الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    ارشيف حلقات البرنامج

الحلقة الخامسة من ايجابيون لكل أسرة :الاحتواء العاطفي


الحلقة كاملة
صوت وصورة صوت فقط

مناسب للجوال

الحلقة مقاطع المقطع الاول الحجم 6 ميجا ..
المقطع الثاني
الحجم 6 ميجا ..
المقطع الثالث
الحجم 6 ميجا ..
المقطع الرابع
الحجم 6 ميجا ..
المقطع الخامس
الحجم 6 ميجا ..
المقطع السادس
الحجم 4 ميجا ..

              

    المعروض: 26 - 50      عدد التعليقات: 88

الصفحات: 1  2  3  4 

   من :    السعودية

   رفيقة القمم

   شكر الله لكم

   من :    السعوديه

   آسيه

   حلقه رائعه وناجحه بكل المقاييس الأحتوا العاطفي ضرورة من ضرورات الحياة والعطاء والتفاعل في كل أمور الحياة وكرمنا الله سبحانه بنعمة الأحتوا العاطفي نحن البنات من الأباء وجميع الأسره ولكن من الأباء بشكل فريد ونادر المثيل فجزاهم الله خيرا

   من :    مصر

   عمرو فخري

   السلام عليكم جزاكم الله خيرا علي هذه الحلقه ونسأل الله العظيم رب العرش الكريم ان يجهل مح\جهوداتكم في ميزان حسناتكم يوم العرض علي الله عز وجل
الاحتواء العاطيفي له مدلولات كثيره اهما الخلق الحسن الذي اخبر عنه النبي محمد صلي الله عليه وسلم ان احبكم الي واقربكم من مجلسا يوم القيامه احاسناكم اخلاقا فاذا وجد الخلق الحسن الذي يكون صاحبه فيه يقتدي بالنبي محمد يكون الاحتواء العاطفي سهل بين الافراد

   من :    مصر

   mm2009

   فهذا الاحتواء ليس بالفطره كما بين الابناء وابائهم بل انه مكتسب بسبب العشره وما يلقى الله لهم من موده ورحمه فى قلوبهم ( وجعلنا بينهم موده ورحمه )وعلى هذا لابد ان يراعى ويقدركل طرف الاخر حتى ينعموا بحياة هادئه ويقوم كل واحد بواجباته قبل ان يطلب حقوقه
فكما ذكر الدكتور لابد ان يكون موجود اصلا قبل الابناء وهذا الاحتواء مبنيا على اساليب هامه اهمها ان يضع كل واحد الطرف الاخر فى مكانه ولا يهينه

   من :    مصر

   ام حفص

   السلام عليكم ان الاحتواء العاطفى مهم وضرورى واذا كان هناك حب وعاطفة بين افراد الاسرة وبين الابناء والاباء والزوج والزوجة فانهم يخترعون وسائل تعبر عن هذا الاحتواء من تراحم وتقدير وتضحية وبما يناسب كل شخصية فالافراد مختلفون لكل طبعه ومن الذكاء ان تختار وسيلة تناسب كل شخصية

   من :    السعودية

   سمية

   الحب والرحمة سمة ظاهرة على البيوت المطمئنة .. فعندما نغدق الحب والعطف على من حولنا نوفر أجواء صحية وآمنة ورائعة للعمل والانتاج .. ونوفر بذلك مناخا طيبا ليتربى فيه أولادنا وفلذات أكبادنا ..
نشكرك شيخنا على هذا الطرح الرائع ..

   من :    السعوديه

   @@ماسه&حساسه@@

  


العواطف يحتاجها الكبير قبل الصغير اجعلي لزوجك عالم اخر يجب ان يشعر زوجك أنك لست بعيدة عن عالمه الخاص.. ولو لم تشاركيه مشاركة فعلية ..

بسؤالك .. ودعائك .. وإنصاتك.. ورأيك.

علينا أن نفهم حقيقة وردت في حكم القدماء

(( الرجل خلق من الأرض فجعلت نهمته فيها، والمرأة خلقت من الرجل فجعلت نهمتها فيه ))

والمراد بالنهمة : الاهتمام والحرص على النجاح والرغبة في الاكتشاف والمكانة.. أي "الشغل الشاغل"


فالرجل رغم احتياجه الشديد للمرأة إلا أن همته متوجهة بشكل رئيسي لتحقيق نجاحه العملي..

