الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    ارشيف حلقات البرنامج

اللقاء الاسبوعي المباشر مع الشيخ عبدالعزيز الاحمد: 4- الاحتواء العاطفي


اللقاء المباشر كاملا
صوت فقط

              

    المعروض: 26 - 50      عدد التعليقات: 52

الصفحات: 1  2  3 

   من :    السعودية

   غاليه

   بسم الله الرحمن الرحيم
كلام رائع مس جانب حساس في حياتي فقدان امي..
ولكن عمق تربيتها أهلتني لفقدانها فعلقتني بربي,فرغم الالم والفقدان الا ان القرب من المنان يزيل كثير من الاحزان.

   من :    مالي

   جوافه

   بارك الله فيكم................

   من :    السعوديه

   تماضر

   شكراً جزيلاً لشيخنا فقد فصل وأبان بإن الأحتواء العاطفي مهم جداً في تربية الأبناء وهو الأهم من غيرة سواء وفر كل شيء في البيت أذ لم يكن هناك أحتواء عاطفي فأظن أن البيت يحتاج الى تأسيس وأحتواء عاطفي جديد فالأحتواء العاطفي هو سبب من أسباب نجاح الفرد في الأسرة وفي المجتمع فيصبح واثقاً مبدعاً يفيد من حولة ويكون في المستقبل بإذن الله أسرة إيجابية .

   من :    السعودية

   ابو عبدالعزيز

   أسأل الله أن يبارك جهودكم.
وبضل الله عز وجل وجدت نفسي مع حلقات البرنامج أسير جنباً إلى جنب مع مايطرح فزادني ذلك بهجة وسرور لشعوري أني أسير في الإتجاه الصحيح..

   من :    السعودية

   رفيقة القمم

   بارك الله فيكم

   من :    السعوديه

   آسيه

   جزاك الله خير شيخنا الفاضل على الشرح والإيضاح والأهتمام الواضح بالأحتوا العاطفي داخل البيوت وخارجهاوتوضيح مايؤثر عليه الأحتوا العاطفي من نفسيات وأنفعالات

   من :    السودان

   تنو04

   لقاء اكثر من رائع الاحتواء العاطفي هو كالماء الذي يسقي شجرة العائلة لتخرج الثمار الطيبة النافعة باذن ربها

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   إن أكثر المشاكل في هذا العصر تنبع عن الشعور بالغربة في داخل الأسرة الواحدة حين تفقد اللغة المشتركة بين أفراد الأسرة الواحد يعيش كل واحد منهم منزوي منطوي على نفسه فتصبح الغربة عنوان لذلك البيت .

   من :    الجزائر

   abdelghani

   بارك الله فيك شيخنا الجليل على هذا اللقاء والتى استفدنا منه كثيرا انا واسرتى واستخلصنا منه اشياءا كثيرة وعرفنا انه لا تكون ايجابية اسرية بدون الاهتمام بالعاطفة والجانب العاطفي . وهذا الامر نفتقده كثيرا في اسرنا ما ادى بالكثير الى زيارة العيادات النفسية.
- ان اشباع الحاجات العاطفية عند الابناء يساعد على بناء الثقة في نفوسهم فالاطفال بحاجة ان يحسوا انهم مقبولين ومحبوبين بشكل عام ولا نجعل حبنا لهم مشروط بشيئ معين فهذا حفق وواجب لهم . وهناك عدة اساليب لاحتواء الاطفال عاطفيا مثل التعبير اللفظى عن الحب والقبول
والتعبير الجسدى كالتقبيل. والتاكيد على نقاط القوة لدى الابناء . والتعبير السلوكى عن الحب و الاكثار من عبارات الثناء عنما يقومون بعمل جيد وان كان الاحتواء العاطفي مفقود بين الزوجين فلا يستطيعا ان يمنحانه الى ابنائهما وهذا النقص او الفقدان العاطفي من الوالدين يجعل من الصعب عليهما اشباع حاجات ابنائهم العاطفية ودعمهم شعوريا . ومن طرق اظهار الدعم العاطفي عند الزوجين 1- احترام مشاعر الشخص الاخر خاصة عند الحزن والاحباط- 2- تبادل الهدايا 3- عند اختلاف وجهات النضر فيستحسن الرفض بطريقة ودية وعدم الرفض بشكل مباشر 4- اظهار المحبة 5 - الابتسامة والتحدث بنبرة قريبة حيث ان اكثر الباحثين يقولون ان 70-80 % من اقبال احد الطرفين على الاخر بسبب نبرة الكلام وتقاسيم الوجه.

