بالخير دائما
3-معرفة اسباب كل مشكلة للقضاء على هذه الاسباب .
4-التاكد تماما من ان هذه المشكلة سوف تحل مصداقا لقول الله عز وجل(ان مع العسر يسر)

   من :    مصر

   عبير رمضان

   قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا
فوالله لو اننا سمعنا قول الحبيب المصطفى ونفذناه بمنتهى الحكمة والعقل والفطنة وتحلينا بالصبر والاعتماد على الله فانه لا تستطيع اى مشكلة من الوقوف امامنا
وبذلك تكون هذه منتهى الايجابية فى حل المشكلات .

   من :    مصر

   صفاء النفوس

   لا يوجد اى انسان على وجه البسيطة يخلو من المشاكل التى يتعرض لها لكن تختلف هذه المشكلات فى حجمها وكيفية التعامل معها من شخص لاخر
فاحيانا نرى بعض الناس ينهار عندما تقابله مشكلة حتى ولو كانت بسيطة فانه يشعر بالياس والعجز وقلة الحيلة
فلماذا كل هذا.
لذلك يجب علينا الثقة بالله اولا ثم الثقة بالنفس والاخذ بالاسباب
حتى يتسنى لنا حل هذه المشكلة ببساطة وعقلانية .

   من :    السعودية

   ينابيع الود

   مقال رائع جزاك الله خير الجزاء نعم أننا أذا لم نحل مشكلاتنا بإيجابية فتزداد المشكلات وتنمو

   من :    مصر

   محمد51

   ولا شك أن كل زوج وزوجة, يطمح كل منهما في أن يكونا أسرة سعيدة, أسرة ذكية....!! وإذا علمنا أن الزواج ما هو إلا اتفاق لبناء هذه الأسرة، فإن نجاح هذا الزواج يتوقف على مدى الانسجام والتفاهم بين الزوجين، ومدى شعورهما بأن ما يجمعهما من قواسم مشتركة ومحبة متبادلة أقوى من أن تفرقها مشاكل الحياة وهمومها ربما يكون من أسباب تلك المشاكل, غياب التخطيط الفعال لإدارة هذه المؤسسة الأسرية

   من :    مصر

   a_abd70

   بسم الله الرحمن الرحيم
اشكر الدكتور على هذه المقالة الرائعة
فكثيرا من الاحداث والمواقف التى تمر علينا خلال حياتنا وتظل هذه الاحداث عالقة فىذاكراتنا مهما طال الزمن قد تكون هذه الاحداث الخاصة ايجابية او سلبية لكن يكون لها اهمية خاصة فى حياتنا
فاذا كانت افكار نا ايجابية فستتحول الاحداث الى الافضل والعكس صحيح فعندما نواجه موقف بتفكير سليم وتصرف ايجابى وكثير من الايمان والصبر والامل سنجد لهذا اثارعظيمة ورائعة .
فعلى سبيل المثال قد يتعرض الانسان لحادث لا قدر الله يعجزه عن الحركة بالطبع سيمر المصاب بمراحل كثيرة من الصدمة الى الانكار ورفض الواقع او الرضا بامر الله وبعد ذلك قد يختار المرء ان يعيش مليىء بالياس والحسرة والعجز وقلة الحيلة وقد يختار ان ينتهز هذه الفرصة فى اجادة مهارة او ممارسة هواية لم يكن يجد لها الوقت الكافى.

   من :    مصر

   a_abd70

   بسم الله الرحمن الرحيم
اشكر الدكتور على هذه المقالة الرائعة
فكثيرا من الاحداث والمواقف التى تمر علينا خلال حياتنا وتظل هذه الاحداث عالقة فى ذاكراتنا مهما طال الزمن قد تكون هذه الاحداث الخاصة ايجابية او سلبية لكن يكون لها اهمية خاصة فى حياتنا
فاذا كانت افكارنا ايجابية فستتحول الاحداث الى الافضل والعكس صحيح فعندما نواجه موقف بتفكير سليم وتصرف ايجابى وكثير من الايمان والصبر والامل سنجد لهذا اثارعظيمة ورائعة .
فعلى سبيل المثال قد يتعرض الانسان لحادث لا قدر الله يعجزه عن الحركة بالطبع سيمر المصاب بمراحل كثيرة من الصدمة الى الانكار ورفض الواقع او الرضا بامر الله وبعد ذلك قد يختار المرء ان يعيش مليىء بالياس والحسرة والعجز وقلة الحيلة وقد يختار ان ينتهز هذه الفرصة فى اجادة مهارة او ممارسة هواية لم يكن يجد لها الوقت الكافى.

   من :    السعوديه

   سمو الإبداع

   نعم ..كلنا معرض للمشاكل ومصائب الدنيا .. لكن الايجابي من يستطيع تخطيها باقل المفاسد ...
صدقت " ما اضيق العيش لولا فسحة الأمل "

   من :    السعودية

   الفيزقية

   لا بد لكل فرد منا أن يكون إيجابياً مهماكان ، فالإيجابية لا تعني الركون والتسويف بل تعني الإصرار والإقدام ، فمثلاً عند حل المشاكل لا بد أن نكون إيجابيون ننظر إلى الماضي وأخطائه ونستفيد منه ونحل به مشاكل الحاضر وونظر إلى الحاضر بإيجابية .....

   من :    مصر

   نادية حمدي

   الإيجابية هي

أن أقبل نفسي كما هي و أتعامل معها و أبدع في التواصل بيني و بينها على كل أحوالها و لا أملّ من السير معها ، و لا أقارنها بمن حولها إلا في اقل القليل .

لأِن الإيجابية هي أن أكون أنا ، لا أنت و لا أنتِ ولا هي و هو .

أن أتعلم و أتقن كيف أكون رقماً صعباً و متميزاً ، لا يمكن تقليده أو استنساخه .

أن أوقن بأن الأعداء لن يفعلوا بي و لا بأمتي أسوأ مما يمكن أن أفعله أنا إذا تركت نفسي نهباً للسلبية .

أن أتخلص من القابلية للانتظار .

   من :    الاردن

   تهاني الغانم

   بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك على هذا المقال الرائع وبالفعل هذا ما يحدث ولكن يجب علينا التعلم من أخطائنا ونجد ونجتهد كى نحقق ما نتمناه
هناك حكمة اعجبتني تقول : الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها وبني به سلما تصعد به نحو النجاح

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 118

الصفحات: 1  2  3  4  5 



الإيجابية في حل المشكلات