كلمة المرور

اسم العضو

   
   
     

الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .                

 
 

                    


    المعروض: 626 - 650      عدد التعليقات: 652

الصفحات: 1 ..  23  24  25  26  27 

   من :    السعودية

   فاطمة

   الحمد لله على أهبه الإستعداد.

اللهم وفقنا لقيامها وتقبل منا

   من :    السعودية

   olfah

  
مضى ثلثا رمضان وبقى الثلث وصدق الله (أيام معدودات) وهكذا تنقضي الأيام الغالية وأنا أكتب هذه الكلمات وأسال نفسي واسالكم هل أنت راض عن نفسك في مامضى من رمضان، هل عبدنا الله كما كنا نتمنى عند بداية رمضان، هل قرأت القران فأحيى في نفسك معاني جديدة قررت أن تعيش بها ، هل تذوقت حلاوة القيام، هل احدث الصيام في نفسك سمواً وارتفاعاً عن دنايا النفس وشهواتها. هل أنت أفضل بعد ثلثي رمضان.

أبي حامد الغزالي من علماء المسلمين الكبار كانت له مقولة أيدها وأكدها علماء الإدارة في العصر الحديث، كان يقول أن أي عمل تعمله ابتغاء وجه الله ينبغي أن يتحقق فيه ثلاثة شروط ..

1- مشارطة النفس قبل العمل أي الاتفاق معها والعزم عليها.

2- تجديد الهمة وسط العمل.

3- تقييم الأثر الناتج في نهاية العمل.

، فإن كان فاتك ولم تحسن وشغلتك الحياة وضاعت الهمة التي كانت عندك في أول رمضان ، فارجوك لا تيأس مازالت الفرصة أمامك والأيام القادمة أهم وأعظم وأغلي فليلة القدر تقترب والثواب عظيم وفرصة الفوز بالجنة والنجاة من النار بين يديك ، فارجوك ارجوك لا تستسلم وابذل جهدك وابدا من الان وشارك نفسك من أول وجديد واعزم على نفسك الآن واجتهد في القرب من الله وعمل الخير للناس فان همتك وعزمك من اليوم قد يجعلك تسبق من بدأ من أول الشهر ، فسرعتك قد تكون اعظم (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ)

إليك يعض الاحاديث النبوية الشريفة لترفع همتك وتجدد فيك الأمل الكبير في رضا الله وثوابه وجنته وإجابته لدعائك ، وقد تكون سمعت هذه الأحاديث في بداية رمضان .. لكني أذكرك بها الان لنجدد الهمة والنية ..

- من صام رمضان ايماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.

- من قام رمضان ايماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.

- من قام ليلة القدر ايماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.

- ولله عتقاء من النار في رمضان وذلك كل ليلة.

- وللصائم عند فطره دعوة لا ترد.

- الصيام والقران يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام أي ربي منعته الطعام والشراب والشهوة بالنهار ويقول القران اي ربي منعته النوم بالليل فيشفعان للعبد.



ويكفيك قبل كل هذا ((ليلة القدر خير من ألف شهر)) فثواب العبادة في هذه الليلة كألف شهر فيما سوى هذه الليلة ، وهي ليلة إجابة دعاء وهي ليلة تتنزل فيها الملائكة من السماء ، وهي ليلة يسالم الله فيها عباده ، فيرحم ويغفر ويعفو (سلام هي حتى مطلع الفجر)



يا من ضيعت ما مضى من رمضان أرجوك لم ينتهي السباق بعد، أبدا اليوم وأذهب إلي الله بكل قلبك، بكل جواراك وجدد معه العهد ومن يدري قد تسبق من بدأ.

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من هذا الدعاء (اللهم اجعل خير أعمالي خواتمها ) وكان يعلم الصحابة فبيقول لهم ((إنما الاعمال بالخواتيم)) ، إن الكثيرون يحسنون البداية ولكن القليل هو الذي يحسن إتقان النهاية ولذلك جعلت ليلة القدر في العشر الآواخر من رمضان للمجتهدين حتى النهاية ، فيا من احسنتم البدايات الحذر، الحذر من الغفلة في النصف الثاني من رمضان ، فالخير كله قادم في العشر الآواخر، ويا من لم تبدأو بعد ، السبق ، السبق فالخير كله قادم.



