الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    ارشيف حلقات البرنامج

اللقاء الاسبوعي المباشر مع الشيخ عبدالعزيز الاحمد: 7- الجلسة الأسرية


اللقاء المباشر كاملا
صوت فقط

              

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 42

الصفحات: 1  2 

   من :    مصر

   s_mahmod

   بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك يا دكتور عبد العزيز على هذه الحلقة الرائعة
فالجلسات الاسرية شى مهم جدا حيث يتيح لجميع افراد الاسرة فتح قنوات اتصال جديدة بينهم وتقارب وجهات النظر بينهم
كما يعطيهم الفرصة لحرية التعبير عن ارائهم وهذا يدور فى اطار الاحترام المتبال بينهم .
كما يعود الاطفال الجراة والشجاعة والاقدام ويعودهم على تحمل المسئولية
ويفسح المجال لحل اى خلاف بين افراد الاسرة حتى لا يكون هناك مكان لاى طغينة او كره بين افراد الاسرة

   من :    مصر

   عبير رمضان

   بسم الله الرحمن الرحيم

فى البيت وفي البيت وحده يجد أفراد الأسرة ضالتهم في البحث عن الطمأنينة والاستقرار والراحة والدفء التي ربما يفتقدونها في مكان آخر، وفي حقيقة الأمر أن الأسرة هي أول وأهم المؤسسات الإنسانية التي يمكنها تحقيق ذلك والتي تقوم على أكتاف شخصين هما الرجل والمرأة، دافعهما في ذلك أمر ذاتي يجد أنه في أعماقها ومن هنا جاء تشريع الزواج فالزواج علاقة إنسانية مثل بقية العلاقات الإنسانية التي تربط إنساناً بآخر بيد أنها تختلف عن العلاقات الإنسانية الأخرى بأنها أشد حميمية من حيث الخصوصيات التي تنفرد بها حركة الحياة بين الزوجين وتختلف عنها أيضاً بأنها تثمر ولادة أجيال وهم الأولاد الذين يرتبط وجودهم ويتأثر بهذه العلاقة إيجاباً وسلباً.
إلا أنه في الكثير من الأحيان تقلب الحياة رأساً على عقب وتتحول الحياة الأسرية إلى جحيم
ولماذا يحدث هذا لو كان هناك جلسات تتم بين افراد هذه الاسرة لما حدث ذلك فهذه الجلسات تفتح قنوات اتصال دائم بين افراد الاسرة وتعطى الفرصة لحل اى خلاف بين افرادها قبل ان يتفاقم ويحدث ما لم يحمد عقباه

   من :    مصر

   نسمة خير

   اصبحت الجلسة الاسرية شئ مهم جدا فى ظل تغير المجتمع من حولنا وتبدل القيم فاصبح من الضرورى التفاف الاب والام حول ابنائهم

   من :    مالي

   جوافه

   الحمدلله عندنا إجتماع إسري2واحدمع الإسره الكريمة والثاني مع كم ومع كل إيجابي

   من :    السعودية

   AYSHAH

  

بارك الله في وقتكم الذي وهبتوا جزء منه لأسئلة الإيجابين..

ونحن بإذن الله للإيجابية قادمون..

   من :    مصر

   صفاء النفوس

   لقاء تكميلي رائع -- فعلا الجلسه الاسريه حصن الاسره الحصين وهوملاذ الابناء من صخب الحياه وتسارعها واستراحه للاباء للتعرف علي احتياجات ابنائهم ليس الماديه فقط وانما احتياجهم النفسي العاطفي ودعم للتواصل من الاباء لابنائهم كما انها مدخل للعداله داخل الاسره حيث ان طرح الهموم امام افراد الاسره يتيح للاخرين معرفة المبذول تجاههم وخاصة من الاب والام

