الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    المقالات

باسم الله رب الايجابيين
بقلم:   د.عبد العزيز بن عبدالله الاحمد  
الكون خلق ناطق بروعته ، والإنسان كائن عجيب بغرابته ، والحياة تنمو بموجوداتها
وقد برأ الله الحكيم ذلك كله ،الماء ،الهواء ،الزهر ، الفكر ،القلب ،العطاء ،البسمة ، الخير ،الحق ،الإسلام .
والبعض يأبى إلا سلب طعم الحياة الجميل ، وتسويد بياضها ، فيملأ كاس مشروبه بالحقد ، والحسد والقتل والإجرام فيحيل الحلو مراً والصفاء كدراً وينسى ذاك الجمال والصفاء والكرم والعطاء .
ولقد رحلنا وإياكم في رحلتنا الأولى إلى عالم الإيجابية العام ..الذاتي والاجتماعي فتوسعت النظرات وتطورت النفسيات وتحول الإيجابي من إنسان وحيد ..مهموم إلى إنسان جميل الروح باذل العطاء ..بسام .
وها نحن نواصل الرحلة الشيقة الممتعة إلى مكون جديد وبستان وريف عليه صلاح المجتمع وفساده وسعادة الأمم وشقاؤها إنه (الأسرة) لنحرك في مائها العذب ونجدد هوائها النقي ونتغنى في مرابعها بقصائد الحب والوئام والجمال والإسلام مرتلين بصوت رخيم آيات النساء والحجرات فتنعطف ملائكة الرحمن إليها وتأوي إلى أكنانها مثلما نزلوا وهلوا في مربع الصحابي الجليل أسيد بن الحضير رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين ومطبقين سيرة الإيجابي الأول في أسرته ..زوجا وأبا وجدا وصهرا ومجاورا وحبيبا ..صلى الله عليه وسلم ...شعارنا ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) ، (خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي) ولقد واصلت لجان البرنامج منذ أمد يجمعون ويقسمون ويختبرون بتوزيع هادف وتنافس شريف ، يملأ قلوبهم حب الخير لإخوانهم وهدفهم رضي حبيبهم الله . فباسم الله رب كل إيجابي وإيجابية نبدأ "ايجابيون .........لكل أسرة "
متوكلين على الكريم المعين فاللهم اشرح صدورنا ونور دروبنا وألهمنا الصواب وحقق لنا وللمشاركين النجاح في الدارين .



              

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 231

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 10 

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   بارك الله فيك، صدقت و الله

   من :    السعوديه

   سمو الإبداع

   لابد ان نكون ايجابيون حتى نحقق أهدافنا ...

   من :    المغرب

   ياسين اسوس

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم ونفع الله بعلمكم .

   من :    المغرب

   هدى

   الايجابية تفكير ..الايجابية قرار وليست خيار...اذن دعونا نتخذ القرار ..و نضع اقدامنا على طريق الايجابية ..

   من :    مصر

   فايزة امين حسن

   جزاكم الله خيرا شيخنا الجليل ؛ و جزى كل من شارك معكم في إخراج هذه الدورة إلى حيز التنفيذ ؛ أسأل الله العظيم ان يوفقكم دوما لما يحب و يرضى ؛ و أن يجمعنا جميعا في الفردوس الأعلى من الجنة مع النبي محمد صلى الله عليه و سلم

   من :    مصر

   ابو عبد الله

   وفّر المعلومات عن العمل الذي تسعى لإقامته ، أو إيجاده ، من حيث الأهداف و الوسائل ، ومدى فائدة العمل ، ومدى الحاجة إليه ، والزمن الذي يستغرقه ومن سيقوم به ، واللوازم المادية أو البشرية اللازمة لإنجازه .
إن السعي وراء إقامة أعمال بلا أهداف ضياع وهُراء ...
والسعي إلى تحقيق أهداف بدون وسائل ممكنة لتحقيق تلك الأهداف حُمقٌ وغباء .....
والسعي إلى تكرار أعمال تغص الساحة بمثلها ، إهدار للطاقات والجهد والأوقات .....!
لذلك كان من الضروري في التخطيط أن تتوفر المعلومات الكافية عن العمل المزمع إقامته
– سواء أكان ذلك على مستوى الأفراد أو على مستوى العمل الجماعي – وهناك ثمانية أسئلة مهمّة في ذلك لابد من الإجابة عليها بواقعية حتى ينطلق الإنسان أو الجماعة في التنفيذ :

