الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    ارشيف حلقات البرنامج

الإيجابية الاسرية في حياة القلوب على قناة قطر الفضائية


الحلقة كاملة
صوت وصورة صوت فقط
الحلقة مقاطع المقطع الاول ..
المقطع الثاني
..
المقطع الثالث
..
المقطع الرابع
..
المقطع الخامس
..
المقطع السادس

..
المقطع السابع

..
المقطع الثامن

              

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 25

الصفحات: 1 

   من :    مصر

   عبير رمضان

   ان الام الايجابية هى صانعة رجال المستقبل القادرين على تحمل المسئولية
وتبقى الأمومة المقدسة الحقيقية شلالا متدفقا من المحبة والرحمة والتضحية والعاطفة والعطاء بلا حدود وهي المدرسة الأولى الأقدر على صناعة بيئة وجيل متجانس قوي متعاون ايجابي داخل الأسرة والمجتمع والأمة. وان إصلاح الأسرة والمجتمع ينطلق من خلالها ولهذا فان الأم التي تبذل حياتها من اجل سعادة أبنائها تستحق من أبنائها ومجتمعها الكثير الكثير.


وإذا كانت الأمومة بهذه المكانة العالية المهمة في حياة البشر وفي إصلاح المجتمع لابد من الاهتمام بالفتاة منذ نعومة أظافرها والاعتناء بها اشد الاعتناء من الناحية الصحية والثقافية والعلمية والاجتماعية والسياسية والقيادية والدينية لأنها قائدة المجتمع بل صانعة الإنسان ثقافيا وعلميا واجتماعيا ودينيا بل أنها أم الإنسان مهما كان. «من الأمهات تبنى الأمم».

   من :    مصر

   s_mahmod

   ان الام هى الاساس فى كل اسرة لانها هى التى تربى وتعلم وتغرس القيم والاخلاق فى نفوس ابنائها
فإذا تخلت الأم عن دورها الحقيقي بتحمل المسؤولية يعني ضياع الأجيال وفساد المجتمع ويؤدي إلى مجتمع يفتقد للمحبة والعاطفة والمودة والرحمة، وان الأم القاسية تؤدي إلى صناعة جيل من أصحاب القلوب القاسية»

   من :    مصر

   a_abd70

   بسم الله الرحمن الرحيم
ان الأم هي العامل المؤثر على صناعة الأجيال النموذجية، وهي الأقدر على بناء أسرة ناجحة، وبناء علاقة قوية بين الأبناء «الأخوة» متجانسة متعاضدة متحابة متعاونة من خلال تربيتها وتعاملها الواعي، وان الفضل في وجود الأسر النموذجية الناجحة يعود بدرجة كبيرة إلى دور الأم الايجابي التي تسعى دوما إلى خلق الأجواء التي تساهم في بناء جسور المحبة والصفاء والتعاون والتضحية بين الأبناء ومحاسبة الأبناء المقصرين كيف لا وهي القدوة الحسنة ومصدر العلاقات الايجابية.


ولابد من خلال هذه السطور الوقوف إجلالا واحتراما للأمهات الايجابيات اللاتي تحملن الكثير من المعاناة والإهمال تارة من قبل الأزواج وتارة أخرى من قبل المجتمع واستطعن أن يخرجن أبناء صالحين شرفاء في ظل اسر نموذجية.


فالأم الواعية المؤمنة المخلصة تنتج مجتمعا واعيا محصنا بالتقوى والورع



الأم مـدرسـة إذا أعـددتـهـا أعددت شعبا طيب الأعراق

   من :    مالي

   جوافه

   كثيرمن الناس مغيبين عن الإيجابية ماإن وجدوضالتهم أسرعو إليها طالبين كل ماهو إيجابي أسأل المولى أن يرزقنا وإيكم ...أمين