   من :    مصر

   a_abd70

   علي الآباءضرورة الاهتمام بما يسميه الجلسة الأسرية لمدة ساعة يوميًا على الأقل يجتمع فيها جميع أفراد الأسرة، يتحدثون عن أنفسهم، وعن الأحداث التي قابلتهم طوال اليوم، وبهذا نقضي على العزلة. ولا بد من وجود مساحة للحوار، حتى وإن كان الأبناء في سن صغيرة؛ لأن هذا يعد تدريبًا لهم على المشاركة الأسرية، وحتى إن لم يجد الآباء ما يناقشونه، فليحكوا عن أي شيء، وليحرصوا على هذه الجلسة، وهي ستفرز قضاياها، ويشير إلى أْهمية هذا الاجتماع اليومي الذي يزيد التقارب والتواصل بين أفراد الأسرة الواحدة، ويعمق شبكة العلاقات، حتى تعود قوية متماسكة من الداخل، ولا يكون التماسك مجرد مظهر فقط، بينما كل فرد منعزل عن الآخر، وهو حال كثير من الأسر. كما أن هذا الاجتماع يقضي على المشكلات في بدايتها؛ وذلك لتنوع وتعدد الآراء، ويمنع كثير من الانحرافات التي قد تحدث نتيجة لغياب الجو الأسري الدافئ.

   من :    السعودية

   آسيه

   لقاء جميل وطرح أروع وتعلمنا الكثير بالرغم ان الجلسات الأسريه في بيتنا دائمه ومستمره طوال اليوم والجلسات العائليه ايضا متواصله مع الأعمام والخوال لكن تعلمنا الكثير فجزاكم الله خيرا

   من :    مصر

   هشام

   بارك الله فى شيخنا الجليل وجزاه الله خيرا .. على توجيهاته وإيجاباته عن كل إستفسار

   من :    الاردن

   تهاني الغانم

   بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل على هذه اللقاء المكمل لحلقة الجلسة الاسرية وبالفعل شيخنا أن الجلسة الاسرية من اجمل الامور التي تحدث للأسرة وتزيد من المحبة والالفة والتفاهم وبارك الله فيك على ما قدمت لنا من اقتراحات في هذه الجلسة

   من :    فلسطين

   ابو خليل احمد

   لقاء مهم ومؤثر وجزاك الله الخير يا سيدي الشيخ واستفدنا نحن واسرنا الكثير وكل حلقة تزيدنا معرفة ودراية وزدنا حوارا داخل اسرنا والحمد لله وعرفنا ان عقد اللقاءات بالاسرة يزيدنا ترابطا وتفاعلا ومودة وتفاهم وعرفنا ان نجاح الجلسة الاسرية يكون بالتنظيم والتخطيط لهذه الجلسات الحوارية وهذا ما يزيد من تبادل الافكار والخبرات بين افراد الاسرة ولا بد من وجود نشاطات ترفيهية وعندها ستكون النتائج ايجابية على جميع افراد الاسرة ولا ننسى ان يتخلل الجلسات فقرات دينية تقربنا الى الله سبحانه وتعالى اكثر واكثر وتعاليم ديننا الاسلامي الحنيف

   من :    المغرب

   محمد يعقوبي

   السلام عليكم ورحمة الله جزى الله الشيخ الفاضل على ما يقوم به من مجهودات جبارة.

   من :    السعودية

   حسن

   تنوع المواضيع وتغيير اماكن الجلسات وتنوع الانشطة يجعل الجلسة أكثر متعة واريحية ..

   من :    مصر

   ام حفص

   الهدف السامى من الجلسةالاسرية هو انتاجوفرد مسلم متوافق نفسيا وبدنيا فكل شخص فى هذه الاسرة الصغيرة يعبر عما بداخله ولا توجد مشاكل مراكمة او نفسيات ممزقه او اختلافات ويتم حل المشكلات اولا باول

   من :    maroc

   abdou_78

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزا الله خيرا شيخنا الفاضل على سعة صدره واجابته على كل تساؤلاتنا

   من :    مصر

   ام مازن

   بسم الله الرحمن الرحيم
اولا جزاك الله خيرا دكتورنا العزيز وجعله فى ميزان حسناتك وكل من عاونك على ذلك
شكرا لك على ما تقدمه لنا من تلك اللقاءات وحلك للاسئله التى تعرض عليك واستفادتنا منها .