والمرأة رغم قدراتها على الإنتاج والتفكير في أمور كثيرة بجانب حياتها الزوجية..

إلا أن همتها متوجهة بشكل رئيسي لتحقيق نجاحها الزوجي ..

والحصول على الحب والمكانة في قلب زوجها.

ومن هنا نأتي إلى حل الجمود والتباعد بين الزوجين.. والصمت الرهيب المطبق

الذي لا ينكشف إلا عند الخلاف!!


كيف؟؟؟؟

اهتمي بما يهتم

اهتمي بعمله

لو أن لك خبرة فيه أو ثقافة إدلي بدلوك ..

مع إشعاره دائما أنه "أستااااااااااذك"

ولو أنك لا تدرين عن عمله شيء أو عن اهتماماته وهواياته.. فدعيه يتكلم ..

وأظهري التعجب والرغبة في المعرفة :" كيف هذا ؟؟ ... ماذا حدث بخصوص كذا وكذا؟؟

ستجديه راغبا في الحديث إذا كان حوارك بأسلوب جميل وليس تحقيقا وإذا أحسنتي الإنصات إليه

سيندمج

ويسعد

ويجلس كالطفل يسرد لكي ما حدث ..

فكوني صبورة.. منفعلة معه .. اسألي السؤال الذي يريد هو إجابته ويحب الحديث عنه..

الإنسان دائما يحب الكلام فيما يشغله..

فتأملي واسألي نفسك:

مالذي يشغل زوجي؟؟؟؟

عمله ...... هواياته...... مشكلة معينة..... أخبار الأمة .....

هل هو يحب الحديث الفلسفي والكلام عن مواضيع كبيرة وضخمة .....؟

أم يفضل القصص والحكايات من الواقع؟؟؟؟

وعلى حسب أسلوبه والذي تستطيع الزوجة اكتشافه بسهولة تقوم بالحوار معه ..

شاركيه أفكاره

طموحاته

أحلامه

آلامه

واطلبي منه المشاركة .." محتاجة لرأيك .. لمشورتك .. لعقلك الكبير"..

أمور تعينك

المدح والتقدير

من المهم جدا في أي حوار بينكما أن تركزي على "مدحه" وإشعاره "بتقديرك" الكبير له

وإعجابه بشخصيتك فهو يبحث عن هذا منكي أكثر من بحثه عن الحلول والأفكار

و الدعاء له أمامه ..

يمكنك مشاركته بالدعاء.. أن يوفقه الله في عمله وصقفاته وأن يقيه شر الطريق وشر كل ذي شر..

فيشعر أنك معه في علمه تشاركيه "بقلبك الحاني ودعائك"

وأنك لست بعيدة عن عالمه الآخر بل قلبك معه وحبك يحاوطه..



وقد ضربت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أروع الأمثلة في مشاركة النبي ما يشغله ..

فكانت تسأله وتتعلم منه .. كانت مطلعة على أحكام الله وأحكام رسوله .. مهتمة بأحوال المسلمين ..

بلغة عصرنا .. كانت امرأة مثقفة واعية ذات رأي وحكمة .. على الرغم من صغر سنها آن ذاك..

وقبلهما وفوقهما .. أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها

شاركت الحبيب صلى الله عليه وعلى آله وسلم .. آلامه وقلقه في أوائل البعثة..

وكانت نعم الزوجة التي تقف إلى جوار زوجها ثابته ..

تبث الطمأنينة والسكينة من حوله.. ولم تكتف بأن دثرته وطمأنته وذكرت له محاسنه وجميل أفعاله

عندما جاء إليها قلقا عند رؤيته لجبريل أول مرة ..

بل ذهبت معه إلى ابن عمها الشيخ الكبير ورقة بن نوفل ..

وكانت أول نفس آمنت به..

لله درها .. أحاطت زوجها –بأبي هو وأمي- ووقفت معه تؤازره وتناصره..

ولا عجب أن تظل متربعة في قلب النبي بعد وفاتها،

وعلى الرغم من حب النبي لعائشة

فيقول لها عندما ألمحت أن الله أبدله بها لكونها بكرا خيرا كثيرا:" لا والله ما أبدلني الله خيرا منها"..