   من :    مصر

   أضواء المدينة

   المرأة الإيجابية تدرك أن العمل لهذا الدين مسئولية الجميع ذكرهم وأنثاهم { وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَآءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ } فلم يخص الحق عز وجل واجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الرجال دون النساء. وهذا ما تدركه المرأة الإيجابية, ولذلك فهي تستشعر مسئولياتها في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الخير، سواء في محيط بيتها أو خارجه.
فقد روى الإمام ابن كثير ردّ المرأة على عمر في المسجد في قضية المهور، ورجوعه إلى رأيها علناً، وقوله: "أصابت امرأة وأخطأ عمر" رضي الله عنه. قال الإمام ابن كثير إسنادها جيد. ومراجعة عائشة للكثير من الصحابة في فتاويهم واجتهاداتهم واستدراكها على بعضهم هو من الدعوة التي كانت تقوم بها النساء. وأبواب الدعوة إلى الخير عند المرأة الإيجابية كثيرة يحثها إليها قول الخالق عز وجل: { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَآ إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً }

   من :    مصر

   أضواء المدينة

   المرأة الإيجابية طالبة للعلم حريصة عليه، ذلك لأنها تعلم أنه حياة القلوب، ونور البصائر وشفاء الصدور، ورياض العقول، وهو الميزان الذي توزن به الأقوالُ والأعمالُ والأحوال، وهو الحاكم المفرّق بين الغيّ والرشاد، والهدى والضلال، به يُعرف الله ويُعبد, ويُذكر ويُوحّد، ويُحمد ويُمجّد. به تعرف الشرائع والأحكام، ويتميز الحلال عن الحرام، وهو إمام والعمل مأموم، وهو قائد والعمل تابع.
مذاكرته تسبيح والبحث عنه جهاد، وطلبه قربه، وبذله صدقة، فالمرأة الإيجابية حريصةٌ على طلب العلم مجاهدةٌ في الحصول عليه والزيادة منه تدعو بما أمر الله به رسوله صلى الله عليه وسلم: { وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }..
تقتدي بأخواتها المؤمنات اللاتي قلن "يا رسول الله، قد غلبنا عليك الرجال، فاجعل لنا يوماً من نفسك" فوعدهن يوماً، فلَقِيَهُنَّ فيه ووعظهن وأمرهن، والحديث في صحيح الإمام البخاري رحمه الله. فلم يكتفين بالمجالس العامة التي كن يشتركن فيها مع الرجال كحضور الصلوات والجمع والجماعات في الأعياد ونحوها، بل أردن أن يخصص لهن مجلساً.

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   ان منهج الايجابية الاسرية وماتشملة من مبادئ وسلوك وقناعات ماهو الا طريق من طرق السعادة اذا ماكان بوابته الرئيسية
وفقنا الله واياكم الا الطريق السوي

   من :    مصر

   ام مازن

   اكرمك الله شيخنا على كل الجهود التى تقوم بها لرفع الامه من سلبياتها
فأن الايجابيةهى التفاؤل والنظرةالجميلةللذات رغم السلبيات التى تقع بهاوهى التفاعل الجميل مع الاخرون واختياركم للاسرةينم عن عمق فكركم لانهانواةالمجتمع وبصلاحهايصلح المجتمع ومن ثم الامةكلهاوالايجابيه تجعل الانسان يصنع النجاح يليه النجاح والايجابيون يحفزون من يتقرب منهم ولماولى عمربن العزيزالخلافة كتب إليه طاووس(إن أردت أن يكون عملك خيرًاكله فاستعمل أهل الخير)فقال عمر(كفى بهاموعظة)وطاووس هوالقائل فى درسه لابنه( يابنى صاحب العقلاءتنسب إليهم،وإن لم تكن منهم ولاتصاحب الجُهال فتنسب إليهم)
واذا اردت ان تكون ايجابيا :
فعليك اولابالاستعانةبالله,وطردالكسل والعجز,والمبادرةبالطاعات،والتحرك الفعال، والإقدام فى التواصل مع الإيجابيين وعدم الترددولتحقيق ذلك يشترط الثقةبالنفس لأنهاعنوان الإيجابيةوكماذكرالدكتوران حياةالنبى عليه الصلاةوالسلام مبنيةعلى الايجابيةوكان يربى من حوله على النظرةالجميلةللحياةحيث قال(لا عدوةولا طيره ... الحديث
اذا لابدان نبتعد عن التشاؤم ونحسن التعامل مع خطانا ان اخطانا ونحاول ان نخطط لحياتنا ونحسن الكلام مع الاخرين خاصة المخطئين سواء كان هؤلاء المخطئين ابنائنا اوغيرذلك
والتنشئة الاسرية لهااثرفى ذلك فبعض الأباء ذو نظرة ضيقةوهمه الوحيد هو أن يعمل ولده ويتزوج وينجب والاهم من ذلك ان لاينشغل الأب بمشاكل ابنه بل زرع في عقول أبناءه برمجةذاتية سلبية هدم كل تطلع،لديهم وبالمقابل تجد من الأباءمن يشجع أبناءهم على تطوير أنفسهم وعدم الاكتفاء بحالهم اللحظي وتغيير أوضاعهم للأفضل،من خلال البرمجة الذاتيةالايجابية
ولذا لابدالانكتفى بتغييرحالنافقط فيما اذا فكرنا ايجابيا بل اسرتنا والمجتمع والعالم كله وليس هذا صعبا بل عليناان نعتمد على الله ثم نثق بانفسنا ونستعين بالبرامج التى تعينناعلى ذلك ولنتذكران النبى بدأبمكه وحيدالذا علينااولاالبدء وسياتى من يكمل مسيرتنا فقط نصبر ولانستعجل واختم كلامى بـــــ
قوله تعالى (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم....الايه )
وقوله صلى الله عليه وسلم (لا يحقرن أحدكم نفسه)
قال العالم الألماني جوته (أشرالأضرارالتي يمكن أن تصيب الإنسان هو ظنه السئ بنفسه)

