كلمة المرور

اسم العضو

   
   
     

الاخوة زوار الموقع لمعرفة معلومات عن البرنامج الرجاء زيارة صفحة عن البرنامج وبعدها اطلع على صفحة الاسئلة الاكثر ورودا               اكثر من نصف مليون ريال مجموع الجوائز               الان سجل في برنامج ايجابيون ففرصة كبيرة امامك للتغيير الى الافضل وقد يحالفك الحظ بالفوز بجوائز البرنامج القيمة               زوارنا الكرام نرحب بكم ضمن ركب "الايجابيون " ونتمنى ان تتفاعلوا مع المنتدى .                

 
 

                    


    المعروض: 601 - 625      عدد التعليقات: 652

الصفحات: 1 ..  23  24  25  26  27 

   من :    قطر

   تغريد

   من فاتته البداية بلا يعني ذلك بأنه قد خسر , العبرة بالخواتيم و مازال هناك متسع من الوقت لوقفة صارمة جادة مع النفس لنيل نسائم رحمة المولى عز وجل

   من :    السعودية

   عبق

   هاقد مضى ثلثي رمضان وبقي الثلث الأخير فماذا صنعنا في مامض وماذا اعددنا للعشرالباقية
اللهم بلغنا واياكم ليلة القدر واجعلنا من عتقاء النار ..
الحمدلله بدأت بتكثيف القراءة والصلاة ستعينة بالله اللهم تقبل صيامنا وقيامنا

   من :    السعودية

   Amany

   بإذن الله..
نحن على أهبة الإستعدلد لإستقبالها متى ماكان موعدهــا..
ولن ندعها تمر علينا دون اغتنام كما في السنوات الماضية..
نتمنى أن يكتب الله لنا فيها الخير..

   من :    الرياض

   ~ام فيصل~

   نعم إن شاء نحن على أتم الاستعداد لها ولكل ليال العشر الأخيرة ...

أسأل الله القبول وأن أكون من عتقائه من النار.

   من :    الرياض

   ~حبي لربي~

   نعم ولله الحمد مستعدون لرمضان بكل همة ونشاط وافكر بالاعتكاف وان شاء الله اخلاص من اغراض العيد عن قريب لاستغلا العشر واسأل الله عز وجل ان يبلغنا ليلية القدر ويعينن على قيامها وانااحاول ان اقنع اخوتي بالاعكتاف وان شاء الله يعتكف كل اهل المنزل ~اللهم كما بلغتنا رمضان نسألك ان تبلغنا ليلة القدر وتعينن على قيماها على احسن حال~

   من :    السعودية

   Nalley

   نعم ولله الحمدفقد قمت بما يلي :
@ بتهيئةغرقتي فقد قررت الاعتكاف فيها طوال العشر.
@فصل تليفوني وإغلاق جوالي حتى لأنشغل في المكالمات عن العبادة .
@إغلاق جهاز التلفاز(قناة المجد) في غرفتي حتى لاأنشغل بمتابعة البرامج عن العبادة .
أسال المولى سبحانه الإخلاص في القول والعمل وأن يوفقني لقيام ليلة القدر واغتنام العشر في الأعمال الصالحة .

   من :    السعودية

   عالم النسيان

   نعم إستعددت لاستقبالها...
واللهم إجعلنا ممن يقومون بها خير القيام..
وإجعلنـــــا من عتقائه..

   من :    السعودية

   صيدالعلم

   نعم.!!!
ولماذا نستعد إذا لم نستعد لليلة هي خير من ألف شهر ولكن تبقى المفاجآت والصوارف تطل برأسها بين الفينة والأخرى فإن لم نكن حصيفين للتصدي لها لفاتنا الخير العظيم.

   من :    المدينة المنورة

   خواطر

   الحمد لله الذي من علينا بهذا الفضل وهو صيام رمضان وقيامه وأصطفانا عن غيرنا .. اهو رمضان وشك على الرحيل وأصبحنا الآن في العشر الأواخر الذهبية والكل في سباق فأسأل الله بمنه وكرمه أن يوفقنا لقيام اليلة القدر والحمدلله لقد أعددت العدة وشددت مئزري لأعوض مافات وألحق مابقي فيارب ,, يارب لا تحرمنا هذا الفضل العظيم وأجعلنا من السابقين وجميع المسلمين .

   من :    السعوديه

   فاطمةالعتيبي

   قال صلى الله عليه وسلم :(من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفرله ماتقدم من ذنبه )أخرجه البخاري ومسلم ..
وكان النبي صلى الله عليه وسلم ..يتحرى ليلة القدرويأمرأصحابه بتحريها وكان يوقظ أهله في ليالي العشر رجاء أن يدركو ليلة القدر..
وورد عن بعض السلف من الصحابه والتابعيين الإغتسال والتطيب في ليالي العشر تحريا لليلة القدر التي شرفها الله ورفع قدرها.



فيامن أضاع عمره في لاشيء استدرك مافاتك في ليلة القدر ..

فإنها تحسب من العمر ،العمل فيها خير من العمل في ألف سواها..


