كلمة المرور

اسم العضو

   
   
     

استمعوا للقاء المباشر مع الشيخ الدكتور عبدالعزيز الاحمد الاحد الساعة الثامنة الا ربع مساء كل اسبوع               الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .                

 
 


الهوس الاستهلاكي..من يؤجِّجه في رمضان ؟!
قبل دخول رمضان بيوم او يومين تشهد الأسواق اقبالا كبيرا جدا وتزاحم لا يرى له مثيل ..الجميع يشتري مواد قد تكفيه لمدة اشهر..
فهل اصبح رمضان شهر للأكل وللشرب ولتنويع الموائد!!
هل الاستهلاك في رمضان، هواية أم هوس؟!
ما مظاهر الهوس الاستهلاكي في رمضان وآثاره الاقتصادية على الأسرة والمجتمع؟

                    


    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 707

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 29 

   من :    1351964

   الخريم عرفة

   المتتبع للتاريخ الاسلامي يلاحظ اختلافا كبيرا ببن الحياة الاحتماعية التي كان عليها المسلمون في رمضان سابقا وما أصبحت عليه اليوم.
ودون أن نذهب بعيدا، وتحديدا عند نهاية القرن الثامن عشر ومطلع القرن التاسع عشر كان لا يزال المسلمون في جميع الدول الاسلامية يعيشون جو رمضان كما كان يعيشه سلفنا رحمة الله عليهم، كانوا إذا جاء رمضان لا يفكرون في أصناف المأكولات التي يجب أن تملأ موائدهم، ولا في مصطلح الشهوة التي تتداول بالنسبة للأكل والشرب؛ بل كان همهم هو كيف سبقضون رمضان في العبادة وذكر الله تعالى، أما الأكل والشرب فكانوا يبقون على طبيعتهم كما كانوا فبل رمضان، أي ما وجدوا عندهم يقضون به.
أما اليوم فنرى عند الناس الاهتمام الأكبر عو كيف ستكون موائدهم مملوءة بأصناف المأكولات، والاستعداد لذلك قبل رمضان بأيام؛ أما العبادة فيفكرون فيها بعد تفكيرهم في الأكل إلا أنه يبقى هناك استثناءات حيث أن هناك القليل لا زال على ما كان عليه المسلمون سابقا من اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ومن الملاحظ أن هذا التغيير في نمط الحياة في رمضان وقع بعد تطور الحياة المدنية وازدهر المردود الاقتصادي وتنوعت صناعة المواد الغذائية و ظهرت الشركات التجارية المتنافسة ـ التي لا ترحم الضعيف ـ بإعلاناتها وإشهارها حيث أصحابها يزدادون غنى والفقراء يزدادون فقرا، فتتأثر الأسر ويتجلى الأثر السلبي الذي يمس المجتمع واضحا.
ففي جو هذه المظاهر الحضارية السالفة الذكر يجدا الشيطان والنفس مرتعا لهما كي يسقطا الانسان في هذا الهوس الاستهلاكي والتنافس المادي الذي لا يمكن أن يتخلصا منهما إلا القليل القليل الذين لا بمكن أن ننكرهم، فهذا التنافس المادي أصبح للكثير أكثر من هواية وكأنه جزءا لا يتجزء منهم.

وأخيرا أقول أن هذا الموضوع له سلبيات

   من :    السعودية

   smile

   طبعا شهر رمضان هو شهر عبادة أكثر منه شهر أكل و شرب
و الاستهلاك في رمضان هواية
و إذاانتقل إلى هوس فإنه سيضر بالاقتصاد و يقلل الدخل الفردي و المجتمعي

لذلك لابد من الإقلال من التبذير في رمضان و في غيره

   من :    اليمن

   بدر حكيم

   قد يزيد الإستهلاك في رمضان وسأظل أدق على وتر الريف حيث الإقبال على الإستهلاك أقل بكثير من المدن ولأسباب عدة لصعوبة الذهاب للسوق ولغلاء الأسعار ولعدم وجود الوقت للتسوق وباالتالي ما يصل إلينا ضئيل مقارنة بغيرنا في المدن
حيث يغلب علينا الإكتفاء من الحبوب واللبن وبقية المأكولات مما نزرع ونربي من الحيوانات
ونظطر فقط لتكملة البعض اليسير على قدر الحال والحالة الاقتصادية لنا

