كلمة المرور

اسم العضو

   
   
     

استمعوا للقاء المباشر مع الشيخ الدكتور عبدالعزيز الاحمد الاحد الساعة الثامنة الا ربع مساء كل اسبوع               الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .                

 
 


تأثير رمضان على التواصل الاجتماعي !!
وجبة الافطار في رمضان لا تحلوا الا باجتماع الاهل والاصدقاء ..
فالى اي مدى ترى اهمية وجبة الإفطار ودورها في التواصل الاجتماعي بين الأقارب والجيران؟
هل ترى ان وسائل الاتصال الحديثه قد قتلت الصلة في رمضان؟
كيف يمكن تنشيط الروابط الاجتماعية اكثر في رمضان؟

                    


    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 731

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 30 

   من :    السعودية

   smile

   رمضان يتيح التواصل الإجتماعي مهما كانت الملهيات.

   من :    اليمن

   بدر حكيم

   التواصل مفقود مفقود في رمضان حتى في وجبات الإفطار
ودعنا نقول أن العلاقات الأسرية تضمحل شيئا فشيئا وأصبح الوضع مزري ولكن لا نستطيع التغيير بسهولة فنحتاج لوقت طويل

   من :    اليمن

   عبدالجليل العبدلي

   إن التواصل الاجتماعي تأثر كثيرا بالتكنولجيالكنه على الأقل تحس بأن من يرسل لك مسجا أو يتصل بك أنه لا زال يذكرك
أما عندنا في الريف (قضيت رمضان معظمه في القرية) فإن ما كان يحصل من زمان من اجتماع على مائدة الإفطار في مسجد القرية وتبادل الطعام والحوار والصلاة وانتظار العشاء والتراويح قد قل كثيرا عما سبق حاولنا تنشيط ذلك لكن الناس في حالة اقتصادية يرثى لها مما انعكس سلبا على حضورهم وتواجدهم ويحتاجون للمبادرة ووحدت صعوبة كبيرة في ذلك مما جعلني أحس بانني ضعيف إزاء ذلك لكنني قطعت عهدا على نفسي في العام القادم أن أجهز إفطاراً جماعيا لمسجد القرية أدعو فيه كل أبناء القرية للاجتماع ويوميا لتزاداد الأواصر وتنطلق العلاقات في فضاءات رحبة

   من :    مصر

   adel65

   التقارب الاجتماعي في رمضان يكون اكثر من غيرة من الشهور - رمضان فرصة كبيرة لمن اراد التراحم وصلة الرحم - رمضان يتمتع بكون شهر العبادة والمودة والرحمة - من استغلة فقد افلح - ومن بعد عنة فقد ضل طريقة

   من :    مصر

   ابراهيم 85

   رمضان هو شهر الخير - شهر العمل والعبادة - المسلم في هذا الشهر يكون اكثر قربا وتقربا الي ربة - المسلم بهذة الصفة يستطيع ان يقف امام نفسة ويروضها ويكبح جماح معاصية مما يساعدة علي التخلص من سلبياتة - رمضان فرصة للتقارب والمحبة العودة الي الله من خلال القرب منة والبعد عن المعاصي

   من :    مصر

   رشا 20

   ان رمضان فرصة كبيرة وعظيمة لمن اراد ان يتغير ويشعر بمدي الحب الكامن بداخلة لاهلة واقاربة - رمضضان فرصة للتواصل والتعاطف والتقارب - اذا استطعنا ان نستغل رمضان افضل استغلال فسوف نشعر بمدي قربنا من الله

   من :    مصر

   رشا 20

   ان رمضان فرصة كبيرة وعظيمة لمن اراد ان يتغير ويشعر بمدي الحب الكامن بداخلة لاهلة واقاربة - رمضضان فرصة للتواصل والتعاطف والتقارب - اذا استطعنا ان نستغل رمضان افضل استغلال فسوف نشعر بمدي قربنا من الله

