الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    المقالات

الشخصية ... والتفكير الإبداعي
بقلم:   الأخصائي النفسي/رضا أحمد السيد موسى   3/3/1430 هـ

يعتبر التفكير الإبداعي من أهم سمات الشخصية الذي يجعلها مميزة عن غيرها، ومن أهم القدرات الإبداعية:
1- الإحساس بالمشكلات.
2- الأصالة.
3- الطلاقة.
4- المرونة.
5- الدقة.

أولاً: الإحساس بالمشكلات:
وتظهره هذه القدرة في الميل إلى إدراك الصعوبات والثغرات في المعرفة وعدم التجانس في المواقف والبحث عن حلول مناسبة لها، وهي من أهم سمات المبدعين عن الأشخاص العاديين فهم أكثر تحديداً للمشكلة بدقة ويضعون حلولاً مناسبة ويعملون على تحسين الظروف المحيطة بهم.

ثانياً: الأصالة:
تظهر في القدرة على إنتاج أفكار جديدة وفريدة أو غريبة، ومع هذا فهي أفكار معقولة، وتعتبر الأصالة من أبرز القدرات الإبداعية التي يتفق عليها علماء النفس على أهميتها للنبوغ في جميع المجالات، واستخدموا في قياسها مقاييس لفظية وغير لفظية لاكتشاف القدرة الذهنية على علاج المشكلات والمواقف بأسلوب غير مألوف، والوصول إلى أفكار أصلية ونادرة.


ثالثاً: الطلاقة:
ويقصد بها إنتاج عدد كبير من الأفكار المبتكرة في فترة زمنية محددة، هذا وقد اختلف الباحثون حول أهميتها في الإبداع حيث يرى البعض أنها عامل أساسي بينما يرى آخرون أنها عامل ثانوي، وهناك ثلاثة أنواع من الطلاقة وهي:
1- الطلاقة اللفظية:
تظهر في القدرة على استحضار ألفاظ كثيرة، تتوفر فيها الدقة والترابط والتسلسل كما أنها تظهر لدى الأدباء والشعراء ورجال الدين.
2- الطلاقة الفكرية:
تظهر في القدرة على تكوين عدد كبير من الأفكار في زمن محدد.
3- الطلاقة التداعي:
وتظهر في القدرة على إنتاج عدد كبير من الأفكار التي تتوفر فيها خصائص معينة من حيث المعنى، كالتلازم أو أداء المعنى إلى معنى آخر.

  رابعاً: المرونة:
تظهر في القدرة على تغيير الاتجاهات الذهنية بسهولة، فيكون الشخص قادراً على تغيير مجرى أفكاره وجهات جديدة وسريعة وفق متطلبات الموقف، وعكس المرونة الجمود في التفكير الذي يعني التفكير النمطي، الذي يقوم على إبقاء (الأنظمة العقلية وما فيها من معارف) على وضعها السابق دون تغيير أو تجديد، وهذا يعني أن المرونة في التفكير عامل أساسي في الإبداع.
وترتبط المرونة في التفكير بالخصائص المزاجية للشخص، وبنمو شخصيته وتكاملها ونضجها الانفعالي.

خامساً: الدقة:
تظهر في القدرة على استخلاص مضامين الأفكار، واستكمال التفاصيل الدقيقة في الموضوع، وتقاس بعدد التفاصيل والأفكار التي تضاف إلى الفكرة الأصلية، فالدقة تتضمن عمق الفكرة، والتوسع في العناصر المتصلة بها والأعداد الجيدة للموضوع وترتيب خطوات تنفيذه بعناية ووضع اللمسات الأخيرة فيه.