   من :    سوريا

   حسام الشيخ خليل

   نورت قطر وشاشة تلفزيون قطر يا شيخ عبد العزيز
بارك الله فيك

   من :    الجزائر

   SALOMON

   باسم الله و الصلاة و السلام علي رسول الله و علي اله و صحبه
اما بعد لقد اتحفنا الشيخ الدكتور في هدا اللقاء حيث خصص الحلقة عن الايجابية الاسرية التي تعتبر العمود الفقري للاسرة بدونها اصاب العائلة و المجتمع بصفة عامة بالشلل الدي يترتب عنه الفشل في جميع مناحي الحياة و لهدا يجب بث هدا المفهوم في جميع و سائل الاعلام و نشكر مركز حلول الدي له الريادة في هدا الامر .

   من :    مصر

   صفاء النفوس

   بارك الله فيك دكتور عبدالعزيز على هذا الموضوع القيم
فالايجابية الاسرية شى مهم لكل اسرة مسلمة
والام فى الاسرة يقع على كاهلها العبء الاكبر من هذه الايجابية
فيجب عليها الاتى
1- الاتصال بالله.. والاستمساك بعروته.. فهي القوة الدافعة لكل خير الصارفة عن كل شر..
2- الاتصال بالوسط الإيماني..
3- استشعار المسئولية..
- [كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته].
- أنت مسئولة عن نفسك.. عن عمرك عن شبابك عن علمك عن مالك..
وما أُصبنا بالسلبية والدعة والسكون واللامبالاة إلا عندما قلّ الشعور بالمسئولية عن نعم الله.. ﴿ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيم﴾.. نعيم العقل، والبصر, والعيش الرغيد، والمسكن الآمن..
4- البعد عن سفاسف الأمور.
كلما توسعت المرأة في المباحات ومتع الحياة ضعفت عن أداء الواجبات، وكلما ركنت إلى السفاسف والنزهات كلما قصرت في أداء الأمانات والواجبات بل وضيعت المسئوليات التي أنيطت بها..

   من :    فلسطين

   ابو خليل احمد

   حلقة مفيدة ومهمة فالتفكير الايجابي يشجع النظرة الايجابية للامور وللمجتمع من حوله والتفكير الايجابي يجعلنا نبحث عن الامور الجيدة ونغفل السيئة ونبذل الجهد للتسامح بالمواقف التي تواجهنا والحياة لا تخلو من المصاعب وهنا يكون دور الشخص الايجابي الذي ينظر لحل المصاعب بايجابية ولا يجعل الامور تتفاقم وهذا يزيد من سعادة الايجابي وبعكس ذلك التفكير السلبي تماما فالشخص السلبي ينظر للامور غير الجيدة وتصبح ايامه جحيما وحزنا واستفدنا من هذه الحلقة امورا كثيرة