وتقول عائشة :" ما غرت من امرأة غيرتي من خديجة".

انظري كيف كانت الهمة .. الصعوبة ليست في انشغالك بأمور كثيرة ..

ولكنها في رغبتك الحقيقية في إسعاد زوجك والحصول على الحياة الطيبة

   من :    اليمن

   انتصار علي

   الاحتواء العاطفي مفهوم كبير لكنه لا يطبق في حياة الأسرة إلا ما ندر وخصوصا في مجتمعنا نحن النساء التي نرى أنفسنا فيها مهضومات الحق من قبل الرجال

   من :    السعوديه

   عفوك ربي ارجو

   الحلقه رائعه ولها تأثير ايجابي على كل المشاهدين جزاكم الله خير على المجهود المبذول

   من :    السعوديه

   $حنين الشوق$

   حلقه مفيده جدا جدا ولها تأثير على الاسر بشكل عام وخاص بنسبه لأسرتي

   من :    مصر

   mahmodhamdy

   بارك الله فيك شيخنا على هذه الحلقة الرائعة التى تتضمن اشكالية متواجدة في معضم بيوتنا
ماذا لو نزل الاب عن عليائه واحتضن ابنته وناداها حبيبتي او غاليتي؟
ماذا لو دعاها بين الحين والاخر للخروج معه لمطعم او مقهى وتجاذبا الحديث كصديقين لا كأب وابنته؟
ماذا لو فاجأها بهدية وغلفها برومانسية ومشاعر جياشه قبل تغليفها بورق السولوفان؟؟
ماذا لو امتدحها في لبس تلبسه وقال لها انتي بغاية الجمال؟
ماذا لو قال لها بعد طعام اعدته سلمت يداك حبيبتي وابنتي؟
لن يخسر شيئا بل سيربح قلب ابنته ويحتوي مشاعرها الجياشة التي لابد لها ان تظهر
وهنا بدأ تحقيق وتطبيق سياسة الاحتواء
فقد احتوى ابنته واحتوى غريزتها االتي لابد لها ان تشبع ولو بعد حين

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   كل فرد في الاسرة بحاجة الى تلك المشاعر المتدفقة ... فالاحتواء هو بلسم الحياة المرة ودواء الجراح فيها
الاحتواء العاطفي حق مشروع لكل فرد يعيش تحت مضلة الاسرة وواجب عليهم كما هو حق لهم

   من :    مصر

   ام مازن

   حلقه مفيده وقد غيرت بعض السلبيات فى

( الاحتواء العاطفى )كلمه جميله وكبيره تحتوى معانى كثيره من الصعب ذكرها جميعا الا انها غالبا ما تحوى الحب والحنو والصدق فى المعامله وعدم المعامله بقسوه ...الى غير ذلك
والعاطفه التى تتواجد فى بعض الاسر هى رحمة من الله عزووجل لهم لان العاطفه تنشر الرحمه بالبيت ومعاملة بعضهم بحب وود ومراعاة الاخرين فى الخارج ونشر مبادئ الاسلام بطريقه صحيحه بسبب ردود افعالهم فى الخارج وذلك لصفاء ذهنهم وحبهم الذى اكتسبوه من تربية والديهم على الاحتواء العاطفى ولو حتى مع الحيوانات او غير المسلمين
اذ انه توجد كثير من الاسر تفتقده وهى تعيش معذبه لانعدام الكلمه الطيبه او الابتسامه او الوقوف بجانبك فى المواقف الصعبه وبالتالى هذا يولد ابناء بهم من جفاف العاطفه ما بهم وهم من ياثرون فى البيئه ومن حولهم

وعلى الاباء ان يراعو ذلك بعدة امور بسيطه
1- تربية ابنائهم منذ الصغر تربيه اسلاميه وهى التى تنم عن الحب والترابط
2- التأسى بالرسول صلى الله عليه وسلم فى معاملته مع الاطفال من بداية الابتسامه والكلمات الرقيقه واللعب معهم وتعليمهم الصلاة فى البدايه بغير قسوه وامور الدين وغير ذلك حتى ان ضربه كان بالسواك
3-التقرب منهم حين وقوعهم فى الخطا
ولا يصح ابدا ان يكون حبهم بشرط لانها عاطفه تنبع من القلب وضعها الله فى الوالدين بالفطره فلا يجوز ان تنتكس تلك الفطره فيقع الحب بين الابناء وابائهم بشرط المصالح
4- واما التربيه بالضرب او ما شابه فانها تعطى نتيجه عكسيه على الطرفين