شعرت أني بحاجة أن أكتب هذه الكلمات أخاطب بها نفسي وأذكركم بها لعلا هذه الكلمات تكون سبب في إيقاظ إنسان يقرأئها الآن فيدخل حجرته وحده ويجلس بين يدي الله خاشعا باكيا وينسى من هو ويعيش مع ربه ولربه وبربه في الأيام المعدودة القليلة الباقية ، فقد سال الجنيد : كيف ترى العيد المحب لله في رمضان؟ فقال (عبد ذاهب عن نفسه، متصل بربه ، إن نطق فلله، وإن سكت فمع الله ، وإن تحرك فبأمر الله ، فهو بالله ولله ومع الله)

هـل استـعـددت لاستقبـال لـيـلـة الـقـدر ؟!
نعم ان شاء الله بالهمة والعزيمة والصبر والدعاء
(اللهم بلغنا ليلة القدر)





   من :    مصر

   وسام فؤاد

   قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من قام ليلةالقدرايماناواحتسابا؛غفرله ماتقدم من ذنبه"لذاأحبتى فى الله،اذكرنفسى واياكم،على الحرص على قيام العشرالأواخرمن رمضان،ولوأن نضطرالى تأجيل الأعمال الدنيوية،فلعلنانحظى بقيام ليلةالقدر؛فان قيامنافيهاتجارةعظيمةلاتعوض. فقيام ليلةالقدرأفضل عندالله من عبادةألف شهرلقوله تعالى"ليلةالقدرخيرمن ألف شهر"أى أن ثواب قيامهاأفضل من ثواب العبادةلمدةثلاث وثمانين سنةوثلاثةأشهرتقريبا. قال الامام الرازى فى تفسيره:"واعلم أن من أحياهافكأنماعبدالله تعالى نيفاوثمانين سنة،ومن أحياهاكل سنةفكأنمارزق أعماراكثيرة" ومن ثم،تأتى أهميةقيام ليلة القدرأنهاليلةيحددفيهامصيرمستقبلك لعام قادم؛ففيهاتنسخ الآجال،وفيهايفرق كل أمرحكيم ؛فعليناأن نكون فيهاذاكرين لله-عزوجل-ومسبحين قانتين له،وقارئين للقرآن ،نسأله-جل فى علاه-السعادةفى الدارين،والعفووالغفران فهوكريم يحب العفو ،واياكم أحبتى!ومواطن الغفلة(كالأسواق،ومجالس اللهو،ومشاهدةالتلفاز....الخ)فيفوتك خيرعظيم.اللهم بارك فى أعمالناوأوقاتناوأعناعلى طاعتك وحسن عبادتك،واعتق اللهم رقابنامن النارولجميع المسلمين.

   من :    السعودية

   أم عبدالعزيز

   اتمنى أن أقوم العشر الأواخر ولكن زوجي من
منعني من استخدام المانع فهل ياترى احرم ليلة القدر و إن كنت سأحرمها فهل ذاك بذنب؟!

   من :    السعودية

   بدر المسعودي

   نعم والحمد لله والفضل له .
اسأل الله أن يوفقنا لإدراكها ، وأن يوفقنا لقيامها إيمانا واحتسابا ، وأن يتقبل منا الصيام والقيام ، وأن يجعلنا من المقبولين
أبو مصعب

   من :    السعودية

   وفاء الحربي

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
إن شاء الله استعديت ليلةالبقدرولله الحمد خاصة مع تطبيق الجدول المكثف من قبل برنامج رمضان غيرني ..

   من :    السعودية

   المخلفي

   أفضل الأعمال خواتيمها وأفضل رمضان العشر الأواخر التي بها ليلة القدر وهي أفضل من 1000 شهر
نعم الله علينا كثيرة ومننه كثيرة وهذا منها

مستعد والحمد لله وأسأل الله تعالى القبول .

   من :    السعوديه

   هدهد الايمان

   بالتااكيد مستعدون نحن من بدايه الشهر ونحن نستعد لهذه الليله العظيمه فمن حرمها فقد حرم الخير الكثير ..
اللهم وفقنا لقيامها وبلغنا اياها ..