   من :    السعودية

   سعد غواء

   جزاكم الله خيرا

   من :    maroc

   jamila

   بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم دكتور ومزيدا من التالق انشاء الله فكلمة الايجابية لم يكن لها انتشار كبير وبفضل الله وفضلك ازلت عنها الغبار ونظفتها وقدمتها لنا بشكل مغري و هدا ما ادى الى شعبية البرنامج و صاحبه الدكتور الاحمد وبدا محيط الايجابية يتسع ساعة بعد ساعة فبريشة الايجابية رسمت احسن اللوحات الايجابية في كل بيت متابع و غيرت بعد العادات في اصحابها و حملوا الرحال هم ايضا نحو طريق الايجابية
بارك الله فيكم
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

   من :    maroc

   abdou_78

   السلام عليكم
خبر جد سار
اتمنى لكم المزيد من التقدم
وفقكم الله

   من :    الجزائر

   abdelghani

   بسم الله الرحمن الرحيم إن الإيجابية هي الطاقة التي تشحذ الهمة، وتذكي الطموح،وبالتالي تدفع إلى البذل والعمل، وانتهاز الفرص، واستثمار الواقع، وهى عمل يمنع الكسل، وحيوية تقصي السلبية، وانتشار لا يقبل الانحسار، إنها عطاء ليس له حدود، وارتقاء فوق كل السدود، ومبادرة لا تكبلها القيود. والتفكير الايجابي يؤدي إلى الاعمال الايجابية في معظم شؤون حياتنا ومن مظاهر التفكير الإيجابي 1-الاستعانة بالله سبحانه وتعالى ودعائه بحصول التوفيق والسداد، والتوكل الكامل عليه والإيمان الصادق بأن كل مايحصل لنا إنما هو بتقديره ومشيئته سبحانه وتعالى، وأن المستقبل مهما يكن فهو بتفاصيله الدقيقة من أقدار الله التي كتبت في اللوح المحفوظ منذ بداية الخليقة 2- التفاؤل بالخير والبعد عن التشاؤم والطيرة. وقد امتدح رسول الله «ص» المتفائلين فقال ص «اللهم لا طير إلا طيرك، ولاخير إلا خيرك، ولا إله غيرك» (رواه أحمد).وكان الرسول ص يحب الفأل. ولهذا سمع من رجل كلمة طيبة فأعجبته فقال: «أخذنا فألك من فيك» .3- أخذ الحياة بهدوء وبساطة بعد أن نكون قد أعددنا الخطط وأخذنا الطرق الملائمة ، وأخذنا جانب الحيطة. ولابد أن نسلم مع ذلك كله بأن النتائج بيد الله سبحانه وتعالى..وهكذا قد يكون الفشل الذي يواجهه الإنسان في حياته يوماً من الأيام حافزاً ودرساً لتحقيق النتائج الباهرة، .4- إذا واجهتنا مشكلة أو حدث مؤلم أو أي نوع من الابتلاء فلنتذكر النعيم الذي ننعم فيه. فهذه النعم الكثيرة الظاهرة والباطنة في صحتنا وفي معيشتنا وفي عملنا وفي رزقنا وحياتنا كلها لا يمكن أن تقدر بثمن. وما أصابنا قد يكون شيئاً عابراً أو مسألة بسيطة أو ابتلاءً مؤقتاً، أو اختباراً لوقت قصير ، والعمل الدؤوب لمواجهة المشكلة أو التعامل مع الابتلاء أو التكيف معه. قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز «وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة، قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون».وقال الرسول ص «عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، إن أصابته سرّاء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضرّاء صبر فكان خيراً له». .5- نحاول الطرق على الجانب الجيد في الإنسان. عند التعامل مع الناس ومحاولة التأثير عليهم نطرق على الجانب الجيد في شخصياتهم، ونحاول الابتعاد عن الجانب السلبي. ففي التركيز على الجانب الإيجابي يمكننا التأثير على الآخرين ، بينما التركيز على الجانب السلبي يجعل الآخرين يردون بقوة وذلك محاولة منهم للدفاع عن أنفسهم، أو ينسحبون ويعلقون، . 6- نستعمل الكلمات اللطيفة عند الحديث مع الكفار والمشركين، فقال سبحانه وتعالى: {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن}. هذا في حق الكفار والمشركين، فما بالك بالمسلمين. قال سبحانه وتعالى: {ادفع بالتي هي أحسن، فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم}. هذه الآية الكريمة دعوة للإيجابية، فالله سبحانه وتعالى يقول لك كن إيجابياً في الطريقة التي تتصرف بها وتتعامل فيها مع الآخرين.. ويقدم لنا رسولنا ص قدوة رائعة في التفكير الإيجابي والنظرة الإيجابية إلى الأمور. فقد حفظت لنا السنة العديد من مواقفه العظيمة ومنها على سبيل المثال:ـ تعامله مع جاره اليهودي. فقد كان هذا الجار يؤذي الرسول ص فلما فقد الرسول الأذى سأل عن جاره فوجده مريضاً فزاره ودعا له ثم عرض عليه الإسلام فأسلم. ـ تعامله مع أعدائه بعد مجيئه من الطائف. 7 - نستعمل طلاقة الوجه والبشاشة والابتسامة، فإنها مظهر من مظاهر الإيجابية. وقد ركز ديننا العظيم على هذا الجانب وأكد على أهميته وأنه جزء من العبادة. قال ص «وتبسمك في وجه أخيك صدقة»، وقال عليه الصلاة والسلام ص «لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخيك بوجه طليق» 8 - علينا بحسن الخلق، فهو مظهر آخر من مظاهر الإيجابية في حياة الإنسان. وقد جاءت الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة لتوضيح هذا الجانب والتركيز عليه وتوضيح أهميته في حياتنا.