 


• مراحل التفكير الإبداعي:
يمر التفكير الإبداعي بأربع مراحل أساسية هي:
1- الإعداد:
ويعني توجيه نشاطات الفرد الفكرية نحول حل المشكلة التي يدركها ويحس بأهميتها، ويجمع المعلومات حولها، ويحددها تحديداً دقيقاً، ويمعن تفكيره الاستدلالي والخيالي في البحث عن الحلول الممكنة.
2- الاختمار:
في هذه المرحلة يراجع الفرد تحديد المشكلة وينسق معلومات حولها وينشغل بها إلى الحد الذي يجعله مستغرقاً فيها بكل حواسه وأفكاره.
3- الإشراق:
بعد أن تتضح معالم المشكلة يحدث الاستبصار، ويصل الفرد إلى لحظة الإبداع التي يشرق الحل فيها فجأة في ذهن الفرد وكأنه من إلهام.
4- التحقيق:
وهي المرحلة التي تلي الإشراق، وهي المرحلة القابلة للتنفيذ وقد يتم في هذه المرحلة الحل أو تعديله لكي يتلائم مع الموقف الخارجي.

 


• فكّر بطريقة المبدعين:
1- حدد مشكلتك أولاً وماذا تريد! وما هي العوائق؟ وكيف أصل للحل!
2- عندما لا تصل إلى حل للمشكلة اترك التفكير فيها فترة زمنية ليرتاح ذهنك من عناء التفكير، مما يساعدك على تخيل آفاق جديدة.
3- الثقة في الذات وقدرتها على الاختيار بين البدائل.
4- الاستماع إلى آراء الآخرين والعمل بما تراه مناسباً لك.
5- التفكير الإبداعي لا يقتصر على العلماء والمفكرين والأدباء، بل أنت حقاً مبدع وردد ذلك مع نفسك.
6- الإطلاع والمعرفة يوسع الإدراك ويجعلك أكثر مرونة ودقة.
7- الربط بين أجزاء المشكلة ومعرفة الإيجابيات والسلبيات.
8- عدم الانفعال أو الغضب لأن ذلك يسبب سوء الاختيار.
9- لا تعطي نفسك أهداف أكبر من قدراتها ولا أقل من قدراتك.


10- الإيمان بأن ليست جميع القرارات تكون دائماً صائبة.

 



              

    المعروض: 276 - 300      عدد التعليقات: 313

الصفحات: 1 ..  9  10  11  12  13 

   من :    k.s.a

   غادة

   أشكر هذا الطرح الرائع, واود ان اعرف ماهي المقاييس لمعرفة مدى صعوبة أو سهولة الاهداف وكيف اعرف انها تتلائم مع قدراتي وانها ليست مستحيلة او انها اقل من القدرة الكامنة التي قد لا اعرفها انا بشكل واقعي

   من :    egypt

   mohammed

   شكرا دز رضاعلى الكلام المفيد
ومزيد من المقالات الهادفة
جزاك اللة خيرا

   من :    مصر

   حامد منير يونس

   " بسم الله الرحمن الرحيم "

نشكركم على المقالة ونسأل الله عزوجل ان ينفعنا وإياكم بها وشكرا .

   من :    السعودية

   غداً أفضل

   الإبداع سمة كل حي .. إما يبنيها أو يئدها ..

   من :    مصر

   مجموعة انسان

   اخي الكريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... التفكير الإبداعي من اهم ما يتميز به الشخص الايجابي في المجتمع ذكرت في رسالتك نقاط جميلة جدا وطريقة تنظيمية للوصول الى افكار جميلة ومتميزة تساعدنا على الاستمرار في حياتنا برونق خاص ..

تحياتي

   من :    مصر

   سامية جمال الدين م

   اذ لم ينمى الابداع فى الصغر
تلاشت فى الكبر
عموما هى مقالة مفيدة للاسرلكى تنمى الابداع فى اولادهم من الصغر
وجزاك الله كل خير

   من :    السعودية

   متحديةالصعاب

   لا يوجد شخص غبي بل ان جميع العالم مبدعين انت مبدع لا تنظر الى مجتمعك لا تفكر في الاحباطات التي تحاول الناس بانتقاص ابداعك بها

   من :    egypt

   salmajohn

   د/ رضا أحمد أشكرك جزيلا على هذا الموضوع المهم الذى يعطى ثقه بالنفس وهو ايضا يوجه الشخص الى التفكير السليم الذى يؤدى الى الشخصيه الايجابيه اشكرك على هذا المجهود

   من :    اليمن

   zayidmotahhar

   شِكرا جزيل الشكر دكتور

بارك الله فيك

   من :    السعوديه

   إيمان

   جميع البشر يولدبطاقات إبداعيه وتتلاشى تدريجيا مع مراحل ا لنمو المختلفه والبيئات العقيمه المحطمه,نعم نحن مبدعون

   من :    السعوديه

   مريم حاند

   أنا أعتقد أن الطلاقه عامل ثانوي . حيث ان من الممكن أن يكون الفرد مبدعا بدونها * وأنا اضع نفسي مثال لذلك*.......