   من :    السعوديه

   مشاعل البلوي

   نعم ولله الحمد
نحن مستعدون للعشر
وساعدنا البرنامج بذلك
ونسأل الله القبول لنا ولجميع المسلمين
ياااااااااااااارب

   من :    السعوديه

   هند الناصر

   هـل استـعـددتلاستقبـال لـيـلـة الـقـدر ؟! بالتاكيدت استعددت لها فمن لم يستعد لهذه الليله فمتى يستعداذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟فاللهم وفقنا لقيام ليلة القدرواجعلنا من عتقائك من النار آمين يارب العالمين........

   من :    عنيزة

   حورية الدعوة

   نعم والله الحمد والمنة ..

اللهم بلغنا ليلة القدر .. وأجعلنا من عتقائقك من النار في هذا الشهر ..

ولا تحرمنا يارب من نفحاتها وتحريها ..

والمسلمين عامة وأهل الموقع خاصة ..

برحمتك ياأرحم الراحمين

   من :    السعودية

   ميمونه

   إن شاء الله
أنا مستعدة لها بأذن الله عز وجل
والله الموفق لصالح الاعمال والاقوال .
اللهم بلغنا ليلة القدر يا أرحم الراحمين ...




   من :    السعوديه

   محبة الخير

   اسال الله العلي العظيم كما منا علينا بكرمه وفضله ان بلغنا رمضان ان يبلغنا ليلة القدر وان يعننا على قيامها على الوجه الذي يرضيه سبحانه هو ولي ذلك والقادر عليه ..

   من :    السعوديه

   أم الخيرات

   السلام عليكم
نعم استعددت لليلة القدر اللهم وفقنا لقيام ليلة القدر وجعلنا من عتقئهاأمين

   من :    السعوديه

   alsu

   أسئل الله أن يبلغني وإياكم هذه الليله
بالتأكيد إستعددنا لها
.

   من :    السعودية

   سميةالمبيريك

   أفضل الأعمال خواتيمها ، وأفـضـل رمـضـان الـعـشـر الأواخــر,وأفضل العشرتحري ليلة القدر فقد حث النبي صلى الله عليةوسلم على تحري ليلة القدر فقال صلى الله عليةوسلم:(تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان)وكان النبي صلى الله عليةوسلم يعتكف في العشر الأواخر من رمضان تحريا لليلة القدر.ورغب صلى الله عليةوسلم في قيامها فقال:(من قام ليلة القدر إيماناواحتسابا غفرله ماتقدم من ذنبه)وقيامها إنماهو إحياؤها بالتهجد فيهاوالصلاةوقراءةالقران والذكر والدعاء والأستغفار والتوبة إلى الله تعالى.

   من :    السعوديه

   Apple

   وخيرٌ من ألف شهر ..,


أي قلبي طغى عليه الجفاء حد لا ستعداد لــها ..!!

بل القلوب تتفطر .. وجلا وخوفا من .. عدم الظفر بــها ..,


أواااه .. ياليه .. احشرينا من الفائزين بك



.
.



........... وفق الله الجميع ..........

   من :    السعودية

   سهام فهد

   الحمدلله الذي جعل لنامواسم للخيرات تترىومنهاهذه الليلةوالموفق من وفقه الله لقيامهااللهم اجعلناممن يقوم ليلةالقدرايماناواحتسابا00تقبل الله من الجميع طاعاتهم00وغفرلناولهم00

   من :    السعودية

   هنوف الشملان

   بإذن الله ربّي يكون بعوننا،

   من :    السعودية

   منيرةع

   لاشك أن ليلةالقدرليلةعظيةوهي خيرمن ألف شهروأن القرآن نزل فيهاحيث قال تعالى(أنا أنزلناه في ليلة القدروماأدراك ماليلةالقدرليلةالقدرخيرمن ألف شهرتنزل الملائكةوالروح فيها)لابدمن الاستعدادلهامن الأكثارمن العبادات لله عز وجل ومنهاذكرالله وتلاوةالقرآن والصلاةفبعدنزول الجدول وجدت في نفسي الحماس العبادةولله الحمدوالمنة

