الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .              


  الرئيسية    >>    ارشيف حلقات البرنامج

الحلقة الرابعة من ايجابيون لكل أسرة :البيئة الامنة 2


الحلقة كاملة
صوت وصورة صوت فقط

مناسب للجوال

الحلقة مقاطع المقطع الاول الحجم 6 ميجا ..
المقطع الثاني
الحجم 6 ميجا ..
المقطع الثالث
الحجم 6 ميجا ..
المقطع الرابع
الحجم 6 ميجا ..
المقطع الخامس
الحجم 6 ميجا ..
المقطع السادس
الحجم 4 ميجا ..

              

    المعروض: 26 - 50      عدد التعليقات: 73

الصفحات: 1  2  3 

   من :    سوريا

   حسام الشيخ خليل

   الحلقة جميلة ومفيدة أتمنى أن نستفيد منها كمربين لنححق لأبنائنا بيئة نفسية جيدة تساهم في توفير أجواء ايجابية يبدع وينتج فيها أفراد الأسرة .>> موضوع موفق بإذن الله

   من :    السعودية

   آسية الحدادي

   هذه الحلقة رااااائعة جداً وأصبحنا أكثر حرصاً على ممارسة الرياضه وأصبحت أركز أكثر على نوعية الطعام الذي أأكله .. والحمدلله ...

أشكركم من القلب

   من :    مصر

   ام سيف الدين

   السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ان الامن النفسى ان لم يتحقق له اثار بالغه الخطوره على كلا من الفرد والمجتمع فالامن الداخلى او الامان الخارجى كلها من الحاجات الفسيولوجيه الاولى للانسان لا يستطيع العيش من دونه فلو كان هناك امن نفسى سوف تنتج لنا شخصيات متوازنه واسره متماسكه متفائله فالتنشئه الاجتماعيه من قبل الوالدين هى اساس شخصيه الطفل فلو تربى على هدؤ النفس على الحوار والتفاهم بدلا من الايذا اللفظى او الايذا الجسدى كالضرب والركل لاخرج لنا ابناء يحتفظون بكل امكانياتهم النفسيه والاجتماعيه وقد تطرق الدكتور لحمايه اطفالنا من العتداء الجنسى وهذا امر فى غايه الاهميه فى مجتمعاتنا فى الوقت الحالى والغير هامه فى الفترات الماضيه من الزمان فنسبه الاعتدائات الجنسيه زادت فى ايامنا الحاليه فيحب علينا حمايه ابنائنا بشتى الطرق العلميه لنحصد احلى الثمار واناشد واقول انه من رائى وضع اختبارات نفسيه للمقبلين على الزواج اثناء الخطوبه لنتاكد انهم يستطيعوا حمل تلك الامانه الربانيه فى المستقبل والتركيز مع من يحتاج التدريب مقابل اجور رمزيه ولكم كل الشكر

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   وفقكم الله فالبيئة الامنة بجميع صورها تقع في الامرتبة الاولى لحصول الاستقرار النفسي والايجابية والتفاعل بين افراد الاسرة بعضهم وبين المجتمع من جهة اخرى

   من :    السعودية

   جميلة ناصر

   بارك الله في الشيخ الفاضل ...
تعتبر الحياة الإنسانية عرضة دوما لتهديدات البيئة المحيطة، وإن أكبر صدمة يمكن أن يتلقاها الطفل في حياته، هي المعايشة الدائمة للعنف والتعذيب والتحقير والتي لا ذنب لهؤلاء الأطفال فيها، سوى أنهم ضحية لتلك الظروف المأساوية التي تحيط بهم.

   من :    السعوديه

   رهف المحمادي

   جزاكم الله خير ونفع بكم الامه الاسلاميه

   من :    السعوديه

   نسائم الايمان

   كتب الله اجر شيخنا عبد العزيز والقائمين على البرنامج
نقاط مهمه جداا
كما وضح لنا طريقة التعامل مع كل فئه منها