اما الاحتواء بين الزوجين
فهذا الاحتواء ليس بالفطره كما بين الابناء وابائهم بل انه مكتسب بسبب العشره وما يلقى الله لهم من موده ورحمه فى قلوبهم ( وجعلنا بينهم موده ورحمه )وعلى هذا لابد ان يراعى ويقدركل طرف الاخر حتى ينعموا بحياة هادئه ويقوم كل واحد بواجباته قبل ان يطلب حقوقه
فكما ذكر الدكتور لابد ان يكون موجود اصلا قبل الابناء وهذا الاحتواء مبنيا على اساليب هامه اهمها ان يضع كل واحد الطرف الاخر فى مكانه ولا يهينه
ويبحث كل منهما على وسائل السعاده التى تديم العشره بينهم وقد سئل الحسن البصرى لمن تزوج ابنتك فقال للتقى ان احبها اكرمها وان كرهها لم يهنها
وعلى ذلك فان الزوج لابد ان يتذكر وصية النبى (ص) قبل وفاته الصلاة الصلاة وما ملكت ايمانكم وهى الزوجه الضعيفه التى لا تريد الا حب زوجها وعليه ان يتاكد ان هى شعرت بحبه واحتوائه لها بذلت اقصى ما عندها لتسعده
ايضا التقدير واللطف بينهما والمصارحه واهتمامها بمظهرها وابنائها وما يرضيه وعليه الا يمارس قوته او صلابته او عدم اخذ رايها او ماشابه لان ذلك يولد الجفاف العاطفى وان كان عليه ان يجدد النشاط لحياته العاطفيه فليجلس معها جلسه رقيقه يذكر لها محاسنها او رحله الى مكان لهم فيه ذكرى او هديه او كلمة حب 000الخ
فان وقع بينهما خلاف ما عليهم بالحوار الهادئ والصراحه وحل مشكلتهما بهدؤ لان كل واحد منهما يحتاج الطرف الاخر ولذلك عليهما غض البصر عن بعض عيوبهما

   من :    السعودية

   ام الدعاة 2

   رائع يادكتور ...وضعت الدواء على الجرح ..نعم نفتقد الكثير من الاحتواء العاطفي في اسرنا نحتاج المزيد من الدورات التي تنمي في داخلنا الحب والعاطفة لتصبح لدينا اسر معطية ومنتجة ... واللي يعطي سوف يجني الثمر وتستمر الي ان يشاء الله ... والكل يحتاج الي النظرة والكلمة الحنونة والمشجعة والعاطفية ويجب ان يكون قدوتنا رسولنا الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام .. وياليت تضاف الي مناهجنا ما يقوي الترابط الاسري وجزاكم الله خير

   من :    السعودية

   ام الدعاة 2

   رائع يادكتور ...وضعت الدواء على الجرح ..نعم نفتقد الكثير من الاحتواء العاطفي في اسرنا نحتاج المزيد من الدورات التي تنمي في داخلنا الحب والعاطفة لتصبح لدينا اسر معطية ومنتجة ... واللي يعطي سوف يجني الثمر وتستمر الي ان يشاء الله ... والكل يحتاج الي النظرة والكلمة الحنونة والمشجعة والعاطفية ويجب ان يكون قدوتنا رسولنا الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام .. وياليت تضاف الي مناهجنا ما يقوي الترابط الاسري وجزاكم الله خير

   من :    الاردن

   تهاني الغانم

   بسم الله الرحمن الرحيم
جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم حلقة في غاية الاهمية فالاحتواء العاطفي يقرب الاسرة من بعضهم البعض جميعهم دون استثناء الزوجين مع بعضهم البعض والاباء مع الابناء فبذلك يتغلبون على المواقف الصعبة ويتساعدون على انشاء الحب والصدق بينهم

   من :    السعودية

   ayshah

  
جزاك الله خيرا دكتورنا الفاضل , الحلقة رائعة جدا ,وحقيقة استمتعنا بها كثيرا, ولجمالها فلقد شرحت محتواها لأكثر من شخص ..
فعلا الاحتواء العاطفي مهم جدا وضرورة لا بد من الأخذ بها لا سيما وأن بعض المجتمعات تعاني من الجفاف العاطفي ..لذا فلابد أن تشبع الأسر آبنائها ومن تحت أيديها بالعاطفة والحنان حتى نسلم من الفراغ العاطفي الذي يعيشه الكثيرون في هذا العصر..