((((من حرم خيرها فقد حرم ))))


   من :    السعوديه

   فاطمةالعتيبي

   قال صلى الله عليه وسلم :(من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفرله ماتقدم من ذنبه )أخرجه البخاري ومسلم ..
وكان النبي صلى الله عليه وسلم ..يتحرى ليلة القدرويأمرأصحابه بتحريها وكان يوقظ أهله في ليالي العشر رجاء أن يدركو ليلة القدر..
وورد عن بعض السلف من الصحابه والتابعيين الإغتسال والتطيب في ليالي العشر تحريا لليلة القدر التي شرفها الله ورفع قدرها.



فيامن أضاع عمره في لاشيء استدرك مافاتك في ليلة القدر ..

فإنها تحسب من العمر ،العمل فيها خير من العمل في ألف سواها..


((((من حرم خيرها فقد حرم ))))


   من :    المملكة ال

   alwrdat

   الحمدلله الذي بنعمه تتم الصالحات؟؟
اللهم وفقني وجميع اخواني واخواتي ..والقائمين على هذا البرنامج..واجعلنا من يوفق لقيام ليلة القدر..

   من :    السعودية

   صدى الصمت

   اللهم وفقنا لقيام هذه الليلة ..
بعد الجرعة التي أخذناه مع برنامج رمضان غيرني .. صار همنا هو تلك الليلة ..
فاللهم اجعلنا من عتقائك من النار

   من :    السعوديه

   فاطمةالعتيبي

   بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ..
وأصلي وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاةوأتم التسليم ..


كيف لاأستعد لهذه الليله ..
والعمل فيها فقط ..أجره وفضله خيرمن ألف شهر ..


   من :    السعودية

   N-2008

   جزاك الله يا olfah
خير الجزاء
ونفع بك الامه
فاسلوبك جدا
رائع ومؤثر
.....................
بالنسبة للسؤال :
هل استعددت لاستقبال
ليلة القدر ؟
نعم
استتعددت لها
بالعزيمه الصادقة
والارادة القوية
وهذا بــفضل
ربــــــــــــــي
ثــــــــــم
بـــجهودكــــــــم
اســـــــــــأل الله
ان يوفــقنا واياكم
ووالدينا واهلينا
وجميع المساهمين والمساندين والمشاركين
لقـيام ليلة القــدر
اللهم انك عفو تحب
العفو فاعفو عنا
اللهم آآآآآآآآمين

   من :    الرياض

   عبيرالخزيّم.

   نعم.. بعد الاستعانة بالله عزوجل إن شاء..

فنهاية موفقة أفضل من بداية ناقصة..

اللهم أيقظنا لتدارك ما تبقى من هذه العشر الأخيرة من شهرك الفضيل..

اللهم طهر قلوبنا من الشحناء والبغضاء ..

اللهم وفقنا لقيام لياليك ونحن على أحسن حال ..

ولا ننسى أخوتنا في الدول الإسلامية من الدعاء فهذا أقل شيء نهديه إليهم..

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه.

   من :    الكويت

   amal

   الحمدلله بفضل الله ثم بفضل توجيهاتكم وتشجيعكم ونصائحكم الغالية أنا بأتم الاستعداد وسأنطلق معكم
رمضان غيرني وأشعل همتي000000

   من :    السعودية

   ام سعد

   ولله الحمد كان الإستعدادلها بأمور

الدعاء لله أن يبلغنا ليلة القدر وأن يوفقنا لحسن العمل وأن يقدر لنا فيها الخير


وكثيرا ما أتحدث مع أولادي عن العشر الأواخر ومامعنى التهجد فيها ليكونوا معينالي

ثم إني انتهيت من جميع مشاغلي كملابس العيد وهدايا العيد وكل ما يدعوني للخروج من البيت

شجعت زوجي على الإعتكاف وتحدثت معه مع علمي أنه يعلم ذلك ولكن ليكون لي أجر التذكير

واعددت لتلاوة القرآن في الصلاة تقسيما مكثفا

غيرت في نظامي الغذائي بحيث يكون الوقت للعبادة أكثر
ولله الحمد العائلة والأقارب كلهم مما يشجع على ذلك فهم في العشر أكثر حرصا وفيهم تنافس على ذلك وهذا يعتبرا دافعاكبيرا

كما أن الجدول الذي اعددتموه خير معين بعد الله

فجزاكم الله خيرا

   من :    السعودية

   كريمة

   إن شاء الله أني مستعدة لإستقبالها..وأحاول أن أجرد نفسي من شواغلها ولهوها...
وبلوغ قيام ليلة القدر لا يكون إلا بتوفيق من اللله تعالى
فاللهم اجعلنا من قوامها ، اللهم ارزقنا قيامها يا أكرم الأكرمين وأجود الأجودين ...

والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله..