س1 : ما هدف مهمة التخطيط ؟
س2 : لماذا كان هذا الهدف ذا قيمة ؟
س3 : من سيقوم بالتنفيذ ومن الذين تستهدفهم الخطة ؟
س4 : كيف سيتم تحقيق هذا الهدف وتقويم النتائج ؟
س5 : متى يكون التنفيذ أكثر فعالية ؟
س6 : أين يكون الحدث أكثر نشاطاً وفعالية ؟
س7 : ماهي التكاليف البشرية والزمنية والمالية اللازمة لإنجاح الخطة ؟
س8 : ما الفائدة التي تهدف الخطة إلى تحقيقها بشكل عام ؟

   من :    مصر

   عزتى حجابى

   ن البدهي عند كل مسلم أن الله تعالى خلق الخلق لغاية عظيمة ، الآ وهي غاية العبادة لله تعالى ، قال الله تعالى : ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ) سورة الذاريات
هذه الغاية العظيمة ( العبودية ) أمرنا الله تعالى بتحقيقها في جانبين :
الجانب الأول : في الذات . كما دلّت عليه الآية السابقة ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )
والنفس أولى المخلوقات بالبذل في سبيل تحقيق العبودية فيها .
الجانب الثاني : في الآخرين ، وهو من مقاصد عمارة الأرض في قوله : ( وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ 61 ) سورة هود
وعلى هذا الوجه أمرنا أن نعمر الأرض ( إن الله ابتعثنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ) !
وفي سبيل تحقيق هاتين الركيزتين من غاية الوجود يسّر الله لعباده كل ما من شأنه أن يعينهم على تحقيق ذلك .
فسخر لهم كل شيء ، وبهذا يمتنّ الله تعالى على عباده بقوله : ( أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ 20 ) سورة لقمان
فسخر لنا ما في السماوات وما في الأرض - و ( ما ) من صيغ العموم - وأسبغ علينا نعمه ظاهرة وباطنة حتى نحقق غاية الوجود .
وفي سبيل الاستفادة من هذه المسخرات أمر الله تعالى بالضرب والمشي في الأرض لنستفيد مما سخره الله تعالى لنا في تحقيق غاية الوجود فقال تعالى : ( هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ 15 ) سورة الملك .
لكن ليس كل من ضرب في الأرض ومشى فيها فإنه يستفيد من هذا المشي وهذا الضرب ، إنمايستفيد من ذلك العالمون العاقلون ( وما يعقلها إلا العالمون ) !
وبين تحقيق هذه الغاية العظيمة أهداف وأمنيات ..
تتنازع المرء وتتجاذبه ..!
وحين يكون المرء عالما عاقلاً فإنه لن يضيع عمره سبهللة هملا يضرب ويمشي في الأسواق بلا هدف أو قصد !

   من :    سوريا

   نزار

   الحمد لله الذي وفقنا لي هذا البرنامج و المشاركة فيه الإيجابية مهمة داخل كل شيء و بها تنهض الأمم

   من :    الجزائر

   SALOMON

   "الحمد لله رب العالمين ,والصلاة و السلام علي سيدنا محمد سيد الاولين و الاخرين, و علي اله و صحبه ومن اهتدي بهديه الي يوم الدين"
اما بعد فلقد اهتدي الكاتب الكريم شيخنا الدكتور عبد العزيز بن عبد الله الاحمدالا عنوان جميل " باسم الله رب الايجابيين " و فعلا لقد خلقنا الله عز و جل و جعلنا خلفاء في الارض لاعمارها و اصلاحها وهدا من مهام كل ايجابي و ايجابية .