   من :    السعوديه

   الأم المخلصه

   قد تستغربون مني انا شخصيا لااؤيد الإجتماع في شهر رمضان على مائدة الإفطار ..لذلك غقتصرتها هذه السنه على أزواج جاراتي وزملاء زوجي فقط
والسبب شخصي فقط ..وهو أنني أنا الوحيده التي أعمل في المطبخ وبالتالي لوعزمت جاراتي النساء او صديقاتي المقربات ..فإن ذلك يستنفذ مني جهدا كبيرا لإنجاز كذا عمل لأستعد للإستقبال..وبالتالي أفقد الخشوع في صلوات ذلك اليوم كله كصلاة الظهر والعصر والمغرب وذلك لمداركة الوقت والإنجاز بما انني لوحدي
كذلك عادة النساء بعد الإفطار يبقون إلى مابعد التراويح عند المضيفه .وبالتالي أكون قد فقدت صلاة العشاء والتراويح بخشوع.زفقط كل منا تصلي في أقصر وقت ممكن بسبب الوقت الذي إستنفذناه في تنظيف مابعد الإفطار والترتيب ثم الراحه ومجاذبة أطراف الحديث.ولانشعر بالوقت إلا بإنتهاء الترايح
لقدتكرر هذا لي مرات عديده ..فقررت هذه السنه أن تكون
إجتماعتناالنسائيه بعد التراويح ..
الرجال فقط الذين أستطيع وبكل ترحاب ان أجعل زوجي يجمعهم للإفطار

   من :    اليمن

   ذكرى الإيجابية

   ان لوجبة الافطار أهمية كبيرة في التواصل الاجتماعي فمن خلالها تظهر الألفه بين أفراد العائلة والأقارب , وبالعكس لا أرى أن وسائل الاتصال قد قتلت الصله في رمضان بالعكس فاذا أراد شخص أن يدعوا شخصا اخر فبامكانه ان يتم ذلك بارسال مسج او الاتصال به.

   من :    السعودية

   ظل الجزيرة

   عن طريق التهنيئة برمضان وزيارة الأرحام والمرضى ودعوتهم للفطور .

   من :    مصر

   ابو احمد 72

   لقد جعل رمضان لعبادة الله والصوم والصلاة والتعبد - ومن اهم الامور التي يشعر بها كل شخص في رمضان هو التقارب والتعاطف بين المسلمين وبين افراد الاسرة الواحدة - رمضان بالفعل قرصة جيدة لتغيير وفرصة للتواد والتراحم بين المسلمين - يجب علي كل مسلم ان يغتنم هذا الشهر في القرب من اخية المسلم -ان يسامح - ان يبر الاخرين - ان يتعاطف - ان يري عيوبة وسلبياتة ويغيرها

   من :    المغرب

   طارق

   بسم الله الرحمن الرحيم،
تجمع الأهل والأحباب عل مائدة الطعام كان دائما، ولا زال، رابطا للعلاقات الانسانية بين أفراد الأسرة والأقارب والجيران، فما بالك وهذا الاجتماع في شهر رمضان وبعد يوم من التعبد.
ورغم أن وسائل الاتصال الحديثة من هواتف وانترنت قد قللت من هذه الصلة إلا أنها لم تقتلها، فالاجتماع حول المائدة وتشارك الطعام والشراب ليس هو الاجتماع على شاشة الحواسيب، شتان بين ذاك وذاك.
ويمكن تنشيط هذه الروابط بتبادل الزيارات والدعوات في هذا الشهر الفضيل وصلة الرحم.
وفقنا الله لما يحبه ونرضاه

   من :    اليمن

   ذكرى الإيجابية

   ان لوجبة الافطار أهمية كبيرة في التواصل الاجتماعي فمن خلالها تظهر الألفه بين أفراد العائلة والأقارب , وبالعكس لا أرى أن وسائل الاتصال قد قتلت الصله في رمضان بالعكس فاذا أراد شخص أن يدعوا شخصا اخر فبامكانه ان يتم ذلك بارسال مسج او الاتصال به.

   من :    اليمن

   ذكرى الإيجابية

   ان لوجبة الافطار أهمية كبيرة في التواصل الاجتماعي فمن خلالها تظهر الألفه بين أفراد العائلة والأقارب , وبالعكس لا أرى أن وسائل الاتصال قد قتلت الصله في رمضان بالعكس فاذا أراد شخص أن يدعوا شخصا اخر فبامكانه ان يتم ذلك بارسال مسج او الاتصال به.