فى البدايه اطرح سؤالا هل تقوم كل الاسر بالاجتماعات وهل اجتماعاتها مثمره وهل هى روتينيه ام

يستفيد منها ابناؤها
فى الحقيقه ان كان هناك اجتماعات فهى قليله وكثير من البلدان والاماكن تفتقر لمثل تلك الاجتماعات

الناجحه التى اشرتم اليها وخاصة فى عصرتتقدم فيه الوسائل التكنولويه وتتعدد فيه وسائل الترفيه وتعتمد

الامهات فى التربيه على الخادمات وتتطالب الام بعملها فى الخارج كالرجل مما يؤدى بها الى اهمال

اسرتها والبحث عن مشاكلهم والجلوس فى لقاء لحلها وهذا بدوره يؤدى لضعف اوصروها وعدم مواجهة

المشكلات من البدايه بل يتخلل البيت الصمت والذى من خلاله يبحث كل فرد فى الخارج عما يشبعه

حتى ولو كان الطريق خاطئا ويكون اللقاء فى البيت فقط لسد الجوع او راحة الجسد
ولذا كان الواجب من البدايه على الزوج اختيار الزوجه التى تعينه على الطريق القويم الذى ينهض

باسرته من خلال التربيه الصحيحه ودعائمها والبحث عما يعطى جيلا صالحا ينفعهم فى الدنيا والاخره

ومن اهم الركائز والدعائم التى تعتمد عليها الاسر فى التربيه (الجلسات الاسريه الناجحه)بدعائمها :

كالحوارالهادئ واشباع الحاجات لدى الافراد وان تكون الجلسه مريحيه لا يغضب احد من احد كل يبدى

رايه باحترم الاخرين غير مقاطع له ويعتمدون فيها على توزيع الادواروالتنظيم والتخطيط
والتى تساعد فى مناقشة امور البيت العاديه وحل المشكلات ان وجد على اساس مناقشه حره هادفه

باستخدام اسلوب فعال وتوفير جو ملائم يعلوه الهدؤ والذكر والتلقائيه لان هذا سيؤدى لاستثمار القدرات

لدى الابناء ونشئتهم على التشبه بذلك وعدم التعارض بين الاهتمامات المشتركه

وفقدان مثل تلك الركائز يؤدى الى
تباعد الافراد ,ضعف الاهتمام بالقدرات ,فتور الموده بينهم ,تفاقم المشكلات بدلا من حلها وبحث كل

فرد عمن يكمله فى الخارج


**ومن اقتراحاتى فى تلك الجلسات
1-أن يكون هناك برامج أسبوعية تقدم نهاية الاسبوع يتولاها احد الأبناء أو الأبوين كل له الخيارفى

نوعية البرنامج ومضمونه لتكون المحصلة جائزة تتدرج قيمتها حسب الترتيب في افضل برنامج
2-استغلال الاجتماع في الدعوة لله والتذكيرفى كل ما يهم الأسرة في حياتها وقراءة ومناقشة بعض

الكتيبات الدعوية الهادفة الصغيرة .
3-يمكن ان تكون هناك خصوصيه فى البرامج المقدمه فهناك برامج تعنى بالأبناء الذكور واخرى بالبنات

وثالثه بالأطفال واخرى شاملة فالتنويع والخصوصية أمر مهم لتعم الفائدة من تطبيقها وتنفيذها .

ولا ننسى الشرط الأساسي في كل عمل وهو أن تكون تلك الأعمال خالصة لوجه الله تعالى مع التحلي

بالصبر والرفق والحكمة خلال تنفيذها .

وبإذن الله مثل تلك الاجتماعات والبرامج الأسرية سوف تخلق داخل الأسرة أجواء تبعث على الحب

والتألف والتقارب ورفض كل عوامل التوتر أو حصول الخلافات بين أفراد الأسرة

وهذا هو الأصل والواجب والمنتظر من الاجتماعات وإن كان الواقع وللأسف يتناقض مع تلك الجماليات

الرائعة لواقع الأسرة ولكن هذا لا يكون محبطًا بل يجب أن نحوله لدافع وحافز لإنجاح الدور الأسري

في عقد الاجتماعات وتنفيذ البرامج وتوزيع الأدوار والمهام لجني الثمار الباسمة والمشرقة بإذن الله .