   من :    الصين

   elghaliabrahim

   بارك الله فيكم، الله يوفقكم

   من :    مصر

   أيمن السيد عبدالمقصود

   شكر لله للدكتور عبدالعزيز الاحمد شرحه لعنصر الامن النفسى من عناصر البيئة الامنة وذلك من منظور ومنطلق عقدى دينى وعقلى وفطرى .
ومن منطلق أن الانسان مكرم قلابد أن تتوفر الحرية والكرامة والامن والراحة والطمئنينة فكفل ذلك الاسلام للجنين فى بطن أمة فلا يجوز قتلة بلاجهاض . وحافظ كذلك الاسلام على الزوجة وجعل لها حقوق أثناء الحياة الزوجية وبعد الانفصال (الطلاق).
كما وأن الاسلام تكفل برعاية الطفل بالرعاية والحماية والتعليم والتربية الصالحة وتوفير الغذاء والكساء والمسكن.
ثم توفيرالامن النفسى والاجتماعى والاحتواء العاطقى .
ثم ذكر الدكتور الايذاءات التى قد يتعرض لها الطفل وطرق علاجةوتشمل الايذاء
1 ـ النفسى
2 ـ الجسمى
3 ـ الجنسى
والايذاء على الطفل أو المراة يكون من خلال :
1ـ التعامل بقسوة
2ـ مصادرة االحقوق الطبيعية الواجبة له
3ـ الايذاء اللفظى
4ـ اللومويتمثل فى الهجر ولترك .
كما حدد الدكتور طرق علاج الايذاءات المختلفة والحماية منها.

   من :    مصر

   mahmodhamdy

   بارك الله فيك شيخنا على هذه الحلقة التى استفدت منها كثيرا مع اسرتى واريد ان اقول اضافة :
الإيذاء اللفظي يشل النمو الاجتماعي للطفل
الإيذاءالعاطفي يعد أسوأ صور العنف الأسري تجاه الأبناء،حيث يظن معظم الآباء بأنهم يحسنون بهذا
العقاب الى أطفالهم إذا لم يعاقبوهم بدنياً لفرض النظام والانضباط داخل الأسرة، وأحياناً بدافع الحب والحرص على مصلحتهم
متناسين أن الدببة تقتل صغارها بدافع الحب
يقول حسن موسى موجه الخدمةالاجتماعية بتعليمية أبوظبي
إن الطفل يعاني من الإيذاء النفسيمن كلمة قيلت له في لحظة غضب من أحد الوالدين، ويكون وقعها أكثرإيلاماً من العقاب الجسدي
مشيراً الى أن بعض الآباء قد يؤذون فلذات أكبادهم إيذاءً عاطفياً وهم لا يشعرون، لتعليمهم الشدة والحزم وأن يكونوا على مستوى المسؤولية
وللأسف فبدلاً من أن يصيروا “رجالاً” يكبرون وتكبر معهم عقدة دفينة متأصلة في نفوسهم منذ زمن بعيد، وكان بالإمكان تجنبها.
ومن اشكال الايذاءاللفظي (اللامبالاة-قول غبي للطفل او ما يساويها-الرفض-القسوة).

   من :    المملكة

   أم وسيم

   ولله اشكركم من كل قلبي وادعو لكم بالتوفيق والسداد ومن كر ما استفدت من الحلقه كررت مشاهدتها اكثر من مرتين

   من :    فلسطين

   ابو خليل احمد

   بارك الله فيكم وكما عودتمونا فانتم تعطونا المواد العلميه المفيده واساليب التربيه الصالحه وفعلا واجب الوالدين ان يوفروا الامان النفسي لابنائهم وان يحموهم نفسيا وجسديا وان يتجنبوا الشتائم لابنائهم فالانسان المنطلق المنفتح يتطور افضل والبيئه الامنه الطيبه من الناحيه الغذائيه والهواء النقي الخالو من التدخين والامنه نفسيا واجتماعيا تنشيء اجيالا جيده ومؤمنه بالله سبحانه ومتعاونه مع من حولها وبعكس ذلك الاسر المفككه التي لا ترعى شؤون ابنائها

   من :    السعودية

   غاليه

   بسم الله الرحمن الرحيم...
حلقة رائعة اجابت عن كثير من التساؤلات في خلدي..
اعاننا الله ونفع بنا وبكم..