   من :    السعودية

   هدوء

   الاحتواء العاطفي قد يكون دافع رئيسي لتقدم وتميز وابداع وتلاحم وتكاتف أي اسرة بهذا الوقت الذي تكالبت فيه المشاكل والأعباء ..
بارك الله فيكم ونفع بعلمكم..

   من :    المغرب

   صوت المغرب

   السلام عليكم
كلمة رائع قليلة في حق هدا البرنامج
لايسعني الا ان اقول
جزاكم الله خيرا والى الامام ان شاء الله

   من :    فلسطين

   ابو خليل احمد

   بارك الله فيك يا شيخ على هذا اللقاء الجيد وفعلا الاحتواء العاطفي مهم جدا بالحياه الاسريه للحفاظ على تماسك الاسره والتفاهم بين افرادها وكثيرا منا يفقد الاحتواء العاطفي وهذا هو السبب بزياده مشاكل الاسره والتردد على الاطباء ومهم ان يتحلى الوالدين بالاحتواء العاطفي بتربيه ابنائهم وباتهم وذلك يتمثل بالتعبير عن الحب والموده والتعبير الجسدي بحب الاطفال خاصه والثناء والتشجيع لافراد الاسره وهذا يعتمد على وجود الاحتواء العاطفي بين الزوجين واحترام كل منهما للاخر

   من :    الصين

   elghaliabrahim

   جزاكم الله خير
بارك الله فيك ياايهاالشيخ

   من :    السعودية

   ayshah

  

بوركت جهودكم فضيلة الدكتور على هذا اللقاء الرائع بمحتواه الأروع ,,موضوع جميع المخلوقات بحاجه إليه ,,
فجزاكم الله خير الجزاء..

   من :    maroc

   abdou_78

   الليه يبارك في مجهوداتكم
ويجعلها في ميزان حسناتكم

   من :    الجزائر

   yazid 69

   جزاك الله كل خير شيخنا الفاضل على هذا اللقاء المفيد حقيقة كما أشرتم إن الاحتواء العاطفي له اهمية كبيرة في حياتنا وهو مهم لتكوين انسان طبيعي وعادي في اسرته وقد يموت الانسان وهو حي بدون الاحتواء العاطفي . وللأسف إننا نلاحظ فقدان الاحساس والتمازج بين افراد الأسرة بين الام وابنتها وبين الاب وابنه .. وان وجد فلا نعرف كيف نعبر عنه.
-ان سبب زيارة الكثير منا الى العيادات النفسية سببها افتقاد الاحتواء العاطفي بين افراد الاسرة . وان الجوع العاطفي يستمر مع الطفل حتى يكبر وعند البلوغ تتوقف العاطفة من الوالدين وتحل محلها المتابعة والمراقبة
وقد اكد بعض الاخصائيين ان الفراغ العاطفي يظهر غالبا ما بين 20 و30 سنة وذلك لان الشاب او الشابة عند البلوغ يبدا في اظهار الجوع العاطفي فتتحرك عنده مشاعر معينة فيحتاج الى الجنس الاخر لذلك رغب الاسلام في قضية الزواج .
وكما ان اطفالنا بحاجة الى الطعام والشراب واللباس والمصروف فهم بحاجة الى اشباعهم عاطفيا وبطريقة تلقائية غير مشروطة باعمال معينة ولاحتواء الاطفال عاطفيا علينا ان نقوم ب 1- التعبير اللفظى عن الحب والقبول بالاكثار من كلمة الحب والمودة بحيث تكون جزء من الحوار كان تقول الام لبنتها مااجملك . ما الطفك .......
2- التعبير الجسدى كالتقبيل واللمس باليد 3- التاكيد على نقاط القوة لدى الابناء 4- التعبير السلوكى عن الحب 5- الاكثار من عبارات الثناء عند القيام بسلوك صحيح . اما بالنسبة للزوجين فيحتاج كل منهما الى الحتواء العاطفي وان كا ن هذا الاحتواء مفقود بينهما فاكيد لن يمنحوه للابناء لان كما قال شيخنا فاقد الشيئ لا يعطيه وهذا الافتقاد من اكبر أسباب تفكك الأسرة .