   من :    السعوديه

   ryzo

   في الحقيقه نعم والحمد
على ان انفرد في البيت واتفرغ بالعباده الكامله على احسن وجه وان لا انشغل في مشاغل الدنيا من طبخ ونفخ وسهر وكلام
بل بملازمه المصلا والصلاه وقراه القران والذكر والتسبيح
عسى ربي ان يبلغنا ليله القدر نحن والمسلمين امين

   من :    السعودية

   العنود

   كيف لم أستعد وأنا من المشاركات في رمضان غيرني ؟


الاستعداد لهذه العشر ولليلة لقدر بدأ من أو حلقات البرنامج

بعد عقد النية ومعرفة الذات و الاستفادة من الوقت وغيرها ، بعدها لا نرتقب إلا ليلة القدر جعلنا الله وإياكم من المقبولين ومن العتقاء من النار

   من :    السعودية

   olfah

   الاستعداد لليلة القدر


كيفية استقبال ليلة القدر والاستعداد النفسى لهذة الليلة المباركة:

اول شئ يجب ان تكون عالما بها ..؟
و فرق كبير بين إنسان سمع خطبة تحدث فيها الخطيب عن إله عظيم خالق الأرض والسموات و عنده جنة ونار ؛ وله أنبياء ؛ وبين إنسان يعرج في مراتب القرب ؛ بين هذا وذاك مراتب كثيرة ، هناك إنسان إذا نظر إلى أي شيء في الأرض يرى الله عز وجل إن شرب كأس ماء وإن نظر إلى ابنه إن أمسك تفاحة إن نظر إلى عصفور ؛ إن نظر إلى سمكة ؛ وفي كل شيء له آية تدل على أنه واحد .

فالنبي عليه الصلاة والسلام يقول:
)فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب ، وفضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم ، ولعالم واحد أشد على الشيطان من ألف عابد ، وليلة القدر خير من ألف شهر(

فالله سبحانه وتعالى في السورة القدر يريد أن ينقلنا من مرتبة العباد إلى مرتبة العلماء ، بين العالم والعابد مسافة كبيرة ، العابد له درجة لا يتخطاها لو أنه عبد الله ألف شهر أو ثمانين عاماً هو هو معرفته هي هي مستواه لا يزيد .

اليوم العبادة وحدها لا تنجي صاحبها لأن الفتن على قدم وساق ، الفتنة يقظة والدنيا اليوم خضرة نضرة ، الدنيا اليوم تغر وتضر وتمر ؛ الدنيا اليوم مغرية لذلك لا تنفع معها العبادة دون علم. فالعلم يقي صاحبه من الفتنة .



يقول الله تعالي ) انا انزلناه في ليلة القدر(

قال العلماء حيثما تكلم الله عزوجل عن ذاته ليبرز وحدانيته فيستخدم ضمير المفرد ؛ وإذا تكلم الله سبحانه وتعالى عن أفعاله يستخدم ضمير الجمع لأن أفعاله يدخل فيها كل أسمائه الحسنى ؛ أي فعل من أفعاله فيه رحمة وفيه قدرة وفيه لطف وفيه حكمة وفيه عدل ؛ أسماؤه الحسنى كلها في أفعاله لذلك الله عزوجل قال إنا أنزلناه الهاء تعود على كتاب الله لأن الله سبحانه وتعالى يتحدث عنه فكأنه معروف عند كل قارئ ؛ إنا أنزلنا القرآن ؛ أنزلناه من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا دفعةً واحدة ، كان هذا في ليلة القدر

ليلة القدر تأتي في كل يوم ؛ فهل القدسية في زمانها أم في مضمونها ؛ إذا قلنا في زمانها ليلة القدر جاءت في كل يوم من أيام العام فقدسيتها لا في الزمن ولكن في المضمون ماذا حصل بها هذا الذي يريده الله سبحانه وتعالى .



السؤال الثاني لماذا قال الله سبحانه وتعالى ليلة القدر و لم يقل نهار القدر ؟

لأن الليل وقت مناسب للصادقين ؛ للمخلصين ؛ للمحبين ؛ للعاشقين ؛ المنافق يصلي في النهار ولكنه لن يقوم الليل ؛ لا يقوم الليل إلا المحب ؛ إلا من أحب الله ؛ إلا من قام ليناجيه ؛ إلا من قام ليقف بين يديه ؛ إلا من قام ليتذلل على أعتابه ؛ إلا من قام ليمرغ وجهه في الأرض حباً لله سبحانه وتعالى ، الليل هو الوقت المناسب للطائعين ؛ للمحبين ؛ للعاشقين؟

في الليل يحدث هذا الاتصال وفي هذا الاتصال يحدث هذا التقدير ؛ قال تعالى :

)وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون(

)سورة الزمر : آية 67(

الله عزوجل يمتحن الناس يفتنهم بمعنى يبتليهم ؛ فهم ينقسمون إلى قسمين قسم عرف الله وقسم لا يزال به جاهلاً .

أن تعصي الله عزوجل فأنت لا تعرفه ؛ أن تؤثر مخلوقاً عليه فأنت لا تعرفه ؛ أن تؤثر مبلغاً من المال على رضاه فأنت لا تعرفه ؛ أن تستهين بأمر من أوامره فأنت لا تعرفه ، فالقدر أن تعرفه حق المعرفة لذلك الله عزوجل قال :

)يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون(



) انا انزلناه في ليلة القدر(

ليلة القدر ؛ كلمة ليل تعني لمن أراد أن يتذكر أو أراد شكورا ؛ والقدر يعني معرفة الله عزوجل .

