الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    ارشيف حلقات البرنامج

اللقاء الاسبوعي المباشر مع الشيخ عبدالعزيز الاحمد: 8- توزيع الادوار والتربية الإيجابية


اللقاء المباشر كاملا
صوت فقط

              

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 34

الصفحات: 1  2 

   من :    السعوديه

   أنفاس الأنين

   توزيع الادوار يساعد على الانجاز ويعود الابناء على الاعتماد على النفس والابتعاد عن التواكل والاتكالية

   من :    مصر

   s_mahmod

   فى بداية الحديث اشكر شيخنا الجليل على هذا اللقاءالاكثر من رائع
ان توزيع الادوار شىء مهم وضرورى حتى يتسنا لكل فرد من معرفة الدور الذى يقوم به الطرف الاخر كما انها تعمل على نشر التعاون والتفاهم والحب والمشاركة الوجدانية وهذا كله لن يقوم الا اذا سبقته تربية ايجابية للابناء

   من :    مصر

   عبير رمضان

   ان التربية الايجابية للابناء شىء جميل وحصاده سوف يكون اجمل ان شاء الله وفى هذه التربية لابد ان نعود الابناء على تحمل المسئولية حتى نصنع منهم رجالا قادرين على تحمل هذه المسئولية

   من :    مصر

   صفاء النفوس

   الاتفاق على اسلوب موحد لتربية الابناء من خلال الحوار الهادئ، بدل الدخول في مجادلات يومية يحاول من خلالها كل واحد ان يفرض رأيه على الاخر.

ـ الاعمال اليومية داخل البيت مهما كانت بسيطة او تافهة قد تتحول ضمنيا الى احد الاسباب غير المباشرة لنشوء الخلافات لذلك لابدمن توزيع المهام داخل المنزل وخارجه.

ـ عدم السماح للمشاكل مهما كانت بسيطة بالتراكم، لان المرأة تتنازل كثيرا في بداية الزواج وتسكت عن امور كثيرة لا ترضى عنها، ونفس الامر بالنسبة للرجل، بحجة الصبر وعدم تعريض الاسرة للانهيار، لكن بعد ذلك تأتي مرحلة التمرد من الطرفين معا او احدهما، بعد ان يكون قد فات الاوان وكل واحد قد تعود على نمط معين من السلوك يصعب تغييره

   من :    مصر

   a_abd70

   لم يكن في حسباني او تفكيري ان اجتمع باسرتي لنوزع علي كل منا دور وعمل ليعمله انه لشئ جميل -الا وهوالاحساس بالمسئوليه - وان تكون مؤثرا ذا قيمه بعملك ودورك بالاسره ومن الرائع ايضا ان يشاركك الاخرون كل علي قدر طاقته وثقافته للتكامل كل الادوار ولا تتصارع انه من التعاون الفريد المتوازن بتقسيم العمل وتحديده لكل فرد

   من :    مصر

   نسمة خير

   ما اروع ان يعرف كل فرد ما له وما عليه ليرتاح الجميع

   من :    مالي

   جوافه

   التخطيط الجيدوالمتقن في كل أمورك ينقذك من مواقف أنت في غنى عنها

   من :    السعودية

   ayshah

  

جهود تشكرون عليها ..نفع الله بكم.

   من :    مصر

   محمد51

   قبل التفكير في بناء اسرة، على المرأة والرجل ان يخططا لكيفية بناء هذه الاسرة ،والا يتركا ذلك كله الى ما بعد الزواج، حيث يتصرفا باعتباطية بناء على افكار مسبقة وخاطئة يحملها كل واحد منهما عن الاخر. ـ تقسيم الادوار الاجتماعية وعدم الغاء دور الاخر مهما بدا انه غير مقنع من وجه نظر الآخر.