   من :    السعودية

   نوره2

   وفقك الله
فلازلنا نعيش في محيط تاثير الحلقة في جو عاطفي متميز
فالنفس البشرية تحتاج من وقت لاخر بالتذكير والتحفيز في هذا المجال

حفظكم الله ورعاكم

   من :    الجزائر

   mina80

   فضيلة الشيخ بارك الله فيك على هذا اللقاء المبارك والذي وجدت فيه معلومات كثيرة كنت ابحث عنها وعرفت من خلاله ان الاحتواء العاطفي عنصر مهم في حياتنا وأثره خطير ونحن بحاجة إليه وهو صمام الأمان لحفظ أسرنا وإشاعة الحب والتفاهم فيها وهو لا يصنع بين ليلة وضحاها بل يحتاج الى وقت وتخطيط .
ونحن جميعا نلاحظ ضعف ثقافة الاحتواء العاطفي بين أسرنا في حين ان البعض يمتلكها لكن يفتقد الى طريقة التعبير عنها . واشار فضيلة الشيخ ان نسبة كبيرة من اللذين يرتدون العيادات النفسية في السعودية سببها هو الافتقار الى الاحتواء العاطفي كما ان التنشئة الاجتماعية منذ الصغر فيها جفاف عاطفي وهذا الجفاف يستمر مع الطفل حتى يكبر وعند البلوغ يغيب اعطاء العاطفة من الوالدين ويصبح دورهما هو الرقابة .
وقد وضح الدكتور دراسة اجريت على السجينات بينت ان سبب الجرائم عند الاناث هو ضعف العلاقات الاسرية والحرمان العاطفي ولقد اكدت الدراسة ان اتجاهات الوالدين تؤثر في شخصية الفتاة تأثيرا بالغا اذ ان الاتجاهات المشبعة بالحب والثقة والقبول من الوالدين يمنح البنت الامان والاستقرار العاطفي في حين ان الاتجاهات الجافة عاطفيا تدفع الى عالم الجريمة والانحراف .
والاطفال بحاجة كبيرة لتوفير الحب والاحساس لهم ولكن يكون ذلك بدون شرط .
والنقطة المهمة بالنسبة لى هي كيفية احتواء الابناء عاطفيا ولقد لخصها فضيلة الشيخ في عدة نقاط منها
- التعبير اللفظى عن الحب والقبول بالاكثار من كلمة الحب والمودة بحيث تكون جزء من الحوار اليومى وبالتعبير الجسدى كالحضن والتفبيل - الاكثار من عبارات الثناء عند القيام بسلوك صحيح - التعبير السلوكى عن الحب ويكون بالحرص على الابناء والتعاطف معهم - التاكيد على نقاط القوة لدى الابناء.
ولقد اشار فضيلة الشيخ الى نقطة مهمة وهى ان هناك طريقتين يعرف الانسان بهما نفسه وذلك اما عن طريق نفسه اذا كان كبيرا او عن طريق من حوله اذا كان صغيرا . اما بالنسبة للاحتواء العاطفي بين الزوجين فهو متوقف على درجة وجوده وغيابه بينهما لانه ان فقد بينهما فلا ننتظر منهما ان يمنحاه لابنائهم لان فاقد الشيئ لايعطيه ومن اساليب العلاقة العاطفية بين الزوجين 1- ان يكون هناك تقدير واضح بين الشريكين 2- اظهار المحبة والعاطفة بين الزوجين 3- الحوار الفعال بينهما 4- الالتزام العائلى 5-الدعم المادى 6- الصراحة والوضوح 7-تقبل الاخر كما هو. ومن طرق اظهار الدعم العاطفي عند الزوجين 1- احترام مشاعر الشخص الاخر 2- تبادل الهدايا 3- اظهار المحبة 4- الابتسامة والتحدث بنبرة قريبة