   من :    مالي

   جوافه

   الله يعطيكم العافيه البيئه الامنه هي الحياه

   من :    السعودية

   ام سيف

   في هذي الحلقة أكمل الشيخ البيئه الامنه من الجانب النفسي والاجتماعي وركز على الجانب النفسي اللي
هو الارتياح النفسي والامان على الجسم ..الامان او الامن الداخل والطمأنينه في البيت والركون
سواء الى لوالدين الى السكن الى البيت ..
وذكر بعض الصور السلبية التي خرقت فيها البيئه الامنه اللي هي الاسريه سواء من ناحية
الإيذاءات المتنوعه النفسيه و الجسمية والجنسية ..جز اللهالشيخ وكل العاملين في البرنامج خيرا

   من :    السعودية

   أديب الكلمة

   رأيت مرة أبا يضرب ابنته ذات الثمانية أعوام تقريبا , على ملأ من الناس , ويصفعها على خدها , بسبب تأخرها في المشي وعدم اللحاق بهم , ثم زاد بالصراخ عليها , وكان منظر الفتاة محزنا للغاية وهي تبكي , والأب يولول ويتوعد بالمزيد في حال تكرارها لهذا السلوك , قصور كبير جدا لدى الآباء في التعامل مع أبناءهم , وقد أكون واحدا منهم , لأنني جزء من مجتمع تربى تربية متوارثة , وهذا الخطأ الذي يقع فيه أغلب الآباء , فهو يريد أن يربي أبناءه مثلما تربى هو على يد والديه , برغم من أنه يعترف أنه تربى بطريقة خاطئة , إلا أنه لا يرد أن يتعلم كيف يربي ابنه ,
أتناقش أحيانا مع بعض المقربين أو الأصدقاء حول التربية , وأرى قصورا جليا في مفهوم التربية لديهم , وليس لديهم نية في الاعتراف بذلك , وتراهم يتشكون من سوء سلوك أبناءهم , وهم من علموه تلك التصرفات .
يكون الوالدين ملتصقين تماما مع الطفل في بداية حياته , ثم تبدأ الفجوة شيئا فشيئا حتى تكبر , ويصبح الابن لا يحمل لوالديه معروفا سوى أنهما والديه فهم بعيد كل البعد عنه , وقد يسقط ويتردى في هاوية الانحراف , والسبب عدم تأهيل الوالدين للتربية ,,
يا أحبابي .. الأبناء مشروع مستقبلي ينبغي أن يخطط له تخطيطا سليما , وتدرس أبعاده من جميع النواحي , فهم مشروع لا يحتمل الخسارة أبدا , بالقراءة والإطلاع وبالاستماع للإصدارات التربوية وتلخيصها لسهولة العودة إليها , وبالالتحاق بالدورات التدريبية وبدعاء الله سبحانه وتعالى يكبر مشروعك , حتى تخلد في قبرك , , وهناك ولد صالح يدعو لك ,, اعلموا لذلك , وأنا معكم ,,

   من :    Algeria

   noraBBA

   بارك الله فيكم، ان شاء الله

   من :    Algeria

   latraaaa

   بارك الله فيكم

   من :    مصر

   بن صقر

   جزاك الله خيرا سيدى الشيخ على ماتقدمه من جهد بفضل من الله يعيد لكل الاسر ايجابياتها وفطرتها التى خلقها الله عليهاولكن اود ان اقول مع تفشى هذع الظاهرة وهى تهدى الاطفال للتحرشات الا ان كثيرا من الاسر لاتعتنى بالامور التلا يجب عليها ان تقوم بها من التوعيه وتعليم الاطفال والاهتمام بملابسهم التى لاتجعل الغير يغتر بها وغيرها من الامور الكثير وايضا واجب المجتمع والهيئات تجاه مثل هذه الامور ولكننا نفول الامر ياتى من القاعدة الرئيسية الا وهى الاسرة

   من :    السعوديه

   أم ناصر

   اكدت دراسة ان اكثر فئة من الاطفال الذين يتعرضون للايذاء النفسي هم الايتام بنسبة 70% تلي ذلك الحالة التي يكون فيها الوالدان منفصلين بنسبة 58% في حين يتعرض الاطفال من والدين مطلقين للايذاء البدني اكثر من غيرهم بنسبة 42% وشكل الاطفال المتوفى آباؤهم والذين يتعرضون للايذاء نسبة 6ر23% ثم الحالة التي تكون فيها الام متوفاة بنسبة 8ر18% ثم نسبة 10% للحالة التي يكون فيها كلا الوالدين متوفيين وبمقاربة المستوى التعليمي للام وتعرض الاطفال للايذاء، اتضح ان الاطفال من ام تحمل مؤهلا جامعيا وما فوق يتعرضون للايذاء بنسبة عالية هي 26% حيث يزداد خروج الام المتعلمة للعمل وترك الاطفال في البيت مع الخادمات او الاقارب يلي ذلك الاطفال الذين تحمل امهم الابتدائية بنسبة 7ر25%.