   من :    مصر

   s_mahmod

   مقالة جميلة وذات ظل خفيف على قلوبنا
فها نحن من جديد يهل علينا برنامج ايجابيون لكل اسرة باشجاره الوارفةالتى تستطيع بظلهاان تحتوى كل مسلم وكل ايجابى وايجابية جعلها الله بداية موفقة لنا جميعا وهدانا الله الى ما فيه الخير

   من :    مصر

   عبير رمضان

   بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
جميل حقا عنوان هذه الحلقة فهى تبعث فى نفس من يقراها الامل والتفاؤل والايجابية وايضا تحمل المسئولية
لاننكر اننا استفدنا الكثير والكثير من فارس الايجابية فى العام الماضى ونحن ننتظر على ان ننهل منه المزيد
جعله الله فى ميزان حسناتك دكتور عبد العزيز ووفقك الله اكثر واكثر الى ما فيه صلاحنا وصلاح احوال المسلمن جميعا

   من :    السعودية

   هتاف المجد

   هذا بفضل الله ثم فضلك علينا
لاحرمك الله الاجر .

   من :    السعوديه

   ملكة الاحساس

   كيف تكون إيجابيا؟
آمن بمبدا الوفرة اي الغنى 2-اعط أكثر مماتتوقع ان تاخذ
3-تحلا بطيب الكلام
4-مارس الصبرمع الاخرين
5-تحدث مع نفسك إيجابيا
6-انتبه لملتقوله لنفسك
جزاك الله كل خيرا ياشيخ على هذا المقال الرائع واثابك الجنه

   من :    مصر

   ام حفص

   نحن نشكر لكم تلك الجهود المباركة للنهوض الاسلام والاهتمام بالفرد وايجابيته وفعلا مهم جدا دور الاسرة فى حياة الفرد بل هى اللبنه الاولى لتنشئته والاهتمام بها ما اهم الاشياء التى تؤثر فى الفرد

   من :    مصر

   شيماء حسن

   الوضع الاقتصادي والاجتماعي للأسرة: لقد أكدت العديد من الدراسات أن هناك ارتباط إيجابي بين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للطفل وبين الفرص التي تقدم لنمو الطفل، والوضع الاقتصادي من أحد العوامل المسئولة عن شخصية الطفل ونموه الاجتماعي.

   من :    مصر

   أضواء المدينة

   الطبقة الاجتماعية التي تنتمي إليها الأسرة: تعد الطبقة التي تنتمي إليها الأسرة عاملاً مهماً في نمو الفرد، حيث تصبغ وتشكل وتضبط النظم التي تساهم في تشكيل شخصية الطفل، فالأسرة تعتبر أهم محور في نقل الثقافة والقيم للطفل التي تصبح جزءاً جوهرياً فيما بعد.

   من :    الرياض

   روعه الحياه

   كما قال سيد المرسلين(خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي)
البعض من الناس يخدم الاخرين وينسى اهله فأهله اولى به من الغير فيكون تعامله حسن واخلاقه حميده مع غير اهله فهذا من اكبر الاخطاء
فالاسره اولى بكل الحب والاحترام والتقدير ..
فالايجابيه متماشيه مع الفرد في كل احوال حياته في حياته الخاصه في الاسره في المجمتع

فإذا حصلت الاجابيه في جميع الاحوال فسنكون شخص ايجابي في الحياه عامه

اشكرك دكتور عبدالعزيز على الطرح الرائع والمتألق

   من :    الجزائر

   مربية الأجيال

   الإيجابية سلوك يتبعه الانسان ليحقق من خلاله أهدافه في تربية النشء .

   من :    مصر

   نادية حمدي

   نماذج من الحوار القرآني

أمر الله رسوله الكريم بالجدال بالتي أحسن حتى مع الكفار والمشركين واهتم بالحوار اهتماماً كبيراً، وذلك لأن الإسلام يرى بأن الطبيعة الإنسانية ميالة بطبعها وفطرتها إلى الحوار أو الجدال كما يطلق عليه القرآن الكريم في وصفه للإنسان {وَكَانَ الإنْسَانُ أكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلا} الكهف 54.