   من :    مصر

   شيماء حسن

   لم يعد الاب يلعب ذلك الدور المحوري والاساسي داخل الاسرة مثلما كان من قبل، وتراجع دوره بشكل ملحوظ ليتلاشى بالتدريج..
ومعظم الزوجات يشتكين بان ازواجهن سلبيون داخل البيت ولا يثير اهتمامهم اي شيء يتعلق بالاولاد او متطلبات البيت. بينما يرى الزوج أنها هي التي اختارت القيام بهذا الدور في البداية، وأنها المسؤولة عن تجريده من هذه المسؤوليات. والملاحظ حاليا هو أن الزوجة الام هي التي تقوم بالاشراف على تربية الاولاد ومتابعة تحصيلهم الدراسي وحل المشاكل التي تعترضهم في المدرسة، وهي بالاضافة الى الاعمال المنزلية، «من طبخ وغسيل وكنس ومسح، اصبحت مضطرة للقيام باعمال الصيانة داخل البيت بنفسها اذا لم تتوفر لها الامكانيات المادية لدفع مستحقات من يقوم بذلك بدلا عنها». وسواء كانت تعمل خارج البيت ام لا، فهي مطالبة أيضا بان تدفع رسوم الماء والكهرباء، واستخراج الاوراق الادارية.! ونتيجة لهذا الوضع اصبح العديد من الزوجات يتذمرن، فقد اصابهن الارهاق وأصبحن يدرن في حلقة مفرغة لا يعرفن الخروج منها..

   من :    Algeria

   noraBBA

   جزيتم خيرا إن شاء الله

   من :    Algeria

   driss

   جزا الله شيخنا خير الجزاء

   من :    مصر

   ام مازن

   بداية جزى الله شيخنا خير الجزاء على ذلك المجهود من حلقات ولقاءت واعان الله من ساعده فى ذلك
فقد تحدث الدكتور عن توزيع الادوار والتربيه واعم كل الجوانب

حيث تعد الأسرة اللبنة الأولى في المجتمع ويستحيل ان يتكون المجتمع أو يحتل مركزاً مرموقاً دون

الأسرة كما إن المجتمع يسمو ويتميز بما يحمله أفراد أسرهِ من ثقافه وحضاره ويتأخر ان أصيب أبناء

أسره بالتخلف الفكري والعلمي.
ولذا على الاسره الاهتمام بشئونها منذ البدايه والاهتمام بأحوال افرادها ووضع خطه لكيفية مواجهتهم

الحياه ومعرفة كل فرد دوره فى الاسره وما عليه من حقوق وواجبات فعلى الاباء الاهتمام بالاسس

التى يقوم عليها توزيع الادواروما يقوم عليها من التفاهم والترابط وتنمية مهارة كل شخص ومراعاة

ثقافتهم وظروفهم والبعد عن اسباب ضعفها
وتوزيع الادوار يمثل تحمل المسئوليه للاسره ويخرج جيلا يورثوا تلك الوسائل التربويه لابنائهم الذين

يرتقوا بهذه التعاليم الساميه التى تسهل عليهم مواجهة الحياه والتكيف معها والاعتماد على انفسهم كما

انها تزيد الثقه بالنفس , تقوى الترابط بين الاسره , وتجعل الجميع يحمل هم رفع مستوى الاسرةوتسهل

الاعمال المنزليه , لا تجعل العبء على احد افرادها , الشعور بالمسئوليةلوتخلف احدعن القيام بمهامه

ولــتربيه ايــجابيه لابد فيها : من دراسة ابنائهم كما يدرس احدهم مشاريعه وتحديد الهدف وما هى

الوسائل لتحقيقه ثم ما هى صفات الواقع التى نربى فيها اولادنا وما تاثير الواقع الحديث على اولادنا

وهل الاباء على مستوى هذا الواقع المرير هل استعدوا له قبل ذلك .
كل تلك التساؤلات اذا استطاع الاباء الرد عليها فانهم يتوصلون لتربيه ايجابيه والتى تشكل عمليه بديله

عن العقاب وعن الوسائل التربويه الخاطئه التى تتلف نفسية الابناء
والتربيه تضبط الفرد والأسرة على السواءولذا هى صمام الأمان والحزام الوقائي والاسره التى تغفل

عن ذلك لن تعبر بابنائها لبر الامان ولذا عليها فهم الطفل واتباع مراحل نموه وسلوكياته ومن ذلك

تستطيع انتقاء افضل اساليب التربيه التى تتماشى مع ابنائها لتكوين قيادات المستقبل التي تنتظرها الأمة