   من :    السعوديه

   الأم المخلصه

   أولا رمضان فرحه ومناسبه ..ويحق لكل أسره أن تنعم بهذه الفرحه وأن تعبر عن ذلك بالتغيير في نوعيات الأكل أو أي مظهر من مظاهر التغيير
لكن المشكله تكمن في الهوس الذي يعاني منه أغلب مجتمعنا
وتبدو جلية واضحه في البذخ الزائد وشرا ماهو فوق حاجة الشخص بحجة أن رمضان قادم !!!!!!!!!!!
ونرى أن التجار بفرحون وينتهزون هذا الهوس برفع الأسعار وكثرة الدعايات والإعلانات ..وكأننا في مجاعه بسبب الصيام !!!!!!!!!!!!
ومع ذلك نجهل أو بالأحرى نتجاهل عواقبه الإقتصاديه على رب الأسره أو المعيل والمجتمع الذي ركز إهتمامه فقط بالبذخ والإسراف وترك ماهو أهم وانفع
فقرائنا يحتاجون ربع مانأكل ونرمي مع المخلفات
لذلك نحن نحتاج لرفع الوعي من هذا الجانب ومراقبة الله وأخذ الحاجه الكافيه للشخص دون إسراف أو تقتير

   من :    السعوديه

   ينابيع الود

   1/ هوايه وهواس لأنهم أعتادوا عليه
2/الأسراف

   من :    السعوديه

   ينابيع الود

   1/ هوايه وهواس لأنهم أعتادوا عليه
2/الأسراف

   من :    السعودية

   مشتاقة لجنان الرحم

   الاستهلاك في رمضان هوس وهواية معًا فقد تعود الناس على أستقبال رمضان بالمأكولات بل ألذ المأكولات وترى الناس يشترون ماهو فوق حاجتهم, وعند الإفطار يكون الأسراف في الأكل فالشخص يأكل بشرأهة كأنه يأكل أكل مودع للطعام إلا من رحم ربي.
نأهيكم عن الإسراف في الولائم والأكل الذي يرمى في النفايات , وتناسين أنا سوف نسأل عن هذا الطعام الذي رميناه, و مما لا شك فيه هذا الإسراف له أثار إقتصادية على الأسرة وبالتالي على المجتمع , فكل فرد يحاول أن يظهر كـ حاتم الطائي في الكرم ويسرف في الطعام عند الولائم وقد يكون ذا دخل بسيط ويضطر إلى الدين ..................!!!!؟؟؟؟؟
أتمنى أن نتغير حقًًا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

   من :    مصر

   رومه

   فى ايامنا هذه رمضان اصبح شهر الانتقام من الاكل والشرب وهو اضبح هوايه وهوس وخاصه لربات البيوت والعزومات
وهذا يختلف برؤيه كل اسره لشهررمضان ومدى تقديره وفهمه لهذا الشهر

تكالب الناس على شراء السلع التموينيه بشراهه يؤثر على الاسعار ووينتشر الغلاء اكثر والكثير من الاسر تستهلك ميزانيه 5 شهور فى شهر رمضان فقط
فللاسف حولنا شهر رمضان من شهر لضبط النفس والتقرب لله بالصيام والشعور بالفقراء لشهر العزومات والاكلات

   من :    اليمن

   بشرى الإيجابية

   نجد أن في هذا الشهر يزداد الهوس الإستهلاكي على السلع والمواد الغذائيه ,وكأن هذا الشهر أصبح للأكل وليس للعباده ,ومن مظاهر هذا الهوس زيادة عدد المتواجدين في الأسواق وهذا يؤدي إلى زيادة الطلب فيرتفع قيمة عرض السلع إلى فوق ما نتصور , وقد
لاحظنا إرتفاع الأسعار في الأيام التي سبقت رمضان .