   من :    السعوديه

   منيفه المطير

   نعم كلنايستعدلهذه اليله العظيمه............................................................................ماذا تفعل في هذه الليلة؟
- الاستعداد لها منذ الفجر، فبعد صلاة الفجر تحرص على أذكار الصباح كلها، ومن بينها احرص على قول:"لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير" مئة مرة، لماذا؟ لما رواه أبو هريرة -رضي الله تعالى عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مئة مرة كان له عدل عشر رقاب، وكتبت له مئة حسنة، ومحيت عنه مئة سيئة، وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك"(5).
الشاهد: "كانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي" حتى لا يدخل عليك الشيطان فيصرفك عن الطاعة.
- احرص على أن تفطر صائماً، إما بدعوته، أو بإرسال إفطاره، أو بدفع مال لتفطيره، وأنت بهذا العمل تكون حصلت على أجر صيام شهر رمضان مرتين لو فطرت كل يوم منذ أن يدخل الشهر إلى آخره صائماً لما رواه زيد بن خالد الجهني عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:"من فطر صائماً كتب له مثل أجره لا ينقص من أجره شيء"(6).
- عند غروب الشمس ادع أيضاً أن يعينك ويوفقك لقيام ليلة القدر.
- جهز صدقتك لهذه الليلة من ليالي العشر، وليكن لك ادخار طوال السنة لتخريجه في هذه الليالي الفاضلة فلا تفوتك ليلة من ليالي الوتر إلا وتخرج صدقتها، فالريال إذا تقبله الله في ليلة القدر قد يساوي أكثر من ثلاثين ألف ريال، و 100 ريال تساوي أكثر من 300 ألف ريال وهكذا، وقد روى أبو هريرة -رضي الله تعالى عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يقبل الله إلا الطيب، وإن الله يتقبلها بيمينه، ثم يربيها لصاحبه كما يربي أحدكم فلوه(7)، حتى تكون مثل الجبل"(8) وروى أبو هريرة أيضاً قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، أي الصدقة أعظم أجراً؟ قال:" أن تصدق وأنت صحيح شحيح تخشى الفقر، وتأمل الغنى ولا تمهل حتى إذا بلغت الحلقوم قلت: لفلان كذا، ولفلان كذا، وقد كان لفلان"(9).
فإن أخفيتها كان أعظم لأجرك فتدخل بإذن الله ضمن السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، لما رواه أبو هريرة -رضي الله تعالى عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:"سبعة يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله.. ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه" (10).
- منذ أن تغرب الشمس احرص على القيام بالفرائض والسنن، فمثلاً منذ أن يؤذن ردد مع المؤذن ثم قل: وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله، رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً، فمن قال ذلك غُفر له ذنبه كما روي عنه صلى الله عليه وسلم مرفوعاً(11) ثم قل: اللهم رب هذه الدعوة التامة... إلخ، لما رواه جابر بن عبد الله أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: من قال حين يسمع النداء: اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته، حلت له شفاعتي يوم القيامة"(12).
- ثم بكر بالفطور احتساباً، وعند تقريبك لفطورك ليكن رطباً محتسباً أيضاً، ولا تنس الدعاء في هذه اللحظات، وليكن من ضمن دعائك: اللهم أعني ووفقني لقيام ليلة القدر، ثم توضأ وضوء رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثم بادر بالنافلة بين الأذان والإقامة؛ لما رواه أنس -رضي الله تعالى عنه- أنه قال: كان المؤذن إذا أذن قام ناس من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- يبتدرون السواري حتى يخرج النبي -صلى الله عليه وسلم- وهم كذلك يصلون الركعتين قبل المغرب، ولم يكن بين الأذان والإقامة شيء"(13). ثم صل صلاة مودع(14)كلها خشوع واطمئنان، ثم اذكر أذكار الصلاة، ثم صل السنة الراتبة، ثم اذكر أذكار المساء -إن لم تكن قلتها عصراً- ومنها "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير" مئة مرة؛ لتكون في حرز من الشيطان ليلتك هذه حتى تصبح، كما سبق أن ذكرنا، ثم نوِّع في العبادة:
- لا يفتر لسانك من دعائك بـ "اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني".
- إن كان لك والدان فبرهما وتقرب منهما، واقض حوائجهما وافطر معهما.
- ثم بادر بالذهاب إلى المسجد قبل الأذان، لتصلي سنة دخول المسجد، ولتتهيأ بانقطاعك عن الدنيا ومشاغلها علك تخشع في صلاتك، ثم إذا أذن ردد معه وقل أذكار الأذان ثم صل النافلة، ثم اذكر الله حتى تقام الصلاة، أو اقرأ في المصحف، واعلم أنك ما دمت في انتظار الصلاة فأنت في صلاة كما روى ذلك أبو هريرة -رضي الله تعالى عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:"إن أحدكم في صلاة ما دامت الصلاة تحبسه، والملائكة تقول اللهم اغفر له وارحمه، ما لم يقم من صلاته أو يحدث"(15).
- ثم إذا أقيمت الصلاة صل بخشوع، فكلما قرأ الإمام آية استشعر قراءته، وكن مع كلام ربك حتى ينصرف الإمام.
- ثم عد إلى بيتك، ولا يكن هذا هو آخر العهد بالعبادة حتى صلاة القيام، بل ليكن في بيتك أوفر الحظ والنصيب من العبادة سواء بالصلاة أو بغيرها.
- ولا تنس -قبل خروجك من المسجد- أن تضع صدقة هذه الليلة، وإذا كان يصعب عليك إخراج صدقة كل ليلة من هذه الليالي فمن الممكن أن تعطي كل صدقتك قبل رمضان أو قبل العشر الأواخر جهة خيرية توكلها بإخراج جزء منها كل ليلة من ليالي العشر.