أعيد عليكم حديثاً طالما ذكرته لكم :

يا رسول الله جئتك لتعلمني من غرائب العلم فقال : وماذا فعلت في أصل العلم قال : وما أصل العلم ؛ قال : وهل عرفت الرب ؟

مثلاً هل عرفت ما عنده إذا أطعته ؟

هل عرفت عقابه إذا عصيته ؟

دعوة هذه السورة إلى أن تعرف الله إلى أن تقدره قال : لك يا عبدي إذا عبدتني ألف شهر وعبدتني ثمانين عاماً ولم تعرفني ما أفادتك عبادتي؛ ولا رقت بك ولا سعدت بها فإذا عرفتني لليلة واحدة لساعة واحدة كانت هذه المعرفة خير لك من كل العمر الذي أمضيته في هذه العبادة الجوفاء

)وما ادراك ما ليلة القدر(

في القرآن الكريم لفظتان وما أدراك ؛ وما يدريك ؛ إن قال الله وما أدراك أي أن الله سوف يدريك ، وإن قال الله وما يدريك لا أحد يدريك ، لأن هذا من علم الله عزوجل

الناس يقدرون الدنيا ؛ يقدرون المال ؛ يقدرون الجاه ؛ والمنصب ؛ يقدرون البيت الفخم ؛ و البستان الجميل ؛ و السيارة الفارهة ؛ لكنهم لو عرفوا الله عزوجل لعرفوا أن معرفة الله عزوجل تسعدهم إلى الأبد وأن الدنيا سوف تنقطع إلى حين .

عش ماشئت فإنك ميت وأحبب ما شئت فإنك مفارق واعمل ما شئت فإنك مجزي به ، أتمنى على المؤمن أن يشمر ليعرف الله فإذا شمر إلى معرفة الله كفاه الله أمر دنياه ؛ تأتيه دنياه وهي راغمة ، كأن الله عزوجل يقول يا عبدي دنياك علي لا تهتم لها ؛ ما دمت تهتم لتعرفني فدنياك علي ؛ ستأتيك الدنيا وهي راغمة .

كن لي كما أريد ولا تعلمني بما يصلحك ؛ أكن لك كما تريد ؛ إذا سلمتني في ما تريد كفيتك ما تريد ؛ وإن لم تسلم لي فيما تريد أتعبتك فيما تريد ثم لايكون إلا ما أريد .

الله عز وجل يقول وما أدراك ما ليلة القدر ؛ يعني لا أحد يعرف قيمتها وسوف تعرف قيمتها يا محمد .




ثانيا عالما بثوابها

يقول تعالي ) ليلة القدر خير من الف شهر(

يعني ألف شهر عبادة ، صلاةً ، عبادةً ، حجاً ، زكاةً ، عمرة ً ، أمراً بالمعروف ونهياً عن المنكر .

ليلة قدر واحدة خير من ألف شهر
الف شهر=84 سنة.وهذا ليس رقم عشوائى فمتوسط عمر المسلم من 60- الى 70 عام

قال النبي الكريم :

)بادروا بالأعمال الصالحة فماذا ينتظر أحدكم من الدنيا(

طبعاً المؤمن ينتظر كل خير ، أما النبي الكريم يخاطب أهل الدنيا ؛ الذين أعرضوا عن الله عزوجل ؛ ماذا ينتظر أحدكم من الدنيا ؟ هل تنتظرون إلا فقراً منسياً أو غنىً مطغياً أو مرضاً مفسداً أو هرماً مفنداً أو الدجال فشر غائب ينتظر أو الساعة والساعة أدهى وأمر .

يأتي ملك الموت عندئذ يعض الظالم على يديه ، قال عز وجل :

)وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا(

لماذا هي خير ؟

لأن الإنسان يسعد بها ، ما الذي يشقي الإنسان ؟

الخوف ؛ الخوف يشقيه ، إذا قال الخائف : حسبنا الله ونعم الوكيل قال: الله عزوجل :

فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم

إذا قال الإنسان الذي أصابه غم : لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين قال تعالى :

فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين

إذا قال العبد وقد شعر أن مؤامرة تحاك ضده وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد ؛ فقال الله عزوجل :

(فوقاه الله سيئات ما مكروا وحاق بآل فرعون سوء العذاب(
إذا الإنسان خاف من المكر وفوض أمره إلى الله عزوجل يقيه الله سيئات الماكرين ، وإذا أصابه غم فقال : لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين .

وإذا قال الإنسان وقد أصابه خوف : حسبي الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله .

فإذا عرفت الله تعرف كيف تدعوه و تعرف كيف تفوض أمرك له وتعرف كيف تتوكل عليه وتعرف كيف تستسلم له وتعرف كيف تطيعه وتعرف كيف تناجيه ؛ لذلك ليلة القدر خير من ألف شهر .



قال تعالى :

)تنزل الملائكة والروح فيها باذن ربهم من كل امر(

إذا قدرت الله اتصلت به ؛ فإذا اتصلت به جاءتك الملائكة بتجليات الله عزوجل على قلبك ؛ جاءتك الملائكة بتجليات الله فأسعدتك ؛ وجاءتك الملائكة بتوجيهات الله فسددتك ؛ لا ترتكب خطيئة لا تقع في حماقة لا تقع في غضب مفاجئ من غير مبرر ؛ لا تركن إلى إنسان غير موثوق فيه ؛ في ملائكة تسدد عملك

عرفت الله وقدرته حق قدره أمدك الله بالملائكة فسددوك وأسعدوك ووجهوك وحذروك وأمروك ونهوك .

