الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    المقالات

التفكير .. هو الحياة!
بقلم:   الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد  

مذ عرفنا أنفسنا ونحن نقرأ في أدبياتنا أن (الوقت من ذهب)، ولكن لما تأمل المتأملون الحكماء وجدوا أنَّ الذهب قد يُفقد، فاستبدلوها بقولهم أن الوقت هو الحياة!

وقد كنتُ أتأمل في هذه الكلمة، فوجدتها تبرز أهمية الوقت وأن مدار الحياة للإنسان عليه، ولكنها فعلا لم تضف جديداً، لأنها قامت بتأكيد المؤكد، فالوقت هو الذي يكوّن الحياة والحياة تتكون من وقت يملؤه الإنسان بالأعمال، وعلى هذا المعنى الأخير أتت أدبيات الحكماء وأبيات الشعراء الذين وصفوا الحياة بالوقت:
والوقت أعظم ما عنيت بحفظه                          وأراه أسهل ما عليك يضيع

 ولو كانوا أتوا بأمر مباين مختلف، مثل الكلمة الأولى (الوقت من ذهب)، أو من فضة، أو من مال، لكان أقرب وأفهم، ولذلك أعملتُ ذهني متسائلاً، ما هو الشيء الثمين الذي يستحق أن يكون مساوياً للحياة؟ فلم أجد أعظم من التفكير السليم، فإننا حينما نشاهد أحوال الناس وشخصياتهم وطرائقهم نجد أن العامل المهم ليس قوالب الأعمال ومُددها (كم؟)، وإنما الأهم هو (كيف) يستخدمون هذا الزمن ويستثمرونه بأعمال تتوزع في دقائق الوقت ..

أفكر بحال الشخص العاقل المتفكر وهو بين أهله وزوجه وأبنائه وقد صعد إلى السماء وطوح في البلاد واقتنص الفوائد وحاز أعظم القلائد بمجرد تحريك الفكر وقدح الذهن.. وأشاهد بعض المعاقين والمصابين أحيانا ..فأرى في سلوكهم توثباً، وفي تفكيرهم إيجابية وتفاؤلاً، تتحرك أفكارهم وإن كانوا على كراسي، وتظهر ابتسامتهم وإن امتلأ واقعهم بالمآسي،  ومردُّ ذلك إلى الفكرة الراقية، والخاطر الباسم، والتأمل المبدع، وبالمقابل..أرى البعض حازما بالوقت، عاملا كادحا حريصا، قد تكاملت جوارحه، لكن أهله أكثر من يشقى به، ومجتمعه أعظم من يراه ثقيلاً، ومرجع ذلك أنه يعيش بنفس حادة، دقتها مبالغ فيها، يحاسب ويخاصم ...الخ والعلة في طريقة تفكيره ونمط معرفته ..

 كما يحضرني في هذا السياق قاعدة تقول: "كما تفكر ...تكون أنت"، فالمرء لا يستطيع إيقاف الشمس ولا تأخير النهار أو جلب الفجر فهذه سنن كونية وأزمنة خلقها الله لمن أراد أن يذَّكر أو أراد شكورا .. لكنه يستطيع -إن كان إيجابياً ناضجاً موفقاً- تنوير فكره وتحريك ذهنه،  فينفتح على فضاءات واسعة، مملوءة بالعلم والخبرات، رحمة من الله وفضلاً، وهذا ما أكد عليه أئمة العلم في الإسلام والمحققون منهم كابن الجوزي وابن حزم وابن تيمية وابن القيم وغيرهم رحم الله الجميع ..

 وقد أكد هؤلاء العلماء في أدبياتهم أنّ العمل يبدأ بفكرة والإبداع بفكرة والكتابة بفكرة والمشروع بفكرة، إذ مردُّ النجاحات والتحولات والتألقات والحضارات لفكرة نمت وصارت خاطرة في الذهن ثم تطورت إلى أن أصبحت تصوراً..ثم إرادة جازمة حركت الحياة وملأت الوقت والزمان بجمالها ونموها وصلاحها واستثمارها.