- ولا تنس وأنت في طريقك من وإلى المسجد أن يكون لسانك رطباً من ذكر الله، ولا تنس سيد الاستغفار هذه الليلة:"اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. قال صلى الله عليه وسلم:"من قاله فمات من يومه أو ليلته دخل الجنة"(16)، وما بين تهليل وتسبيح وتحميد وتكبير وحوقلة؛ لما رواه أبو سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" استكثروا من الباقيات الصالحات، قيل وما هن يا رسول الله؟ قال: التكبير والتهليل والتسبيح والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله"(17)وما بين صلاة على رسولنا محمد -صلى الله عليه وسلم- ثم الدعاء بخيري الدنيا والآخرة، فإذا دخلت بيتك تلمَّس حاجة من هم في البيت، سواء والداك أو زوجتك أو إخوانك أو أطفالك، فقم بخدمة الجميع بانشراح الصدر واحتساب واستغل القيام بحوائجهم بقراءة القرآن عن ظهر قلب، فقل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن في الأجر، كما روى أبو الدرداء عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:"أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن؟ قال:"وكيف يقرأ ثلث القرآن؟ قال: قل هو الله أحد ثلث القرآن"(18). فإذا قرأتها ثلاث مرات حصلت على أجر قراءة القرآن كاملاً، ولكن ليس معنى هذا هجر القرآن، ولكن هذا له أوقات وهذا له أوقات، وقل يا أيها الكافرون تعدل ربع القرآن في الأجر(19)، وآية الكرسي أعظم آية في كتاب الله، أخرجه سعيد بن منصور في سننه، كما قاله عبد الله موقوفاً، ثم قل:" لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير" مئة مرة؛ ليكون لك عدل عشر رقاب، ولتكتب لك مئة حسنة، وتمحى عنك مئة سيئة، ولتكن حرزاً لك من الشيطان حتى تصبح ولم يأت بأفضل مما جئت به إلا أحد عمل أكثر من ذلك، واحرص على كل ما ثبت عنه -صلى الله عليه وسلم- من الأذكار ذات الأجور العظيمة، كما قال صلى الله عليه وسلم لعمه:"ألا أدلك على ما هو أكثر من ذكرك الله الليل مع النهار تقول: الحمد لله عدد ما خلق، الحمد لله ملء ما خلق، الحمد لله عدد ما في السموات والأرض، الحمد لله عدد ما أحصى كتابه، الحمد لله ملء ما أحصى كتابه، الحمد لله عدد كل شيء والحمد لله ملء كل شيء وتسبح مثلهن، ثم قال: تعلمهن وعلمهن عقبك من بعدك"(20) وقال صلى الله عليه وسلم:"من قال سبحان الله وبحمده مئة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر"(21)وعن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال -صلى الله عليه وسلم-: "من قال حين يصبح وحين يمسي سبحان الله وبحمده مئة مرة لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه"(22)وفي بعض الروايات "سبحان الله العظيم وبحمده مئة مرة" (23)وكلما ذُكرت الكفارة أو الغفران – غفران الذنوب- وحط الخطايا، فالمقصود بها الصغائر، أما الكبائر فلا بد من التوبة، أما إن كانت هذه الكبيرة متعلقة بحقوق الآدميين فلا بد من الاستحلال مع التوبة أو المقاصة يوم القيامة؛ لما رواه أبو هريرة -رضي الله تعالى عنه-:"من كانت له مظلمة لأخيه من عرضه أو شيء فليتحلله منه اليوم قبل ألا يكون دينار ولا درهم إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه"(24)ولا يغرك في الغيبة ما يردده البعض أن كفارة من اغتبته أن تستغفر له، فهذا حديث أقل أحواله أنه شديد الضعف، وهو يعارض الحديث السابق الصحيح، ومن أعظم حقوق الآدميين: الغيبة والنميمة والسخرية، والاستهزاء والسب، والشتم وشهادة الزور، قال صلى الله عليه وسلم:"الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر" (25).
فإذا فرغت من خدمة الجميع والأعمال البدنية، ليكن لك جلسة مع كتاب ربك فتقرأه، وليكن لك قراءتان في شهر رمضان إحداهما سريعة "الحدر" والأخرى بتأمل مع التفسير إذا أشكل عليك آية، قال ابن عباس رضي الله تعالى عنه:"لأن أقرأ سورة أرتلها أحب إلي من أن أقرأ القرآن كله.
فإذا أنهك جسدك فألقه على السرير وأنت تذكر ربك بالتهليل والتسبيح والتحميد والحوقلة والتكبير والاستغفار والصلاة والسلام على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
- فإن نمت فأنت مأجور -بإذن الله- ثم استيقظ لصلاة قيام الليل في المسجد، وليكن لك ساعة خلوة مع ربك ساعة السحر فتفكر في عظمة خالقك، ونعمه التي لا تحصى عليك مهما كنت فيه من حال أو شدة فأنت أحسن حالاً ممن هو أشد منك كما قال صلى الله عليه وسلم:"انظروا إلى من هو أسفل منكم، ولا تنظروا إلا من هو فوقكم، فهو أجدر أن لا تزدروا نعمة الله"(26).
- وتذكر هادم اللذات علها تدمع عينك فتكون من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله كما قال صلى الله عليه وسلم:"ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه.." (27).
- وتذكر ما رواه جابر بن سمرة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:"أتاني جبريل، فقال: يا محمد من أدرك شهر رمضان فمات فلم يغفر له فأدخل النار فأبعده الله، قل آمين. فقلت: آمين..." (28) الحديث. فهذه العشر هي والله الغنيمة الباردة، وفي هذا الشهر فرص ومواسم من لم يستغلها تذهب ولا ترجع..
- أخيراً وقبيل الفجر لا بد من السحور ولو بماء، مع احتساب العمل بالسنة؛ لما رواه أنس رضي الله تعالى عنه، قال: قال صلى الله عليه وسلم:"تسحروا فإن في السحور بركة"(29) ثم تسوك وتوضأ واستعد لصلاة الفجر وأنت إما في ذكر أو دعاء أو قراءة قرآن.