إذا أحب الله عبداً جعل له واعظاً من قلبه ؛ إذا أحب الله عبداً عاتبه في منامه ؛ إذا أحب الله عبداً عجل له في العقوبة ، هذا معنى تتنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر إلى أن تصبح حياتك سلاماً في سلام ، لا قلق لا هم لا حزن لا خوف لا توقع مصيبة لا مرض لا خوف لا يأس لا قنوط .



قال العلماء : إن أشد الأمراض فتكاً في النفس هو الخوف ؛ وعندما الإنسان يكفر بالله عزوجل أول عقاب يناله من الله أن الله سبحانه وتعالى يقذف في نفسه الرعب ؛ خائف من سرطان ؛ خائف من حادث يقول لك أريد أن أؤمن ، يحدث معه حادث ويصاب بتمزق بالنخاع الشوكي و يصاب بالشلل ؛ يذهب إلى التأمين
هذه من كل أمر ؛ إن كنت تاجراً يوفقك تختار أحسن الصفقات وأربح الصفقات والله عز وجل يصرف عنك الصفقات الخاسرة وإن كنت مزارعاً الله عز وجل يصرف عنك الصقيع .

يصرفه عمن يشاء ويوصله لمن يشاء ؛ إن كنت موظفاً الله عزوجل يلهمك الرشاد والسداد تنتزع إعجاب رؤسائك ولك سمعة طيبة وفي خدمة الناس ويبارك الله لك في دخلك على قلته ، ما دام الله معك لا تخف أحداً ، حياتك سلام والسلام اسم من أسماء الله عزوجل ؛ إذا الله عزوجل تجلى عليك باسم السلام يصبح عندك طمأنينة .



والله الذي لا إله إلا هو لو وزعت على ستة آلاف مليون إنسان لاطمأنوا وما خافوا .

كل بلد في هذا العصر وكل مجتمع في أشياء مقلقة له
الغير مؤمنين مرعوبين بالخوف من مرض الادز أصاب الناس بالذعر وهم في ذعر مستمر ؛ الخوف من تشمع الكبد ؛ من السرطان ؛ من أمراض القلب جعلهم أشقياء ،


(سلام هي حتي مطلع الفجر(

أما الله عزوجل قال : سلام هي ؛ حياة هذا الإنسان في سلام ؛ سلام في سلام ؛ ينام مطمئناً المؤمن لا يحتاج إلى حبوب منومة ، أهل الدنيا يأخذون هذه الحبوب بكميات كبيرة يدمنون عليها لأن القلق يأكل قلوبهم .

كأن يوم القيامة فجر جديد يظهر الحق جلياً واضحاً فإذا عرفت الله عزوجل وقدرته حق قدره فأنت في سلام وفي بحبوحة وفي يسر وفي أمن وطمأنينة .
نحن الآن مقبلون على العشر الأخير والنبي عليه الصلاة والسلام كان إذا أقبل العشر الأخير شد المئزر وأيقظ أهله واجتهد في العبادة ما لا يجتهد في غير رمضان ؛ النبي الكريم رقي المنبر فقال :

أمين ثم رقي الدرجة الثانية فقال أمين ثم رقي الثالثة فقال أمين فقالوا يا رسول الله علام أمنت قال جاءني جبريل فقال لي خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له إن لم يغفر له فمتى .

نحن في رمضان ونحن في العشر الأخير ؛ يعني دقق في سلوكك راقب هل في بيتك مخالفة ؛ هل هناك معصية ؟ هل تسمع الغناء ؟ هل تشاهد مالا يرضي الله عزوجل من البرامج ؟ هل تنظر إلى الحرام ؟ هل تغتاب أحداً ؟ هل تكذب في البيع والشراء ؟ هل تغش مسلماً ؟ هل تأكل حراماً ؟ دقق إذا تقصيت الحلال في كل شيء تجلى الله على قلبك .

يقول العبد يارب يارب ومأكله حرام ومطعمه حرام ومشربه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب له .

نحن في مناسبة لا تعود إلى العام القادم ونحن على أبواب العشر الأخير نريد صيام الخصوص ؛ صيام الجوارح ؛ بل في العشر الأخير صيام خصوص الخصوص ؛ ترك ما سوى الله عز وجل ، معنا كتاب الله عز وجل فيه نبأ من كان قبلنا ونبأ من كان بعدنا ، في القرآن آيات لما تؤوَّل بعد فيه قوانين الحياة فيه مفتاح السعادة فيه مفتاح الطمأنينة فيه مفتاح الإقبال على الله عزوجل فلذلك هذه السورة على صغرها وعلى إيجازها ثلاثة أسطر لكن يجب أن تعرفها إذا عرفتها نقلت من العبادة إلى العلم ؛ إن صرت عالماً عندئذ كما قال الإمام علي كرم الله وجهه : العلم خير من المال لأن العلم يحرسك وأنت تحرس المال والمال تنقصه النفقة والعلم يزكو على الإنفاق .

يا خميل مات خزان المال وهم أحياء والعلماء باقون ما بقي الدهر أعيانهم مفقودة وأمثالهم في القلوب موجودة .

