الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    ارشيف حلقات البرنامج

اللقاء الاسبوعي المباشر مع الشيخ عبدالعزيز الاحمد 13-


اللقاء المباشر كاملا
صوت فقط

              

    المعروض: 26 - 34      عدد التعليقات: 34

الصفحات: 1  2 

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   بارك الله في شيخنا الفاضل على جهوده المتواصلة وسعة صدره واجابته على كل الاسئلة جزاه الله خيرا

   من :    مصر

   ام مازن

   السلام عليكم ورحمة الله
اكرمك الله شيخنا على هذا العمل الجليل( ايجابيون لكل اسره ) المخطط له والذى يعد بالنسبة اليكم مشروعا

كبيرا ارى انكم قد نجحتم فيه من خلال تغييركم لكثير من الاسر وان لم يكن تغييرا كبيرا الا انكم وضعتم بذرة

التغيير فى كل اسره اشتركت معكم وسننميها باذن الملك برعاية الله ثم بمساعدتكم خاصة انكم انرتم لنا

الطريق واهديتمونا نورا نمشى به من خلال محتوى الحلقات وخاصة ما بداتم به الاوهوالتفكير الايجابى

وايضا الاحتواء العاطفى والتخطيط الذى يوفرالوقت وحل المشكلات وغير ذلك بما يقدر بــ 12 منهج مدروس

يصلح من حال الاسركل ذلك كان سببا فى سعادتنا فى بعض الجوانب التى تخص حياتنا وحياة اسرنا ..
فشكرا لكم على جهدكم وان كنا نأسف لنهاية البرنامج الا اننا ان شاء الله نامل ان نكون على موعد اخرمن

مفاجاتكم الجميله من البرامج الهادفه ونحن بانتظار عودتكم لناوانا اشكركم بالنيابة عنى وعن اسرتى عن

موضوع ( مشروع الاسره ) والذى جعلنا نفيض بمشاعرنا وما تعلمناه من البرنامج لنساعد انفسنا ونشارك

غيرنا خاصة ان برنامجكم قد ارتبط بمنهج الله وسنةرسوله من اشاعة الجو الايمانى فى الاسره واحترام الزوجين للاخر واحتوائهم لابناهم وحفاظا عليهم من الايذاء اللفظى والجنسى وصلة الرحم...وغيره ..الخ


وذلك البرنامج الذى مر عليه ما يقارب الاربعة اشهر كان فتحا لنا بالسعاده لن ابالغ واقول السعاه الغامره

ولكن سعاده فى نواحى عديده من حياتنا يكفى اننى تغيرت بسبب حلقة التفكير الايجابى الى التخلص الى

حوالى 80 % من عصبيتى وغضبى وان كان السبب الاول برنامج (رمضان غيرنى ) فى التخلص من جزء

كبيرمنه وهذا بعد توفيق من الله الكن هذا البرنامج وخاصة مشروع الاسره اهدى الينا كثيرا من الافكار التى

سنحاول بمشيئةالله ان ننفذها فى حياتنا فجوزيتم خيرا انتم ومن عاونكم على ذلك ونحن بانتظارالجديد وبانتظار الميثاق ايضا فها انتم وجدتم حصادكم المبارك بعد جهد وتعب من رعايتكم له فهنيئا لكم .

   من :    سوريا

   اسماعيل الانصاري

   بكل اسف فقد اقتربت نهاية هذه اللقاءات المباركة ... لكن على كل حال جزاكم الله خيراً ..

   من :    الجزائر

   abdelghani

   بارك الله فيك شيخنا الدكتور على هذه اللقاءات الطيبة والتى من خلالها تجيب على الاسئلة والاستفسارات التى يطرحها المشاركون ويستفيدوا من خلال الحلول ونستفيدوا بدورنا معهم .
ان برنامج ايجابيون الذى مر خلال اربعة اشهر تقريبا يعتبر مشروع اسرة كمااشار الدكتور والتفاعل فيه هو مشروع وداخل هذا المشروع الاف المشاريع والاف الافكار التى تساعدنا على اختيار مشاريعنا الاسرية وتطبيقها ويهدف البرنامج ان يقود الفرد الى ان يفكر بنفسه ومن فكر بنفسه في نفسه عرف نفسه ثم بدا يعرف احتياجه لحاضره ومستقبله فخطط ثم اتخذ القرار فتوصل الى بعض المشاريع البسيطة الايجابية فطبقها ثم يصل الى المشروع الكبير في حياته.
واننا حين نعرف انفسنا سنعرف اين تقع اقدامنا فاذا عرفنا اين تقع اقدامنا عرفنا بيئتنا او محيطنا الذى نحن عنده حينئذ سنضع لنا رقما في الحياة رقما في الوجود واذا ربطنا هذا الامر بانفسنا فقط فسننجح ولكن سيكون النجاح محدود
لكن اذا ربطناه بالله وبمنهج الله سننجح نجاح حتى بعد الممات سيذكرنا الناس وفي الاخرة سيذكرنا الله عز وجل ايضا.