جزيت خيرا

   من :    السعودية

   ام عبودي

   بارك الله فيكم
وسلمت أناملكم

   من :    السعودية

   طالبة

   مقال ممتاز ومفيد

بارك الله فيك

   من :    السعودية

   وفاء السبيعي

   موضوع جيد جداً
بارك الله فيك

   من :    السعوديه

   مها

   اناالتفكير الابداعي هو-من المفاهيم الشائعه الاستخدام حيث عرف منذ عهد بعيد وعبر عنه الناس باسماء ومفاهيم مختلفه مثل الانجاز والصنع والجده والخلق ويرجع مصطلح الابداع الى المصطلح اللاتينيNEURONبمعنى يصنع والى الكلمه اليونانيه KRANEINبمعنى ينجز او يحقق

   من :    السعودية

   ربى

   التفكير الإبداعي وما أدراك ما التفكير الإبداعي

بصراحه موضوع رائع جدا خصوصا أنه يعلمنا الإبداع

   من :    مصر

   هند السيد مت

   بسم الله الرحمن الرحيم
نعم عندما يفكر الانسان بطريقه مبدعه فان المشكله تحل بسهوله
وجزاكم الله خيرا على هذا المقال

   من :    مكة

   المؤمنة

   لا بد من تدريب النفس على التفكير الابداعي بحل تمارين بسيطة معينة لك على أن تفكر تفكير ابداعي

مقال مفيد بصراحة

فجزيتم خيرا

   من :    السعوديه

   هدهد الايمان

   موضوووع رااائع ..

جزيتم اعااالي الجناااان

   من :    السعودية

   غريبة الدار

   جزاك الله خير
موضوع جدا رائع
الله يكتب اجرك

   من :    السعودية

   زينب بنت فهد

   التفكير الأبداعي غاية لها بداية و سنام و نهاية فخطواتي الأولى مع ايجابيون ستكون هنا بين هذه الكلمات التي أجد فيه المعنى الذي أبحث عنه ، ولربما ميول الشخصة ومزاجه له تأثير عليه
بورك بيد الكاتب

   من :    السعوديه

   المميزه*

   مقل رائع بارك الله فيك وماشاء الله جهود مباركه مااجمل ان نكون مبدعين في حياتنا وان نكون واثقين من انفسنا ومما ننتجه من ابداع دون اللجوء الى الغير
وقد وفيت وكفيت في مقاللك هذا عن الابداع

   من :    السعوديه

   أمل

   بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله تبارك الله مقال رائع ومضمونه أروع....
أضيف أن الإبداع يدل على شخصية المرء المتمكن من زمام الأمور بما أنه مبدع
" كلاً منا يستطيع أن يكون مبدع في الكثير من المجالات إذا كان هناك عزم وإرادة للوصول للفظ المبدع"

   من :    السعوديه

   خالد

   الابدااع شيء كبير لانعجز عنه جميعاا ..
ولكن نحتااج خطوهـ لنصل اليه ..
فكيف نكون مبدعون ونحن في مجتمع لايملك سوى التحطيم

   من :    CHINA

   SAIDI52

   الله أكبر ماأعظم الاسلام وهو يوجه المسلم إلى التفكير الايجابي والعمل الايجابي بجعله خليفة الله في الارض"هو الذي جعلكم خلائف في الارض"لان لبني ادم في ميزان الاسلام مكانة "ولقدكرمنا بني ادم"

    المعروض: 276 - 300      عدد التعليقات: 313

الصفحات: 1 ..  9  10  11  12  13 



الشخصية ... والتفكير الإبداعي