إذا انتهى رمضان يجب أن تعاهد ربك على برنامج ديني مكثف كل المعاصي التي أكرمك الله بتركها في رمضان يجب أن تستمر طوال العام

إذا أكرمك الله بصلاة الفجر في وقته الصحيح يجب أن تستمر به طوال العام ؛ إذا أكرمك الله بجلسة علم صباحية يجب أن تستمر بها ، إذا أكرمك الله بحضور مجلس علم في رمضان يجب أن تستمر بعد رمضان لأن المؤمن عامه كله رمضان ؛ لا يفطر إلا فمه بعد العيد وصوم جوارحه هو هو طوال العام .



اخوتي في الله

كما قال عليه الصلاة والسلام مخاطباً بعض صحابته قال له النبي الكريم : يا ربيعة سلني حاجت فقال : أمهلني يا رسول الله ، سؤال كبير فرصة ذهبية لا تعوض ، أبحث عن شيء ثمين أسألك إياه ، بعد يومين قال له : يا ربيعة ماذا حصل معك قال له : يا رسول الله ادعو الله لي أن أكون رفيقك في الجنة ؛ قال : من علمك هذا قال : والله ما أحد ولكنني نظرت إلى الدنيا فرأيتها فانية وإلى الآخرة فرأيتها باقية فقال له النبي صلى الله عليه وسلم كلمة إذاً أعني على نفسك بكثرة السجود .

ملك قال : لابنه اطلب وتمنى فقال : له أريد أن أكون مدير الجامعة ؛ فقال له : هذا طلب ليس في يدي ؛ هذا يحتاج إلى دكتوراه ؛ أعني على أن أعطيك هذا المنصب بالدراسة.

اطلب من الله أن تكون مع النبي الكريم ؛ الطلب سهل ؛ أيستطيع جندي مجند أن يجلس مع هيئة أركان حرب ؟

لو سمحوا له يستحي بنفسه لا يستطيع .

هل يتمكن ممرض أن يجلس مع رؤساء أطباء القلب ؟

لا يقدر .

هل يستطيع موظف آلة كاتبة أن يجلس مع رئاسة مجلس الوزراء ؟ لا يقدر .

الحياة مستويات ، وأنت أيها المؤمن لو قلت يا رب اجعلني رفيق النبي بالجنة ولم تكن على خطاه وعلى طريقه فهذا الدعاء لا يقبل ؛ أعني على نفسك بكثرة السجود .



العمل اخوتي لو بقيتم تقراؤون وتبدون التأثر ولا تطبقون هذه الدروس لابد من أن يأتي يوم تقولون هذا الكلام سمعناه كثيراً ؛ أعينوني بكثرة تطبيق كلام الله عزوجل ؛ بإتقان الصلاة بذكر الله بالعبادة الصحيحة حتى تزدادوا تعلقاً بهذه المجالس تزدادوا تأثراً بها حتى يقول الإنسان والله في كل درس أرقى إلى درجة ما كنت أحلم بها من قبل .

أثناء الامتحان ادخل إلى قاعة الامتحان ترى مائة وخمسين طالباً ؛ أمام كل طالب ورقة امتحان ويكتب ، المظهر واحد لكن المخبأ مختلف ، هذا يكتب غلطاً راسب وهذا يكتب جواباً لا علاقة له وهذا يخلط الأجوبة ، من كل خمسة طلاب طالب يكتب كتابة صحيحة ؛ هذه الكتابة الصحيحة وراءها عام بكامله من الدراسة ؛ من لم يضع ساعة ؛ لم يسهر مع أهله مرة دراسة كاملة خلال مدة تجسدت كتابة في ساعتين بشكل جيد .

حضور مجلس علم شيء سهل عندما يكون أثناء الأسبوع مشغول بقراءة القرآن مطبق يغض بصره معامل زوجته بالإحسان بار بوالديه ؛ ما كذب أثناء الأسبوع كله ما غش مسلماً، ما خان أحداً عندما يأتي إلى الدرس يصبح هذا الدرس روضة من رياض الجنة ؛ يقول : والله حصل سرور يساوي ملايين ؛ التعب خلال أسبوع تمثل بتجليات من الله على قلب المستمع .

وإذا شغل أثناء الأسبوع بالحياة و لم يطبق شيئاً و حضر مجلس علم يقول لك الدرس كان جميل تكلم الشيخ عن عدد من المواضيع الجميلة والحمد لله ؛ ثم يمل و لا يحضر .

تقول أنا مشغول عندي موعد ؛ عندنا ضيوف ؛ تعبان ؛ معنى هذا لم تعرف ما عند الله عز وجل لو لك مع واحد مئتا ألف وقال لك تعال خذها قبل الآذان بنصف ساعة وأنت صائم ماذا تفعل تشعر بنشاط منقطع النظير تأخذ سيارة أجرة ؛ وأنت تعد المال هل تنام ؟

لو أنك ترى ما عند الله من خير وتخشى ما عنده من عقبات لما فرطت بمجلس علم واحد .

يقول لك حضرت مجالس منذ ثلاثين عاماً ولم أتغيب عن واحد ؛ دليل اهتمام وصدق لذلك هذه سورة القدر هذه سورة عظيمة وأرجو الله أن تكون في قلوبكم
لأن فهمها سهل
تلخيص التفسير المطول للنابلسي وفقة الله

   من :    السعودية

   shosho

   ن شاء الله ..مستعدين لقيام خير الايام...

يارب إجعلنا ممن يقوم ليلة القدر إيمانا وإحتسابا وللمؤمنين..
آمين,,,آمين..