واكدت نتائج الدراسة ان ايذاء الاطفال يحدث بصورة اكبر في الاسر ذات الدخل المنخفض والاسر الفقيرة، وتشير النتائج الى ان اكثر الفئات تعرضا للايذاء هي الفئة التي يقل دخل الاسرة فيها عن ثلاثة آلاف ريال....

   من :    مصر

   ام مازن

   بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فى ىشيخنا على ما يقدمه لنا من ماده علميه نستفيد منها فى جوانب حياتنا
فالامن النفسى من اكبر الامور التى يحتاها الفرد والاسلام كرم الانسان واعطاه حقوق لم يعطها غيره وجعل عيه واجبات لابد ان نعيها ونطبقها
واكبر الواجبات تكمن فى الاسره من حيث التربيه والغذاء والمسكن واهم من ذلك الاحساس بالامان داخل اطار الاسره وحماية الاباء لابنائهن من الايذاء اللفظى ؛النفسى ؛ والجسدى ؛ والجنسى ؛ سواء للطفل او المراءه

اولا الايذاء اللفظى
وهو كل سلوك عدواني تجاه الطفل, إما من قبل والديه أو احد أفراد العائلة أو أي إنسان بالغ وتلك الايذاءات قد تكون بالشتم اواللوم اوالتهديد بالضرب وكل ذلك له اثاره السلبيه ونتائجه الوخيمه على نفسية الشخص الواقع عليه ذلك الامر وقد يكون الشخص المؤذى هذا قد تعرض لذلك او يكون مريض نفسي او مدمن اويريد السيطرة على الطفل00000الخ

والاسباب التى تجعل الاخرين يقوموا بذلك منها وظيفة الأبوة, فهي مسئولية ثقيلة يصعب تحملهااو الغضب وربما المشاكل العائليه
او الاقتصاديه

ومن اثار ذلك الاذى على النمو السلوكي والنفسي للصغار.
قد يصبحون آباء مؤذين لأطفالهم.0 اويسبب أضرارا نفسية وعاطفية 0 وقد يرى بعض الأطفال ان الأذى الذي يتعرضون له , هو بسبب خطأ ارتكبوه , وهذا يولد لديهم شعور بالذنب الذي بدوره قد يصاحبهم مدى الحياة ,0وقد يتوجه الطفل فى الكبر الى طريق المخدرات او الانتحار

ويجب على الاباء ان يعوا خطورة ذلك الامر ونتيجته وان يهتموا بتربية ابنائهم تربيه تخرج جيلا صالحا وعليهم بالبحث عن وسائل التربيه كما يخططون لحياتهم الاقتصاديه فالاولاد اهم لانهم ينفعوهم فى الدنيا والاخره
كما عليهم ان يبحثوا عن البدائل اللفظيه كالاحترام مثلا المتبادل بينهم فكما تريد ان يحترمك طفلك عليك ان تحترم مشاعره حتى يكون عزيز النفس ولا يقبل باهانته من الاخرين ان تعرض لذلك فى الخارج وايضا يقوم بتربيته على الوضوح والصراحه وايضا الحوار واهم من ذلك الحب

والايذاء النفسى
وهو اشد ضررا من اى اذى وقد يؤدى الى مشاكل فى الكلام او الحركه ومن اثاره العناد ........الخ

ثانيا الايذاء الجسدى
هو كل عمل يؤدي إلى ضرر جسمي كالحرق او الضرب او الركل او غيره
ومن اثار ذلك فى السلوك عدم الطاعه مما ينتج عنه طفل مشاغب او الخوف او الامتناع عن إقامة علاقات مع نفس الجيل

والصغار الذين يتعرضون للأذى الجسمي له اثار سلبيه ونفسيه وقد يميلون لإظهار نقص في الثقة بالنفس وسلوك دفاعي , مثل : ان يشوح الطفل بيده مدافعا عن نفسه حينما يقترب منه الكبير , وقد يستسلم الطفل سريعا لآراء غيره ولا يتمسك برأيه أو بطلبه , ويميل أيضا هؤلاء إلى البكاء , وقد يظهرون السكوت الزائد , وبطئ في رد الفعل , وانطواء وانغلاق على أنفسهم .