   من :    الجزائر

   yazid69

   بارك الله فيك شيخنا على هذه الحلقة - إن كثيرا من الإشكالات التي تعاني منها الأسر اليوم، ويعاني منها الآباء على الخصوص، إنما هي راجعة، بالأساس، إلى المفاهيم التربوية. أي كيف فهمت الأسرة الطفل، وكيف تتبعت مراحل نموه، وكيف شخصت سلوكياته، وبالتالي كيف انتقت الحلول المناسبة والعلاجات المثلى الناجعة والصالحة لتقويم شخصيته لتكون شخصية متزنة سوية، قوية وفاعلة تسير في سبيل قيادات المستقبل التي تنتظرها الأمة.

فلو سالنا معظم الاطفال عن التربية الإيجابية..." فحتما سيقولون: "عن أي تربية إيجابية يتحدثون ونحن يوميا نتعرض للضرب والشتم والصراخ؟"

إننا، كآباء ومربين، ليس لنا اختيار إلا أن نكون أحد النوعين. وأي نوع إلا ويترتب عنه سلوك وأخلاق أبنائنا. أي إما نكون آباء إيجابيين فنصنع أبناء إيجابيين. وإما أن نكون آباء سلبيين فنصنع أبناء سلبيين. فلا مناص من أن أي أب إلا ويريد أن يكون أبا إيجابيا لا أبا سلبيا. فما هي السبل إذن التي على الأب أن يتبعها ليكون مربيا إيجابيا؟
1- نتعلم كيف نتعامل مع أبنائنا
التعامل مع الابناء فن يحتاج الى مهارة ودراية ومعرفة نستمدها من خلال المطالعة وسؤال المختصين . فهل نقرأ نحن شيئا من علوم التربية لنحسن كيف نتعامل مع أبنائنا . فمن باب الأولى ان نتعامل مع الطفل بالعلم والبحث والدراسة فأبناؤنا هم أغلى ما نملك في هذا الوجود وسنسال عنهم يوم القيامة
2- لنبعث الرسائل الإيجابية ونتجنب الرسائل السلبية

إن خطورة الرسائل السلبية تتجلى فيما تتركه في النفس من صفات يوشك أن يقتنع بها الطفل فتصير جزءا منه، وتدخل ضمن قناعاته بأنه غبي أو عاجز أو شيطان. فالطفلة التي قيل لها منذ كانت صغيرة أنت جميلة لكن غبية ظلت طيلة حياتها وهي واثقة من جمالها وغير واثقة إطلاقا من ذكائها. وعلم التواصل أثبت بأن الإنسان يبرمج كما تبرمج الآلة. ولذلك كان حريا بالآباء اجتناب الرسائل السلبية لما تتركه في الطفل من أثر قد يجني منه عدم الثقة في النفس، أو الاقتناع بصفات معينة لا تليق بالحيوان نفسه فكيف أن تليق بالإنسان.