والتفكير أول ما يبدأ يكون بالقراءة والمطالعة والعشق لهما حسب الميول والاتجاهات، حتى من اختاره الله نبياً ورسولاً قال له بحنو وحب وقرب: (أقرأ).. و لكن باسم من؟ ولماذا؟ (أقرأ..باسم ربك)...لتجعل قلبك..وقراءتك..وفكرك..إنما مع الرب العلي..حتى تصل في النهاية  إلى سجود الجبين بعد سجود القلب، وذلك ما كان من النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، قرأ سورة أولها (أقرأ باسم ربك) وفي الختام: (فاسجد واقترب) .. وإنما القراءة نوعان: قراءة في الدنيا إما لك أو عليك  ففكر فيها واجتهد في انتقاء ما يهذب فكرك وعقلك وسلوكك .. وقراءة في الآخرة أيضاً إما لك أو عليك (اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا).

ولا تزال تمثل بين عيني ابتسامة ذاك الفقيه الألمعي والأديب المبدع الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله تعالى إذ يروى أنه يقرأ ما يقارب 14 ساعة يومياً، ولذلك أصبح موسوعة في الفقه والأدب واللغة، محركاً فكره في وقته، وشاغلاً الناس بمؤلفاته، قلت في ذلك: وقد صدق، فإن كانت الفكرة هي الأب فإن مصاحبة الكتاب هي الأم.  وهذا ما أكدته  بعض مدارس علم النفس المعرفي في العقود المتأخرة من أنّ نجاح الإنسان وفشله وسعادته يرجع إلى أفكاره الخاصة، وأنّ تعاملاته إنما هي نتائج أفكاره التي كونها عبر السنين ومن مشاهير هؤلاء  "ميكنبوم"، "بيك"، "ألبرت إلس" ، "سليجمان" وغيرهم كثير، وهم في هذا الكلام يؤكدون طبيعة الإنسان، لكن علماء الإسلام يزيدون عليهم بربط هذا الكلام بالعلم الإلهي من كتاب وسنَّة، والرضا بالقضاء، والتوكل على الله، والاستعانة والدعاء..ومن ثمّ يكون حقاً .. التفكير هو الحياة!

 



              

    المعروض: 126 - 150      عدد التعليقات: 179

الصفحات: 1 ..  4  5  6  7  8 

   من :    الجزائر

   mina80

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك شيخنا على هذا المقال حقا للوقت اهمية كبيرة في حياتنا والانسان العاقل والمدرك لاهمية الوقت هو الذى يستغله فيما ينفع نفسه ومجتمعه بشيئ مفيد ولو كان بسيطا. وخير استغلال للوقت هي القراءة فقد قال الامام ابن القيم ( اكرم عقلك يكرمك قيل كيف قال بالقراءة العاقلة )
فالقراءة هي التى تزيد في الرصيد المعرفي للانسان تزيد في ثقافته وافكاره واتجاهاته
ان استثمار الوقت في القراءة هى صيغة ايجابية لعقل وتفكير الانسان بحيث يتوسع فكره نحو افاق واسعة والانسان هو المسئول الوحيد عن طريقة تفكيره فالنجاح او الفشل من صنع تفكير الفرد .
والتفكير الايجابي الذي يتوقع حدوث نتائج طيبة يلعب بكل تأكيد دور كبير في تقدم ونجاح الافراد
والفكرة هى اساس الاختراع .فالتفكير الذي أثمر مشروعات وأعمال كبرى إنما بدا بفكرة يسيطة واصبحت علم واسع وخبرة عميقة ثم تجارب متتابعة وتعاون إيجابي مع الآخرين.

   من :    فلسطين

   دمعة القدس

   حقا التفكير هي الحياة
فالإنسان الفاقد للتفكير أي المصاب بالجنون يفكر و لكن بشكل سلبي ومناقد للواقع فما بال الإنسان العاقل فإنه يفكر فتحريك اليد يسبقها فكرة و أمر من العقل البشري و تسمو الفكرة حسب الهدف و السلوك و الإدراك العقلي المبني على العلم و القراءة
لذلك فكل إنسان حي هو حي لأنه يفكر و لكنه يفقد التفكير عندما يفقد الحياة

   من :    السعودية

   آسية الحدادي

   حقاً التفكير هو الحياة !

لأن تفكيري عندما أصبح إيجابياً بدأت بأفكار جميلة أخذت حيزاً واسعاً من يومي فأصبحت لا أفكر إلا بإصلاح مجتمعي وقبل ذلك أن أكون أنا القدوة وماذا يجب علي ؟


والحمدلله والفضل لله أولاً وأخيراً مازلت أردد لك الحمد يارب على أن أيقظتني من غفوة طولها 9 سنوات ..

نعم الآن بدأت بمشروع كبير وكان أوله فكرة فأول الغيث قطرة ...


بوركت ووفقت وسددت ..