   من :    مصر

   ام بهاء

   ان رمضان فرصة كبيرة في ان يلتم شمل الاسرة - فرصة للتقارب والمحبة والمودة بين الناس - ان وسائل العصر الحديث لها تاثير سلبي كبير علي هذة العلاقات ولكن يمكن ان نسخر هذة الاليات لصالحنا من جعلها ادة للتواصل والمحبة والتقارب ولاتكون اداة للبعد والفرقة

   من :    المغرب

   صوت المغرب

  
ان من اجمل العادات فى رمضان هى التواصل الاجتماعى بين الاهل والاصدقاء والافطار الجماعى
وهنا فى الصين حيث اعيش فى الغالب يوميا يكون معنا اصدقاء خاصة من الاصدقاء العزابة وفى المقام الاول من الناحية الدننية
فالكل يعرف الحديث للرسول الكريم عن فضل افطار الصائمون
والكل يعرف ان رمضان هو شهر الكرم والجود والرسول الكريم كان فى رمضان اجود من الريح المرسلة
وعلية ان تغيرت كل الاشياء فى الدنيا بسبب العولمة اللعينة فان عادة اطعام الصائمون فى رمضان والافطار الجماعى والعوزايم لن تتغيير ابدا ابدا وانا اليوم واسرتى فطارين مع اسرة سودانية اصدقاء لنا ولنا برنامج يومية بعد الافطار برنامج اسلئة فى القران والسنة وسيءة الصحابة وهو برنامج جميل يجعل الملائكة تحيط بالمجلس وخير من الغيبة والنميمة وغيرها من العادات القبيحة والدمميمة التى تكون عادة عندما يجتمع شمل الاهل والاصدقاء فيبدوان فى سيرة ولوك الناس فى كل شى ومنمن يجعل الناس تدخل فى معصية وزنوب كثيرة
والله المستعان

   من :    مكة

   توت حرب

   فالى اي مدى ترى اهمية وجبة الإفطار ودورها في التواصل الاجتماعي بين الأقارب والجيران؟
ما أجمل إجتماع الأسرة في شهر الخير في وقتٍ واحد00إنه مظهرٌ يبعث إلى الفخرِ والإعتزاز 00فنحن بحكم عمل الوالد 00وبعض الأخوة لا نجتمع الإ وقت العشاء وأحياناً بعده 00ولكن في رمضان نهنأ بهذه الرفقة الجميلة وخاصةً إذا احتوى هذا الإجماع على الأقارب والأحبة عندها يكون الإجتماع رائعاً 00ترتفع أكفهم في وقتٍ واحد بالتضرع والدعاء وأحيان نطلب من الوالدة و الوالد أن يدعو لنا قبل فطرهما ونلح عليهم في الرجاء
أما الجيران فلا زالت لدينا بعض العادات الجميلة وهي أن نتبادل أصناف الطعام مع بعضنا

هل ترى أن وسائل الاتصال الحديثة قد قتلت الصلة في رمضان؟
ربما بعض الشئ , فأصبحنا نكتفي بالإتصال الهاتفي والسؤال عن الحال والأخبار , وهذا قام مقام الزيارات في بعض الحالات, وقد ينشغل الناس في العبادات في رمضان أكثر من أي شهر آخر 00 فلا يجد متسعاً من الوقت للزيارات فيكتفي بالسؤال عن طريق الهاتف

كيف يمكن تنشيط الروابط الاجتماعية أكثر في رمضان؟
ذلك عن طريق عمل دوريات للفطور كل يوم في منزل , يفطرون ثم يذهبون إلى الصلاة , ثم يتبادلون بعض الأحاديث الجميلة والشيقة , ويفضل أن يستغلوا هذا الشهر بعمل ثقافي ديني مفيد مثل / أن يقوموا في كل زيارة على الإطلاع على قصة من قصص الأنبياء ومناقشتها أو المناقشة حول موضوعٍ ما وهكذا 00 حتى يضمنوا لهم الرفقة الطيبة والفائدة المرجوة

   من :    اليمن

   بشرى الإيجابية

   رمضان له تاثير كبير فمثلاً تعتبر وجبة الإفطار ذات أهميه وذلك لإنها تعمل على زيادة التواصل الإجتماعي بين الأقارب والجيران ممكن أن تكون الوسائل الحديثه قد قتلت الصله حيث يكتفي البعض بها في التواصل دون الإلتقاء مع بعضهم في الجلسات الأسريه والعزائم .
يمكن أن ننشط الروابط الإجتماعية وذلك بأن نذهب إليهم ونطلب منهم زيارتنا ونشارطهم أفراحهم وأتراحهم حتى تتوطد العلاقه فيما بيننا .