فلابد ان نكون اباء ايجابيين لنعطى ابناءا ايجابيين

   من :    السعودية

   آسيه

   لقاء مميز بارك الله في جهود الشيخ الفاضل عبد العزيز الأحمد سبحان الله خلق الله الخلق وجعل لكل فرد دور يقوم به واذا ما قام به اختل هذا النظام فاكل شخص في الأسرة مكمل للأخر وهذا من أسباب السعاده في الدنيا والأخرة

   من :    السعوديه

   تماضر

   شكر الله لشيخنا وجزاه خيراً
لابد لكل فرد من أفراد الأسرة أن يعرف ماعلية من حقوق وواجبات وقدرات وكل فرد له دور معين حسب قدراتة وإمكاناتة وظروفة بحيث يكون له دور في الأسرة ولايصبح صفراً بالبيت ويكون له أثر ولو بسيط .

   من :    فلسطين

   ابو خليل احمد

   توزيع الادوار في الاسره الايجابيه مهم جدا وعندما يعرف كل فرد بالاسره دوره ومسؤوليته وهذا يزيد من تماسك الاسره الايجابيه بين افرادها ويزيد من التفكير الايجابي بالاسره ويساهم بحل مشاكل الاسره فينشا الطفل متحملا مسؤوليه دوره ويشعر بقيمته الاجتماعيه في اسرته ويرتاح نفسيا لذلك وتوزيع المسؤوليه الايجابيه على الجميع وهنا تقع مسؤوليه الوالدين بترسيخ هذه المفاهيم وجزاكم الله الخير

   من :    الجزائر

   mina80

   اشكرك فضيلة الدكتور على هذا اللقاء المفيد . - يمارس كل فرد منّا من ذكر وأنثى في مجتمعه مجموعة من المسؤوليات التي يفرضها عليه مكان وجوده وقدراته. وان مقدار معرفة الفرد لمسؤولياته وفهمه لها ثم حِرصه على تحقيق المصلحة والفائدة المرجوة منها، يجعل المجتمع متعاوناً فعالاً تسوده مشاعر الانسجام والمودة بين أفراده.. ومجتمع الصحابة الكرام رضوان الله عليهم كان المجتمع الأول والأمثل في تحمل المسؤولية وتوزيع الادوار ، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم رباهم جميعا على ذلك . وهذه قصة عبد الله بن الزبير الطفل الصغير الذى استشعر مسؤوليته ، وتحملها ، فأقبل إلى رسول الله صلي الله عليه وسلم كي يبايعه،
وكان الرسول صلي الله عليه وسلم جالسا مع أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين في المسجد، وبينما هم في اجتماعهم وحديثهم وتشاورهم.. إذ التفتوا لمشهد عظيم وغريب، سكت الصحابة الكرام وسكت الرسول صلي الله عليه وسلم، وإذا بحشد عظيم وكبير وهائل بالأطفال الصغار أطفال المدينة مجتمعين يقودهم طفل عمره 7 سنوات تقريبا اسمه عبد الله بن الزبير، يتقدمهم ويقودهم، يلتفت الصحابة إلى هذا الجمع الغريب وإذا بعبد الله بن الزبير يوقفهم ثم يقبل على الرسول صلي الله عليه وسلم وينظر إليه رسول الله في ابتسامة.. ماذا عندك يا عبد الله؟! قال يا رسول الله جئنا نبايعك على الموت كما يبايعك الكبار، جئنا نبايعك على الجهاد في سبيل الله كما يبايعك الكبار.. الرسول صلى الله عليه وسلم ابتسم في وجهه ابتسامة الرضا، ومد إليه كفه الطاهرة وأخذ بيد عبد الله الطفل الصغير، وقال: أبايعك يا عبد الله، ثم قال له مقولة عظيمة رائعة.. قال: هذا ابن أبيه، مثنيا عليه ومادحا له ولأبيه ولوالده، جده صلي الله عليه وسلم، وأبوه الزبير رضي الله تعالي عنه..