أسأل الله أن يذيقك برد عفوه وحلاوة حبه وشربة من حوض نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ...

   من :    مصر

   أم منة الله

   لاقيمة للحياة بدون استغلال الوقت والاستفادة منه ولا قيمة للوقت بدون استخدامه فى الايجابيه ومرضاة رب البريه

   من :    مصر

   محمد المطري

   الحياه السعيده = فكره ذكيه معادله يتساوي طرفاها فالحياه فكره والسعاده تنتج من لحظة ذكاء وليس المقصود بالسعاده المال والجاه فقط ولكن ان تسعد الاخرين بفكرتك وبانتاجك المادي والعقلي فالمكتبات تمتلئ بملايين الكتب ولو نظرنا الي عدد احرف الكتابه نجده ضئيل بالنسبه لعددها وخاصة ان كانت من لغه واحده -- القصد من ذلك تنوع الافكار وتباينها وتجديدها داخل كل كتاب او مؤلف
الفكره نواه لفعل والفعل والحركه ترس يدور مع غيره لتكوين تلك الحياه --- كما ان الوقت هو اثمن ما نمتلك فلو وظفنا ونظمنا وقتنا بتفكير سليم استقامت لنا الحياه ان من العظماء من عاش اعواما قليله ولكنهم ملؤها نورا وجعلوا لحياتهم وحياة الاخرين اعظم قيمه ولنا مثل وقدوه في اعظم الخلق محمد عليه الصلاة والسلام -- كم عاش النبي ارجح الاقوال انها 63 عاما في كم عام نزلت واكتملت الرساله 23 عاما في عمر الزمان هذا الرقم صغير ولكنه عليه افضل الصلاة والسلام غير وجه الكون والتاريخ بفكرة التوحيد التي هي اصل الحياه ومن اجلها خلقنا وتم استعمارنا في هذه الارض ان الفكره الرئيسيه للحياه هي العبوديه للمولي عز وجل وتندرج تحتها جميع الافكار

   من :    مصر

   بن صقر

   جزاك الله خيرا ايها الشيخ وبارك فيك
وحقيقة ان ربط الشيخ باهمية الوقت والتفكير الايجابى لهو امر مهم للغايه اذ انه بتتضيع الوقت سرعان مايكثر الفراغ فيؤدى ذلك الى التغكير السلبى مما يؤثر على سلوك الانسان

   من :    مصر

   ام مازن

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الوقت هو الحياه
نعم وكيف لا وهوماثروة الانسان فى الدنيا ان انتفع به سعد فى الدنيا والاخره واستفاد فى الدنيا بمحبة الله ثم عباده وعلو مقداره وايضا هو ما سيسال العبد عنه فى قبره عمره فيما افناه

فلابد لكل انسان الايشغل نفسه الا بتعمير وقته لله فى كل احواله ان كان عمل يتقنه وان كان مع اهل يحتسب الصله وان كان فى راحه فليحتسب حتى راحته لتقوية جسده لعبادة الله
ان الوقت هو اثمن ما يملكه البشر وسيفرح اوسيندم فى الاخره على ما قدمه فيه
لذا
عليه ان يستفيد به من جميع الجهات

   من :    اليمن

   ابووليد العياشي

   جزاك الله خيرا شيخنا ونتمنى لكم نجاحا في جميع المجالات

   من :    الجزائر

   خالد أبو عمار

   حقا لقد وضع الشيخ إصبعه على الجرح .
ما قيمة الحياة إذا عاش الإنسان في هذا الوجود بتفكير غير سوي .
"فكما تفكر ...تكون أنت"
والمسلم مرتبط في تفكيره بقيم وأخلاقيات تقوده إلى بر الأمان فالحمد لله على نعمة الإسلام .