   من :    maroc

   abdou_78

   هل الاستهلاك في رمضان، هواية أم هوس؟!
أعتبره تماشيا مع العادات

ما مظاهر الهوس الاستهلاكي في رمضان وآثاره الاقتصادية على الأسرة والمجتمع؟

اكيد الميزانيه غالبا ماتنعدم في رمضان لأن استهلاك المنتجات في ازدياد دون توقف فما ان ينتهي هذا المنتج يجيك نفس النوع بعد ثواني

باعتقادي اصبح شيئا من المعتاد جزءا لايتجزأ من رمضان

   من :    الجزائر

   وزنة

   إن أيام رمضان قد تغيرت كثيرا في وقتنا الحالي عما كانت عليه من ذي قبل، فقد تحولت إلى أيام يجري وراءها الناس لملئ الموائد بمختلف اأصناف الأكل و الحلويات، مما جعل الإستهلاك في رمضان هوسا بالنسبة لبعض الناس، و هواية بالنسبة للبعض الآخر، و من مظاهر هذا الهوس، تنوع السلع المعروضة في شهر رمضان عن باقي الشهور، أضف إلى الإزدحام الذي تعرفه الأسواق عن باقي الأيم،

   من :    المغرب

   اكرام كريطة

   رمضان أصبح شيء آخر ’فبمجرد اقتراب شهر رمضان تجد السلع بمختلف أشكالها تقل من الاسواق وادا بحثت عن السبب يقال لك ان رمضان على الابواب والسلع دخرت لرمضان ,بل تجد الدولة نفسها تقوم باستراد السلع من الخارج أكثر مما كانت تستورده خلال أشهر السنة , وادا بحثت عن السبب يقال لكان السلع ان شهر رمضان شهر الاستهلاك بامتيازوالسلع كلها تنفد في رمضان
بالاضافة الى الافلام والمسلسلات

   من :    السودان

   باسل صديق

   رمضان لم يصبح شهر للاكل والشرب بل هى عاده اعتادها الناس من عصور طويله ,الاستهلاك فى رمضان اصبح هوسا وليس هوايه وزالك بداعى الخوف وضعف الايمان,نجد الاسواق قبل وفى ايام رمضان مغتظه با الناس وهو سبيل لمضاعفه القوه الشرايه مما يودى الى رفع اسعار المواد الغزائه اما على الاسر فهو يودى الى ما نهى عنه رسولنا الكريم عن تبزير الاموال,

   من :    اليمن

   ذكرى الإيجابية

   ان الاستهلاك في رمضان أصبح في عصرنا الحالي هوس كبير قد أصاب الناس فنرى ان الاسواق في الايام التي تسبق رمضان تكون مملوءه ومزدحمه بالناس وهنا يزداد الطلب على السلع مما يؤدي الى ارتفاع الاسعار بشكل كبير فيجد المستهلك صعوبه في اقتناء السلع مما يلجأ الى الاقتراض من الغير وهنا تزداد قصة الديون.

   من :    Algerie

   walid05

   هل اصبح رمضان شهر للأكل و
للشرب ولتنويع الموائد!!
هو لم يصبح بل هو عاده اعتادها الناس منذ وقت طويل.
هل الاستهلاك في رمضان، هواية أم هوس؟!
اظن انه قد اصبح هوس و تفاخر فهناك بعض الاسر تعزم بعضها في شهر رمضان و كل اسرة تظهر للثانية ما عندها و ما اشترته و قدرتها على عرض انواع المؤكولات و هذا لاحظته امام ناظري هداهم الله .
ما مظاهر الهوس الاستهلاكي في رمضان وآثاره الاقتصادية على الأسرة والمجتمع؟
التنوع في الأكل والأسراف في إعدادها بكميات كبيرة دون الحاجه
آثاره الأقتصاديه: ضياع المصروف المادي،وكثرة الدين،ممايثقل كاهل الاسرة وعدم الرغبه في دعوة الصائمين لعدم القدره ع تفطيرهم ..