   من :    مصر

   محمد51

   حوار العدوان السلبي (صمت العناد والتجاهل):

يلجأ أحد الأطراف إلى الصمت السلبي عناداً وتجاهلاً ورغبة في مكايدة الطرف الآخر بشكل سلبي دون التعرض لخطر المواجهة

   من :    مصر

   السيدمحمدعبداللطيف

   الفروقات النفسية والفكرية في طريقة استخدام الحوار عند الزوج والزوجة:
أ- عند الزوج:
•إن الرجل لا يتكلم إلا لهدف معيّن، فهو لا يقصد الحوار بذاته أي لأنه يريد أن يتكلم فقط، إنما يقصد الحوار لتحقيق غاية معيّنة مثال إثبات الذات، جلب المصالح، المناقشة والمنافسة، كسب العلاقات العامة..
لذلك نرى الرجل يتكلم خارج المنزل أكثر من داخله، ويستعمل كل أسلحته خارجاً للفوز ولتحقيق أهدافه، ولهذا فهو يستهلك الكثير من الكلام ما يجعله يظهر بمظهر المتكلم والثرثار خارجاً، وعند عودته إلى المنزل نراه قليل الكلام لأنه بذل مجهوداً كبيراً في الخارج ولم تبقى لديه الطاقة التي تعينه.
•كذلك فإن المنزل بالنسبة لمعظم الرجال هو المكان الذي لا يتوجب عليه الكلام فيه، فهو قادم للراحة. فالراحة للرجل هي الابتعاد عن المنافسات والمناقشات الطويلة، الراحة بالنسبة للرجل هي عدم الكلام.
•كما أن الرجل لا يستخدم الحوار إلا إذا أراد أن يستفسر عن أمور معيّنة أو يتحقق من واقعة، ونادراً ما يتحدث الرجل عن مشاكله إلا إن كان يبحث عن حلّ عند خبير، لأن بنظره "طلب المساعدة عندما يكون باستطاعتك تنفيذ العمل هو علامة ضعف أو عجز" .
• يجد الرجال صعوبة قصوى في التعبير عن مشاعرهم وقد يشعرون بأن كيانهم مهدد إن أفصحوا عن ذلك، وهذا ما يدفعهم للتعبير عن مشاعرهم بطرق أخرى مختلفة عن الحوار.
ب- عند الزوجة:
•تشعر النساء بقيمتهن الذاتية من خلال المشاعر ونوعية العلاقات التي تقيمها مع الآخرين. ويختبرن الاكتفاء الذاتي من خلال المشاركة والتواصل.. فإن الحوار والتواصل بالنسبة للمرأة هي حاجة ضرورية وملّحة، هي حاجة نفسية فإن لم تشبعها يحدث لديها اضطراب. وقد تلجأ المرأة إلى تصريف هذه الحاجة من خلال إقامة العلاقات الاجتماعية والمشاركة في جلسات حوارية مختلفة خارج المنزل، وبالرغم من أنه يلبي حاجة في نفسها إلا أن الزوجة لا يمكن أن تشعر بقيمتها الذاتية إلا من خلال إشباع حاجة الحوار لديها مع زوجها. فإن كان الزوج من النوع الذي لا يحاور زوجته أو لا يصغي لحديثها، فإن الزوجة تفسّر ذلك بأنه لا يحبها ولا يقدّرها، وهذا بالتالي يؤثر على نفسية الزوجة فتقوم بردات فعل تجاه الزوج مسيئة للعلاقة الزوجية.
•كما أن الزوجة داخل المنزل تكثر الكلام وتتكلم في أمور شتى لأن المنزل هو المكان الأمثل الذي تشعر فيه بحرية الكلام وعدم خوفها من ملاحظات الآخرين، فتتكلم بأمور كثيرة مهمة وغير مهمة. الحياة بالنسبة للمرأة عبارة عن اتصال ودي ومحاولة خلق جو ملؤه المحبة والوئام، والكلام هو أفضل وسيلة، فتظهر أنها ثرثارة تختلق الكلام حتى ولو لم يكن هناك شيء مهم.