   من :    السعوديه

   صدق النوايا

   ان شاء الله
هذ1 نحن نجاهد انفسنا لعلنا نحظى بليله القدر وجعلنا الله من العتقاء من النار ومن المقبولين

   من :    مكة

   المؤمنة

   إن شاء نحن على أتم الاستعداد لها ولكل ليال العشر الأخيرة ...فاللهم اجعلنا من الفائزين بقيام ليلة القدر وأحسن قيامنا فيها واجعل كل القائمين على هذا البرنامج والمشاركين فيه والمشاهدين له من الموفقين لقيام ليلة القدر ....آمين

   من :    السعودية

   راجية الجنة

   اسأل الله ان يعيننا على ذلك وان يوفقنا لإدراك هذه الليله ولا يحرمنا فضلها بذنوبنا اللهم اعنا على شكرك وذكرك وحسن عبادتك

   من :    السعوديه

   gamash

   نعم أسأل الله القبول وأن أكون من عتقائه من النار.

    المعروض: 626 - 650      عدد التعليقات: 652

الصفحات: 1 ..  23  24  25  26  27 



 
 

    المقالات      شارك برأيك      الأسئلة الأكثر تكرارا      جوائز البرنامج      المنتديات      عن البرنامج     منطقة المشارك

     

                             جميع الحقوق محفوظة لموقع رمضان غيرني 1431 هـ [ Copy Right © [ 2O1O - V 2.3

 
:: رمضان غيرني ::