   من :    اليمن

   عبدالجليل العبدلي

   أصبح الهوس الإستهلاكي في رمضان وقبل بدايته لا هواية ولا هوس بل هو تعود ومألف هذه وجهة نظري الشخصية وتنافس بين الأسر وكل إمرأة من النساء تلوم زوجها بأن بيت فلان ليسوا أفضل أو أحسن منا وأصبح الأثر الإقتصادي كبير جدا بحيث يعرف البائعون والتجار هذا المآلف وهذه العادة فيرفعون أسعارهم ويخفون بعض سلعهم كما هو حادث عندنا في اليمن
فيظطر الأب المسكين رب الأسرة أن يتكلف فوق طاقته ويصبح عليه الديون الكثيرة

   من :    السعوديه

   أم طيف

   في الوقت الحالي ايه بس البعض يفكر ياخذ له والغيره يعني يطبخ ويفطرون ناس عشان يكسبون الاجر اما البعض العكس
اما انا اخذت الي يكفيني اشياء بسيطه عشان مايقدر الواحد اكل وعباده لازم اخفف اكل عشان اقدر اصلي واقرا اما اذا كثرت اكيد بيغلب علي النوم

والاستهلاك في رمضان اتوقع عااااده وهوايه

اكيد له اثررررررر
اول شي تكاثر الديون
وبعدين مايقدر يكمل شهره الثاني كل شي ينقص
ومايقدر يكمله بسبب السرف الي برمضان من اكل ومشرب ولبس وغيره
كان كمل شهره زي اي شهر واقتصد فيه بالي يكفيه ويكفى الاسره

   من :    السعودية

   البيان

   شهر رمضان شهر العباده والصيام فيه راحه لمعدة الأنسان والأكل والشرب لابد منه لتقويه جسم الأنسان كي يتقوى لقيام اليل ,لكن الأكثار من الأصناف هي ضرر عليهم وأنافي نظري أعتبرها عاده اعتاد أو فرضها المجتمع عليهم,اما مضاهر الهوس الأستهلاكي في رمضان هي عدم التخطيط !!!فمن يرى أشكال الأسواق في بدايه رمضان تعتقدأنهم سيصابون بمجاعه..الله المستعان

   من :    السعودية

   سلمى احمد

   اولا انا اعتقد ان الهوس لدينا ليس فقط في رمضان او في الاسراف في الشراء والاكل بل في اغلب جوانب حياتي ربما البذخ والترف وقله التفكير والجري وراء عادات خاطئة والاعلام الذي يجمل المنتج حتى لو كتب عليه ( قاتل ) ليبيعه للناس ويكسب واللهث وراء الاخرين الكل يشتري اذا انا مو ناقص زيهم اشتري >>> كلها افكار نمارسها بشكل خاطئ ولكن يومي في جميع مجالات الحياة وفي كل شئ .
ما مظاهر الهوس الاستهلاكي في رمضان وآثاره الاقتصادية على الأسرة والمجتمع؟
- ربما لو سردت مظاهره ستكون مكرره من اجابات الاخوة لذلك ساتركها واسرد بعض الاثار :
على الفرد:
- دمار عقلي : فالاجيال تعود على ماكان يفعله والداه وتعمل هي ايضا نفس الشئ
- دمار صحي : كنا زمان نشبه رمضان بالمستشفى فتجد ان كل من يشتكي من مرض نسيه او حل عنه مؤقتا في رمضان بسبب التنظيم والصوم اما الان فالتخمة والاسراف في الاكل جعل المرء يدخل الشهر وهو مريض ويغادره وهو مريض
- على المجتمع : تكوين جيل يدفع قبل ان يفكر لماذا اريد شراء هذه الاغراض ، هل احتاجها ؟ ، هل يمكن الاستغناء عنها ؟.....
- اعطاء فرصة للتجار الجشعين برفع الاسعار في اوقات معينه بشكل فوق العادة لانهم يعلمون انهم يخضعون البقية لاسعارهم والنتيجة كما في انفلونزا الخنازير ... الركض وراد الاشعات والاعلام والخوف من انتهاد منتج او نوع من الاكل دون التفكير : ماذا سيحدث اذا اختفى ؟ هل ساموت ؟ هل ستتغير حياتي ؟ الجواب : عادي ستبحث عن البديل

   من :    السعودية

   نقطة ضوء

   فهل اصبح رمضان شهر للأكل وللشرب ولتنويع الموائد!!
إن حكمنا على الغالبية العظمى فنعم وهذا من تأير الاعلان والدعايت والذي ضل فيما بعدروتين..

هل الاستهلاك في رمضان، هواية أم هوس؟!

عادة استمروا عليها بدون دراسة..

