الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    المقالات

الحوار والتفاهم , داخل الأسرة
بقلم:   عثمان منور الشمري  
من أهم مهارات التواصل بين أفراد الأسره (الحوار), فقد يكون حوارً إيجابياً يعالج المشاكل ويساهم في حلها ويقوي روابط التواصل بين أفراد الأسره أو يكون حوارً سلبياً يؤدي إلى تأزم المشكلة وتفاقمها. و سأذكر الحوار كأسلوب فني في التعامل مع أفراد الأسره.
للحوار أداب حري بالمحاور أن يلم بها, فهي الطريق لكسب الآخرين والتأثير فيهم.
الخلاف طبيعة بشرية, إذا أدرك المحاور قبل حواره أن الخلاف طبيعة بشرية أقبل على محاوره بنفس مطمئنة, وروح هادئة, تكون سبباً في تقارب وجهات النظر. وإن لاننسى قول الشاعر : واختلاف الرأي لايفسد للود قضية.
ما أحلى الحوار بجلب أطايب الكلام وأنت تحاور لاتنسى أنك مربي, أنتقي الألفاظ التي تقولها لتكون قدوه لأسرتك, واعرف متى تتكلم ومتى تنصت.
والمحاور البق هو الذي يعطي الظروف النفسية وزنها, فالإرهاق, والجوع , ودرجة الحرارة, وضيق المكان قد تؤثر على الحوار سلباً فتبتره.
لاتستأثر بالحديث, فالمتحدث البارع هو المستمع البارع, فأحسن الاستماع, ولاتقاطع من تحاور بل شجعه على الحديث كي يقابلك بالمثل.
عند البدء في الحوار تجنب عرض نقاط الاختلاف لأنه يوقف الحوار من أوله أو على أقل تقدير ينحى به منحى التحدي فتضطغن النفوس, وتكون نصرة الذات لابلوغ الحق هي الهم الأوحد.
حدث المحاور بسمه وبين له حبك, وقديماً قالوا : أحب أسماء الإنسان إليه اسمه. وكنه بكنية يحبها فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم ينادي زوجته عائشة (ياعائش).
لاتغضب جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أوصني قال ((لاتغضب)) فردد ذلك مراراً. فالغضب لايوصل إلى إقناع الخصم وهدايته, وإنما يكون ذلك بالحلم والصبر.
اعترف بالخطاء, ومن ذا الذي لايخطئ, قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ((كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون)).
فحري بنا أن نبدأ بتطبيق فنون الحوار لتتحول حِواراتنا الأسرية إلى حِوارات إيجابيه نافعة مثمرة.
عثمان منور الشمري
متدرب في برنامج ايجابيون السابق



              

    المعروض: 201 - 211      عدد التعليقات: 211

الصفحات: 1 ..  5  6  7  8  9 

   من :    السعودية

   أعذب احساس

   سلمت وسلمتت ما خطته يمناك .. نعم الحوار مطلب شرعي وتربوي ، ولن تقومم الأمم إلا بالحوار الناجح والنافع لكل شخص وأمة .
شكرا لكم على مقالك المميز

   من :    مصر

   soad

   بارك الله فيك استاذ عثمان منور الشمري
على مقالتك الرائعه والمهمه فى لغه الحوار

   من :    مصر

   سلمى نيت

   الحوار دليل شخصية الانسان المحاور حينما يتطرق لموضوع ما يستحق النقاش ويعتمد على كل شىء بعد الله وعلى قوة الاسلوب وجلب المواضيع التى تستحق النقاش والجراة واللباقة فى النقاش والاسلوب الهادىء وجعل الموضوع يلفت الانتباه وتذكر عند كل حوار الاختلاف فى الراى لايفسد للود قضية ومن ايجابيات اسلوب الحوار التوكل على الله والاعتماد عليه سبحانهونشكرك على المقالة يا استاذنا
وبارك الله فيك

   من :    السعودية

   مخفيه

   وفقك الله على هذة الاضاءة الجميلة فالحواروالتفاهم اساس لكل شيء

   من :    السعودية

   طالبة

   بارك الله فيك
إضافة لذلك أن أسلوب الحوار يساعد على تعزيز الثقة بالنفس
وفقك الله

   من :    السعودية

   صباح الإيجابية

   بارك الله فيكم ..

   من :    مصر

   MaSa

   وأنت تحاور لاتنسى أنك مربي
عبارة راااااااائعة
ياليت كل محاور يتذكرها في نقاشه مع الآخرين وخاصة إذا كان من الآباء والمعلمين ومن هم في موضع المسئولية

جزاكم الله خيرا

   من :    مصر

   أيمن السيد عبدالمقصود أنور

   ما أجمل هذا الكلام الطيب الذى أسئل الله أن ينفع به.
تحدث الكاتب عن أهمية الحوار بين ألاشخاص فى التعاملات اليومية وبين أفراد الاسرة فالاخ عثمان نصح وبين باهمية الحوار والاجمل انه ايجابى تخرج من من مدرسة ( ايجابيون )هذا شئى يدخل علينا السرور أن يخرج من بين أظهرنا من يشارك فى موضوعات برنامجنا الجديد(أيجابيون لكل أسرة) نسئل الله أن يكتب لنا وله التوفيق .

   من :    السعودية

   ayshah

   وفقك الله
..
..
فعلا أذا اهتز الحوار اهتزت أركان الأسرة, وإذا صلح واستقام استقامت الأسرة..

الأدب في الحوار مطلب ضروري وهام في كل أسرة ولا بد تتعلمه الأسرة وعليها أن تعلمه لمن يكون تحت أيديها من أجيال ..فالأدب في الحوار ينقص الكثيرين..


في الحقيقة مقال رائع..

   من :    السعودية

   أنغام نقلي

   ( عند البدء في الحوار تجنب عرض نقاط الاختلاف لأنه يوقف الحوار من أوله أو على أقل تقدير ينحى به منحى التحدي فتضطغن النفوس, وتكون نصرة الذات لابلوغ الحق هي الهم الأوحد.)
اعجبتني هذه العبارة كثيراً و لو تنبهنا لها في حوارتنا لقلت بيننا الخلافات

   من :    مصر

   alzahraa

   جزا ك الله خير مقال رائع وهادف
فالحوار والمنافشه تبنى شخصيةللفرد بين افراد اسرته فالاب حين يناقش ابنائه فى امور دينهم يبنى مفاهيم ويرسخ فى قلوبهم حب الايمان وتقوى الله على عكس الاب الذى لايجد وقت لينافش ابنائه ويحاورهم فمن هنا ادعو كل اب وام تخصيص وقت ولو صغير من اليوم لمنافشة الابناء وتحاورهم فيما هو نافع ومفيد لهم
جزاكم الله خير

    المعروض: 201 - 211      عدد التعليقات: 211

الصفحات: 1 ..  5  6  7  8  9 



الحوار والتفاهم , داخل الأسرة