   من :    السعودية

   أمينة عبداللطيف

   شيخنا المميز : عبد العزيز الأحمد-حفظك الله-
أعجبني في مقالك أمران مهمان كأبرز ما أعجبني ولفتني وإن كان مقالك عقد من جمان رائع ممتع للقارئ ، وداعٍ للتأمل فيه .
الأمر الأول الذي لفتني وأعجبني :
تفكيرك وتدقيقك للعبارة الدارجة : الوقت هو الحياة ، وأنها في الحقيقة لم تضف معنى جديداً ، وتبحرك في سر أهمية الوقت حتى وجدت أنه يكمن في ما يملؤه الإنسان فيه أي في وقته، وأن أهم ركيزة تقوم عليها كل أعمال الإنسان إنما تعتمد على تفكيره . فإن كان تفكيره صحيحاً إيجابياً سليماً : أثمرت من الأعمال مثلها .
بينما العكس صحيح.
والتفكير هنا هو نفسه بمعنى : المعتقدات والتصورات ...( أليس كذلك ؟)
الأمر الثاني الذي لفتني في مقالك:
قولك : إن مفتاح التفكير وبدايته : القراءة .
ولكم أصبت في قولك هذا لا فض فوك.
كما لفتني تأملك في أهمية القراءة حتى استنتجت من خلال التأمل الرائع أن القراءة هي أول كلمة نزلت في أول سورة أنزلت من السماء ، في قوله تعالى :"اقرأ باسم ربك الذي خلق" وهي الكلمة التي تقال لنا في الآخرة أيضاً :" اقرأ كتابك "
جميل جداً هذه الخواطر منك شيخنا الغالي ..
ولقد ذكرتني في هذا المقام بالعيارة التي أؤمن بها كثيراً :
ثقافة المرء هي التي تحدد سلوكه!
ولك أاعطر تحية ، ولطاقم البرنامج.
ابنتك.

   من :    السعوديه

   تفاؤل 1

   مقال كلمه رائعه قليله في حقه

الله لايحرمنا من ابداعك يادكتور عبدالعزيز

يادكتور وياقراء ياكرام ادعوا ان اخواني يكونوا مثل الدكتور عبدالعزيز

   من :    السعودية

   الصامته

   ان التفكير الايجابي يجعل الانسان ان يبدع في حياته فالتفكير مهم لكل انسان والقراءة والمطالعة تستطيع ان تجعل تفكير الانسان سليم وتساعده على الابداع وجزاك الله خير ياشيخنا

   من :    السعــودية

   متألقة

   بارك الله فيك شيخنا ..

الحمدلله الذي ميزنا بالعقل عن سائر خلقه ..
ومنه وجب علينا أن نعمر ونستثمر هذا العقل بالتفكير النير المبدع النافع لنا ومن حولنا بعيدا عن السلبية والتشائم ..
ونضع بين أعييننا أن هذه الحياة دار ممر لدار مقر ..
إذن لنعمل عمل خيرا طيبا .. يرفعنا عند لقاء ربنا .. ويكون ذكر لنا طيب بعد رحيلنا من هذه الحياة ..

   من :    جمهوريةمصر

   نادية حمدي

   ومن أبرز سمات الإيجابية في الشخصية الإسلامية دعوتها لكي يتحمل صاحبها المسئولية، فلا يقف من الأحداث موقفاً سلبياً. فالمسلم مسئول عن نفسه وعن زوجته وأبنائه وعن مجتمعه ووطنه، يقول الرسول (ص) "كلكم راع وكل راع مسئول عن رعيته، والأمير راع والرجل راع على أهل بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولده فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته" متفق عليه. ومن بين ما يدعو إلى الإيجابية قول رسولنا الكريم "المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً" متفق عليه. يقول الحديث النبوي الشريف "المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة" متفق علي

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   التفكير هو الحياة والحياة السعيدة هي التفكير

ومن وفق للتفكير الصحيح جنا من خلاله راحة البال والسعادة

( اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه )

   من :    مصر

   محمد51

   نتيجة للتطورات الهائلة والمتسارعة التي تتعرض لها المجتمعات العربية أسوة بالمجتمعات الغربية التي سبقتها في مجالات التطور دعت الحاجة إلى التركيز بطرق مختلفة كالمؤتمرات والندوات وورش العمل التدريبية على واحد أو أكثر من الموضوعات المتعلقة بالتفكير والإبداع والابتعاد عن التقليد والتلقين .

   من :    السعودية

   مخفيه

   ميز الله سبحانه الانسان عن باقي مخلوقاته بالعقل ليفكر به اسال الله ان يجعله نعمه علينا وليس نقمه

   من :    مصر

   رضا

   ظهر هذا النوع من أنواع التفكير في بداية السبعينات ليضيف بعدا جديدا في مجال علم النفس المعرفي ، وفتح آفاق واسعة للدراسات التجريبية ، والمناقشات النظرية في موضوعات الذكاء والتفكير والذاكرة والاستيعاب ومهارات التعلم .