   من :    السعوديه

   ينابيع الود

   لها أهميه كبيرة حيث ترى الإقارب ةتتفقد أحوالهم وتسأل عن صغيرهم وتعود مريضهم
نعم قد قتلت الصله
هو وضع دوريه للإفطار بحيث يجتمع جميع أفراد الإسرة وبأذن الله ستنشط الروابط وتقويها

   من :    السعودية

   وسام المجد

   رمضان له تأثير كبير في التواصل الاجتماعي
حيث يدعو اخيه على الافطار ويستجيب اخيه بكل رحابه صدر حيث يجمعهم طاعة الله وأداء مافرضه عليهم فليس في شهر غير رمضان فيه تواصل اجتماعي ووجداني كمثل اجتماعهم الافطار
ربما الوسائل الحديثة تقلل الصله في رمضان إذا لم يسخرها في اجتماع الاهل والاقارب والتواصل معهم
يمكن تنشيط الروابط الاجتماعية في رمضان ان يتفق مع مجموعة من اصحابه واقاربه وجيرانه حيث ان يكون كل يوم يقوم شخص منهم بدعوتهم الى الافطار والاستمرار على ذلك الى مابعد رمضان في صيام الست من شهر شوال

   من :    المغرب

   نرمين

   بسم الله الرحمن الرحيم


رمضان هو دورة تدريبية متكاملة يوفر فيها كل مقومات التغير الايجابي

بالنسبة للتواصل الاجتماعي في رمضان فانه يظهر بشكل فعال في رمضان فنجد الجميع يسعى الى لتسامح مع اهله واصدقائه والتناصح على البر في هذا الشهر الفضيل

ونشهد ايضا دعوات الاهل والاقارب والجيران للافطار وفي هذا يسعى الجميع لنيل اجر البر والصلة وافطار صائم

وكذلك نشهد الكثير من الاسر يساهمون في الافطار الجماعي في المساجد

او بارسال افطار للجيران

مما يجعل هذا الشهر فرصة عظيمة للتواصل االاجتماعي

-- هل ترى ان وسائل الاتصال قد قللت الصلة في رمضان؟

بالعكس ان وسائل الاتصال الحديثة قد زادت هذا الجانب
فيسهل من الاتصال على الاهل والاقارب والجيران سواء بالهاتف او الجوال او الرسائل النصية

وانا شخصيا افضل ارسال الرسائل النصية لتشجيع بعضنا على الطاعة واستغلال هذه لايام المباركة بذكر بعض من الاحاديث والفضائل

كيف يمكن تنشيط الروابط الاجتماعية اكثر في رمضان؟

باستغلال هذا الشهر المبارك لتطوير الذات

فنسعى الى طرح كل الاحقاد والتسامح مع البعض ونزع كل الخلافات


والتواصل مع الاهل سواء بالزيارة او الاتصال ما امكن


   من :    السعوديه

   ندى الجوري

  
فالى اي مدى ترى اهمية وجبة الإفطار ودورها في التواصل الاجتماعي بين الأقارب والجيران؟
مهمه جداا الاجتماع بالاهل على الافطار واالاجتمااع ايضا والالتقاء بالجيران ودعوتهم ..
هل ترى ان وسائل الاتصال الحديثه قد قتلت الصلة في رمضان؟ نعم صار للجوال دور كبير اي الاقتصار بالرسائل ع الموبايل او رسائل الايميل للتهنئة بارمضان او العيد
كيف يمكن تنشيط الروابط الاجتماعية اكثر في رمضان؟
بتخصيص يوم للالتقاء وذكر الله واعمال الخير في رمضان

   من :    السعودية

   مشتاقة للجنان

   ان الدعوة إلى تناول طعام الإفطار في شهر رمضان ، عادة موجودةبين الناس بهدف التواصل الاجتماعي وزرع المحبة والألفة بينهم او صلة الرحم.
ولقد أدت وسائل الإتصال الحديثة إلى ضعف علاقات الناس ببعضهم سواءً في رمضان أو في غيره من الشهور فأصبح كلًا منا مشغول بذاته, ولتنشيط الروابط الاجتماعية في رمضان دعوة الأقارب والجيران لوجبة الأفطار دون أسراف في الأكل فالهدف الأجتماع وليس التبذير, كذلك اجتماع الناس في المساجد لأداء الصلوات المفروضة والمسنونة وصلاة التراويح والتهجد , وقراءة القرآن الكريم في حلقات , وحضور دروس العلم , كل ذلك يقرب بين الناس ويؤلف بينهم.