   من :    السعودية

   نوره2

   الجلسة الأسرية هي نتاج روابط ومشاعر أسرية تبحث عن وقت معين لتخرج مما تساعد على دعم الروابط بين أفراد الأسرة وتنمي فيهم لغة التفاهم مع بغضهم البعض
الجلسة الأسرية هي نوع من أنواع الترفيه والراحة واخرج المشاعر والعواطف الداخلية
الجلسة الأسرية هي نموذج حي لحلقات تنشيطية لأفراد الأسرة ....

   من :    السودية

   أمونة

   ما شاء الله بارك الله لنا في عمل وعلم الشيخ الفاضل
شكرا لكم "حلووووووووول"

   من :    السعودية

   تماضر

   جزاكم الله خير لقاء متميز وشرح وافي من شيخنا .

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   الأسرة عبارة عن وحدة اجتماعية تتألف من عدد من الأشخاص يعيشون في المنزل نفسه، ويتقاسمون وظائف اجتماعية مختلفة، إضافة الى اعتبارها وحدة نفسية تقوم على المشاعر الشخصية والروابط العاطفية
وفي ظل وجود جلسات عائلية ذات جو مفعم بالمحبة يكون هناك اتصال و تواصل مع النفس ومع الآخرين، لإنشاء نمو سلوكي وشعوري وحسي عند افرد تلك الأسرة ويكون فيها إشباع لحاجات أفراده

   من :    maroc

   صوت المغرب

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا للشيخ الفاضل على اجابتها لكل الاسئلة
جزاه الله خيرا

   من :    مصر

   رجاء فكرى ابراهيم

   ان الجلسة الاسريةالسويه - - سر من اسرار نجاح الاسرة - - فكل فرد منا يتذكر جيدا - - الجلسات الاسرية لاسرته - - يتذكرها و تتلالآ عيونه بالدموع عندما يجد خطوط الزمن تخط بصماتها على وجهه و تذكره بانه لم يعد صغيرا - - و لم يعد الاحباب كما هم - - ارجوكم لا تحرموا ابنائكم من هذة الجلسات النى هى منبع للسعادة لا ينضب - - و شكرا للاستاذ الدكتور - - على كلماته الطيبة الهادفة لاسعاد الاسرة فى الوطن العربى

   من :    السعودية

   خلجــ دمعة ـات

   جزاكم الله خيرا.. لكن متى وقت البث المباشر..

   من :    مصر

   ام سيف الدين

   السلام عليكم ورحمه الله وبركاته جزاك الله خيرا شيخنا على هذ ا المجهود للنهوض بالاسره التى هى اساس المجتمع ومحاوله الوصول الى جلسات اسريه ناجحه للارتقاء بالاسره المسلمه فيجب على الاباء والامهات تنظيم جلسات مخطط لها لتعليم ابنائنا لغه الحوار وليست الجلسات العربيه العشوائيه ولكن جلسات مقننه مرتبه موزع فيها الادوار سنخرج منها بنتيجه عمليه بعد مناقشه موضوع ما فيما بينهم واحاول ان اوظف مهاره كل فرد ومكافئته عليها عن طريق القيام ببعض الانشطه الاسريه لنصل الى التواصل الجيد والفعال لنصل بهذاالمجتمع الصغير الى بر الامان والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

   من :    مصر

   mm2009

   التناقض في أقوال الوالدين وسلوكياتهم :
بعض الآباء والأمهات يناقضون أنفسهم بأنفسهم، فتجدهم يأمرون الأولاد بأمور وهم يخالفونها، وهذه الأمور تسبب تناقضا لدى الأولاد، فالأب الذي يكذب؛ يعلم أبناءه الكذب، وكذلك الأم التي تخدع جارتها بمسمع من بنتها تعلم ابنتها مساوئ الأخلاق.

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 42

الصفحات: 1  2 



اللقاء الاسبوعي المباشر مع الشيخ عبدالعزيز الاحمد: 7- الجلسة الأسرية