تعريفه :

اختلف المتخصصون في دراسة تعليم التفكير في وضع مفهوم محدد للتفكير فوق المعرفي ، ورغم اختلاف هذه التعريفات إلا أننا نجد تقاربا واضحا في المضمون ، ومن أهم التعريفات ، وأكثرها شيوعا الآتي :

التفكير فوق المعرفي : عبارة عن عمليات تحكم عليا ، وظيفتها التخطيط والمراقبة والتقييم لأداء الفرد في حل المشكلة ، أو الموضوع .

* هو قدرة على التفكير في مجريات التفكير ، أو حوله .

* هو أعلى مستويات النشاط العقلي الذي يبقي على وعي الفرد لذاته .

   من :    jordan

   wafaa elsaneea

   افكارك هي التي توجه حياتك فان كانت الافكار ايجابيه فحياتك ايجابيه وان كانت الافكار سلبيه فحياتك سلبيه ونحن من نحدد زلك. بارك الله فيكم شيخنا الجليل

   من :    السعودية

   رائد

   مقال جداًممتاز وجميل
فعلناً ان الانسان بدون قراءة كالتائة في الحياة وكي ترتقي في افكار وتصل الى اطلاق قدراتك يجب عليك ان تقراء بمعدل يومي لا يقل عن ساعة ونصف على الاقل وسوف تلاحظ الفرق بأذن الله اسأل مجرب حرر افكارك كي ترتقي الامة وتصل الى ماوصلت الية اليابان يجب ان تحرص الامة الاسلامية على القراءة ودمتم ساليمين ...

   من :    مصر

   السيدة

   يعتبر الإدراك الواعي لمصادر الخطأ في التفكير هو المصدر الرئيس الذي نستطيع أن نعتمد عليه لتحسين تفكيرنا. وكلما ازداد تفكيرنا وضوحًا, كلما أصبحنا أفضل في اتخاذ القرارات, وحل المشاكل, وأيضًا في وضع الأمور في منظورها السليم.

وإذا حافظت على التفكير السليم فسوف تصبح أكثر قدرة على وضع الأمور في منظورها الحقيقي, والتفكير السليم ليس دائمًا سهلاً إذ أنه من الصعب أن تفكر بطريقة منطقية ـ أي ترتيب النتائج على المقدمات ـ.

والتفكير السليم ووضع الأمور في نصابها من الرزق الوفير الذي يسوقه الله إلى العبد, وهو الحكمة التي تجعل الإنسان يضع الأمور في نصابها الحقيقي, وقد امتن الله على أصحاب العقول وأولي الألباب, ووصف أصحاب الفهم السليم بأنهم أصحاب العقول والنهى.

ولكي نفكر بصورة سليمة علينا أولاً أن نتجنب الأخطاء التي تضللنا في تفكيرها

   من :    مصر

   محمد76

   الحياة العقلية للإنسان جزء من الحياة الاجتماعية التي يعيشها فالبيئة المحيطة والوسط الذي يعيش فيه الإنسان هما اللذان يقرران في الغالب نوع العمل الذي يقوم به وردود فعله على الأحداث، فالتعلم يتأثر بالعواطف الخاصة بالفرد وعواطف الأشخاص البارزين في الوسط الاجتماعي الذي يعيش فيه الإنسان ومن أبرز المؤثرين على عواطف الطفل هو الأم

   من :    مصر

   soad

   أن الوقت هو الحياة
حقا استاذى الفاضل الوقت هو الحياه
فان لم تضف للوقت وتستخدمه فانت عاله على الوقت عاله على الحياه
- وان لم تجد من حولك من هم لدسهم مهارات اداره الوقت فيمكن ان تستضيف العلماء والمختصين على ذلك لتعليم اداره الوقت
وذلك من خلال الكتاب الذى قالو عنه اوفى صديق ... والذى يمكن من خلاله تعليم اشياء كثيره فى كل قروع العلم ...لتكون موسوعه ويمكن من خلالها قياده الوقت
لتصبح من قاده الحياه

   من :    موريتانيا

   sdigha brahim

   جزاك الله كل خير على هذا المقال الرائع المميز

   من :    الاردن

   تهاني الغانم

   بسم الله الرحمن الرحيم
(كما تفكر تكون انت ) التفكير هو الحياة فيجب علينا ان نجتهد في انتقاء ما يهذب أفكارنا وعقولنا وسلوكنا وأن تكون بما يرضي الله سبحانه وتعالى
بارك الله فيك شيخنا الفاضل على هذه المقالة الرائعة وجعلها في ميزان حسناتك

    المعروض: 126 - 150      عدد التعليقات: 179

الصفحات: 1 ..  4  5  6  7  8 



التفكير .. هو الحياة!