   من :    الجزائر

   yazid69

   شكرا لك فضيلة الدكتور على هذا اللقاء واننا لناسف كثيرا ان يكون هذا اللقاء هو الاخير او ما قبل الاخير فقد تعودنا عليه وكنا مساء كل يوم ثلثاء نجتمع وننتضره لنستفيد منه ومن الاجابة على الاسئلة وفعلا فضيلة الدكتور كما قلتم بعد ان مررنا باكثر من 12 او 13 دورة في برنامج ايجابيون لكل اسرة فيها مادة علمية وحقائب تدريبية بالاضافة الى تطبيقات يومية واسبوعية و اثراء معرفي عبر الموقع و المقالات وشارك برايك وكذا اثراء علمى في المنتديات والموضوعات ومسابقة المشاهدين الايجابية اثر فينا هذا الامر من حيث نشعر او من حيث مالا نشعر ومن ثم خرجنا ببعض التخطيطات في حياتنا وبعض التاملات وبعض الافكار الايجابية والتطبيقات الايجابية وبالتالي فقد اعددنا انفسنا عبر 13 دورة ولقد توضحت لنا الرؤية وعرفنا اهمية الايجابية في الاسرة واهمية الالتفاف حول الاسرة تفكيرا حوارا بيئة امنة تفاهما احتواء عاطفي توزيع للمسؤوليات ابنكار بعض المشروعات التقدير والاحترام التخطيط الفردى والمجموعى والاهتمام بالتفاعل مع الجيران والاقارب ومهارات حل المشكلات (من تشخيص المشكلة ووضع البدائل نبدا بالحل نجدول المشكلات نجزئها )حتى نحس انه اختلف وضعنا في الاسرة.
وتحددت لنا الاهداف فبدانا نلمس اهداف البرنامج فى حياتنا وبدات نظرية البرنامج تتضح في حياتنا وكذلك الاساليب بعد ان مررنا بعدد منها . فشكرا لايجابيون على هذه النتيجة وعلى هذا التقدم والتغيير .

   من :    الجزائر

   mina80

   بسم الله الرحمن الرحيم شكرا فضيلة الدكتور على هذا اللقاء والذى تطرقتم من خلاله الى بعض المشاريع الاسرية الجميله وهذه المشاريع هي نتاج عمل 4 اشهر في البرنامج وارجو ان تطبق وتعم فائدتها على الجميع وحقيقة شيخنا الكريم فقد مشينا في ترتيب حلقات برنامج ايجابيون لكل اسرة عبر منهج مدروس ووفق اطار وطريقة معينة وفي نهاية البرنامج وصلنا الى هدف حددناه قبل 3 او 4 اشهر. كما ان البرنامج مشى بتراكمية جميلة من ناحية اعداد التفكير الاسري ثم خلق بيئة ونظام وعلاقات جيدة ثم التخطيط والحوار فيها ثم الوصول لحل بعض الاشكالات حتى نصل لصناعة المشاريع .
ولقد مر ايجابيون بثلاثة ركائز اساسية الاولى قضية منهجية التفكير والتامل في الكون والانسان والحياة.

والركيزة الثانية منهج الحياة وهو التخطيط واتخاذ القرار لكي نصل الى الركيزة الاخيرة لصناعة وجودنا الاسرى في الحياة. وفي الاخير لا بد ان نصنع ولو مشروعا بسيطا لاسرنا وحياتنا في الاسرة

   من :    اليمن

   عبدالجليل العبدلي

   حملنا الحلقة ولم تفتح ترى ماهو السبب عسى المانع خير أعيدو تحميلها مرة أخرى بارك الله فيكم

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   وفقك الله وانار بالخير طريقك

فهاهي الثمار قاربت على الحصاد

نحن بانتظار الميثاق

ودمتم

   من :    السعودية

   نوره2

   مشاريع متميزة للايجابيون والايجابيات
المشروع المرسل واحد لكن باذن الله ان مشاريعنا لن تقتصر على ما ارسل
فمشروع اخي واختي الايجابية هو مشروعي انا
وفق الله الجميع لحسن التنفيذ

    المعروض: 26 - 34      عدد التعليقات: 34

الصفحات: 1  2 



اللقاء الاسبوعي المباشر مع الشيخ عبدالعزيز الاحمد 13-