   من :    السعودية

   olfah

   أرأيتم لو أن ضيفًا عزيزًا ووافدًا كريمًا حبيبًا حلَّ في ربوعكم، ونزل بين دياركم، وغمركم بفضله وإحسانه، وأفاض عليكم من بره وامتنانه.. أحبكم وأحببتموه، وألفكم وألفتموه.. حتى إذا تعلقتم به، ثم حان وقت فراقه، وقربت لحظات وداعه، فبماذا عساكم مودعوه؟ وبأي شعور أنتم مفارقوه؟
خليليّ شهر الصوم زُمَّت مطاياه.. ... ..وسارت وفود العاشقين بمسراه
فيا شهر لا تبعد لك الخير كله.. ... ..وأنت ربيع الوصل يا طيب مرعاه
مساجدنا معمورة في نهـاره.. ... ..وفي ليله والليل يحمـد مسـراه
عليك سـلام الله شهر قيامنا.. ... ..وشهر تلاقينا بدهـر أضعــناه
دهاك الفـراق فما تصنع.. ... ..أتصبر للبين أم تجــزع
إذا كنت تبكي وهم جيرة .. ... ..فكيف تكون إذا ودعوا
هاهي أمة الإسلام تودع شهر رمضان، رمضان الذي كنا بالأمس القريب نستقبله، وهانحن وبهذه السرعة نودعه، مرَّ علينا وكأنه دقائق أو بضع ساعات، وكأني بك تسمع قول الله وهو يحذر المؤمنين من الفوات ويستحثهم على اغتنام الأوقات؛ فيقول: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّاماً مَعْدُودَاتٍ)[البقرة: 183، 184].
ومرت الأيام المعدودات وكأنها غمضة عين أو ومضة برق، ولم يبق إلا سويعات وإنها والله مصيبة، فإنا لله وإنا إليه راجعون.
لقد عزم رمضان على الرحيل، وشمر عن ساق، وآذن بوداع وانطلاق، فقوضت خيامه، وتصرمت أيامه، وأزف رحيلهوانتقاله، ولم يبق لنا منه إلا سويعات، فلا حول ولا قوة إلا بالله.
مضى رمضان:
مضى الشهر الذي شرفه الله وعظمه، ورفع قدره وكرمه، شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن، شهر الرحمة والعفو والغفران. شهر أنزل الله فيه كتابه، وفتح للتائبين العائدين فيه بابه، فلا دعاء إلا مسموع، ولا عمل إلا مرفوع، ولا خير إلا مجموع، ولا شهر إلا مدفوع ممنوع.
شهر تنزل فيه البركات، وتكثر فيه الصدقات، وتكفر فيه السيئات، وتقال فيه العثرات، وترفع فيه الدرجات، جعله الله لذنوبنا تطهيرًا ولسيئاتنا تكفيرًا.
شهر الأمن والأمان، والبركة والإحسان، والتجاوز والغفران، والعتق من النيران. شهر النسك والتعبد، والقيام والتهجد، والركوع والتسجد.
شهر كانت أبواب الجنة فيه مفتحة، فلا يغلق منها باب، وأبواب الجحيم موصدة فلا يفتح منها باب، ومردة الجن مصفدة مسلسلة فلا سلطان لها على العباد، ومنادٍ ينادي: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر.
كل هذا الخير العميم والفضل العظيم يذهب بعد سويعات بذهاب رمضان، فحُقَّ أن تتقطع – والله - لفراقه قلوب المؤمنين، وتتحرق لذهابه نفوس المتهجدين، وتسيل لوداعه دموع الصائمين القائمين.
يا شهر رمضان: غير مودَّع ودَّعناك، وغير مزهود فيك فارقناك، ولو كان الأمر لنا لما تركناك.
أتراك تعود بعدها علينا؟ أم يُدركنا الموت فلا تؤوب إلينا.. اللهم أعد علينا رمضان أعوامًا عديدة، وأزمنة مديدة.
عبرة وعظة
إن في انقضاء رمضان إشارة بانقضاء الأعمار وسرعة فناء هذه الدار، وتذكيرًا لكل مسلم بأن الدنيا كلَّها أيامٌ محدودة وأنفاس معدودة، وآجال مضروبة، وأعمال محسوبة، وأنها مهما طالت في أعين المخدوعين فإنها ظل زائل وسراب خادع.(فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ)[لقمان:33]. (يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ)[غافر:39].
أخرج البخاري ومسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بمنكبي وقال: كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل". وكان ابن عمر يقول: إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، واعمل لدنياك كأنك تعيش أبدًا، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدًا".
وقال صلى الله عليه وسلم: "مالي وللدنيا؟! ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم قام وتركها".
روي عن عيسى عليه السلام أنه قال لأصحابه: الدنيا قنطرة اعبروها ولا تعمروها.
وقال: من ذا الذي يبني على موج البحر دارًا؟ تلكم الدنيا فلا تتخذوها قرارًا.
مضمار سباق
إن الله جعل شهر رمضان مضمارًا لخلقه يستبقون فيه بطاعته إلى مرضاته، فسبق قوم ففازوا، وتخلف آخرون فخابوا.
رمضان سوق قام وهاهو يكاد أن ينفض، ربح فيه من ربح، وخسر فيه من خسر.. فليت شعري مَن المقبول منا فنهنيه ومن المطرود منعزيه؟!