وما أعظم الطفل عندما تكون نفسه كبيرة وما أهون الكبير عندما تكون نفسه صغيرة، وما أكبر نفوسنا عندما نتحمل مسؤوليتنا وننطلق علي ضوئها في حياتنا.. فلا يكاد يوجد إلا اليسير من العلماء والفاتحين والذين، حققوا لهذه الأمة انتصارات مذهلة.. طارق بن زياد، محمد الفاتح صلاح الدين. سعد بن أبي وقاص خالد بن الوليد كل أولئك الأبطال والعظماء، إنما هم رجال تحملوا المسؤولية، ولأنهم تحملوها استطاعوا أن يحملوها، واستطاعوا أن يحدثوا تغييرا، وأن يحدثوا شيئا جديدا .

   من :    الجزائر

   abdelghani

   بارك الله فيك شيخنا الفاضل على هذا اللقاء والى استفدت منه كثيرا .
فقد اشار الدكتور الى ان المقصود بتوزيع الادوار وتحمل المسؤولية ان يكون لكل فرد في الاسرة مسؤوليات وحقوق واضحة ومحددة وفق لاتفاق عائلى والعرف الاجتماعي وان يقوم باداء هذه المسؤولية والحصول على هذه الحقوق مما يشجع لديه دافع تحقيق الذات والشعور بالدور الاجتماعى والاسرى . وهناك علاقة وثيقة بين كل بعد من ابعاد ايجابيون لكل اسرة وبين مفهوم الايجابية الاسرية وتوزيع الادوار حيث ان هذا الاخير ينبثق من تفكير ايجابي وفعال وينشا في ظل بيئة امنة تشجعه على ذلك ولا يمكن تنفيذه الال في الجلسات الاسرية وهو احد اساليب التربية الايجابية وخطوة من خطوات التخطيط الاسرى ويساهم في مهارة تنمية حل المشكلات وينتج عنه تفاعل اسري رائع.
ولتوزيع الادوار وتحمل المسؤولية في الحياة اهمية تتمثل في
1- يدرب افراد الاسرة وخصوصا الابناء والبنات على تحمل المسؤولية .
2- يحقق الذات والشعور بالاهمية داخل الاسرة وان له دور اجتماعي داخل الاسرة .
3- يعتبر احد مضاهر الصحة النفسية والنجاح الاسرى .
4- عدم وقوع العبئ على شخص واحد دون الاخرين
5- عدم التفريق بين الافراد.
ولكى تكون والدا ايجابيا او اما ايجابية اشار الدكتور الى ما قالته احدى الاخصائيات
بان الابوة والامومة لا تعنى عمل الشيى الصحيح دائما بل ان نستطيع التعايش مع صعوبة الحياة
والوقوع في الخطا والشعور بالقلق وقلة السعادة ولكن بالرغم من كل هذا يكون لديهم ايمان قوي وراسخ بان الامور ستتحسن مع مرور الوقت .
فالايجابية لا تعنى التساهل ولكن يجب ان تكون هناك حدود لا ينبغي للطفل ان يتجاوزها ونهج الانضباط في الايجابية لا يعنى دائما البحث عن السلبيات ولكن البحث عن السبل لجعل الامور ايجابية
نتعلم كيفية التفاوض مع الاطفال بطريقة اكثر فعالية ونتذكر دائما ان التربية مهمة صعبة. ونعلم انفسنا ان لكل طفل خصال فريدة بل لكل بنت او ولد بصمة خاصة مثل بصمة اليد.

لا توجد هناك طريقة واحدة مبسطة للتربية ليس هناك خطا او صواب بل كل الطرق التى يختارها الاباء لديها مميزاتها والامر يعود للوالدين.
لنتوقع ان ليس كل شيئ نريده سيتحقق. ان الطريق طويل ومليء بالصعاب ولا تكن كل الايام معهم سعيدة.
و لتكن تربيتنا مليئة بالحب والود والاحترام

   من :    الجزائر

   yazid69

   شكرا لفضيلة الدكتور على هذا اللقاء المفيد والذى تطرق من خلاله الدكتور الى عدة نقاط من بينها انه من اهم سمات الاسرة المترابطة والايجابية التفاهم والتناغم والتقسيم والتوظيف في توزيع الادوار فلا بد ان يكون لكل فرد من افراد الاسرة دور ليقوم به وان يكون متلاصقا في وجوده ومن الاشياء المهمة ان نركز تركيزا شديدا على الا يكون هناك فردا فارغا داخل الاسرة والا تحمل المسؤولية والادوار كلها للاب فقط او للام فقط بل توزع على الجميع .