3- نتعامل مع أبنائنا بعقلية المربي

لعل أهم الوظائف التي يقوم بها المربون هي وظيفة القاضي والمحقق والجلاد. وهي وظائف تثير نوعا ما استغرابنا، إذ لم نكن نعي أن مثل هذه الأوصاف يمكن أن تكون وظائف تنسب إلى المربي.. فالأب عندما يسم ابنه بأنه غبي أو كسول، أو إذا تعثر يصفه بالعمى. فإن هذه الأوصاف عبارة عن أحكام والوحيد الذي من مهامه أن يصدر الأحكام هو القاضي. وعندما يكثر من أسئلة ابنه أي كنت ومع من كنت؟ ويبحث عن كل صغيرة أو كبيرة قام بها فإنه يقوم بدور المحقق. أو عندما يحمل العصا أو السوط فيضربه على رأسه أو على يديه أو يحبسه في غرفة مظلمة فهو يفعل فعل الجلاد والسجان. إن واقعنا يثبت بأننا مع أبنائنا إما قضاة نصدر أحكاما، وإما محققين نحقق معهم أكثر من أن تكون أسئلة ضمن حوار يربي في الطفل الجرأة والتواصل والاستماع وإبداء الرأي. وإما سجانين وجلادين لا نعرف من وسائل التربية إلا الضرب والتوبيخ مع أن الضرب يكاد يحتل المرتبة الألف ضمن الوسائل التربوية.




   من :    الجزائر

   mina80

   بسم الله الرحمن الرحيم شكرا على هذه الحلقة المفيدة -ان التفكير الإيجابي هو النظرة الحسنة إلى الأمور والأشخاص والأحداث،
ففي حياتنا اليومية نتعرض لكثير من المثيرات والأحداث ونتعامل مع العديد من الأشخاص، والتفكير الإيجابي هو البحث عن الأمور الإيجابية والطيبة في هذه الأشياء وإغفال أو التغافل عن الأشياء السيئة. إذا تحدث معنا شخص فلننظر إلى الجانب الإيجابي في حديثه. إذا تعرضنا لمشكلة فلننظر في الجانب الإيجابي لهذه المشكلة، مع عدم إغفال ما نتعرض له من جهد لحل هذه المشكلة. هذا لا يعني بالطبع أن الأمور دائماً إيجابية، نحن نعرف أن هناك الكثير من المشكلات والسلبيات والمنغصات والأحداث المؤلمة في الحياة من حولنا، ولكن التفكير الإيجابي يجعلنا أقدر على مواجهة هذه الأحداث واستغلال أفضل مافيها لإثراء حياتنا أو التغلب عليها أو التكيف معها.والتفكير الإيجابي على درجة كبيرة من الأهمية في حياة الإنسان، حيث يجعل حياته بناءة ومثمرة تلفها السعادة والنجاح، فعن طريق التفكير الإيجابي يمكن تحقيق أضعاف النتائج التي يمكن أن تحققها أي طريقة أخرى. وعلى العكس من ذلك فإن التفكير السلبي يجعلنا تنظر إلى الأمور غير الجيدة. فمثلا فكرة الكأس الذي نصفه مليء ونصفه فارغ. إذا سئل الإنسان الإيجابي عن الكأس قال: نصفه مليء، وإذا سئل الإنسان السلبي، قال: نصفه فارغ. هذا مفهوم رمزي للطريقة التي ينظر فيها الناس إلى الشيء الواحد. تستطيع بالتفكير الإيجابي أن تحول الأحداث الصعبة إلى أحداث يتم استثمارها والاستفادة منها وتسخيرها لتحقيق أهدافنا في الحياة. أما التفكير السلبي فهو يقود إلى الهم والحزن والارتباك وربما الفشل في تحقيق مانصبو اليه