بارك الله في جهودكم وسدد الله خطاكم.

   من :    مالي

   جوافه

   الله يعطيكم العافيه العاطفه من ضروريات كل اسره

   من :    السعوديه

   فراوله

   حلقة جميلة ومحور مهم فالاحتواء العاطفي تفتقر اليه الكثير من الاسر ولذلك نرى كثيراً من الانحرافات السلوكيه في مجتمعنا ..
جزاكم الله خيراً على التركيز على هذا الجانب الاسري المهم

   من :    maroc

   abdou_78

   السلام عليكم
حلقة رائعة ومهمة
جزاكم الله خيرا ووفقكم

   من :    المملكة

   أمونة

   لنجاح الاحتواء العاطفي ؟
1/ الثقــة بين الزوجين .
2/ الصراحـــه .
3/ الرفق والتراحــم .
4/ فن الاعتذار .
5/ فن التغافل عن العيوب .. وهذا فن يجهله الكثير

   من :    السعودية

   أديب الكلمة

   بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ..
ما أثار استغرابي في التقرير الذي أظهره البرنامج حول ( هل يوجد احتواء عاطفي بين أفراد أسرتك ) أن الجميع اتفق على وجود احتواء عاطفي , برغم أنني أعتقد أن هذا التقرير لو لم يكن مصورا , أي لو كان استفتاء كما في المقياس القبلي للبرنامج , أو لو كان المتحدث امرأة وليست رجلا , لرأيت عكس ذلك , أنا مع أولئك الذين قالوا يوجد احتواء عاطفي , إلا أنني أيضا مع الدكتور عبدالعزيز عندما قال : هذا ما نتمناه كأسر ونريد أن نصل إليه , إلا أنه برأيي أن أغلب الأسر تعي معنى الاحتواء العاطفي وتعي تماما حاجة أفرادها له , إلا أن المشكلة تكمن في عدم التفعيل , نحن بحاجة إلى تفعيل الجو العاطفي في المنازل , حب , وفهم , واستماع , وتقدير , وتشجيع , ومؤازرة , وحماية , هذا ما نحتاجه .
أنا من هنا أقول فليكن هذا البرنامج بداية لنقطة تحول في عاطفة المنازل , ولتكن الخطوات القادمة علينا نحن أرباب البيوت , بالتفعيل الصحيح , فلنبحث بالقراءة والإطلاع , وبالبرامج التدريبية , والألبومات الصوتية , حتى يعم الجو العاطفي أرجاء المنزل , فلا يحتاج أحد إلى تسلق الجدران , لإشباع عاطفة في الخارج ,,

دام صفاء يومكم ...

   من :    السعودية

   هدوء

   لنا في سيدنا ونبينا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم خير مربي وخير قدوه في الاحتواء العاطفي من خلال تعامله مع أهل بيته..
ومعرفة طرق واساليب الاحتواء العاطفي مما يكون اسرة ايجابية رااائعة..
بارك الله فيكم على هذه الحلقة القيمه ذات الفائدة العظيمة..

   من :    سوريا

   حسام الشيخ خليل

   لقد تأكدنا هن هناك شيئ في هذه الدنيا نحن بحاجة اليه كبشر وهو الحب ..في زمن طغت فيه المادة على كل شيء وسيطرت واحتلت أعلى قمة في العلاقات الانسانية

   من :    السعوديه

   نبض الحياة

   حلقه رائعه ومهمه
كثير من البيوت تفتقر إلى العاطفه..
أتمنى الإستفاده منها
نفع الله بكم

    المعروض: 26 - 50      عدد التعليقات: 88

الصفحات: 1  2  3  4 



الحلقة الخامسة من ايجابيون لكل أسرة :الاحتواء العاطفي