لقد انقسم الناس في رمضان إلى ظالم لنفسه ومقتصد وسابق بالخيرات، فالسعيد من وفقه الله لطاعته وإتمام العمل وإخلاصه. والشقي من فرط في الشهر وضيعه وخرج منه كما دخل فيه، مصرًّا على الذنب مقيمًا على العصيان.
فيا من أحسنت في رمضان هنيئًا لك ثواب الله ورضوانه، ورحمته وغفرانه، وعفوه وامتنانه. وأدم الطاعة لله حتى النهاية فإن الأعمال بالخواتيم، وإياك والغرور فيرد عليك عملك.
ويا أيها المسوف المصر على طغيانه المتمادي في عصيانه؛ لقد عظمت والله مصيبتك وجلت بليتك.. أما سمعت نبيك وهو يقول: "من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له...". فإلى أي يوم أخرت توبتك؟ وإلى أي عام ادخرت أوبتك؟ أإلى عام مقبل أم إلى رمضان قادم.. هيهات.. وما أدراك أن تبقى مدة عام؟! كم ممن أمِل أن يصوم هذا الشهر فخانه أمله فصار قبله إلى ظلمة القبر؟! وكم من مستقبل يومًا لم يستكمله؟! ومؤمل غدًا لم يدركه. إنك لو أبصرت الأجل ومسيره لأبغضت الأمل وغروه.
تؤمل أن تخلد والمنايا.. ... ..تدور عليك من كل النواحي
ولا تدري إذ أمسيت يومًا.. ... ..لعلك لا تعيش إلى الصباح
كم كنت تعرف ممن صام في سلف ... ..من بين أهلٍ وجيران وخـلاَّن
أفناهم الموت واستبقاك بعــدهُمُ ... ..حيًّا فما أقرب القاصي من الداني
أين من كانوا معنا في رمضان الماضي شاهدين؟! أتاهم والله هادم اللذات وقاطع الشهوات ومفرق الجماعات، فأخلى منهم المشاهد، وعطَّل منهم البيوت والمساجد. فهم في بطون اللحود صرعى لا يملكون لأنفسهم خيرًا ولا نفعًا، ينتظرون أن ينفخ في الصور ليعرضوا على الله فيجازيهم على ما قدموا.
أيها المغرور! أتنتظر أن تكون مثلهم.. تفرط في رمضان وهو في يدك وتطلب غيره وهو بعيد عنك؟!
أتترك من تحب وأنت جار.. ... ..وتطلبهم وقد بَعُدَ المـزار
وتبكي بعد نأيهم اشتياقًا.. ... ..وتسأل في المنازل أين ساروا
تركت سؤالهم وهمُ حضور.. ... ..وترجو أن تخـبرك الديار
فنفسك لم ولا تلم المطايا.. ... ..ومت كمدًا فليس لك اعتذار
الأعمال بالخواتيم
أيها الأحبة الصائمون.. لإن كان قد بقي لنا في رمضان كلام فهي دعوة وتذكير..
دعوة لجميع المسلمين أن يجتهدوا في الساعات الباقية فيختموا شهرهم بالحسنى؛ فإن الأعمال بالخواتيم. ومن أحسن فيما بقي غفر له ما مضى. ومن أساء فيما بقي أخذ بما مضى وما بقى.
وخير ما تشغل به هذه الأوقات هو الاستغفار وطلب العفو من العزيز الغفار، فإنه ختام الأعمال الصالحة، به ختم الله الحج فقال: (ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)[البقرة:199].
وبه ختم قيام الليل فقال: (الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنْفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ)[آل عمران:17].
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يختم به صلاته فيقول: "أستغفر الله. أستغفر الله.. اللهم أنت السلام ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام".
وأمر الله نبيه أن يختم به حياته فقال: (فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً)[النصر:3].
وقد كتب عمر بن عبد العزيز إلى الأمصار يأمرهم أن يختموا رمضان بصدقة الفطر وبالاستغفار.. فأكثروا من الاستغفار، وأظهروا لله الحاجة والافتقار.. وقولوا كما قال آدم: (رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)[الأعراف:23].
وكما قال نوح: (وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ)[هود:47].
وكما قال موسى: (قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)[القصص:16].
وكما قال ذو النون: (لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)[الأنبياء:87].
بل وكما قال الصحابة: (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)[البقرة:286].
اللهم ارحم ضعفنا، واجبر كسرنا، وتول أمرنا، واختم بالصالحات أعمالنا، واجعلنا من عتقائك من النار.


   من :    السعودية

   فهد عبدالله

   تحية طيبة:
أسأل الله بمنه وكرمه أن يعيننا على الصيام والقيام وأن يوفقنا لليلة القدر.

    المعروض: 601 - 625      عدد التعليقات: 652

الصفحات: 1 ..  23  24  25  26  27 



 
 

    المقالات      شارك برأيك      الأسئلة الأكثر تكرارا      جوائز البرنامج      المنتديات      عن البرنامج     منطقة المشارك

     

                             جميع الحقوق محفوظة لموقع رمضان غيرني 1431 هـ [ Copy Right © [ 2O1O - V 2.3

 
:: رمضان غيرني ::