وعلى الاباء ان يحاولوا تفهيم ابنائهم دون تعريضهم للايذاء الجسدى وان يتعاملوا معهم باساليب تربويه ويكون اسوتهم فى ذلك النبى محمد صلى الله عليه وسلم والذى لم يضرب احدا قط وان يكون هناك بدائل كالمنع مؤقتا لشئ يحبه الطفل او يحرمه من فسحه او الخروج لمكان يحبه وكل ذلك مؤقتا حتى يتغير الطفل الى الافضل

ثالثا الايذاء الجنسى

وقد يحدث من الاقارب او الغرباء وله اثار سلبيه ونفسيه منها الغضب والكوابيس والانطواء و معرفة الطفل عن أمور جنسية كثيره.....الخ
وعلى الاباء ان يعالجوا ذلك الامر قبل حدوثه بالحفاظ على ابنائهم من الثقه المفرطه فى الغرباء او الاقارب وعدم تركهم مع الاخرين فى عزله وتفهيمهم معنى الحياء وستر العورات وكيف يتعاملوا مع ذلك النوع من الايذاء وان يكون هناك مصارحه اذا تعرضوا لذلك الامر
فاذا علموا بعد وقوعه لا يتهموا الطفل بالخطا بل يجب ان يلوموا انفسهم اولا ثم معالجة الامر بهدؤ وتعريف الطفل كيف يدافع عن نفسه اذا تعرض ثانيا ولا يقوموا بضربه بل يجب عليهم ان يعرفوا كيف يحموه من الوقوع فيه مره اخرى

واخيرا على كل اولى امر ان يجعل تربية ابناءه امرا هاما ويقوم بدراسته ويخطط له كما يخطط لباقى امور حياته ومعرفة كيف يوفر له اللملبس والمسكن والغذاء وياتى فى مقدمة ذلك توفير الامن والامان داخل الاسره لانه لو لم يشعر بذلك سيتعرض الولد الى حوادث الدهر ولن يتمكن من اصلاحه الا بصعوبه بالغه وعليهم ان يعوا التفاهم فى حل المشكلات اى كانت وان يبحثوا عن البدائل التربويه السليمه التى تخرج جيلا صالحا

   من :    السعودية

   جميل ان تصنع جميلا

   جهد جبار .. أسأل الله ان يبارك فيه وأن يكلله بالتوفيق والنجاح..

   من :    مصر

   mm2009

   الأنشطة التي تمارسها الجمعيات والمؤسسات في التوعية والدمج:
1- التربية الرياضية: حيث تعمل الجمعيات على توفير العديد من البرامج الرياضية لبناء الجسم السليم، بالإضافة إلى إنشاء فرق رياضية في العديد من المجالات بهدف دمج الأيتام في المجتمع وإعطائهم الثقة بأنفسهم.
2- البرامج الثقافية: تهدف إلى زيادة الوعي الثقافي والاجتماعي للأبناء، من خلال إقامة نشاطات وزيارات ولقاءات دورية مع مجموعات مختلفة من المجتمع

   من :    مصر

   أضواء المدينة

   الأنشطة التي تمارسها الجمعيات والمؤسسات في التوعية والدمج:
1- التربية الرياضية: حيث تعمل الجمعيات على توفير العديد من البرامج الرياضية لبناء الجسم السليم، بالإضافة إلى إنشاء فرق رياضية في العديد من المجالات بهدف دمج الأيتام في المجتمع وإعطائهم الثقة بأنفسهم.
2- البرامج الثقافية: تهدف إلى زيادة الوعي الثقافي والاجتماعي للأبناء، من خلال إقامة نشاطات وزيارات ولقاءات دورية مع مجموعات مختلفة من المجتمع

   من :    مصر

   شيماء حسن

   على الرغم من الحياة التي يعيشها الأطفال الأيتام، ورغم مرارة الظروف التي يعيشونها، إلا أن ابتسامتهم البريئة لا تفارق شفاههم وملامح وجوههم الطفولية البسيطة، فمن هؤلاء الأطفال من قرر ترك أسرته ليعيش في حياة تمنحه الأمن والسعادة، وتحقق الحلم والهدف الذي يريد الوصول إليه، ومنهم من فرضت عليه الظروف أن يعيش بعيداً عن أهله وذويه نتيجة للواقع الصعب الذي حل بالأيتام، إنها حكاية وقصة الأيتام

    المعروض: 26 - 50      عدد التعليقات: 73

الصفحات: 1  2  3 



الحلقة الرابعة من ايجابيون لكل أسرة :البيئة الامنة 2