   من :    مصر

   ام سيف الدين

   السلام عليكم ورحمه الله وبركاته مما لاشك فيه ان الاحتواء العاطفى سببا رئيسيا فى نجاح الانسان فى حياته بكل الاشكال وبشتى الصور ان الانسان كما قال الشيخ يعرف نفسه عن طريق نفسه او عن طريق الاخرين وهذا مع الكبير اما الصغير فيعرف نفسه من خلال الاخرين فبيتقيمى له احسسه انه رائع او انه لايمسل شيء فانا الذى ازرع الثقه فى نفسه وانا الذى انزعها فلابد ان احتويه عاطفيا ببعض الكلمات مثل يا حبيبى ياشاطر يامؤدب ولاننسى الحوار والتعبير عما بداخله من مشاعر وتوجيهها بهدوء و مساعدته على حل مشاكله وان انزل لطفلى لاكون طفلا لاحس بمشاعرة اما الحتواء العاطفى بين الزواج فهو من الامور التى لا تقل اهميه عن الحتواء للابناء فهو يتمثل فى القرب من الطرف الاخر بالاحساس به والحوار الهادىء المثمر الخالى من العصبيه والذى لا يكون الهدف منه ان نبحث عن المخطىءولكن الهدف الاول منه تصحيحه والاخذ بيد المخطىء ومعاونته ويجب ان يكون هناك جلسه عائليه اسبوعيه يجتمع فيها الاباء والابناء ليتحدث كل واحد عن نفسه وعن الانجازات التى وصل اليها وابراز هذا الانجاز والشخص بان يكون المكافئه المعنويه له مثلا الجلوس بجوار الاب هذا المره اما بالنسبه للزوج مع زوجته فلا ينسى هديه بسيطه لها ولو ورده تمثل عندها انها فى ذاكرتك وهذا تفكير المراءه فلابد من احتوائنا لبعضنا البعض لنكون امه ايجابيه حقا وشكرا

   من :    الاردن

   تهاني الغانم

   بسم الله الرحمن الرحيم
جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم ومبارك علينا وعليكم اعتماد البرنامج
حلقة رائعة بارك الله فيك شيخنا على تنبيهنا لأمور قد غفلنا عنها

   من :    السعودية

   حسن

   بارك الله فيك يا دكتور
لقد افدتنا بالطرق الجديدة للأحتواء العاطفي التي طرحتها..

   من :    المغرب

   عبد الصمد الودغيري

   السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
بارك الله فيكم فإن هذا الموضوع في غاية الأهمية ، فكثير من الآباء يظنون أن دورهم محصور في توفير الأكل و الشرب و الملبس للأبناء ، و لا يدرون أن للأبناء حاجات عاطفية و نفسية لا بد من إشباعها حتى يشعر الابن بحالة من الاتزان و الاعتدال النفسيين ، و يتمكن من التوافق مع ذاته و مجتمعه و مع ربه أولا و قبل كل شيء .

   من :    السعودية

   أم فيصل

   الحلقة رائعة وكل أسرة تحب أولادها يحاول بقدر المستطاع أن يكونو إيجابيون داخل أسرهم ، لكن قد نجهل أحياناً الطرق السليمة ، وأحياناً الغضب قد يعمي أبصارنا .
لكن المتابع لهذه الحلقات الرائدة في تطوير الأسر علمتنا كيف نصنع مع أفراد مملكتنا الأسرية وسنحاول أن ينتهي لا أقول هذا الشهر ولكن هذا العام بإذن رب الإيجابيون سنحاول أن نكون أسر إيجابية وستسمع ذلك بإذن الله يادكتور وتفخر بذلك وأن تكون كلها في موازين حسانتك ولا يحرمك أنت والقائمين عليها الأجر .

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   السلام عليكم
الله يحفظ لنا شيخنا الفاضل
ويبارك لنا في جهوده

   من :    السعوديه

   كوكب دري

   الحمد الله الذي رزقنا مثل ذلك البرنامج وطريقة الحديثه في وضع الاستفسار ونلقى الاجابه مباشره ،اشكر دكتور على هذا العطاء من وقته وعلمه وخبرته وتجاربه _وذكرني ذلك شاب الذي كان يدعوا على ابه با الموت حزنت على ذلك ولكن يا دكتور في الكثثثير وربي تعجبت بان هذه القول اكثر من مره سمعته سمعت من فتاة قلت لي هذي الكلامه والله صعقت وسباب ان ابها عندم يدخل المنزل يجعل امه تبكي ، والعجب من ذلك ان بعض الاباء يشبهون اوجه ابناءهم بالحمار وخاصه عندم يكون الوجه يتميز بطول ،فإذا ابنك حمار من انجب ذلك الحمــار اليس انت ؟؟ ولكن عقول تحتاج لتوعي ..

    المعروض: 26 - 50      عدد التعليقات: 52

الصفحات: 1  2  3 



اللقاء الاسبوعي المباشر مع الشيخ عبدالعزيز الاحمد: 4- الاحتواء العاطفي