ا مظاهر الهوس الاستهلاكي في رمضان وآثاره الاقتصادية على الأسرة والمجتمع؟
1-الاسراف المؤدي لانخفاض المستوى الاقتصادي على الفرد
2-الامراض البدنيه والصحية
3-ضياع الهدف السامي من الصيام
فأصبحت تلهث خلف الاطعمه والاشربة
4- تكلف بعض الناس فيملاطاقة به فيشعر بالنكدالمناقض للمطلوب وهو الفرح برمضان

   من :    السعوديه

   ابو حبيش

   فهل اصبح رمضان شهر للأكل وللشرب ولتنويع الموائد!!
نعم عند الكثير من الناس ..والله المستعان

هل الاستهلاك في رمضان، هواية أم هوس؟!
لاهذه ولا هذه الاستهلاك هو نفسه طوال السنه

   من :    السعودية

   تولة عود

   إن رمضان الكريم هو شهر الاقتصاد و ليس الإسراف الذي اتبعه الكثير من الناس و صار بدعةً و ضد تعاليم ديننا الحنيف الذي يأمرنا بعدم الإسراف ﴿وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلاَ تُسْرِفُوا إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِيْنَ﴾ (الأعراف: من الآية 31).
فإذا كان الإنسان يتناول في الأيام العادية ثلاث وجبات فإنه في هذا الشهر الكريم يتناول وجبتَي الإفطار والسحور فقط، حتى في تناوله إيَّاهما لا ينبغي أن يُكثر من الأكل والشرب فيهما حتى لا يطغي ذلك على ما ينبغي أن يُقبل عليه من طاعة وعبادة وهمَّة عالية في الإقبال على الله- عز وجل- حتى يغفر له ذنبه، ولا يكون كل همه أن يأكل ما لذَّ وطاب من أنواع المأكل والمشرب "بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإذا أخذه الشره فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه".
ومن ناحية أخرى فإن الإسلام لم يحبِّذ أن يأكل الإنسان كل ما يشتهيه؛ حتى لا يكون عبدًا لشهواته ومعدته وإلا يجعل رغباته المادية هي الغاية الأساسية التي يعيش من أجلها، فكثرة الطعام تجعل المعدة تتمدَّد، فتضغط على القلب والحجاب الحاجز، الذي من شأنه أن يضرَّ الإنسان صحيًّا ولا يفيده.
وقد أوقف أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب ابنه عبد الله بن عمر- رضي الله عنهما- مرةً وهو ذاهب إلى السوق، وسأله: لماذا؟ فأجابه لأشتري لحمًا اشتهيتُه، فقال له: أكلما اشتهيت شيئًا اشتريته؟!

   من :    فلسطين غزة

   الفلسطينى الصابر

   حقيقة انا لا اعتبره هوسا بقدر ما هو عادة عند الناس ان الاستعداد لرمضان بشراء ما لذ وطاب ويعود ذلك من وجهة نظرى لافتقار الكثير من المسلمين لحقيقة شهر رمضان المبارك وفضائله والخكمة منه وفوائده الصحيةبالتقليل من الطعام واراحة المعدة واجهزة الجسم التى تعمل غلى مدار السنة بالاضافة للجهل بافضلية الرحانيات الرمضانية التى تغذى الروح واجسد اكثر من الطعام

   من :    المغرب

   آمة الله

   السلام عليكم
الإستهلاك في رمضان أصبح مظهر روتيني لنا، قلكل واحد منا عادة في تحضير ما لد وطاب من طعام كما تعرف أن هدا الشهر المبارك يحث غلى التواصل و التراحم بين الناس والتعاون فأين نحن من هدا إن كنا ما زلنا تقكر فيما نحتاجه لتحضير موائدنا دون التفكير في غيرنا،و هدا الإسراف في الإستهلاك يؤثر سلبا على الأسرة و المجتمع

   من :    السعوديه

   بنت نجد

   بالعكس نحن لانشري غير الحاجه والان الناس صارت تتفهم
بارك الله فيكم

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 707

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 29 



 
 

    المقالات      شارك برأيك      الأسئلة الأكثر تكرارا      جوائز البرنامج      المنتديات      عن البرنامج     منطقة المشارك

     

                             جميع الحقوق محفوظة لموقع رمضان غيرني 1431 هـ [ Copy Right © [ 2O1O - V 2.3

 
الهوس الاستهلاكي..من يؤجِّجه في رمضان ؟!