   من :    مصر

   رضا

   أولاً: المفاهيم الخاطئة المعوّقة لعملية الحوار بين الزوجين:
يوجد العديد من المفاهيم الخاطئة التي يعتقد بها الأزواج تعيق عملية الحوار والتواصل بين الزوجين بشكل غير مباشر. ونذكر أبرزها:
أ- مفاهيم سلبية خاصة لدى الزوج:
-يفترض الزوج أن الزوجة تتصرف كما يتصرف هو من حيث أسلوب التفكير والمحادثة.
-الاستهانة بشكوى الزوجة واعتبارها من أساليب الزوجة النكدية.
-التعامل معها بلغة العقل وإغفال الجانب العاطفي وذلك مقياسًا لطبيعة الرجل وأسلوب حياته.
-الاستخفاف باقتراحات الزوجة لحل المشاكل المطروحة نظرا لعدم الثقة بقدرتها على إيجاد الحلول المناسبة.
-أن الزوج قد وفّى بكل مطالب الزوجة وأدى واجباته المالية من حيث السعي والعمل والإنفاق وهكذا يكون قد أدى دوره.
-أن الزوجة بطبعها كثيرة الثرثرة فمن الأفضل عدم اعطائها الفرصة للتحدث والعمل على إيقافها عند اللزوم.
-على الزوجة فقط أن تبادر لتحادث زوجها وتؤمن له الراحة النفسية.
-لا يوجد وقت كافي للتحادث مع الزوجة نظرا لضغط الأعمال وضيق الأوقات وهي ستتفهّم ذلك.
ب- مفاهيم سلبية خاصة لدى الزوجة:
-أن تقارن الزوجة تصرفات زوجها بتصرفاتها.
-تتوقع من الزوج أن يقوم بما ترغب في أن يقوم به، لأنه يفكر بالأسلوب نفسه.
-تعتمد أسلوب الاستفزاز لكي تخرجه من صمته وتدفعه للحوار.
-تتوقع أن يبادرها في الحوار وأن يعبر لها عن مشاعره الرومانسية في كل حديث وساعة.
-أن تعاند الزوجة آراء زوجها لاعتقادها أن الرجل لا يأتي إلا بهذه الطريقة.
-أن الزوج عندما يصمت إنما يعبر عن غضبه عليها وعن فتور الحب بينهما.
إن الحديث عن المفاهيم الخاطئة لدى الأزواج ينقلنا لشرح ما يعنيه الحوار لكل من الزوجين، وهل يختلف معنى الحوار والحاجة إليه عند كل منهما وما هي الفروقات النفسية والفكرية في طريقة استخدام الحوار ؟

   من :    السعوديه

   الوفــــءــءـــــا

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهـ...

اللهن امين ,,,

كلام جميل يبعث الامل في نفوسنا ويزيد من اصرارناا


باركـ ربي فيكم،،،

   من :    مصر

   السيدة

   إن الإيجابية عمل يمنع الكسل، وحيوية تقصي السلبية، وانتشار لا يقبل الانحسار، إنها عطاء ليس له حدود، وارتقاء فوق كل السدود، ومبادرة لا تكبلها القيود.

   من :    مصر

   محمد76

   فالأسرة، إذن، هي الوحدة الاجتماعية الأولى التي ينشأ فيها الطفل ويتفاعل مع أعضائها، وهي التي تتسم بالقدر الأكبر من الإشراف على نمو الطفل وتكوين شخصيته وتوجيه سلوكه. بل هي الحصن الذي تنمو فيه بذور الشخصية الإنسانية وتوضح فيه أصول التطبيع الاجتماعي6، أو هي شكل اجتماعي يتميز بطابع ثقافي يختلف من مجتمع لآخر؛ بحيث إن هذا النظام الثقافي في الأسرة يعمل على تلقين وطبع، ثم تنشئة الفرد منذ نعومة أظافره.

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 231

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 10 



باسم الله رب الايجابيين