وهناك اسس يجب مراعاتها عند توزيع الادوار وتتمثل في
1- ان نكتشف شخصيات الجميع
2- نعرف السمات النفسية والقدرات العقلية والميولة المستقبلية لهم.
3- نعرف الظروف التى نعيش فيها فهناك فرق بين اسرة غنية ومكتفية ذاتيا واسرة لا بد ان يعمل افرادها اكثر من عمل احيانا لتغطية حاجياتها .
4- مراعاة الفروق الفردية عند توزيع المسؤوليات فلكل شخص مهارات وقدرات معينة
5- مراعاة الفروق الثقافية
6- تبادل الادوار. فعلى كل فرد في الاسرة ان يمارس ادوار متعددة ليكتسب مهارات متعددة
7- تكميل الادوار بحيث يجب مراعاة غياب احد الافراد او ضعفه او مساعدته فلا بد ان يكمل بعضنا بعضا .
8- عدم صعوبة المهام فعندما نسند دور لاحد الافراد لا بد ان تكون المهمة واضحة والدور سهل وله حدود معينة ومن الممكن تطبيقه وخاصة في البداية
9- النظرة المستقبلية والتحفيزية فمثلا ان نسند مهام ترتيب البيت للبنت المقبلة على الزواج ليكون بمثابة تدريب عملى لها .
كما تطرق فضيلة الدكتور الى اساليب التربية الايجابية
حيث نلاحظ ان كل اب وام يعتقد ان اسلوبه في تربية ابنائه هو الاسلوب الصحيح من دون قراءة اواستشارة لذا لابد على الوالدين لكي يتمكنا من تربية ابنائهم التربية الصحيحة الايجابية ان يكثرو من القراء وسؤال المختصين و متابعة المهارات التربوية والتطوير . ومراجعة علاقاتهم الطبيعية بابنائهم والا فقد لا يرو النتائج التى يطمحون لها في ابنائهم .

   من :    maroc

   jamila

   بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم دكتور على المجهودات المبدولة للنهوض بالفرد و الاسرة وبالتالي النهوض بالمجتمع
الله يجزيكم كل خير

   من :    المغرب

   عبد الصمد الودغيري

   أساليب مهمة في التربية تجعل الجميع لهم دور إيجابي في الأسرة .

   من :    السعودية

   مخفيه

   كانت حلقة جميلة جعل افراد الاسرة يد واحدة وكلن يقوم بدوره على اكمل وجه شكرا فضيلة الشيخ

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   إن توزيع الأدوار ضمن الأسرة الواحدة وفق الخطوط الأساسية التي شرعها الله ، إنما هو تكامل للأسرة وعامل قوة ذاتية فيها ، وهو أحد متطلبات المودة الإنسانية والتراحم والتكافل الإسلامي .

   من :    الاردن

   تهاني الغانم

   بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل على هذا اللقاء الرائع مهما تكلمت لن أوفيك حقك بما قدمت لنا من الاساليب الأراء والمعلومات والتطبيقات الرائعة التي بالفعل جعلتنا من الايجابيين جعل الله كل ما تقدم لنا في ميزان حسناتك

   من :    السعودية

   نوره2

   أساس توزيع الأدوار في الحياة الزوجية منطلق من الحديث النبوي الشريف كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ، فغياب طرف سيكون على حساب الطرف الثاني , وإن اختلال توزيع المسؤوليات والأدوار في الأسرة نذير بتفككها وخرابها ، ويبتدئ ذلك ببزوغ الأنانية والإهمال والسيطرة الفجة والابتزاز المالي لنفسي وينتهي بالتفكك أو الطلاق .

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 34

الصفحات: 1  2 



اللقاء الاسبوعي المباشر مع الشيخ عبدالعزيز الاحمد: 8- توزيع الادوار والتربية الإيجابية