   من :    المغرب

   صوت المغرب

   السلام عليكم
وفقكم الله تعالى ومن نجاح الى اخر ونشر قيم الايجابية في العالم
بارك الله فيكم

   من :    السعودية

   آسيه

   نحمد ربنا سبحانه وتعالى على هذا الخير الذي ينشره فضيلة الشيخ الفاضل عبدالعزيز الأحمد وابشره ان هذه الجهود ستؤتي ثمارها بأذن الله فالكم منا جزيل الشكر وسددكم الله واعانكم

   من :    مصر

   رضا

   تعريف الثقافة :
كان الشاعر ت. س. اليوت من اشهر من اهتم بموضوع الثقافة منذ بدايات القرن العشرين ومن أجل إدراك الثقافة وضع إليوت شروطاً ثلاثة إذا ما تحققت ، تم بها تحقيق الثقافة وهي: أولاً: البناء العضوي ، ويرى أنه يساعد على الانتقال الوراثي للثقافة داخل ثقافة ومجتمع معينين. ثانياً: القابيلة للتحليل: ويرى وجوب أن تكون الثقافة (من وجهة النظر الجغرافية) قابلة للتحليل إلى ثقافات محلية (البعد الإقليمي للثقافة). ثالثاً: التوازن بين الوحدة والتنوع في الدين. ويرى أن هذا الشرط مهم لأنه في الكثير من الثقافات لا يمكن إغفال أو تهميش عامل الدين. وفي هذا السياق أضاف آخرين إلى أن الثقافة سياسة وتربية.
وعندما أقدم بعض علماء الأنثروبولوجيا وعلماء الاجتماع على تعريف مفهوم الثقافة البشرية قالوا أنها سلوك تعلمي يكتسبه الأفراد كأعضاء في جماعات تعيش في المجتمع الواحد. في السبعينات من القرن التاسع عشر قدم عدد من علماء الأنثروبولوجيا أكثر من تعريف للثقافة وفي المحصلة أجمعوا على أن الثقافة هي ذلك الكل المعقد الذي يتضمن المعرفة ، والمعتقد ، والفن ، والخُلق ، والقانون ، والعادات الاجتماعية وأية إمكانيات اجتماعية أخرى بل وطبائع اكتسبها الإنسان كعضو في مجتمعه." وبعدئذ دأب هؤلاء على تقديم العديد من التحسينات والتباينات على هذا التعريف العام لمعنى الثقافة ، لكن الأهم هو أن الجميع اتفقوا على أن الثقافة هي سلوك تعلمي كثيراً ما يتناقض مع السلوك الموهوب تراثياً.

   من :    مصر

   السيدة

   الأسلوب العلمي لتحليل المشكلات
1- إدراك المشكلة
ظهور أعراض مرضية يلفت النظر إلى وجود خلل في يستوجب التحليل وسرعة الدراسة . أي أن آلية تحليل وحل المشكلات تبدأ بناء على ظهور مظاهر خلل يستوجب الانتباه.

أن تعريف المشكلة هو وجود انحراف عما هو مخطط . ومثلما تدرك الأم بوجود مشكلة لطفلها عند ظهور أعراض مرضية له مثل ارتفاع درجة الحرارة ،كذلك يدرك الفرد أن بوادر مشكلة معينة ستلوح في الأفق فتبدأ بتحليلها والتعامل معها .

وأهمية الخطوة الأولى تكمن في أن عدم الاهتمام بالأعراض و بالتالي عدم إدراك المشكلة قد يؤدي إلى تداعيات خطيرة تتمثل في عدم قدرة الإدارة على التعامل مع المشكلات المحيطة لأنها لم تستعد لها جيدا .

2- تعريف المشكلة
علاج والتعامل مع الأعراض لا يؤدي إلى الشفاء التام ، لذا يجب أولا التعرف على هوية المشكلة ، أي سبب الأعراض .