   من :    maroc

   abdou_78

   بسم الله الرحمن الرحيم


رمضان هو دورة تدريبية متكاملة يوفر فيها كل مقومات التغير الايجابي

بالنسبة للتواصل الاجتماعي في رمضان فانه يظهر بشكل فعال في رمضان فنجد الجميع يسعى الى لتسامح مع اهله واصدقائه والتناصح على البر في هذا الشهر الفضيل

ونشهد ايضا دعوات الاهل والاقارب والجيران للافطار وفي هذا يسعى الجميع لنيل اجر البر والصلة وافطار صائم

وكذلك نشهد الكثير من الاسر يساهمون في الافطار الجماعي في المساجد

او بارسال افطار للجيران

مما يجعل هذا الشهر فرصة عظيمة للتواصل االاجتماعي

-- هل ترى ان وسائل الاتصال قد قللت الصلة في رمضان؟

بالعكس ان وسائل الاتصال الحديثة قد زادت هذا الجانب
فيسهل من الاتصال على الاهل والاقارب والجيران سواء بالهاتف او الجوال او الرسائل النصية

وانا شخصيا افضل ارسال الرسائل النصية لتشجيع بعضنا على الطاعة واستغلال هذه لايام المباركة بذكر بعض من الاحاديث والفضائل

كيف يمكن تنشيط الروابط الاجتماعية اكثر في رمضان؟

باستغلال هذا الشهر المبارك لتطوير الذات

فنسعى الى طرح كل الاحقاد والتسامح مع البعض ونزع كل الخلافات


والتواصل مع الاهل سواء بالزيارة او الاتصال ما امكن


   من :    المغرب

   صوت المغرب

   الأسرة هي المؤسسة الأولى التي تقوم بمهمة تنشئة الأجيال وإعدادها للعيش في المجتمع , فهي إما ضيقة النطاق بحيث تتكون من ( الأب , والأم , والأبناء ) وإما ممتدة النطاق بحيث تشمل ( الأب , والأم , والأبناء , والجدّ , والجدة , والأعمام ) .
وفي ظل هذه الأسرة يتربى الأبناء ويتعلمون القيم والمبادئ والعادات والتقاليد والمهارات التي لها الأثر الأكبر في تكوين الشخصية مما يساعد على ارتباطهم ارتباطا وثيقا فيشكل بذلك التكامل الاجتماعي .
وفي شهر رمضان يتجلى هذا التكامل بشكل جميل ففريضة الصيام بالإضافة إلى كونها عبادة فهي أيضا تربية حيث تربي أبناء المجتمع على النظام والترتيب ولعل هذه التربية تتجلى في الأسرة من خلال تهنئة بعضهم البعض بشهر الصيام واجتماعهم على وجبة الإفطار بل ربما طمحت إلى المثوبة والأجر فنظرت إلى قوله صلى الله عليه وسلم : " من فطر صائما كان له مثل أجره " فقد توجه هذه الأسرة الدعوة إلى بعض الأقارب والجيران لتناول معهم وجبة الإفطار مما يحقق التكافل الاجتماعي بين أبناء القرية الواحدة أو الحي الواحد وربما كانت من أجمل صور التواصل بين الأرحام .
ولكن هذا التواصل الاجتماعي لم يعد يأخذ صورته كما كان في الزمن الماضي , ففي العصر الحاضر أخذ في التقلص شيئا فشيء وذلك بسبب انتشار وسائل الاتصال الحديثة وخاصة ( الجوال ) الذي يرون أنه يقرب البعيد فصار الواحد منهم يكتفي بالاتصال على أقاربه وجيرانه لمباركتهم بهذا الشهر الفضيل فقط دون أن يكون هناك وسيلة أخر للتواصل أو الاجتماع على وجبة الفطور أو السحور .
ولكن لابد علينا أن نستغل فرصة هذا الشهر لإعادة هذا التواصل حيث نبدأ بتوجه الدعوة إلى الأقارب والجيران لإحياء ما بدأ في الاندثار محتسبين الأجر من الله سبحانه وتعالى .

    المعروض: 1 - 25      عدد التعليقات: 731

الصفحات: 1  2  3  4  5  .. 30 



 
 

    المقالات      شارك برأيك      الأسئلة الأكثر تكرارا      جوائز البرنامج      المنتديات      عن البرنامج     منطقة المشارك

     

                             جميع الحقوق محفوظة لموقع رمضان غيرني 1431 هـ [ Copy Right © [ 2O1O - V 2.3

 
تأثير رمضان على التواصل الاجتماعي !!