والأسلوب العلمي لذلك هو تشخيص المشكلة بتتبع أسبابها و ظروف حدوثها و معدل تكررها وصولا إلي الأسباب الحقيقية التي أدت لظهور الأعراض المرضية. ومن هذا المنطلق يمكن تحديد المشكلة الحقيقية تحديدا دقيقا .

على سبيل المثال فمشكلة تكرر تغيب تلميذ عن المدرسة أو الجامعة تعالج بشكل أفضل عند معرفة الأسباب التي تجعله لا يحب المدرسة، و مشكلة تبديد الطفل لمصروفه لا تحل بمضاعفة المصروف ولكن بدراسة أسباب هذا الإنفاق.

و يجب في هذه المرحلة تحديد إطار زمني لحل المشكلة و البدء في تنفيذ الحلول

3- جمع المعلومات الضرورية
في هذه المرحلة يتم جمع جميع البيانات والمعلومات التي قد تساهم في تفهم جوانب المشكلة وإبعادها وفي نفس الوقت تساهم في حلها ولا تقتصر عملية جمع البيانات والمعلومات على مرحلة من المراحل بل تتم في جميع مراحل تحليل وحل المشكلات.

ما هي العناصر الأساسية التي تتكون منها المشكلة ؟
أين تحدث المشكلة ؟
متى تحدث المشكلة ؟
كيف تحدث المشكلة ؟
لماذا تحدث المشكلة بهذه الكيفية وهذا التوقيت ؟
لمن تحدث هذه المشكلة ؟
لماذا تحدث المشكلة لهذا الشخص بالذات ؟
4- تحليل المعلومات
يتم في هذه المرحلة تكامل المعلومات التي جمعها في الخطوة السابقة وذلك لوضعها في إطار متكامل يوضح الموقف بصورة شاملة .

وتحليل المشكلة يتطلب الإجابة على الأسئلة التالية :-

ما هي العناصر التي يمكن والتي لا يمكن التحكم فيها لحل المشكلة ؟
من يمكنه المساعدة في حل تلك المشكلة ؟
ما هي آراء واقتراحات الزملاء والمرؤوسين لحل تلك المشكلة ؟
ما هي آراء واقتراحات الرؤساء لحل تلك المشكلة ؟
ما مدى تأثير وتداعيات تلك المشكلة ؟
5- وضع البدائل الممكنة
تعرف هذه المرحلة بأنها المخزون الابتكاري لعملية حل المشكلات ، حيث أنها تختص بإفراز أكبر عدد للأفكار مما يؤدي إلى تعظيم احتمالات الوصول إلى الحل الأمثل .

حصر جميع البدائل التي نري أنها يمكن أن تحقق الهدف
الابتكار و الإبداع في طرح البدائل
تحليل مبدئي لإمكانية التنفيذ
استبعاد البدائل فقط التي يتم التأكد من عدم قابليتها للتنفيذ
التوصل إلي البدائل القابلة للتنفيذ

   من :    مصر

   محمد76

   هناك أربعة أساليب يتم اتباعها في اتخاذ القرارات هي:
1- الخبرة:
استخدم الخبرات السابقة،على أساس أن المشكلات الحالية تتشابه مع المشكلات السابقة.

2- المشاهدة:
التقليد وتطبيق الحلول التي اتبعها مديرون آخرون في حل مشاكل شبيهه.

3- التجربة والخطأ.

4- الأسلوب العلمي

   من :    السعودية

   نوره2

   إن السلوك التربوي وبيئة الأسرة ومدى شعور الأبناء بالارتباط بالوالدين يمثل أقوى عوامل النجاح المستقبلي في حياة الأبناء أو أحد أقوى عوامل الخطر في حياتهم. ويعتبر الاستثمار في التدريب على تربية الأبناء في محيط الأسرة والذي يشجع على تأسيس التفاعل الإيجابي بين الوالد والطفل يمكن له أن يخفض من العنف المنزلي ويحد من مدى التنافر بين الآباء والأبناء.

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   السلام عليكم
ماشاء الله تبارك الرحمان اتمنى لكم المزيد من التقدم والرقي
جزاكم الله خيرا

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 25

الصفحات: 1 



الإيجابية الاسرية في حياة القلوب على قناة قطر الفضائية